لعبة الأقدار
لماذا لعبة الأقدار قدرت لنا الأخطار
نتوه بزورق الدنيا ونجمع راية الأسفار
وحين يموج بحر الحب نرسل فوقه الأشعار
لماذا تجمع الأيام بين خمائل الاسرار
****
نريد الحب ام ناباه ولكن كلنا يهواه
وننثر في الفضا ياسا تعودنا بان نلقاه
ونكسر قلة الأحزان كي نمشي علي ذكراه
وتحت عيوننا سهد تواعدنا علي مجراه
******
تعذبنا يد الاحلام ويحرق قلبنا الإلهام
وحين نريد بعض النور تلقم عيننا الاوهام
وإن ندنو لبرء الشوق ندرك موكب الاسقام
***
لماذا قلبنا يشعر ويدرك اننا نهجر
وكيف نعيش في دمع وكأس دموعنا ابحر
وحين تصدنا الأحلام نبكي بعدها أشهر
لماذا خلفنا صمت يبوح وكلنا ينظر
*****
لماذا نقتل الآهات في أرض بغير دموع
ونسبح في ربيع الوهم خلف العالم الموجوع
ودون منالنا قهر يدوي في عرين رجوع
وإن مرت ربا الأنغام أطفأنا لديه شموع
*************************
قصيدة بلا عنوان
تخليني إلي الحرمان وتسرق دمعي الحيران
وترويني بكأس البعد حين تميتني الأشجان
وتبعدني علي لحن علي أوتاره النسيان
وفي شط الهوي نسري ولكن دون اي بيان
وصرنا قصة للوجد نسمعها لكل لسان
وعشنا لحظة للعشق خانت عالم الاوهان
تعانقني بلا همس وتوقظني بكل زمان
وتطرح داخلي النشوي وترميني إلي الأوطان
وحين نغادر الآلام نرسل دمعة الاحزان
وإن تدري بنار الوجد تطويها مع الاحضان
وخلينا هموم الشوق فوق دفاتر النسيان
وحين تذيبني باللحظ يسري في يدي البركان
ساروي قصتي للحب يحفظها مع الأزمان
وانقشها علي الأشجار والاهواء والأركان
وأشعرها لمن عشقوا وأسقيها إلي المرجان
وأنثرها تجاه الريح حتي تسعد الأكوان
وأحكيها إلي الأطيار تنشرها علي الاغصان
وأكتبها علي قبري شهيد عاشق ولهان
ستأسر قصتي خسفا جيوش السحت والبهتان
وتسبح في بزوغ الشمس تشرق فوق كل مكان
وأزرعها بعرض البحر كي ينجو بها القبطان
وانثرها بارض الوجد تصبح مطلب الهيمان
**************
ساعديني قصيدة
ساعديني كي احبك او اري سحر العيون
ساعديني كي احطم كل أسوار الظنون
ساعديني كي اتوه علي ينابيع العيون
حينما نصبح روحين سويا فوق اغصان الصباح
وأمام الشمس نلهو كلما هبت رياح
ساعديني لست وحدي استطيع لك العبور
في فؤادي النار لكن في يميني بحر نور
ساعديني ساعديني غنني قلب صغير
أعطني قلبا محبا كبي اري بعض القبول


ااعطني صفوا وصدقا فانا طير اسير
اعطني كفتاحك الاسمي لكي ادري المسير
لا تردي الباب حين علمت أسرار الفؤاد
لا ترديه وأنت في عيونك بحر زاد
لا ترديه وأنت تضمرين له الوداد
ففي لمساتك الملساء ذلك العهد الجميل
*****************
قصيدة سامحيني
سامحيني إن عيني عن هواها لا تقيني
سامحيني غن اتوه بزورقي عبر الجنون
سامحيني فالحنايا في ثنيات السكون
كلما ترنو تري الآيات من شتي الفنون
كلما رامت تنام بطرفها عبر العيون
سامحيني لست اسطع يا فتاتي سامحيني
زقزق العصفور حولي في عريني
عينها الخضراء او ما قد بدا حول الجفون
ثورة الانثي ورشفة بسمة بعد الحنين
ذلك الشعر المهدهد ذلك الخصر المهند أم دلال في سكون
نظرة الظبي وبسمة الطهر ام يداها سامحيني
ام صواحبها اللواتي همن في بحر الجمال
كلهن يبادلوني بالصبابة سامحيني
سامحيني قد غضضت الطرفعفوا سامحيني
واساليني هل غوتني اي انثي واسأليني
*****************************