الحالة ماقبل الحلم
كنت نائمه وصحيت ونظرت للساعه وكانت الخامسه الا خمس وكنت اريد ان اصلي قيام الليل لكن كان
متبقي على الأذان خمس دقائق ونمت وحلمت هذا الحلم
الحلم:
حلمت انني كنت في بيتنا ورن الهاتف وكانت صديقه أختي قالت تريد ان تخطبني لأخوا بنت جيرانها
وقالت انه طبيب وانه مطلق ولديه طفله وكانوا امي وأخوتي يريدونني انا ارتبط به وانا متردده
وقلت لهم انتم لم ترضوا بالذي اتى قبله وكان مثله مطلق والان رضيت بهذا لأنه طبيب وقالت المتصله
لكنهم يريدون ان يروني وقالت ان لديهم حفل زفاف ويريدوني اذهب له وذهبنا اليهم وكنا بغرفه الضيوف
مع أهله ودخل علينا الرجل وكان مرتدي الثوب والغترة والمشلح وكان لونه سكري وانا خجلت منه وخرجت
من الغرفه وقال أنني أعجبته وذهبت للبيت وكان عمي معنا وسمع حديثنا وقال سوف اسأل عنه ووجدت
جريدة وكان بها مقالا به معلومات عن الخاطب وصورة له وكان مكتوب اسمه ولقبه ولم افهم اللقب وقلت لأمي
أنني أريد أن انقص وزني فقالت امي لا تنقصي ولا تزيد هوا قال انك أعجبتيه فلا تفعلي شي وأرى انني
كنت في بيت من نوع فيلا وكانت جدا جميله وكنت واقفه امام الباب فأتى رجل طويل جدا وكان مرتدي
بنطلون وجاكيت وكان رسمي جدا وكان بيدي دفتر صغير جميل وعندما رأيت ذلك الرجل سقط الدفتر من يدي
وذهب الى صاحب البيت بالداخل لا أعلم من هوا قال له لماذا انت تزوجه وهوا ليس منا وكان يحاول منعه
بأي طريقه كانت ولكن الرجل كان مصرا عليه وكان يعيب في الخاطب وطرده الرجل من الفيلا وكان الدفتر
امام غرفه صاحب البيت بالأرض فلتقط صوره كانت به وهي صوره طفله وكنت اريد ان استعيدها منه لكن لم
استطع ودخلت الغرفه وجدت اختي ومعها الصورة وكانت تكتب عليها بالقلم الأحمر وارى انني في السوق
مع امي وكنا ندخل المحلات ودخلت محل كان فيه درج وكان يبيع أشياء لم أعرفها كانت مغلفه بكرتون
من الورق (بمعنى كل شي كان يباع كان مغلف بالكرتون) ودخلت نهاية المحل وبحثت عن الدرج لم أجده
وسألت البائع قال ليس هناك درج وقلت نعم انا أخطأت بالمحل كنت أريد المحل المجاور وخرجت ولكنني
أضعت أمي وكنت ابحث عنها ولم أجدها ووجدت الخاطب بقربي اعتذرت منه وقلت انني لم أتعود عليك بعد
وانتهى الحلم

الحالة الإجتماعية: غير متزوجه
العمر: عمري 24
الوظيفة: متخرجه
الصحه: بصحه جيده ولله الحمد