اخوتى وخواتى السلام عليكم ورحمة الله وبركا ته
هذى قصة حقيقية حصلت مع واحد اعرفه وهوعبدالله
الاخ عبدالله متزوج وعندة ابنتين وحدة3 سنوات
وثا نية 1 ويملك سيا رتين وحدة عا ئلية وثا نية
صغيرة يستعملها لدوام وما شا به وفى يوم من الايا م
ذهب هو وزوجتة وابنتيه لسوق لتسوق وجلب بعض
لوازم المنزل وكا ن فى فصل الصيف والوقت حار
وعندالقرب من مواقف السيا رات قا ل لزوجته
بتنزلى معى قا لت لة البنت الصغيرة نا مت
با انتظرك فى السيا رة حتى تعود وقا م وترك
السيا رة شغا لة على شا ن المكيف يبردعلى
الزوجة والبنت النا يمة وخذ بنته الكبيرة
وذهب الى السوق حتى يجلب ما يحتاج له
من السوق واشتراء كل ما يلزمه وبحث
عن حما لى حتى يحمل الاغراض وخرج
من السوق متوجه الى مكا ن السيا رة وهو
يبحث يمين ويسا ر ولاكنة لم يجد السيا رة
ولم يترك مكا ن ولازاوية لا بحث فيها
ولاكنه لم يجد شى وهو يقول هنا ء وقفت
السيا رة لا بل هنا ك وجن جنونة حتى
ان بنته الى معه تركض وتنا دى با با
ولاكنه لايسمع والحما لى اربا ب
وين سيا رتك وفى اثناء هذا كله رن
الجوال ولاكنه لم يرد وعند كثر عليه


الحا ح المتصل ورد وقا ل بصوت حزين
ويش تبى ويذا بصوت يعرف جيدا من يكون
المتص ****************
عبدالله حبيبى وينك تخرت كثير وبعد ذالك برك
المسكين على الارض وهو يبكى وزوجته تقول
ويشفك يا حبيبى عسى ما شرفديتك بروحى
التفسير للقصة ان اخينا كا ن بيبحث عن
السيا رة الا خرى الى بلبيت ونسى انه
اخذ السيا رة الا خرى
وارجو ان تعجبكم وشكرأ
في محطة الوقود

في محطة الوقودصابر شاب أُبتُلي بما أُبتُلي به قوم لوط من قبله , يعاني من الشذوذ الجنسي والميل إلى ذوات جنسه تلك الآفة التي آَخذه في الأنتشار بين سكان المعمــورة , ذات يوم توقف في احدى محطات البنزين ليملئ سيارته بالوقود , وبينما هو كذلك جاء إليه فتى مراهــق جميل الوجــه وأعطاهُ ورقة .. فأخذها صابر وبدأ يقرأها , فكان مكتوب فيها : أنا صبي في الــ 17 من عمــري توفي والداي ....! الا أن صابر لم يكمل قراءة الورقة بل وضعها في جيبه فلقد علـــم بأن الفتى مجرد "شحاذٌ يطلب المال" كما هو الحال في معظم محطات... إقرأ المزيد

تاليف قصة مرعبة

(ملاحظة : القصة ذات طابع ذهني بحت .. وتغلب عليها ألعاب العقل حيث الشخصية ذاتها شخصيتان .. لذا تحتاج للتركيز قليلا) تـأليف قصة مُرعبة خرج شاكر من منزله بعدما تشاجر مع زوجته التي كانت تعاتبه طوال الوقت بسبب هجرانه لــها وقيامه على الدوام بتأجير شققً ليختلي بنفسه ويُمارس عمله الأدبي الذي يتقنه ويكسب منه مالً وهو كتابة القصص وتأليفُها وعدم قدرته على فعل ذلك في المنزل مع زوجته .. فالكتابة تحتاج إلى التفرغ والهدوء والعزلة والأختلاء بالقلم والورقة وألا لن يستطيع التفكير جيدا وتنسيق جملتين بجانب... إقرأ المزيد

قصة بائعة الذرة من أجمل القصص القصيره

على الأرض .. في البقعة التي اختارتها لتزاول عملها , كنت أراها في عصر كل يوم جمعة وأنا في طريقي إلى محلات بيع الأسماك في حلة العبيد بمدينة الرياض ... كانت تضع على رأسها شالاً أسود , غالباً ماينسدل على كتفيها فيبين شعرها الكالح .. ولأنه في يقينها عورة , فهي تبادر إلى ستره ’ كلما استبان لها عريه ... ولأنها دائماً مشغولة بعملها فهي لاتستبين ذلك العري , إلا إذا توقف أمامها رجل ليشتري شيئاً من بضاعتها ... وعلى الرغم من ذلك الحرص الذي أصبح عادة , كان شعرها يستمتع أحياناً كثيرة بعريه ومداعبة... إقرأ المزيد