يسعدك ربي


شفت كأني لآبسه عبآيه وبرقع وأمشي بآلشآرع وشفت دكتورتي في الكليه ودكتورات يمشون معها وتسولف كأنها تكلمني وكأنهم يتكلمون عن وظيفه وكأني أقول لنفسي والله مآتدرين أنا مين
وكأننا وصلنا الكليه ودخلتها وشفت جنب الباب الداخلي ورقه مقسومه نصفين ومكتوب فيها اسماء
وكأن في جهة اليمين مكتوب أعضاء هيئة التدريس وتحتها مكتوب المقصف ومكتوب إسم إختي تحت وجهة اليسار مكتوب
أربع أسمآء
وشفت مريم وبسمه واحلام (صديقاتي بالكليه ) بالدورالثاني يطلون
وكأن مريم تنآديني اول مادخلت الكليه بس تجاهلتها قلت ابي اتزين قبل اشوفهم ..
وأنا فتحت شنطتي وطلعت عطر
وتعطرت وكنت أشم ريحه العطر حلوه كثير
وجو صديقاتي حولي كلهم عشان يسلمون
حضنت منى
وطالعت هنآدي وبأسلم عليها وفي نفسي اريد اسلم على مريم واحتضنها (لآنها صديقتي المقربه واشتقت لها)

وكأني أسمع أحد يقول
كأنك صاحب السمو الملكي<~عشآن الكل جآي يسلم علي



علماً بأني

آنسه
22 سنه
لااعمل
اعيش في كنف وآلدآي