حلمت كانني في القريه وكان هناك استعراض او شيي مثل هذا وكان هناك اناس كتيرون على الكراسي كانه جمهور وبعدها كنت هناك جالسه وبعدها حاولت العبور لاخرج من المكان فذخلت منزلا وكان هناك غرفه ومظبخ وكان واسعا وكذالك المنزل لكنه كان منزل من طين اي منازل الباديه فدخلت المطبخ وكان هناك صابون لغسل الاواني والاواني ورايت بسكويت مغلف في اكياس ثلاته وكانت واحده مفتوحه فقال لي ابنه عمي كولي منها انها لي فاخدت اكل منها انا وهي وكانت فتاة تنظف المطبخ وانا اساعدها حتى صار كلها مرتبه بعدها خرجت وذهبت لمنزلنا وكان ابي متئكا في الصالون ومعه اخي الصغير وجلست معه قال اين كنتي قلت له هنا فقط قال لي واختك قلت له انها بالخارج قال لي انها لا تحترمني كثيرا وتتفق دائما مع امك ودائما امك تصرخ علي يعني اصبحت نكديه فانا اشفقت عليه وجاءت امي فسكتنا ثم جاءت اختي فصرخت على ابي وتحدتت معه بغير تهذيب فقلت لها ان تتادب فانه ابونا وليس عدونا وآنا استغربت انه سكت ولم يقل لها شيي فقلت لهما ان يحترماه فهو ابونا وانا احبه ونتهى الحلم .