تربية وإنتاج طيور الحب get-3-2008-ynngi18sjتربية وإنتاج طيور الحب



أولا طيور الحب تنقسم إلى عدة أنواع وسوف أقوم بذكر أنواعها في موضوع مستقل
وأحب أن اذكر أن هذا الطيور شرسة بطبيعتها
حتى مع بني جنسها ونلاحظ أن الذكر قد يقتل ذكر أخر بمنقاره القوي خلال لحظات
لكن هذا لايمنعنا من تربية هذا الطائر الجميل والعطوف على أنثاه
طوال الوقت في اليقظة والنوم

وان نهتم بأكله وشربه وترتيب أقفاصه وتنظيفها
والنوع المنتشر هو الفيشر والروز بألوانهما المتعددة
وطريقة تربيتهما واحده





والفرق بينهما
الفيشر اصغر حجماً من طائر الروز
جفن طائر الفيشر مزدوج
جفن طائر الروز مفرد .
والمهم هنا انه يجب عدم تزاوج بين الفصيلتين
حيث يكون إنتاجه طيور عقيمة

لتربية إعداد كبيرة






اختيار طيور تكون في عمر شبابي أي حوالي 4 أشهر
وتكون بصحة جيده ونشيطة وتفقد العين من عدم ظهور أي عوارض مرضية
وبعد ذلك يتم وضع الطيور في قفص معدني مناسب للعدد
أو سلاكه يمكن تفصيلها عند النجار وتكون مساحتها
كبيرة أو حسب عدد الطيور المراد تربيتها





وعندئذاً تبداء مرحلة التهيئة وذلك بإطعامها جيداً
ووضعها في مكان جيد التهوئه وغير مواجه لتيارات الهواء القوية
وهذه الفترة تعطي الهاوي فرص المراقبة وتسجيل الملاحظات
لحين بلوغها سن التالف و التزاوج

أنواع الغذاء

كما هو معروف يتم تغذية الطيور الصغيره مثل طيور الحب والبادجي بالحبوب وهو الغذاء الرئيسي لهذه الطيور وتتكون من التركيبة التالية كما نعرف
( فلارس – دنيبه – بنيكام – لب عباد الشمس الصغير )



ويمكن شراء الخليط جاهزاً في محلات بيع أدوات الطيور أو السوبر ماركت ويمكن تقديم الخضروات مثل



الخس والجرجير والبرسيم والجزر
وبعض أنواع الفواكه مثل العنب مع عدم الإكثار من الفواكه
ويمكن تقديم البيض المسلوق المخلوط مع البقسماط كبروتين مهم خاصة للفراخ

بلوغ الطير وجاهزيته للتزاوج

تبداء من عمر 6 أشهر تقريبا ومرحله البلوغ هي عشرة أشهر
وطريقة التعرف على الذكر من الأنثى يلاحظ المربي
تودد الذكر من الأنثى أو العكس وسكون الأنثى إلى الذكر ولذلك سميت بطيور الحب ومن خلال ذلك يمكن التعرف على التعرف على الطيور المتألفه



أو بالطريقة التالية
تفحص فتحة الشرج لكل من الذكر و الأنثى
الذكر تكون الفتحة دائرية و عميقة
الأنثى تكون الفتحة بيضاوية و بارزة
وان هذه العلامات لا تظهر قبل مرور ستة أشهر من عمر الطائر
بعد أن تبدأ الطيور في التالف يتم نقل كل زوج من الطيور إلى قفص بمفرده حتى يتم الاستعداد للتزاوج
وفائدة الأقفاص المنفردة تحافظ على الصغار حيث لايبقى إلا الأبوين
داخل القفص لآن الطيور الأخرى كلما زاد عمرها تكون شرسة
وكذلك إذا مات أحد الأبوين يسهل على المربي معرفة ذلك
وذلك للتوليف الجديد
وتكون أقفاص مناسبة للطيور من حيث المساحة ، اى تكون حجمها (40)سم ومن المعروف إن هذه الطيور لديها منقار يقرض الخشب ويفضل قفص معدني بدلاً من الخشب وأسباب أخرى إن الخشب يتكاثر فيه بعض أنواع الحشرات
بعد وضع كل زوج من الطيور في قفص على طبعاً ذلك بعد التالف أو يكونوا ذكر وأنثى وتكون الطيور وتكون في سن البلوغ كما أشرت سابقاً فأنه يتم وضع عش مقاس صغير لا يقل الارتفاع 20سم
مصنوع من الخشب وباب العش من الأعلى



ويوضع بداخله القش ويمكن أن يكون من نشارة الخشب الغير خشن
ويوضع مباشرة في العش
أو استخدام سعف النخيل
ويمكن وضعه في داخل العش وجزاء منه خارج العش وتقوم الطيور بتجميعه وبناء العش وهو الأفضل
يبداء موسم التكاثر من بداية شهر أكتوبر إلى شهر يوليه حيث نلاحظ ازدياد بيع الأزواج مع الفراخ وبكثرة في شهر أغسطس
وخلال تلك ألمده يجب تقديم الكالسيوم للطيور وهو عبارة عن عظمة الحبار وملاحظة مياه الشرب لأن الأنثى تحب شرب الماء في هذه الفترة وتقديم الخضار مثل الجرجير
تضع الأنثى عاده مابين 4 إلى 7 بيضات
ترقد الأنثى على البيض حوالي 24 يوما وتسمى فترة (حضن البيض )
وكما نعرف إن الأنثى تقوم بحضن البيض وقد يساعدها الذكر أحيانا في الحضن والذكر عادة يقوم بتغذية الفراخ





بعد التفقيص يجب على المربى تأمين الغذاء الجيد واهم غذاء هو البيض المسلوق مع البقسماط ( فتات الخبز المحمص الناعم ) لهذه الطيور اضافة إلى الخضروات الطازجة
ولا ننسى وضع رمل البحر إن وجد على ارضي القفص
أو في مكان ما داخل القفص ليتناوله الطير مع طعامه وذلك لمساعدة الطير على هضم الطعام بصورة طبيعيه



يتم تغذية الفراخ من قبل الأبوين مدة شهر
وبعدها تكون الفراخ قادرة على الاعتماد على نفسها وتخرج من العش
وبعد ذلك يقوم المربى بعزلها عن الأبوين
وذلك بوضعها في القفص الأول ( السلاكه )أو تهيئه مكان آخر للصغار
علماً إن كل زوج قد ينتج من ثلاثة إلى سبعة فراخ
ويبداء الأبوين التزاوج مره أخرى
وختاماً ارجو ان اكون قد وفقت في هذا العمل واستفادة مني كل الاخوة الذين يهتمون بهذه الطيور