بسم الله الرحمن الرحيم


العلاج بالألوان

من المعروف و الثابت دينيا وعلميا أن الله خلق الإنسان من جسد وروح وقد مزج الله بنية الإنسان بعناصر و تموجات كهربائية و إشعاعات ذاتية بحيث تتتجانس كلية مع العناصر الموجودة في الكون المحيط به من موجات كهرومغناطيسية و إشعاعات كونية وذبذبات لونية وكلاهما مكون من درجات مختلفة من الذبذبات الموجية , مما يؤهل الإنسان إلى الحياة بواسطة هذه الطاقة الكهربائية الإشعاعية,و لكل شخص إشعاعات تختلف في طولها الموجي وعدد ذبذبتها وتردداتها عن غيره , وبذلك كل شخص مستقل عن غيره من الصفات والطبائع , ومن النادر تماثل أثنين تماثلا كاملا , وبذلك يكون لكل شخص لون خاص يتميز به ( أي : طول موجه وذبذبه تردديه خاصة به )
كبصمات الأصابع , فكل إنسان تنبعث منه إشعاعات خاصة به ويستقبل إشعاعات من الكون من الإشعاعات و الذبذبات اللونية التي تحيط به البيئة التي يعيشها وكذلك تسبب الإشعاعات الموجية و الذبذبات الصحة والمرض والحب والكراهية وذلك لو كانت الموجات المرسلة والمستقبلة بين شخص وآخر متقاربة نتج عن تفاهم ومحبة قوية , وكلما تنافرت كلما نتج عنها خلاف وكراهية.
ومن المعروف أن الألوان تخفف التوتر , و أنها تملأ المرء بالطاقة , بل أنها تخفف الألم والمشاكل الجسمانية الأخرى , ومن الجدير بالملاحظة أن هذه الفكرة ليست جديدة , ففي الواقع هذا العلاج هم في الأصل من العلوم التراثية الصينية القديمة ويسمى بال(فينج شوي)

و عند اختيار لون لإحداث تغير في الحالة النفسية , حاول أن تحيط نفسك باللون وتركز عقلك على الجزء الذي تعاني منه من جسمك أثناء تأملك في هذا اللون.

وقد قسمت هذه الإشعاعات إلى قسمين :

1- ألوان موجبة : وهي تمتاز بتفاعلاتها الحمضية حيث تكون إشعاعاتها منشطة ومثيرة:
لأحمر – البرتقالي الأصفرالأسود ودرجاتهم )
2- ألوان سالبة : وهي تمتاز بتفاعلاتها القلوية حيث تكون إشعاعاتها باردة و مهدئة.
(الأزرقالأخضرالبنفسجيالأبيض

ودرجاتهم )



الأحــــمـــــــــر



يعالج فقر الدم ( الأنيميا ) الضعف العام , الكساح , يساعد على التئام الجروح , يشفى الإكزيما والحروق وبعض الحميات الحادة مثل الحمرة والحمي القرمزية والحصبة ويقوي مناعة الجسم للأمراض ويزيد معدل ضربات القلب و النشاط الموحى للمخ ومعدل التنفس وهو لون العواطف والطاقه , وعلى الذين يعانون من عيوب في الحركات التناسقية ألا يجلسون في الغرف ذات الديكور الأحمر وان لا يرتدون اللون الأحمر وأيضا الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وعلى العكس لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم .

الأســــــــــــــود

وهذا اللون مطلق وغير موجود في ألوان الطيف وضد اللون الأبيض وينطلق من المواد المخدرة والسامة ويسمى بلون القوة ويعطي احساس بالقوة والثقة بالنفس ولكنة محبط للشهية فإذا أردت إنقاص وزنك فافرش طاولة طعامك بغطاء أسود.

الأخـــــــضر
لتهدئة الالآم في حالة ألإصابة بالسرطان , ويؤثر على اللسان والمخ والصفراء ويريح الإضطرابات العصبية و الإنهاك ومشاكل القلب فعندما تكون لا سمح الله مريضا حاول أن تجلس بجانب الهضاب أو منطقة خضراء وركز تفكيرك على الجزء المصاب الذي تتمنى شفاءه .


الأصــفــــــــر


وهو من اشد الألوان إيقاعا في الذاكرة فكلما أردت أن تتذكر شيئا اكتبة على ورق أصفر ولكنه يرفع ضغط الدم ويزيد معدل نبضات القلب ولكن بصورة أقل من الأحمر ولكنه لون مثير للطاقة ويساعد على التخلص من الاكتئاب و أمراض الجهاز التنفسي كالبرد والحلق والسعال وهو يؤثر على البنكرياس والكبد والطحال حيث يساعد على إعادة بناء الأنسجة فيها ولكن يحظر استعماله للحوامل لأنه يؤثر على عمل الكليتين.

الــــــــــبــــــــــرتـــــــــقـــــــــالي



مقوى القلب ومنشط عام للإحساس بالهبوط والفتور والاكتئاب والنعاس والاضطهاد واليأس وكافة المشاعر السيئة ويساعد على الشفاء من أمراض القلب والإضطرابات العصبية والتهابات العينين مثل القرنية وهو من أحسن الألوان وذلك لفتحة للشهية وخاصة لرفع معدل الشهية عند المرضى ولذلك يوضع مفارش برتقالية على الطاولة وعند الشعور بالتعب والإرهاق حاول ارتداء البرتقالي فذلك من شأنه أن يرفع من مستوى طاقتك.


الأبــيــــض
وهو يشمل كافة ألوان الطيف الضوئي ويستخدم لعلاج مرض الصفراء وخاصة للمصابين بها من الأطفال حديثي الولادة حيث يسلط الضوء الأبيض الشديد عليهم فوق منطقة الكبد فيتم الشفاء بأذن الله وكذلك ينصح الأطباء مرضي الدرن الرئوي بالتريض في الضوء الشمس القوي وإرتداء الثياب البيضاء.

الأزرق
وهو متجدد لنشاط الجهاز العصبي بالجسم ومهدئ للأشخاص زائدين العصبية والمصابين بأرتفاع ضغط الدم و الأمراض الروماتزمية وتصلب الشرايين ويؤدي إلى الاسترخاء ويخفض من عدد مرات التنفس وقد أجريت تجربة عندما اتوا بأطفال عدوانيين ووضعوهم في فصل دراسي أزرق ولاحظوا هدوء نسبي و انخفاض العدوانية وأيضا لوحظ أن اللون الأزرق يلطف الجو ويبرده للناس الذين يعيشون في الأجواء الحارة الرطبة وهو يساعد أيضا على تخفيف الآم القرح والظهر والرماتيزم والإضطرابات الألتهابية .

البنفسجي

مهدئ بوجه ام وخاصة في الأمراض العصبية والنفسية ولكن يجب استخدام جرعات صغيره منه ويؤثر اللون على الأذن اليمنى والأسنان والعظام والمثانة والطحال ويعالج الأمراض المعدية وتحلل الخلايا والأنسجة ويزيد من استفادة الجسم بالغذاء وأيضا يخلق جو يبعث الإحساس بالسلم والامان ولكنه محبط للشهية وهم جيد لأمراض فروة الرأس ومشاكل الكلى و أنواع الصداع النصفي.


ونرجوا الاستفادة .....