1. #1

    لماذا تقدم السمع على البصر في القرآن ؟؟؟؟



    من دقائق التعبير في القرآن الكريم أننا نجده يذكر حاسه السمع مقدمه على حاسه البصر في أكثر من خمسه وعشرين موضعا ً وقد أدرك الآن علماءالتشريح سر ذلك و اجابوا على سؤال الكثير الا وهو لماذا قدم السمع على البصر في القران الكريم ؟, فقد توصلوا إلى أن جهاز السمع أرقى وأدق وأرهف وأكثر أهميه وتعقيداً من جهاز الإبصار , ويمتاز عنه بإدراك المجردات من الأصوات ,وإدراك المتداخلات من الأصوات وتمييز كل صوت على إنفرد .

    فمثلاً تميز الأم صوت ولدها وسط زحام هائل من الأصوات المتداخله ويتم ذلك في لحظه من الزمن . أما العين فهي تتوه في زحام التفاصيل ولا تعثر على ضالتها , ويتوه الولد عن عين أمه وسط الزحام ولا يتوه عن سمعها ويمدنا العلم الآن بآلاف الأدله التي تثبت تفوق معجزه السمع على معجزه البصر


    ***************************


    الإنسان حين يفقد بصره يفقد كل شيء، يعيش في ظلام دائم، لا يرى شيئًا على وجه الإطلاق، يصطدم بكل شيء، ولكن حين يفقد سمعه فإنه يرى، وحينئذ تكون المصيبة أهون،ولكن الله -سبحانه وتعالى- حين يذكر السمع يقدمه دائمًا على البصر.


    إن هذا من إعجاز القرآن الكريم، لقد فضل الله -سبحانه وتعالى- السمع على البصر؛ لأنه أول مايؤدي وظيفته في الدنيا، لأنه أداة الاستدعاء في الآخرة؛ فالأذن لا تنام أبدًا.

    إن السمع أول عضو يؤدي وظيفته في الدنيا، فالطفل ساعة الولادة يسمع عكس العين فإنها لا تؤدي مهمتها لحظة مجيء الطفل إلى الدنيا، فكأن الله -سبحانه وتعالى- يريد أن يقول لنا: إن السمع هو الذي يؤدي مهمته أولاً، فإذا جئت بجوار طفل ولد منذ ساعات، وأحدثت صوتًا مزعجًا فإنه ينزعج ويبكي، ولكنك إذا قربت يدك من عين الطفل بعدالميلاد مباشرة فإنه لا يتحرك، ولا يحس بالخطر، هذه واحدة، وإذا نام الإنسان، فإنكل شيء يسكن فيه إلا سمعه، إنك إذا أردت أن توقظ النائم ووضعت يدك قرب عينيه فإنه لا يحس، ولكنك إذا أحدثت ضجيجًا بجانب أذنه فإنه يقوم من نومه فزعًا، هذه الثانية.




    أما الثالثة فهي أن الأذن هي الصلة بين الإنسان والدنيا، فالله -سبحانه وتعالى- حينأراد أن يجعل أهل الكهف ينامون مئات السنين قال: ]فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِيالْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا[ [الكهف: 11].




    ومن هنا عندما تعطل السمع استطاعوا النوم مئات السنين دون أي إزعاج، ذلك أن ضجيج الحركة في النهار يمنع الإنسان النوم العميق، وسكونها بالليل يجعله ينام نومًا عميقًا، وهي لا تنام ولا تغفل أبدًا.
    على أن هناك شيئًا آخر نلاحظه، هو أن الله -سبحانه وتعالى- يأتي بكلمةالسمع مفردة دائمًا، وكلمة الأبصار مجموعة، يقول الله -سبحانه وتعالى- في سورةفصلت: ]وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلاأَبْصَارُكُمْ وَلا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لا يَعْلَم ُكَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ[. (22- فصلت)


    لماذا تأتي كلمة السمع مفردة، وكلمةالبصر مجموعة؟ مع أنه كان يمكن أن يقول: أسماعكم وأبصاركم، وكان من المنطقي أن يكون هناك سمع وبصر، أو أسماع وأبصار، ولكن الله -سبحانه وتعالى- بهذا التعبير الدقيق أراد أن يكشف لنا دقة القرآن الكريم، فالبصر حاسة يتحكم فيها الإنسان بإرادته،


    فأناأستطيع أن أبصر ولا أبصر، وأستطيع أن أغمض عيني عما لا أريد أن أراه، أو أدير وجهي أو أدير عيني بعيدًا عن الشيء الذي أريد أن أتجاهله، ولكن الأذن ليس لها اختيار في أن تسمع أو لا تسمع، فأنت في حجرة يتكلم فيها عشرة أشخاص تصل أصواتهم جميعًا إلى أذنيك، سواء أردت أو لم ترد، أنت تستطيع أن تدير بصرك فترى منهم من تريد أن تراه ولا ترى من لا تريد رؤيته، ولكنك لا تستطيع أن تسمع ما تريد أن تسمعه، ولا تسمع مالا تريده، قد تتجاهله وتحاول أن تبدو وكأنك لم تسمعه، ولكنه يصل إلى أذنيك سواءأردت أو لم ترد، إذن.. فالأبصار تتعدد، أنا أرى هذا، وأنت ترى هذا، وثالث يرى هذا،إلى آخر تعدد الأبصار، وإنسان يغمض عينيه فلا يرى شيئًا، ولكن بالنسبة للسمع فنحن جميعًا ما دمنا جالسين في مكان واحد، فكلنا نسمع نفس الشيء، ومن هنا اختلف البصر،ولكن توحّد السمع، كل واحد له بصر، ينظر به إلى المكان الذي يريده، ولكننا كلنانتوحد في السمع فيما نريد وما لا نريد أن نسمع، ومن هنا جاءت كلمة الأبصار، بينماتوحدت كلمة السمع، ولم تأت كلمة الأسماع، على أن الأذن مفضلة على العين، لأنها لاتنام، والشيء الذي لا ينام أرقى في الخلق من الشيء الذي ينام، فالأذن لا تنام أبدًا منذ ساعة الخلق، إنها تعمل منذ الدقيقة الأولى للحياة، بينما باقي أعضاء الجسم بعضها ينتظر أيامًا وبعضها ينتظر سنوات.






    والأذن لا تنام، فأنت حين تكون نائمًا تنام كل أعضاء جسمك، ولكن الأذن تبقى متيقظة، فإذا أحدث أحد صوتًا بجانبك وأنت نائم قمت من النوم على الفور، ولكن إذا توقفت الأذن عن العمل فإن ضجيج النهار وأصوات الناس وكل ما يحدث في هذه الدنيا من ضجيج لا يوقظ النائم؛ لأن آلة الاستدعاء وهي الأذن معطلة، كما أن الأذن هي آلة الاستدعاء يوم القيامة حين يُنفخ في الصور.




    والعين تحتاج إلى نور حتى ترى، تنعكس الأشعة على الأشياء، ثم تدخل إلى العين فترى، فإذا كانت الدنيا ظلامًا فإن العين لا ترى، ولكن الأذن تؤدي مهمتها في الليل والنهار، في الضوء والظلام، والإنسان متيقظ، والإنسان نائم، فهي لا تنام أبدًا ولا تتوقف أبدًا.
    45 فائدة من كتاب " تكرار الفاتحة : القوة الكامنة " د. إبراهيم الدويّش

    ١. سورة الفاتحة : اشتملت على التعريف بالمعبود بثلاثة أسماء مرجع الأسماء الحسنى والصفات العليا ومدارها عليها (الله، الرب، الرحمن ) ابن القيم ٢. في الفاتحة وسيلتان عظيمتان لا يكاد يرد معهما الدعاء: توسل بالحمد والثناء على الله توسل لله بعبوديته ٣. بسم الله: استعانتك بحول الله وقوته في إنجاز أي عمل ، متبرئا من حولك وقوتك فتذكر هذا المعنى فهو وقود ودافع لكل خطوة في حياتك ٤. بسم الله حتى تجد أثر الفاتحة من بدايتها وبدقائق حياتك عظِّم ربك وأنت تقول ( بسم الله) ليصغر كل شيء في دنياك ٥. بسم الله نحفظ... إقرأ المزيد

    فلسطين أرض المعركة

    جُهّز الجيش المصري المسلم، وأعد إعدادًا عظيمًا، وجاء وقت إعداد الخطة، ووضع الخريطة لتحرك الجيش. واجتمع قطز مع المجلس العسكري لبحث أفضل طريقة لحرب التتار، وليبحثوا توفير أفضل ظروف لتحقيق الانتصار. وقام قطز بإلقاء بيانه الذي يوضح فيه رأيه في الخطة العسكرية.. وبمجرد أن ألقى برأيه، قام المجلس ولم يقعد! لقد أحدث رأي قطز دويًا هائلًا في المجلس العسكري! حتمية الجهاد.. في فلسطين: لقد أراد قطز أن يخرج بجيشه لمقابلة جيش التتار.... في فلسطين! قرر ألا ينتظر في مصر حتى يأتي التتار إليه، بل يذهب... إقرأ المزيد

    قطز وإنهاء الأزمة الاقتصادية

    بعد قتل رُسل هولاكو، وبعد قرار الجهاد الصعب.. بدأ قطز في التجهيز السريع للجيش، فقد اقتربت جدًّا لحظة المواجهة. لكن واجهت قطز مشكلة أخرى ضخمة لا تقل عن المشكلات التي قابلها قبل ذلك.. ولاحِظوا أن قطز قد تولّى عرش مصر في الرابع والعشرين من ذي القعدة سنة 657 هجرية، وجاءته رسالة هولاكو قبل أن يغادر هولاكو أرض الشام عائدًا إلى منغوليا بعد وفاة زعيم التتار منكوخان، وهولاكو غادر الشام بعد سقوط حلب بقليل، وقبل فتح دمشق، وحلب سقطت في صفر (658هـ=1260م)، ودمشق سقطت في ربيع الأول سنة 658 هجرية.. أي بعد... إقرأ المزيد




  2. #2

    رد: لماذا تقدم السمع على البصر في القرآن ؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  3. #3

    رد: لماذا تقدم السمع على البصر في القرآن ؟؟؟؟

    يعطيك العافيه
    جزاك الله خير وجعلها في
    ميزان حسناتك
    ودي وردي

  4. #4

    رد: لماذا تقدم السمع على البصر في القرآن ؟؟؟؟

    الله يجزاك الجنه


    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  5. #5

    رد: لماذا تقدم السمع على البصر في القرآن ؟؟؟؟

    يعطيك العافيه جزاك الله خير. تقبلي مروري

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا أقرأ القرآن ( نيات قراءة القرآن )
    بواسطة عاشق الفردوس الأعلى في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-Nov-2014, 10:41 PM
  2. اعجاز علمي في القرآن الكريم : حاسة السمع
    بواسطة ام شريفة في المنتدى الإعجاز العلمي والتعليمي في القرآن والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-Aug-2014, 08:28 PM
  3. لماذا تأخر المسلمون؟ ولماذا تقدم غيرهم؟شكيب أرسلان
    بواسطة فيلارك في المنتدى تحميل كتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-Dec-2013, 05:39 PM
  4. لماذا تقدم الغرب و تأخرنا نحن المسلمين في مجال التعليم؟
    بواسطة قناص الغرام في المنتدى مواضيع جادة مثيرة للنقاش
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-Apr-2012, 08:44 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-Apr-2011, 12:31 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تسجيل الدخول

تسجيل الدخول
// -->