النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: نصرة المظلوم

نصرة المظلوم من مبادئ الإسلام وقيم الشريعة إذا كان هذا شأن العرب قبل الإسلام (حمية ونخوة) فإن نصرة المظلوم قد ازدادت وجوبًا وتأكيدًا بعد الإسلام "(دينا وأخوة)؛ حيث قال رسول

  1. 16-Jul-2011 11:35 PM

    نصرة المظلوم

     

     

     

     

    نصرة المظلوم من مبادئ الإسلام وقيم الشريعة



    إذا كان هذا شأن العرب قبل الإسلام (حمية ونخوة) فإن نصرة المظلوم قد ازدادت وجوبًا وتأكيدًا بعد الإسلام "(دينا وأخوة)؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا"، قيل يا رسول الله أنصره مظلومًا فكيف أنصره ظالمًا؟ قال صلى الله عليه وسلم: "تحجزه عن ظلمه فذلك نصره" (رواه البخاري من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه).


    فهذا التوجيه النبوي الكريم قد أكد معنى النصرة، ووسع نطاقها حتى يشمل طرفي المشهد، فيدافعون عن المظلوم، ويأخذون له حقه، ويردون له اعتباره، ويضربون على يد الظالم، وينتزعون فتيل شره، ويوقفونه عند حده.


    وقال صلى الله عليه وسلم: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه....." (متفق عليه من حديث ابن عمر رضي الله عنهما).


    وقال صلى الله عليه وسلم: "مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى" (متفق عليه من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما).


    وقال صلى الله عليه وسلم: "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا، ثم شبك بين أصابعه" (متفق عليه من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه).


    هذا ولم يترك الإسلام فرصة للإفلات من هذا الواجب (نصرة المظلوم)؛ حيث حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من السلبية والتخاذل فقال صلى الله عليه وسلم: "لا يقفن أحدكم موقفًا يضرب فيه رجل ظلمًا؛ فإن اللعنة تنزل على من حضره حين لم يدفعوا عنه" (رواه الطبراني).


    ألا فليعلم من يقفون متفرجين على المظلوم، ثم يمصون شفاههم ويلوون أعناقهم، ثم ينسحبون غير مكترثين؛ إنما يعرضون أنفسهم للمقت واللعن... ووالله ما هان المسلمون أفرادًا وأممًا وما استأسد أعداؤهم واستباحوا حرماتهم ونهبوا حقوقهم ودنسوا مقدساتهم؛ إلا حين سرت روح التخاذل بينهم، وتنكر بعضهم لبعض، لقد كونت هذه التعليمات الإسلامية السامية أمة عزيزة أبية متآخية قوية، ما إن تقع مظلمة على فرد منها حتى تفور دماء الشهامة والنخوة للدفع والنصرة


    - مواقف وتجارب في نصرة المظلوم


    وقد تجسد هذا المعنى في مواقف عديدة عبر أيام تاريخنا المجيد، فحين احتال يهودي خبيث خسيس لكشف ساق امرأة مسلمة في سوق بني قينقاع لم يجد الصحابي الجليل الذي رأى هذا ما يروي غليله سوى قتله، وعندها ثار عليه اليهود فقتلوه رضي الله عنه، وكان هذا سببًا لوقوع غزوة بني قينقاع، وإجلائهم إلى غير رجعة عن هذه البقاع الطاهرة.


    وحين صرخت مسلمة في أقصى الأرض: وا معتصماه جهَّز لها المعتصم جيشًا جرارًا لدفع مظلمتها، وتأديب من اعتدى عليها.


    بل كان النبي صلى الله عليه وسلم يخف لنصرة مخالفيه في العقيدة؛ التزامًا بميثاق المناصرة المعقودة بينه وبينهم، وهذا ما حدث مع خزاعة حين قدم عليه صلى الله عليه وسلم عمرو بن سالم يشكو اعتداء بني بكر عليهم ومظاهرة قريش لهم، فرد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحال: "نصرت يا عمرو بن سالم"، وانطلقت على إثرها كتائب الفتح الأعظم، فدانت لها مكة بما فيها، فإذا حدث هذا وفاءً بكلمة أعطيت لفصيل من المشركين؛ فماذا يوفي بحق عقد الإيمان وآصرة العقيدة، لا شك أنه أغلى وأولى خاصة، بعدما سمعنا قول الله تعالى: ﴿وَإِنْ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمْ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (72) وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ (73) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَنَصَرُوا أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74)﴾ (الأنفال).


    كيف تتحقق النصرة؟

    إن أول مقتضيات النصرة الواجبة للمظلومين أن نشاركهم بمشاعرنا، وأن نعيش معهم بوجداننا مسار التظالم والظلمات الذي يخوضونه موقفًا بموقف.

    وحين نطوف بخيالنا مع هذه المشاهد تتأثر الأفئدة، وتلهج الألسنة بالدعاء لهم بالتأييد والإنجاء والتفريج والدعاء كذلك على من ظلمهم...

    ومن النصرة كذلك إحاطة أهلهم بالمشاعر الأخوية الصادقة، والقلوب الحانية، ومساندتهم معنويًّا وماديًّا، وتعهدهم بالبر والسؤال والخفة لخدمتهم وقضاء حوائجهم.

    ومن النصرة سلوك كل سبيل وطرق كل باب، واتخاذ كل وسيلة- في الإطار الحكيم الرشيد- لتظل قضيتهم حية، وحاضرة في الدوائر المختلفة (المسئولون، والقضاء، والإعلام، وحقوق الإنسان، والجماهير..... إلخ).

    ومن النصرة كذلك تبني المواقف الداعمة لنصرة المظلومين ومحاربة الظلم، وتأييد الفعاليات التي تتبنى هذه القضية سواء كانوا أفرادًا أم كيانات.

    وختامًا..

    دعاء وابتهال إلى الله تعالى أن ينصر المظلومين ويفرج عنهم، وأن يذل الظالمين وينتقم منهم، وأن يأتي اليوم الذي لا يكون في ديار المسلمين مظلوم...

    وأن تقر أعيننا برحيل الطغاة جميعا وأن تشرق شمس الحرية الذهبية على بلدان أمتنا ، ويزول حكم الاستبداد والفساد وحسبنا الله ونعم الوكيل


    موقع المترو



  2. 16-Jul-2011 11:56 PM

    رد: نصرة المظلوم

    الله يعطيك العافيه
    جزاك الله خير
    تسلم الاياااادي وبارك الله فيك
    مودتي..}

  3. 30-Jul-2011 02:04 AM

    رد: نصرة المظلوم

    يسلموو

  4. 31-Jul-2011 07:39 PM

    رد: نصرة المظلوم










    الله يعطيـك العافيـه ..

    وتسسلم يدينـك ..

    موضوع رائع ..





  5. 24-Aug-2011 12:16 AM

    رد: نصرة المظلوم

    جزاك الله كل الخير

    وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة


 

المواضيع المتشابهه

  1. المظلوم الاول في الكون
    بواسطة اليتيم 11 في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-Jun-2011, 01:26 AM
  2. عاجل حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية نصرة لاخواتنا المسلمات فى فرنسا
    بواسطة مسلم الانصاري في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 13-May-2011, 10:15 PM
  3. صور .. تواقيع .. خلفيات ... بنرات .... نصرة لام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
    بواسطة مسلم الانصاري في المنتدى صور × صور 2014 و خلفيات 2014
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30-Jan-2011, 07:45 PM
  4. مجلة نصرة رسول الله العدد الاول الي الثالث
    بواسطة ialwaysdid في المنتدى تحميل كتب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-Oct-2010, 08:28 PM
  5. هل تعلم أننا نشرب الخمر كل يوم ؟؟
    بواسطة pinky paturfly في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-Feb-2010, 02:06 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •