الحب القاتل ...

حبك قاتل مأجور هارب من السجون .
ونظرات عينيك رصاصة تقتل الحب المكنون .
لكن لا عليها ...
فنطقك بحبك يكشف ما تحت الجروح .
أتدري إن سامحتك !
لن توقف حبك للخوف .
وخيانتك الأخيرة لا تحددها سنون .
ربما تراني ككل من خنتهن في غفوة زمن .
لا ....
أنا كل الإختلاف عنهن .
بأن أرميك كورق مبلل بماء الصحون .
وأضعك وسط علبة الدهون .
فأنتما الإثنان مشتركان .
في إثارة رغبتي بالغثيان .
وأرحلكما في زورق إلى الهوان .
لا يذكره أحد ولا حتى في الخلدان .
ذاهبان إلى عالم مليء بالنسيان .
وأكمل حياتي تاركة بعض الذكريات .
ففي النهاية لا بد أن يتعلم الإنسان .
أنه لا مستقبل بلا خوان .
خلد جرحا يمنع الفتيان .
من تجربة الحرمان .
من الحياة ....
لأني سأقتل كل من يستخدم لسانه ومشاعره سكينا بدافع الإنتقام .......................