صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة
  1. #1

    ( الغدر والخيانة)



    مطلقة في عالم النسيان:
    تضحيتي كتبت تعاستي
    مثل زهرة ذبلت في لهاث الحياة وجدت وداد نفسها حبيسة بين اربعة جدران واختارت العزلة بعد ان ضحت في سبيل سعادة زوجها واختارت له عروسا ولكنه غدر بها ورمى في وجهها ورقة الطلاق وذاب في الزحام ولم يبق لها من الايام سوى ذكرى مغلفة بالدموع وحكايا العمر.
    اخترت العزلة بعد ان طلقني زوجي اريد فقط ان انهل من نهر الدموع لانني كتبت شهادة تعاستي بنفسي.
    بهذه العبارة بدأت وداد حكايتها وهي حبيسة بين اربع جدران تطوف في مخيلتها ذكرى أيام السعادة مع زوجها وولد ابنها الوحيد فحينما طرق زوجها باب اسرتها لطلب يدها كانت في الـ18 ربيعا من عمرها شعرت كأنها تطير بارجوحة من الفرح ولم تكن تدري ان الاقدار تخبئ لها الكثير.
    شعرت آنذاك في قراءة نفسها انها وجدت الزوج المخلص والوفي وزادت سعادتها حينما رزقا بولد، كبر وترعرع في عنف السعادة وكان لزوجها دور كبير في دعمها حتى اكملت دراستها الجامعية بالانتساب وكانت تستعجل قدوم طفل آخر بعد ان شعرت ان زوجها يحب الاطفال لكنها اصيبت بالصدمة عقب ان مرضت وخضعت لعملية جراحية ابلغها بعدها
    الاطباء انها غير قادرة على الانجاب مرة اخرى عن ذلك تقول: كنت اقرأ اللهفة في عيني زوجي لطفل اخر ولكني رضيت بقدري ولان حالة زوجي المادية كانت لا بأس بهذا فقد كان يصطحبني وابني في رحلة لبلد عربي مجاور لقضاء عطلة الصيف واستمر بنا هذا الحال لعدة سنوات وكنا في الغالب نستأجر بيتنا من ارملة لها ابناء وبنات وهي امرأة طيبة وشعرت بابني يكبر مع الايام وعندما فكرت في مكافأة زوجي واختيار زوجة تنجب له اطفالا وابلغته بهذا الاقتراح الا انه رفض ذلك وقال ان ابنه يعوض عن كل شيء ولكنني كنت مصره على تزويجه وابلغت اهلي بذلك فاتهموني بالجنون والتفريط بحياتي الزوجية وفيما كنت ارسم ملامح الزوجة الجديدة لزوجي فكرت في الارملة التي نستأجر منها منزلها في كل موسم صيف حيث لها بنت في سن الزواج وابلغت زوجي بانني سوف اقوم بخطبتها له فوافق بعد الحاح كبير وهكذا تمت خطبة زوجي لتلك الفتاة وتمكن زوجي من استخراج تصريح الزواج وسافرت معه وتم زواجه وعدت مرة اخرى مع ابني الى منزلنا وجهزت له شقة الزوجية مع هدية قيمة.


    واذكر انني في تلك الايام شعرت لاول مرة بطعم الفراق وحينما عاد زوجي بعروسه امتلأت اركان منزلنا بالسعادة وبعد عدة سنوات انجبت الزوجة الجديدة اطفالا وكنت اقوم بخدمتها ورعايتها وفاء واكراما لزوجي ولكن بمرور الايام لا حظت ان مشاعر زوجي بدأت في الانطفاء وعللت ذلك بمتاعب الحياة وتربية الابناء ولكن تأكد لي ذلك حينما تقاعد عن عمله واشترى منزلا لزوجته الجديدة في بلادها واستقر به المقام هناك وكلما اتصلت به هاتفيا لاسأل عنه كانت زوجته ترد على مكالماتي بجفاء وتدعي انه غير موجود فشعرت انه يتهرب مني فبدأت احاسيس الاحباط تعصرني فرحت اتحدث كثيرا مع نفسي وكيف انني ضحيت من اجل زوجي ولكنه غدر بي في نهاية المطاف وفي احد الايام فوجئت بورقة الطلاق تصلني حتى شقتي في تلك اللحظة شعرت انني ضحية سيف الندم ومما اشعل تعاستي هي انني بدأت اقرأ ملامح الشماته في عيون اهلي واقربائي وجيراني وصديقاتي فقررت مقاطعة جميع من حولي وافترشت العزلة بين اربعة جدران العق دموع الحسرة وتعبر ذكريات السعادة

    منقولالغدر والخيانة) bouquet2.gif
    المستاجر الغامض

    المستأجر الغامض في تلك البناية القابعة أطراف أحدى القرى النائية كانوا سكان العمارة يتناقلون قصص وحكايات مرعبة وغريبة عن المستأجر الجديد في بنايتهم والذي يقطن وحيدا في الشقة العلوية ولا يختلط بأحد أبدا ولا يكلم أي شخص عدى المزاح مع بعض أطفال العمارة حينما يُصادفهم اثناء خروجه البسيط لأنه لا يغادر شقته ألا منتصف الليل فقط حاملً بيده كيسا ولا يعرف أحد ما بداخله ؟ ولا يعرف أحد أين يذهب ؟ ولا يعرف أحد من أين أتى أصلا ؟ وبعد مرور ثلاثة أسابيع على وجوده بدأت تنتشر في القرية جرائم أختطاف الأطفال... إقرأ المزيد

    قصة لم يكن كلبا - قصص جميلة

    لم تكن المرة الأولى التي تفزع أحمد في ليل بهيم بلا أنوار..! سبق وأن حاصرته الهموم الممتدة بامتداد الوطن وفي مناطق عدة.. حاولت النيل منه دون جدوى.. كان يزداد إصرارا وعزيمة، وتتولد في دواخله قوة غريبة على التحدي.. كانت مكتسبة من سنوات متلاحقة صنعت منه رجلا في بواكير الشباب..إلا أنها لا تزال في ذاكرته يحاول أن يعلمها إلى أجياله القادمة… فى ليلة بلا أنوار.. سمع الابن خرفشات تجوب ذاك المكان، وخاصة في مخزن مهجور في زاوية بعيدة من حديقة المنزل.. هرع لوالده والخوف يعتريه… والدي هل ما زلت يقظا؟ ... إقرأ المزيد

    توبة متأخرة توبة قاتل - قصص واقعية

    الحسد داء وبيل، ومرض قاتل.. بسببه لُعن إبليس وطُرد من رحمة الله.. وبسببه وقعتْ أول جريمة قتلٍ على وجه الأرض، كما سطرها الله في كتابه الكريم، في قصة ابني آدم عليه السلام.. وقد سُئل الحسن البصري رحمه الله: أَيَحسِد المؤمنُ؟ قال: ما أنساك لاخوة يوسف! ولهذا أمر الله بالاستعاذة من الحسد كما في قوله تعالى: (ومن شر حاسدٍ إذا حسد). ألا قـل لمـن كان لـي حاسـداً *** أتـدري على مـن أســأت الأدب أسـأت علـى الله فــي فعلـه *** لأنك لـم تـرضِ لي مــا وهـب وقصتنا هذه شبيهة بقصة ابني آدم، وفيها عبرة... إقرأ المزيد




  2. #2

    رد: ( الغدر والخيانة)

    مشكور على القصه الرائعه
    اتمنا لك التوفيق والفوز
    مودتي

  3. #3

    رد: ( الغدر والخيانة)

    قصه رائعه
    اسير

    اتمني لك التوفيق
    من كل قلبي

  4. #4

    رد: ( الغدر والخيانة)

    القصه جدآآآ حزينه

    الله يعطيك العافيه القصه رآقت لي

    شكلك بتفوووز علي

    بتوفيق ..

  5. #5

    رد: ( الغدر والخيانة)

    الغدر والخيانة لكل منهما حكاية
    انها شعار العصر الحديث ومنطق جديد لغايات جديدة
    ما أكثرها من قصص محزنة حملت الأسى والدموع
    قصة حزينة وتروى واقعا موجودا
    شكرا لك وأتمنى لك الفوز والنجاح ودوام التألق

  6. #6

    رد: ( الغدر والخيانة)

    قصه رائعه اسير عيونك

    بالتوفيق

  7. #7

    رد: ( الغدر والخيانة)

    ياكذا النسوان ولا بلاش

    قصة رائعة ومحزنة شكرا على طرحك الرائع تحياتي لك ....

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [تفسير الاحلام] زوجي والخيانة
    بواسطة ام محمد واسماء في المنتدى تفسير الاحلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-Oct-2014, 05:15 PM
  2. الغدر والخيانة في سطور ...
    بواسطة Blue eye في المنتدى قصص و روايات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-Jan-2012, 07:22 PM
  3. كلمات في الحب والخيانة
    بواسطة العيون الصامتة في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-Aug-2011, 09:05 AM
  4. كلمات عن الحب والخيانة
    بواسطة محررة الأقصى في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-Oct-2010, 07:01 PM
  5. كلمات في الوفاء...والخيانة !!
    بواسطة نبض الوفاء في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-Oct-2009, 10:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تسجيل الدخول

تسجيل الدخول
// -->