صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة
  1. #1

    thanx قصه عن وفاء الصداقه



    في يوم ما . آلمني صديقي .. وخز في قلبي إبرة .. خرجت منه كلمة .. جرحني .. لكني لا زلتُ أقول عنه أنه صديقي .. وسيبقى ما بقي فيني حياة .. صديقي .ليس كل ما يفعله صديقي . يجب أن يعجبني .



    له شخصيته .. له استقلاليته .. له حياته .. وبالمثل .. أستقل عنه بشخصيتي وتصرفاتي

    ربما يتبادر لذهني لوهلة .. أنه لا يحبني .. لا يريدني صديقاً له . لكن عليّ أن أنظر لأبعد من ذلك .

    وحتى إن باعدتنا الظروف .. فالصداقة ليست لقاء جسدي دائم .. إنما هي تواصل روحي والتقاء القلوب ببعضها .. فكم من صديق يبعدني بآلاف الكيلو مترات .. وكم ممن يمرض عيني لقاءه .. أصبح وأمسي على وجهه.



    قراتُ يوم أمس عن أعز أصدقاء جنكيز خان . كان صقره !!


    الصقر الذي يلازم ذراعه .. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه .. صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق .. حتى وإن كان صامتاً .



    خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر . انقطع بهم المسير وعطشوا .. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في أسفل جبل .. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه!!

    حاول مرة أخرى .. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء!!



    تكررت الحالة للمرة الثالثة .. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه . وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه ووقع الصقر صريعاً ..



    أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه .. وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه .



    وقف للحظة .. وصعد فوق الينبوع .. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم!!



    أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته .. لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه .



    أخذ صاحبه .. ولفه في خرقه .. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته . وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا .



    أمر حرسه بصنع صقر من ذهب .. تمثالاً لصديقه وينقش على جناحيه :



    ' صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك'



    وفي الجناح الآخر :



    كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق'



    الصقر موجود حتى يومنا هذا في احد المتاحف الخاصه
    ندامة الكُسَعي - قصص مضحكة

    يحكى أن أعرابياً يدعى " الكُسَعي " كان يهوى صيد الظباء ، وإذ رغب في التفوق على منافسيه في الصيد ، فقد خطط لاقتناء قوس ما عرفت العرب مثل قوته ومرونته . ..وكان أن حمل ذلك الأعرابي فسيلة فتية من نبتة نفيسة ونادرة سيكون للعود المستخرج من ساقها بعد حين شأن عظيم في صنع أقوى قوس وأمضى سهم سيعرفه العربان . .. ومضى الأعرابي في الصحراء حتى عثر على شق عميق في صخرة صماء قاسية ، فغمر ذلك الشق بالتراب وزرع فيه تلك الفسيلة وأخذ ينقل لها الماء براحتيه كل يوم ليرويها ويمضي ساعات النهار بجانبها لحراستها من... إقرأ المزيد

    الكذب ليس له قدمان - قصص مضحكة قصيرة

    يحكى ان هناك زوجان شابان حديثي العهد بالزواج , الزوجة مثال للاخلاص والوفاء والانضباط في بيتها اما الزوج على عكس ذلك فهو طائش لعوب وهوائي , وفي يوم اتصل الزوج بزوجتة من العمل واخبرها بانه سيضطر ان يذهب في رحلة قصيرة مع رئيس العمل وبعضا من زملائة لمدة اسبوع وطلب منها ان تجهز اغراض السفر وملابسة وايضا صندوق الصيد وسنارته ثم صمت برهه وكانه يريد ان يتذكر شيئا ثم استطرد وقال لها نعم نسيت ... احضري لى بيجاماتى الحريرية . فوقع الشك في نفس الزوجة ولكنها لم تصرح بشئ , اخبرها الزوج بانه سينتهى من عمله ثم... إقرأ المزيد

    قصة رقصة الغجر - قصص جميلة

    يحلّ المساء، حيث يبدأ تجواله بين الحشائش والأعشاب الكثيفة واليابسة. يستقرّ به المقام على ربوة، تطل على البحر مباشرة. يجلس فترتمي نظراته على شساعة اليمّ. تحاول احتواءه في خنوع. يبتسم وهو يسمع خشخشة الأوراق والأعواد المتساقطة على الأرض. تدوسها خطى لجماعة من الأولاد والبنات. ثم ما لبثوا أن وصلوا المكان الذي يحتويه. يحدّق فيهم الواحد تلوى الآخر. الجماعة تقترب منه بكل عناصرها. يحلّقون حوله. يجد نفسه وسطهم. يخرج كلّ آلته. يضعها بين يديه. إنها آلات موسيقية. إيقاع وناي وقيثارة. يسوي كلا منهم... إقرأ المزيد




  2. #2

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قصه فيها عبره لمن اعتبر
    بتوفيق


  3. #3

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    الله يعطيكي العافيه

    قصه رائعه

  4. #4

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    تسلمووووووو علي الرد

  5. #5

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    يعطيك العافيه
    ليت عندي مثل ذا الصقر
    لااله الا اله

  6. #6

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    قصه جميله موفقه خيتووو

  7. #7

    رد: قصه عن وفاء الصداقه

    تسلم ايديك غلاتي قصة
    مرت علي و حلوه كثير
    ربي يعطيك العافيه
    دمت بكل الود و لك عبير الرد..

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مسجات وفاء 2012-رسائل كلها وفاء 2012,sms وفاء 2012
    بواسطة مجافي النوم في المنتدى رسائل - مسجات - وسائط للجوال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-Dec-2011, 04:06 PM
  2. وفاء الحيوان أم وفاء الإنسان
    بواسطة المهندس ابوفايزه في المنتدى ثقافة و ادب و موروث ثقافي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-Oct-2011, 02:16 PM
  3. فلاش عن الصداقه << ونعم الصداقه
    بواسطة kiki في المنتدى قسم التسلية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-Jun-2008, 12:14 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تسجيل الدخول

تسجيل الدخول
// -->