النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....

الموضوع طويل شوي بس تحملوني كثيره هي القصائد العربيه التي ظلت وستظل في الذاكره خصوصا لمتذوقين الشعر العربي الفصيح بينما كنت استمتع بقراءه بعض القصائد الشهيره وجدت

  1. 10-Oct-2008 05:20 AM

    قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....

     

     

     

     

    الموضوع طويل شوي بس تحملوني



    كثيره هي القصائد العربيه التي ظلت وستظل في الذاكره

    خصوصا لمتذوقين الشعر العربي الفصيح

    بينما كنت استمتع بقراءه بعض القصائد الشهيره

    وجدت قصيدتين بينهما شبه كبير في بعض الابيات

    وهي قصائد غزليه تغنى بها الكثير من الفنانين

    وخصوصا بعض ابياتها على شكل موال

    الاولى لـ يزيد بن معاوية

    والثانيه لـ امرؤ القيس

    وقصيده ثالثه ابياتها تشبه بعض ابيات القصيده الاولى




    قصيدة يزيد بن معاويه


    أراك طروباً والهاً كالمتيم
    تطوف بأكناف السجاف المخيم
    أصابك سهم أم بليت بنظرة
    وما هذه إلا سجيّة مغرُّم
    على شاطئ الوادي نظرت حمامة
    أطالت عليّ حسرتي والتندم
    فإن كنت مشتاقاً إلى أيمن الحمى
    وتهوى بسكان الخيام فأنعم
    أُشير إليها بالبنان كأنما
    أُشير إلى البيت العتيق المعظم
    خذوا بدمي منها فإني قتيلها
    وما مقصدي إلا تجود وتنعم
    ولا تقتلوها إن ظفرتم بقتلها
    ولكن سلوها كيف حل لها دمي
    وقولوا لها يا منية النفس إنني
    قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمي
    ولا تحسبوا إني قتلت بصارم
    ولكن رمتني من رباها بأسهم
    مهذبة الألفاظ مكية الحشا
    حجازية العينين طائية الفم
    لها حكم لقمان وصورة يوسف
    ونغمة داوود وعفة مريم
    أغار عليها من أبيها وأمها
    ومن لجة المسواك إن دار في الفم
    أغار على أعطافها من ثيابها
    إذا ألبستها فوق جسم منعم
    وأحسد أقداحاً تقبل ثغرها
    إذا أوضعتها موضع اللثم في الفم
    فوالله لولا الله والخوف والرجا
    لعانقتها بين الحطيم وزمزم
    ولما تلاقينا وجدت بنانها
    مخضبة تحكي عصارة عندم
    فقلت خضبت الكف بعدي هكذا
    يكون جزاء المستهام المتيم
    فقالت وأبدت في الحشا حرق الجوى
    مقالة من في القول لم يتبرم
    فوسدتها زندي وقبلت ثغرها
    فكانت حلالاً لي ولو كنت محرم
    وقبلتها تسعاً وتسعون قبلة
    مفرقة بالخد والكف والفم
    ولو حُرِّم التقبيل على دين أحمد
    لقبلتها على دين المسيح ابن مريم
    وعيشكم ما هذا خضاب عرفته
    فلا تك بالزور والبهتان متهم
    ولكنني لما وجدتك راحلاً
    وقد كنت لي كفي وزندي ومعصمي
    بكيت دماً يوم النوى فمسحته
    بكفي فاحمرّت بناني من دمي
    ولو قبل مبكاها بكيت صبابة
    لكنت شفيت النفس قبل التندم
    ولكن بكت قبلي فهيجني البكا
    بكاها فقلت الفضل للمتقدم
    بكيت على من زين الحسن وجهها
    وليس لها مثل بعرب وأعجم
    أشارت برمش العين خيفة أهلها
    إشارة محسود ولم تتكلم
    فأيقنت أن الطرف قال مرحبا
    وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم
    ألا فاسقني كاسات خمر وغن لي
    بذكر سليمى والرباب وزمزم
    وآخر قولي مثل ما قلت أولاً
    أراك طروباً والهاً كالمتيم

    طبعاً الذي قرأ القصيده كامله جميعا كفر وفسوق
    لكن قائلها مسلم وهذه معلومات عنه



    يزيد بن معاوية ( 25 - 64 هـ الموافق 645 - 683 م )، ولد بالماطرون، ونشأ في دمشق. هو ابن الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان، وفي الترتيب الزمني للخلافة يعتبر سادس خلفاء المسلمين وثاني خلفاء بني أمية، وقد حكم لمدة ثلاث سنوات كانت من أكثر الفترات تأثيراً في التاريخ الأسلامي. ولي الخلافة بعد وفاة أبيه سنة 60 هـ.

    خلافته
    بويع للخلافة في حياة أبوه الخليفة معاوية بن أبي سفيان، فجعل من الخلافة ملكاً . أبى البيعة له عبد الله بن الزبير و الحسين بن علي، فانصرف الأول إلى مكة والثاني إلى الكوفة. وكانت خلافة يزيد التي دامت ثلاث سنوات وصلة اضطرابات متصلة. وحاول اخماد الفتن وتوحيد الدولة الاسلامية ففي عهده كانت معركة كربلاء التي استشهد فيها الحسين بن علي حفيد رسول الله سنة 61هـ. وخلع أهل المدينة طاعته سنة (63 هـ) فأرسل إليهم مسلم بن عقبة المري وحدثت معركة الحرة. ثم سار مسلم بن عقبة المري إلى مكة لقتال عبد الله بن الزبير فمات مسلم في الطريق، وتابع الجيش إلى مكة. فما بلغهم موت يزيد، رجع الجيش إلى الشام.

    وفي أوائل خلافة يزيد استطاع الجيش الإسلامي على يد الأمير عقبة بن نافع أن يخترق بلاداً واسعة في شمال إفريقيا ويفتحها في سنة واحدة وأشهر، وهي ما تعرف اليوم بالجزائر والمملكة المغربية. وأخضع واليه سَلْم بن زياد بن أبي سفيان بخارى و خوارزم وبلاداً شاسعة في وسط آسيا. ثم توجه لغزو الصين، فاخترق شمال شرقي جبال الهيمالايا، وفتح بلدانً شاسعة من التبت وتركستان الشرقية ومن ضمنها مدينتي "يارقند" و"ختن" في غرب الصين.

    وفاته
    توفي يزيد بن معاوية، و تخلى ابنه معاوية عن حقه في الحكم. وكان ولداه معاوية بن يزيد و خالد بن يزيد صالحين عالمين. توفي بجوارين من أرض حمص. يُنسب له شعر رقيق. وإليه ينسب نهر يزيد في دمشق


    الخلاف حول يزيد بن معاوية
    يختلف المسلمون اليوم في يزيد بن معاوية فبينما يرى أهل السنة والجماعة أنه لا يصح سبه وأنه لم يأمر بقتل الحسين ترى الشيعة أنه فاسق وقاتل للحسين ، وتجتمع الاراء ان الخليفة يزيد بن معاوية ارسى كيان الدولة وعمل على توحيد البلاد الاسلامية لآعلاء شأن المسلمين وتوحيدهم وهي من عوامل قوة الدولة الاموية في الفترات الزمنية بعد ذلك لتكون أكبر دولة اسلامية في التاريخ


    وضعت هذه المعلومات عن يزيد بن معاويه لأن الذي يقرأ القصيده تبادر لذهنه أسئله كثيره عنه وهل هو مسلم أو كافر لكن وضعت بعض من سيرته بحسب معلوماتي عنه وما وجدته بالنت عنه




    وهذه القصيده الثانيه لامرؤ بن القيس
    تعلق قلبي طفلة عربية
    تنعم في الديباج والحلى والحلل
    لها مقلة لو أنها نظرت بها
    إلى راهب قد صام لله وابتهل
    لأصبح مفتوناً معنى بحبها
    كأن لم يصم لله يوماً ولم يُصل
    حجازية العينين مكية الحشا
    عراقية الأطراف رومية الكفل
    تهامية الأبدان عبسية اللمى
    خزاعية الأسنان درية القبل
    ولي ولها في الناس قولاً وسمعة
    ولي ولها في كل ناحية مثل
    وكاف وكيف كاف وكفي بكفها
    وكاف كفوف الودق من كفها انهمل
    ولاعبتها الشطرنج فخيلي ترادفت
    ورخّى عليها دار بالشاه بالعجب
    فقبلتها تسعاً وتسعين قبلة
    وواحدة أخرى وكنت على عجل
    وعانقتها حتى تقطع عقدها
    وحتى فصوص الطوق من جيدها انفصل
    كأن لآلئ الطوق لما تناثرت
    ضياء مصابيح تطايرن من شعل


    وهذه معلومات عن إمرؤ القيس

    لم تكن حياة امرؤ ألقيس طويلة بمقياس عدد السنين ولكنها كانت طويلة وطويلة جدا بمقياس تراكم الإحداث وكثرة الإنتاج ونوعية الإبداع. لقد طوف في معظم إرجاء ديار العرب وزار كثيرا من مواقع القبائل بل ذهب بعيدا عن جزيرة العرب ووصل إلى بلاد الروم إلى القسطنطينية ونصر واستنصر وحارب وثأر بعد حياة ملأتها في البداية باللهو والشراب ثم توجها بالشدة والعزم إلى أن تعب جسده وأنهك وتفشى فيه وهو في ارض الغربة داء كالجدري او هو الجدري بعينه فلقي حتفه هناك في أنقرة في سنة لا يكاد يجمع على تحديدها المؤرخون وان كان بعضهم يعتقد أنها سنه 540م.

    لقد ترك خلفه سجلا حافلا من ذكريات الشباب وسجلا حافلا من بطولات الفرسان وترك مع هذين السجلين ديوان شعر ضم بين دفتيه عددا من القصائد والمقطوعات التي جسدت في تاريخ شبابه ونضاله وكفاحه, وعلى الرغم من صغر ديوان شعره الذي يضم ألان ما يقارب من مئة قصيدة ومقطوعة إلا انه جاء شاعرا متميزا فتح أبواب الشعر وجلا المعاني الجديدة ونوع الإغراض واعتبره القدماء مثالا يقاس عليه ويحتكم في التفوق أو التخلف إليه.


    ولذلك فقد عني القدماء بشعره واحتفوا به نقداً ودراسة وتقليداً كما نال إعجاب المحدثين من العرب والمستشرقين, فاقبلوا على طباعته منذ القرن الماضي, القرن التاسع عشر في سورية ومصر وفرنسا وألمانيا وغيرها من البلدان التي تهتم بشؤون الفكر والثقافة.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: ذاك الرجل مذكور في الدنيا شريف فيها، منسي في الآخرة خامل فيها، يجيء يوم القيامة ومعه الشعر إلى النار.
    قال عمر بن الخطاب: امرؤ القيس سابق الشعراء، خسف لهم عين الشعر.
    قال علي بن أبي طالب: رأيته أحسن الشعراء نادرة، واسبقهم بادرة، وأنه لم يقل الشعر لرهبة أو لرغبة.
    اعترف له الفرزدق بأنه أشعر الناس.
    <لا أعلم صحة قول النبي صلى الله عليه وسلم وعمر وعلي رضي الله عنهم وجدت هذه المعلومات خلال بحثي في موقع ويكبيديا>





    اما القصيدة الثالثه

    لا اعلم من صاحبها

    وجدتها تاره منسوبه لـ البهلول << شاعر ولا سيرك

    وتاره منسوبه للرقاشي الصوفي

    وتارة اخرى للقيرواني وتارة لعمر بن ابي ربيعه

    وقبل ان اذكر القصيده ولفهم معناها

    يقال ان عند العرب قديما

    اذا كان الزوج مسافرا فلا تجوز لزوجته ان تخضب كفها ( اي تتحنى )


    ولما تلاقينا على سفح رامة
    وجدتُ بنان العامرية أحمرا
    فقلت خضبت الكف بعد فراقنا
    فقالت معاذ الله ذلك ما جرى
    ولكنني لما رأيتك راحلاً
    بكيت دماً حتى بللت به الثرى
    مسحت بأطراف البنان مدامعي
    فصار خضاباً بالأكف كما ترى






    وهي تشبه بعض ابيات القصيده الاولى ليزيد بن معاويه في قوله







    ولما تلاقينا وجدت بنانها
    مخضبة تحكي عصارة عندم
    فقلت خضبت الكف بعدي هكذا
    يكون جزاء المستهام المتيم
    فقالت وأبدت في الحشا حرق الجوى
    مقالة من في القول لم يتبرم




    ثم في قوله




    وعيشكم ما هذا خضاب عرفته
    فلا تك بالزور والبهتان متهم
    ولكنني لما وجدتك راحلاً
    وقد كنت لي كفي وزندي ومعصمي
    بكيت دماً يوم النوى فمسحته
    بكفي فاحمرّت بناني من دمي


    قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها .... بس غيررررررررر


  2. 10-Oct-2008 06:42 AM

    رد: قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....




    مشكور أخي على هالقصيدة

    وتقبل مروري

  3. 10-Oct-2008 07:43 AM

    رد: قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....

    يسلمووووووووووووووووو

    دمت مبدع

    تغبل مروري

  4. 10-Oct-2008 12:05 PM

    رد: قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....

    يسلموووووووووووووووووووووووووو

    كلكم ذووووق

    تحيتي
    التعديل الأخير تم بواسطة ياويل حالي ; 12-Jul-2009 الساعة 06:32 AM


 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
قصيدة قبلتها تسعا وتسعون قبلة وحقيقتها ....
5 5
الموضوع طويل شوي بس تحملوني كثيره هي القصائد العربيه التي ظلت وستظل في الذاكره خصوصا لمتذوقين الشعر العربي الفصيح بينما كنت استمتع بقراءه بعض القصائد الشهيره وجدت قصيدتين بينهما شبه كبير في بعض الابيات