الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور

19/3/2008
يتخذ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في مدينة المطرية طابعا مغايرا يتميز عن كثير من المدن المصرية..منها مازال قائما على أصوله ومنها لم يبق منه إلا بقية أطلال تتساقط مع الوقت من ذاكرة الزمان غير أنها باقية في ذاكرة الأجداد تأخذ طريقها في الضمور والتلاشي إلا أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف مازالت قدسيته راسخة في الضمائر والقلوب لما تحمله هذه الذكرى من تحنان لشخص النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وحب متدفق نحوه .
ويأخذ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في المطرية أشكالا عدة منها ما نرصده "بكاميرات الموقع"ومنها ما ننسجه من ذاكرة الأجداد لرسم صورة أقرب إلى الواقع المشاهد وأول هذه المظاهر.. تزيين المساجد بالأضواء الكهربائية ...حلقات الإنشاد الديني في المساجد ابتداء من حلول شهر ربيع الأول وطيلة اثنتى عشرة ليلة يتبارى المنشدون في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ويردد الجالسون مقاطع متكررة من هذا المدح بين كل فقرة وأخرى.."اللهم صلى وسلم على صاحب الطلعة الأحمدية وامنن علينا بالعفو وحسن الختام " وتقدم فيها المشروبات الساخنة مثل القرفة والزنجبيل وقطع الحلوى على جمهور الحاضرين من الراعي لهذا الاحتفال والذي عادة ما يكون أحد مشايخ الطرق الصوفية غير أن هذا النوع من الاحتفال قد اخذ في الانحسار إلا في بقية قليلة من مساجد المطرية .... وفي عصر اليوم الثاني عشر من ربيع الأول والتي يصطلح الناس على تسميته ليلته " بالليلة الكبيرة " يخرج موكب كبير يحشر الناس فيه بأجمعهم كبيرهم و صغيرهم في صفوف متوازية يبدأ عادة من مسجد مجاهد ويطوف شوارع المطرية ويضم هذا الموكب الشخصيات العامة التى تتقدمها رئيس مجلس المدينة ..مأمور المركز..بعض جنود الشرطة على خيولهم المجللة بالحلل المزركشة في زيهم العسكري ذات الأزرار النحاسية ..عربات المطافئ يلي ذلك حملة الأعلام من مشايخ الطرق الصوفية بأعلامهم الخضراء التي نقش عليها اسم الشيخ وكذلك بعض الآيات القرآنية ويسير الناس على وقع ضربات "الطبلة" التي يحملها أحد الرجال عالقة في رقبته بحبل مستندة إلي بطنه ويقرعها بقطعة من الخشب ..ويتناغم مع دقات الطبلة مع إيقاع قرع " الصاجات " والصاجات عبارة عن قرص مدور نحاسي ويضرب به على آخر فيحدث صوتا ذا رنين وفي وسط كل قرص "دوبارة" من الخيط يمسك بأحدها القارع في يده اليمنى والأخرى في يده اليسري وفي وسط الموكب يجهز حصان ممشوق البطن قد شدت على ظهره وجانبيه حلة مزركشة والجم بلجام مزركش ليركبه شيخ مشايخ الطرق الصوفية.ويطوف الموكب شوارع المطرية الرئيسة وسط مظاهر الحفاوة في كل حي يمرون عليه وقد أطلت النسوة من الشرفات ليشاهدوا هذا الموكب ويعلنون التحية لجمهور الموكب بنثر الحلوى كزخات المطر عليهم مثل ( الشوكولاته ) والحمص ثم يعود الموكب أدراجه الى حيث بدأ وليلة هذا اليوم يقام سرادق كبير معد بالكراسي والأضواء ليحيى هذا الحفل الساهر احد المنشدين المشهورين و عادة ما يكون من خارج المطرية
غير ان هده الطقوس الاحتفالية قد ضمرت تماما غير طيف من الذكرى يتوارد على أذهان الآباء والأجداد ..يرونه بين الحين والآخر.
والمظهر الثاني الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو: ـ حلوى المولد الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
وهى أنواع من الحلوى لا تصنع إلا خلال أيام المولد فقط ..تسمى في مجملها بالحلوى الجامدة مثل ( السمسمية و الفولية والحمصية والجوزية ) وغيرها مما سنبينه في هذا التحقيق وهى غير الحلوى الموجودة طوال العام والتي يطلق عليها الحلوى الطرية والتي تشمل"البسبوسة,الكنافة,البقلاوة ..."وأشهر البلاد في هذا النوع من الحلوى مدينة طنطا والتى يتواجد بها هذا النوع من الحلوى طوال العام و لا تقتصر على أيام المولد النبوي فقط ويبتاعها زوار مسجد السيد البدوي عند زيارتهم لمدينة طنطا كما تشتهر هذه المدينة على حد قول المعلم زكريا البسيوني ـ الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
صاحب معمل لتصنيع الحلوى بنوعيها ..
والذي يمارس هذه المهنة منذ 40 عام ويقوم بالتوزيع على معظم محلات البقالة المنتشرة في المطرية ـ …والذي قال انهم يستعدون لهذه المناسبة قبل حلول شهر ربيع الأول بشهر على وجه التقريب حيث يقوم بجلب المواد الخام مثل ..الحمص..السمسم ..الفول من طنطا لأنها أجود وارخص ولأن هذه المواد تزرع في محافظة الغربية ويتوافد تجار الحلوى من أنحاء الجمهورية لشراء هذه المواد الخام من هناك . وتزخر المطرية بعدد كبير من صانعي الحلوى المهرة والتي لا يقلوا جودة ,وامتياز عن الإنتاج الدمياطي الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
والسبب في هذا العدد الكبير من محال ومعامل الحلوى بالمطرية
كما قرر الحاج سيد أبو النصر
والذي يقول : ـ أن المناطق الساحلية بطبيعتها تحب الحلوى وتقبل عليها لأن معظم العاملين في هذه المناطق الشاطئية يعملون بمهنة الصيد وصناعة المراكب ..وما تتطلبه هذه المهن من مجهود كبير فيحتاجون لسعرات حرارية كبيرة تتوافر عادة في الحلوى مما جعلنا نحن النصريين نفد إلى هذه البلد الطيب أهله فأجدادنا في الأصل " دمياطه "وقد جاءوا إلى هذا البلد كمنطقة رائجة لصناعة الحلوى وتعتبر عائلة أبو النصر ـ التى يعمل معظم أفرادها بصناعة الحلوى ـ هى رائدة صناعة الحلوى بالمطرية وقد بدؤا العمل في هذا المجال منذ عام 1930 ويؤكد الحاج سيد أبو النصر أن الخبرة لها دور كبير في صناعة الحلوى وهذا الذي يحدد درجة الإجادة بين( صنايعي ) وآخر . عن وسائل النجاح يصف الحاج سيد أبو النصر الذي يشتهر بين الناس بسماحة خلقه ولطفه مع الزبائن فهو يؤثرك بابتسامته التى لا تفارق وجهه ونداوة يده مع المحتاجين و السائلين الذين يتوافدون اليه زرافات ووحدانا فلا يردهم إلا مغتبطين قد ادخل عليهم السرور
وبسؤال الحاج سيد أبو النصر هل هناك فارق نوعى بين طبيعة العمل في الوقت الآني والماضي أيام الأجداد وهل هناك أصناف قد استحدثت لم تكن موجودة أيامهم؟
قال:الفرق كبير بين طبيعة العمل زمان واليوم ، زمان كان العمل شاق جدا فلم يكن هناك آلات كهربائية مثل الآن توفر الوقت والجهد فقد كان العمل كله يدوى بأدوات بدائية ولنأخذ على سبيل المثال : في صناعة الحلوى "الأمشاط ,الشرائح ,..والتي تتكون من العسل والسكر "بعد النضج على النار يجرى عليها عملية تسمى عملية النأى على المسمار وفيها يتم طرح كتلة الحلوى وهى ساخنة جدا على مسمار كبير "وتد حديدى مثبت على الجدران " الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
ثم يقوم احد الصناع بالشد والجذب لهذه القطعة من الحلوى في شكل متكرر وهى ساخنة وقد أثرت حرارتها في كلتا يديه الذي اعتاد على هذه السخونة فكونت له هذه السخونة قفاز امن جلده فلم يعد يشعر بحرارتها والغرض من هذه العملية هو تليين قطعة حلوى المشط ، وحتى تكون أكثر طواعية عند التشكيل وكذلك لجعلها ناعمة الملمس بيضاء ، مسامية ثم بعد ذلك يتم دحرجتها على السمسم أو الفول أو الحمص والتي تلتصق بسطح أكتلة الحلوى وتفرد هذه الكتلة من الحلوى بالمرقاق "ا لنشابة " ثم تقطع بسكينة عبارة عن ماسورة مثبت علي مسافات متساوية مقاطع مستديرة تقوم بتقطيع قطعة الحلوى ......أما الآن فأصبح الأمر في غاية السهولة حيث تتم هذه العملية بآلة كهربائية تدار بالماتور الكهربي تسمى (المكد ) الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
وهى عبارة عن آلة مثبت بها ثلاث أزرع الأوسط ثابت والآخرين يدوران حول هذا الذراع الثابت الذى يقوم بعملية ( النأى ) لتتوفر الشروط السابقة من الطواعية والمسامية والنعومة والبياض ثم تدخل على آلة أخرى للفرد والتقطيع دون أن يتدخل أحد بيده فتخرج قطعة الحلوى موشاة بحبات السمسم أو الفول أو الحمص وتغلف بعد ذلك ... ويضيف أبو النصر : ـ وكذلك نرى هذه النقلة في صناعة الجوزية او الملبن حيث كانت ـ قديما ـ ينفق في صناعتها وقتا طويلا وجهدا مضنيا وكذلك عمالة مكافة حيث توضع مكونات الجوزية " الجيلاتين والسكر" في قدر نحاسي كبير" يرفع على النار ويتناوب على تقليبها اثنان من العمال وقد تستغرق هذه العملية أربعة ساعات ويتم التقليب بذراع خشبية كبير تشبه المجداف ويستمر التقليب حتى درجة النضج وهى درجة لا تعرفها الا العين الخبيرة وبعدها يضاف الفول وتعبأ في صاجات اما اليوم فقد اختزل هذا المجهود بماكينة تسمى ( الريشة )الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
تعمل على ماتور كهربي حيث تدار مروحة داخل القدر الذي يحوي الخامات حول محور مرتبط بماتور من أعلي وتظل تدور هذه الساعات الأربع بدل العامل والذي اقتصر دوره علي المراقبة حتي النضج وبعدها يتم إضافة الفول او البندق....
ويضيف المعلم زكريا البسيوني : ـ الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
إن الآلات أراحتنا كثيرا فالمكد والريشة قد وفرا مجهود مضني كان يأكل صحة العمال
وتقول الآنسة أنجي المشاعلي الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
والتي تتواجد في محل والدها في المواسم نظرا لتكاثف الزبائن على الشراء ـ هناك آلات أخرى غير المكد والريشة مثل آلة تغليف الحلوى بالسلفان وكذلك المضرب الكهربي الذي يقوم بالخلط عند صناعة القشطة أو في الحلوى الطرية في غير المولد غير المولد
وبسؤال الحاج سيد أبو النصر عن إضافات أو أنواع جديدة لم تكن موجودة في السابق ؟
أضاف الحاج سيد أبو النصر بطبيعة الحال كل يوم في جديد كانت الأنواع القديمة محصورة في :
1ـ العلف (علف الحمص ,علف السمسم علف, الفول) ويدخل في تصنيعها السكر والعسل
2ـ صناعة الأمشاط أو الشرئح والتي تحتاج الي النأى أو المكد .
3ـ الجزرية ويدخل فيها السكر والجلاتينة والسكر والبندق والتى يتم تصنيعها بالريشة
4ـ الملبن الذي يتم تصنيعه أيضا بالريشة
5ـ الألاجة وهى مثل المشط غير أنها خالية من الحمص أوالسمسم أو الفول و أنها سميكة نوعا ما .
أما الأنواع الحديثة فيضيف المعلم زكريا هناك أنواع جديدة استحدثت مثل:
1ـ الكهرمانة "عسل + نشا + سكر+ المشمش+ قمر الدين+ بندق فستق لوز الجوز العريض
2ـا لفخفخينات:ويقول عنها الحاج سيد أبو النصر أنها عدة أصناف متعددة بألوان جذابة الشكل تشكل لوحة سريالية جميلة ترغب الزبون وتجذبه للشراء والتذوق
3ـ كرسبى : صنف جديد يصنع علي طريقة العلف
4ـ قطع البطيخ بالمكسرات :وهي قطع من الحلوى تشكل علي هيئة قطعة بطيخ
5ـ القشطة: تتكون من السكر و الجلاتين والعسل والتي تضرب في المضرب ويضاف إليها الفانيليا الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
6ـ علف البندق وعلف اللوز .
7ـ قراطيس قمر الدين بالبندق واللوز .
8 ـ ملبن حبل بعين الجمل .
9 ـ قراطيس قمر الدين بالبندق واللوز .
10 ـ جزرية بعين الجمل .
11 ـ ملبن رش بعين الجمل .
12 ـ سندوتش بالمكسرات .
13 قشطة بالقراصيا .
وعن أهم عوامل الجذب يحدثنا الحاج سيد أبو النصر :
حسن الاستقبال، نظافة البضاعة ،طريقة العرض
وأما العلب التي توضع فيها الحلوى
فقد شاهدت تطورا يتوافق مع العصر يقول عنه أبو النصر:ـ قديما كانت تباع الحلوى في قراطيس من الورق المقوي مثل ورق اللحم وتطور الأمر وأصبحت الحلوى تباع في علب من الكرتون ثم تطور وأصبحت هذه العلب تغلف بورق مكتوب عليه اسم المحل كدعاية ثم أخذت شكلا أكثر تطورا مع ظهور الكومبيوتر وفصل الألوان صممت العلب بتصميمات الكمبيوتر وبرامجه المخصصة لذلك علي العلبة ذاتها قي شكل جذاب و كذلك هناك علب خاصة بحلوى المولد تأخذ الأشكال السداسية وتغلف بالأوراق المفضضة وهذه تستخدم للتهادي بين الأقارب والخطاب ..,
يضيف الحاج سيد أن المولد النبوي فرصة للتزاور و صلة الأرحام والتزاور .

عروس المولد الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
أما عن عروس المولد والتي بدأت تختفي وتنحسر من الأسواق ربما لوجود حرج شرعي لهذا النوع من الحلوى الا أنه مازال يوجد بقية من الصناع القائمون علي هذا النوع من الحلوى التي يقبل عليها الأطفال مثل
المعلم أسامة عبد العزيز الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
الذي يقول أنه يقوم بشراء قوالب خاصة للتصنيع من طنطا وهذه القوالب غالية الثمن وهى مقاسات تقاس بما يسمى الرطل فهناك قالب رطل وآخر رطلين وهكذا قد يصل ثمن القلب 50جنيه والقالب عبارة عن قطعتين من الخشب ينحت بكل قطعة نصف رسم اللعبة , وعلى النصف الآخر ينحت باقي هيكل العروسة أو الحصان أو ( الدهبية ) أو (الدبابة ) الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
يسمى أحدهما وش والآخر ظهر ويضم الوش والظهر ليكونا معا تجويف هو تجويف اللعبة وتربطا معا بالخيط أو رباط من الجلد المطاط لاحكام الغلق واللعب هي عبارة عن ، أما الخامات الداخلة في صناعة عروسة المولد وغيرها من اللعب فهي عبارة عن سكر فقط يرفع علي النار في "قدر" حتى يصل الى درجة النضج بعد ذلك يوضع السكر المعالج بالنار في القولب لمدة 3ـ 5 دقائق حسب حجم القالب وبعدها يفك عنها الرباط لتفصل العروسة عن القالب ويتم بعد ذلك عملية التزيين واللائي يقمن به النسوة في البيوت لأنهن أكثر مهارةالاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
و يتم التزيين بورق الكوريشة و السلك والورق المفضض ويضيف المعلم أسامة عبد العزيز أن القولب توضع في براميل المياه قبل بدء الموسم بأربعة أيام لتتشرب المياه حتي يسهل الفصل بعد ذلك دون التصاق السكر في الخشب وبعد التفريغ تعاد القوالب مرة أخرى في براميل المياه
ومن أهم المشاكل التى تقابل صناع الحلوى يقول المعلم زكريا البسيونى :غلاء أسعار الخامات (السمسم والفول والسكر و........ ) مما يؤثر سلبا على حجم البيع للمستهلك وكذلك "يوميات الصنايعية" حيث تبلغ يومية الصنايعي خمسون جنيه


وعن أكثر الأصناف قبول لدى الناس تقول الآنسة انجى المشاعلى:ـ
الفخفخينا والقشطة فيقبل عليها الناس لجاذبية ألوانها التي تكون في مجموعها لوحة سريالية رائعة
وعن طبيعة الألوان المستخدمة في التصنيع ومدى صحيتها يقول المعلم زكريا البسيوني : ـ
تسمى هذه الأنواع "كامينا" الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور
تجلب من طنطا وهي مصرح بها من وزارة الصحة وهى أربعة ألوان الأحمر والأصفر والبرتقالي والأخضر.

الرقابة الصحية
وعن الرقابة الصحية يقول المعلم زكريا البسيونى
نحن لا نخشى الزيارات الصحية لأننا نعمل في وضح النهار وعادتا ما تؤخذ 6 عينات 3 خام 3عينات مصنعة وتخضع لاختبارات المعامل الكيماوية ولم يحرر ضدنا ـ بفضل الله ـ منذ بدأنا العمل من أربعين عام حتى الآن محضر واحد
ويختم الحاج سيد أبو النصر حديثه معنا : ـ
لا يكفي أن تكون بضاعتك نظيفة وجيدة بل لابد أن تلقى الزبون ببساطة وجه لأن البيع فن وذوق ويأكد أن ومفردات النجاح هي الخبرة والأمانة ، والأمانة معنى واسع جدا يشمل " النظافة, ووفاء الميزان , وجودة الخامات , التصنيع " .
الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور

الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور

الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور

الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور

الاحتفال بالمولد النبوي والإبحار ذاكره الماضي" تقرير مصور


موقع مطريه أون لاين