مســاء الخــير


كما وعدتكم في موضوعي السابق بأن احكي لكم قصه حصلت لي بالرياض ..


كنت في زياره لاحد اقاربي في مدينة الرياض وعندها قمت بزيارة خاصة لعمل بعض الفحوصات الطبية في احدى المستشفيات الاهلية الخاصة ( كأن ماعندنا مستشفيات في جـده ) وفي الوهلة الاولى من دخولى الى الاستقبال وجدت الابتسامة البيضاء على محيا الجميع من الجنسين مع تحويلي على الفور الى الطبيب الخاص وعند دخولي غرفة الطبيب الاستشاري تم التعامل معي في جوء ملئ بالرعاية والاهتمام يتم ارسالك الى المختبر لعمل بعض الفحوصات في اسرع ما يمكن ليتم استدعاؤك مرة اخرى الى طبيبك الخاص وعن طريق حاسوبه الخاصة بغرفته المميزه يتم إبلاغك بما تم فكل البيانات الطبية للمرضى محفوظة على أجهزة الحاسب الآلي ولا توجد في أوراق .
طبعا ... النظافة المتناهية ... التنسيق في العيادات ... غرف التنويم ... حدث ولا حرج وكانك في فندق خمسة نجوم .



نعلم ان هناك استغلال للمواطن في كثيرا من هذه المستشفيات ولكن العمل كما يقال بزنس .


السؤال الذي حيرني هل هذا المستشفي امكانياته المادية أفضل من وزارة الصحة ام ان العقول التي تعمل هناك غير العقول هنا وهل وزارة الصحة تصرف اكثر من نصف ميزانيتها على الديتول الذي يمسح به على البلاط الابيض المنقط بالسواد والذي فجر به رؤوس المراجعين.. ما هو سبب الرئسي في تدني الرعاية الصحية ؟

والغريب :لا يكاد يمر يوم إلا ونقرأ أو نشاهد أو نسمع عن مطالبة أحد المرضى واستشفاعة بأحد المسئولين أو أهل الخير بمساعدته بالحصول على مكان في أحد المستشفيات التي أنشئت أساسا من أجله، وعلى الرغم من أن الدولة لم تقصر مع وزارة الصحة في جميع النواحي حيث تعتبر ميزانية وزارة الصحة من أعلى الميزانيات مقارنةً بالوزارات الأخرى إلا أن هذه المبالغ التي صرفت للوزارة لم يرى هذا المواطن نتائج لها وحصوله على حقه من الرعاية الصحية وعلى سريره



وياعين لاتبكي ويا قلب لاتحرزن



قريباً ( سوالف x سوالف .. واسف هذي الصراحه اسف .. )


تنبيه حقوق النشر محفوظه :: للكاتب أولاً والمنتدى ثانياً