عوامل التفكير الإيجابي لا حصر لها لكن يكفينا أن نذكر بعضها :
أولاً : أكد ثقتك بنفسك فالثقة هي أساس النجاح .
ثانياً : ابتعد عن المحبطين ومثبطي الهمم وتجاهل الذين يسعدون بترديد كلمات اليأس والإحباط والألم والبؤس .
ثالثاً : رؤيتك لذاتك وإعتدادك بنفسك هما سبب نجاحك .
رابعاً : استحضر جميع الأفكار الإيجابية التي تسعدك وتشحذ همتك .
خامساً : ابتعد عن مقارنة نفسك بأي شخص آخر خصوصاً الفاشل .
سادساً : لا تسمع لأصحاب الشكاوي من سوء الحظ والظروف لأنهم بدون أن تشعر يتركون لديك شعوراً سلبياً وذلك يمكن أن يقلل من طموحاتك .
سابعاً : اعرف نقاط قوتك وركز عليها واعرف نقاط ضعفك وتغلب عليها .
ثامناً : لا تقلل من قدرات الآخرين أو من شأنهم أو قيمتهم لأن النضرة السلبية للأخرين تنعكس عليك أنت بالدرجة الأولى .
تاسعا ً: اعرف هدفك لأنك بدونه ستشعر أنه لا قيمة لك في الحياة .


عاشراً : تعود على أن تنضر إلى الأمور نضرة موضوعية عقلانية دون تحيز .
أسأل الله العظيم أن يرشدنا دوماً إلى التفكير الإيجابي وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً


عبدالرحمن الربيعي
التبول اللاإرادي عند الأطفال: كيف نفهمه؟ ونعالجه؟

التبول اللاإرادي عند الأطفال: كيف نفهمه؟ ونعالجه؟ التعريف بالمشكلة:  التبول اللاإرادي من أكثر الاضطرابات شيوعاً في مرحلة الطفولة، وهو عبارة عن الانسياب التلقائي للبول ليلا أو نهارا ، أو ليلا ونهارا معاً لدى طفل تجاوز عمره الأربع سنوات ، أي السن التي يتوقع فيها أن يتحكم الطفل بمثانته.  ويمكن أن يكون التبول أوليا Primary ، بحيث يظهر في عدم قدرة الطفل منذ ولادته وحتى سن متأخرة على ضبط عملية التبول. أو يكون التبول ثانوياً Secondary ، بحيث يعود الطفل إلى التبول ثانية بعد أن... إقرأ المزيد

اجابة سؤال الطفل عن العالم و الله

- سؤال الطفل عن العالم والله :   وهنا تجيبين الطفل حسب اعتقادك الديني الخاص عما هو الله فإذا سأل الطفل عن الليل والنهار   فحاولي إعطاءه الجواب العلمي الصحيح والمعروف للجميع   وأجيبي الطفل بالحقيقة عما يسأل وفي حدود سؤاله وإذا سأل كيف ينزل المطر ؟ فحدثيه عن تبخر الماء من البحر بسبب حرارة الشمس   وأريه البخار الذي يتصاعد من أناء يغلي موضوع على الموقد وأريه كيف تتجمع قطرات المياه على غطائه .   إقرأ المزيد

مشاهدة التلفاز للطفل والوفت الكافي له

كم من العرض التليفزيوني تسمحين لطفلك بمشاهدته   سمعت ذات أمسية أما معتزة بطفلتها التي لم تبلغ الثالثة من عمرها بعد قائلة :   " تصور يا دكتور أن ابنتي تجلس هكذا أمام التلفزيون – وقد كانت الطفلة جالسة في هذا الوقت بالفعل   من بداية العرض إلى آخره دون ملل أو حتى حركة !   أيتها الأم العزيزة ...   إقرأ المزيد