عوامل التفكير الإيجابي لا حصر لها لكن يكفينا أن نذكر بعضها :
أولاً : أكد ثقتك بنفسك فالثقة هي أساس النجاح .
ثانياً : ابتعد عن المحبطين ومثبطي الهمم وتجاهل الذين يسعدون بترديد كلمات اليأس والإحباط والألم والبؤس .
ثالثاً : رؤيتك لذاتك وإعتدادك بنفسك هما سبب نجاحك .
رابعاً : استحضر جميع الأفكار الإيجابية التي تسعدك وتشحذ همتك .
خامساً : ابتعد عن مقارنة نفسك بأي شخص آخر خصوصاً الفاشل .
سادساً : لا تسمع لأصحاب الشكاوي من سوء الحظ والظروف لأنهم بدون أن تشعر يتركون لديك شعوراً سلبياً وذلك يمكن أن يقلل من طموحاتك .
سابعاً : اعرف نقاط قوتك وركز عليها واعرف نقاط ضعفك وتغلب عليها .
ثامناً : لا تقلل من قدرات الآخرين أو من شأنهم أو قيمتهم لأن النضرة السلبية للأخرين تنعكس عليك أنت بالدرجة الأولى .
تاسعا ً: اعرف هدفك لأنك بدونه ستشعر أنه لا قيمة لك في الحياة .


عاشراً : تعود على أن تنضر إلى الأمور نضرة موضوعية عقلانية دون تحيز .
أسأل الله العظيم أن يرشدنا دوماً إلى التفكير الإيجابي وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً


عبدالرحمن الربيعي