يغتالني شوقي إليك...
وتهيم بي أمواج حبك...
وتعصف بي أوهام طيفك..
فأنا أهوااااااك
أهوى ...صدرك الحنون ..
أهوى ..جرحك المدفون...
أهوى ...سكونك المهيمن ...
أهوى ...بوحك المجنون ...
فحبك ..صوت يحرك سكنات فؤادي ...
وحبك...همس به تعلو أنفاسي ...
وحبك..قائد لمواطن إحساسي ....
حبك ..أرق ما حملته قواميس الحياة ...
وأجمل ما لفظته ألسن العشاق ...
وأبهى ما ضمته دواوين الغرام ...
حبك ..إشراقه في صفحات الخلود ...

يا ملهمي ...
فراشة أنا بين جناحيك ....
وطن دافئ في أحداقك ...
فأنا لعيدك... الفجر ...ولوريدك... النبض ...
انتزعتني من عالمي الساكن ...لتقدمني أميرة في عالمك الهائج ...
مسست صميم جوهري ...لتستدرجني إلى عمق خيالك ...
سافرت معك إلى عالم النجوم ...لتكون لي على كل نجمة معك ذكرى ...
نسجت من الوجود عقوداً وردية تعبث في أعماق قلبي ...
لأحفر اسمك في قلبي ..وانحت جمالك بيدي في مخيلتي ..
فسطرتُ في قصص العشاق من حبي عنواناً يسحر الألباب ...
ودونتُ لنفسي شهادة ميلاد جديدة ...مولدها عشقك ..وصوتها سحر نغماتك ...
فيكون عمري أنت ..ويكون عالمي بين رمشيك ...
فأنت أسطورتي التي عجزت البشرية عن وصفها ...
حبيبي ...
مد لي يديك ...
فأنا هنا انتظرك ...
على مسامع الزمن ...وبحضور التاريخ ...وبأمل المستقبل ...
مد لي يديك ..
فرعشة الوفاء تأسرني ...
لأني
أنثى شرقية ...
عالمها الخيال ..وسحرها الإلهام...

يغتالني شوقي اليك tlK88656.gif