يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كون
أشوفك كلما أغفى لأنك حلمي الساهر

أحبك في تفاصيلك أحب أسلوبك المجنون
أحبك في طلوع الشمس أحبك يا أمل باكر

أشوفك داخلي أطفال مع ريح الفرح يمشون
أحبك في أبتسامه طفل أذا ناديت يا شاطر

أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحون
أحبك ياربيع أخضر أحبك ياشتا ماطر

أحبك لذة السكر أحبك ريحة الليمون
أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهوى شاعر

أنا صادق بحبي لك وقلبي أول العربون
أنا لا جيتك الاول بلا ثاني بلا عاشر

حقيقه أسمك الفاتن حقيقه قلبي المفتون
أنا من كثر ما أحبك أردد دوم ياساتر


حبيبي نام ياعمري على صدري وصارحني

وفض الصمت باحساسك وخل الحب لي يجري

وفضفض لي بعد عمري وعاتبني وفهمني

أنا أطري على بالك كثر ما أنته علي تطري؟!

تعال أقرب من أحضاني ترى خدك مواعدني

يبي يلامس شغف روحي ويقطف بوحي من شعري

تعال أنثر هنا ليلك وخل ويلك يولعني

أنا أحبك وأبي قربك.. ترى مني قضى صبري

أنا نبضك زهر أرضك وأنت؟! ايه تملكني

بنحل خصرك ..جمر ثغرك وزود بلونك الخمري

تتوهني .. تغرقني.. ومن بردك تدثرني

وتبكي لي وتشكي لي وله قلبك ومن سحري

أبي دموعك مع أنفاسك بصدق الود تحرقني

وأبي عطرك مع سحرك وآهك بالحشا تسري

أبي همسك يبعثرني غلا ولمسك يلملمني

وأبي عيونك من عيوني تذوب من الولع كثري

وأبي عهدك مع وعدك وأبي كلك تسلمني

أبي أيدك تسافر بي وزهر قدك يلحفني

وأهيم بعالمك عاشق جنوني أنت .. وانت بي تدري

تشوف الجمر بعيوني؟! تشوف الشوق جنني؟!

أجل تدري مثل ما أدري بأنك حلمي يابدري

حبيبي قوم وصارحني عن احساسك وعلّمني

أنا أطري على بالك ؟! كثر ما أنته علي تطري؟!


::الشاعر//احمد بن عبدالله الربوعي