مــاذا عن أعراض " الصفراء " التي قد يأتي بها الشخص المصاب ؟؟



  • أعراض الصفراء نفسها وتشمل :





* اصفرارالجلد و الملتحمة ( وهما أكثر اثنان تلاحظها عائلة الشخص المصاب ) و الأغشية المخاطية

* البراز: فاتح اللون

* البول : غامق او بني اللون


<- أعراض نتيجة للسبب المسبب للصفراء :
* أمراض تكسر وانحلال الدم :

قد يأتي المريض ب: -أنيميا ( نقص خلايا الدم )

-ارهاق



* وجود أمراض معدية (كالملاريا ) :

يكون هناك تاريخ بالاصابة بالعدوى اضافة الى مكان معيشة المريض قد يعطينا المفتاح لمعرفة لذلك .
* أمراض الكبد : حيث يُدلي المريض بوجود مرض سابق بالكبد كالتهاب الكبد نمط ب , تشمع الكبد , ...إلخ , اضافة الى العلامات المصاحبة بمرض الكبد ( الاحساس باجهاد , تورم الساقين , الحبن او الاستسقاء , الهذيان وتغير سيكولوجية المريض , غيبوبة .........إلخ )

* سرطان الكبد : كأي سرطان قد يكون مصاحبا ب نقص في الوزن وفقدان للشهية و.....إلخ ,

* أيضا تناول الكحول أو الأدوية قد يكون سبب للصفراء , ولابد من السؤال عنهم

* المتلازمات الوراثية : حيث يكون هناك تاريخ عن وجود وتلازم الصفراء مع الطفل منذ ولادته .

* في حالة وجود انسداد في مررو الصفراء الى الامعاء

- كالحصوات المرارية في قناة الصفراء الرئيسية ....يكون مسبقا بألم في البطن

اضافة الى اعراض نتيجة لتراكم "الصفراء" في الدم مثل :

الرغبة في حك الجلد باستمرار , حدوث نزيف نتيجة لعدم امتصاص فيتامين "ك" الموجود في الصفراء المتراكمة .....إلخ .


كيف يتم تشخيص " الصفراء " ؟؟>

  1. التاريخ المرضي للمريض





  1. والسؤال عن الأعراض السابقة والأدوية والكحول ..إلخ كل ذلك يوجه الطبيب لمعرفة الأسباب المحتملة للصفراء .





2 - الفحص الطبي الكامل للمريض
ويعتبر فحص البطن أهم جزء في الفحص , حيث من الممكن أن تعطي معلومات عن السبب المسبب مثل :

  • وجود كتلة في البطن ....يزيد احتمالية وجود سرطان ثانوي للكبد



  • تضخم وتحجر الكبد .... يزيد احتمالية وجود تشمع بالكبد
  • وجود عقيدات بالكبد وتصلبه .... يزيد احتمالية وجود سرطان داخل الكبد نفسه



<>3 – الاختبارات المطلوبه

>الهدف منها هو تحديد سبب الصفراء , وتقييم مدى خطر الحالة المرضية للمريض ومن ثم وضع خطة للعلاج والمتابعة باستمرار .



  • الاختبارات التحليلية ( المعملية )










    • تحليل الدم الكامل







    • عدد الكُريّات الشبكية ( في حالة تحليل االدم غير طبيعي )




    • تحليل البول والبراز
    • اختبارات وظائف الكبد ( وتعتبر أهم اختبارات للوصول للتشخيص الصحيح للحالة )


  • البيلروبين ( الكلي , المباشر , الغير مباشر )




- يتراوح المستوى الطبيعي للبلروبين الغير مباشر في الدم من 0,2 الى 0,8 مجم

\ديسلتر
- بينما يقع مستوى الدم الطبيعي للبلروبين المباشر بين الصفر

و0,25 مجم\ديسلتر
- وبمجموعهما يتم الحصول على البلروبين الكلي ( Total

Bilirubin ) الذي يتراوح مستواه الطبيعي في الدم من 0,2 الى 0, 1

مجم\ديسلتر .
يكون مستوى صفراء الدم مرتفعا ( Hyperbilirubinaemia ) عندما يزداد مستوى البلروبين الكلي عن 1,0 مجم\ديسلتر وينتج عن هذا مرض اليرقان ( Jaundice ) الذي يكون غير ظاهرا عندما يتراوح مستوى البلروبين الكلي في الدم بين 1,0و 2,0 مجم\ديسلتر , ويكون ظاهرا عندما يكون مستوى صفراء الدم اكثر من 2,0مجم\ديسلتر .. وفي هذه الحاله يحدث اصفرار في الجلد والاغشيه المخاطيه

وملتحمة العين .




  • ألْبُومِيْن, بروتين المصل الكهربي , , اخْتِبارُ البْرُوتُرُومْبِين





  • إنزيمات الكبد المختلفة مثل :





    • ألانين أمينو ترانسفيريز ALT ( يزداد في حالات امراض الكبد )



    • أسبرتات امينو ترانسفيريز AST ( يزداد في حالات امراض الكبد )
    • الكالين ترانسفيريز ALP
    • غاما جلتاميت ترانس بيبتيديز GGT (يزداد في حالات انسداد القنوات الصفراوية )
    • لاكتيت دي هيدروجينيز LDH





  • التحليلات الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي بأنماطه المختلفة للتأكد من وجوده من عدمه .





  • التحليلات الخاصة بالسرطان .






  • الاختبارات الاشعاعية


  • و تعتبر الطريقة المُثلى لمعرفة التشخيص الدقيق للحالة إضافة لكونها سريعة وعملية ومتاحة.
  • من هذه الاختبارات :
  • تخطيط الصدى ( السونار ) للبطن
  • الأشعة المقطعية والموجات فوق الصوتية للبطن
  • تصوير بالرنين المغناطيسي للبطن
  • استخدام المنظار بالاتجاه المعاكس لفحص القنوات الصفراوية
  • استخدام المنظار في وجود السونار
  • فحص القنوات الصفراوية عن طريق الحقن خِلال الجِلْد







  • اخْتِزاع جزء من الكبد





  • وفحصها تحت الميكروسكوب لتشخيص اى التهابات بالكبد او ورم ...الخ في حالة عدم وضوح الاختبارات الاشعاعية او الشك في شىء ما .



وأخيــــــــــــــــــــرا ً ...



كيف يتم علاج " الصفراء " ؟؟؟
- يتطلب علاج الصفراء تشخيص السبب وراء ظهورها وبالتالي يتم توجيه العلاج تبعا ً لذلك السبب ( مثل : إزالة الحصوات المرارية التي تسبب انسداد في مرور العصارة الصفراوية )

ومن ثم بمجرد علاج السبب تختفي الصفراء

- وفي حالة الأطفال حديثي الولادة يجب تشخيص السبب ومعالجة الصفراء فورا حتى لا تسبب ضمور بخلايا المخ