صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 22 إلى 28 من 60
  1. 08-Mar-2009 12:24 PM

    رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية

     

     

     

     

    يسلموووووووووووووو الموضوع رائع


  2. قلب رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية

    العشق والهوى
    شكرا لمرورك الجميل الذى يسعدنى دائماوتقبلى صداقتى
    واهديكم اعزائى هذا الموضوع الشيق




    أريد تعليق الصبايا في ذلك؟!!!
    إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا, وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشيء؟!!


    المرأة تمر بست مراحل من عمرها:

    1. طفلة
    2. وطفلة صغيرة
    3. وآنسة
    4. وسيدة شابة
    5. وسيدة شابة
    6. وسيدة شابة


    الرجل الذي لا يكذب على المرأة لا يقيم وزنا لمشاعرها؟!!


    كثيرون من الرجال إذا أحبوا شيئا في وجه المرأة أخطئوا فتزوجوا المرأة كلها؟!!


    يلزم الرجل عشر سنوات لترويض المرأة في حين تستطيع المرأة أن تروض الرجل بابتسامة!!؟


    إذا أردت أن تجنن امرأة فاجعلها تعيش يوما كاملا بلا مرآة؟!!


    المرأة كالنحلة تهبك العسل ولكنها تلسعك!!؟


    مراحل عمر قلب المرأة هي حب ..حب ...حب وحنان......


    عندما تسمع المرأة عبارات الغزل تغمض عينها لكي تستمتع بمعناها فإذا سمعت بعض النصائح أغمضت عينها لتنام!!!؟


    أروع ما في الرجل أن يراعي في المرأة كبرياءها مهما تواضعت بين ذراعيه...


    الفتاة:
    تحب في الرابعة عشرة من عمرها لتتسلى وفي الثامنة عشرة لتتزوج وفي الثلاثين لتتأكد من احتفاظها بجاذبيتها وعندما تصل الأربعين تحب لتنسى الشيخوخة.....


    إذا تقدم رجل لامرأة ليخطبها وكانت في العشرين من عمرها:
    سألت في هدوء: كيف هو ؟
    وإذا كانت في الثلاثين
    تساءلت باهتمام : من هو ؟
    أما إذا كانت في الأربعين
    فإنها تصرخ : أين هو ؟

    تصغي المرأة لزوجها
    عندما يتحدث أثناء النوم فقط


    اتمنى ان تكونوا قد اعجبتم
    بالموضوع
    مع اطيب امنياتى
    مجدى انجلو





  3. 15-Mar-2009 01:28 AM

    رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية

    موضوع جميل ورائع

  4. قلب رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية


    شكرا ابن مكة
    سعدت بمرورك الكريم وشرفنى
    مجدى

  5. قلب رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيباقة من التوجيهاتبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية

    باقة من التوجيهات الذهبية للشباب المقبلين على الزواج
    .
    ..

    بسم
    الله الرحمن الرحيم


    ما أكثرها النصائح والتوجيهات الموجهة للمقبلين على الزواج ...
    وذلك على صفحات الانترنت وفي كتب أو البومات لكني أحببت هنا أن أقدم باقة مختلفة ربما لما فيها من التفصيل المتسلسل نوعا ما ..

    لكن كلماتها بسيطة وغير معقدة ، كالتي نسمعها من قبل المختصين ...
    وأقدم هذه التوجيهات في قالب من البساطة وضرب الأمثلة ..وشيء من الصراحة ..






    -#- ضــع شروطا مثالية لزوجة المستقبل حسب ماتراه مناسبا مثلا أريدها طويلة بيضاء .. شعرها جميل وطويل ناعم ...أو أريدها متوسطة الطول.. سمراء.. بيضاء نحيلة ..ممتلئة قليلا ...إلخ من الشروط الشكلية والجسمية...والأخلاقية أيضا .. ثم اخبر من حولك أن هذه هي شروطك وهذه أمنياتك في زوجة المستقبل ...لكي يبحثوا لك انطلاقا من هذه الشروط...


    -#- بعد ذلك بأي طرق من طرق البحث سوف تصل إلى باب هذه الزوجة ..المهم الآن وقد حان وقت الرؤية الشرعية...وبعد أن رأيتها أقول ربما لا يعجبك الشكل مائة بالمائة
    فتقول إنها جميلة لكن لو كانت أطول قليلا أو ليتها كانت أكثر بياضا ...وغيرها من العيوب الطفيفة هنا يأتي كلامي عن التنازلات فلابد أن تتنازل لأنه غالبا ما تتغير الشكليات ....أما إذا كان هناك عيبا شكليا تكرهه جدا وتبغضه ولا تتوقع أنه سيتغير...
    لأقُــل على سبيل المثال ..صارت سمينه جدا أو لونها غامق ..أو غير ذلك .وأنت لاتريد ذلك....فاعتذر بلطف عن الزواج منها ..واستر ذلك العيب ولا تتحدث عنه لأحد لأنه ربما يكون هذا عيب بنظــرك وميزة في نظرِ آخر...


    -#- عندما تطمئن نفسك إلى إنسانة ما من حيث شكلها وقبل ذلك سمعتها فهي تحمل صفات جميلة وأخلاق سامية نبيلة ...لم يبقَ الآن إلا التجهيزات للزواج المهر- بعض المطالب- الاتفاقات بينك وأهل الزوجة – ليلة الزواج حيثياتها ومكانها ...السكن ...الملكة. ..إلخ
    وهذا كله يعتمد على التقاليد ...والعون من الله...


    -#- قد يكون في فترة الخطوبة أو بعد العقد شيء من المكالمات الهاتفية ...لابد أن تتكلم معها بعقلانية وبشخصية متزنة حيث وزن كلماتك خاصة عند التغزل فلا تتكلم في الجنس صراحة وليكن كلامك عن الشوق للقائها والفتنة بحديثها فلا يتعدى ذلك ... وتكلم بما شئت في حدود الأدب والاحترام خاصة لو كان تلك المكالمة قبل العقد ...



    -*- الآن ليلة الزواج .على حسب الاتفاق والترتيبات المسبقة

    -#- في .ليلة العرس .أو كما يحلو للبعض تسميتها بـليلة العمر ...

    -#- كــــن لطيفا لينا مع زوجتك منذ اللحظات الأولى و كن مبتسما خاصة لو أحسست أنها ستضع عينها عليك لأن للابتسامة عنوان ذوقك ورقتك..وكم لها من أثر عميق في نفس زوجتك.

    -#- قد تلتقط معها عدة صور فوتوغرافية أمسكها بهدوء ...وكن ببعض الصور مبتسما .. احضنها ولو لأخذ صورة لا تنسى أبدا ...

    -#- أما عن المركبة أو السيارة فما أجمل أن تكون قد استعرتَ سيارة راقية فارهة لأجل تلك الليلة ولو من صديق ...وإن كانت سيارتك كذلك فالحمد لله.

    -#- ..دخلت مع زوجتك المسكن أيا كان. ..
    ســـم الله وذكر زوجتك بالتسمية ... والتعوذ بالله من شر ما خلق وهو دعاء دخول المنزل الجديد حيث لا يضرها شيئا مادامت فيه..


    -#- الآن أمسك كفها بهدوء وامشِ معها إلى أن تصلَ باب الغرفةِ وإن كان المسكن في الدور العلوي حبذا لو حملتها على يديكَ إذا كنت ترى أن فيك قوة وأنها أخف منك.
    حتى لا تتورط فكر في الأمر جيدا قبل الإقدام على هذه الخطوة فمن المصيبة بمكان أن تسقط منك أرضا ..حتى تتمنى كما للأرض خاصية الجاذبية خاصية بلعٍ أيضا ..فاحذر أعانك الله... وكن جريئا لو رأيت أنك قادرا على حملها إلى حين وصول الغرفة...حتى ولو كان الحمل لمسافة قصيرة..


    -#- قل لها تفضلي بالدخول بكل لطفٍ وحنان ... حبذا لو تصلي ركعتين لله شكرا فما أجمل أن تبدأ حياتك الزوجية بصلاة لله طالبا التوفيق والمباركة في هذه الزوجة ...


    -#- إن لم تكونا تعشيتما في فندق مثلا كل هذا متعلق بالترتيبات .. المهم حان وقت العشاء ابدأ بسم الله وكل لكن بعد أن تأكل زوجتك ..قد تخجل من مد يديها نحو الطعام ناولها أنت أي من الأصناف اللذيذة فإن خجلت من مد يدها فهي ستخجل كثيرا أن ترفض طعاما من يد حبيبها ...


    -#- لابد أن هناك عصيراً أي نوع كان ناولها إياه .. بعد ذلكـ اشرب من حيث شربت ومن نفس مكان فمها .فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشرب من موضع شرب فم زوجته عائشة رضي الله عنها.



    -#- طبيعي أن لا تأكل زوجتك كثيرا فلا تلزمها أو تلح عليها بإتمام صحنها مثلا ...فلا تنس هذه أو ل ليلة... قم بكل المهمات ولا تطلب منها أن تفعل شيئا كأن تحمل بقية الطعام ..انتبه!

    -#- بعدها ربما تتجاذبا أطراف الحديث... لا تسألها عن شيء ابتداء ..
    لكن حاول أن تتحدث عن نفسك ... وأنك أخيرا وجدت زوجة مناسبة ..وامدح ولو شيئا بسيطا منها سواء لبسها أو تسريحتها ..لكي تعزز ثقتها بك وبمدى ارتياحك لها ...منذ البداية...
    بعد ذلك اسألها ولو أسئلة ثقافية إذا كانت لديك رغبة في الحديث لكن حذار من الأسئلة السياسية..


    -#- في الليلة الثانية قـــد تكونا على متن طائرة مثلا...فما أجمل السفر في أول الليالي مع أن هناك من حذر من السفر إلا بعد مرور أسابيع..لكن من وجهة نظري أنه شيء جميل...

    -#- احذر تطلب من زوجتِكَ خلال الأسبوع الأول أن تطبخ لكَ ..أو تغسل لباسك وليكن غدائكم وعشاكم بل وحتى الفطور من أرقى وألذ الأطعمة من المطاعم ..

    -#- كن مهتما بشكلك...ونظافتك ..ومظهرك ولا تنس تفرّش أسنانك يوميا أو بعد كل وجبة خاصة السكريات ...إياك أن تستهن بأمر نظافتك وعطرك ..فـ كما تحبُ أن تكون لديك زوجة ملاكا جميلة نظيفة ...فالشعور نفسه لديها فهي تتمنى زوجا نظيفا مهتما بشكله وأناقته
    وحبذا لو غيرت من نوعية لباسك خاصة إن كنت من أصحاب الإدمان على لبس
    ((السروال والفانيلة البيضاء ))التي هي من ملحقات الثوب السعودي.



    -#- إياك ان تطلب منها كــي الثياب وخاصة غسل وكــي الشماغ أو الغترة أو البدل وكِــل هذا الأمر للغسال ... على الأقل في الشهر الأول من الزواج...
    أما الغتر حقيقة بنات اليوم لا يـحاولن كي هذه الملابس لأنها متعبة جداً وإتقانها صعب جدا ....(والله يكثر محلات غسيل الملابس).


    -#- اخبرها بلطف خلال الأسبوع الأول أن غداء الأسبوع القادم من يدها وحبذا لو تساعدها في إعداد الطعام ...
    وأثناء أو بعد الأكل تجنب النقد حتى في طعمه بل مدحه ومسامحتها إن كان هناك خللا في الطهي ..
    المهم هو التفاؤل فالفشل قرينه النجاح حتما سوف يصحح هذا الخطأ بل ربما تكون طاهية ماهرة.. tفيما بعد.


    -#- ابحث واسأل عن اهتماماتها لا أقول امدح كل عملها وشغلها ولبسها فلابد أن يكون نقدا ما من قبلك حتما قد لا يعجبك شيئا ما سواء من تصرفاتها أو لبسها أو غير ذلك وضح ذلك لها ولكن بلطف كأن تقول مثلا : يُعجبني اللباس الغامق عليك أكثر من الفاتح ... مع أن بعض الألبسة الفاتحة جميلة...
    أو أتقول لها أحبك إذا نظمتِ السرير وما أهملتِ مسح الطاولة ...فحتما لو كانت ذكية سوف تحرص أن لا تنسى ذلك الأمر
    ... وفي شأن الأكل تبين أنك لا تحب الدهن الكثير فقللي الزيت فـطبخك لذيذ دائما....


    -#- طبعا هناك نقطة من المفترضِ أنني ألمحتُ لها بداية وهي
    ...
    احذر نصائح صديقك الذي سبقك في الزواج فربما ماصلح لزوجته لا يصلح لزوجتك....
    أيضا في الغالب ما أقسى تلك النصائح التي قد تروح الزوجة ضحيتها فهناك من يقول لا تكن جبانا كن قويا وافرد لها عضلاتكَ أرها العين الحمراء لا تدللها أكثر من اللازم ...صدقني كل هذه نصائح بالية أكـل عليها الدهر وشرب .. .



    توجيهـــــات متفرقة ،


    -#- أكثِـر المداعبات والمغازلات والمزحات لكي تكثر الابتسامات فتسود الراحة وتطيب المتعة بينكما وتزداد الثقة ... واحذر أن يكون مزحك ثقيلا خاصة في الأيام الأولى فربما لا تفرق بين مزحك وجدك وتفسد جو السعادة من حيث لا تقصد.


    -#- ليكُـن ضميرك حي فالشعور بالذنب والتقصير نحو الزوجة سواء في لفظة سيئة خرجت بدون قصد أو كسر خاطرها أوغير ذلك فليس من العيب أن تقبّـلها ثم تتأسف منها .. وهذا الشعور منك هو من أهم مقومات السعادة...وهو دليل على قوة شخصيتك ووعيكَ.


    -#- تذكر أن الحلمَ بالتحلم ..فلو لم تكن حليماً حاول ذلك أو على الأقل تظاهر بالحلم....
    - وتذكر أن المرأة خلقت من ضلع أعوج إن حاولت إقامته كسرته ... وليكن في ذهنك جيدا أن هذه المرأة قد تختلف عنك في تصرفات وتفكير الشيء الكثير .. فكن متفهما حاسبا للأمور حسابها.



    -#- احترام رأيها وإن كان مخالفا لرأيك وإبداء رأيك بوضوح و لا باس بمحاولة إقناعها برأيك ...فاقتناعها أو تظاهرها بالاقتناع من مقومات الانسجام بينكما..وإن لم تقتنع بما تقول فلا تخلق من هذا مشكلة فالأمر لايستحق وردد اختلاف الرأي لا يفسد بين قلوبنا.


    -#- قدِّم الـكثير من التنازلات..على حساب سعادتكما ...و ليكن في الحسبان أن تسيير هذه المرأة الجديدة على حسب رأيك ورؤيتك صعب جدا ...وإياك أن تقول أريدكِ أن تتغيري وتتقبلي كل ما أريد ... وتذكر أن الرفق ما كان في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه.


    -#- إياك ثم إياك ومجرد التفكير في الطلاق خاصة عند سبب تافه أو حتى لسبب غير تافه كأن تجد فيها صفة سيئة فربما تتغير وحاول بحكمتك ودهائك تغيير تلك الصفة فيها بطريقة غير مباشرة .


    -#- في أوقاتِ الفراغ ابحث عن هواياتها وحاول مشاركتها فمثلا لو كانت من هواة تصفح الانترنت شاركها التصفح وانظر ماذا تفضل من مواقع....
    إياك وحرمانها من الجلوس أمام الحاسب خاصة لو كانت من المتخصصات في مجاله... فما أجمل أن تخصص لها أياما مثلا للجلوس أمامه ... ولا بأس بتحكمك وشروطك عليها بأن لا تدخل مواقع الدردشة مثلا ..
    وتنبيهها أن في دخولها خيانة لك... أيضا احرص أن ترى إبداعاتها وتشجعها وتمدحها كالتصميم أو البرمجة وغير ذلك...



    -#- إن كانت زوجتكَ من هاويات الطبخ فاجعل لها يوما تطلب فيه ما تريد لتطبخ ما تشاء من أصناف ... وامتدح صنيعها دائما...

    -#- وأيضا فلو كانت من هاويات القراءة فما أجمل تلبية رغبتها بإحضار مكتبة صغيرة تملأها بما شاءت من الكتب وإهدائها بعض الكتب أو الروايات والقصص التي تميل إليها ...وهكذا في بقية اهتماماتها وهواياتها..


    -#- أما حين مناداتها ... فاختار أجمل العبارات منذ أول يوم كأن تقول يـا حبي ..حبيبتي ... ...وغيرها من العبارات اللطيفة
    وإن أردت التنويع فنادها باسمها الحقيقي بشيء من التلطيف أيضا والدلال ...فمن أسمها سارة تناديها بـ .(سوسو) ....وإياك المناداة بأم فلان حتى وإن أنجبت لك مولود
    وتأجيل المناداة بالكنية إلى مابعد ثلاثين سنه من الزواج إن أمكن...

    -#- تذكر أن تنظيمها للبيت والحرص على جماله من كمال أناقتها ...
    لكن الكنس والطبخ والنفخ والحرص الزائد على نظافة المنزل ليس واجبا عليها لا عقلا ولا شرعا وإنما ذلك تفضلا منها ...
    فلا تنسى أن تشكرها على صنيعها كلما رأيت ذلك وانصحها بأن لا تتعب نفسها كثيرا...

    ومكافئتها بعد تنظيف أو تنظيم مجهد .. فزوجتك قد تشعر بالإنجاز الكبير خاصة أنها قد تكون غير معتادة على هذه الأعمال في بيت أهلها حيث وجود الخادمة ...


    -#- أحرص على أن تكون لك رحلة ترويحية خارج المنزل إلى أي مكان كان وحسب ما ترتاح له ويناسبك سواء يومية أو أسبوعية أو كل أسبوعين ...أو غير ذلك لأنه من المعروف أن مقابلة هذه الجدران الأربع يسبب الملل والفتور..وربما المشاكل..



    -#- شيء جميل أن تبحث عن دورات تدربية للتعامل مع الزوجة وتسجل فيها.
    فقد اثبت كثير من أخذ هذه الدورات جدارتها ... وإن لم تكن متفرغا فلا تهمل على الأقل سماع ألبومات في التعامل مع الزوجة وعن حياة الزوجية أو ليلة الدخلة وما شابهها ..فهي قيمة جدا وقد لا تحس بأهميتها إلا بعد المعاشرة...
    وأنا لن أعمل دعاية على ألبوم معين فكل فترة في السوق جديد لكن هناك البوم
    (بيوت مطمئنة) للشيخ ناصر العمر ممتع وشيق...انصح بسماعة إضافة إلى البومات أخرى سواء لأطباء نفسيين أو مدربين مهرة ..فهذا أمر مهم جدا.
    ....

    -#- لابد وأن تعطيها مصروف شهري(قلَّ أو كثر) أو يكون أسبوعي وهذا يعتمد على حالتك المادية ....فمثلا لو كان مرتبك الشهري 7 آلاف مثلا ليكن المصروف ألف ريال ..ولو كنت مديونا ليكن 500 ريال أو أقل المهم أن تعطيها عن طيب نفس ... وإذا .. كنت لا تستطيع بتاتا لابد وأن تعطيها إذا احتاجت أو طلبت منك ...فهذا حق شرعي واجب عليك.


    -#- قد تغار زوجتكَ من مصروف صديقتها حيث معاملة زوجها لها.. أو من أثاث بيتهم وتطلب منك أمرا ماديا ... هنا تتبين حكمتك وتبرز قوة شخصيتك أو ضعفها .
    .ولابد أن قوة شخصيتك هنا تكمن في طريقة الرد وفي حوارها بالحسنى ..فتقول مثلا : أنا بودي لو أعطيتك أكثر فأنتِ تستحقي كل خير ..لكن لدي ظروف صعبة ...وأعدك بكل خير ...إلى غير ذلك من الكلمات اللطيفة المقنعة.


    -#- قد تحمل زوجتك من أول شهر أو في الأشهر الأولى فتذكر أنه ربما تتوحم وتتغير نفسيتها نحوكَ تماما وربما تطلب منكَ أن تذهب بها إلى أهلها ..
    وقد تمكث عندهم ما يزيد عن أشهر أو أكثر فتقبل ذلك بصدر رحب .. ولا تنصدم من ذلك الطلب ..بل تفهم وضعها وراع نفسيتها وتفقدها وهي عند أهلها .. وزرها من وقت لآخر...
    وقد تحمل زوجتك بدون ظهور أعراض وحم ...المهم مراعاة نفسيتها وعدم تكليفها فوق طاقتها..ولتكن فرحتكَ -بقدوم مولود جديد وأنكَ عما قريب سوف تصبح أباً - فوق كل شيء.


    -#- من فترة لأخرى أهدِ لزوجتكِ هدية ولو لم تتكلف فيها فكما هو معروف أن الهدية بالمعنى لا بالقيمة ... والإهداء يكون حسب ما يقتضيه المقام كالعيدية أو النجاح أو الحمل وغير ذلك .

    -#- تلمّس حاجة تتمناها زوجتكَ فعلى سبيل المثال تتمنى زوجتك جوال من نوع معين ... وفاجئها بطريقة ذكية فالمفاجئات دائما حلوة... خاصة مثلا بعد عودة زوجتك إليك من بيت أهلها بعد النفاس .. أو بعد إنجاز معين من قبلها. أو غير ذلك.


    -#- كُــن رومانسيا ولينا دائما في تعاملك فالكلمات الحلوة ولمسات الحنان ...والنور الخافت ...والكلام الهادئ أيضاً ....
    وتذكر أن الرومانسية ميزة ساحرة ..و مطلب كل فتاة وهي أمنية لفارس الأحلام ...فمنذ مراهقتها أو طفولتها وهي تنام وتصحو على هذه الأمنية فلا تخيبها.

    -#- ..... لا تأتِ بطارئ زواج من أخرى ..إلا أني أعلم أن بعضهم يقول: لنعرف مدى محبة الزوجة لي أو مدى الغيرة وأنا أراها غير مناسبة خاصة في السنوات الأولى


    -#- لا بد أن تعرف الكثير من الأمور الفقهية في حياتك الزوجية ...بدءاً من أحكام الطهارة وآداب إتيان الزوجة.. وغيرها من أمور الحياة الزوجية..


    -#- لا تكن حبيس البيت بعد زواجك ... فزوجتك بحاجة أن تجلس فترات بدونك لتهتم بنفسها وبيتها ولـتستقبلك بما تستحق ( أوؤكد على هذا التوجيه خاصة لـمن هم في إجازة عن العملأو أعمالهم لفترة قصيرة).


    -#- قد تقوم زوجتك ببعض اللمسات الرومانسية كاستقبالك بالورد أو إشعال الشموع وغير ذلك المهم مجاملتها ، ولو لم تعجبك هذه اللمسة لأن عدم إشعارك لها بالإعجاب يفقد ثقتها بك وربما يؤدي إلى الإحباط وبرود مشاعرها.


    -#- التفاهم وعدم إطلاق التهم جزافا ..وإحياء الحوار بينكما ..
    فـعلى سبيل المثال أتيتَ يوما ولم تجد الغداء جاهز أو لم تجدها عملت عمل كنت قد حرصتها على إنجازه ولم تجد ماتريده منها
    فاقترب منها وتكلم بهدوء مستفسرا عن سبب عدم انجاز ذلك العمل ..قد تكون نسيــت
    إياكَ أن تقول النسيان ليس بعذر لأنه حقيقة عذر مقبول عقلاً وتذكر حينها أنك إنسان.. قد تطلب منك زوجتك يوما ما أمرا فتنسى أنت ...
    حقيقة أوؤكد على التفاهم والتحاور والهدوء في التعامل لأنه من أعظم ما يقوي أواصر المحبة بينكما ويساعد على استمرار الحياة الزوجية دون أي منغصات.


    -#- كُــن ذكياً في التعامل مع زوجتك لو غضبت أو زعلت منك واحذر أن تقول ( اضربي راسك في الجدار) فهي زوجتك ليست أحدا آخر بل اسألها بهدوء عن سبب (الزعل) واعتذر منها أو رضِـها بقبلةٍ حانية أو أي شيء آخر وكل هذا راجع لحكمتك وحسن أخلاقك .


    -#- إياك ثم إياك أن تفرغ شحنات غضبك الناتجة عن ضغوط العمل وازدحام الطريق في زوجتك ..فما ذنب زوجتك وتذكر أن الظلم ظلمات يوم القيامة.




    ((
    أسئل الله التوفيق والسداد للجميع .. وعيش حياة زوجيه سعيدة هانئة بإذن الله ))


    ((منقول))

  6. قلب رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية

    fathia souguir
    متصل معلومات الكاتب
    عضو مميز
    نور الشمس

    رقم العضوية : 131152
    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    الدولة: تونس
    المشاركات: 2,521
    معدل تقييم المستوى: 51


    رد: اعلان هام عن موضوع مثير للرجل والمرأة والمخطوبين والحبيبة !!!
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    كيف تستخرجين كلمات الحب من فم زوجك ؟

    في أثناء قراءتي في أحد الكتب التي تتحدث عن أسرار الزواج السعيد ، استوقفني هذا العنوان ( كيف تكسبين زوجك ) وكانت معظم الأساليب التي تطرق إليها الكتاب معروفة ومشتهرة عند الكثير من النساء .. ومع هذا لفت نظري أسطر قليلة أو بالأحرى عدة كلمات ذهبية قيمة مضمونها يدور حول ( الكيفية التي يمكن للزوجة أن تستخرج كلمات الحب والإعجاب من زوجها ) .. فأوحت لي هذه الأسطر المعدودة بهذه المقالة وهذه الأفكار ، وقد عنونت لها بـ ( كيف تستخرجين كلمات الحب من فم زوجك ) والتي أسأل الله أن ينفع بها ..
    وكما هي عادتي أحببت أن أنقل هذه الكلمات لكم ، مع تصرف يسير وتعليق لطيف وإشارة خفيفة و ضرب للأمثلة على كل طريقة ؛ لأن الكتاب أهمل ذكر الأمثلة ، والله الموفق ..
    قلت : إذا كنتِ أيتها الزوجة الطيبة العفيفة ، تعانين من ندرة كلمات الحب والعطف والحنان من زوجك – ذلك لأن أغلب الأزواج يحاول إخفاء هذه المشاعر وعدم إظهارها للزوجة المسكينة ؛ ظناً منه أن هذا التصرف يؤثر على رجولته وجديته معها !! فتسقط هيبته ويقل احترامه في نظره !! - ، وتشعرين أنه غير مبال بك أو بمظهرك ..
    إذا كنت تعانين من هذه المشكلة ، عليك القيام بالآتي ، مع الصبر والتحمل حتى تقطفي ثمرة النجاح :-
    أ - إذا أردت لزوجك أن يتغير .. وينطلق لسانه بالكلمات العذبة التي تتشوقين لسماعها منه ، فعليك بممارسة هذا التغيير على نفسك أولاً ، وأعطيه الفرصة ليتعرف على المشاعر التي تولدها لمسة عاطفية أو لحظة اهتمام .. فإن محصلة اهتمامك به ستكون مثيرة لاهتمامه بك بالطريقة العاطفية ذاتها ..
    مثال على ذلك :-
    عندما ترينه جالساً على مكتبه أو مستلقياً على سريره .. فتقدمي إليه بلطف واسأليه هل يريد .. هل يطلب .. هل يتمنى .. هل يشتهي أي شيء ؟
    ثم بعد ذلك أسرعي بتحضير ما طلب – ولنفرض أنه طلب منك تحضير فنجان قهوة أو شاي - ، وقدميه له واحرصي على أن تكون يدك في أسفل هذا الطبق ، وعند تقديمه له حاولي أن تلمس يدك يده بحنان وأنت تداعبينه بأطراف أصابعك .. متبعة ذلك بابتسامة رقيقة ، وحاولي في هذه الابتسامة عن ألا تزيد من أن تظهر مقدمة الأسنان ، لا أن تظهر الفم وما حوى !! وقولي له تفضل ( حبيبي ) .. أو تمهل ( حياتي ) فهو لا يزال ساخناً ..
    انصرفي واتركيه يشرب على مهله ، وبعدها عودي وتأكدي من أنه قد انتهى من شربه ، خذي الكأس أو الفنجان ، وانصرفي وقبل ذلك طبعاً لا تنسي الابتسامة التي طلبناها أثناء التقديم ، وقولي له بالهناء .. عسى أن يكون قد أعجبك .. هل تريد المزيد ؟ فإن طلب المزيد فلا تتأففي بل سارعي على الفور وبنفس الأسلوب مع حركة أخرى ..
    مثال : إن طلب كوباً من الماء أو العصير .. حاولي أن تسقيه بنفسك إن استطعت ، واسأليه إن كان بإمكانك أن تشربي معه من نفس الكأس ، فإن وافق ، فبادري على الفور بسؤاله عن المكان الذي شرب منه ، ولا تتقززي من هذا الفعل .. ثم أتبعي ذلك بقولك إن العصير أو الماء قد أصبح طعمه أحلى .. هل تعرف لماذا ؟ لأنك شربت منه .. ثم دعيه ليستريح وانصرفي لعملك ، وقبل ذلك اطلبي منه أن يغمض عينيه ، فإن فعل ، فلا تبخلي عليه بقبلة رقيقة لا تكاد تسمع إلا كالهمس ..
    ب - ضعي كلمات الحب في أذن زوجك ، حتى يتعلم كيف ينطقها .. واطبعي كلمات الحب أمام ناظريه ، حتى يعرف متى يستخدمها ، ودعيه يشعر بالألفة مع تعابيرك العاطفية ..
    مثال على ذلك : احرصي دائماً على ترديد كلمة ( أحبك ) على مسمع زوجك بين الفينة والأخرى ، واسأليه بعدها هل هو أيضاً يحبك ؟ ولا تقبلي أن تكون إجابته بهز الرأس أو الإيماء ، وإنما حاولي أن تستخرجيها من فمه قدر المستطاع حتى يتتدرب ويعتاد لسانه على نطقها ..
    ولا تطمعي حتى يقول ما تتطلعين إليه بشكل كامل ، ولا تيأسي من محاولاتك واصبري عليه ؛ لأن الرجل يتعلم منذ طفولته كيف يخفي عواطفه خلف مظهر هادي وصامت ، حتى يعطيه صورة الرجل الحقيقي في نظره !! .
    مثال آخر : قومي بكتابة بعض الكلمات الجميلة ذات المعاني النبيلة والتي تثير انتباه الزوج ، وتختلف هذه الكلمات بحسب حالة الرجل ، مثل كلمة : ( أحبك .. حياتي .. عمري .. روحي .. مشتاقة لك .. فديتك .. تصبح على خير .. صباح الخير .. ) إلى غيرها من الكلمات التي تسري في النفس البشرية ، وتعمل في قلوب وأحاسيس الرجال العجائب ..
    وبعد كتابتها قومي بوضعها على فراش زوجك ، أو على مكتبه في البيت أو في درج السيارة ، أو في أي مكان ترينه مناسباً .. بشرط أن يكون في مكان يثير انتباهه ..
    (( لطيفة )) .. بعض الزوجات المبدعات في حياتهن الزوجية ، يحرصن على أن لا تغيب هذه الكلمات عن نظر زوجها ، وخاصة حينما يكون في البيت .. فتستغل كل وسيلة ممكنة للتعبير عما في خلجات نفسها من عواطف جياشة لزوجها .. فتقوم بكتابة بعض الكلمات أو العبارات الجميلة الرقيقة في أماكن لا تخطر على بال أحد ..
    مثلاً : تقوم بكتابة كلمة ( صباح الخير .. أو سأشتاق إليك ) بأحمر الشفاه – حتى يسهل تنظيفه - على زجاج المرآة التي يستخدمها الزوج في الصباح ، في أثناء استعداده للذهاب إلى العمل ..
    أو أن تقوم باستغلال شاشة التوقف الخاصة بالحاسب الألى الخاص بالزوج ، وتقومي بكتابه ما تريدين من كلمات في المكان الخاص بها .. وحينما يقوم الزوج بتشغيل الجهاز ليقوم بعمله ، قد يتركه لبعض الوقت فتظهر شاشة التوقف و يقرأ ما سطرته أنامك الرقيقة من كلمات ..
    أما عن الطريقة التي تقومين بالكتابة فيها على الجهاز فيمكنك أن تتبعي الخطوات التالية :-
    1- قومي بالضغط على الزر الأيمن للفأرة ( للماوس ) ، ستظهر لك قائمة ، اختاري من بين البدائل كلمة ( خصائص ) .
    2- سيظهر لك مربع فيه عدد من الأوامر ، قومي باختيار كلمة ( شاشة توقف ) .
    3- من نفس المربع قومي باختيار الأمر المكتوب فوقه ( شاشة توقف ) نص ثلاثي الأبعاد .
    4- من نفس المربع أيضاً قومي باختيار كلمة ( اعدادات ) ، سيظهر لك مربع آخر .
    5- قومي بالكتابة في المربع العلوي في الجهة اليمنى والذي يجاوره كلمة ( النص ) ما تريدين من الجمل والعبارات ..
    6- لتغيير نمط الخط ، قومي باختيار الأمر ( اختيار الخط ) من نفس المربع في الجهة اليسرى .
    7- وبعدها قومي باختيار كلمة ( موافق ) ، سيغلق المربع الأول ، و أمر ( تطبيق ) ثم ( موافق ) وعلى بركة الله ، واستعدي للنتائج ..
    أتمنى أن أكون قد وفقت في طرح هذه الحلقة .. وأيضاً في شرح الطريقة التي من خلالها يتم الكتابة في شاشة التوقف .. مع الاعتذار في تطفلي على تخصص الآخرين في هذا المجال ..
    ج - لا تبخلي عليه بكلمات الإعجاب .. وعليك أن تشجعيه بالابتسام والقبول الواضح لمحاولاته ، ولا تتوقعي كل ما تتمنين ، ومع هذا لا تيأسي من محاولاتك واستمري ..
    مثال على ذلك ..
    إذا رأيته قد استعد للخروج من المنزل للذهاب إلى ( العمل .. زيارة أحد من الأقارب أو الأصدقاء .. لصلاة الجمعة مثلاً .. الخ ) فأسرعي بتحضير البخور ، وسليه عن نوع العطر والطيب الذي يريد أن يضعه على ثيابه .. ثم إذا رأيته قد أتم لباسه واستعد للخروج ، هنا يبدأ دورك في المديح والاعجاب – والرجل عادة يحب أن يمتدح أحد لباسه أو مظهره وبالأخص الزوجة أو الأصدقاء ، وإن لم يتلفظ هو أو يطلب رأيك في مظهره ، لكنه بلسان حاله يقول هيا بادري .. أعطيني رأيك .. - ، فلا تبخلي عليه بكل كلمة تعرفينها في المدح والثناء ..
    كما أنه لا ينبغي لك أن تفوتي فرصة الدعاء له والتبريك عليه ليحميه الله من العين والحسد ..
    مثال آخر متعلق بكِ أنتِ أيتها الزوجة ..
    احرصي على تجديد شبابك ومظهرك ، حتى يراك كأجمل امرأة في العالم .. و اهتمي بمظهرك وزينتك في بيتك لزوجك ، وتزيني له بكل ما تملكين من نفيس وغال لتكوني في أجمل حلة وأبهى زينة وأحسن شكل .. لتستنطقي قلبه قبل لسانه .. وتستخرجي مكونه الدفين من حب وعبارات رقيقة ..
    د - قد يهوى زوجك الكتابة .. أو نظم الشعر .. وكتاباته هذه قد تكون دون المستوى ، وأحب يوماً أن يسمعك بعض ما يكتبه ، هنا يأتي دورك في كسب زوجك وجعله ينطق بالكلمة التي تريدين وهو في قمة الفرح ، هنا عليك أن تسمعيه كلمات المديح والثناء ، وتشجعيه على هذه الموهبة ، حتى ولو كنتِ أنتِ المعجبة الوحيدة بهذا !! .
    ولكِ أن تتصوري مشاعر الراحة والسعادة التي تتركها كلماتك هذه في نفس زوجك ، بدلاً من أن تؤذي مشاعره وتجلبي نقمته وكراهيته .
    لفتة وفائدة للزوجات .. أرجو إخفائها عن الأزواج !!
    يمكنك أختي الزوجة العاقلة الحكيمة الذكية أن تثني على كرم زوجك ، وتبالغي في مديحه والحديث عن عطفه ؛ كأن تقولي :
    أنت قد غمرتني بفضلك و رعايتك .. أنت قد أكرمتني بعطاياك وهداياك .. أنت لم تترك في نفسي حاجة إلا وقد جلبتها لي .. لا أعرف كيف أشكرك على هذا الكرم وهذا الحنان .. الخ .. لتحصلي على كل ما تريدي وما تشتهي – طبعاً في حدود المعقول وفي مقدور الزوج - ، وزوجك راض ومستسلم وفرحان ..
    بدلاً من الكلمات التي تثير غضبه ، وتحسه بتقصيره ، والمقارنة بينه وبين أزواج صديقاتك أو أخواتك ، فإن ذلك سوف يجلب المشاكل ويزداد عناداً وكرها لك ، وتزداد المشاكل ..
    وختاماً أتمنى أن أكون قد وفقت في طرح هذا الموضوع وهذه النصائح .. ولكِ أن تتصوري أيتها الزوجة مدى السعادة التي ستحصلين عليها عن طريق رضا زوجك عنك ومحبته ووده ، كيف ؟ بقليل من الذكاء واللباقة في اللسان والكلمات الرقيقة
    .. والله الموفق ..
    مع أطيب امنياتى للجميع بالسعادة والهناء
    نور الشمس

  7. قلب رد: العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية






    نصائح هامة للزوجة المسلمة المطيعة لربها وزوجها



    أن تناديه بأحب الأسماء إليه :
    كل إنسانٍ يحب اسمه أو اسماً أو كنية يشتهر بها ، ويحب كذلك أن ينادى بها وبأحب الأسماء إليه ، وقد جاء في الحديث : { ثلاث يصفين لك ود أخيك : تسلم عليه إذا لقيته ، وتوسع له في المجلس ، وتدعوه بأحب الأسماء إليه } . وهذا سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم يقول لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : { إني أعرف عندما تكوني غاضبة مني تقولي ورب إبراهيم ، وعندما تكوني راضية عني تقولي ورب محمد } .

    ان تستقبلية ببشاشة وترحاب وتهونى لة عناء التعب :
    اللحظات الأولى لدخول الزوج المنزل يكون لها أبلغ الأثر في سلوكه بقية الوقت ، وحين تلقى المرأة زوجها متهللة الوجه مرحبة ، تهون عليه التعب والكدح خارج البيت ، وتأملي أيتها الزوجة الكريمة حال امرأة من اهل الجنة كيف أحسنت لقاء زوجها عند رجوعه ولم تشأ أن تعكر عليه صفو فرحه بعودته إلى داره ، ألا وهي أم سليم بنت ملحان رضي الله عنها . فقد مرض ابنها أبو عمير ، وحضر زوجها أبو طلحة سفراً مفاجئاً اضطر أن يغادر المدينة ، فتطمئن زوجها أن ابنها بخير حتى لا يتعطل عن سفره ، ويسافر الزوج ويشتد المرض على الوليد فيُسلم روحه لباريها ، ويحكي ابنها أنس فيقول : قالت لأهلها : لا تحدثوا أبا طلحة بابنه حتى أكون أنا أحدثه ، فجاء فقربت إليه العشاء فأكل وشرب ، ثم تصنعت إليه أحسن ما كانت تصنع قبل ذلك ، فوقع بها ، فما رأت أنه قد شبع وأصاب منها ، قالت : يا أبا طلحة ، لو أن قوماً أعاروا عاريتهم أهل بيت فطلبوا عاريتهم ، ألهم أن يمنعوهم ؟ قال : لا ، قالت : فاحتسب ابنك ، قال : غضب أبو طلحة ، وانطلق حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبره بما كان ، فقال : صلى الله عليه وسلم : { بارك الله لكما في غابر ليلتكما } قال أنس : فحملت وأنجبت بعد ذلك عشرة أولاد كلهم يقرأون القرآن .

    أن يراكِ في أحسن صورة :

    أوصت أم إياس بنت عوف ابنتها ليلة زفافها وكان مما قالت : ( فلا تقع عينه منك على قبيح ، ولا يشم منك إلا أطيب ريح ) . وأوصى عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابنته فقال مما قال : ( وعليك بالكحل ، فإنه أزين الزينة ، وأطيب الطيب الماء ) . وقالت إحداها لابنتها : ( عطري جلدكِ وأطيعي زوجك واجعلي الماء آخر طيبِكِ ) . والرجل حين يرى زوجته في هيئة تعجبه يزداد حبه لها وقربه منها . وكيف تبدوا الزوجة في أحسن صورة ؟ أ ـ الابتسامة : كم يشرق الوجه حين تعلوه البسمة ، وكم يشعر المرء بالسرور حين تقابله زوجته بابتسامة رقيقة تزيل عنه همَّ الطريق وعناء المسير ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : { وتبسمك في وجه أخيك صدقة } . ب ـ العطر : حين يدخل الرجل بيته فيرى زوجته في أحسن هيئة مبتسمة يسبقها عطر جميل ورائحة زكية ، حينذاك ترتاح نفسه ويهدأ باله ويحمد الله على نعمه ، وقد كان عليه الصلاة والسلام يحب الطيب ، ويضع أحسن الروائح ، وقد أوصى بالعطر ، فالرائحة الزكية لها أثر السحر على النفس الإنسانية . ج ـ إكرام الشعر : وإكرامه تصفيفه ، وتسريح الرأس سنة حسنة ، ومأمور بها الرجال قبل النساء فكيف بالزوجة ؟ . قال صلى الله عليه وسلم : { إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرقن أهله ليلاً } وفي رواية : { نهى أن يطرق الرجل أهله ليلاً كي تمشط الشعثه وتستحد المعينة } . د ـ نظافة الثوب : ألا تقابل زوجها بثياب المطبخ أو بثياب كانت تلبسها أثناء تنظيف البيت ، فلذلك أبلغ الأثر عند الزوج ، ولبس اللون الذي يحبه الزوج من الثياب يحبب فيك زوجك ويقربك من قلبه . هـ ـ نظافة الأسنان : الفم مكان تنمو فيه البكتريا بسرعة ، إن لم تتم العناية به وتنظيفه من بقايا الطعام ، وقد اوصى الإسلام باستعمال السواك ، وكان يستعمله صلى الله عليه وسلم ويوصي بها أصحابه وزوجاته رضوان الله عليهم جميعاً . حاولي أيتها الزوجة أن تحافظي على السواك ، ولا بأس باستعمال فرشاة الأسنان والمعجون ، حتى يطهر الفم وتزكوا رائحته وتصبح الأسنان لامعة ناصعة ، فكم تعطي جمالاً للوجه


    أحبي ما يحبه من انواع الطعام :
    إن حبك لما يحب زوجك من أنواع الطعام والشراب وغيرها له أكبر الأثر في التقارب الوجداني بينكما وله أكبر الأثر في زيادة حب زوجك لكِ .

    لابد من المجاملة والتودد الية :

    تعلمي كيف تتوددي إليه وتجامليه وتمدحينه ، فالرجال يحبون المديح والثناء كما يحبه النساء ، فقولي له مثلاً : إنني فخورة بك ، أنت عندي أغلى إنسان في الدنيا ، وأحب إنسان إلى قلبي ، أنت زوجي الغالي .... الخ . ولا أقصد من قولي أن تجامليه أنك غير مقتنعة بتلك الكلمات التي ذكرتها ، وإنما يجب أن يكون لك زوجك كما تقولين ، ولكن الكلام نفسه يأخذ شيئاً من المبالغة ، فلا بأس من ذلك

    احذري وقت النوم ووقت الجوع :
    عندما يريد الإنسان أن يخلد إلى النوم يكون قد بلغ منه التعب مبلغه ، وتقل قدرته على التركيز ، وتضيق أخلاقه ، فإياك أن تختلقي مواضيع للمناقشة في هذا الوقت ـ وتلحين عليه أن يسمع لك ويدلي يرأيه ، كذلك وقت الجوع ، فيكون كل همه أن يأكل ويسد جوعته ، ويذكر علماء النفس أن الإنسان حال جوعه يفسر ما يراه على أنه يشبه كذا من انواع الطعام ، وكذلك ما يشمه من روائح ، فالجائع تنطلق مشاعره كلها نحو الطعام ، وصدقت أم امامة بنت الحارث حين قالت : ( فالتفقد لوقت منامه وطعامه ، فإن تواتر الجوع ملهبة ، وتنغيص النوم مغضبة لله) .
    ـ

    لا تعكِّري أوقات الصفا :
    يقول الأستاذ / محمد حسين في كتابه ( العشرة مع الرجل والعتاب في أوقات الصفاء من الجفاء)، فقد تعمد الزوجة إلى عتاب زوجها عند قدومه من خارج البيت لتأخره أو لعدم احضار المطلوب ... الخ ، وهذا من تعكير الصفو ، وسوء الفهم ، لقد أوصدت هذه الزوجة بسلوكها أبواب القبول والرضا عند الزواج كما تظن زوجة حريصة أن اوقات الصفاء مع الزوج هي المناسبة لمعاتبته على أمورٍ أخَّرتها بحرص حتى ذلك الوقت المناسب ، وهذا خطأٌ شائع تقع فيه الزوجات ، فعليها أن تعلم أن أوقات الصفاء مع قلتها فرصة للهناء والسرور والبهجة ، وليست فرصة للكدر وتعكير الصفو وتغيير النفس ) . أيتها الزوجة المخلصة : إن كثرة العتاب تورث البغض ، ويجب عليك ان تتنازلي قليلاً وتقبلي لزوجك بعض العثرات ، وتذكري حين قال أحد السلف لأخيه : تعال يا أخي نتعاتب ، فرد عليه قائلاً : بل قل يا تعال أخي نتغافر ، فليغفر بعضنا لبعض ولنتسامح ، ولنعش لحظات الحب بكل الحب والسعادة .

    إياكِ أن تَمُنِّي عليه :
    قد تكون الزوجة عاملة ، وتدخل البيت مقدراً من المال ، وربما يصدر منها بقصد أو بغير قصد ما يدل على أنها تمُنُّ عليه بهذا ، وهذا فيه من الإساءة للرجل ما فيه ، وقد يكون معسراً لا يكفي وحده حاجاتها ، بخاصة إذا كانت ترهق نفسها وبيتها بالكماليات ، ومنُّ المرأة على زوجها بمساعدتها في المنزل يسيء للزوج ويؤذي مشاعره ، ويحدث شرخاً في العلاقة الزوجية لا يلتئم ، وجرحاً لا يندمل ، ولتعلم الزوجة أنها ووقتها كله ملكاً لزوجها ، وله في ذلك المال حق ، ولا يجوز أن تمُن عليه بذلك ، وقد كانت السيدة خديجة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم كانت تضع مالها كله تحت يده عليه الصلاة والسلام ، فكان مما قاله في حقها : { وواستني بمالها إذ حرمني الناس }


    لا تذكري دائماً حالك في بيت أبيك قبل الزواج ممتنة على زوجك :

    بعض الزوجات تعمد دائماً أن تقول : لقد كنت ألبس في بيت أبي كذا ، وآكل كذا ، وكنا نفعل كذا ، ... وهي تقصد بذلك أنها بعد زواجها منه تغير حالها إلى الأسوأ ، وهذا فيه نوع من عدم الرضا بالواقع الذي تعيشه ، وهذا أخطر شيء على استقرار الحياة الزوجية . أقول لها : أين أنت أيتها الأخت الفاضلة من نساء السلف الصالح حين كانت توصي الواحدة منهن زوجها عند خروجه من بيته طالباً رزق ربه ، فتقول له : يا فلان ، اتق الله فينا ولا تطعمنا إلا حلالاً ، فإنا نصبر على الجوع في الدنيا ولا نصبر على النار يوم القيامة . ولتعلمي أيتها الزوجة المسلمة أنكِ بعدم رضاك عن عيشتك وكلامك ذاك ، قد تدفعين زوجك لأن يسلك غير سبيل المؤمنين فيقبل الحرام فيخسر الدنيا والآخرة ، وذلك هو الخسران المبين ، واعلمي أن الأيام دولٌ بين الناس ، من سرَّه يومٌ ساءته أيام ، وأن السعادة في النفس وفي الرضا والقناعة .

    عليكى بالأقتصاد المنزلى ولا تسرفى :
    قال صلى الله عليه وسلم : ( ما عال من اقتصد ) . ومعناه ما افتقر من اقتصد في عيشه وحياته ، ولم يسرف فالله لا يحب المسرفين ، والإسلام لا يحض على الفقر وترك زينة الحياة الدنيا ، قال تعالى : { قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق } . ولكنه في الوقت ذاته لا يريد منهم أناساً متخمين ممتلئة بطونهم بكل ما لذ وطاب ويركنون إلى الدنيا ولذَّاتها ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم : { أكثر الناس شبعاً أطولهم جوعاً في يوم القيامة } . إن الرجال الذين يتمتعون في التشبع والإمتلاء ، ويبتكرون في وسائل الطهي وفنون التلذذ ، لا يصلحون لأعمالٍ جليلة ، ولا ترشحهم هممهم القاعدة لجهادٍ أو تضحية . وقد ابتلينا بأناسٍ كل همهم الطعام والشراب واللباس والزينة ، فهم يفتخرون بأنهم يأكلون ألواناً من الطعام لا يعرفها كثيرون غيرهم ، ويتكلمون باستعلاءٍ على الخلق ، وبعض النساء يكلفن أزواجهن بشراء العديد من الكماليات ، ويرهقن البيت المسلم بتحميله فوق طاقته ، قال عليه الصلاة والسلام : { السَّمت الحسن ، والتؤدة ، والإقتصاد جزء من أربع وعشرين جزءاً من النبوة }


    ارجو ان اكون قد وفقت فى نقل هذا الموضوع الهام اليكم وان تكونوا قد استفدتم بما فية من نصائح للزوجة المسلمة الصالحة والمؤمنة
    مع اطيب امنياتى لكم بالسعادة
    مجدى






 
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
العلاقات الاجتماعية (رجل وامراة-الزوجين-الخطيبين-الحبيبين)!!عيادة اجتماعية
5 5
http://forum.al-wlid.com/awards/11.gif http://www10.0zz0.com/2009/02/23/21/975341779.gif أحبائى وأصدقائى اعضاء المنتدى الكرام اجمل تحية واحلى سلام اهدية لكم جميعا يشرفنى ان اقدم لكم اليوم موضوع فى غاية الاهمية لكل انسان رجل او امرأة شاب او فتاه اليوم افتتح ركنا جديدا اقدم لكم فية جميع