صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 8 إلى 14 من 23
Like Tree4Likes

الموضوع: لعشاق سماع الأغاني

  1. 31-Dec-2013 09:51 PM

    رد: لعشاق سماع الأغاني

     

     

     

     

    وفيما لو استمعتي يوما ما لأغنية اعملي عقوبة على كل أغنية مثلا صدقة بمبلغ ما ...

    ولابأس بالتدرج باستبدالها بالأناشيد الإسلامية شيئا فشيئا .. ولكن هذا لضعيفي الهمم

    وإني أحسبكم ذا همة عالية وتستطيعوا أن تنتصروا على الشيطان بإذن الله تعالى دون تدرج بل بالتوكل على الله والاستعانة به واستبدال ذلك مباشرة بخير كلام .. كلام الله تعالى
    ولابد أن أذكركم ...
    الأغنية كل كلمة تسجل في ميزان سيئاتكم


    القرآن الكريم كل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء
    فانظري حال هذا وحال هذا ... ولك القرار

  2. 01-Jan-2014 10:52 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني

    يحب الإسلام ولا يستطيع ترك الموسيقى الكلاسيكية !

    أنا إنسان مؤمن بوجود الله ومهما ابتعدت عن الله فإني أعود خاضعاً له ، ولكني أسمع الموسيقى الكلاسيكية وأرى أنها أفضل ما في حياتي ، فهي لا تثير الشهوة ، بل تساعدني على مراجعة نفسي وأخطائي ، وإنني أشعر أن الإسلام دين متخلف عندما أسمع من يقولون إن جميع أنواع الموسيقى حرام .
    فما هو رأيكم في إنسان يصلي ويصوم ويدعو غير المسلمين إلى الإسلام ولكنه يسمع الموسيقى الطاهرة الخالية من الخلاعة أو حتى صوت الإنسان ؟.




    الحمد لله

    أولاً :
    سعدنا بمقدمتك وما فيها من بيان إيمانك بالله تعالى ، وأنك مهما ابتعدت فإنك تعود له عز وجل خاضعاً ، وهذه صفة تليق بالعقلاء الذين يخضعون لعظمة ربهم تبارك وتعالى ، والذين يوقنون بضعفهم وعظيم حاجتهم لله تعالى لأن يوفقهم ويهديهم ويسدد خطاهم .
    ثانياً :
    وآلمتنا بعض العبارات في سؤالك ما كنا نتمنى قراءتها من مثل هذا المؤمن العاقل ، لكننا عندما نتأمل في كثرة الصادِّين عن طرق الخير ، وكثرة المضلِّين والناشرين للفساد نجد أن مثل هذه الأمور قد تكون متوقعة ، لكننا نطمئن أنها سرعان ما تزول وتضمحل .
    ومما آلمنا في رسالتك سماعك للموسيقى ، وقولك : إنها أفضل ما في حياتك ! وأنها تساعدك على مراجعة نفسك وأخطائك ! واتهامك للإسلام بالتخلف عندما تسمع تحريم الموسيقى !!
    ولو تأملت مثل هذه الجمل والعبارات قبل كتابتها لما كنت تخطها بيدك ، ولا تقولها بلسانك ، أما وقد كتبتها وأرسلتها فلا بدَّ من الوقوف معها انطلاقاً من واجب النصيحة التي أوجبها الله تعالى علينا ، ومن باب عدم كتم العلم الذي حرَّمه الشرع علينا .
    1. أما الموسيقى :
    فهي في شرعنا محرَّمة غير جائزة ، استعمالاً لآلاتها ، وسماعاً لنغماتها وأصواتها ، وقد قال بالتحريم عامة أهل العلم ، ومنهم أئمة الفقه الأربعة : أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد رحمهم الله .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ ) رواه البخاري ( 5590 ) .
    وانظر : " السلسلة الصحيحة " للألباني ( 91 ) .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    فدل هذا الحديث على تحريم المعازف ، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة ، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها .
    " مجموع الفتاوى " ( 11 / 535 ) .
    وقال :
    ومن المعلوم أنه لم يكن في القرون الثلاثة المفضلة التي قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم : ( خير القرون قرني الذي بعثت فيه ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم) لا في الحجاز ولا في الشام ولا في اليمن ولا في العراق ولا في مصر ولا في خراسان أحد من أهل الخير والدين يجتمع على السماع المبتدع لصلاح القلوب ، ولهذا كرهه الأئمة كالإمام أحمد وغيره حتى عدَّه الشافعي من إحداث الزنادقة حين قال : خلَّفتُ ببغداد شيئاً أحدثه الزنادقة يسمونه التغبير يصدون به الناس عن القرآن .
    " مجموع الفتاوى " ( 10 / 77 ) .
    وانظر جواب السؤال ( 5000 ) و ( 5011 ) .
    وقال ابن القيم :
    وإذا كان الزمر الذي هو أخف آلات اللهو حراماً فكيف بما هو أشد منه كالعود والطنبور واليراع ، ولا ينبغي لمن شم رائحة العلم أن يتوقف في تحريم ذلك ، فأقل ما فيه أنه من شعار الفساق وشاربي الخمور .
    " إغاثة اللهفان " ( 1 / 228 ) .
    2. وأما قولك إنها أفضل شيء في حياتك : فهو أمرٌ يدعو للعجب ، فأين أنت من القرآن ؟ أين أنت من حديث النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فكيف تفضِّل كلام البشر على كلام الله تعالى ؟ وكيف ترى أن آلات الطرب واللهو أفضل لنفسك وقلبك وعقلك من كلام الله تعالى وكلام النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    واعلم – هداك الله وأنار بصيرتك – أنه لا يجتمع في قلب مؤمن قرآن الرحمن وقرآن الشيطان – وهو الغناء – وأنك لم ترَ الموسيقى والغناء أفضل شيء في حياتك إلا لأنك حرِمتَ من قرآن الرحمن ، واعلم بأن الشيطان لم يزين الغناء والمعازف في قلبك وحياتك إلا بعد أن صدَّك عن كتاب الله تعالى ، فيجب عليك المبادرة لإصلاح قلبك ، والرجوع عما أنت عليه لتقوِّي قلبك بطاعة الرحمن وكلامه ، وتذل نفسك لأحكامه تعالى .
    قال ابن القيم رحمه الله :
    والمقصود : أن الغناء المحرم قرآن الشيطان ، ولما أراد عدو الله أن يجمع عليه نفوس المبطلين قرَنه بما يزيِّنه من الألحان المطربة وآلات الملاهي والمعازف ، وأن يكون من امرأة جميلة ، أو صبي جميل ، ليكون ذلك أدعى إلى قبول النفوس لقرآنه ، وتعوضها به عن القرآن المجيد .
    " إغاثة اللهفان " ( 1 / 254 ) .
    3. وأما قولك بأن الموسيقى " تساعدك على مراجعة نفسك وأخطائك ! " : فهذا من العجب أيضاً ، وأين هي المراجعة وقد كتبت هذا الكلام والعبارات ؟ فهل راجعت نفسك لمّا قلت : إنها أفضل شيء في حياتك ؟ وإن الإسلام متخلف إن كان يحرمها ؟
    هل راجعت نفسك وأخطاءك بالموسيقى فصليتَ الصلاة في أوقاتها ، وصمتَ التطوع ، وصليت بالليل والناس نيام ، ووصلتَ رحِمك ، وبذلك مالك في سبيل الله ، وطلبت العلم الشرعي ... الخ ؟ إننا نجزم أن الموسيقى لا تساعدك على ذلك ، وأن ما فعلته منه فليست الموسيقى هي السبب في وجوده .
    واعلم أن التفكر في الموت ، والقبر ، ولقاء الله تعالى ، وما أعدَّه الله للعاصين هو مما يجعل المسلم يراجع نفسه مرات ومرات ، ويصوِّب حياته نحو الأفضل ، ويمحو خطاياه وأخطاءه من حياته ، واعلم – يقيناً – لو أن ما قلتَه له من الحقيقة نصيب لرأيتَ هؤلاء الموسيقيين والمستمعين للموسيقى أحسن الناس وأكثر الناس خلقاً ، فهل الواقع كذلك ؟!
    4. وأما اتهامك للإسلام بالتخلف عندما تسمع تحريم الموسيقى من أحد من الناس فهو أخطر ما جئتَ به وكتبته من كلام ، فأنت قرأتَ ما قاله نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلمتَ قول العلماء كافة بمن فيهم الأئمة الأربعة ، فليس لك إلا تكون طائعاً لربك تعالى ، مستجيباً لأمر نبيك صلى الله عليه وسلم ، سالكاً درب من قبلك من جبال الخير والعلم والطاعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم ، فكيف لك أن تقارن بين حكم الله تعالى وحكمك ؟ وكيف لك أن تهجر طريقاً سلكه خير الناس لتسلك طريقاً آخر مغايراً ليس فيهم أحد من الصالحين ؟
    واعلم أن دين الله ليس تبعاً لهوى أحد ، وأن الله تعالى هو الذي خلق الكون والناس ، ويعلم تعالى ما يُصلح حياتهم وآخرتهم ، فأمرهم ونهاهم لما فيه الخير لهم في الدارين .
    ثالثاً :
    وسرَّنا أن تكون من الدعاة لهذا الدين ، وأن تكون من المصلين الصائمين ، لكننا أردنا لك الخير فما كان من نصيحة وتوجيه فهو لما فيه الخير لك ، فاستمر على عبادتك ودعوتك للإسلام ، وإياك من المعصية ، واحذر هذه الآلات وما معها من فحش الكلام ، فالغناء ينبت النفاق في القلب ، ويمرضه ، ولا يدل على خير ولا ينهى عن شر ، بل على العكس تدعو هذه الأغنيات إلى الحب واللقاء المحرَّم ، وهذه الآلات لو خلت من كلمات فإنها تمرض القلب أيضاً ولا تصلحه .
    وقد جعل الله لك خيراً من ذلك وهو كتابه تعالى ، فهو المتكلم به عز وجل ، فاقرأه واستمع إليه من قراء وهبهم الله تعالى حسن الصوت ، وسترى الفرق العظيم في حياتك وقلبك بعدها ، فقد هدى الله تعالى أناساً كانوا كفاراً بسماعهم آيات القرآن الكريم ، فأنت أولى أن تكون من السابقين لتلك الهداية قبل غيرك .
    ولك أن تستمع إلى الأناشيد المباحة ، حيث الكلام الحسن ، والحكمة والموعظة ، ولك أن تستأنس بما خلقه الله من أصوات الطير والموج ، فهي التي تريح القلب من الأصوات التي خلقها الله ، لا ما كان من آلات نهى الشرع عن استعمالها .
    وقد أفاض ابن القيم رحمه الله في الكلام على الغناء في كتابه " إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان " فاحرص على اقتنائه وقراءته ، وستجد فيه ما يسرك إن شاء الله .
    وأخيراً :
    وخير وصية لك هي الوصية بتقوى الله تعالى ، وأن تطلب العلم من مظانه الصحيحة ، وأن تكثر من قراءة القرآن وسماعه ممن يحسنون قراءته ، وأن تلح على الله بالدعاء أن يصلح حالك وقلبك .
    نسأل الله أن يوفقك لكل خير .
    والله الموفق .

  3. 01-Jan-2014 11:02 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني

    وتأكدي أختي الفاضلة أنه لايوجد أمر أمرنا به الله تعالى ورسولنا صلى الله عليه وسلم إلا هو خير لنا
    وما نهانا إلا عن كل ماهو شر لنا ...
    وكنت قد قرأت مقالات في أضرار سماع الأغاني والموسيقى بعدا عن حرمتها ... سأكتبها هنا ...
    وأكرر لك أختي : تستطيعين أن تتوقفي عن هذه الأمور وتستبدليها بكتاب الله
    وخذي هذه البشرى : اتركيه لله وسيعوضك الله خيرا مما تركتيه ...
    من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا مما ترك
    لو كنت ترين السعادة في الأغاني ومعصية الله .. وتوقفتي عنها إرضاء لله .. حتما ستجدي السعادة أضعاف مضاعفة في كتاب الله وسيفتح الله لك أبواب للسعادة لم تكن بالحسبان .. فقط ابدأي واستعيني بالله
    وخذي هذه البشرى : التوبة من السيئة وعدم العودة إليها واتباعها بعمل صالح يعني تبديل كل سيئاتكم إلى حسنات
    " إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما"

    وتذكري أنّ من اعتاد شيئا في حياته ختم له به ... فهل تحبي أن تلقين الله عزوجل وأنت تسمعي الأغاني ؟
    ماحجتك عندما تقفي أمام الله تعالى فيحاسبك على سماع الأغاني ؟
    هل لديك حجة ؟ ... أنت اعترفتي بأنها حرام ؟ فلماذا لم تبتعدي عنها ؟ هل استعنتي بالله لتركها ؟

    استعيني بالله تعالى ومن ثم ابحثي عن رفقة صالحة .. وادع الله وحتما سيوفقك الله ويبعدك عن ماحرمه ..

    وهذا الموضوع أضرار الموسيقى علميا وليس من ناحية دينية لتعرفي أن الله عزوجل لم يحرمنا شيء إلا لأنه شر لنا
    فهيا نلزم ديننا ... وعسى الله أن يهديك وتهدي كل من تحبين من أخواتك .. " لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه " , وأعظم محبة لأختك أن تبعديها عن طريق الشياطين .. وتقربيها من طريق الله تعالى
    استعيني بالله بصلاة الفرائض كلها في أول وقتها والالتزام بالسنن والمحافظة على أذكار الصباح والمساء والنوم
    ابدأي تدريجيا ... واستعيني بالله وجربي القرب مع الله وستجدي الفرق الكبير..






  4. 01-Jan-2014 11:03 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني

    اضرار الموسيقى علميا وليس دينيا ...!!!


    استحوذت الموسيقي على جانب لا بأس به من اهتمام العلماء، وقد تباينت آرائهم حول مدي تأثيراتها على الإنسان، ففي الوقت الذي يعتبر فيه بعضهم أن الموسيقى تهدئ الأعصاب وترخى العضلات، يرى آخرون أنها تفرق الذهن وتشتت العقل وتذهب به في أرض فضاء فلا يرى ولا يسمع أيضا .
    وفي بحث جديد يفند تأثيرات الموسيقى السلبية على حواس الإنسان، كشفت نتائج دراسة حديثة أن أدمغة البشر تعمل بطريقة تجعلها لا نرى الأشياء التي حولنا كاملة عند سماع الأصوات المركبة أو الاستمتاع بالموسيقى.

    وقد جاءت هذه النتائج بعد أن أظهرت فحوصات مسح دماغية لعشرين رجلا من غير الموسيقيين وعددا مماثلا لقادة فرق موسيقية تغيرا في نشاط أدمغتهم خلال عزف مقطوعات موسيقية، وتراجعا في مستوى التقاط أو متابعة أعين المجموعتين للأشياء الأخرى وإن كانت بنسب متفاوتة.

    وقد استعان باحثون من المركز المعمداني الطبي في جامعة "وايك فوريست" في نورث كارولاينا بتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي من أجل قياس الوقت الذي تستغرقه التغيرات الفعلية في نشاط الدماغ من خلال معرفة كمية الدم المتدفقة إلى المناطق المختلفة منه.

    وطلب من المجموعتين اللتين شاركتا في التجربة وتراوحت أعمار أفرادهما ما بين 28 و40 عاما الاستماع إلى لحنين موسيقيين مختلفين تفصل بينهما ثوان لمعرفة أي اللحنين عزف أولا، وتعمد الباحثون جعل هذه المهمة أصعب بالنسبة إلى الموسيقيين المدربين لمعرفة الفرق بينهما.
    وخلص البحث، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية، إلى أن الجزء المسؤول عن السمع في الدماغ ازداد مقابل انخفاض في الجزء الخاص بالبصر.

    وتعليقا على هذه النتائج، قال الدكتور دافيد برديتي الذي قاد فريق البحث لهيئة الإذاعة البريطانية: "الأمر يشبه إغلاقك لعينيك خلال الاستماع إلى الموسيقى"، مضيفا "تخيل الفرق بين الاستماع إلى شخص يتحدث في غرفة هادئة وآخر في غرفة فيها ضجيج.. إنك لا ترى الكثير مما يحدث في الغرفة الثانية".

    وأضاف برديتي قائلا: "إن هذه الدراسة أظهرت الفرق في تنظيم الدماغ بين الموسيقيين وغير الموسيقيين، لافتا إلى أن أدمغة قادة الفرق الموسيقية مؤهلة أكثر لسماع الأنغام مقارنة بغيرهم.

    الموسيقى والمذاكرة لا يجتمعان

    يرى البعض أن الاستماع للموسيقى أثناء محاولة تعلم شيء علمي أو أدبي جديد يؤدي إلى تفتيح الذهن، إلا أن نتائج الدراسات أثبتت خلاف ذلك، فقد أكدت أن الاستماع إلى الموسيقى أثناء التعلم له أثر سلبي على تخزين تلك المعلومات في الدماغ وقدرة استحضارها لاحقاً.

    وقد أرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى أن الحيرة الذهنية التي تعتري الإنسان جراء انشغال الدماغ بأداء مجموعة من المهام أثناء التحصيل التعليمي الأكاديمي أو غير الأكاديمي، هي أمر يُؤثر بشكل سلبي على قدرات الدماغ في الاستيعاب، ويضطر آنذاك إلى استخدام أنظمة غير معتادة في حفظ المعلومات، وذلك وفقما أكد الباحثون النفسيون من جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلس.

    وأشار الباحثون إلى أن أفضل ما يُمكن للمرء فعله كي يرفع من قدرته على استيعاب ما يُحاول تعلمه وتذكره لاحقاً، هو أن يبذل تركيزاً واهتماماً ذهنياً دون أن يكون محاطاً بأي عوامل تعمل على تشتيت أو تشويش الذهن، بحسب جريدة الشرق الأوسط.

    وأضح الدكتور راسل بولدراك المشارك في البحث قائلاً: " إن على المرء إدراك أن الانشغال بأداء مهام متعددة يُؤثر بشكل ع**ي على كيفية التعلم ومدى الاستيعاب فيه، وأن المرء حتى لو نجح في التعلم واستيعاب المعلومة آنذاك، فإن العملية نفسها ستكون شاقة على الدماغ وغير سلسة ومرنة.

    والأهم أن محاولة استرجاع المعلومات تلك حين الحاجة إليها بعد ذلك لن تكون عملية سهلة، وأن عملية التعلم في مثل تلك الظروف المشتتة للذهن، وخاصة للأمور التي تتطلب تركيزاً ذهنياً بالعادة كمسائل الرياضيات أو فهم الشعر القديم كالذي لش**بير، لأن الأمر سيتطلب من الدماغ، كي ينجح فيها، أن يستخدم طرقاً ذهنية وأنظمةً دماغية مختلفة عن تلك المعتاد استخدامها في تعلمها بشكل عام.
    أما المشاركون في الدراسة فكانوا في العشرينات من العمر، وخضعوا في الدراسة إلى تجربة التعلم عبر اتباع أسلوب بسيط في التقسيم والتصنيف مبني على المحاولة والتخمين، التي إما أن يُصيبوا فيها وإما أن يُخطئوا.

    وطُلب منهم أن يقوموا بتخمينات ذهنية بعد أن أعطيت لهم عدة تلميحات من المعلومات في بطاقات ذات أشكال مختلفة مقسمة إلى نوعين. وتعلموا محتوى معلومات نصفها دون أن يتعرضوا إلى أي تشتيت ذهني، والنصف الباقي منها تعلموا محتواها أثناء تعرضهم لجملة من الأمور المشتتة للذهن وتركيزه، كالاستماع إلى أصوات ذات نغمات عالية أو منخفضة عبر سماعات وضعت على الأذنين.

    وبالرغم من أن التشتيت والتشويش الذهني لم يقلل من قدرتهم على تعلم الأمور المذكورة في تلك البطاقات، بدليل أنهم نجحوا في إبداء التوقعات الصحيحة أثناء مراحل التجربة المقارنة بين كلا المجموعتين، مما يعني أن الإنسان قادر على التعلم في وجود تلك الظروف المشتتة، إلا أن ذلك التشتيت والتشويش قلل من قدراتهم على القيام بتكرار نفس المستوى من دقة الإجابة وتذكر المعلومات التي تم تعلمها، وذلك حينما سئلوا عنها لاحقاً، أي أنهم بالنتيجة لتلك الظروف الذهنية المشتتة أصبحوا أقل قدرة على تذكر ما تعلموه، مقارنة بذاكرة وإجابات من تعلموا نفس الأمور دون التعرض للتشويش أو التشتيت.

    الموسيقى.. فقدان سمع وأرواح

    وفي نفس السياق، أظهر أحد المختبرات الصوتية مؤخراً استطلاعاً يشير إلي أن 25% ممن يستعملون سمّاعات للأذن في أجهزة تشغيل الموسيقي أكثر عرضة لفقدان السمع.
    وذكر الاستطلاع أن سماعات الأذن التي تنتشر في أنحاء مختلفة من العالم للاستماع للموسيقي تسبب ضرراً علي الأذن، والكثيرون لا يدركون أن هذا النوع من الموسيقي المرتفعة وسماعات الأذن تسبب ضرراً بالغاً للأذن.

    ويخشى العلماء والباحثون من تزايد الطلب علي أجهزة تشغيل الموسيقي والهواتف المتحركة التي تستلزم استعمال سماعات للأذن، مؤكدين أن هذا الانتشار سيزيد الأمر سوءاً.

    من جهة أخري، أشارت إحصائيات تضمنتها أحدث الدراسات الصادرة عن مركز البحوث الفنية بمرور القاهرة إلى أن الموسيقي الصاخبة أثناء القيادة قد تسببت في إصابة 224 شخصاً ووفاة 20 خلال عام 2005.
    وصرح اللواء فوزي حسن مساعد الوزير لمرور القاهرة أن سماع الموسيقي والأغاني بأصوات مرتفعة أثناء القيادة كان سبباً رئيسياً في وقوع العديد من الحوادث، حيث تؤدي الأصوات المرتفعة إلي تقليل قدرة الشخص علي الاستجابة للمؤثرات الخارجية بنسبة تتراوح بين 20 و25 % .

    وهنا بعض القصص :

    في بعض سجون روسيا الخاصة بالسجناء السياسين هناك تعذيب خاص يسمى "هومة أو باتيك"وعلى غرار ذلك قاموا في أحد سجون روسيا بتعذيب سجين سياسي يستمع إلى موسيقى وطنية منها النشيد الوطني الروسي وذلك كي يعلموه حب الوطن! ولكن
    المسكين جن بعد خمسة أشهر فقط!!

    *الموسيقى سبب إرتفاع ضغط الدم:
    التأثير الرابع للموسيقى هو إنها أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم فقد قام احد الاطباء الأوربين بتجربة لمعرفة العلاقة بين المسيقى وارتفاع ضغط الدم فوضع جهاز لقياس الضغط على يديه وفتج المذياع يتمع لمختلف البرامج الموسيقية فتوصل من خلال تلك التجربة إلى النتائج التالية:
    1-كلما كانت الموسيقى عنيفة أكثر ازداد ضغط الدم وعندما يستمع لموسيقى خاملة تؤدي للكسل وإلانحلال وكان انخفاض مؤشر الضغط بحد أرعب الطبيب.
    2-كان لبعض الموسيقى تأثير مهدئ وباستمرار لتفترة جعلت الضغط ينخفض أقل من الحد الطبيعي.
    3-وكانت هناك نوع من الموسيقى لها تأثير على ضغط دم الدكتور بحيث اعتبرت تهديدا حيقيا على صحته


    *الموسقى سبب في جمود الذهن:
    ومن التأثيرات التي تتركها الموسيقى على الإنسان هو الركود والجمود الفكري والذهني للحد الذي سميت في الموسقى ((بحجاب العقل)) لأن الإنجذاب الروحي الذي يحدث عند الشخص الذي يسمع الموسيقى يؤدي به إلى نوع من الصمت والتحجير العقلي بحيث أنه حتى لو كان من كبار المفكرين في تلك اللحظة يصبح عقله غير منتج ولو كان من كبار القضاة فسيعجز عن تلك اللحظة عن البت في أبسط حداث بعبارة أخرى ستتأثر قواه العقلية بالأصوات الموسيقية إلى حد يعجز عن إستخدام عقله في المجالات العلمية ومن اجل حل المعضلات الإجتماعية ولذلك فكبار المفكرين وبعض الأحيان الطلبة الجامعين الذين يسمعون الموسيقى بكثرة بطيئون في الأمور الفكرية ومختلفون في مجال الرياضيات.



    *الموسيقى سبب ضعف الإرادة والالتفات غير الطبيعي.
    ومن التأثيرات السلبية الأخرى للموسيقى هو ضعف الإرادة وإيجاد التفاته غير طبيعية عند المستمع لأن الموسيقى وبسبب التأثيرات الصوتية والإرتعاشات توجد حالة البهته والاتفات غير الطبيعي عند المتسمع مما يؤدي بدوره إلى تأثيرات مبهمةفي المخ على حد قول علماء النفس وهو عامل رئيسي في ضعف الإرادة لأن المستمع وكانما يركز كل قواه في أذنية وبذلك يفقد السيطرة على سائر أعضاء جسمه ولهذا نشاعد أحيانا حراكات يقوم بها المستمع للموسيقى دون إرادة وهو في الحقيقة نوع من الرقص الخفيف.


    *الموسيقى سبب رئيسي في الإنهيار العصبي:

    أهم تأثير للموسيقى هو إضعاف لأعصاب ودورها في الانهيار العصبي.
    وأهمية هذا الامر جعلت عالمنا المعاصر يعيش حالة من الرعب لأن ضعف الاعصاب يعد العامل الرئيسي ومصدرا لكل الوكعات الجسمية والنفسية ويعد ضعف الأعصاب من الأمراض التي يصعب علاجها اليوم وهو أخطر من مرض السل كما إنه شائع اليوم في جميع أنحاء العالم خاصة الدول الغربية ولهذا قامت دراسات وأبحاث عديدة حوله من قبل المحافل والمؤسسات الطبية وقد بينت النتائج أن الموسيقى الصاخبة هي السبب الرئيسي له.
    وقد أكد هذا الرأي العديد من علماء أوروبا وأمريكا وقبل به الجميع بالتدريج للحد الذي قام فيه عدد من المثقفين والكتاب والعلماء الامريكين بإعداد لائحة وقدموها إلى مجلس الشيوخ الأمريكي.لمنع إقامة حفلات موسيقية صاخبة في الأماكن العامة لأنها السبب في الكثير من الأمراض وخاصة ضعف الأعصاب.



    سبحان الله وجل الله في علاه لم يحرم شيئا الا وفيه مصلحه وحكمه للانسان.....

    هذه الادله لمن لا يقتنع الا بالامور العلميه ......واما من يكفيه ايه او امر من رب العالمين فله هذه الايه التى فيها تحريم صريح ودليل واضح على حرمة الموسيقى....قال تعالى :{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان
    قال عبد الله بن مسعود الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات

  5. 01-Jan-2014 11:52 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني


  6. 01-Jan-2014 11:52 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني


  7. 01-Jan-2014 11:54 AM

    رد: لعشاق سماع الأغاني



 
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تحميل انشودة المعاني mp3 , استماع نشيدة المعاني من البوم الوسمي 2012
    بواسطة عاشق الصعاب في المنتدى تحميل و استماع اناشيد و صوتيات و مرئيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-Sep-2012, 12:16 AM
  2. رمزيات شباب لابسين شماغ 2013,صور مسن شباب لابسين شماغ جديدة 2014
    بواسطة الكسز سانشيز في المنتدى صور ماسنجر 2014 للماسنجر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-Sep-2012, 10:13 PM
  3. حكم سماع الآغاني
    بواسطة * راجية الفردوس الاعلي * في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 11-Nov-2011, 12:26 AM
  4. حكم سماع الأغاني
    بواسطة الداعية نت في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-Jun-2009, 03:22 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •