لجميع طلبة التخصصات الصلة بعلم الاجتماع الاجتماع AumiJang_2004040.gifالفصل الأول
علم الاجتماع
(SOCIOLOGY )
تطوره ؛ مفهومه ؛ أهدافه وعلاقته بالعلوم الأخرى

تمهيد
:-



علم الاجتماع أحد العلوم الاجتماعية مثل " علم النفس , علم الاقتصاد
يهتم بدراسة المجتمع
يتكون بتفاعل الأفراد مع بعضهم البعض في بيئة اجتماعية وثقافية محددة بحيث يصبح لهم سلوك اجتماعي مختلف عن الآخرين
يقوم بدراسة المجتمع دراسة وصفية , تحليلية , تفسيرية وبأسلوب ومنهج علمي
له قوانينه وطرائقه العلمية
له دور في حل المشاكل الاجتماعية
له تأثيره المتميز في تكيف الأفراد مع الظروف التي تحيط بهم ومساعدتهم على معرفة أدوارهم الاجتماعية
يتناول في دراساته جوانب عديدة مثل( العمليات الاجتماعية , الثقافية , التغير, البناء الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية, دراسة المجتمعات وتركيبها وخصائصها وتطورها ووظائفها ومشاكلها)

ترجع طبيعة المشكلة في وضع تعريف محدد ودقيق لعلم الاجتماع نتيجة مجموعة من العوامل والمؤثرات المختلفة أهمها:
تنوع تراث علم الاجتماع منذ أواخر القرن 19 حتى الوقت الراهن
اختلاف العلماء حول طبيعة المحور والموضوع الأساسي الذي يقوم عليه علم الاجتماع
اختلاف الاتجاه الأيديولوجي والفكري الذي يعتنقه الآخرين
الأيديولوجية
هي ناتج عملية تكوين فكري عام يفسر الطبيعة والمجتمع والفرد ويطبق عليها بصفة دائمة وتتشكل أيديولوجية كل جماعة ببيئتها الجغرافية والاجتماعية ونواحي نشاطها

هناك ثلاث أنواع أو تصنيفات لتعريفات لعلم الاجتماع:
التعريف حسب وجهة نظر العلماء
التعريف حسب المداخل الهامة لعلم الاجتماع
التعريف حسب الموضوعات والقضايا
تعريف علم الاجتماع:
أوجست كونت
هو العلم الذي يهتم بدراسة المجتمع؛ مهمته دراسة الظواهر الاجتماعية دراسة وضعية علمية والكشف عن العلاقة بين الظواهر المختلفة
أميل دور كايم
العلم الذي يهتم بدراسة البناء الاجتماعي وما به من مؤسسات ؛ وأكد أميل دور كايم على دراسة الظواهر الاجتماعية وأنماط الحياة والمشكلات
المقصود بالبناء: هو الجماعات الاجتماعية المستمرة والمكونة للبيئة الاجتماعية المحيطة بنا كالأسرة – المدرسة والتي وجدت قبل الفرد
ماكس فيبر
هو العلم الذي يحاول الوصول إلى فهم تفسيري للفعل الاجتماعي
سور وكن
العلم الذي يدرس الخصائص العامة المشتركة بين أنواع الظواهر الاجتماعية. مثل علاقة الظواهر الدينية بالظواهر الاقتصادية
هر برت سبنسر
العلم الذي يصف ويفسر نشأة وتطور النظم الاجتماعية مثل الأسره
ويقوم علم الاجتماع بعمل مقارنات متعددة بين المجتمعات على اختلاف أنواعها لمعرفة تطورها
مثل( مجتمعات بدائية – ريفية – بدوية – حضرية )

س- على الرغم من اتفاق علماء الاجتماع على دراسة المجتمع إلا أنهم أختلفوا فيما بينهم على محور وموضوع التركيز ؟ لماذا؟
لأن البعض يرى أن علم الاجتماع يركز على دراسة التنظيمات الاجتماعية أو البناء الاجتماعي
والبعض الآخر يرى أن علم الاجتماع يركز على دراسة الظواهر الاجتماعية والثقافية والأفعال أو النظم الاجتماعية
والاختلافات ما بين العلماء تثري العلم ولا تضره
إسهامات العلماء في تطور علم الاجتماع
قد ساهم كثير من العلماء في هذا الميدان مساهمة فعالة وكان للعلماء المسلمين دور بارز في دراسة المجتمع وخاصة في عصر النهضة الإسلامية العربية التي شهدها العالم في العصور الوسطى
وقد حقق علم الاجتماع تقدماً كبيرا ً وأصبح علماً بمعنى الكلمة في أواخر القرن 19 وخلال النصف الأول من القرن 20
ويعتبر علم الاجتماع أحد العلوم العصرية التي تهتم بدراسة المجتمع والعلاقات الاجتماعية
ومن أول المفكرين العرب ابن خلدون
من أهم العلماء المساهمين :
أوجست كونت / أميل دور كايم / هر برت سبنسر/ ماكس فيبر/ تالكوت بارسونز
أولا:- العالم ابن خلدون
هو عبد الرحمن بن محمد بن خلدون
أول من فطن في دراسة المجتمع يمكن أن يكون موضوعاً لعلم خاص
نادى بقيام علم جديد للمجتمع أطلق عليه (( علم العمران البشري ))
المؤسس الأول لعلم الاجتماع وقد سبق أوجست كونت الذي يعده الغرب أول مؤسس لعلم الاجتماع في الغرب وذلك بحوالي 5 قرون
كان ابن خلدون يركز فيما هو كائن بالفعل في الواقع الاجتماعي وليس ما ينبغي أن يكون عليه الواقع الاجتماعي ؛ مثل ( أفلاطون )
تميز فكر ابن خلدون بالحركة والتطور والسفر , وربط الأحداث بقوانين تاريخية؛ كإقتداء الأجيال اللاحقة بالأجيال السابقة

إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع
أسس علم العمران البشري والذي عُرف بعد ذلك بعلم الاجتماع ليتمكن بعد ذلك من فهم وتفسير الظواهر الاجتماعية
يرى أن المعرفة تتحقق عن طريق الاستقراء الفطري الذي هو في حقيقته استقراء علمي تنقصه التجارب المعملية ووسائل البحث الحديثة التي استعان بها ابن خلدون
الاستقراء: تتبع الأحداث التي تشمل على جزئيات للوصول إلي نتيجة كلية عوضاً عن الحس واستخدام المنطق ؛ خطوات المنهج الاستقرائي الفطري :
تبدأ من المعرفة التجريبية إلى محاولة تطبيقها والتحقق من صدقها عن طريق إخضاع تلك المعرفة للواقع الذي هو المحك الأساسي في صدقها أو كذبها
أكد ابن خلدون على صلة علم الاجتماع بالعلوم الاجتماعية الأخرى
كما أكد على أهمية البيئة/ و العوامل الاقتصادية / والجغرافية/ في تفسير وفهم الظواهر الاجتماعية

يرى ابن خلدون أن المجتمعات الإنسانية مرت بثلاث أطوار وهي
النشأة – النضج والاكتمال – الهرم والشيخوخة حيث يفنى المجتمع
وقسم ابن خلدون المجتمعات إلى قسمين:
· بدوية تتميز بالخشونة والتوحش والبساطة والكرم والشجاعة
· حضريه يتميزون بالترف والرقة والتخصص والمصلحة مثل سكان المدن
ويؤكد ابن خلدون على تأثير البيئة الجغرافية على الحياة الاجتماعية فهي تشكل نوع المجتمع ونوع الحرفة هل هي زراعية أم صناعية أو صيد أو تجارة بل وتؤثر على أخلاق الناس وطباعهم وبيوتهم وأزيائهم
مثل ( الشرق العربي أحسن مناطق العالم لأنه معتدل بين الحرارة الزائدة في الجنوب والبرد الشديد في الشمال أما الأقاليم الغير معتدلة فأهلها غير معتدلين في أحوالهم.)

ركز ابن خلدون على السلطة وأبرز أهميتها في الحفاظ على الدولة والمجتمع؛ وأشار أن السلطة تتولد من القوة وهي تتسم بالعصبية كما هو موجود في المجتمعات البدوية الشجاعة الصبورة
أكد ابن خلدون أن الإنسان اجتماعي بطبيعته وفطرته فهو في حاجة إلى المجتمع ليشبع احتياجاته من قوه وحماية ودفاع
يعد ابن خلدون أول مفكر عربي حدد موضوعات علم الاجتماع وأهميته ورسم منهجه ؛غير أن آراءه لم يكتب لها الانتشار في عصره وقد قام المستشرقين في القرن 19 بترجمة مقدمته
ثانياً: أوجست كونت
عالم فرنسي , أول من أطلق أسم علم الاجتماع
معنى سوسيولوجية : " دراسة المجتمع أو الناس أو السكان دراسة علمية بدرجة عالية من التجرد والموضوعية"