صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 8 إلى 14 من 19
  1. 08-Nov-2009 12:33 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

     

     

     

     

    يسلموووو بس ويين التكمله


  2. 08-Nov-2009 12:36 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    السلام عليكم تسلم أناملكم واصلوا ونحن معكم متابعون ولا تنسوا التشويق

  3. 10-Nov-2009 10:32 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    [align=center]

    &((الجزء الثالث))&
    الساعة 9 كانت الريم تصارخ على سيف علشان يبند السوني :سيفوه قسم بالله أذا ما بندتها لا أكسر الشريط اليديد...
    سيف :عادي ....بشتري غيره
    الريم:الله لا يوفق عدوك... الساعة 10 شغلها بس ساعة.. أشوف يوميات ستار أكاديمي
    سيف :شوفي اليوميات فوق
    الريم:خاطري أشوفها اهني
    سيف :والله ما بندها .....
    راحت الريم وبندت المحول وبعدين فكت الكهرباء عنه وكسرته قدام عيون سيف ...
    سيف:بطرانه أنتي(( ومسك في كندورتها يريد يضربها )))
    بس الريم كانت خفيفة راحت الطابق اللي فوق تربع ودخلت غرفتها وهي تلعن سيف وبعد ربع ساعة بطلت الباب وتمت تلتفت يمين ويسار تشوف حد في الليوان ما كان هناك حد ........راحت صالة سالم وتمت تطالع اليوميات عند قوم سلامة ....
    الساعة 10 خلصت اليوميات نزلن تحت
    سلامة:روح الخيمة عند قوم أبويه
    وراحن الخيمة وكلن هناك سالم وأبوه وأمه ........
    سالم:اليازية قومي سويلي شاي حليب ....
    اليازية:أن شاء الله
    وراحن اليازية والعنود المطبخ يسوين شاي
    محمدوه:شو يريد أنته داخل مطبخ ...
    اليازية:يريد سوي دلة شاي حليب
    محمدوه: أنا الحين سوي تنظيف مطبخ ...برى
    اليازية :شو يعني.... يا يبينك من الهند علشان تنظف....شغلتك هذي
    محمدوه:ما يسوى زيادة قرقر ....وأشر بأيده طلعن برع
    العنود: ههههههههههههه ....والله مهزلة ....محمدوه يروغنا
    اليازية :أنت أطلع برع هندي خام و متحكم بعد
    عصب عليهن محمدوه وشل المخمة ((المكنسة ))من ورى الباب
    محمده :وهو يمشي صوبهن : يالله .....برى ...برى
    وهن من شافن محمدوه شل المخمة نش من المطبخ يتربعن .....طلعن ومحمدوه اونه يروغهن.... فهاللحظة كان مبارك توه داخل البيت .....
    مبارك وهو يشوف محمدوه يروغهن من المطبخ
    مبارك: هههههههههههههههههه.....افا راغووو هن .... لا وبعد بالمخمه ........افاااااا افااااااااا..
    اليازية:ما عليه ...بخلي أبويه يكنسل ويزته ,,,
    محمدوه :انت سوي كنسل ويزه مال أنا .........((.وضحك بنقمة )) مشكلة هذا شيكوووو
    اليازية:ما عليه محمدوة والله بخبر أبوي عليك
    محمدوه:مافي مشكلة ...أنا بعدين مافي سوي شاي حليب ,,,ما يسوي براتا وما يسوي اصير ....
    العنود:لا دخيلك محمدوه كله ولا البراتا
    مبارك:لا لا لا لا لا ...اليازية تتكنسل ويزتها عادي ....الا محمدوه ...أذا محمدوه كنسلو ويزته أنا بودر البيت .....
    محمدوه :بابا مبارك تمام ..... بيسوي مشان أنت حليب وبراتا
    وراح عنهم المطبخ يسوي شاي حليب لانه ما يحب حد يدخل المطبخ وهو ينظيف علشان ما تخيسنه,,,,,,,,
    ودخلو الخيمة وكان موجود سالم والريم وسلامة أما بومحمد دخل يشوف الأخبار و أم محمد راحت تنام لأنها تعبانة....
    مبارك:السلام عليكم
    سالم:وعليكم السلام وين الشاي
    مبارك:محمدوه راغهن من المطبخ
    سالم يضحك :ههههه ليش عاد
    اليازية:يقول أنه يننظف المطبخ ما يريدنا نوسخه هو بيسوي الشاي
    وبعد ربع ساعة حط الشاي عند باب الخيمة وراح ....راحت سلامة ويابت الدلة وصب على خوانها ((سالم ومبارك))....
    ما عنكم سالفة ليش ما تتكلمون
    سالم :عندك نكت ضحكنا
    مبارك:أكيد..... (وطلع تلفونه يدور نكت في الرسايل ).... في سودانية ترضع ولدها شافها واحد قال ياحضة يشرب حليب بشكولاتة..سالم والبنات نقعوا من الضحك ...
    الريم :غيرها..... مبارك
    مبارك وهو يدور في التلفون :واحد اسود تزوج وحدة سوداء مثله لما يابوا ولد طلع أبيض سموه ......شو تتوقعون
    سلامة :ما ندري
    مبارك: سالم تدري
    سالم :لا
    مبارك: مش ممكن
    الريم تضحك من الخاطر :هههههههههههههههههههه
    سالم :ريموه ليش تضحكين
    الريم وهي تضحك :على النكته
    اليازية:بس مبارك ما قال اسمه
    في هذي اللحظة ضحك مبارك والريم عليهم لانهم ما فهموا ؟؟
    العنود: بايخة ...غيرها ..... أمانه مبارك
    مبارك :تأمرين أمر .....واحد مجنون عمل باب زجاجي .....حط فيه عين سحرية
    الكل يضحك .......العنود :أنا عندي وحدة ...اثنين مجانين ركبوا سيكل فصاروا يضاربون ليش ....
    سالم:ليش يا حلوة
    العنود مستحية من رد سالم :............... يضاربون من بيقعد على الدريشة....
    سالم نقع من الضحك على نكته العنود ....أما العنود تقول في خاطرها عني افداء هذي الضحكه......
    في هذي اللحظة صاح تلفون مبارك ...
    مبارك يشوف الرقم:لازم أحط حد لهذي الانسانة
    سالم:من مبارك
    مبارك:وحدة بنت كارهتني حياتي تبيني بالغصب أكلمها...... دنيا العجب
    لحظة صمت ....مبارك: سالم
    سالم: لبيه
    مبارك :لبيه حج ....أقول كلمها على أساس أنه تلفونك ..وإذا سالتك عني قول ماهو تلفون مبارك ...
    سالم:مالي خص ما فيني على مشاكل
    مبارك:لا مشاكل ولا هم يحزنون ...أمانه سالم طلبك طلبه
    سالم :انزين لا تحن هات التلفون ............ورد على التلفون وهو حاط على السبيكر
    سالم :آلـــــــــــــــــو
    نورة :هلا حبيبي
    سالم:السموحة من
    نورة:هذا مو تلفون مبارك
    سالم:لا غلطانة الشيخة مو تلفون مبارك
    نورة:السموحة ....الطيب
    سالم:لا عادي
    نورة :مع السلامة
    سالم:في أمان الله ......وسكر التلفون
    مبارك: بنات ما تين الا بالعين الحمراء
    سالم:أنت غلطان .... .....
    مبارك:افا عليك أنــــــــــــا
    وشوي وتوصل رسالة حق تلفون مبارك ....


    يا روحي وينك ما عاد تنشاف
    زعلان والا تبي القطـــــــاعه
    في غيبتك قلنا عسى مابه اخلاف
    حتى بصوتك باخلا في سماعه
    وين العدالة في المحبة والوفا
    يوم أنك تغيب أيام وطل ساعة
    والعشرة اللي مالها أساس وأهداف
    تضيع في لحظة زعل أو إشاعة
    أنا أعرفك طيب القلب شفاف
    جربنا نسأل عنك كاهن وعراف
    ونشوف من غير علينا طابعك

    *(( ولهــــــانة علـــــــــــيك ))*
    مبارك:الله كل هذا أنا مسويه
    سالم:من مبارك
    مبارك :أقراء هذي الرسالة سالم
    وسالم يقرأ الرسالة ويوزع ابتسامات : مانك هين يا مبارك .....
    الريم: خلوني أقرا الرسالة
    مبارك :عنلاتج ... ما قاصر الا هذا
    سلامة : حرام عليكم قلبي يتقطع ....أبا إقراءها
    مبارك: لو تموتين ماراح تقرينها
    سالم يضحك على الريم يوم محتشره على الرسالة .....
    قعدوا حتى الساعة 1ونص ..........
    العنود:اليازية قومي وصليني البيت
    اليازية:الحين أنا أوصلج ...بوقفلج عند السكة
    طلعوا كلهم من الخيمة وقفت اليازية وسلامة عند الباب اللي فاتح في السكة علشان اطالعن العنود يوم أدخل البيت بس يوم كانت العنود في نص السكة .....
    صاح مبارك عليها :العنود شوفي وراج اليني .....
    في هذي اللحظة ربعن اليازية وسلامة وراء مبارك
    العنود يوم قدها عند الباب قالت : ماعليه يالخايسات بكره بتشوفن دواكن عندي
    وسكرت الباب ودخلت البيت وراحت غرفتها وغيرت ملابسها لبست بجامه وردية وانسدحت على الفراش... وكانت تفكير في سالم لين ما نامت .................................................. ............

    راحوا كل واحد حجرته وناموا ....باليمعة ...متعودين كل يمعة الرييايل يتغدون في بيت بو راشد بحكم أنه هو الأخ الأكبر (وأصلا كانوا مسوين عزيمة حق سالم ))...قبل الصلاة خطف سالم عليهم علشان يسلم على عفراء((لانه يحسبها تعبانة بحكم انها حامل ))دخل البيت ....
    سالم :هود
    أم راشد:مرحبا سالم قرب
    سالم :مرحبتين خالتيه أشحالج
    أم راشد : بخير الحمد لله
    (وقعد سالم في الكرسي وتقهوى ) سالم:خالتي وين عفراء أريد أسلم عليها من زمان ما شفتها
    أم راشد :هنيه عني أفداك باقولها تي
    وراحت أم راشد وخبرت عفراء تروح تسلم على ولد عمها
    عفراء: السلام عليكم
    سالم: وعليكم السلام
    عفراء:اشحالك سالم عساك بخير،،،،
    سالم :بخير الحمد لله ،،أنت اشحالج
    عفراء :بخير الله يسلمك ،،الحمد لله على السلامة
    سالم:الله يسلمج
    عفراء : أستريح سالم
    سالم : لا بروح المسيد ....أقول عفراء متى بيوصل ولي العهد
    عفراء : قريب أن شاء الله
    سالم:صدج شو مقعدنج هني
    عفراء: خاطري ايلس عند هلي من زمان ما قعدت عندهم ....
    سالم :لا يكون زعلانة من محمد
    عفراء : أفا عليك محمد ولد عمي قبل لا يكون زوجي ...
    سالم :يا حيج ...أنا بروح شيء في خاطرج
    عفراء :لا سلامتك الله يطول عمرك ......
    وراح المسيد وصلوا صلاة اليمعة وراحو بيت بو راشد وتغدوا ورد سالم البيت ............
    راح سالم عند ربعه كانوا يالسين في ميلس واحد من الربع،،،، قاعدين على ضحك وسوالف ويلعبون ورقه ......

    الساعة 2ونص في بيت بو محمد ....الريم وسلامة في صالة سالم مقافلات الباب ....ومطولات على الأخر على قناة ستار أكاديمي وتسوين رياضة عندهم ومرات ترقصن ....
    وكل واحدة أطالع أحسن ما عندها في الرقص والرياضة ... وكاننا منتهزات الفرصة ماحد في الطابق الفوقي الا مبارك وكان نايم ......
    سلامة : كذابة باقي خمس مرات ما سويتي بوش أب
    ريموه: حرام والله تعبت ...
    سلامة : خلاص مسموحة .....
    وشوي تدق عليهن اليازية وكانت ويها العنود تبين تقعدن في الصالة علشان تحلين الواجبات ....العنود ماسكة الكتب ..أما اليازية ماسكة الصحن وكان فيه دلة النسكافية ودلة شاي الحليب وبسكوت وكواب ...
    اليازية:الريم بطلي الباب
    و لا حياة لمن تنادي......... اليازية:تصارخ ريموه بطلي الباب أيدي أنكسرت ...
    سلامة: ريموة حد يدق الباب
    الريم : يعلج الموت لا يكون محمد
    سلامة :لا محمد في بوظبي
    الريم :عيل منو
    سلامة: مافي حد في البيت ريال الا مبارك وهو الحين نايم
    الريم :اكيد قام من النوم كله منج
    سلامة :انا شو سويت
    الريم :صوتج طويل يوم تلعبين رياضة تصارخين يونج مثل أليسار (وتحاكيها وهي ترفع أيديها فوق)
    ....one ..two….three ….four ….go ..go
    اليازية تزيد الدق
    سلامة :من
    الريم:ليش تقولين من يالسبالة .....أذا شافنا مبارك بالبنطلون والقميص راح يقتلنا
    سلامة : مالي خص أنتي قالتيلي نسوي سبورت حد يسوي رياضة الظهر
    اليازية : ريمـــــــــــــــــــــــــــــوه بطلي الباب
    الريم :يعلج الموت ...
    اليازية: الحين يوم قاعدة تدعين عليه ...ليش ما تبطلين الباب
    الريم:شو تبين
    اليازية :اريد أكتب الواجب داخل الصالة .............
    سلامة:لا والله ليش ما تكتبين داخل غرفتج
    اليازية:سلامة بطلي الباب عندي نسكافية وبسكوت
    سلامة :قولي والله .....((وشوي تقرصها الريم)) ... سلامة :أي عورتيني
    الريم: ما نباه نسوي رجيم ...
    اليازية: شــــــــــــــو ..... الحين معبره الغداء ما خليتي في الصحن شيء
    الريم : لحظة ..................(وراحت تفتح الباب ) ..................اليازية من عندج
    اليازية : عندي عنود بس
    الريم :لحظة ....وراحت وخذت شيلة من الكرسي اللي في الصالة وغطت أيدينها ....
    فتحت الريم الباب ودخلن اليازية والعنود .......راحت اليازية وحطت الصحن واتجهت صوب الريم وضربتها بقوا على ظهرها
    أما سلامة يوم شافت اليازية تضرب الريم قامت بتطلع برع صاحت عليها اليازية: مبارك توه قايم من النوم بيذبحج لو شافج بالبنطلون والقميص اللي مطلع كل شيء ................
    سلامة: برد بس حرام عليج لا تضربيني بقوة .............وردت وقفلت الباب ورآها ....وراحت اليازية ومطت شعرها بشوي.....
    سلامة :الله لا يوفقج هذا كله بسبت ريموه
    اليازية: مانفعتج الريم الحين
    العنود: الله مأحلى بنطلونج يالريم من وين اشتريته
    الريم بغرور: من next اللي في العين موال
    العنود :غرااااااااااااام بكم خذيته
    الريم : 110
    قعدن الريم وسلامة تسوين رياضة لين الساعة 3ونص .....
    سلامة: الحين قريب بيأذن العصر شو نسوي ابا أطلع
    الريم: اليوم يومنا ....أذا شافنا مبارك بيذبحنا
    سلامة:يا ويلي على شيفت حجرتي
    الريم: اليازية شو نسوي
    اليازية:أنا بروح أشوف وين مبارك وبرجع ....أنزين
    الريم :بسرعة ....الله يخليج..
    طلعت اليازية وقعدت العنود تحرس الباب (أما الريم وسلامة قاعدات وراء الكرسي) وشوي ردت اليازية ودخلت وقفلت وراءها ..,طلعن الريم وسلامة من وراء الكرسي ................
    الريم :هاه بشري
    اليازية :مبارك قاعد يتغدى ويتكلم في التلفون
    سلامة شكلها بتصيح : يا ويلي بعد عليه أمتحان عربي ما ذاكرت حتى الحين ......(وتضرب الريم على كتفها) كله منج .......
    الريم : سكتي وأنا بعد عليه امتحان انجليزي أكيد بسقط
    العنود:أنا عندي فكرة
    الريم وسلامة:شـــــــــــــو هي
    العنود: نروح أنا و اليازية و نيب حقكن ملابس ونرجع ......
    سلامة:أوكية بس قفلن علينا الباب وخذين المفتاح عندكن أنزين
    طلعن العنود واليازية وراحن غرفة سلامة والريم ويبن معهن ملابس .........
    في هذي اللحظة قام مبارك بيتغسل في المغاسل اللي في صالة سالم فتح باب الصالة لقيها مقفولة دق ما حد رد عليه ,,,,,,,,
    مبارك يدق الباب :من داخل
    سلامة تتكلم بشوي شوي :اه يالقهر ....ما يا الا في هذا الوقت ....توبة ما سوي رياضة الا في حجرتي ....
    الريم:قومي نروح غرفة سالم
    وراحن غرفة سالم ودخلن في غرفة الملابس ........
    دخل مبارك حجرته وراح الحمام يتغسل .... طلعن العنود واليازية من حجرة سلامة بشوي شوي وفتحن الباب وقفلن وراهن ...
    العنود: وين رحن
    اليازية: أكيد في حجرة سالم
    العنود:ايه وينكن
    سلامة :نحن هنيه وتأشر عليهن
    الريم: أنا أول شيء بدخل الحمام
    سلامة بغيض: أكرة كندورة عندي يايبات لي .............
    طلع مبارك من الحمام ويقول في خاطرة :الا أعرف من الصالة .................راح ودق الباب
    مبارك :اليازية بطلي الباب
    البنات سمعن صوت مبارك ......الريم في الحمام وسلامة تتريا في القطعة بس يوم سمعت صوت مبارك تمت تدور في الحجرة وتقول :يارب يروح ......يارب ...يارب وراحت وقفلت باب الغرفة .....
    مبارك: من داخل فتح الباب
    اليازية : أنا والعنود شو تبغي
    مبارك:بطلي الباب ...أبا اشوف
    فتحت اليازية الباب .....دخل مبارك الصالة: شو تسوون
    اليازية: ما شيء ...نكتب واجباتنا عندك مانع
    مبارك:ليش من ساعة يوم أدق ما تفتحن ...........
    اليازية: بس
    مبارك:وين الريم وسلامة عنكن
    اليازية: ......................ساكتة .............كل وحدة في غرفتها تذاكر لانه عليهن امتحانات باجر..........
    مبارك: عنود أشحالج
    العنود: توك ذكرت
    مبارك: حرام عليج ....أصلا ليش اسلم عليج أمس عدي بج
    العنود: السلام لله
    مبارك وهو يضحك : خلاص ذاكرن زين علشان تاخذن أمتياز ....
    اليازية: على طاري الامتياز ...مبارك عنود بتشتري لاب توب أشترلي واحد..... أمانة
    مبارك: تأمرين أمر يا بنت محمد تبين من صدقج لاب توب ......
    اليازية: ايوه
    مبارك: انشاء الله
    اليازية:الله يطول عمرك يأخي العزيز أنا قلت ماراح يشتريلي حد الا مبارك
    مبارك يضحك : دقي رأسج في اليدااار ...أذا صب منج دم وايد أن شاء الله فالج طيب.... بشتريلج
    اليازية تضربه على كتفه :أنزين أطلع برع ...خلنا نخلص
    وطلع مبارك وهو يضحك : قالت لاب توب ههههههههههههههه......
    طلعن الريم وسلامة من الحجرة .....
    سلامة: أنا بروح أذاكر أحسن لي يوم بتلفت باجر في الامتحان محد راح ينفعني
    الريم:صدقج ..خلينا نروح نذاكر شوي بعد فلم الرعب هذا .....
    راحن البنات تذاكرن أما اليازية والعنود قعدن في الصالة ...............

    كانت العنود واليازية منسدحات تحت التلفزيون مندمجات مع الأغاني ولا انتبهن اللي داخل عليهن ......وقف سالم .....وتم يطالعهن ...أول مرة يشوف العنود بدون شيله كان شعرها طويل و سود وسميك وهي بيضاء طالعة وكانت بس متكحلة ....ويقول في خاطرها وين كنت أنا عن كل هذا الجمال من زمااان ... في هاللحظة رن تلفون اليازية ....رد سالم وراء وطلع عشان ما ينتبهن أنه شافهن ونزل تحت وهو مدوخ من جمال العنود............................................ .......................
    اليازية وهي تصلب عمرها واتشوف من أتصلبها .........
    اليازية:أستاذ مصطفى راعي البحث ....
    اليازية وهي ترد:آلو مرحبا السااااع ...........
    الأستاذ: مرحبتين اليازية.......
    اليازية :اهليين أستاذ ....
    الأستاذ :كيف الحاااال..؟؟؟
    اليازية :الحمد لله ....يالله يأستاذ ....عجيب البحث اللي كتبته حقي ...
    الأستاذ :والله ....بس كان طويل ...
    اليازية:هي طويل وايد بس الأستاذ مالنا يحب المواضيع الطويلة ......
    الأستاذ:أنزين ودي الفلوس عند الدريول بسرعة
    اليازية :أنشاء الله ,,والسموحة ما وديت الفلوس بسرعة
    الأستاذ :ايوه ياليازية بسرعة علشان نشتري أغراض البيت ........
    وسكرت اليازية من الأستاذ ...
    بعدين طرشت اليازية الدريول علشان يودي الفلوس بيت أستاذ مصطفى ....


    بعد صلاة المغرب ....نزلن اليازية والعنود تحت وكان سالم قاعد في الصالة وعنده سعيد ........
    اليازية وهي تنزل من الدري:الشيوخ قاعدين هني .....
    سالم :من الشيخ أنا ولا سعيد ؟....
    اليازية:كلكم
    سالم:يا حيج
    العنود:السلام عليك سالم ....
    سالم: مرحبا مليون ببنت العم ....
    العنود:بالمرحب
    سالم :اشحالج العنود
    العنود:بخير الحمد ..أنت اشحالك انشاء الله بخير
    سالم:الحمد لله ...
    وقعدن عند سالم وسعيد .... وراحت العنود قاعدتا سعيد عندها وحبته على خده .........
    اليازية:حبيبي سالم ...في خاطري شيء واليوم ما بنام حتى أضمن وجوده عندي في الأيام اليايه...
    سالم :تأمرين أمر .....قولي اشعندج
    اليازية :أبا لاب توب
    سالم:لوأنج قلتيلي من قبل كان يبت مالي اللي في لندن ...
    اليازية:ليش وين هو الحين .....
    سالم: عطيته واحد من الربع
    اليازية:من هو ..
    سالم :واحد عراقي ...
    اليازية :والحل
    سالم:أنشاء الله خير ....
    اليازية:عنود باجر بتشتري من الجامعة واحد وأنا ما عندي.....
    سالم:خلاص يسد مال عنود....
    اليازية :لا والله وأنا كيف بذاكر .....
    سالم:مو الحين تقولين عنود بتشتري واحد .. خلاص ذاكري معها ....
    العنود بمزح :أنا ما أريد حد يشاركني كمبيوتري
    اليازية:اصلا ما بذاكر عندج
    سالم:خلي منج الكلام الزيادة وصبيلي شاي
    اليازية :بتشتريلي
    سالم : أنشاء الله ....
    ويبدل سالم في القنوات ويحط على قناة حواس وكانت طالعة أغنية راشد الماجد
    ودي أبكي
    لين ما يبقى دموع
    ودي أشكي
    لين ما يبقى كلام
    من جروح صارت في قلبي تلوع
    من هموم حرمت عيني المنام
    انطفت في دنيتي كل الشموع
    والهنا ما يوم في دنياي دام
    غربتي طالت متى وقت الرجوع
    كل عام أمني أحلامي بعام
    إن شكيت الحال ماحد لي سموع
    وان سكت الناس زادوني ملام
    طال صبري والزمن عيا يطوع
    والرجا بالي عيونه ما تنام

    اليازية:هذي الأغنية تحكي معاناتي مع لاب توب
    سالم وهويضحك : اليازية لا تحزنين مادام رأسي يشم الهوى بشتريه لج ...............
    اليازية:اشترلي ماركة dell.....
    سالم يأشر على عيونه : من عيوني ..................... بس ليش ما تطلبين من أبوي يأخذ لج واحد
    اليازية:كله من مبارك ....قال حق أمي أن الشباب يغازلون البنات فيه وانه خايس فقالت أمي والله ما أشتريه لج ....
    سالم: صدقه مبارك ما كذب....
    اليازية: يعني الحين قصدك أن نغازل من ورآكم
    سالم:أنا ما قلت جذي
    اليازية:عيل شنو
    العنود:سالم قصده أنه الكمبيوتر قصدي ((الانترنت))عالم مفتوح وكثير من البنات تتكلمن في الشات...
    اليازية:يالله على الفلسفة
    العنود: مو صدج كلامي سالم
    سالم وهو يغمز بعينه للعنود :أكيد يا حلو
    استحت العنود من كلام سالم ونزلت رأسها ......
    اليازية: ياعيني على الي يستحون
    وشوي يسمعون صوت الريم نازلة من تحت وتغني لراشد الماجد [[حبه ابيه والله ابيه.....وقربه بروحي أشتريه ......هوه اللي غير دنيتي .......وخلى حياتي بين ايديه .........يروح الروح كفايه جروح ...........ويلي ويلي ويلي]]((مآثر ستار أكاديمي ))...

    سكتت الريم يوم شافت سالم وردت عليه بابتسامه عريضة :هاي سالم ....كيف الحال
    سالم:اهليين ريموه ...وين مالج حس
    الريم:من الصبح وأنا أذاكر والحين عندي بريك
    العنود: انت يومج كله بريك ...
    الريم عطت العنود نظرة خلتها تسكت :والله أنا ماني بطرانة مثل بعض الناس ......
    اليازية: باين .....عقب شغلت الظهر
    الريم مرتبكة :تصدقين اليازية ظهري يعورني من كثر ما كتبت الواجبات الظهر ..... الله لا يوفقك معلم writing خلنا نكتب وايد مواضيع
    اليازية : وخلصتيهن
    الريم:شوي ....
    سالم:وين سلامة عنج
    الريم :تقول بتروح الميلس حتى يشرحلها معلم سيف...
    وشوي تضحكن العنود واليازية على كذب الريم ................
    صاح تلفون سالم شاف المتصل شوق قام بيطلع برع ......
    الريم :الحبيبة مسويه تلفون سالم سلم عليها وايد .................[[تبي تغيض بالعنود]]
    رد عليها سالم بضحكه استهزاء وطلع في الحوش يتكلم .......
    سالم:اهليين شوق
    شوق:هلا حبيبي ...أشلونك انشاء الله بخير
    سالم:الحمد لله .... أنتي اشحالج
    شوق :الحمد لله
    سالم:وين القاطعة
    شوق :افا أنا القاطعة
    سالم:لا أمي
    شوق: حرام عليك ... كنت مشغولة وايد
    سالم :بشنو
    شوق :بالسفر
    سالم:لا تقولين انج في البلاد
    شوق:انت شو رأيك
    سالم:شوق تكلمي
    شوق:ايوه أنا في دبي
    سالم:متى وصلتي
    شوق:أمس
    سالم:مرحبا مليون
    شوق:من قلبك
    سالم:أكيد.... الحين أنتي وين يالتحديد
    شوق :في بيت أبوي
    سالم:شوق لازم أشوفج
    شوق:وين
    سالم:أذارحت دبي بقولج وين نتلاقى
    شوق:أوكية حبيبي ما راح أطول عليك ...أبوي في الصالة يناديني
    سالم:مع السلامة
    شوق:في أمان الله .....


    في العين مول مبارك ((كاشخ على ألأخر )) وقاعد مع خويه أحمد وهزا ع في الكوفي ........
    مبارك: خسارة اليوم العين مول زفت مافيه الجنس الناعم وايد............
    أحمد:الجنس الناعم تلاقهن يوم الأربعاء والخميس موب اليمعة حشرة مدارس وجامعات...............
    مبارك وهو يأشر على هزا ع :الله لا يوفق عدوك كله منك خليتنا أمس نروح فلج هزاع بالغصب ....
    هزاع:استغفر ربك يالكذاب ...أنا قلتلك نروح ولا أنت قلت البنات تيلسن على رأس العرقوب في الأجازات خلنا نروح نطمش ..
    مبارك يضحك من الخاطر على كلام هزاع .......
    مبارك:خلاص ما استوا شيء قوم أحمد نروح نتحوط
    أحمد :يالله أحسن نطلع نلف في الشوراع من القاعدة هني ....
    هزاع: قعدوا شوي ... شو ورآكم
    مبارك: ...أحس باختناق
    راحو مبارك وأحمد بيطلعون من العين مول .....كانوا يتمشون بيطلعون رايحين صوب الباركنات تحت .....مرت عليهم مجموعة بنات وعطرهن شال البقعه ((حشى تقول الوحده متسبحة بغرشه عطر كاملة ))مبارك أفتر صوبهن وتم يطالعهن بنظرات ويبتسم لهن ...أحمد لاحظ ....
    أحمد:أحم....أحم ..
    مبارك :وبعده يطالع ...وبصوت عالي كأنه يسعل:كح كح كح ........خنقني العطر والله .....
    أحمد:أنف بالله عليك تسمي هالريحة الخايسة عطر ....حتى البواليع أرحم ...
    مبارك ما قدر يقبض عمره وتم يضحك بصوت عالي :هههههههههههههههههههههههه حلوة ...صدقت والله..
    ألتفتت وحدة من البنات صوبهن وكل ألوان الطيف بويها : نعم شو قلت الطيب
    أحمد رافع حاجب واحد:حد رمسج أنتي
    البنت أطالعه من فوق لتحت بنظرات اشمزاز:تحريتك ترمسنا....
    وأحمد يطالعها بنفس النظرات :مرة ثانية لا تتحرين
    مبارك نقع من الضحك على أحمد :خلنا نمشي لا تضربنا بعد شوي .....
    وراحو يتحوطون وبعدين على الساعة 10 راح مبارك ووصل أحمد البيت ورد البيت .....
    دخل الصالة حصل ابوه وامه وسالم ومحمد...............
    مبارك:السلام عليكم
    الجميع :وعليكم السلام
    الكل كان ساكت مبارك استغراب منهم :بسم الله الرحمن الرحيم ....ليش ساكتين
    محمد:سلامتك ما فينا شيء
    مبارك:على مين تلعبها على مين يا بن الناس ....
    أم محمد:من وين ياي مبارك
    مبارك :والله من عند الربع
    سالم: ليش ما قلتلي أنك بتروح
    مبارك:وأنا اشدراني عنك اتصلت عليك الظهر لقيت الخط مشغول
    سالم:كنت في ميلس قوم سلطان الكعبي
    مبارك: تصدق اليوم اليلسه بايخه ما فيه حركة ولا سوالف
    سالم:شو رأيك نروح القنص
    مبارك:على راحتك ..............ويطالع محمد .....عسى ما شر محمد
    محمد:سلامتك ما شيء شر
    مبارك:علومك ...عفراء حتى الحين زعلانة
    محمد فاتح عيونه:وأنت شو دراك
    مبارك:أدري
    أم محمد:لا صدق شو دراك ...
    مبارك:سمعتج تكلمين خالتي أم راشد...
    أم محمد:حشى وأنت مرخي أذنك
    مبارك:لا والله خاطف و سمعتج
    بو محمد:والله يا ولدي إذا تبي تبني في الحوش ما عندي مانع ...
    محمد:أبوي السالفة ماهي سالفة بنيان ...
    بو محمد:عيل شو
    محمد:الحين العالم تبني علشان تتوسع ...والحمد لله أنا ماني ساكن في ضيق عندنا قسم كامل الله يطول عمرك... وماعندنا عيال وايد......
    مبارك بضحكة :أنشاء الله واحد في الطريق ....
    محمد بعصبية :قالت واحد موب درزن
    سالم يضحك :حلوة درزن
    أم محمد:سالم متى بتعرس...وبشوف عيالك
    سالم:أنشاء الله يوم بدق 35
    بو محمد: تفاول بالخير ...
    مبارك:أنا ابا أعرس مامي
    بو محمد:يوم بتخلص الكلية أنشاء الله بنزوجك .........أنا بروح أنام ورايه طريق
    سالم:ليش وين بتروح أبوي
    بو محمد: بروح بو ظبي عندي شغل
    مبارك ويغمز لأبوه :لا يكون متزوج من ورآنا
    أم محمد: فال الله ولا فاللك
    الكل يضحك على سوالف مبارك ......
    محمد:أنا بروح أنام أحسن شيء باجر ورآنا دوام
    سالم:خيبة من الحين
    محمد:أنا ماني بطراااان ...تصبحون على خير
    راح محمد قسمه في هذي اللحظة نزلت العنود بتروح بيتهم علشان تشوف حفلة ستار أكاديمي ......
    العنود:السلام عليكم
    مبارك:اهليين عنود...أشحالج
    العنود مستعجلة :بخير
    سالم:العنود ليش مستعجلة وين رايحة ....
    مبارك:قعدي عندنا
    العنود:ما أقدر أمي اتصلت وقالت لازم ايي علشان يقفلون الباب ....
    سالم:أٌقول العنود وين راشد
    العنود وقدها عند الباب: ما أدري عنه
    مبارك:البقرة بتروحين بروحج
    العنود:بقرة في عينك يالثور ...
    راحت العنود تربع للبيت علشان تلحق على البرايم ......
    دخلت سلامة مستعجلة الصالة وبتروح فوق وكان في أيدها كيس الدكان فيها من كل شيء ...................
    سالم:حوووووووووووووه شو في ايدج سلامة
    سلامة:أكل
    سالم:ادريبه أكل
    مبارك:تعالي خليني أذوق
    سلامة وهي تربع في الدرج:مالي خص أكل ريموه
    راحت فوق عند اليازية والريم تتشوفن البرايم ........
    أما سالم ومبارك قعدوا يطالعون التلفزيون ويشوفون فلم انجليزي على mbc 2 ...................
    الساعة 1 كانت الريم محتشرة من بيطلع من النومنية في هذي اللحظة دخلوا عليهن مبارك وسالم ...............
    مبارك:السلام عليكم يا جماعة
    الريم:اسكت خلنا نشوف النتيجة ........
    سالم:نتيجة شو
    اليازية:بعدين راح أقول لك...
    الريم وسلامة متلصقت على الشاشة...مبارك:حوووووووه خلينا نشوف.......
    الريم :تأشر بأيدها علشان يسكت ......وعد 5دقايق
    الريم:خسارة والله ظلم ....أكيد لعبين بالتصويت
    سالم:أي تصويت وأي خرابيط
    سلامة:يارب يدخل .............محمد الدوسري
    اليازية:أكيد رح يطلعونه.......
    مبارك:من منكن عندها الريموت كنترول تعطيني ايه ...
    الريم:ياســـــــــــــــلام ...دقيقة بس
    وشوي تصرخ الريم :لا ظلم يطلع الدوسري .......
    سلامة:أه يالقــــــــــــهر
    مبارك يضحك من الخاطر على الريم ويعلق عليه طلعت الريم من الصالة وشكلها بتصيح من الغيض ...أما سلامة تدعي من الخاطر على الطلاب ليش ما دخلوا محمد .....اليازية قالت أحسن شيء روح أنام ليش أقهر نفسي على الفاضي ........... وكملت سهراتهم (مبارك وسالم)حتى الساعة 2ونص وبعدين راحوا يناموا كلن في غرفته


    &^&((الجزء الرابع))&^&
    أشرقت الشمس على مدينة العين.........

    كانت سلامة نايمة في سااااااااابع نومه يتها الخدامة توعيها .......
    ليلى (الخدامة) :سلامة ....قومي يالله هادا صغيرون يريد روه مدرسة .....
    سلامة:الله بصباح رزق ...العالم تصبح على الورد والعطر وأنا أصبح على ويه ليلوه
    ليلى وهي تغمز سلامة بقوه وتمط منها الفراش: قوم بسرعة .....
    سلامة:الله لا يوفقج ...بقوم بس طلعي برع
    قامت سلامة عقب صراع مع ليلى ....وراحت الحمام وتسبحت وتلبست ونزلت تحت وجفت اليازية يالسه تترياها ......
    سلامة: صباح الخير ...اليازية وين ريموه؟؟؟
    اليازية: صباح النور ...نايمة....حلفت أنها ماتدوام اليوم لظروف طارئة ....
    سلامة:كل هذا علشان الدوسري يا مسكينة الي بيسمعها بيقول أخوها ,,,,و عليها امتحان اليوم ...
    اليازية: يا ويل من ؟...أنتي خلصتي ...خلينا نروح
    سلامة:يلاه
    طلعت اليازية وسلامة وسيف ونيرة ومنيرة وركبوا السيارة وراحوا المدرسة .....

    في المدرسة الساعة 9ونص ..
    في صف سلامة ....
    سلامة:أقول سارة .....شو بلاها المس معصبة ....خذتنا 3 حصص
    سارة:وأنا شو دراني ...الا اقووووووول سلامة
    سلامة وبصوت شوي عالي:آآآآآآمري..
    سارة:شفتي أمس البرايم ....
    في هذا اللحظة التفتت المس على سلامة وويها أحمر
    المس:سلامة برررررررررررررررررررررع؟
    سلامة:أن شاء الله مس بس شو سويت ؟؟
    المس بصوت عالي :كيفي حصتي يلا برع ...أقول برررررررررع
    سلامة بهدوء :أن شاء الله ...بس لا ترديني
    المس:لا والله ..أنا كيفي بطلعج ...ولا بردج
    سلامة:باي بنات اجووفكم في البريك ....
    سوووولها باي بأيديهم وطلعت ....
    المس أكثر من مرة مطلعة سلامة من الصف ....بس يوم اطلعها ...اطلعها 5دقايق وترد تقولها ردي علشان هي في ثانوية العامة محتاجة للدروس وايد في الإنجليزي .
    طلعت سلامة من الصف ووقفت على باب الصف من برع .....
    جافتها المشرفة المصرية ....
    المشرفة :سلامة بتعملي ايه على الباب هنيه ؟؟؟؟
    سلامة بخوف:ما شيء أبله ...بس المس مطلعتني برع الصف
    المشرفة:طب ليه ؟؟؟أكيد عمله حاقة؟؟
    سلامة وهي فاجة عيونها :لا والله بس ربيعتي كلمتني ...كان أقو وولها آمري ...وقالت لي المس برع
    المشرفة :خلاص ...أنا حكلمها
    سلامة:لاأبله خليها ....مش لازم لو تباني هي بتناديني
    المشرفة :خلاص ولايهمك ...أنتي حتاقعدي كيده عند الباب ....
    سلامة:هيه ....أكيد ماراح أروح مكان ..
    وفي الصف...
    سارة في خاطرها تقول:ممممم أقول حق المس إني بروووح الحمام وبعدين ارووح عند سلامة ...
    وقفت سارة وراحت عند المس وأول ما يت بتفتح ثمها قالت المس :روووووووحي مكانج ما شيء طلعة ...
    سارة: مس أنا ما بطلع ...أنا ابا أبند المكيف بررررررررررررررد
    الجو كان بارد في الصف بس المس تقايظ وتقول حر وهي ميتة من البرد ....
    المس :الي يبنده ناقص 5 دراجات ...
    سارة وهي معصبة:نقصيني 100درجة ولا اموووووت برد انزين
    قامت سارة وبندت المكيف .....والمس متفاجئة منها ...
    قامت المس وراحت تنادي المشرفة .....كانت المشرفة المواطنة(حصة)....
    بعد دقيقتين
    المشرفة وهي معصبها على سارة :ليش يا سارة طولتي لسانج على المس ؟؟؟
    سارة وهي توطي صوتها :مس جوفي أول شيء....كنت أكلم سلامة ربيعتي وكنت بسألها عن الواجب ....قالت آمري وجافتها المس وقالت لها طلعي برع وهي طلعت ....أنزين من الحصة الأولى اللين الحين الحصة الثالثة مشغلين المكيف والبنات بردانات ...الا البرنسيسة مس وفاء حراااانة ...
    المشرفة:أوكية خلاص فهمت الموضوع .........وشوي دق الجرس ....وطلعت مس وفاء والمشرفة حصة وقالت حق سلامة تروح غرفة المشرفة .........
    دخلت سلامة الغرفة وبعدين دخلت عليها المشرفة(حصة)...................
    سلامة يوم شافت المشرفة قامت .....
    سلامة:أهليين
    المشرفة:مرحبا سلامة ..........استريحي
    قعدت سلامة وعدالها المشرفة ...
    المشرفة:شو اللي صار يا سلامة من دخلتي الثانوية والكل يتشكى منج ...
    سلامة: سلامتج ما شيء شر ....
    المشرفة:سلامة أنا عرفت الموضوع .... مس الإنجليزي وايد تتشكوى منج ....وأنا لازم أتكلم مع حد من أهلج أمج أو أبوج أو حد من أخوانج ....
    سلامة:لا كله ولا أهلي وسبشل أمي
    المشرفة:سوري .....سلامة ماأقدر أخليج تكملين الحصص الا اذا كلمت حد من أهلج وتفاهمت معه .... وأنا الحين بروح غرفة المدرسات وبرجع وأنتي اتصلي بأهلج
    سلامة تدعي من الخاطرة على مس وفاء وتقول في خاطرها :الحين لو سويت في البيت أمي بترد عليه مافيني على محاضرة أحسن شيء بدق على سالم ......
    دقت للسالم .....
    سلامة:آلــــــــــــــــــــــــــــــو
    سالم:هلا
    سلامة:آهلين سالم وين أنت الحين
    سالم:من أنتي
    سلامة:أنا سلامة
    سالم:مرحبا ...من وين تتصلين
    سلامة :من المدرسة
    سالم:شو عندج
    سلامة:المعلمة رغتني من الصف وقالت لازم أشوف حد من أهلج
    سالم:سوري ....سلامة ..أنا ماني في العين
    سلامة شكلها بتصيح :وين أنت عيل
    سالم:أنا رايح دبي
    سلامة:حرام وأنا شو أسوي ....ماأقدر أدق للبيت أخاف أمي ترد ....
    سالم:لا دقي للمبارك شفته في الصالة
    سلامة:انزين يالله مع السلامة
    سالم:في أمان الله ...
    دقت للمبارك..........
    مبارك:هلا وغلا مبارك الكتبي يتكلم
    سلامة:آهلين مبارك ...أنا سلامة ...
    مبارك:الله لا يوفقج من وين تتكلمين
    سلامة:من المدرسة
    مبارك:ليش متصلة
    سلامة:المس رغتني من الحصة
    مبارك:وأنا شو خصي
    سلامة:قالت لازم تشوف حد من أهلي
    مبارك:أوكية راح أقول لأمي تيج في المدرسة....
    سلامة:لا شو أمي.... أنت تعال
    مبارك:اها قولي من الأول أن السالفة فيه أن....
    سلامة:لا حرام عليك ..........كنت أتكلم مع ربيعتي وطردتني من الصف
    مبارك:أوكية الحين بروحلج المدرسة مو علشان خاطرج ...... علشان خاطر الجنس الناعم اللي في المدرسة
    سلامة:مشكورة ....يأخي العزيز الله لا يحرمني منك ....
    مبارك:مع السلامة .............وسكر في ويها
    دق جرس الفرصة ومبارك حتى الحين ما وصل ...............
    وبعد ربع ساعة ...دخل مبارك المدرسة ((وهو في أخر أناقته تقول رايح عرس وكان لابس كندورة كويتية بيضاء ولابس غترة وعقال ولابس نظارات شمسية عجيبة ومتسبح بالعطر ومدخن ))........وكان وقت الفرصة .....
    يوم دخل مبارك المدرسة ........كل البنات يطالعن فيه.......وكان هو يعطي ابتسامات .....
    مبارك شاف معلمة خاطفة في الدرب:لو سمحتي الشيخة وين غرفة المشرفة ...
    المعلمة: تفضل معاي ..............وراحت وصلته غرفة المشرفة
    دق مبارك الباب........
    المشرفة:تفضل
    فتح مبارك الباب ودخل .........
    مبارك:السلام عليكم ....
    المشرفة:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    سلامة:أعرفج على أخوي العود مبارك ................
    المشرفة:آهليين مبارك ...كيف الحال
    مبارك:بخير...أشحالج أنتي
    المشرفة :بخير .....استريح أخوي
    وقعد مبارك عدال سلامة وهو كله غرور(( لانه يشوف البنات.. يتشوفن من الدريشة للي وراء مكتب المشرفة))
    وبعدما خبرته بالسالفة كلها ........
    مبارك :السموحة....وأن شاء الله أخر مرة تسويها
    المشرفة:أن شاء الله ...بس توقع على تعهد
    وقعت سلامة على تعهد وطلعت مع مبارك.........
    مبارك:سلاموة.....هذي الييه ماهي ببلاش ...كل أوامري تطيعينها ولا بخبر أمي ععليج
    سلامة وكلها قهر:أن شاء الله
    وراح مبارك من عند سلامة وكل وحدة من البنات تسوي حركات حق مبارك وهي يضحك عليهن ,,,
    وتقدمت له وحدة :هلا شيخ الشباب
    مبارك:هلا وغلا
    .......:أقول شو الاسم الكريم
    مبارك:أسمي مبارك الكتبي ....عمري 22سنة ....ورقم تلفوني *******....واذا اتصلتي عليه بعد منتصف الليل يكون أحسن لانه هو وقت اللي فاضي فيه ...
    ......:تكرم عينك ....أنا أسمي هند .....وأنتظر ني أن شاء الله بدقلك....(راحت البنت للشلة وهي تنقز من الفرحة وتخبر البنات شو قالها مبارك )شلة سوء ....
    مبارك في خاطرة :بنات أخر زمن ....عاد من حلاته عطيتها رقم تلفوني ....غبي

    .................................................. ........

    سالم وصل لدبي وأول ما وصل دق لشوق ...........
    سالم:هلا حبيبتي شلونج.
    شوق:بخير الحمد لله أنت شلونك
    سالم:بخير وين أنتي
    شوق وهي تقوم من مكانها :أنا يالسه عند أمي في الصالة ...
    سالم:أخبار الوالدة أن شاء الله بخير
    شوق :الحمد لله وين أنت
    سالم:أنا توني واصل دبي
    شوق:صدج
    سالم:لا كذب .....أقول وين راح نتلاقى .....
    شوق:شو دراني عنك ....أنت مطول في دبي
    سالم:والله ما أدري ممكن كم من يوم
    شوق:خبر حلو
    سالم:أوكية حبيبتي ....تعالي داخل فندق برج العرب
    شوق:أن شاء الله ....
    سالم:في أمان الله
    شوق:مع السلامة

    وبعد ربع ساعة وصلت شوق وكانت في سيارة مرسيدس أخر موديل ((هدية النجاح)) .... نزلت من السيارة وراحت داخل الفندق ولقت سالم ينتظرها في الاستقبال .....وسارت صوب سالم فرحانة ............
    سالم:هلا والله
    شوق وهي تحضنه :هلا حبيبي
    سالم وهو يحبها على خدها:والله مشتاقين حق الحلو
    شوق وهي مستحية :شكرا يا قلبي....
    وراح سالم عند الاستقبال ........
    سالم:لو سمحت أريد أحجز جناح لمدة يومين
    ........ : تكرم عينك
    سالم:مشكور الطيب
    ........: حجزت الطابق 14 جناح رقم 6
    سالم:مشكور يالشيخ
    .....:أهلا وسهلا
    سالم دفع نص المبلغ ورحوا الجناح .......

    شوق:سالم تدري من زمان ما ينا هنيه
    سالم:....أخر مرة كانت من 8شهور ..........
    .......................
    في البيت الساعة 2ونص الكل على الغداء ماعدا سالم....
    أم محمد:مبارك وين سالم ماله شيفه
    مبارك:والله ما أدري عنه طلع من الصبح
    أم محمد:اتصل فيه يمكن يبا غداء
    مبارك:أن شاء الله تأمرين أمر
    واتصل مبارك بسالم ....
    مبارك:أهليين سالم وين أنت
    سالم:السلام لله .....
    مبارك: السلام عليكم أمي تقولك ...تخليلك غداء
    سالم:لا أنا بتغدى برع
    مبارك:وين أنت يا لحبيب
    سالم:والله في دبي عندي أشغال
    مبارك:فهمت عليك ....بصوت خفيف مواعد
    سالم:هههههههههه الله يسامحك
    مبارك:بتظوي اليوم
    سالم:لا بقعد كم من يوم
    مبارك:في أمان الله
    سالم:مع السلامة ..............

    في حجرة الريم ...سلامة تخبر الريم واليازية بسالفة اللي صارت في المدرسة ....
    الريم:أنسانة ...غبية ليش تخلين مبارك ايج في المدرسة الحين بيذلج مذلة بطرا شه
    سلامة:لا تقولين ...قلبي يتقطع ...والله الحاية ردتني عليه
    اليازية:ليش ما قلتي حق المشرفة غدوة أبوي بيمرج...
    سلامة:نسيت
    وشوي يدخل مبارك الغرفة عليهن ....
    مبارك:الريم شفتي خدامتيه اليديدة
    سلامة:حرام عليك
    مبارك:ماحد قالج تتكلمين في الحصة .....قوم خليهم يسوون قهوة و شاي أحمر وشاي حليب وعصير ويحطون خضرة ويودونهن الميلس وبعدين تعالي فصي ريولي....

    سلامة:الله لا يوفقج يا مس وفاء كله منج ....مبارك حرام عليك طرش الريم باجر عليه امتحان جغرافيا
    مبارك:ما لي خص
    سلامة:أه يالقهر ...................وراحت وقالت حق الخدامة تقول لمحمدوه يسوي كل الي قاله مبارك ويحطه في الميلس ......

    فصت سلامة ريوله وبعدين راحت الميلس وقعدت في غرفة الطعام) علشان تذاكر بعيد عن حشرة البيت ....
    كانت سلامة قاعدة تذاكر في الميلس (غرفة الطعام )بعيد من حشرة خوانها الصغار ...
    وكانت الغرفة مقابلة الميلس الرئيسي الي قاعد فيها مبارك وأحمد وهزا ع.....

    في هذي للحظة رن تلفون أحمد كانت أمه ...........
    طلع أحمد تلفونه من مخابه وطلع برع عشان يرمس في التلفون..... وراح بيدخل غرفة الطعام....
    وقده عند الباب وقف و رد على التلفون .....
    أم أحمد :أهليين أحمد وين
    أحمد: هلا أمي .... أنا عند واحد من الربع شو في الخاطر
    أم أحمد:لا سلامتك بس حبيت أطمئن عليك ...أحمد شوي شوي بالسرعة
    أحمد:أن شاء الله أمي ........وسكر عنها التلفون ...

    بطل أحمد باب الغرفة لا اراديا ....ولقي سلامة نايمة على الكرسي وفوقها كتاب الجغرافيا ...أحمد ما قدر يشيل عيونه من سلامة وتم فاتح ثمه ويقول حشى غزال نايم كانت مبطلة شعرها .......
    سلامة حست بحد فتح الباب..... ويوم فتحت عيونها أن هذا الريال يطالعها ........
    بس أحمد يوم شافها طلع بسرعة من الغرفة ودخل الميلس عند قوم مبارك اللي يلعبون ورقة......أما سلامة تلعن المصايب اللي تتحذف عليه ...راحت وشلت كتبها وطلعت من الميلس تربع ......
    راحت سلامة عند اليازية والريم فوق في حجرة الريم .... وبطلت الباب بقوا .....
    اليازية بنقمة :ما أسرع ما خلصتي مذاكرة يا سلامة
    الريم :والله لي بعدي تخلص بسرعة
    سلامة:ريموه ...اليازية لحقوا .....واحد في الميلس
    الريم وهي مستغربة :واحد منو؟؟؟
    سلامة:شدراني واحد شافته في الميلس
    اليازية:يالبقرة .....وين كنتي تذكرين لا تقولين في الميلس ....
    سلامة وبخوف:ايوه
    الريم:ربع مبارك قاعدين في الميلس ...يونج ما تدرين ...
    سلامة:يالفضااااااايح ....والله ما كنت أدري
    الريم:ليش ما ذكرتي في حجرتج ....
    سلامة:في خاطري إزعاج ....وعشان ركز أكثر...
    اليازية:خبرينا بالسالفة شو أستوى
    سلامة:كنت أذاكر في غرفة الطعام ...ويالسه في الكرسي ما دريت كيف خذتني النومه....وبعدين حسيت باب ينفتح ....فتحت عيوني شفت ريال يطالعني ... ........... وسكتت ......................هوه طلع بسرعة وأنا شليت كتبي ويت أربع

    آذن العصر وسلامة تبكي من خاطرها لسببين أول أنها خايفة اذا مبارك درى شو راح يسويبها والثاني عليها أمتحان جغرافيا وايد حتى الحين ما ذاكرت منه شيء ....
    ظهر مبارك من الميلس بعد ما راحوا ربعه ....وراح صوب حجره أمه ما لقاها .....جان يروح فوق في حجرة اليازية ودق الباب......
    اليازية :منو ...
    مبارك:اليازية ...بطلي أنا مبارك
    سلامة وهي تبكي :ياويلي ....
    الريم:ماراح يسويلج شيء .... خت شما عندج
    راحت اليازية وفتحت الباب .....
    مبارك:ساعتين حتى تفتحين..وين أمي .....وشاف سلامة تبكي....
    الريم:أمي في بيت عمي سالم
    مبارك:سلامة....شو فيج ليش تبكين
    سلامة: ما شيء
    مبارك:لا صدج شو فيها .... اليازية
    اليازية:ما فيها شيء ...تبكي لانها حتى الحين ما ذاكرت جغرافيا وهي باجر عليها امتحان ....
    مبارك:أفااااااااااا عليج سلامة الحين أدور على معلم علشان يذكرلج....
    سلامة براحة : ما يحتاج كله حفظ ...... أنا بروح أذاكر بروحي
    الريم:أقول مبارك من كان عندك في الميلس
    مبارك:وأنتي شو خصج
    الريم :لا بس شفت سيارة غريبة قلت أكيد حد عندك
    مبارك:كان ربيعي أحمد
    سلامة انتفضت من الخوف وهي تدعي من الخاطر على الريم......
    مبارك:لا تحاتين يا سلامة ....الامتحان أنشاء الله بيكون سهل
    سلامة:أنشاء الله
    مبارك:الا وينها العنود عنكن
    اليازية :أكيد راقدة ....بتي العصر .....
    طلع مبارك من عند البنات علشان يروح يتوضأ ويصلي أما سلامة بتموت من الفرحة لان مبارك ما فتح الموضوع يعني ربيعه ما خبره بشيء .....بعد الصياح راحت تذاكر كم من كلمة ............
    .................................................
    وقت الغروب ،،سالم وشوق كانوا يتمشون على رمال بحر مدينة دبي ..وكان سالم ماسك أيد شوق ويبتسم ..............
    شوق: شو فيك ..؟؟؟
    سالم:لا ...ولا شيء
    شوق :شتفكر فيه زين ...
    سالم:اقول عادي وهو (يناظرها)
    شوق توقف قدامه :أكيد عادي
    سالم وقف ...ووقفت شوق وتكلم :اكتشفت أني مأحبج شوق....
    شوق كانت بتضحك لكن ملامح سالم كانت جادة وتعابير ويه قاسية ......ضحكت شوق بس سالم ما كان يهزه أي شيء ...في هذي اللحظة سكتت شوق وتمت طالع سالم .....
    اهني تقرب سالم من شوق واهو يطالعها بنظرة جادة :أنا ماحبج شوق ..................أنا ...........أعشقج يا شوق............. اموووووت فيج
    راحت شوق من عند سالم وتقدمت للبحر ....وراح سالم وراها بس هي ما عبرته ......
    شوق بدلع :ماحبك ..........لا تيي وراي
    سالم:شوق تعالي هني
    شوق:روح عني
    راح سالم ومسك شوق من أيدها :على بلاج ماأقدر عليج
    شوق:زين فكني
    سالم :ماراح أفكج..............وراح وحضنها ............
    شوق بحيا : فكني سالم أمكن احد يشوفنا ....
    سالم:وشعلي أنا من أحد .........................حبيبتي وأحضنها عادي ما فيها شيء
    شوق:لا والله .....احلف بس
    سالم:قسم بالله العظيم .................
    سالم:زين بفكج بس بشرط
    شوق:شنو
    سالم:عطيني بوسة....
    شوق وهي تبتسم :تعال زين
    سالم فكها على باله راحت تبوسه ....الا وتدوس شوق على ريله وتركض عنه ......
    سالم:والله لا أوريج يا شوق ............
    *((فندق برج العرب ))*
    تموا قاعدين((سالم وشوق)) بصمت وسكون وشوق حاطة رأسها على كتف سالم اللي كان مصكر عيونه ويفكر في وضعهم هو وشوق .... بس قطع عليهم التفكير تلفون شوق ....
    شوق وهي تطالع سالم:أمي .....أكيد بتسألني وين أنا
    شوق وهي ترد على التلفون :هلا أمي
    أم شوق:هلا حبيبتي شوق
    شوق:أخبارج
    أم شوق:وين حبيبتي ليش تأخرتي
    شوق:سوري ....يمه مأقدر أنام في البيت اليوم
    أم شوق :ليش حبيبتي ...عسى ما شر
    شوق:سلامتج ...بس عندي شغل وأمكن أنام عند ربيعتي منال
    أم شوق:على راحتج ....بس ليش ما كلمتي أبوج
    شوق:أن شاء الله ...بكلمه بعد شوي
    أم شوق:أوكية حبيبتي أنتبهي لحالج
    شوق:أن شاء الله ...يمه مع السلامة
    أم شوق :الله يحفظج.......

    سكرت شوق من أمها وهي قلبه يتقطع لانها ما تقدر تكذب عليها أكثر من جذي ....في لندن كانوا بعيدين عنها(أمها وأبوها ) أما الحين الوضع يختلف......وهم ساكنين في نفس المنطقة الي تواعد فيها سالم ....................
    قطع سالم حبل أفكار شوق: شوق من متصل .....
    شوق بحزن :أمي
    سالم:ليش مظايقة شو قالتلج
    شوق وهي تتشوف من الدريشة :ما أقدر أستمر في الكذب على أمي وأبوي يا سالم ....
    سالم:شو قصدج حبيبتي .....
    شوق تلتفت لسالم وهي تصيح :سالم أنا وايد تعبانة ....حيييييييييييييييييل تعبانة .........ماأقدر أستمر أكثر ...........ما أقدر
    سالم:بسم الله عليج يا حبيبتي ما تشوفين شر ............فيني ولا فيج .........قوليلي شو مضايقة عليه .........
    سالم لا شعوريا راح وحضن شوق اللي كانت تبكي على صدر سالم ........................
    شوق وهي توخر من سالم :أنسى اللي صار
    راح سالم وانسدح على السرير أما شوق راحت الحمام علشان تأخذ شاور ....وكان الصمت سيد الموقف بينهم في هذيك الليلة .....


    *&*((الجزء الخامس))*&*
    سالم وشوق للحين راقدين ........وكانت الساعة 1ونص الظهر .......رن تلفون سالم........
    شوق بتعب :سالم رد على تلفونك من نص ساعة وهو يصيح .........لا حياة لمن تنادي سالم غرقان في سابع نومه ......
    شوق وهي تقوم سالم: سالم تلفونك يرد ............................سكت التلفون ................وردت شوق تنام ...............

    في البيت ........
    سلامة:أمي سالم ما يرد ...أكيد نايم
    أم محمد: لا اتصلي عليه..... أخاف صاير له شيء
    سلامة:تعبت من كثر ما أتصل ......
    مبارك:أنا بسوي من تلفوني .....
    في هذي اللحظة صاح تلفون سالم .....شوق من سمعت التلفون يصيح سكرت على أذانيها......بس ما سكت التلفون قالت في خاطرها أحسن شيء أرد على المتصل ...................
    شوق بتعب :آلووووووووووو...
    مبارك والحيرة في عيونه :هلا وغلا بو غنيم .....
    شوق:هلا .....بس أنا مو سالم
    مبارك وهو يقوم من مكانه ورايح الغرفة الثانية :عيل وين سالم ....لا تقولين ماهو تلفونه... أنا متأكد مليون بالميه أنا هذا رقمه .....
    شوق:سالم ......راقد ...اصحيه
    مبارك بغباء:لا .....طويلة العمر خليه راقد ...
    شوق:أنزين ....وبعدين شو تبي
    مبارك:أقول طويلة العمر من أنتي .....
    شوق:شو يخصك أنت
    مبارك:خلاص ...لازم تصحينه اباه ضروري ...
    شوق بصوت ناعم تناديه :سالم .......حبيبي ....حبيبي
    سالم واهو راقد :اممممممممممممممممممم
    شوق:حبيبي ....قوم مبارك أخوك يبيك في التلفون
    سالم بتعب:منوووووووووووووووو
    شوق :أخوك
    سالم يرفع رأسه ويبتسم ونص عيونه مفتوحة :صباح الخير يا عمري....

    مبارك كان في هذي اللحظة يحترق ومليون سؤال وسؤال في عقله من هذي البنت اللي عند سالم وهي تعرفني تقول أخوك مبارك يبيك ..... يعني شو ....واذا سالم نايم ليش هي عنده اكيد كانت أمس نايمة عنده... لا استغفر الله ليش أفكر انا جذي ......عيل ليش تقوله حبيبي وهو ليش يقولها صباح الخير يا عمري.....
    شوق :هههههههههه صباح النور يا قلبي أخوك يبيك ...
    سالم:خله يولي .......{سكت ونزل رأسه مرة ثانية وتذكر} شو مبااااااااااااااااااارك
    خذ التلفون من شوق ورد على مبارك:شو تبي على الصبح
    مبارك:يا حبيبي .....وين الصبح الحين الساعة الظهر 2....يأخوي ما ألومك أمس سهرنين طول الليل((يضحك)) ....
    سالم يقوم من الفراش ويروح الحمام ويفتح الولف (علشان ما تسمعه شوق):مبارك أنت فاهم غلط ...هذي الخدامة اللي تنظف الغرف
    مبارك وهو يضحك :يا حبيبي روح ألعب على غير ....اذا كانت الخدامة...ليش تدخل الغرفة وأنت نايم ,,,,وليش ترد على تلفونك.......وكيف تعرف أني أخوك ولا الفندق اللي أنته فيه لازم يأخذون معلومات عن إخوانك هههههههه ....وليش تقولك يا حبيبي ويا قلبي وليش أنت تقولها صباح الخير يا عمري ...قسم بالله أن السالفة فيها أن ...على فكرة سالم هذي السوالف تطوف على غيري مو عليه أنا تراني خبير في هالسوالف ...................................
    سالم:يوم بروح العين بخبرك بالسالفة كلها .......
    مبارك:لا حبيبي ...أن شاء الله ساعة وبكون عندك
    سالم:لا مبارك ....دخيل والديك ..... لا تيي
    في هذي اللحظة دخلت شوق على سالم في الحمام وكان يتكلم في التلفون ..............
    شوق:سالم شو صاير
    سالم وهو يأشر لها أنها تسكت : خلاص مبارك ....أكلمك بعدين أن شاء الله.............وسكر في ويهه
    ما نطق سالم بشيء راح وخذ ملابسه من الغرفة وراح الحمام ....كانت شوق واقفه محالها((عند باب الحمام)) ما تحركت وكانت أطالع سالم ..
    سالم :لو سمحتي أريد أخذ شاور ....
    راحت شوق انسدحت نامت على السرير ....أما سالم دخل يأخذ شاور .......

    في البيت ....
    راح مبارك الصالة وكان كل تفكيره من تطلع شوق ......
    أم محمد:هاه ...مبارك..أخبار سالم
    مبارك وهو يفكر بعمق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    أم محمد:مبارك ...شو فيك لا يكون صاير لسالم شيء
    انتبه مبارك لكلام أمه :شو تقولين يمه
    أم محمد:من الصبح وأنا أتخبرك عن سالم ...ما تكلمنيي
    مبارك:لا سالم بخير الحين مكلمه
    أم محمد :ليش ما يرد على اتصالي
    مبارك:كان نايم ....وقومته... من كثر ما أتصلت له
    أم محمد :يعني أفداه
    راح مبارك الدولي عند هزاع عشان يخطفون الوقت .....................

    العصر .......
    الريم:اليوم بروح السوق يعني بروح
    أم محمد:لا... يوم الأربعاء أن شاء الله كلنا بنروح
    الريم:يا سلام .....أقولكم ريويلي تعورني من النعول ....أبا أشتري نعول يداد......
    أم محمد:الي بيسمعج بيقول ما عندج نعول أمرة ....لبسي نعول اليازية ولا سلامة حتى يوم الأربعاء نروح السوق
    الريم:ريول سلامة وايد طوال ....و اليازية كل نعولها بوت...
    أم محمد:لا حول ولا قوة .....!!!!
    بو محمد:خليهن ترحن ...ما عليهن شر ....بتأخذنا حايتهن وبتردين بسرعة
    أم محمد:الله يسامحكن من بنات ....بس لازم تأخذن منيرة ونيرة عندكن ....
    الريم :أنشاء الله من عيوني ...ولو تروح ليلوه ومحمدوه عندنا عادي
    الريم تأشر بأيدها لأبوها :عطني فلوس
    بو محمد:العيوز كم تريدين
    الريم:لا تعطيني شوي .....ترا سلامة واليازية ونيرة ومنير عندي
    بو محمد :2000بتسدينكن
    الريم :ماشي حالهن
    وخذت الريم الفلوس وراحت لليازية وسلامة واللي كانت عندهن العنود .........قاعدات في حجرة اليازية.....
    الريم تفتح الباب وتطلع رأسها :خبر سعيد .
    سلامة :شــــــــــــــــــــــــــــــــــو
    الريم :بنروح العين مول
    اليازية:قولي والله كيف أقنعتي أمي
    الريم: بطريقتي الخاصة((( وهي تأشر على عقلها))))
    سلامة:يالله قومن خلينا نلبس عباينا لا تغير أمي رأيها....
    العنود:وأنا
    اليازية:أنتي شو
    العنود:أبا أروح عندكن ...
    اليازية:عندج فلوس
    العنود:اها بس في البيت
    سلامة:خلاص أنتي روحي البيت ويبي فلوسج ولبسي عباتج وتعالينا
    العنود:يالله .....بروح بسرعة.... بس لا تروحون مني
    اليازية: أن شاء الله بس لا تبطين
    راحن اليازية والريم وسلامة والعنود ونيرة ومنيرة عند دريولهم محي الدين .............................

    في السيارة ...............
    كأننا مشغلات حمد العامري ((مقدر أجامل ))
    الريم :منيرة طولي على الأخر ....
    محي الدين (((مشتغل عندهم يوم كان مبارك صغير وهو حتى الحين عندهم (مربيهم كلهم ))): شو يريد طول أخر أنت مافي أسمع ...
    الريم:مالك خص ............طول وأنت ساكت ............طول محي الدين على المسجل ((حكم القوي على الضعيف ))...
    الريم تغني وراء حمد :مسموح أبعد عن هواي مقدر أجامل وأخدعك ...وأسمحلي لو تلقى سواي غيري ترا ما ينفعك ....
    سلامة دخلها الهواء :هلا .....عاشوا .....عاشوا .....
    وشوي صاح تلفون اليازية ....
    طلعت اليازية التلفون من شنطتها وشافت الرقم .....
    اليازية :أمي متصله ..
    الريم :محي الدين بند مسجل
    محي الدين : الحين بند مسجل ... أنت خوف من ماما ما في خوف من الله ...
    الريم:أخر زمن .....محي الدين يتكلم عن الدين
    راحت الريم تشاور بسلامة في أذنها :ما كأنه مسوي علاقة عند كل خدامات الحارة ....
    الريم وسلامة نقعن من الضحك ....في هذي اللحظة تغيض محي الدين اللي كان يطالعهن من المنظرة :أنت شو قول
    سلامة:سلامتك .....سوق زين لا تسويبنا حادث هههههههه
    اليازية:سكتن خليني أكلم أمي
    ردت اليازية على أمها ...
    اليازية:مرحبا أمي
    أم محمد:مرحبتين ....علومكن
    اليازية:من شو
    أم محمد:من السوق
    اليازية:حشى تونا عند الدوار
    أم محمد:اليازية ....ما وصيج على خواتج .... عندج العنود
    اليازية:ايوه
    أم محمد:أمها تبي تكلمها
    اليازية :أنزين .. العنود أندوج أمج على الخط
    العنود:ياويلي ما خبرتها أني بروح عندكن
    وترد على التلفون ................
    العنود:مرحبا أمي
    أم راشد :مرحبا العنود ....
    العنود: سمحيلي يمه ما خبرتج
    أم راشد :ما عليج شر مدامج عند بنات عمج ...
    العنود:يا حيج ....
    أم راشد:اتصلت على تلفونج ما تردين
    العنود:نسيته في حجرتي
    أم راشد:العنود ...عندج فلوس
    العنود:اها أمي أبوي الصبح طرشلي فلوس عند الخدامة
    أم راشد:يا حيه
    العنود:شيء في خاطرج أمي
    أم راشد:لا سلامتج يالغالية ....مع السلامة
    العنود:مع السلامة

    وصلن العين مول .... وقفو السيارة في الباركن .....
    الريم:محي الدين ...خذ العشرين وقعد في السيارة لا تروح مني مناك
    محي الدين:انزين .....أنت مافي سوي زيادة تأخير أنا يريد روح مزرعة المغرب
    الريم وهي تأشر على عيونها :من عيوني
    وراحن الطابق الأول وخذت الريم 3 لبسات نعول من عند شومارت واليازية والعنود لبستين نعول تتشابهن أما سلامة ما لقت بوت على قياسها ....وبعدين راحنbaby shop وخذين ألباس حق سعيد .....
    الريم :أنا بروح ميلانو أمكن عنده شنط حلوات
    اليازية :خلاص أنتي ومنيرة ونيرة رحن ميلانو ونحن بروح فوق وبعدين تعالي هناك ......
    الريم:أنزين ......
    الريم ألتهت في ميلانو .....أما منيرة كانت قاعدة في الكرسي وتطالع الريم ونيرة تطالع من المحل الناس ........ وشوي طلعت عشان تشوف اللي يلعبون تزلج ......يوم ردت ما لقت حد في المحل .....
    نيرة تمت تصيح يوم ما حصلت الريم ومنيرة في المحل وراحت برع المحل وشافت شباب ......
    أحمد: ما كنها هذي أخت مبارك التوأم .... ليش تصيح أكيد ما لقت هلها
    علي:روح زين ....ما ناقص غير اليهال ندور هلهم هني
    أحمد وهو يكلم نيرة :شوف فيج حبيبتي
    نيرة وهي تصيح :ما حصلت خواتي في المحل
    أحمد:من أسمج
    نيرة :أسمي نيرة
    أحمد:تعرفين رقم حد من خواتج
    نيرة وهي تبكي :لا
    علي يضحك :حلو ماتعرف شيء ....
    أحمد:والله أنك خايس عنبوه بدال ما يالس تسكتها يالس تضحك !!!!
    علي :عاد والله ماعندي خبرة باليهال.....
    أحمد:عيل ظك عني .................يالس يضحك والبنت تصيح
    علي :ههههه .....شو تبيني أسويلها........ خلنا نتمشى في المول وأكيد هلها بيشوفونها وبيون يأخذونها ..........
    شل أحمد نيرة وقعدوا في الكوفي أمكن حد من خواتها تشوفه .....
    في اللحظة هذي الريم راكبة اللفت وكانت عدالها منيرة ............انتبهت أن نيرة ماهي عندهن .....
    الريم:منيرة وين نيرة عنج
    منيرة :ما أدري عنها يمكن عند قوم اليازية ....
    الريم:لا والله
    ونزلت الريم من اللفت وهي مرتبشة تدور على نيرة ...........
    من بعيد شافت اليازية وعنود وسلامه عند باسكن روبنز تأخذن أيس كريم ..............
    وراحت الريم صوبهن :اليازية نيرة ماهي عندكن
    اليازية:لا كانت عندج
    سلامة:لا يكون ضاعت عنج .....والحين ماتدرين عنها
    الريم:ما أدري وين راحت ...................ياويلي ...قلت هذي الطلعة وراها شيء

    العنود وسلامة نزلن تحت تدورن عليها أما اليازية والريم تدورن عليها فوق ممكن لحقتهن
    سلامة:نيرة بقرة ......ما تعرف حتى رقم اليازية
    العنود:أن شاء الله بنحصلها
    سلامة:أن شاء الله
    ودورن في المحلات اللي راحن لها بس ما حصلن لها أثر .....
    سلامة شافت نيرة عند ريال في الكوفي يكلمها وراحت صوبهم .............................
    سلامة :الحمد لله لقينها
    العنود:وينه
    سلامة:ما تشوفين هناك عند الريال يالسه ((وهي تأشر))
    يوم شافت نيرة سلامة راحت صوبها .....................
    نيرة وهي تصيح :وين راحتوا عني
    سلامة:أنتي وين راحتي ...قيلتلج لا تروحين بعيد
    نيرة وهي تمسح دموعها :أنا كنت أشوف العيال يلعبون تزلج
    سلامة وهي تكلم أحمد :مشكور يا الشيخ ....والسموحة عبلانك
    أحمد:أفاااااااااااااااا عليج .....هذي أخت مبارك بن حمد الكتبي صح ....
    سلامة مرتبكة : شو دراك
    أحمد: انا أحمد خوي مبارك يا طويلة العمر
    سلامة:تشرفنا
    بس سلامة تذكرت ملامحه زين وتقول في خاطرها هو اللي شافني في الميلس يالفضيحة ،،،،،،
    بس عنلاته عليه جمال ووسامة مش طبيعيه......... الريم في خاطرها :أنا شو أقول اذا درى مبارك بشو أقول بيذبحني .....
    سلامة:مشكور يالطيب
    أحمد :واجبنا يالغالية
    في هذي اللحظة سلامة حست بحمى نزلت عليها .....الغالية أول مرة حد يقولي هذي الكلمة ............. اه نفس القصص.........
    راحن سلامة والعنود ونيرة محل لايف ستايل علشان تتصلن باليازية.............
    سلامة:مشكلة يوم ما يكون عندك تلفون
    واتصلت سلامة لليازية .....طلعت اليازية التلفون وهي مستغربة الرقم ...............
    اليازية :غريب هذا الرقم .....رقم بيت
    الريم:يالبقرة ....أمكن قوم سلامة
    اليازية:صدقج ....توني أكتشفت أني غبية
    وردت على التلفون ............
    سلامة:أهليين اليازية
    اليازية :علومج حصلتيها
    سلامة:أها ... عند الكوفي
    اليازية:وين أنتن الحين
    سلامة:في لايف ستايل
    اليازية:الحين بننزل عندكن ....لا تتحركن
    وسكرت عنها
    سلامة مالها نفس تشتري شيء .....أما اليازية والريم ونيرة ومنيرة أشترين اللي نفسهن فيه .....
    اليازية:العنود حلوه هذي البجامة
    العنود:خلينا نشتري نتشابه
    اليازية:خلاص .........بس على شرط .......
    العنود:شو
    اليازية:انج ماتدفعين شيء
    العنود:حرام عليج
    اليازية:أعتبريها هدية بسيطة ............
    العنود:مشكورة ....ياليازي
    اليازية:افاااااا عليج ........
    وبعدين ...الريم راحت هي وخواتها والعنود جمعية العين مول علشان تشترين أكل خفيف (( حلويات وبطاطس وعصير وبسكويت ))

    قبل صلاة المغرب رجعن البيت ......الريم واليازية والعنود قاعدات في غرفة اليازية تشفن الأغراض اللي خذينهن من السوق أما سلامة راحت لحجرتها وسكرت الباب عليها ....وكان في خاطرة تكتب ....فطلعت دفتر الخواطر وقعدت تكتب .....
    صدفة مرت على نفسي غريبه
    وانجلى همي بعد صبر وعذابه
    أول إنسان بحياتي التـــــقي به
    وأشعر أن القلب في حبه رضابه
    ذاك الي برد من فوادي لهيبه
    خزني بالعين واشغلني صوابه
    له عيون بالحلى ياهي عجيبه
    أن نظرني ضاع من عقلي صوابه

    سكرت سلامة الدفتر(((وهي تفكر بأحمد )) وحطته في الدرج وطلعت عند قوم اليازية ...................
    سلامة:شو تسوون
    الريم:سلامتج
    اليازية:سلامة ليش ما اشتريتي حقج شيء
    سلامة وهي تفتح كيس البطاطس :ما لي خاطر أشتري
    الريم:غبية ....هذي السيرة ما تي الا مرة في العمر
    سلامة وهي تضحك: قولي والله
    دخل مبارك على البنات .......
    مبارك:السلام عليكم .....أشحالج العنود ..أن شاء الله بخير ...استريحي
    العنود:حشى بالع راديو .... أنا بخير
    مبارك:من وين هذا الأكل كله
    الريم:من السوق
    مبارك:من راح السوق
    الريم:كلنا اللي قاعدات
    مبارك:عنلاتكن ترحن بدون شوري
    الريم:أمي وأبوي موافقين أنت شو خصك
    مبارك وهو يلتفت لسلامة :سلامة ...تلفون لج المسكينة من الصبح وهي تتصل ويرد عليها سعيد ....
    سلامة:قول والله .....................ونزلت تحت عشان تكلم سارة
    سلامة:ألووووووووو
    سارة:أهليين
    سلامة:سامحيني والله ما خبرني مبارك الا الحين
    سارة:لا عادي ...........اشحالج انتي
    سلامة:بخير وأنتي أنشاء الله بخير
    سارة:الحمد لله ....أقول وين رحتي العصر اتصلت ........ردت عليه الخدامة وقالت ما فيه معلوم وسكرت في ويهي
    سلامة: عنلاتها ......راحنا السوق
    سلامة خبرت سارة بالأحداث اللي صاروا له مع أحمد ..................
    سلامة:آااااااه ياسارة.........بمووووووووووووووووووت
    سارة:سلامة حبيبتي .........ورانا دراسة ما بقى شيء على الامتحانات...
    سلامة:أنا من شفت هالغرشوب ..........كيف بقدر اجابل الكتب ..............
    دخل مبارك الصالة وهو يغني (((باختصار الوضع كله باختصار............قمت اجيه يمين يطلعلي يسار .....قمت اجيه يسار يطلعلي يمين .............شفت أنا نجوم الليالي في النهار ))وهو يأشر بأيده ....
    مبارك وهو راخي أذنه : سلامة من هو الغرشوب؟؟؟
    سلامة مرتبكة :الغرشوب......... من غيره في البيت سعيد أخوي
    مبارك:يا حيج ....تحريتج تقولين على حد ثاني...تكلمين من
    سلامة:أكلم ربيعتي
    مبارك:من هي
    سلامة:وانت شو خصك
    مبارك:لازم أعرف ولا بسكر في ويها
    سلامة:بسم الله ...سارة
    مبارك:بنت منو
    سلامة:أحسن حل أنت كلمها وهي بتخبرك.....
    سارة كانت تضحك على مبارك .....وهي تسمع الحوار اللي بينه وبين سلامة ....
    راحت سلامة وعطت مبارك التلفون !!!!!!!!!!!!!!
    مبارك:آلوووووووووووووووووووو هلا شيخة الشابات
    سارة:...................
    مبارك:أنتي منو يا قلبي
    سارة ساكتة :....................
    وراح وحط على السبيكر وكان يكلم سلامة :وأنا شو ضمني أنج ما تكلمين ريال.....
    سلامة:اذا تفكيرك خايس .....عطني التلفون
    سلامة:ألووووووووو
    سارة:اهليين سلامة .....أخوج إنسان عجيب
    سلامة :خلاص أرتحت ......
    مبارك:لا ابي اعرف شو قبيلتها
    سلامة بغيض :أوكية سارة أن شاء الله نتلاقى في المدرسة باجر ..............وسكرت عنها
    مبارك:وأنتي ليش معصب
    سلامة:ما ني معصب......... ما ابا صديقتي تأخذن فكرة غلط عن أخواني
    مبارك:اذا السالفة فيها أفكار خلاص ......
    وراح مبارك عن سلامة الميلس لان ربعه بيووون عقب نص ساعة .....

    بس رجع مبارك يوم قده عند الباب .................. وراح الطابق اللي فوق ودخل غرفة اليازية........
    وخذ الكيوس اللي فيهن أكل وطلع من الغرفة ما عليه من حد......
    الريم شافته :مبارك.....وين شال الكيوس
    مبارك:عندي ربعي في الميلس ....ونريد نتسلى على الخفيف حتى العشاء
    الريم:لا والله
    سلامة:قـــــــــــــــــــوية
    مبارك:قوية في عينج ...كله هذا من خيري
    الريم:أنزين عطني الجالكسي
    مبارك:أنا ما أحب غير الجالكسي
    عطاه عقب صراخ على جالكسي ........مبارك:اليازية ....بطلب منج طلب ....سوي حقنا عشاء
    اليازية:أن شاء الله
    سلامة:أنا شخصيا بساعدها العشاء
    راح مبارك صوب الميلس وقعد يعدل الفيديو علشان يشوفون الشريط ..............

    .................................................. .................................................. .............................
    في دبي سالم وشوق قاعدين في المطعم .......
    سالم:شوق ليش ما ترمسين
    شوق:ما عندي رمسه
    سالم:افاااااا الحين أنتي ما عندج رمسه
    شوق بعصبية :يأخي مالي نفس غصب أتكلم ؟؟؟؟
    سالم كان معصب من الخاطر على أسلوب شوق في الكلام .....
    وشوي رن تلفون شوق.....
    شوق:ألووووووووووووووووو
    بو شوق: أهليين حبيبتي
    شوق بابتسامة:هلا قلبي ......أشلونك
    بو شوق:وينج حبيبتي
    شوق:موجودين .....أنت وينك وصلت من لندن
    بو شوق:ايوه .....ابا أشوفج في البيت الحين
    شوق: من عيوني ...دقا يق وأكون عندك
    بو شوق:أنتظرج .....لا تتأخرين ...
    شوق:أن شاء الله .....مع السلامة
    بو شوق:الله يحفظج
    سكرت شوق من أبوه ...............................
    شوق:أوكية سالم أنا بروح البيت أبوي وصل اليوم من لندن
    سالم:ضروري تروحين
    شوق:سالم تدري من زمان ما شفت أبوي..................................وقامت شوق من الكرسي وطلعت برع المطعم ........


    في العين.....
    مبارك وأحمد قاعدين مشغلين الفيديو ..........................
    أحمد:قوم بنصلي العشاء بنرجع
    مبارك: لحظة
    أحمد :ماشيء لحظة ......... الحين بيصلون
    راحوا مبارك وأحمد المسيد وصلوا صلاة العشاء وردوا البيت .....
    مبارك كان مسرع ......خطوته الواحدة أطول من الثانية ...........
    أحمد:حوووووووووووووه شوي شوي على عمرك بتتكسر....
    مبارك: يا غبي...أهضم الأكل علشان خلي للعشاء شيء ؟
    أحمد يضحك:والله أنك إنسان عجيب ...
    راح محمدوه وحط العشاء في الميلس ......................
    مبارك:مشكور محمدوه ....
    هز محمدوه رأسه ...............((افاااااا واجبنا )))
    خلصوا أحمد ومبارك من العشاء وتموا قاعدين يرمسون ..............

    العنود قاعدة عند اليازية وسلامة في حجرة اليازية .......كانت اليازية نايمة ومتغطية بالفراش .................
    العنود:اليازية قومي وصليني البيت ....حرام عليج
    اليازية:ما أقدر ...نعسانة... وتعبانة من الوقفة في المطبخ خلي سلامة توقفلج
    سلامة:قومي أنا بوصلج حتى عند السكة ......
    وراحت سلامة ووصلت العنود حتى السكة وتوها داشة الحوش ...............
    شافت مبارك في الميالس وعنده أحمد ....وكان اليدااااااار كله زجاج .....يعني اللي في الحوش فالليل يقدر يشوف منو في الميلس الرئيسي .....بس الي داخل ما يقدر يشوف اللي برى ...............والعكس في النهار

    سلامة وتكلم عمرها :آآآآآآه ياقلبي ......عــــــــــــــــــــــــــــــــــذاب ....أكثر من عذاب .....كلمه حلو شويه في حقه .......لابس كندورة بيج وسفرة من نفس اللون .................... رهيب من الخاطر ..........
    تمت العنود تشوف هالريال اللي عند مبارك ...........مستحيل ....مو بشر هذا ملاك
    وبعد فترة حست سلامة أن مبارك وأحمد قاموا علشان يطالعون من الميلس .......ربعت سلامة وتمت توايج من دريشة المطبخ اللي فاتحة في الشارع .........ركب مبارك عند أحمد وراحوووا ...........

    محمدوه:ايه ....أنت شو يسوي عند دريشة ؟؟؟
    سلامة:سلامتك ...أتريا الدكان
    محمدوه:دكان أيجي داخل حوووش مافيه عند دريشة
    سلامة:وأنت شو خصك
    وراحت سلامة عن محمدوه ودخلت حجرتها .....بدلت ولبست بجامة وسكرت الليتات وقعدت تتقلب في الفراش ... بس ما فيها نوم من شافت أحمد سيف الخيلي {{{ربيع مبارك .....عمره 22 سنة نفس عمر مبارك ..وهو في نفس دفعة مبارك في كلية زايد العسكرية ..من هل العين على جمال مش طبيعي ......يموت بطاري الأعراس .....}}}

    راحت سلامة وشغلت الابجورة وطلعت دفتر الخواطر .............
    أن كان حبك عيب ...فأنته أول العيب
    وان كان حبك ذنب ...يغفر لي الله
    أنا بشر ...أخطي بدنياي وأصيب
    ولا ظن به مخلوق من غير زله
    ياما نهيت النفس بالغصب والطيب
    الا بحبك ....قالت الـــــــــنفس لــــــلــــه
    الحسن يجذب ...بس حلياك ترهيب
    تعجز عظام اللي يشوفه تــــــشله
    فيك التخيل فـــــــــاق كل التعاجيب
    ووجهك ينافس ساريات الأهله
    أنت الملاك .....اللي يقود الرعابيب
    وأنت الذي في كوكب الناس حــــــله
    حطت سلامة دفتر الخواطر في الدرج وحست أنها تعبت من كثر التفكير ونامت ..........................................
    بالباجر كانن اليازية والعنود في الجامعة .......من خلصن من الكلاسات اللي عندهن راحن صوب الرباعية ........وكانت وايد مزحومة ....وشافن الريم قاعدة عند شلتها وتضحك .....

    العنود:أوووووووووووف وايد زحمة الرباعية ....
    اليازية:بس أنا يوعانة
    العنود:خلينا نروح المدرجات أنصلي وبعدين بنرد بتكون الزحمة خفت
    اليازية:هيه صدقج
    وطلعن من الرباعية ورحنا المدرج الثاني .............وراحن أخر كلاس وصلين ومن عقب ما خلصن يلسن تسولفن ....
    العنود:نشي خلينا نروح نشتري غداء
    راحن اليازية والعنود وشترين لازانيا وكشري وبشاميلا وبيبسي ..كانن يوعانات من صدج .....
    وشوي ان الريم يايه صوبهن ......
    الريم: حماتي تحبني .....قعدت الريم تأكل عندهن ....
    اليازية:الحين شفتج تأكلين عند ربعج.....بعدين بتصيرين دبه
    الريم: عادي عندي.............
    وعقب ماخلصن أكل .....راحن الحمام ...وعدلن جحالهن وترتبن .....تمن يتمشين اللين بوابة العين الي عدال مخج ..........
    ومن عقب تمن يترين شوي في غرفة الانتظار اللين ما نادوا باساميهن ................

    الريم:وين السيارة ما أشوفها
    اليازية:لحظة بدق للمبارك بسأله وين هو
    اتصلت اليازية بمبارك ..............
    اليازية :مرحبــــــــــــــــــا
    مبارك:أهليين .....وينكن
    اليازية:حنا قاعدين ... عند الدرج ........
    مبارك:لا تقولين انتن السود اللي قاعدات تحت في الدرج ....
    اليازية :اها
    مبارك :قومن لا الحين أنزلكن بالعصا وفضحكن عند البنات ......بنات أخر زمن
    اليازية وهي تلتفت على الريم والعنود:يقولكن مبارك قومن لا ينزلكن بالعصا
    قامن الريم والعنود من الدرج وراحن صوب سيارة مبارك .......................
    ركبت الريم من قدام عند مبارك ...أما اليازية والعنود في السيت اللي وراء .............
    مبارك:ما تستحين قاعدات تحت
    الريم:تعبنا من الوقفة
    مبارك:اللي مثلكن ما يتكلم راحة على الاخر....
    الريم:لا والله ....نروح من كلاس لكلاس تحت الشمس الحارة...ونكتب واجبات ومن غير الامتحانات ....بس خلها على الله
    مبارك يأشر بيده :كذب الوحدة تعرض لبسها وماكياجها في الجامعة وترد البيت
    تمت العنود:ميتة من الضحك على سوالف مبارك اللي كان مطول المسجل على الاخر ويغني عند محمد عبده وكانت أغنية [[[كل زينة شاهدة وأنتم بعيد منوتي ليتك معي...وأن سهرت الليل اهو جسبك وعيد هل لجلك مدمعي....أنت هاجس خاطري وأنت فرحت ناظري ...يا قريب ويا بعيد فيك أمسي وحاظري ]]] ....
    الريم:مبارك أمانة غير الأغنية ....
    مبارك:سمعي وأنتي ساكتة ....
    الريم:من عيوني
    وصلن البيت نزلهن مبارك وراح عند ربعه ,,,,,

    كانت الساعة 3 الظهر وكانت اليازية نايمة أما الريم تسبحت ولبست بيجامتها ونامت ............. سلامة اللي كانت قاعدة في الصالة كانت مشغلة التلفزيون على الأخر وتكتب واجباتها((متى شوفك نظر عيني تنور عمري وسنيني أنا مالي سواك .....تعبني الشوق وأضناني وخلاني مع أحزاني تعب قلبي معاك .... يا سيد الكل يا غالي ..يا عمري وكل آمالي أنا كلي فداك ))
    يدخل عليها سالم ......
    سالم:السلام عليكم
    سلامة:أهليين سالم .........وراحت تسلم عليه .....
    سالم:أشحالج ...
    سلامة:بخير الحمد لله
    قعد سالم عدالها :حشى مطولة على الأخر
    سلامة تضحك:أزعاج قلت أحسن شيء علشان ما سمع صوتهم طول على الاخر ...
    سالم:روحي يبي سعيد
    وراحت سلامة ويابت سعيد لسالم .....
    سالم:تعال حبيبي ....لا تشلينه كذي
    سلامة:دب ما قدرت أشله
    سالم:قولي ماشاء الله ....ومسكه وتم يحب سعيد
    سالم:عني أفداك .....
    وشوي دخل سيف :السلام عليكم
    سالم وهو يقوم :مرحبا سيف ....وقام يسلم عليه
    سيف:اشحالك سالم
    سالم:بخير الحمد لله أنت اشحالك
    سيف:الحمد لله
    سالم:هاه أخبار المدرسة
    سيف:ماشي حاله
    سالم:لازم تأخذ من الاوائل عشان اشتريلك دراجة
    سيف:أن شاء الله ... بس الاوائل قوية قول 10 ولا 11
    سالم: هذا وأنت يدرسك 3معلمين 10.... حشى اذا تبا تطلع الأول بيدرسونك مليون معلم
    ويت منيرة عند سالم وسلمت عليه :سالم خلنا نروح دبي
    سالم:شو تبين بدبي
    منيرة:نروح مدينة مدهش
    سالم:أن شاء الله
    سالم :سلامة وين مبارك ...
    سلامة:ما دري عنه هو طلع بعد ما ياب اليازية والعنود والريم من الجامعة ....
    سالم:وينهن الحين
    سلامة:نايمات
    دخلت عليهم أم محمد :سالم أنته هني ....وراحت تسلم عليه
    سالم:مرحبتين أمي
    أم محمد:مرحبا سالم اشحالك
    سالم:بخير الحمد لله أشحالج أنتي
    أم محمد:متى يت من دبي
    سالم:من شوي
    أم محمد:أنشاء الله خلصت شغلك
    سالم:الحمد لله
    وقعدوا يسولفون حتى أذن العصر وراح وصلى هو وبوه وردوا البيت .....
    في الصالة حصلوا محمد قاعد عند أمه ......................
    سالم:السلام عليكم
    محمد:مرحبا سالم
    سالم:اشحالك
    محمد:بخير
    وقعد محمد يدور حل للمشكلة اللي بينه وبين عفراء.............
    محمد:خلاص أبوي أن شاء الله ببني البيت
    بو محمد:توكل على الله يا محمد................
    سالم: الحمد لله يوم حذقت ...ماشيء أحسن من أنك متصالح مع زوجتك
    أم محمد:أنت شو دراك بهاي السوالف
    سالم:الله يسمحج يأمي خليتيني ثور .........الحين أنت تقدرين تنامين وأبوي غضبان عليج ولا أنتي غضبانة عليه
    أم محمد:لا
    سالم:عيل خلاص
    بو محمد:سالم الحين أنت خلصت دراستك ...ليش ما تتزوج وتكمل دينك
    سالم:لا أنا ماراح أتزوج ألا اذا حصلت شغل وكونت نفسي زين
    أم محمد:خير..... هذي يبالها عمر
    سالم:لا... أن شاء الله بيهونها ربي ....
    أم محمد:ترى العروس زاهبة ....بس أنت قول وأنا أجوزك....
    سالم: أنا بختار العروس بنفسي
    بو محمد:لا سالم .....أن شاء الله بتأخذ أنت العنود بنت عمك
    سالم وهو قايم بيطلع من الصالة :ان شاء الله خير
    راح سالم وركب سيارتة الرنج روفر الذهبية وقعد يحوط في الشوراع ...............
    كان سالم مشغل أف أم وحطين أغنية حسين الجسمي .....

    والله ما يسوى أعيش الدنيا دونك
    لا ولا تسوى حياتي بها لوجود
    دامك انت اللي راحلت وكيف بصبر
    ع البعاد وكيف بنثر هالورود
    ما وعدت أنك تقاسمني المحبة
    وتبقى لي حب ولدروبي دليل
    بس حسا فه الموت كان أقرب وأرحم
    حسبي الله وحدة ونعم الوكيل
    روح أنا راضي بغيابك يا حياتي
    هذي قسمة لي وهذي لي نصيب
    كنت شمعة تضوي وتشرق حياتي
    أنطفيت ورحت في وقت المغيب

    أتصل سالم على شوق بس شوق ما كانت ترد على أتصاله ......
    راح وطرش مسج لشوق !!!!!
    "في خاطري كلمة .....

    ودي أقول ......

    أنا ............

    للآسف ......

    ما أحبج ........

    أنا ...........

    أعشقج .......

    أعشقج عشق ينبض في عروقي ""
    [/align]

  4. 10-Nov-2009 10:34 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم


    **((الجزء السادس ))**
    كانت شوق مسدوحة على السرير .....فتحت الرسالة وقرأتها ......
    شوق في خاطرها :حتى أنا يا سالم أحبك و أمووووووووووووت فيك
    راح سالم وطرش لشوق مسج ثاني .....................

    تمر الساعات ....
    أنتظر صوتك.....
    وتمر الأيام .....
    وأتمنى شوفك .....
    ويمر عمري ......
    وأنا أحبك ........

    راحت شوق كتبت مسج وطرشته حق سالم ...................
    ليتك تدش داخل القلــــــــــــــــب وتشوف
    وشلـــــــــــون ترجف من غلاك الشرايين


    في هذي اللحظة سالم وقف سيارته في الحوش.... وما نزل من السيارة ....وقعد يفكر في شوق و في علاقتهم......
    و شوق كانت في حجرتها ودخلت عليها أمها ......
    أم شوق: هاه حبيبتي أن شاء الله الحين أحسن
    شوق :الحمد لله يمه
    وشوي صاح تلفون شوق وكان سالم بس هي ما ردت عليه .......
    أم شوق:شوق ليش ماتردين على التلفون
    شوق وهي تغلق التلفون : هذي منال ما لي نفس أرد عليها ...
    أم شوق:على راحتج ...بتنزلين عندي تحت ........
    شوق:لا يمه ....سكري الليتات وراج برتاح شوي .....
    أم شوق:أن شاء الله .......
    شوق كان قلبها يتقطع وتقول في خاطرها ليش أنا أصد عن سالم.. هوه شو سوى لي علشان أجزيه بالصد..................

    سالم كان مشغل *((ميحد حمد ))*..............
    يا طيب القلب حكم قلبك الطيب
    أخرت غيرك وبعدته وقربته
    ليه تباعد مع أنك دايم قريب
    من وين ما صد في عيوني تخيلتك
    ليه أنت ناسي ؟وذكري عندك مغيب
    تنسى وأنا أذكرك وأنسى أني تذكرتك
    صارحتك بما يكن القلب يا حبيب
    والظاهر أخطيت في ظني وصارحتك
    وشوي يصيح تلفون سالم ..........رد سالم بسرعة ....
    سالم:هلا وغلا ...
    شوق:أهليين سالم...
    سالم:وين راحتي من فترة وأنا أدقلج...
    شوق:كنت عند أبوي ....
    سالم:ليش زعلانة يا شوق مني
    شوق :ماني زعلانة ....
    سالم:قولي غير هذا الكلام والله أنج زعلانة .....
    شوق:والله ما ني زعلانة ......
    سالم:شو في خاطرج
    شوق:سلامتك ....
    سالم ((علشان يلفت أنتبها)) :أوكية أنا بسكر التلفون
    شوق:ليش وين بتروح ...
    سالم:أنا مضايق بروح افكك رأسي
    شوق:أشكيلي شو فيك
    سالم:ما أدري أحس نفسي بأختنق
    شوق وهي تصيح : سلامتك .....تصدق يا سالم ما أقدر أصبر أكثر من جذي لازم تلقى حل لعلاقتنا
    سالم:أمي رافضة فكرة الزواج من غير العايلة ..........
    شوق:يعني شنو
    سالم:والله ما أدري يا شوق
    شوق :مع السلامة ................وسكرت في ويه سالم ...........
    سالم كان يحس شيء في قلبه كبير... بس ما يقدر يخبر أمه بوضعه مع شوق والعلاقة اللي تربطهم مع بعض ..................

    في هذي اللحظة دخل مبارك بسيارته الحوش وكان مطول على الأخر أغنية ميحد حمد .....
    طير الحمامي هيد غرامي ....هايم هيامي والشــــوق غلاب
    هزعت فني ياطير مني ......ولا كان ضني تطري لي أحباب

    **************************
    في حجرة سلامة ..........

    سلامة:اليازية نزلي لاب توب تحت عشان ننشوف كلنا
    اليازية:تقدمي علشان تشوفين زين يالعورى
    الريم كانت تمشط شعرها :والله ما دريت تتشوفن شو ...يا بقر الكمبيوتر يديد مافيه غير أيقونة الزبالة ((Recycle Bin ))
    اليازية:العنود ليش ما نزلتي برامج
    العنود:أن شاء الله ..باجر بروح لهم في البريك علشان ينزلونهن حقي
    سلامة:اليازية و أنتي متى بتشترين لاب توب
    الريم:يوم بتتخرج ..أمكن يشترون لها وأمكن لا
    سلامة:هههههههههههههه مسكينة ما هي مدعومة
    اليازية:بتشوفين والله لا أشتريه وأنتي حمارة
    الريم:والله أني فرحانة يوم بيكون يوم الاربعاء أجازة
    سلامة:لازم نروح مكان
    العنود:خلينا نقولهم يودونا البر
    اليازية :يا ليت بقول لمبارك ...عشان يروحبنا

    في الحوش ......
    نزل مبارك من السيارة وراح سيارة سالم لأنه شافه مشغل الليت ......
    مبارك وهو يدق على الدريشة :نحن هنا
    سالم :أهليين مبارك .... راح يسلم عليه
    مبارك:اشحالك
    سالم:الحمد لله ..عايشين
    مبارك:افاااااا بس عايشين .... قوم نروح الميلس أبا أسمع أخر أخبارك
    سالم :يالله
    مبارك وهو يصيح على محمدوه: محمدوه جيب القهوة والشاي في الميلس
    محمدوه:زين بابا مبارك
    وراحوا مبارك وسالم الميلس.. وقعدوا بعد ربع ساعة دخل محمدوه وحط الشاي والقهوة وراح عنهم .....
    مبارك:مسرع ما خلصت يا محمدوه القهوة
    محمدوه:أنا من شوي سوي هذا قهوة وشاي
    مبارك:أنزين ...ويقول في خاطره أكيد دلال العصر
    سالم تم يضحك على مبارك .......
    مبارك كان على أحر من الجمر يريد يفتح موضوع البنت اللي عند سالم بس كان مستحي .............
    مبارك:هاه أخبار دبي يا بو غنيم
    سالم:يسرك حالها
    مبارك :سالم أنا بدخل في صلب الموضوع ...ولا تلومني يأخوي لأني من سمعت صوت البنت اللي عندك وأنا ما قمت أنام زين
    سالم وهو يضحك :شو تريد تعرف
    مبارك:كل شيء
    سالم:بس ما ابا أسمعها عند أحد أمانه
    مبارك وهو يأشر على عيونه:من عيوني ...
    سالم :هذي شوق
    مبارك:كيف تعرفت عليها
    سالم:الله يطول عمرك ...هذي شوق أمارتية... تعرفت عليها في لندن من 5 سنين....كانت تدرس هناك و أبوه رجال أعمال من هل دبي وأمها كويتية ....
    مبارك:كم عمرها
    سالم:23 سنة
    مبارك :خيبة تحسبتها كبيرة ....خبرني أكثر والله تحمست للموضوع
    سالم نزل رأسه :حبيتها من 5 سنين ... في السنتين الأول كان حبي عذري يعني من بعيد لبعيد (سلام وضحك وطلعات للمطاعم والسينما )...بس في السنوات الأخيرة تطورت العلاقة و قمت أسكن عندها في شقة بروحنا .....
    مبارك كان مصدوم من سالم......
    مبارك:وين أهلها عنها ....
    سالم:أبوها كل يوم في بلاد بسبب شغله
    مبارك:وأمها
    سالم:قعدت فترة عندها بعدين راحت عند زوجها
    مبارك:لا حول ولا قوة الا بالله
    سالم:خلاص أرتحت
    مبارك:بالعكس .....الحين مليون فكرة في رأسي
    سالم كان ساكت ..............
    مبارك:سالم ... استغفر الله
    سالم: والله يا تقول شو في خاطرك
    مبارك :كيف تطورت علاقتكم في السنوات الأخيرة
    سالم كان ساكت أما مبارك كان يطالع سالم بجدية ...............


    مبارك:هاه سالم مارديت علي
    سالم:انسى أني خبرتك بالموضوع
    مبارك:في الأحلام انسى
    سالم:بخبرك بس لا تقول لحد لا أمي ولا أبوي ولا أي مخلوق في الأرض....
    مبارك:أنزين
    سالم:أنا وشـــــــوق متــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ زوجيـــــــــــــــــــــــــــــــــن بالــــــــــــــــــــــــــــــــــــسر ...................
    مبارك وهو ماسك على رأسه :يا كبرها عند الله
    سكت كل من سالم ومبارك .....
    مبارك كان يكلم نفس كيف قدر يسويها .....اذا درت أمي شو راح يستوي فيها .................والعنود شو ذنبها تتظلم مع الإنسان اللي تحبه .....
    مبارك:هلها يدرون
    سالم:لا
    مبارك:عيل كيف تزوجتوا و وين
    سالم :تزوجنا في لندن ....
    مبارك:والله أنك عنيد ...والحل شو
    سالم: والله ما أدري يا مبارك كيف بحل هذي المشكلة
    تموا قاعدين يرمسون في هذا الموضوع ..............


    عقب صلاة العشاء .....الكل قاعد في الخيمة .....ماعدا مبارك وسالم اللي قاعدين حتى الحين في الميلس يرمسون ...........
    بو محمد:علوم الجامعة يا شابات؟؟؟؟؟؟
    الريم:يسرك حالها ....
    محمد:وش بغيتن بالجامعة .....معثرات عماركن من الفير تسرحن صوبها ...نامن وشبعن نوم .........
    أم محمد:بالعكس الحين اللي ما عندها شهادة مالها مستقبل فهالدنيا ....
    محمد:لا ....مستقبل البنت فالعرس !!!!
    سلامة:خلاص ...أنا ماني داخله الجامعة دوروا حقي معرس من الحين
    الريم:وأنا........... أن شاء الله باجر بسحب أوراقي من الجامعة .....
    أم محمد عطت الريم وسلامة نظرة خلتهن يسكتن ...................
    وشوي أن نيرة تربع عند أمها .....
    نيرة:أميييييييييييييي ...لحقييييييييييني ...بيضربوووووووووني
    أم محمد:بسم الله شو بلاج ؟؟؟
    نيرة:سيفوه بيضربني
    وأن سيف داخل عليهم ....
    ومن شافته راحت واندست ورى أمها .....
    سيف :تعالي هني !!!!!!
    بو محمد:يالله بالستر تضرب أختك .......
    سيف:تخبرها شو سوت
    أم محمد : نيرة شو سويتي
    نيرة:ما شيء
    سيف:كذوب كابت الماي على شريط السوني اليديدة .......
    محمد:خلها أنا بشتريلك شرايط يداد
    أم محمد:اليازية وين العنود عنكن
    اليازية:راحت البيت
    أم محمد:ليش ما تعشت هني
    اليازية:قالت دوم أتعشى هنيه
    أم محمد :هذا بيتها
    اليازية:يوم بتي خبريها انه هذا بيتها
    وشوي أن سالم ومبارك طالعين من الميلس رايحين صوب الخيمة ...........
    راح مبارك سيارته ...
    سالم :وين رايح مبارك ما بتعشى هني
    مبارك:افاااااا عليك بروح أشغل المسجل
    وراح مبارك وشغل المسجل طول على الأخر أغنية عيضة المنهالي مالك عذر .....
    سعيد من سمع المسجل ربع صوب مبارك .....
    مبارك:هلا ....عاشوا
    وتم مبارك مسوي في الحوش ربشة ويواله .....وبعد ربع ساعة سكر المسجل وراح صوب الخيمة .............
    منيرة:حرام مبارك ليش سكرت المسجل
    مبارك:روحي مني لا أعطيج طرااق على رأسج هذا الكبير
    منيرة:بتشوف والله اذا طرشتني ما راح أطيعك
    مبارك وهو يضحك :والله اللي يسمعج بيقول 24 ساعة تنفذين أوامري ...
    وراح مبارك وعق سفرته وانسدح عند ريول الريم ......
    الريم :ايه قوم عني
    مبارك:حكي رأسي
    الريم:ليش أحكه فيه قمل
    مبارك:عنلاتج ....رأسي فيه شويه قشرة
    الريم:خل اليازية تحكك
    مبارك:حكي تبين تروحين عندي دبي
    الريم:قول والله .......تمت الريم تحكى رأس مبارك بقوا.......
    مبارك:الله لا يوفقج ........قطعتي شعري
    الريم:انزين ....وتمت تحكى بشوي شوي ...
    مبارك:الله تعجبيني ....أفكر أروحبج عندي لبنان
    الريم وهي تحب مبارك على رأسه :يعني أفداك أنت يا شيخ الشباب
    دخل هزاع ولد عمهم في الخيمة ....
    هزاع :السلام عليكم
    بو محمد:مرحبا الساع ....وقاموا الريال كلهم وسلموا على هزاع ....
    محمد:قرب هزاع بتعشى
    هزاع:ما تقصر تعشيت في البيت .....سيف وين شرايط السوني
    سيف:في حجرة التلفزيون
    هزاع:بروح بختار لي كم من شريط
    وشوي يصيح تلفون مبارك .....حط مبارك تلفونه على السبيكر ..
    مبارك:هلا وغلا بو شهاب
    أحمد:مرحبا ملايين وين الخاين
    في هذي اللحظة سلامة ما قدرت تتحرك يوم سمعت صوت أحمد .....صوته عــــــــذااااااااااب ....
    مبارك:وين أنت يا لحبيب
    أحمد:بنروح أنا والشباب العزبة بتروح عندنا
    مبارك:افاااااا أنا بترول السيارة كيف ما أروح.... خطفوا عليه
    أحمد:أن شاء الله ....وسكر عنه
    مبارك:يا شابات الحين يوم أنتن بلا شغله ... وحدة منكن تروح تحطلي أغراضي الضرورية وهي كالتالي (فرشاة ومعجون وكندورتين ووزارين وفوانيل ثنتين وفوطة ) وشامبو و صابون بشتريه من الدكان
    الريم:حشى ليش تشل كل هذا يوم ما شيء حمامات في البر
    مبارك:بويه الا البر مالكم ما فيه حمامات ....البر اللي بنروح له .... فيه حتى المكيفات فيه
    الريم:خلاص خلنا نروح عندك
    مبارك:عنلاتج ...قومي سوي اللي أقولج عليه
    سلامة:لا أنا بروح استريحي ريموه
    مبارك:أن شاء الله بتروحين عندي دبي
    الريم:وأنا وين رحت
    مبارك:أنت قعدي في البيت
    الريم:لا والله الحين تقول بتوديني دبي ولبنان
    مبارك:يوم بتعرسين ..بعريس الغفلة خله يوديج...
    الريم:كذوب
    راح مبارك العزبة عند أحمد والشباب ......سالم راح عند ميلس خويه عبد الله علشان ينسى موضوع شوق شوي .......


    الساعة 10 كانت اليازية تدخل كل شوي حجرة .....
    سلامة:خذي شهيق وزفير وروحي صوب الحجرة اللي قدامج قولي طلبج بسرعة وتعالي ...
    اليازية:أخاف أمي تردني
    سلامة:أبوي عندها ........ الله نفسي أدخل الإنترنت كل يوم وتكلم عندي ربيعاتي في المسنجر.....
    الريم:بخبر عليج مبارك أنج بتكلمين ربعج على المسنجر ....
    سلامة:لازم تغثيني بمبارك
    اليازية:سكتن خليني أركز شو راح أقولهم
    راحت اليازية ...حجرة أمها وأبوها ودقت الباب ....
    بو محمد: أدخل
    دخلت اليازية وسكرت الباب وراها ....
    الريم:يعلج الموت الحمر ياليازية ابا أسمع بوضوح ...
    قعدن الريم وسلامة قدام الحجرة .....كانن حطات أذونهن على الباب علشان تسمعن كل شيء ...
    راحت اليازية وقعدت عدال أبوها في السرير ......
    بو محمد:شو عندج ياليازية ..
    اليازية وهي تحبه أبوها على رأسه :أبوي طلبتك طلبه ولا تردني
    بو محمد:تأمرين أمر شو تبين يا بنتي
    اليازية وهي مرتبكة:أبا لاب توب
    بو محمد:قلتلج أن شاء الله بشتريلج
    اليازية:أريده بسرعة لان الاستاذ قاعد يشرح للبنات عليه وأنا حتى الحين ما عندي
    في هذي اللحظة طلعت أم محمد من الحمام .....وشافت اليازية ...
    أم محمد:خير اليازية عسى ما شر ..
    اليازية:سلامتج أمي
    بو محمد:اليازية تبيني أشتري لها كمبيوتر صغير
    أم محمد:اللي يغازلون فيه والله ما يطيح بيتي
    اليازية:أمي من قالج أنهم يغازلون فيه ...والله الجامعة طالبته منا
    أم محمد:مبارك ما بيكذب عليه
    بو محمد:أن شاء الله خير
    اليازية:يعني شو بتشترولي ولا بسحب من الجامعة
    بو محمد: خير أن شاء الله ............
    راحت اليازية وطلعت من الحجرة وهي تصيح على أفكار أمها الغريبة .....
    راحن وراها سلامة والريم ......
    دخلت اليازية حجرتها وانسدحت في السرير وهي تبكي .............
    سلامة:والله قطعتي قلبي ياليازية لا تبكين ..
    الريم:لوم الا رخيصة دمعتج عندج ياليازية ...... لا تبكين والله أبوي بيشتريلج
    اليازية:تعبت من كثر ما قولهم ابي لاب توب
    سلامة:لحظة
    دقت سلامة لمبارك .......صاح التلفون .....بس ما حد يرد ...... وبعد حشرة سلامة ....رد على التلفون
    أحمد:آلوووووووووووووووو
    سلامة:آهلين ...هذا تلفون مبارك
    أحمد:ايوه ...بس مبارك ماهو موجود الحين ....
    سلامة:أوكية ....مع السلامة
    أحمد:بخليه يتصل فيج
    سلامة وقلبها يدق بقوا :مشكور يالطيب ....مع السلامة
    أحمد:في أمان الله
    سكرت سلامة من أحمد وكان كل تفكيرها فيه .........
    الريم:حوووووووووه ...من كلمج
    سلامة انتبهت لكلام الريم:خويه ....مبارك ما هو هناك
    وشوي أن تلفون اليازية يصيح .....
    مبارك:آلوووووووو
    سلامة:أهليين مبارك
    مبارك:خلصيني ليش مسويه تلفون
    سلامة:اليازية تصيح
    مبارك:وأنا شو خصني
    سلامة:أنت أساس البلاء
    مبارك:تكلمي عدل لا أسكر في ويهج
    سلامة:اليازية تبا لاب توب ...وأمي قالت ما راح تشتريلها لأنك أنت قلت لامي أنهم يغازلون فيه
    مبارك وهو يضحك: هههههههه والله أنج رايقة
    سلامة:حرام عليك مبارك اليازية محتاجة لها عليه وايد واجبات ما سوتهن
    مبارك:وتكتب الواجبات أنا شو خصني
    سلامة:الواجبات لازم تسويهن على الكمبيوتر
    مبارك:خلاص يوم بيي من البر بكلم أمي ....مع السلامة .........وسكر في ويها
    سلامة:سكر في ويهي
    اليازية وهي تمسح دموعها :شو قالج
    سلامة:يوم بيوصل من البر بيكلم أمي
    الريم: أنا بروح أنام
    سلامة:خذيني معاج
    أما اليازية تمت تكمل الصياح .....والريم راحت في سابع نومه (( تموت على النوم )).....وسلامة بدلت ولبست بيجامه وفتحت دفتر الخواطر وراحت تكتب ...... وتقول في خاطرها اليوم سمعت صوته مرتين ليته يحس فيني .........عذاب هذا الانسان ..

    كل الأصوات غابت وأنت صوتك بقى صوتك اللي على صمت ....الطريق اكتبه
    اسأل الســــــــاعة متى ...نلـــــــتقي واسهل الوقت بغيابك يصير اصــــــــــعبه

    سكرت سلامة دفتر الخواطر لانه عليها قومه من الصبح علشان تروح المدرسة .........................


    ****************************
    الظهر كان سالم قاعد في الصالة وهو يشرب كابتشينو ما لها نفس حتى يتكلم .......
    أم محمد:سالم عني أفداك ...تروح تيب العيال من المدارس والبنات من الجامعة
    سالم :ومحي الدين وينه
    أم محمد: راح العزبة
    سالم:أن شاء الله ....
    راح سالم وياب سيف ونيرة ومنيرة وسلامة من مدارسهم وراحوا الجامعة علشان يبون الريم واليازية والعنود ردت عند راشد أخوها .....
    الريم:اتصلي بسالم أمكن وصلوا
    اليازية:حشى غير زحمة اليوم .... واتصلت بسالم وقالهن انه هو برى ..............
    وركبن السيارة .....
    الريم بضحك :ليش ما تأخرتوا أكثر .....
    اليازية:ايه خليلي مكان يوم الحين مأخذه المكان كله ريموه
    سالم:والله يا الريم أنا ماني دريولج علشان تقولين لي.... ليش تأخرت
    الريم:والله ما.....
    سالم وهو يقطعها في الرمسة :سكتي.....لا الحين أنزلج في الشارع
    الريم وشكلها بتصيح :نزلني عادي عندي
    سالم:الريم لا تردين عليه في الرمسة
    الريم:ياي بغيضة
    اليازية وهي تشاور بالريم :سكتي عنه لا يضربج
    الريم تمت تبكي لان أول مرة سالم يكلمها جذي .......
    وشوي يصيح تلفون سالم ....
    شوق :هلا سالم
    سالم:آهليين
    شوق:اشحالك حبيبي
    سالم :الحمد لله ...أخبارك انت ((يكلم شوق على انها ريال))
    شوق: ما شي الحال ...
    سالم:...وين
    شوق:أنا في الفراش حيل تعبانة يا سالم ...
    سالم:افاااااا ليش
    شوق:ما دري أحس أن أمي وأبوي مخبين عليه شيء
    سالم:مثل شو
    شوق:ما أدري.....سالم متى بتي دبي ابا أشوفك
    سالم:الحين ما أفكر أني أشوفك
    شوق:ليش ...زعلان
    سالم :لا حشى ...بس أمر بشوية ظروف
    شوق: ظروف ...شو خبرني
    سالم: خلاص أكلمك بعدين ...شيء في الخاطر
    شوق:سلامتك ...يا قلبي
    سالم:الله يحفظك
    شوق:في أمان الله
    وسكر سالم من شوق وهو يسمع الريم تبكي وتحرطم .....وصار متلوم فيها وايد ........وصلوا البيت وراحت الريم فوق تبكي ولا سلمت على أمها وأبوها .....وسلامة واليازية دخلن حجرهن بعد ما سلمن على أبوهن و أمهن ........ وراحن ترقدن أما الصغار قاعدين تحت يتغدون ..........
    أم محمد:شو فيها الريم تبكي ؟؟؟
    ما حد رد عليها .....
    أم محمد: ليش ما ترمسون
    راحت منيرة وشاورت أمها في أذنها وخبرتها بالسالفة ....وسالم قعد يضحك عليها على حركة منيرة .......
    أم محمد:حرم عليك يا سالم أنت تدري أن الريم تتحسس من كل شيء
    سالم:والله يا أمي غصبن عني
    أم محمد:روح راضيها اذا غصب عنك
    سالم:أن شاء الله
    وراح سالم فوق علشان يراضي الريم ....ولقي الريم قافلة الباب ومشغلة المسجل (( راشد الماجد))** ودي أبكي** أغنية حزينة ....كل ما تسمعها الريم وهي حزينة تصيح من خاطرها لانها ترحم حالها والأغنية تساعد على البكاء!!!!!!
    ودي أبكي
    لين ما يبقى دموع
    ودي أشكي
    لين ما يبقى كلام
    من جروح صارت في قلبي تلوع
    من هموم حرمت عيني المنام
    انطفت في دنيتي كل الشموع
    والهنا ما يوم في دنياي دام
    غربتي طالت متى وقت الرجوع
    كل عام أمني أحلامي بعام
    إن شكيت الحال ماحد لي سموع
    وان سكت الناس زاد وني ملام
    طال صبري والزمن عيا يطوع
    والرجا بالي عيونه ما تنام

    دق سالم الباب بس الريم ما رضت تفتح ........
    سالم:ريموه فتحي الباب بخبرج شيء .....ريموه بطلي..... أنتي الخسرانة ...
    الريم ما رضت تفتح الباب .... وراح سالم عنها ......

    العصر ....
    صاح تلفون البيت و ردت عليه نيرة......
    نيرة:ألووووووووووووو
    سارة:أهليين
    نيرة:من أنتي
    سارة:وين سلامة
    نيرة:راقدة
    سارة :خلاص خبريه أني اتصلت عليها
    نيرة:من أقولها
    سارة :خبريها أني سارة
    وشوي يدخل مبارك الصالة ويشوف نيرة تتكلم في التلفون .
    ويسحب منها التلفون بقوا ...... في هذي اللحظة راحت نيرة تخبر سلامة ...
    مبارك:ألوووووووو
    سارة:هلا ....سلامة هنيه
    مبارك: هلا وغلا بشيخة الحلوات......أقول من يبيها
    سارة:قولها رفيجتها وراح تعرف
    مبارك:لا ياحبيبة أمج ....أنا لازم أعرف أسماء صديقاتها
    سارة:خلاص راح أدق بعدين
    مبارك:افاااااا عليج بروح أخبر سلامة ...لحظة....(((وحط على السبيكر وقعد يتسمع شو راحت تقول.... اللي كانت سارة قاعدة تكلم مع حد من خواتها)))...
    دخلت نيرة على سلامة وشافتها تمشط شعرها .....
    نيرة وهي تفتح الباب:سلامة سارة تريدج على التلفون ....
    سلامة:على أي رقم سوت تلفون
    نيرة:رقم الصالة اللي تحت .....مبارك قاعد يكلمها
    رحلت سلامة تربع في الدري وشافت مبارك ماسك السماعة ....
    سلامة:يا الخبيث ...شو تسوي
    مبارك:سلامتج ....بس شفت التلفون مو مسكره سماعته .... وسكرتها (((مبارك سكر في ويه سارة))
    سلامة:من متصل ...
    مبارك:والله ...ما أدري
    سلامة وهي تشوف الكاشف وتعيد الاتصال لسارة.......
    سلامة:أهليين ...سويرة
    سارة:هلا ....سلامة
    سلامة:كم مرة قايلتلج اتصلي على الصالة اللي فوق
    سارة:اتصلت بس ما حد يرد عليه
    سلامة:خلاص الحين سكري وبروح أدقلج من فوق ..
    سارة:أن شاء الله
    سلامة:في أمان الله
    قامت سلامة تبي تروح فوق ....
    مبارك:تعالي وين رايحة
    سلامة:بروح فوق أكلم ربيعتي
    مبارك:ليش ...ما تكلمينها هني
    سلامة:أنا حرة ما ابا أرمسها هني
    مبارك:لا يكون تسوين شيء من وراي
    سلامة:مثل شنو
    مبارك:تكلمين ريال
    سلامة وهي تمسح على ويها :استغفر الله العظيم
    مبارك:أحذرج يا سلاموة
    سلامة:أنزين..... فهمت وصايا أم سلمة حفظتهن
    وراحت سلامة تكلم سارة علشان تحددا معها المعلمين اللي راح تدرسن عندهم .....
    ********************

    الريم كانت تتمشى في الحوش وتغني ...ودخل راشد الحوش وشاف الريم اللي كانت معطيته ظهرها .......
    راشد في خاطرة :عنلاتها ما حلى جسمها ....آآآآآآآآآآآه فديتج يالريم ....فهاللحظة قبلت الريم وراها وشافت راشد ...
    راشد:السلام عليكم
    الريم:وعليكم السلام
    راشد وهو مبتسم :أشحالج الريم
    الريم:بخير ...أنت اشحالك
    راشد:يسرج الحال يا لغالية
    الريم وهي مبتسمة :قرب في الخيمة راشد
    وقربت الريم براشد في الخيمة اللي كانت فيها القهوى والشاي والفوالة ......
    وراشد والريم تموا ساكتين .....راشد يريد يرمسها الا يخاف حد من خوانها يظهر من بيتهم .....
    راشد :أخبار الدوام
    الريم وهي منزلة رأسها :زين.....الحمد لله
    راشد :الريم أنا بقولج شيء ..........فهاللحظة دخل مبارك ....
    مبارك وهو مستغرب:السلام عليكم
    راشد:مرحبا الساع ...اشحالك مبارك
    مبارك وهو يطالع الريم بنظرة استحقا ر :الحمد لله ....أستريح راشد ...
    قعدوا الشباب وطلعت الريم من الخيمة وراحت فوق لقت سلامة حتى الحين تتكلم في التلفون ويلست عندها وهي تتحرطم ...
    سلامة وهي تسكر السماعة :شو بلاج تتحرطمين ...
    الريم:يعني على من
    سلامة:ما أدري عنج
    الريم:على هادم اللذات
    سلامة وهي تضحك على الريم :من هو هادم اللذات
    الريم:مبارك ...أقول ليش يا من البر بسرعة على بالي بيقعد 3أيام
    اليازية وهي طالعة من حجرتها :السلام عليكم
    الريم +سلامة :وعليكم السلام
    وقعدن البنات تسولفن وتضحكن.... ويات بعد صلاة المغرب العنود وهي متكشخة وحاطة ماكياج ......


    مبارك وراشد وسالم في الخيمة يسولفون وشوي يصيح تلفون مبارك ...................
    مبارك:ألوووووووو
    منى:هلا حبيبي وينك أنت
    مبارك وهو يحط ميكرفون :موجود يا قلبي أنت وينج
    منى:تدري أني أمس سهرانة ..على بالي راح تتصل فيني
    مبارك:قسم بالله أني راحت أمس العزبة وما كان فيه أرسال ...
    منى :خلاص صدقتك ...الحين وين أنت يا عمري ؟؟
    مبارك وهو يضحك :في البيت
    منى:راح تروح العين مول
    مبارك:ما فيني
    منى:ابا أشوفك ضروري
    مبارك:خير عسى ما شر
    منى:ما شيء شر بس ... اشتقتلك و ابي أقولك أني أحبك مووووت
    مبارك:خلاص سمعتج ...ما يحتاج أني أشوفج
    منى:تدري اليوم البنات يقولن أني أشبه شاكيرا يوم صبغت شعري ...(((تبي تقول لمبارك أنها صبغت شعرها))
    مبارك:تخسي شاكيرا واللي يابتها...والله ما تسوى ظفر ولا ملمح من ملامحج يا حبيبتي أنت أحلى عنهن كلهن يا بعد قلبي التعبان .....
    سالم :والله أنك تعرف تكذب
    مبارك وهو يضحك ويأشر لسالم علشان يسكت ............
    منى: هههه ... يع شهالكلام ما تعرف تغازل ................
    مبارك:افاااا الحين أنا ما أعرف أغازل ما عليه يا منى
    منى :أمزح يا حياتي ....
    مبارك :على فكرة أنا ملك المغازلة
    منى:يعني تعترف أنك كلمت قبلي
    مبارك:فوق ما تتصورين
    منى:أوكيه ....باجر الاربعاء أجازة
    مبارك:شو يعني
    منى:باجر تعال أخطبني من أبوي ...
    مبارك:هاه شنو
    منى:ما قلت شيء غلط ...خل علاقتنا رسمية
    مبارك:مع السلامة ....وسكر في ويه منى
    مبارك وهو يكلم سالم وراشد: بنات أخر زمن
    راشد :والله يا مبارك أنك عايش حياتك .........تم مبارك يضحك على سوالف منى ...
    مبارك:عرفت .. يا راشد تقولي تعال العين مول ليش
    راشد:لا حشى
    مبارك:علشان تروح بي كل ساعة محل ... وتقول (((مبارك يقلد منى ))) حبيبي ابا عطر ...خاطري في ساعة ....شو رأيك في هذا الروج والبودرة ..حلوة هذي العباية صح !!!!
    مبارك:والله أني أعلنت إفلاسي...أ دخل العين مول بوكي فيه 5ولا 6ألف أطلع مافيه الا العشور(10) والخموس(5)
    تموا سالم وراشد يضحكون على سوالف مبارك مع البنات ..................


    في بيت بو راشد ........
    كان محمد و بو محمد .....بو راشد قاعدين في الصالة .....وعفراء وأم راشد وأم محمد قاعدات في الصالة الداخلية ....
    محمد:والله يا عمي أنا غلطان في حق عفراء ..... وأن شاء الله فاله طيب باللي تأمرني فيه أنا حاظر....
    بو راشد:والله أنك يا محمد ما غلطت في شيء الا النسوان تبين كل أوامرهن منفذه
    بو محمد:الزمان تغير يا خوي
    وشوي يصيح بو راشد لعفراء علشان تي في الصالة ....
    سلمت عفراء وقعدت عدال أبوها .......
    بو محمد:يا عفراء أن شاء الله محمد بيسوي اللي تبينه
    محمد:السموحة يا عفراء .............وأن شاء الله ما يستوي خاطرج الا طيب
    تعذر محمد لعفراء ووعدها أنه راح يسويلها قسم في الحوش ....
    أما أم محمد :أتصلت حق اليازية ....
    اليازية:مرحبا أمي
    أم محمد:مرحبين اليازية
    اليازية:علومج أمي
    أم محمد :اليازية روحي أنتي و خواتج ونظفي قسم محمد كله وعطريه ودخنيه....
    اليازية:ليش أمي ...شو مستوي
    أم محمد:عفراء بتي البيت
    اليازية:شو فيها عفراء
    أم محمد خبرت اليازية بالسالفة ....وراحت اليازية وخبرت البنات بالموضوع كله ورحن وسوين اللي قالتلهن أم محمد عليه....
    الريم :صدج حنا أغبياء كيف ما لاحظنا أن عفراء زعلانة من محمد
    العنود:كيف و أنا في نفس البيت ما لاحظت عليها أنها غضبانة..... واذا تكلمن عندي هي وأمي ما طرين السالفة عندي ......
    اليازية:سلامة بس من العطر ...بيختنقون
    سلامة:أحسن خليهم يجددون الحب والغرام
    الريم:والله وصرنا نتكلم عن الحب لا يكون سلامة تحبين من ورانا
    سلامة وهي مستحية :يا ليت بس ما لقيت حد يحبني
    الريم وهي رافعة أيدينها فوق :الله يرزقج اللي في بالج ويرزقني اللي في بالي يا رب
    اليازية:و أنا والعنود ليش ما تدعيلنا
    الريم:يوم بتصلين أدعيلج وأدعي للعنود
    اليازية: أنزين ,,,أخر وحدة تبند الليتات
    نزلن البنات تحت في الخيمة عند سالم وراشد ومبارك .....
    الريم :أنتي دخلي الاول أنا استحي
    سلامة وهي تغمز :يالله تستحين من منو ...
    الريم:ما راح أدخل
    سلامة: أنزين ....الله لا يوفقكن أنا بدخل ..
    ودخلن البنات عندهم في الخيمة وسلمن وقعدن .....
    مبارك:لعبتن بعطور من
    العنود:حرام عليك حنا نلعب
    مبارك:ريحتكن عطر ...قولن لعبتن بعطر منو
    اليازية:عطرنا حجرة محمد وعفراء ....عندك مانع
    مبارك:ليش رضت عفراء
    سلامة:اها
    سالم:ريموه تعالي هني
    الريم:ما ريد
    سالم: تعالي ابا أقولج شيء .....
    الريم:غصب ..
    راح سالم وقعد عدال الريم وحبها على خدها !!!!
    سالم:الريم سامحيني
    الريم:وخر عني ...ما راح أسامحك حتى يوم القيامة
    سالم: حرام عليج ...أطلبي وأتمني وأنا بنفذه.....
    راحت سلامة وشاورت بالريم .....
    الريم:لا بايخ ابا شيء ثمين
    راحت اليازية وشاورت للريم علشان سالم يشتري لاب توب حقها ....
    الريم:أنتي اللي راح تستفيدين يا قلبي
    وبعد تفكير عميق ........
    الريم :خلاص قررت
    سالم:شو
    الريم:لازم تنفذه علشان أسامحك
    سالم:قولي شو قررتي
    الريم:قول والله يا سويه
    سالم:والله يا سويه
    مبارك: حزن ....لا بارك الله فيج قولي شو تبين
    الريم:سالم ....قوله لا يدعي عليه
    سالم:مبارك لا تدعي على ريموه
    الريم:لا تقول ريموه
    مبارك:طلعي وشلي البقر عندج !!!! بــــــــــــــرع
    سلامة:وأنت ليش تحرق أعصابك على الفاضي
    راشد:خلاص سكتوا ...قولي الريم شو تبين
    الريم وهي منزلة رأسها :أخاف سالم ما راح توافق
    مبارك:اذا سالم وافق أنا ما راح أوافق
    سالم:خلصيني ولا ما راح أوافق
    الريم:صدج
    فهاللحظة وقف مبارك وقالهن تطلعن برع ....
    الريم:والله ما أطلع
    سالم:الريم قولي بيأذن العشاء
    الريم وهي مغمضة عيونها : نبي نروح ..........
    سالم:وين
    الريم:دبــــــــــــــــــــــــي غدوه ونقعد حتى يوم اليمعة
    سالم :من عيوني
    مبارك:لا ما شيء روحه
    الريم:أنت مالك خص
    سالم:خلاص باجر بروح كلنا .....................
    الريم وسلامة واليازية ميتات من الفرحة يوم بتروحن دبي ...
    العنود:اه يالقهر وأنا ابا أروح عندكم
    اليازية:سألي أمج أمكن توافق
    راحت العنود البيت علشان تتخبر أمها اذا عادي تروح عند قوم سالم أو لا ....
    العنود:أمي حرام عليج خليني أروح
    أم راشد :أنا قلت لا يعني لا ما تستحين تروحين عند الريال
    العنود:قوم اليازية عندي ...عادي
    عفراء وهي تحط مكياج :فضيحة ...العرب شو راح يقولون .......اذا بيرحون ويرجعون في نفس اليوم عادي بس هم بينمون ليلتين في دبي ............
    راحت العنود حجرتها وهي تصيح اللي ما قدرت تقنع أمها بأي طريقة ..... لان أمها ما خلتها تروح دبي عند بنات عمها..

    بعد صلاة العشاء يت عفراء عند محمد البيت .......... وكانوا الكل قاعدين في الصالة ..........
    مبارك :يا مرحبا توه أنور البيت
    عفراء :منور با هله ..............
    وراحن البنات وسلمن على عفراء وعقبت راحت عفراء و سلمت على الصغار ....
    اليازية:و الله ما درينا الا اليوم أنج غضبانة
    الريم وهي تأشر على محمد: حد يزعل من هذا القمر ...
    راحت أم محمد وغمزت الريم واليازية علشان تسكتن .......................
    صاح تلفون سالم ..........سالم من شاف الرقم طلع برى ..
    الريم:نفسي أسال سؤال ليش يا مبارك يوم تصيح تلفوناتكم تطلعون برع ........
    مبارك:يا حبيبة قلبي ..اذا صاح تلفونه أي ريال و قام من مكانه....... فتأكدي مليون بالمئة أنها بنت ....
    الريم:يعني أنتم تغازلون
    مبارك:لا معلوماتج غلط .... تعتبر مجرد صديقة
    الريم:يعني نحنا لازم يكون عندناboy friends علشان نتعادل في هذي المسألة
    مبارك وهو يقوم من مكانه :عنلاتج يا الخايسة ...هذا اللي قاصر
    الريم من شافت مبارك قام راحت تربع صوب الدري ......
    مبارك وهو يبطل الدريشة :محمدوه ...ما صار عشاء صار سحور
    محمدوه معصب :صبر شوي الحين خلاص
    مبارك:بصبر بشوف أخرتها عندك
    سالم يرد على شوق ..........
    سالم :أهليين شوق
    شوق:هلا قلبي ....أشلونك
    سالم:الحمد لله
    شوق:ليش ما اتصلت فيني
    سالم:مشغول كنت
    شوق:بشو
    سالم:شوق انا خبرت مبارك بعلاقتنا
    شوق:أحسن ...متى راح تي دبي
    سالم:أن شاء الله باجر ..عندي خواني
    شوق:ليش خوانك
    سالم:موعدهم أني أوديهم دبي
    شوق:مرحبا الساع
    مبارك وهو يشوف سالم يتكلم في التلفون :يا سالم ....سلم على حبيبة القلب ......سالم وهو يأشر لمبارك من عيوني .....
    سالم:شوق مبارك يسلم عليج
    شوق :الله يسلمك ويسلمه من الشر
    سالم:أقول حبيبتي البطارية ضعيفة
    شوق:أوكية مع السلامة
    سالم:في أمان الله ......
    محمد كان يعطي الريم نظرات على الرمسة اللي قالته لمبارك ......والريم كانت خايفة لا يعصب عليها محمد وبعدين يروح لسالم ويقوله ويكنسل الرحلة لدبي ((يسويها ابن اللذين ))....
    الريم حست أنها قالت كلام ما هو زين قدام خوانها :مبارك سامحني كنت أمزح عندك
    مبارك:خلاص سامحتج ....بس تعالي فصي ريولي
    دخل سالم الصالة وقعد يسولف عندهم..... أما الريم قعدت تفص ريول مبارك ............
    مبارك:الله يغربلك يا سيف من زمان ما شفته وينه لا يكون مات ...
    بو محمد:صدقه مبارك هذا الصبي ما يقعد عندنا وايد ... سلامة روحي خبريه يي يتعشى عندنا.. ما شيء عشاء في حجرة التلفزيون من اليوم ورايح ...
    وراحت سلامة حجرة التلفزيون علشان تقول لسيف يي يتعشى عند قوم أبوة ............
    سلامة:سيف يقولك أبوي تعال داخل الصالة ...
    سيف: ما ابا عشاء خليني ألعب
    سلامة:أبوي يقولك تعال
    سيف:برا خليني ألعب زين
    وراحت سلامة وخبرت أبوها أن سيف ما يريد عشاء ويريد يلعب ...
    مبارك:أنا بروح له الخايس ...
    راح مبارك لسيف في حجرة التلفزيون ........
    مبارك:سيفوه سكر السوني لا أكسرها فوق رأسك
    سيف:بلعب هذا الدور وبسكرها
    راح مبارك وسكر السوني والتلفزيون وقاله يالله قدامي..... راح سيف عند مبارك للصالة وقعد وهو مبرطم .....
    أم محمد: كل يوم أقوله ألعب ساعتين ولا ثلاث ساعات في اليوم ما يطيعني
    بو محمد:سيف دوم تلعب سوني يا ولدي ما هو زين ...قمت من كثر ما تلعب ما نشوفك مرة
    مبارك:بي ضربك الصرع من السوني
    أم محمد :بسم الله على ولدي
    بعد ما خلصوا عشاء تموا قاعدين في الصالة يضحكون ويسولفون .......
    فهاللحظة قم محمد وقامت ورآه عفراء .....
    مبارك وفيه ضحكه :وين رايحين تو الناس .............
    محمد:والله اني تعبان ما نمت الظهر....
    مبارك:خلاص عذرتك
    وراحو محمد وعفراء حجرتهم ...و بو محمد و أم محمد حجرتهم .....
    أما الشباب كانت السهرة توها بادية عندهم ......على الساعة 11 نيرة ومنيرة وسيف ناموا ....أما الريم وسلامة ومبارك واليازية وسالم رحوا في الصالة الي فوق علشان ما يزعجون أمهم وأبوهم اللي نايمين .............

    كانوا سالم ومبارك منسدحين تحت التلفزيون و يتابعون فلم انجليزي على ال mbc 2 ......
    أما الريم واليازية وسلامة قاعدات صف على كرسي طويل ورآهم ......
    فهاللحظة طلع في الفلم لقطات وايد جريئة... خلت البنات فتحات ثميهن.. بس مبارك اللي ماسك الريموت ما بدل القناة ,,,,,
    سلامة:الله يلعن ........ شوفي ريموه شو يسوون .... واليازية كانت ميتة من الضحك على تعليقات الريم ....
    الريم وهي تمثل أنها معصبة:ايه بدل مبارك ما تستحي تشوف هذا ((تأشر عل التلفزيون ))
    سالم وهو يضحك :قوية
    مبارك وهو يضحك :عادي شوفيها
    اليازية:و فيها ضحكه .... هذا خياس عيب نشوفه
    مبارك: سكتن مو أنا اللي أدخل صالة سالم وأشوف هذي الأفلام من تحت لتحت .... على بالكن ما أعرف شيء
    البنات سكتن ما تكلمن لأنهن حسين أن مبارك راح يحرجهن لو تكلمن أكثر في الموضوع ..................



    ^&^((الجزء السابع))^&^
    الساعة 2 ونص فالليل .... ....

    كانوا قاعدين يقلبون في القنوات ، بعد ما خلص الفلم اللي على ال mbc 2 ......
    وشوي يصيح تلفون مبارك وكانت منى ......

    منى :مرحـــــــبا ملايين
    مبارك:مرحبا الســـــاع ....
    منى :اشحالك يا حبيبي
    مبارك:بخير الحمد لله ...
    منى: وين أنت يا قلبي
    مبارك:الا في الدار ..
    منى : أخبارك
    مبارك: لحظة .....وشل سماعة التلفون بعيد عنه ........و يأشر لسلامة علشان تي عداله...
    سلامة:شو تبي .....
    مبارك :سكتي .....ويوم أقولج تكلمي تكلمي
    سلامة:أنزين
    مبارك من بعد ما رجع السماعة : فديـــــــــــــــــــــت روووووحج أنا ....
    منى كانت مصدومة ....واليازية والريم وسالم كانوا ميتين من الضحك ...
    مبارك:لا لا لا لا لا ما أصبر عنج .....دخيييييييييييييلج هاتي ايدج ...
    وكانت سلامة تطالعه بنظرات نقمة .....
    مبارك:فديتتتتتها أنا ...
    منى:مبارك من عندك ..........
    مبارك تقرب من سلامة وحبها على خدها وهو يسمع منى البوسة :فديت أنا هذا الخد الوردي ....
    منى :مبـــــــــــــــــارك
    مبارك:هلا والله
    منى:من عندك
    مبارك:شو خصج أنتي
    منى:تواعد من وراي يالسبــــــــــــــال
    مبارك:سبال في عينج يا بنت الفقر
    منى:أنا بنت فقر ما عليه ما شفت يا بروك ؟؟؟؟
    مبارك:روحي دوري على غيري يصرف عليج يا بنت الفقر ....
    منى :الله لا يوفقك
    مبارك سكر في ويه منى ....وتموا الكل نافقعين من الضحك على سوالف مبارك على الساعة 3الفير راحوا الكل ينامون لانه باجر بيرحون دبي .................


    *******************************

    أشرقت الشمس على دولة الإمارات،،، و وزعت نورها على كل البلاد ..................
    مدينة العين ،،، الساعة 12 ونص الظهر .....
    الريم:يالله .... الواحد ما يعرف ينام مرتاح حتى في الإجازة .....
    سلامة: يا لبقرة ....قومي رتبي أغراضج أمكن بعد الغداء نروح دبي.... ما راح تلحقين ....
    الريم:طلعي برع لا أخليهم يكنسلون السيرة !!!
    سلامة: والله دنيا ..... واستولج رأس يا ريموه .....
    سلامة سكرت الباب على الريم وراحت ..........


    *************
    راحت سلامة من عند الريم ونزلت تحت عند أمها وعفراء واليازية اللي قاعدات في الصالة ....
    سلامة وهي تنزل من الدري :صباح الخير ....
    أم محمد:مرحبا الساع بسلامة
    اليازية:شو صباح الخير لازم تقولين مساء الخير
    سلامة:الحين قمت من النوم ....يعني عندي الصبح كيفي ....
    راحت سلامة وسلمت على أمها وحبتها على رأسها .....
    سلامة:اشحالج أمي ....اشحالج عفراء
    عفراء :بخير الحمد لله ....
    أم محمد:الحمد لله ....وين ريموه عنج
    سلامة:نايمة ....
    أم محمد:حتى الحين ...متى أمس نمتن!!!!
    سلامة وهي تطالع اليازية :ما أدري أمكن الساعة 1 ....
    عفراء:قمت الساعة 2 و نص علشان أشرب ماي ... سمعت ضحك مبارك شال الدنيا .....
    سلامة واليازية ما تكلمن ...أما أمهن عطتهن محاضرة .....
    أم محمد:السهر دوم ما هو زين يا بناتي .....
    اليازية:اليوم أجازة عادي لو نسهر حتى الصبح .......
    أم محمد:قومي سلامة ..... خلي سالم ومبارك يقومون علشان يلحقون على صلاة الظهر .......
    راحت سلامة غرفة مبارك .....................وفتحت باب الحجرة اللي كانت باردة ... وراحت صوب السرير ......
    سلامة وهي تضرب بأيدها الفراش :مبارك قوم صلاة الظهر بتفوتك .....
    مبارك في سابع نومه ^_^ .....
    سلامة وهي تمط الفراش :مبارك أمي تقولك قوم ....
    انتبه مبارك أن حد فوق رأسه ويمط عنه الفراش ....يوم شاف أنها سلامة قعد يتحرطم ويدعي عليها ........
    مبارك:والله يا سلامة اذا ما طلعتي الحين لا أضربج ضرب عمرج ما شفتيه .....
    سلامة:الصلاة
    مبارك:خلاص صليت
    سلامة:يا لكذوب ...الحين أذن الظهر.....
    مبارك:طلعي بـــــــــــــــــــــــــــــــــرع .....
    طلعت سلامة وهي متغيضة على مبارك(( و تقول في خاطرها يا ويلك الا أنت اذا ما صليت )) .....
    راحت سلامة صوب حجرة سالم ,,,,فتحت الباب وراحت صوب السرير ولقت سالم قايم من النوم وهو في الحمام ويوم قدها بتطلع من الحجرة .....شافت تلفون سالم يصيح ........
    سلامة راحت تشوف من متصل .......
    شافت سلامة في شاشة التلفون {{حــــــــــــــبــــــــــــــــــيــــــــــــب ي يــــــــــــتصـــــــــــــــــــل بـــــــــــــــــــك }}
    يوم شافت المتصل .... حطت التلفون وطلعت من الحجرة وهي مصدومة .......
    راحت سلامة حجرتها وهي تفكر من هي حبيبه سالم ......أمكن العنود .....لا العنود مستحيل تكلم سالم ...........وكان مليون سؤال يدور في رأس سلامة .................

    **************************
    بعد الغداء الكل محتشر لأنهم بيرحون دبي دار الحي .................
    الريم:وين عباتي ..........
    سلامة:أنا بلابسها حرام عليج .....
    الريم:فصلي عباءة حقج ...... فلوس أبوي وايد .....
    دخل مبارك عليهن وكان شكله قايم من النوم .....
    مبارك:السلام عليكم
    ما حد رد على سلام مبارك ........
    مبارك:حوووووووووووووه ليش ما تردين على سلامي ....
    الريم انتبهت لمبارك :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .....
    مبارك: وين الغداء ...
    سلامة :شلوه المطبخ .....
    مبارك:لا والله .....
    سلامة: والله صدج تشوف قدامك مواعين وصحون ......
    مبارك:الحين تروحين تخلين محمدوه يب الغداء في الصالة .....
    سلامة :ما فيني توني متسبحة ... و اذا دخلت المطبخ بتصير ريحتي خايسة .....
    مبارك:من راح يشم ريحتج ....يالله الحين تروحين ....
    سلامة مبوزه : أنزين ......................
    راحت سلامة وخلت محمدوه يودي الغداء لمبارك في الصالة .........
    سلامة وهي على باب المطبخ :محمدوه مبارك يريد غداء في الصالة .....
    محمدوه وهو معصب :ليش ما فيه أكل أول
    سلامة:هو نوم أول .........الحين قوم
    محمدوه تم يتحرطم بالهندي ..........
    راحت سلامة ودخلت الصالة........ وهي تتحيال في الريم علشان تلبس عباتها .....................
    سلامة: حرام عليج الريم بس اليوم ....
    الريم:غصب ما أريد ....
    مبارك وهو يسمع الحوار اللي يدور بين الريم وسلامة .....
    مبارك :خليها تلبس عباتج ما بتموتين ......
    الريم :كيفي ما أريد ....
    راحت الريم عنهم .....أما سلامة قعدت تتحرطم................

    الساعة 2 ونص الكل في السيارة متوجهين لدبي ............
    أم محمد كانت عند باب الصالة :سالم ما وصيك في خوانك ...
    سالم:لا توصين ...هم في عيوني ....
    مبارك :الريم ترى سالم بيوديكم حديقة الحيوانات عند خوانكم .....
    الريم:أنت الحيوان مكانك في ((zoo)) مو نحنا
    تم مبارك يضحك عليهم لانهم متزاحمين في السيارة .... سالم وأخوانه(((اليازية والريم و سلامة وسيف ومنير ونيرة ....أما سعيد ما راح لانه صغير))....................................

    {{* مسكوا خط من العين لدبي *}}
    سلامة:ما عندك سالم برق لمع ....
    سالم:لا والله ....
    سلامة: أوكية سالم عني أفداك شغل هذا الشريط (وعطته شريط برق مع )
    اليازية:سلامة يايبه العدة كلها ......
    سلامة:لازم يا حبيبتي ....
    وشغل سالم الشريط وكان((*&* حسين الجسمي*&*)) برق لمع .....

    {{برق لمع في مقلتي والحشى نار ....وأشوف من بين المقادير حدفي .....جاني رسول أخبار من وادع وسار قاسي حروفه ضاقت أحزان وصفي ........ }}
    الريم :أحب هذا المقطع وهي تغنيه {{ودي بشوفك والزمن يهلك أعمار..... وأخاف عمري ينتهي قبل تلفي }}
    اليازية:سالم وين بتودينا في دبي
    سالم:أي مكان تريدونه
    منيرة:لازم نروح مدينة مدهش ....
    سالم :من عيوني
    ضحكت منيرة على رد سالم .......

    وصلوا دبي أول شيء راحوا فندق أبراج الإمارات علشان يحجزون جناح لهم .............
    سالم:لا تنزلون الإغراض حتى أ حجز ....
    راح سالم يحجز لهم وهم كانوا يالسين في السيارة .............
    نزل سالم من السيارة وراح و دخل الفندق واتجه صوب الاستقبال ...........
    سالم:السلام عليكم
    .....:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    سالم:لو سمحتي ابا أحجز عندكم
    .....:تفضل
    سالم:ابا جناح ...
    ......:أوكية ..كم يوم
    سالم:حتى يوم الجمعة أن شاء الله ...
    ......:تكرم عينك
    وحجز سالم وخبر أخوانه علشان ينزلون وهو راح و حط السيارة في البركن ودخلوا الفندق .....
    اليازية:هذي الحياة اللي أنا أبيها سفر ورحلات........ مو قعدة في البيت طول السنة ......
    الريم وهي تشاور بسلامة:كان نفسي نقعد في برج العرب أحلى وأفخم ...
    سلامة:وين برج العرب ما يستقبل حملات مثلنا ......
    تمن سلامة والريم تضحكن على عمرهن ....وراحوا صوب الجناح اللي حجزه سالم ......
    كان الجناح يتألف من 3 غرف و3 حمامات (((الله يعزكم )) وصالة ومطبخ صغير .....
    سيف:الله ما أحله ...أحلى من بيتنا
    نيرة:بالعكس أحلى بيتنا ....
    وقعدوا حتى بعد ما صلوا العصر ....
    سالم:هاه خلصتوا.....
    اليازية:ايوه
    وراحوا وركبوا السيارة .....
    سالم:الحين بنروح مدينة مدهش ....
    نيرة:الله وناسة ...
    وراحوا صوب مدينة مدهش........ سيف قعد يلعب بألعاب الالكترونية..... أما نيرة ومنيرة كانن تلعبن عند الشخصيات الكرتونية مثل باربي و سند ريلا وغيرها ......
    سلامة:الله محلها هذي المدينة ....
    الريم:ياليت سعيد عندنا كان لعب من خاطره ....
    اليازية:تعالن نأخذ أكواب وميدلايات .....
    وتمن اليازية والريم وسلامة يأخذن أشياء تذكارية ....
    أما سالم كان يطالع أخوانه وهم مستا نسين .....
    طلعوا من مدينة مدهش بعد ما صلوا المغرب .....
    سالم:الحين وين أن شاء الله ....
    الريم:أنت تعرف أكثر ألاماكن الترفيهية
    سلامة:خلونا نروح القرية العالمية ......
    سالم:أن شاء الله .............
    راحوا القرية العالمية وكانوا في الجناح السوري .. وكانن اليازية والريم تأخذن أجبان(الشتورة) ولبنة بأنواعها وزيت الزيتون وغيرها من الأشياء السورية الحلوة .........وشوي يصيح تلفون اليازية .....
    اليازية وهي تطلع التلفون من شنطتها ...هذي العنود ....
    اليازية:آلووووووووووو
    العنود:أهليين ...اشحالج
    اليازية:الحمد لله ...علومج
    العنود:العلوم عندج
    اليازية:يا ليتج عندنا يالعنود وايد حلوة القرية العالمية تغيرت عن أخر مرة زرنها ...
    العنود: صدج وين رحتوا بعد .....
    اليازية:يوم بنوصل الفندق بتصلبج
    العنود:أن شاء الله ...مع السلامة
    اليازية :الله يحفظج يا قلبي
    وسكرت اليازية عن العنود ..............
    وبعدين راحوا الجناح الكويتي...... وأشترين الريم وسلامة ....و اليازية اللي أشترت حقها وحق العنود وعفراء ((جلابيات))......
    أما سيف اشترى أشرطة وألعاب ........ونيرة ومنيرة اشترين ألعاب ......
    طلعوا من القرية العالمية الساعة 9ونص .....وراحوا الفندق... وبعد ما صلوا اتجهوا صوب المطعم وتعشوا وقعدوا يسولفون حتى الساعة 11 فالليل ..............

    كان يوم 1 /2 يوم الاربعاء وهو نفس اليوم اللي شافت شوق سالم وتعرفت عليه......................... مر على تعرفهم ببعضهم 5 سنين والحين داخلين السنة السادسة ..........
    ما قدر سالم يمنع نفسه انه ما يتصل بشوق .....واتصل وكانت الساعة 12 وربع فالليل ...........
    سالم:ألوووووووو
    شوق:ألووووو
    سالم:فديييييت راعية هالصوت يا ناس ..... فديتج يا شوق
    شوق:هلا سالم....اشحالك ربك الا بخير؟؟؟؟؟
    سالم:بخير يا قلبي
    شوق:سالم
    سالم:عووووووووووونج
    شوق:تتذكر هاليووووووم؟؟؟
    سالم:أنتي تتذكرين !!!!
    شوق:عمري ما نسيته
    سالم:والله ؟
    شوق:والله؟
    سالم:آاااااااااااااااااااااااااااه ....ولهان ؟؟؟
    شوق:ههههههههههههههههههههه
    سالم:فديييييت ظحكتج والله ......................شوق؟؟؟
    شوق:لبيه
    سالم:قولي انج تحبيني ..........
    شوق:سالم.........أنا ما أحبك بس الا أمووووووووووووووووووووووووووووووووت فيك
    سالم:فديتج والله ....
    سالم حس أن شوق فيها شيء مب طبيعي ..........
    شوق:سالم .......ممكن أطلب منك طلب ...؟؟؟؟؟
    سالم:عيوني لج الغالية أأأأأأأأمري ...
    شوق:سالم....أنا ما أريد تتصلبي مرة ثانية ......لأني مب دايما أكون بروحي عندي (أمي وأبوي)و عشان اقدر أرد عليك ...وبعدين أنا ما أريد أستمر وياااااك على هذا الوضع ....
    سكت سالم وما قلها شيء ........
    سالم: من حقج يا قلبي ....بس يووم تقدرين ممكن ادقيلي.....
    شوق:من عيوني الغالي .... وين أنته حبيبي
    سالم:انا في دبي
    شوق:صدج
    تمت شوق تكلم سالم أكثر من ساعة وكل خمس دقايق تصيح كل ما تتذكر موقف حصالها او سالفة استوتلها هي وسالم ......

    الريم وسلامة راح تنمن في غرفة وحدة .....كانت الريم مسدوحة في الفراش وسلامة تمشط شعرها ......
    سلامة:الريم بقولج شيء ...بس قولي والله ما أخبر حد
    الريم وهي تقوم من الفراش : والله ما أخبر
    سلامة:ولا تخبرين اليازية ولا العنود
    الريم:من حبي للعنود علشان أخبارها بأسراري
    سلامة:اليوم الظهر أمي قالتلي روحي خلي سالم يقوم حق صلاة الظهر ....
    الريم:ايوه شو صار
    سلامة:دخلت حجرته ....شافته أنه قام من النوم قمت بطلع ...
    الريم:يالله حفزتيني أكثر
    سلامة وهي تضحك :سمعت التلفون يصيح
    الريم:ايوه
    سلامة:قمت أطالع الشاشة شفت
    الريم:شفتي شو
    سلامة:حبيبي يتصل بك يعني سالم يكلم بنت ويحبها ....
    الريم:قولي والله ..
    سلامة:والله العظيم ليش أكذب ...
    الريم:والله أني فرحانة على قطع العنود ....
    سلامة:حرام عليج العنود طيبة ...
    الريم:طيبتها حق نفسها
    سلامة:نفسي أعرف ليش ما تحبينها
    الريم:عطية من عند الله ما أدري ...
    سلامة:تصدقين أن العنود تحبج
    الريم:لا ما أصدق ...تلحفت الريم بالفراش وقعدت تفكر بكلام سلامة وتقول في خاطرة ليش أنا اكره العنود .....
    اليازية نامت عند نيرة ومنيرة ..أما سيف نام عند سالم اللي نزل تحت لانه حس بضيق ..............

    ************************************************** ***********
    *&*((في الفندق))*&*
    الساعة 10 ونص الصبح .... كان الكل نايم ما عدا نيرة ومنيرة وسيف اللي قاموا الساعة 9 وتموا يطالعون التلفزيون .......
    نيرة:سيف ....أنا يوعانة
    سيف:تبيني أنزل تحت يب ريوق ....
    منيرة:لا تنزل تحت ...سالم قال يلسوا حتى نروح كلنا مع بعض ........
    سيف:روحي خلي اليازية تقوم عيل ....
    منيرة:خلنا نروح كلنا ......
    راحت منيرة وسيف ونيرة صوب الغرفة اللي نايمة فيها اليازية .........
    راحت منيرة ويلست تعافد وتناقز فوق السرير :اليازية قومي بسج نوم نحن يوعانين .....يوعانين ....يوعانين .....
    اليازية بتعب : سالم قام من النوم .....
    منيرة:لا بعده نايم
    اليازية:خلاص طلعوا برع و أول ما يقوم سالم من النوم ...... قوموني
    راحوا سيف ونيرة ومنيرة في الصالة ينتظرون سالم علشان يقوم من الرقاد ..............

    على الساعة 11ونص سالم قام من الرقاد تسبح وتعطر ولبس كندورة بيضاء وغترة حمراء وشل تلفونه وطلع من الغرفة.....
    أما اليازية قامت قبل سالم وراحت تتسبح...............
    الريم وسلامة نايمات حتى الحين ................

    طلع سالم من الغرفة وكان التعب واضح عليه لانه ما نام طول الليل وهو يفكر في علاقته مع شوق ويحاول أنه يحصل على طريقة يقول الحقيقة حق أمه وأبوه{{ أنه هو متزوج }}................................................ ....
    سالم:السلام عليكم
    سيف+منيرة+نيرة:وعليكم السلام
    سالم:..... متى قمتوا من النوم
    سيف:من الساعة 9
    سالم:خيبة حتى الحين ما أكلت ريوق .......
    منيرة:لا ....
    سالم:وين الريم وسلامة واليازية عنكم .....
    نيرة:راقدات حتى الحين ...............
    وراح سالم الغرفة اللي فيها الريم وسلامة ......شغل الليتات ....وراح صوب السرير .........
    سالم:سلامة ...حبيبي قومي بسج نوم
    سلامة كانت تتقلب في السرير ما رضت تقوم من النوم ..... الريم عدالها اللي كانت في سابع نومه .........
    سالم:ريموه قومي بنروح المراكز وبنخليج بروحج
    الريم وهي تفتح عيونه كأنها سمعت شيء :شــــــــــــــــــــــــــــــو !!!!
    سالم:قومن بسكن نوم الحين الساعة 11 ونص الظهر ......
    الريم: أن شاء الله .....
    راح سالم من عند قوم الريم.......ويوم كان عدال الغرفة اللي فيها اليازية..... أنفتح الباب....... وكانت اليازية توها طالعه من الحمام مأخذه شاور..... تبا تطلع في الصالة ........
    سالم:صباح الخير ...
    اليازية:صباح النور والسرور ....وراحت وسلمت على سالم ........
    اليازية:وين الريم وسلامة
    سالم:الحين قامن من النوم ....

    الساعة 12 وربع قعدوا في الصالة وطلبوا ريوق خفيف{{ اللي كان متأخر }} ...................
    ((ساندويشات جبن ومناقيش وكروسان))........ نسكافية و كابتشينو و عصيرات ........ويلسوا يتريقون.........

    الريم : سالم فديتك نبا نروح مول الامارات هذا اللي فتحوه قريب .......
    سلامة: ربعي راحوا له بس ما أشتروا شيء لانه وايد غالي....
    الريم: ما راح نشتري شيء بس نبا أنروح مدينة الثلج اللي صور فيها كاظم الساهر ..............
    سالم:افاااااااااا عليكن أنتن بس أشرن ويكون عندكن أن شاء الله ......... وكل الي في خاطركن فيه قولن ليه و أنا راح أشتريه
    راحت سلامة صوب سالم وحبته على خده : مشكور يأخوي ولله لا يحرمنا منك عسى........ قولوا آميـــــــــــــــــــــن
    الكل:آميـــــــــــــــــــــــــن
    اليازية: سالم شكلك تعبان ما نمت أمس ..........
    سالم: ....متغير عليه المكان....
    راح سالم و وسيف يصلون صلاة الظهر في المسيد ......أما البنات صلين وتلبسن وقعدن تنتظرنا سالم وسيف .............

    الساعة 1ونص الظهر ... راحوا صوب المول اليديد ...كان شكله عجيب وأغلب المحلات لها فروع رئيسية في لندن .....
    اليازية:الله ......عجيب هذا المول .....
    الريم:ياليتنا دوم نروح دبي ....
    سلامة:خلاص أنا بتزوج واحد من هل دبي علشان يوديني كل يوم مول وسنتر ....
    الريم: أنا عندج ان شاء الله ....
    قعدن البنات يسولفون عن المول ..... وبعدها راحوا صوب مدينة الثلج ولبسوا الملابس الشتوية ......
    ودخلوا وكانت المدينة وايد باردة ما تقول في الامارات تقول في روسيا من شدة البرد ....يلسوا فيها حتى العصر. ......

    العصر راح سالم علشان يصلي الا انه تأخر على أخوانه ...............
    الريم:والله أنا خايفة الحين كمل ساعة من راح ؟؟؟ وسالم ما وصل .....
    سلامة:اتصلي عليه ممكن يرد .....
    اليازية ووهي تتصل لسالم الا انه ما يرد..............
    اليازية:ما يرد عليه شو أسوي الحين
    سلامة:اتصلي حق أمي وخبريها .....
    الريم:لا يا غبية ....أن شاء الله الحين بايي...
    وقعدن بعد ربع ساعة دق سالم لليازية .....
    اليازية وهي تشوف الرقم هذا سالم ........
    اليازية:آلوووووووو
    سالم:أهليين ....اليازية
    اليازية:وين أنت ساعة صار لي.... و أنا تصل عليك ما ترد ....
    سالم:كنت شوي مشغول خلاص الحين أن شاء الله بكون عندكم ...
    اليازية:يالله ننتظرك ..............
    طلعوا من المول وراحو صوب مطعم علشان يتغدون لانه يحسون بجوع فظيع .............

    *((في السيارة ))*
    سالم:حلو الغداء
    سيف:فنان أكلهم ..
    سالم:أكلهم وايد حلو كل ما أروح دبي لازم أكل عندهم .............
    الريم:سالم ...أشوف كرتون هدية حق منو ....
    سالم:تتوقعين حق منو
    الريم: صدج قول حق منو والله قطعت قلبي ....
    سالم:حاولي أنج تعرفين ....
    سلامة:أكيد حقي
    سالم وهو يفكر :لا
    سلامة:خسارة عيل حق منو
    منيرة:حقي أنا
    سالم:لا يا قلبي
    نيرة:أكيد لي
    سالم وهو يضحك: لا
    الريم:لسيف
    سالم:لا
    الريم: هذي الهدية لي أو لليازية
    سالم :اختاري
    الريم وهي تفكر :حق اليازية متأكده مليون بالميه ..............
    سالم يضحك وهو يطالع اليازية من المنظرة :ايوه
    اليازية:قول ولله
    سالم:والله العظيم
    اليازية :لاب توب
    سالم:أهــــــــــــاه
    اليازية من سمعت أنه أشترى حقها لاب توب راحت وحبته على خده بقوا :مشكور الله لا يحرمني منك .....
    سالم:خلاص فكيني تراني بدعم
    الريم و هي تمط اليازية: نحن ما نبا نموت............
    اليازية كانت بتموت من الفرحة :سالم حبيبي ركبت فيه برامج .......
    سالم :أكيد وبعد خليتهم يحطون فيه أغاني وايد حقج .................
    اليازية:مشكور يا بعد عمري
    الريم بغيض :خلاص سكتي ... حشرتينا بالكمبيوتر .....
    سالم يوم سمع الريم تتكلم بهذي الطريقة حس أنها مستغيرة من اليازية ...............
    سالم:الريم زعلانة
    الريم:لا ليش أزعل ...
    سالم:ريموه شوفي تحت السيت كيس فيها هدية حقج
    الريم من سمعت هدية نزلت رأسها وقعدت تدور عليها ....
    الريم:وأخيرا حصلت عليها .....
    فتحت الريم الكيس وحصلت فيه تلفون نوكيا يديد وظرف فيه الرقم ......
    الريم من شافت التلفون مثلت أنها مغمي عليها ......
    الريم:عني أفداك يا شيخ الشباب ...
    و راحت الريم وحبت سالم على خده وفوق رأسه ....
    سالم:خلاص بتكسرين رقبتي ....
    الريم وهي تقعد مكانه عني أفداء رقبتك .............
    سلامة تتنظر سالم يقوله هديتج تحت شيء الا أنه ما كلمها ..........
    سلامة:حوووووووووه وأنا وين هديتي
    سالم:تصدقين يا سلامة دورت حقج هدية ما لقيت ....
    سلامة نزلت رأسها وسكتت .....
    نزلوا من السيارة وراحوا صوب أبراج الامارات اللي فيهن المحلات وأول ما دخلوا قال سالم لسلامة تي و عطها 3 ألف درهم (كريم) ...
    سلامة:والله ما أخذهن
    سالم:خذيهن ولا بزعل منج ....
    سلامة:حرام سالم وايد خسرناك ....
    سالم :أنا مواعدكم بهذا الشيء
    وخذت سلامة الفلوس وراحوا صوب محل *((ماي فر ليدي mf ))* وفصلن كل وحدة عباتين طقم مع شيلة...... وفصلت اليازية حق العنود ودفع سالم عربون وراحوا صوب محل الألعاب واشتروا منيرة ونيرة وايد ألعاب حقهن وحق سعيد أما سيف أشترى كل اللي نفسه فيه من شرايط وغيرها من الألعاب الالكترونية ..............


    ***************************
    عقب صلاة العشاء أتصل مبارك حق سالم .......
    مبارك:ألووووووووو
    سالم:أهليين .......مبارك
    مبارك:مرحبا مليون ....
    سالم: اشحالك .......
    مبارك:بخير الحمد لله ....
    سالم:علومك ...
    مبارك:العلوم و الأخبار عندك يا بو غنيم ....
    سالم:والله ما عندي أخبار من مول لمول ومن سنتر لسنتر ....
    مبارك:بطـــــــــــران أنت ..عندك الفلوس ورايح تعقهن في دبي ....
    سالم وهو يضحك :حرام عليك خلنا نحللهن شوي ....
    مبارك:حللهن عليه أنا مفلس على الاخر ....
    سالم:حللتهن على خواتي مو مثلك على بنات الناس
    مبارك:الله يسامحك .....
    وتموا يسولفون ربع ساعة وبعدين كلم أمه شويه اللي قعدت توصيه على خواته وسيف وسكر عنهم ........راحوا كلهم للفندق .....وارتاحوا وبعدين نزلوا تحت علشان يتعشون .....
    الساعة 10ونص تموا يالسين في الجناح ما لهم ......
    وشوي صاح تلفون سالم وشاف أن المتصل شوق وراح صوب الحجرة الي هو ينام فيها مع سيف ...........
    ردت شوق وهي تصيح ما قدرت تتكلم ............
    سالم:ألوووووووو.....شوق حبيبتي ليش تبكين ..
    شوق :وين أنت لازم أشوفك
    سالم وهو متروع :أنا في الفندق ....
    شوق :خلاص أنت تعال في فندق برج العرب في الطابق 23 جناح 2 بسرعة سالم ...
    سالم:أوكية ...دقايق وأكون عندج ..
    طلع سالم من الحجرة ولقي أخوانه يالسين في الصالة يطالعون التلفزيون ....أما اليازية وسلامة قاعدات على الكمبيوتر والريم تعابل تلفونها ........
    سالم وهو مستعجل :اليازية أنا بطلع سكروا عليكم الباب زين....... وأن شاء الله بيننا التلفون
    اليازية:ليش وين رايح
    سالم:واحد من الربع تعبان وبروح أطمئن عليه
    اليازية:الله يحفظك
    وراح سالم مسرع بسيارته صوب الفندق .....دخل الفندق وخبر الاستقبال أنه طالع حق زوجته الطابق 23 جناح 2 .....
    طلع سالم في الفت وراح صوب الجناح اللي قاعدة فيه شوق ............دق الباب ...فتحت له شوق و كان ويها أحمر وعيونها متورمات من كثر البكاء وحمر .................
    دخل سالم وسكر وراءه الباب .......
    سالم:بسم الله عليج حبيبتي شو بلاج ؟؟؟....
    شوق أول ما شافت سالم راحت وطاحت في حضنه وهي تبكي من خاطرها .......سالم قعد يمسح على رأسها ويهديها ......
    وبعدين راح خلاها تريح على السرير...... وراح يب حقها كوب ماء ......
    سالم:مسكي حبيبي شربي الماء علشان تهدين ....
    و شوي هدت شوق وقعدت تمسح دموعها ....
    سالم:شو فيج حبيبتي .....
    شوق:أنا خايفة سالم ...
    سالم:من منو ..
    شوق :من الكل ....من أبوي ..أمي الكل وتمت تصيح
    سالم:أنا عندج يا قلبي لا تخافين ....راح سالم وتم يحضن شوق علشان يحسسها أنه موجود معها ........
    سالم وخر عن شوق علشان يفهم الموضوع .....
    سالم:شوق تراج خوفتيني شو صاير ؟؟؟؟؟
    شوق:أخاف أقولك وتعصب ...
    سالم:شو قولي خوفتيني و الله
    شوق :أنا
    سالم:شو أنتي
    شوق:أنا
    سالم:لا تقولين لي حامل ...
    شوق:لا
    سالم:عيل شو يا بنت الحلال ..
    شوق وهي تنسدح في الفراش وتبكي :ما أقدر أقولك .....
    سالم:ما تقدرين تقولين شو ...........
    شوق ما كانت ترد على أساله سالم لانه كانت تحس بأنها راح تموت اذا قالتها .............................
    وشوي يصيح تلفون سالم وكانت اليازية بتسأله متى راح يي ....بس سالم من شاف الرقم أغلق تلفونه ............
    سالم قام من مكانه وتم يطالع البحر من الدريشة ويسأل شو مخبيه عليها شوق يا ترى ....................

    ************************************************** **

    مرت ربع ساعة وكان السكون والصمت بين(( سالم وشوق)) .....
    و كان منتشر في كل الغرفة الحزن والسكون و صوت بكاء شوق اللي يقطع قلب سالم ........
    سالم كان يطالع البحر من الدريشة ويفكر في حال شوق شو وراء كل هذي الدموع ........
    وشوق تبكي على الوضع اللي راح تنحط فيه قدام سالم .......
    راح سالم وقعد على ركبه ..... قدام السرير وتم يمسح على شعر شوق ...... اللي كانت حتى الحين تبكي في الفراش ...

    قصد سالم لشوق ..........
    ما أنت رايق فيك شيء ومتضايق
    ما أنت في طبعك ولا هذا مزاجه
    التفت لي شوي محتاج لدقايق
    أنا ما صدقت أشوفك ونتواجه
    ودي أطفي بشوفتك نار الحرايق
    ودي أنسى بك ردى الحظ وعجاجه
    عش معي في فرحتي و أنسى الخلايق
    وأسمع لرعشة خفوقي واحتجاجه
    عل ما بينك وبين الما عوا يق
    من رحيق أزهار روضي وابتهاجه
    ليه تخفي يا بعد روحي الحقايق
    يسألك قلبي دخيلك بس ناجه
    وين عني شارد النظرة توايق
    ما أنت في حال الظلام ولا سراجه
    آه يا حلوك عليك الحزن لا يـــــــــق
    يا عسى ربي يعــــــــجل با نفراجه
    .................................................. ..........

    شوق رفعت رأسها يوم سمعت سالم يقصد لها... كان شكل شوق غير..... باين عليها التعب والحزن عيونها حمر ومنتفخة وكان سواد خفيف حول عيونها ........
    أما سالم كان يطالع شوق ويقول في خاطره أكيد شوق تمر بمرحلة صعبة خلتها تسوي في نفسها جذي .....
    فهاللحظة كانت عيون شوق وسالم هي اللي تتكلم ...........
    وشوي قام سالم من مكانه وراح صوب شوق وقعد عدالها ..........
    سالم:شوق خبريني بالموضوع أنا لازم أعرف شو فيج .....
    شوق وتنزل الدمع من عينها :سالم أنت تحبني !!!!
    سالم:شو علاقة هذا السؤال بالموضوع ...؟؟؟؟
    شوق بحزن:يعني ما تحبني
    سالم بعصبية :يا شوق تدرين أني اموووووت فيج ....وصابر على وضعنا لأني أحبج ....
    شوق: أنا خلاص يا سالم بموت ...ما أقدر أستحمل أكثر من جذي
    سالم:تستحملين على شو
    شوق:تعبت والله أني تعبت
    سالم:من شو ليش تتكلمين بالألغاز ...
    شوق:ليش ما حاولت أنك تكلم أبوي بعلاقتنا
    سالم :وأنت خليتيني أشوف أبوج علشان أكلمه ...
    شوق:أدري أني غلطانة ....بس
    سالم:بس ...شو
    شوق وهي تصيح :أبوي حدد مستقبلي مع ريال ثاني.....الاسبوع الجاي زواجي!!!!!!! ..........
    سالم كان معصب ..و قبض شوق من أيدينها بقوا :أنت شو تقولين
    شوق وهي تبكي :ابوي راح يزوجني الاسبوع الجاي
    سالم:و أنا وين رحت
    شوق:ما أدري
    سالم:أبوج أخذ رايج في الموضوع
    شوق:قال أنه مو مهم رأيي .....وقال أنه ريال يستهلني
    سالم:شو مو مهم أنت اللي راح تتزوجين مو أبوج...
    شوق كانت ساكتة أما سالم مصدوم مو عارف شو راح يقول لاهله اذا عرفوا بالموضوع ...أو كيف يتقبل فكرة أن شوق لإنسان ثاني مو أنا ......
    سالم:من هو
    شوق:منو
    سالم:اللي راح تتزوجينه
    شوق:واحد من ربع أبوي رجل أعمال كبير
    سالم:قالج كم عمره
    شوق:ايوه
    سالم:كم
    شوق:29 سنة
    سالم: ريال كبير ....من وين هو
    شوق:من هل دبي ..
    سالم ماسك على رأسه :لا حول ولا قوة الا بالله ....
    شوق:الحل شو يا سالم
    سالم:قالتلج خليني أقابل أبوج بس أنتي اللي رفضتي
    شوق:بس أنا على ذمتك الحين
    سالم:أدري أنج على ذمتي ........ بس من راح يصدقج أني أنا ريلج .... أبوج وأهلي ما يدرون بالموضوع واذا دروا ما راح يصدقون ...
    شوق:بس عندنا ورقة الزواج ... وأنا بالشرع زوجتك
    سالم:أنا أدري أنج زوجتي بس أبوج اذا درى راح يذبحج تدرين ....
    قعدوا شوق وسالم يدورون على حل للمشكلة اللي ما توقعوا أنها راح تصير ........

    الساعة 1ونص
    اليازية:والله أني خايفة عليه ليش مغلق تلفونه أمكن صار له شيء .....
    الريم: لا أن شاء الله ما فيه شر .....أمكن تلفونه ما فيه بطارية
    سلامة:صح ممكن مافيه بطارية ليش تخوفينا عليه .....
    قعدن اليازية والريم وسلامة يتصلن في سالم بس كان مغلق ..............
    وشوي صاح التلفون اضطر سالم يفتح تلفونه علشان ما يخوف خواته عليه ..........
    اليازية:ألووووووووو
    سالم:ألووووووووو
    اليازية:حرام عليك سالم ليش مغلق تلفونك والله خوفتنا عليك .....
    سالم:لا مافيني شر ...بس ما شيء أرسل عندي وغلقت التلفون
    اليازية:الحمد لله ...متى راح تي ..
    سالم:والله ما أدري بس يمكن أتأخر أنتوا ناموا ...........
    اليازية:أن شاء الله بس لا تتأخر
    سالم:أن شاء الله
    اليازية :مع السلامة
    سالم:الله يحفظج.........
    سكر سالم عن اليازية وهو خايف و متلوم على خواته .......

    ...........................................
    شوق كانت مضايقة على أبوها لانه جبرها أنها تتزوج من إنسان ما شفته في حياتها الا اليوم .......
    إما سالم كان يدور على حل بس ما حصل................

    طلع سالم من الحجرة وراح صوب الصالة وانسدح على الكرسي وهو يفكر شو الحل ..........
    سالم كان يقول في خاطره :أنا بتصل بمبارك بشاوره في الموضوع لانه هو الوحيد اللي يدري بسالفتي مع شوق ....
    صاح التلفون ورد مبارك :ألوووووووو
    سالم بتعب:ألووووو
    مبارك:أهليين سالم ....علومك
    سالم:مرحبا مبارك ....ما عندي علوم
    مبارك:توقعتك نايم
    سالم:وين نايم الله يسامحك
    مبارك:افاااااا شو في خاطرك يا بو غنيم
    سالم خبر مبارك بسالفة كلها ........
    سالم:شو تقول يا مبارك
    مبارك:والله ما أدري يا سالم .....
    سالم:أخاف أواجهه أبوها بعدين تطيح شوق في مشاكل وأكون أنا السبب
    مبارك:وأمي اذا درت راح تموت
    سالم:لا أن شاء الله
    مبارك :بس هذا هو الواقع أمي تباك للعنود ...واذا ما طعت شورها راح تزعل منك .........
    سالم:استغفر الله والحل شو في خاطرك
    مبارك:تبي رأيي
    سالم:أكيد
    مبارك:بس لا تزعل من الحق
    سالم:شو
    مبارك:إنكم تفترقون
    سالم:شو يعني
    مبارك:أن كل واحد يشوف طريقه
    سالم:بس نحنا متزوجين
    مبارك:عادي المتزوجين يفترقون
    سالم:مبارك شو تقول أنا وشوق نحب بعض لازم نستمر مع بعض .....
    مبارك:بس لازم تضحون
    سالم:على حساب أنفسنا
    مبارك:اذا تبي مشاكل ......كيفك
    سالم:لا مابي مشاكل
    مبارك: خلاص طلق شوق وخلها تتزوج من الشخص اللي تستحقه في رأي أهلها
    سالم:ما عندك حلول غير هذي
    مبارك:هذا للي عندي ....وين هي الحين
    سالم:في الغرفة قاعدة تصيح .....
    مبارك:خلني أكلمها
    سالم:شو راح تقولها
    مبارك:ما راح أقولها غير صدج
    راح سالم وقعد عدال شوق .....
    شوق:شو
    سالم:هذا مبارك يريد يكلمج ...
    خذت شوق السماعة من عند سالم .....
    شوق:ألووووو
    مبارك:هلا وغلا بشوق
    شوق:أهليين مبارك اشحالك
    مبارك:يسرج الحال ...شوق ترى أنا الوحيد اللي أدري بعلاقتج مع سالم ..وأدري أنكم الحين أنتوا تمرون أصعب اللحظات ..
    شوق:شو الحل في رأيك يا مبارك ....
    مبارك:راح أقولج بالحقيقة و ما راح أكذب ..
    شوق :تفضل
    مبارك: أنتي أبوج أجبرج أنج راح تأخذين أنسان ما تحبينه .....وسالم أمي تريده يتزوج ببنت عمي العنود ......كلكم تحت سيطرة أهلكم ....
    شوق:ما فهمت شو قصدك
    مبارك:تبين الصراحة
    شوق:ايوه
    مبارك:كل واحد منكم يشوف طريقه
    شوق:لا حرام عليك مبارك ....
    مبارك:هذا هو الواقع ......
    شوق وهي تصيح :بس أنا أحب سالم ما راح أقدر أنساه
    مبارك:بس أهلج اذا دروا بالسالفة انج متزوجة من ورآهم راح يتفاهمون عندج بطريقة ثانية .....
    شوق:يعني شنو
    مبارك:الطلاق هو الحل
    شوق : وسالم راضي على موضوع الطلاق ......
    مبارك:سالم راح يضحي بسعادته علشان يشو فج حية ولا تموتين على أيد أهلج .....
    شوق:والله ظلم
    مبارك:سمعي نصيحتي راح تعيشون في قهر وظلم اذا أعلنتم زواجكم ..........
    ممكن أمي تزعل من سالم طول العمر وما راح ترضى عليه ....وأنتي أمج وأبوج راح يزعلون من بنتهم الوحيدة اللي عصتهم وتزوجت من ورآهم......
    شوق :أوكية مع السلامة
    مبارك :فكروا في الموضوع زين قبل ما تأخذون قراركم ......الله يوفقكم
    شوق:مع السلامة .....
    شوق كملت صياحها وسالم راح ورد يتصل لمبارك علشان يكلمه في الموضوع .........................


    ************
    وشوي صاح تلفون شوق وكان أبوها ...............
    شوق ترددت في أنها ترد أو لا بس هي ردت علشان ما يحس أبوها بشيء .....سالم من سمع تلفون شوق يصيح راح صوبها
    شوق وهي تمسح دموعها هذا أبوي ......
    سالم :ردي عليه ....
    ويرد سالم يكلم مبارك :مبارك بخليك الحين و بكلمك بعدين ..
    مبارك:اوكية مع السلامة
    ردت شوق على اتصال أبوها :ألوووووووو
    بو شوق:أهليين بالعروس الحلوة ...
    شوق:أهليين أبوي
    بو شوق :وين حبيبتي
    شوق:عند ربعي ....
    بو شوق:حبيبتي أن شاء راح تسافرين باريس مع أمج بعد يومين علشان تأخذين أغراض العرس ...
    شوق:بس أبوي العرس بسرعة ما يقدر يأخره شوي ... ...
    بو شوق: لا يا حبيبتي .... تدرين هو ورآه سفر لأمريكا لازم يكون هناك بعد أسبوعين ....
    شوق:بس
    بو شوق يقاطعها :اذا تبين رضاي أنا وأمج عليج لازم تتزوجينه ...أما اذا رافضته فأنسي أني كنت أبوج في يوم من الأيام
    شوق وهي تصيح :أبوي ....حرام لا تقول جذي
    بو شوق:خلاص أستعدي للعرس ...أبي أشوفج أحلى عروس في العالم
    شوق وهي طالع سالم وتنزل دمعتها :أن شاء الله
    بو شوق:أمج تبا تكلمج ....
    شوق:أوكية
    أم شوق:هلا قلبي ....أشلونج
    شوق:الحمد لله
    أم شوق:ألف مبروك يا شوق .......
    شوق ما ردت على أمها وكانت تحس بأنها راح تختنق لو فكرت أنها خلاص للريال ثاني غير سالم .....
    أم شوق:يا حبيبتي ....هذا الانسان اللي أنتي تستحقينه.... ريال عنده الخير وطيب ومتفاهم ويعرف أبوج عدل فلا تخافين ....
    شوق:ليش يمه ما أخذتوا رأيي .....
    أم شوق: الريال ما فيه عيب كامل والكمال لله يا بنتي ليش ترفضينه .............
    شوق:خلاص يمه أنا تعبانة بكلمج باجر
    أم شوق:ما راح تنامين في البيت
    شوق:لا
    أم شوق:عيب يا بنتي منصور شو راح يقول اذا عرف انج تنامين برع البيت
    شوق:من الحين بيتحكم فيه أمي .... يالله مع السلامة
    أم شوق:في أمان الله ........
    سكرت شوق عن أمها وكان قلبه يتقطع لانه حست خلاص .... سالم بيكون ذكرى في حياتها .....أما سالم كان يطالع شوق بنظرة حزن وخوف من اللي ياي ....
    راحت شوق وتمت تطالع من الدريشة على البحر وتقول أنه هذا أخر يوم تشوف فيه توأم روحها((سالم)) ...
    سالم كان يطالع شوق بنظرة حزن وانكسار ..........
    وشوي راح عدال شوق وحط أيده على كتفها .....................
    سالم: خلاص يا شوق اللي بيننا بيصير ذكرى ....
    شوق وهي تلتفت لسالم وحطت أيدها على ثمه :لا تقول جذي يا سالم أنا أحبك وراح أظل طول عمري أحبك .....
    راح سالم وحضن شوق اللي سكرت عيونها ودموعها سايله على خدها تحكي حزنها ومعانتها ..............
    قضوا سالم وشوق أمسية رومانسية غير عن كل الأمسيات كان فيها عتاب وحزن من الفراق ودموع وخيبة أمل ....

    ************************************************** ****
    *&*((الجزء الثامن ))*&*

    اليمعة الساعة 10 ونص .....سالم في الفراش نايم لانه له ليلتين ما نام زين ....أما شوق ما نامت طول الليل و كانت تطالع سالم يوم هو نايم .........
    فهاللحظة صاح تلفون سالم وكانت سلامة .......
    سلامة وهي تكلم الريم :والله خايفة عليه ما نام عند سيف أمس أمكن صار فيه شيء ...
    الريم:أن شاء الله ما فيه الا الخير ....
    اليازية:أن شاء الله ...

    أما شوق كانت تطالع الرقم في الشاشة التلفون وتقول ما لي حق أرد عليه ........
    شوق :سالم ...حبيبي تلفونك يرن ...
    سالم وهو راقد :امممممممممممممم...
    شوق:حبيبي تلفونك يرن أكيد حد من خواتك خايفة عليك ...
    سالم مد أيده علشان يأخذ التلفون من شوق ورد على التلفون ........
    سالم بتعب وحزن :ألووووو ..
    سلامة:ألووووو وأخيرا رديت علينا !!!
    سالم وهو يقوم من الفراش :هلا سلامة .....
    سلامة: وين أنت
    سالم:عند واحد من الربع ....
    سلامة:وين نمت والله كنا خايفين عليك ...
    سالم:عند خويي سعيد كان وايد تعبان ويلست عنده .....
    سلامة حست أن سالم يكذب عليها .....
    سلامة:أوكية متى راح تي عندنا ......
    سالم: أن شاء الله بعد شوي أنتوا رتبوا أغراضكم ....
    سلامة:أوكيه مع السلامة
    سالم:في أمان الله .....
    سكر سالم عن سلامة وراح الحمام علشان يأخذ شاور .....أما شوق كانت يالسة في مكانه ما تحركت .........

    ((في فندق أبراج الأمارات ))
    الريم :قسم بالله أن سالم فيه شيء ......
    اليازية نيتها صافية :حرام قال واحد من ربعه تعبان ويلس عنده لا تشكين فيه ....
    سلامة:يعني الحين بنروح العين .....توها الساعة 10 ونص ......
    الريم:صدج نبا نروح سيتي سنتر ....
    اليازية:والله اني متلومة في سالم ما أشترى لحقه شيء ...
    سلامة:الريم لا تشرطين على سالم ...(وتحكي الريم)نبي نروح سيتي سنتر
    الريم:أنا ما قلت شيء
    سلامة:خلاص اذا قال وين تريدون تروحون لا تتكلمين ...
    الريم:أنزين


    سالم توه طالع من الحمام وشاف شوق يالسة على الكرسي ......راح سالم ويلس على ركبه قدام شوق ....شوق من شافت سالم مقبل عليها حولت نظرتها للاتجاة الثاني .......
    مسك سالم أيدين شوق:أممممممممممممم ما أشتقتيلي ...
    شوق حست أنها ما تقدر تتقبل فكرة أن سالم بيروح عنها ويظل ذكرى في حياتها ....الا انها كانت يوم تشوف سالم تحاول أنها تكابر على حزنها شوي ................
    شوق:لا
    سالم :متأكدة
    شوق تهز رأسها وتقول بحزن :هيه
    سالم:أنزين ممكن ترفعين رأسج وأشوف عيونج الحلوة شوي .....
    شوق:ليش
    سالم:لانه لسانج جذاب .....وعيونج ما تكذبن عليه .....صادقات
    شوق:شدراك
    سالم وهو يرفع رأسها :أعرف
    شوق وهي تطالعه برتباك وعيونه فيهن دموع :أنزين الحين شو تبي ...........
    طاحت الدموع من عيون شوق ...
    راح سالم مسح دموع شوق بأيده .....
    شوق أطالع ويه سالم بتمعن و كأنها تحاول تشبع عيونها من ويهه حبيبها سالم ..........صدج راح أشتاق لهذا الإنسان....واشتاق لكل شيء فيه جماله.... قلبه الطيب وضحكته ......
    ولا اراديا دمعت عيون شوق ..............
    سالم وهو يلوي عليها :ليش تصيحين حبيبتي .........كله ولا دموعج ((وضمها بقوا وحبها على شعرها )).....
    شوق :ما أتصور أني بفقدك ....و انك بتختفي من حياتي ............
    سالم:ما راح أنساج مدامني حي أنت الحب الأول والأخير في حياتي .....
    شوق تحط رأسها على صدره :أحبك يا بعد عمري وهلي .....
    سالم:القدر كان أقوى منا يا شوق ..............
    شوق وهي تصيح :كان حلمي أنه ..... أنا وانت نتوج حبنا بزواج الرسمي قدام العالم كله .....
    سالم :شوق سامحيني بس لازم أنا أقولها
    شوق وهي تحط أيده على ثمها :لا بلــــــــــــــــيز لا تقولها !!!
    سالم:لازم أقولها يا شوق سامحيني .....
    شوق تمت تصيح من الخاطر ما كنت تريد تنحط في هذا الموقف قدام سالم بالذات ....



    سالم و قلبه يتقطع : سامحيني يا شوق أنتي طالق ......




    سالم :................ (( طالق ))




    سالم :............. ((طالق ))


    شوق ما استوعبت وتمت تصارخ وتبكي من خاطرها يلس سالم يهديها ويحاول يقنعها أنه سوا هذا الشيء علشان سعادة أهلها وأهلة وراضهم عليهم .....
    سالم شل تلفونه وقام بيطلع من عند شوق.............. بيطلع من حياتها خلاص ماراح يكونون مثل الاول ...
    سالم :شوق أن شاء الله ورقة الطلاق بتكون عندج خلال اليومين المقبلة ....والله يسعدج ويهنيج عند منصور أن شاء الله ...
    راح سالم وحب شوق فوق رأسها :ألف ألف ألف مبــــــــــــــــــــــــــــروك ..................

    طلع سالم من الفندق وكان قلبه يتقطع لانه ترك شوق منهارة وتحت تأثير الصدمة من خبر الطلاق ..........
    كان شكل سالم تعبان وحالته نفسية ما تسر حد ....ركب السيارة وحط رأسه على سكان السيارة علشان يهدي عمره ....

    وشوي صاح تلفون سالم وكانت شوق ما رد على اتصاله كان يحاول أنه يكابر على حزنه ...................

    اسمع الهاتف ورناته..........
    عارفنه من جدى خلي .........
    بس ما جاوب ع أصواته .........
    لين خلقه يظيج ويملي ...........
    عمد سكرت اتصالاته ............
    قال قلبي خله يولي ...............
    يوم عنك ابعد مسافته .........
    خل نفسك فوق متعلي ........
    اتصل سالم حق اليازية علشان يسألها أنهم خلصوا ......
    سالم:ألوووووووو
    اليازية:أهليين سالم ....
    سالم:مرحبا اليازية علومج
    اليازية:ما شيء علوم وين أنت .....
    سالم:الحين الساعة 12 وربع بروح المسيد علشان ألحق على الصلاة ......وخلي سيف ينزل تحت
    اليازية:ان شاء الله
    سالم:مع السلامة
    اليازية:الله يحفظك .........
    راح سالم صوب الفندق وخذ عنده سيف راحوا يصلون صلاة اليمعة .......

    في الفندق ......
    صاح تلفون اليازية وكانت أمها ........
    اليازية:ألوووووو
    أم محمد:مرحبا اليازية اشحالج
    اليازية :الحمد لله واشحالكم أنتوا......
    أم محمد: بخير ...علوم أخوانج عساهم بخير
    اليازية:الحمد لله بخير ومستأنسين....
    أم محمد: وين سالم ما يرد على تلفونه من أمس
    اليازية:ما أدري عنه .....أمكن ما فيه بطارية أو ضعيف الإرسال
    أم محمد:هو الحين عندج
    اليازية:لا راح هو سيف يصلون في المسيد .....
    أم محمد:لا يكون خلاكم بروحكم في الفندق
    اليازية مرتبكة :لا ما فرقنا ....
    أم محمد:يا حيه ...اليازية ما أوصيج على أخوانج....
    اليازية:أن شاء الله أمي .....
    أم محمد:خلي سالم يكلمني يوم يرد ....
    اليازية:أن شاء الله
    أم محمد: مع السلامة
    اليازية :في أمان الله
    سكرت اليازية من أمها ..........


    صلوا سالم وسيف صلاة اليمعة وراحوا صوب الفندق ..............
    سالم داخل الصالة .........
    سالم:السلام عليكم
    سلامة:مرحبا مليون
    وراحت الريم واليازية وسلامة ونيرة ومنيرة سلمن على سالم ........
    الريم:اشحالك سالم
    سالم:بخير الحمد لله
    اليازية:أمي اتصلت تسأل ليش مغلق تلفونك من أمس وهي تتصل عليك
    ....راح سالم وطلع تلفونه علشان يفتحه ..........
    منيرة: الحين بنروح العين ......
    سالم: افاااا ...بنتغدى وبعدين بروح البحر أن شاء الله ......
    سلامة:يا سلام بنروح البحر
    سالم:يالله نزلوا أغراضكم علشان نتغدى .......
    نزلوا كلهم تحت عند الاستقبال ... وراح سالم ودفع حساب الفندق وراحوا صوب المطعم الهندي ويلسوا وتغدوا وطلعوا من المطعم الساعة 3 الظهر .....................

    راحوا صوب البحر كان الجو رهيب وتموا سيف ونيرة ومنيرة يلعبون عدال البحر ويسوون بيوت بالرمل .......أما البنات قاعدات تشوفن البحر من بعيد لبعيد ............
    وسالم كان يالس بروحه قدام البحر ويتأمله وهو قلبه وروحه عند شوق يسأل هل هي في الفندق أو راحت البيت ... ويقول في خاطرة: كيف بقدر أعيش من دون قلبي وعيني بس الله يصبرني على فراقج يا شوق والله يسعدج .....
    راحت سلامة عند سالم وهي تفكر ليش شكله وايد تعبان أكيد صاير له شيء .......................
    سلامة وهي توقف عدال سالم:ممكن أقعد معاك
    سالم:افاااا عليج ....تفضلي ...
    سلامة:شو فيك سالم ليش شكلك مضايق ...
    سالم وهو يضحك :سلامتج يا شيخة الحلوات ....تعبان لأني ما نمت أمس زين .....
    سلامة:اهاه ....أن شاء الله بتعوض اليوم .....
    سالم:أن شاء الله ......
    يلسوا عند البحر حتى وقت الغروب ...
    فهاللحظة ......كان سالم يحس بحزن لانه أخر مرة كان عند شوق في هذا المكان وفي نفس الوقت ((وقت الغروب ))....
    سالم:يالله خلونا نروح ...
    الريم :حرام خلنا نشوف الغروب وايد حلو .....
    سالم:ورانا خط ...ولازم نوصل من وقت لان عليكم دراسة .....
    اليازية:يالله قومي الريم ...

    ركبوا السيارة ومسكوا خط من دبي للعين ....... وكان الكل ساكت............................

    راح سالم وشغل الراديو وكانوا حاطين أغنية حمد العامري((أعذار)) .............
    {{ليتني عرفتك بأول العمر بدري.....
    و شبعت عيني بنظر من محياك ....
    نادم على اللي راح من وقت عمري ....
    اللي قضيته دون صوتك ونجواك.......
    أشقيتني بمعانقة حب عذري ......
    ليت الخيال اللي يلمك معي جاءك .......
    الوقت يتحكم بعذرك وعذري ........
    والشوق لي خذني بعشقتك وداك ..........
    أمسي وتفكيري مع الشوق يسري ........
    يسري إلى جده متيم بروياك ..................
    أشغلتني و أشغلت قلبي وفكري...............
    ولا أشوف فوق الكون غيرك ولا ألقاك .......
    أحيا وأعيش العمر.. والعمر يجري ...........
    وأن كان فوقه عمر عشته برجواك...........
    زاد الغرام وفاض في الحب نهري .........
    أضما الضماير وأمدح الزين وأسقاك ..........
    تدري ولو ما تنظر الحال تدري .............
    أن الهوى وأن طوال البعد هلاك ...........
    ليتني عرفتك بأول العمر بدري ......
    وشبعت عيني بنظر من محياك ......
    نادم على اللي راح من وقت عمري ....
    اللي قضيته دون صوتك ونجواك}}.........

    ****************************
    الريم:عجيبة هذي الأغنية .......
    سلامة:اليازية يوم بتروحين الجامعة سويلها تحميل من موقع طرب .....
    اليازية:من عيوني يا قلبي .......

    وشوي صاح تلفون سالم وكان مبارك ......
    سالم وهو يرد على التلفون :ألووووو
    مبارك:أهليين ....سالم ..
    سالم:مرحبا ...مبارك
    مبارك:علومك يا بو غنيم ...
    سالم:طيبة ....الحمد لله
    مبارك: علومك ..من الموضوع اللي كلمتني عنه أمس ....
    سالم:ما صار غير الخير ......
    مبارك:شو أستوى ....اتفقتوا على شو ...
    سالم:مبارك دخيل ولديك ما لي نفس أتكلم في الموضوع ...
    مبارك:أوكية وين أنتوا الحين ....
    سالم:ماسكين الخط ...
    مبارك حس أن سالم مضايق بالفعل :أوكية سالم شوي شوي من السرعة .....
    سالم:أن شاء الله ....
    مبارك:مع السلامة ....
    سالم:في أمان الله .....
    سكر مبارك عن سالم وراح صوب الخيمة اللي كانوا الكل قاعدين فيه {{أم محمد و بو محمد ومحمد و عفراء والعنود }}
    مبارك:هـــــــــــــــــــاي ....
    بو محمد:أهليين مبارك قرب
    مبارك:مرحبا بو محمد خشمك،، خشمك ....وراح وسلم على أبوه وأمه وحبهم على روسهم ........
    أم محمد:وين دارك يا ريال
    مبارك:الا في الدار يأمي العزيزة .....السلام عليج العنود ...
    العنود :وعليكم السلام اشحالك مبارك
    مبارك:الحمد لله ....أقول العنود ليش طايحة اليوم عندنا ....
    العنود: أنتظر قوم اليازية...
    مبارك: استريحي .....ما يأبوا حقج شيء ....
    العنود:أنا ما أريد منهم شيء شوفتهم تسدني .....
    مبارك:كــــــــــــــــــــــلام....... وين لاب توب مالج
    العنود: في البيت ....
    مبارك:المرة الياية هاتيه عندج أوكية.... عندي شويت شغل عليه ......
    العنود:من عيوني ...
    محمد:مبارك متى تخلص أجازتك .....
    مبارك:مشكلة يوم تكون إنسان حاسد على غيرك .....
    محمد:لا والله بس أشوفك ما قمت تروح لابوظبي مثل أول
    مبارك:عفتها أبوظبي بسبت الكلية ....وتراني مقدم إجازة شهرين يعني بتشوفني بعد شهر ونص أن شاء الله ......

    وشوي يصيح تلفون مبارك ..........
    مبارك وهو يرد على التلفون :ألووووو..
    هند:هلا وغلا بشيخ الشباب .......
    مبارك: مرحبا مليون يا هند .....((ما يستحي دنياه فري free ))
    هند:أشلونك يا بعد عمري ....
    مبارك:بخير والحمد لله ...
    هند:وين ما تنشاف مثل أول ....
    مبارك:تعبت من كثر ما أحوط على بيتكم ....بترول السيارة خلص.....و في اليوم أشيك مرتين بس ما أشوفج .....
    هند تضحك:هههههههه
    مبارك:قاعدة في قصرج ليش ما تتمشين و تطلعين مثل بنات الناس ......
    هند:تدري أن أخوي شوي شديد وجدي .......
    مبارك: قولي السالفة جذي .......
    هند:ايوه ...تعال اليوم أنا وبنات عمي بنتمشى وراء بيتنا
    مبارك:الساعة كم ....
    هند: يـمكن الساعة 9 ونص ...
    مبارك:خلاص اليوم بحوط عند بيتكم بس لانج بتطلعين حقي ......
    هند:مبارك
    مبارك:لبيه ....
    هند:لبيت حاي ....أقول أنا
    مبارك:أنتي شو
    هند:أنــــــــــــــا
    مبارك وهو يضحك على باله راح تقوله أحبك :أنتي شو
    هند بتردد:أنا أن شاء الله بشوفك
    مبارك :أن شاء الله
    هند:مع السلامة ....يا قلبي
    مبارك:الله يحفظج ......
    سكر مبارك من هند وكان محمد يعطيه نظرات فيها استحقار واستهزاء .....
    مبارك:علومك محمد أشوفك تعطيني الا نظرات .......
    محمد:مبارك ...ما تستحي تغازل قدام أمي وأبوي
    مبارك:أمي وأبوي على رأسي ........بس هذي حرية شخصية
    محمد:فضيحة تلعب ببنات الناس .....
    مبارك:والله أنا ما ربعت وراء حد ....هن تتصلن عليه
    محمد:لو حد سوى هذي السوالف عند حد من خواتك راح تموت....
    مبارك:خواتي ولله الحمد ....... محترمات متسوين هذي السوالف .....
    محمد:الله يهديك يأخوي ....
    أم محمد:صدجه محمد يا ولدي .....
    مبارك:أنا أنسان حر ...أسوي على كيفي ....وللي في خاطري
    أم محمد:الله يهديك
    مبارك:أميــــــــــــــن ....عفراء صبيلي شاي .....
    عفراء:أن شاء الله ...
    وتموا قاعدين على سوالف وضحك .....
    وبعد ربع ساعة دخلت سيارة سالم (الرنج الذهبية ) وكانت الريم فاتحة الدريشة وتصارخ :عايلة آل مكتوم وصلت ............
    ونزلوا كلهم من السيارة وراحوا يسلمون على هلهم أما سالم كان أخر واحد نزل من السيارة والتعب ظاهر عليه ...........
    الكل كانوا يالسين في الخيمة ودخل سالم ....................
    سالم:السلام عليكم ......راح وسلم على كل القاعدين ......
    بو محمد:اشحالك يا بو غنيم .......
    سالم:الحمد لله .....
    بو محمد:علومكم من السيرة ....أن شاء الله حلوة .......
    اليازية:غـــــــــــــــــرام الله يطول عمر سالم ما قصر فينا ....اشترلي لاب توب والريم تلفون ببطاقته وغير الأشياء الثانية ...
    أم محمد:الله يطول عمره....... والله لو ادريبه أنه بيشتري لكن الكمبيوتر والتلفون ما خليتكن ترحن عنده .....
    سالم:افاااا عاد اشترينه الحين أمي ......
    راحن العنود واليازية وسلامة فوق ....أما سيف راح صوب معلمه اللي ينتظره في الميلس ...ونيرة ومنيرة راحن صوب غرفتهن تلعبن بالألعاب اليديدة ......
    راح سالم وحط رأسه على ريول أمه ......
    أم محمد:شكلك تعبان يا سالم أكيد ما خلوك تنام ........
    سالم ما رد على أمه ....أما مبارك كان يطالع سالم ويقول في خاطرة شو استوى بينك وبين شوق يا سالم .........
    سالم:زحمة وايد دبي ....
    محمد: ناس من كل دار فيها .....أكيد زحمة .....
    سالم:لا بعد في إجازة الخميس واليمعة تكون وايد زحمة .......................
    بو محمد:قوم يا شباب توضوء علشان تلحقون على الصلاة ......
    راح الريال كلهم صوب المسيد أما عفراء راحت تعابل العشاء ...وأم محمد راحت تصلي .....والبنات يالسات فوق .....

    *((حجرة اليازية))*
    العنود:أنا بختار اللون الوردي .....
    الريم كانت تصلي الركعة الأخيرة سلمت :لا يا حبيبه أمج اللون الوردي أنا اختارته قبلج ..........
    اليازية: يا الكذابة ....أنت قلتي اللون الأصفر ...
    الريم:شـــــــــــــــــو....أنا قلت يوم بنوصل البيت بختار اللي على ذوقي ...
    اليازية:لا والله .......
    الريم:أسالي سلامة حتى .....
    سلامة:أنا ما راح أكذب الريم قالت بختار في البيت ...
    اليازية:أنتي أخذي الجلابية الحمراء أحلى عليج والوردي لونه باهت .....
    العنود:أوكية ما عندي مشكلة .........
    راحت الريم وخذت جلابيتها وطلعت من حجرة اليازية وهي تدعي على اليازية والعنود .....
    اليازية:مسكينة معقدة ...
    العنود:أنا بروح البيت ....
    اليازية:افاااااا ليش تو الناس ...
    العنود:حرام عليج من العصر وأنا هنيه
    اليازية:العنود لا تزعلين من الريم .....
    العنود:عادي ....يالله مع السلامة
    اليازية:أشوفج باجر
    راحت العنود من عند اليازية .....أما الريم يالسه تكتب واجباته ما فيه على حشرة الاستاذ باجر .....وسلامة كانت تكلم سارة وتخبرها شو استوى في دبي ........
    أم محمد سوت لليازية علشان تنزلن تحت تتعشين .......
    الكل كان يتعشى ماعدا سلامة اللي توها كانت نازلة من الدري ...........
    سلامة:بسم الله ليش ما صبرتلي يا مجاعة الصومال .....
    أم محمد:والله عطينج خبر أن بنتعشى .....
    ويلست سلامة عند أمها وعفراء واليازية والريم ومنيرة ونيرة اللي تتعشين ...........دخلوا الصالة سالم ومحمد وتموا قاعدين يطالعون التلفزيون ...........
    الريم وهي تضحك على سلامة :كل شيء خلص شو راح تأكلين يا سلامة ....
    سلامة وهي تقوم :أصلا أنا مابي عشى لأني شبعانة ....و رأسي يعورني
    عفراء :من شو .....
    أم محمد:لازم يعورها رأسها من المغرب قراض في المعلمات وحسج واصل تحت ........ومذاكرة ما شيء؟؟؟
    سلامة وهي تلمح لامها تسكت علشان محمد ما يفتحلها محاضرة :أمااااااية.....
    محمد وهو كان يسمع الحوار:ليش ما ذاكرين سلامة أنتي عليج ثانوية... يوم يالسة طول الوقت على التلفون .....
    فهاللحظة مبارك دخل ويلس عدال سالم ..............
    سلامة:أنزين بذاكر ..............
    وراحت سلامة بتيلس عند أخوانها علشان تطالع التلفزيون عندهم ..........
    مبارك وهو يطالع سلامة :نعم نعم أخت سلامة شو تبين ...
    سلامة:بيلس وياكم ....بعد هذا حرام ...........
    مبارك:أعتقد محمد من شوي قايل لج سيري ذاكري يا آنسة .....أنتي ثانــــــــــــــــوية عـــــــــــــــــامة ...............
    سلامة:أنزين أعرف ......بس حرام يعني أطالع التلفزيون شوي
    مبارك:هيه نعم حرام ياللا جلبي ويهج وسيري ذاكري
    سلامة:أففففففففففففف
    مبارك وهو يضحك: أنا يوم كنت في الثانوية العامة ما كنت أطالع التلفزيون طول الوقت مجابل الكتب ما شاء الله عليه ........
    سلامة وهي تقوم رايح فوق :والعكس صحيح...............

    مبارك راح صوب المقام علشان يشوف هند ...........وتم يحوط عليهن ويعطي ويلات بالسيارة ومطول على المسجل عيضة المنهالي {{حكم القدر }}......
    اذا حكم القدر أني أحبك أنا مالي على الأقدار حيله
    تولع قلبي العاشق بقلبك وقلبي الحي في الدنيا دليله

    مبارك:مساء الخير يالشيخات .....وينج هند ابا أشوفج .....
    هند وهي تأشرله :هني قلبي
    مبارك:عاشوا قمر 14
    تم مبارك يسير عدال البنات بشوي شوي وهو يكلمهن وبعد نص ساعة مشي راحن البنات صوب بيت هند أما مبارك راح صوب ربعه ...........

    **********************************
    الساعة 12 ونص يا سالم من عند ربعه ما يلس عندهم وايد لانه يحس بأنه تعبان ولازم يرتاح نزل من السيارة وراح صوب الخيمة ويلس يقلب الرسائل اللي في تلفونه ........
    راح وأرسل للشوق رسالة ............

    *&*{{جروحي خمس }}*&*
    {{أول جروحي قلب ميت من الإهمال }}
    {{ثانيها صدمة حب مات برواقة بال}}
    {{الثالثة أحزان من رأسي لقدامي }}
    {{الرابعة هجران ماتت بها أحلامي}}
    {{{{{{الأخيرة }}}}}
    {{دمعن وقف بالعين جمر .......و ما وجف}}
    كانن اليازية والريم وسلامة تتابعن البرايم ((حفلة ستار أكاديمي على lbc)) سلامة سمعت صوت سيارة مبارك داخلة الحوش راحت وتمت تتشوف من البلكونة عليه يوم دخل الخيمة عند سالم .....
    سلامة :اليازية
    اليازية:هلا
    سلامة:أحس سالم فيه شيء
    اليازية:مثل شنو
    سلامة:ما أدري ...ما يتكلم مثل أول ....وشكله حزين وتعبان .....
    الريم:أصلا سالم طبع فيه أنه ما يتكلم وايد .......
    سلامة:بس أكيد فيه شيء ....ليش تعبان
    الريم:أمكن ما نام زين ......
    سلامة:شو فيه ابا أعرف
    الريم:ايه سكتي خلينا نتابع من زمان ما شفتهم والله أني مشتاقتلهم ....
    سلامة:تابعي أنا مسكتج
    اليازية:أنا بروح أنام
    الريم: كذوب رايح بتيلسين على لاب توب ...
    اليازية:لا والله
    وراحت اليازية تنام ....أما الريم وسلامة كملت عندهن السهرة لين الساعة 1ونص .......


    **في الخيمة **
    مبارك:السلام وعليكم
    سالم كان سرحان بس انتبه أن حد دخل عليه وشاف أنه مبارك :مرحبا ........... مبارك
    مبارك:ليش يالس بروحك
    سالم:خاطري أيلس بروحي ....
    مبارك:شو صار بينكم أنت وشوق
    سالم أنسدح وحط أيديه تحت رأسه :أأأأأخ يا مبارك شو أقول يا أخوي ......
    مبارك:خبرني شو صار
    سالم :طلاقتها.....
    مبارك مصدوم :افاااااا
    سالم:هذا الحل المناسب ....
    مبارك:متى صار هذا الكلام
    سالم:اليوم الظهر .....
    مبارك:شو قالت .....
    سالم:راحت عنها وهي تحت تأثير الصدمة.....
    مبارك:أن شاء الله............. بيعوضك الله بغيرها ...
    سالم:غير شوق يا مبارك ....قلبها طيب...... والجمال وفيها ...وكل شيء زين لقيته فيها ....الله يوفقه أن شاء الله ....
    مبارك:من هلها اللي راح يتزوجها
    سالم:لا ...من ربع أبوها
    مبارك:عود
    سالم:يعني عمره ...29 سنة
    مبارك:بتخبر أمي أنك كنت متزوج
    سالم:لا وما أريد أسمعها عند حد يا مبارك
    مبارك:سرك في بير يا بو غنيم .......
    وتموا يسولفون لين أذن الصبح راحوا توضوء .....وراحو صوب المسيد وبعدين كل منهم راح حجرته علشان ينام .........

  5. 10-Nov-2009 10:36 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    *&*((الجزء التاسع))*&*
    في المدرسة الحصة السادسة سلامة وسارة و مريم شاردات من حصة الرياضيات .....وهن متعودات على الشردة وخاصة في حصة الرياضيات .....واذا ما شردن يتمن طول الحصة واقفات في أخر الصف ولا تهزبهن المعلمة ........
    أول ما وصلن الحمام. ... وقفت سلامة على المنظرة وتطالع ويها :يأخي شو هذيلا كل شيء ممنوع ....أحس ويهي وايد شاحب خاصا أني أمس سهرانة .....
    مريم:أونه شاحب .....تراج الا في المدرسة .....محد راح يبصبص فيج
    سلامة:غيااااااااارة ....أنا طال عمرج المعجبات الي في المدرسة بروحها ما ينعدن....
    سارة فاجه شعرها وتعدله :ظنج المعلمة منى بتخبر علينا ...
    مريم:تخبر شو يعني ...
    سلامة:أنا بصراحة تخوفني .....سمعتيها أخر مرة قايلة لي أنا مو ويه نجاح ..... شكلها السنة هذي بترسبني في الشهري ...
    ومبارك مهددني يكسر العصى في ظهري اذا اتصلت عليه المشرفة مرة ثانية ...........
    سارة :حتى أنا أخوي أحمد مو مقصر بتهديداته ....
    مريم:فديت أماية أنا ....لو أرسب ميه مرة ما بتقول شيء .........
    سلامة:منو قدج ..عكسي ...... مبارك ياويلي منه طفربي بالدراسة ...
    سارة واقفة عدال الباب وتوايج منه :الله يخسكن جب ..... المعلمة اعتدال في الممر عن تسمعكن .......
    ربعن بسرعة ونخشن ورى الباب لين ما مرت... ...بعد مابتعدت ولا أنتبهتلهن ظهرن من الحمام وسارن يتمشن في الممرات لين ماسمعن جرس الحصة السابعة وتأكدن إنه المعلمة منى ظهرت من الصف...ربعن صوب الصف بسرعة...
    دشت سارة أول وحده الصف وبصوت عالي:السلام عليكم نحنو هنا ............
    نص البنات ردن السلام والنص الثاني ما أنتبهن إنها سلمت أصلاً .......
    ميثا :... وين كنتن تحوطن... المعلمة منى قالت بتخبر عليكن....
    سلامة تخبر عااااااااادي...شو يعني...
    حصة : ياقويه أنتي...
    سلامة قويه غصباً عنج ياديايه.........
    حصة : برايني أبى أنجح...وأنتي تحوطي طول السنة...والطماطات مضمونه
    سلامة طماطات في عينج...بنشوف منوه بيب طماطات
    تذكرت سلامة شيء وربعت بسرعة صوب طاولتها وظهرت دفتر من الشنطة وهي تلتفت صوب سارة : سارة حليتي واجب الإنجليزي
    سارة بفخر: أكيد ... عيل شراتج يا لمهمله
    سلامة: دخيلج بسرعة ظهريه بنقل عنج...مول مايي على بالي
    وعطت سارة الدفتر لسلامة ...........
    حصة : سلامة أضمن لج سبع طماطات من الحينه
    سلامة يالسه تنقل الواجب: فال الله ولا فالج...
    .................................................. ............................

    الساعة 2ونص الظهر ................
    كانت اليازية والريم توهن وصلات من الجامعة .....
    الريم وهي تركب الدري :أحس روحي بموت من التعب ....
    اليازية:من قلة النوم ....
    الريم:لا والله بس اليوم ما كان عندي بريك طول الوقت من مبنى للمبنى ................
    اليازية:بتنامين الحين ...............
    الريم:أكيد وأنتي
    اليازية: لا عليه أمتحان ولازم أذاكر ...............
    الريم وهي تطلع لسانه : يا ويلج عليج أمتحان ......أنا ما عليه
    اليازية:أنتي اصلا لو عليج امتحان ما بذاكرين ....
    الريم:قلتيها ما راح أذاكر شيء حتى لو عندي امتحان ..........
    راحت الريم حجرتها وصلت ونامت ....أما اليازية صلت وتغدت وسارت صوب حجرتها علشان تذاكر .............

    سلامة تحس بملل فضيع...وأمها محذرتنها ماتنزل تحت علشان تذاكر...وسلامة تعرف زين إنها مابتصك الكتب...لأنها مافي خاطرها تذاكر...نفسها تشوف سارة ...وتتصل بيتهم محد يرد على التلفون...مطنشينه...ومن الملل إلي فيها فجت البالكونه وطلعت كان الجو وايد حلو بعد المغرب...بعدين تذكرت شي ودشت داخل تربع وبندت الليت "الله يخسني أكيد الحينه حد شافني فضيحة" وردت مرة ثانية بس هالمرة بحذر أكثر وتمت أطالع يمين وشمال بس ما شافت حد...وحمدت ربها لأنها الشيلة أصلاً كانت على جتوفها ... وتساندت على الحديد وتمت تتأمل كل إلي حواليها والأفكار مزدحمه في رأسها...((هي أصلاً ما تفكر بالجامعة...بس لو مثلاً مادشت في الجامعة بتم في البيت مجابله أمها وإخوانها أربعه وعشرين ساعة...وهي ما تحب تيلس في البيت...حتى الحينه وهي في المدرسة مرة ما تغيب...لأنها تعتبر المدرسة مكان ترويح بالنسبة لها وتلتقي بربعاتها وسوالف...وإن خلصت ها لسنة يعني ماشي طلعه شرات قبل...فخطر على بالها تشتغل ليش لا...في شغلات بالثانوية العامة...في الشرطة أو الجيش مثلاً ...هههههههه مالت على ويهي منوه هذا إلي بيخليني أشتغل في الجيش ولا الشرطة..أسمني صدج مافيني عقل...أنذبح ولا أشتغل في هالأماكن...هلي زين إن وافقوا على فكرة الشغل أصلاً ...((( وهي تفكر وسرحانه مانتبهت إنه حد دش بيتهم من الباب العود...ولاحظها وتم يطالعها وهو عاقد حياته "ياسلام...شو موقفنها هذي في البالكونه...صدج ماتستحي"
    محمد وبصوت عالي: أيييييه أنتي شو واقفه تسوين هناك....
    سلامة حطت أيدها بسرعة على صدرها وهي زايغة :محمد ....
    محمد: هيه محمد ....شو فاجأتج...ياللا أشوفج... دشي داخل بسرعة.......
    سلامة بسرعة بعد ماأداركت السالفة عدلة شيلتها زين: انزين داشه "دخلت داخل تربع وبندت باب...وهي تنافخ "عوذ بالله شو يابه هذا الحينه بعد...زيغني الله يخسه.......
    كان محمد معصب بعد ما شاف سلامة واقفه في البالكونه...ودش داخل البيت ...وشاف أمه (أم محمد) يالسه في الصالة بروحها...

    أم محمد:قرب محمد
    محمد وهو يدش الصالة :السلام عليكم
    أم محمد:وعليكم السلام .....
    أم محمد لاحظت أن محمد معصب شوي: هااا ولدي شو فيك ... عسى ماشر.....
    محمد:سلامة وين ....
    أم محمد:فوق تذاكر ....قلتلها ما تنزل حتى صلاة المغرب
    محمد:أمحق مذاكره
    أم محمد عاقدة حياتها :ليــــــش...
    محمد: شفتها الحينه واقفه في البالكونه لاشيله ولاشي...
    أم محمد منصدمة : سلامة تسوي جيه
    محمد: هيه نعم...لو مازقرتها ولابتم واقفه
    أم محمد معصبه: ماعليها مسودت الويه...وبليا شيله بعد...يصير خير.....
    وبعد ربع ساعة نزلت سلامة تحت علشان تشوف الوضع وحصلت أمها ومحمد في الصالة اللي عطوها محاضرة عن تصرفاتها ............................

    بعد صلاة المغرب راحت العنود صوب بيت عمه ودخلت الصالة وهي تغني ((مأخذه راحتها على الاخر)) ومن شافت سالم ومحمد يالسين في الصالة سكتت ......
    العنود:السلام عليكم
    محمد+سالم :وعليكم السلام
    وسلمت عليهم وراحت فوق صوب حجرة اليازية .......
    العنود وهي تدق على اليازية :اليازية فتحي الباب ....
    راحت اليازية وفتحت الباب وكان شكلها نايمة............
    العنود:بسم الله ....شو نايمة
    اليازية وهي رايحة صوب الحمام :لا
    العنود:باين من كشتج أنج ما نمتي أمرة ....
    فهاللحظة سالم ومحمد يالسين في الصالة يتابعون المباراة ........
    محمد:سالم
    سالم:لبيه.......
    محمد:لبيت حاي ....الا أقول ما قدمت شغل ....
    سالم:كيف أقدم و شهادة الجامعة ما وصلت لين الحين ....
    محمد:اهااااا .....ليش ما تتزوج عيل ..........
    سالم تغير لون ويهه : ..... لاحق على عوار الرأس ......
    محمد وهو يضحك :الحين الزواج صار عوار رأس بالعكس ....
    سالم:يرحم أيام زمان أنت تقول هذا الكلام ما صدق .....
    محمد:ليش أنا شو قلت .....
    سالم:قلتلي لا تتزوج خلك عزابي .......
    محمد: أسوي سوالف عندك ....
    سالم:الا وينه مبارك ما شفته اليوم .....
    محمد:مبارك أنسان عايش حياته ما عليه من حد ......
    سالم:أحلى شيء ......

    ((في حجرة اليازية ))
    العنود:أحس نفسي ما راح أحل زين في امتحان باجر ....
    اليازية:ليش ما ذاكراتي .....
    العنود :يعني ........ موب وايد .....
    اليازية:أن شاء الله راح يكون سهل ...
    العنود:أن شاء الله ....
    اليازية وحست أن العنود فيها شيء مب طبيعي :شو في خاطرج العنود ....
    العنود منزلة رأسها :أحس بضيقة ...مادري فيه حزن ...
    اليازية:بسم الله عليج من شو .....
    العنود والدموع في عينها :ما أدري .....وتمت تصيح ...........راحت اليازية وقفلت باب الحجرة ........
    اليازية وهي تلوي على العنود: بسم الله عليج ....فيني ولا فيج أن شاء الله .....
    العنود كانت تبكي .......أما اليازية كانت مستغربة من العنود ......
    اليازية:لا يكون الريم قالت حقج شيء .....
    العنود وهي تمسح دموعها بكفها :لا ....
    اليازية:عيل شو فيج ........
    العنود:تعبت يا اليازية ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ....
    اليازية مستغربة :تعبتي من شنو !!!!!
    العنود وهي مترددة : من
    اليازية:من شنو
    العنود:من جفا وصد سالم عني ......
    اليازية:سالم ....
    العنود:ايوه
    اليازية :أنتي تدرين أن سالم ما هو مثل الشباب اللي يتكلمون وايد أو يطلعون اللي في خواطرهم .....
    العنود:بس أنا تعبت ......
    اليازية: خلاص فالج طيب أنا بكلمه الحين ....
    العنود:لا والله ما تقولين له ....
    اليازية:مو أنتي الحين تقولين تعبتي ...
    العنود:قلت بس عندج ....ما أبا حد يعرف ....
    اليازية وهي تعابل الكمبيوتر :على راحتج .......


    *((في العين مول ))*....
    كانن يتمشن بكل دلع ورقه وكل شوي يلتفتن وراهن...صدج إنه الشباب ماشايفين خير "علقت وحده منهن".........
    مبارك:يا ويل حالي أنا ....على الرشاقة ....والجسم الحلو .....
    أحمد:ملاك في صورة بشر ....
    البنات من سمع هذا الغزل قلوبهن طاحن في الأرض .....
    منال :برايهم خليهم وش عليج منهم ...
    عالية:شفتي الطويل الأسمر غرام ....
    منال تبتسم وتلتفت وراها: يخبل....
    وفاء: أيييييه أنتي وياها مافينا على الفضايح
    عاليه: أي فضايح أنتي الثانية...إلي يشوفج يقول أول مرة حد يرقمج...........
    وفاء: بس نحن اليوم ياين المول عسب شيء مهم ونظهر ماشي وقت.........
    وقفن عدال محل رمادا للشيل والعبا يا...وافترت عاليه أطالع مبارك وأحمد إلي يلاحقوهن.... أول ماقتربوا منهن تموا يمشوا شوي شوي .......
    مبارك يغمز حق عاليه: الرقم مرة ثانية 677........
    أحمد: يعاد للتأكيد 677........
    وعالية أطالعهم بدلع وكل شوي تعدل قصتها النازلة على عيونها...بعدين شافتها وفاء من داخل المحل...وزختها من أيدها ويرتها داخل...
    وفاء بصوت واطي: حشمي
    عاليه تفج أيدها من أيد أختها بقوة: مايخصج زين
    منال تلتفت عليهن: شو عندكن الحينه
    وفاء: ماشفتي أختج جى تأخذ الرقم منهم
    عاليه: أنا ماخذت شيء...لا تمي تألفي من عندج
    وفاء: عيل شو تسميه واقفه مجابلتنهم وهم يرقموج
    عاليه بدلع وهي تعدل قصتها: هم حرين...وأنا بعد حره
    منال : انزين ممكن تأجلن هالجدال لين مانوصل البيت...فضحتنا
    وفاء: أوكى
    برع المحل كان مبارك وأحمد بعدهم يطالعون داخل...
    أحمد : هههههههه يأخي شو هالحركات...موب جنه كبرنا عليها...
    مبارك : ههههههههههههههه لا بصراحة...بعدنا صغار...وبعدين هالبنات شيء...يعني يستاهلن ................مبارك يغمز بعينه: هن أصلا مابيعطنك فيس إلا لأني أنا وياك....
    أحمد : أونه عاد...تراك وايد مصدق عمرك..أنا بس أأشر وبين يربعن صوبي
    مبارك يمشي يبتعد عن المحل: أمش يا ريال...الفيلم بيبدأ
    أحمد: أوووهو صدج والله نسيته
    مبارك: يأبوي من يشوف هالغراشيب ينسى كل شيء
    أحمد: صدقت...لو ما الفيلم بيبدأ ولا تميت هنيه لين مايظهرن ................وهو يضحك : هيه وبعد يسولنا فضايح...
    مبارك : أي فضايح الله يهديك...ماشفتهن جى شالات البقعه بعطرهن ولا المشيه بروحها سالفه
    أحمد : هههههههههههههههههههههههه يعني جنهن يقولن تعالوا لحقونا
    مبارك : بنات ماوراهن ولي...
    أحمد : وايد منهن في هالزمن
    مبارك : خله على الله أنت بس
    أحمد : ههههههههههه شو أطوعت وتوك ترقمهن
    مبارك : ههههه تصدق عاد...لو الشور شوري أشتغلت في هالمولات إلي أشوفها جيه أكسر فيها عصى لين ماتقول بس
    أحمد : هههههههه ومنوه هذا إلي بيخليك تسوى جيه في بنات الناس
    مبارك : أقول ياريت...وأي بنات ناس الله يهديك إلي ترمس عنهن...هذيلا أصلا لو بنات عرب وناس مابيظهرن السوق جيه
    أحمد : صدقت والله
    مبارك : بنات أخر زمن

    .................................................. ............................
    ((حجرة الريم ))
    الريم منسدحة فوق السرير على بطنها وطالع سلامة .......
    الريم:وين اليازية عنج ...
    سلامة:في حجرتها عندها العنود.....
    الريم:غريبة ليش مانج يالسة عندهن .....
    سلامة:ساعة وأدق الباب مو راضيات تفتحن ...
    الريم:أكيد تسوين شيء ...
    سلامة:مثل شنو ....
    الريم:أمكن قاعدات على الانترنت ما تبينا نقعد معهن ...
    سلامة:قومي خلينا نروح لهن .....
    وراحن صوب حجرة اليازية ..........
    سلامة:اليازية فتحي الباب ....
    اليازية:خير شو تبين ....
    سلامة:سلامتج ....بس ابا أيلس عندكن ....
    اليازية:سوري ....يالسين نذاكر بعدين تعالي .....
    سلامة:لا والله ...العنود فتحي الباب ولا راح أزعل عليج ....
    اليازية:العنود ما لها خص ...حجرتي هذي .....
    سلامة:اليازية فتحي والله ضيق ....
    اليازية:لا تحاولين باجر علينا امتحان وما ذاكرنا زين
    سلامة:أوكية طلعي لاب توب ....
    اليازية:نذاكر عليه
    سلامة:طلعي مال العنود
    اليازية:مال العنود في البيت .....
    سلامة :حزن ....أن شاء الله تسقطن في الامتحان ....
    الريم:آمـــــــــــــــــــــــين ....
    تغيضت سلامة عليهن ودقت الباب بقوا هي والريم وشردن تحت صوب الصالة ...................
    .................................................. .................................................. .....................

    ((في الصالة ))
    كان سالم ومحمد قاعدين يطالعون المباراة ......
    الريم:السلام عليكم
    محمد وسالم :وعليكم السلام ....
    محمد:علومج سلامة...أشوفج مطيحة هني ...........
    سلامة ببراءة :خلصت مذاكرة قلت انزل أقعد عندكم شوي ....
    محمد:أنتي ثانوية عامة لازم تذاكرين عدل علشان تحصلين ع نسبة حلوة ....
    سلامة:والله أني كرهت الثانوية بسبتكم حرام عليكم .......
    سالم:حرام عليك محمد ....تعالي سلامة قعدي عدالي .....وراحت سلامة ويلست عدال سالم .....
    محمد:بنشوف أخرتها ....هذي القعدة .......
    سلامة:الريم يوم كانت في الثانوية العامة ما حد يكلمها .....
    الريم بغرور :أنا غير ........أذاكر من دون ما حد يصارخ عليه .....
    سلامة:كـــــــــــــــــــــلام ...أنتي ذاكرتي أخر شهر 5 ......
    محمد: حوووووووه بس من هذي السيجارة .....
    سالم تم يضحك على محمد :حرام عليك هذي الثالثة ....
    محمد:ما هو زين كل ربع ساعة خذيت وحدة بتموت ......
    الريم:متوتر الحبيب ....
    سالم:لا والله ...منو قالج .....
    الريم:إحساسي ....
    سالم: خاب احساسج يا قلبي ....
    الريم:محمد ...خلنا نروح المبزرة ...
    سلامة:الله من زمان ما رحتلها ودونا..... أمانة ....
    محمد:الكل بيروح الا أنتي ما راح تروحين ....
    سلامة:ليش أنا بذات .....
    محمد:تذكري شو مسويه...
    سلامة:شو مسويه ...والله ما سويت غير الخير ...
    محمد:القعدة اللي في البلكونة ....
    سلامة نزلت رأسها وتمت تلعب بأظافرها .................
    محمد:كنتي تتأملين اللي رايح والياي في الشارع ....
    سلامة:والله ما كان حد في الشارع ....
    محمد يطلعها بنص عين :وبلا شيلة ....
    سلامة: كنت لابسه شيله بس طاحت على جتوفي وماأنتبهت لها......
    محمد:لا تبين أعذار ...
    سلامة:خلاص غلطنا و نطلب السموحة .....
    محمد:مسموحة بس لا تعيدينها ....اذا عدتيها ياويلج .....
    سلامة :من عيوني .....
    محمد:وين اليازية والعنود عنكن ...
    الريم:يعني وين ...في حجرة اليازية ...
    محمد:ليش ما تنزلن ....
    الريم:تقلن عليهن مذاكرة ....
    سلامة :مذاكرة الكذب ....قاعدات على ألاغاني ....
    سالم:غيرانة منهن ...
    سلامة:لا والله .....
    تموا يالسين يسولفون ...حتى أذان العشاء بعدين راحوا سالم ومحمد المسيد والريم وسلامة تمين يالسات في الصالة ......

    ((الساعة 9ونص))
    نزلن اليازية والعنود تحت وحصلن{{ بو محمد و أم محمد و سالم ومحمد والريم وسلامة وسيف ونيرة ومنيرة
    وسعيد ((الكل))ما عدا مبارك وعفراء اللي عند أهلها }}.........

    العنود:السلام عليكم ....
    بو محمد:مرحبا مليون .....بشيخة البنات ...
    العنود وهي تسلم على عمها :اشحالك عمي ....
    بو محمد:بخير الحمد لله ....
    راحت العنود وسلمت على أم محمد .....
    اليازية:العنود وين رايحة ...
    العنود:بروح البيت ...
    اليازية:والله ما تروحين بتتعشين عندنا ..
    أم محمد:استريحي العنود ما حد غريب كلهم خوانج ....
    راحوا الريال وتعشوا في الصالة .....أما الحريم تعشين في حجرة الطعام .........
    على الساعة 10 راح سالم وقعد في الخيمة وكان يدخن سيجارة وكل تفكيره في شوق ...........
    وشوي مبارك يا من العين مول ودخل سيارته في المظلة وراح صوب الخيمة ..........
    مبارك:السلام عليكم
    سالم:مرحبا وينك يا ريال من الصبح مالك شيفه ....
    مبارك: عندي أشغال ...
    سالم :صدقتك ...
    مبارك:علومك ...
    سالم:طيبة ......
    وشوي يصيح تلفون سالم ......سالم تم يطالع الرقم ومستغرب ..............
    مبارك وهو رايح صوب المطبخ :حوووووه ليش ما ترد على التلفون .....
    سالم كان متردد أنه يرد أو لا .....بعد تفكير بسيط قرر أنه ما يرد .....{{{{وتم يطالع الرقم وهو مصدوم ليش شوق تتصل فيني شو تريد ....أكيد صار شيء ...لا أمكن تبي تسلم علي ............. }}} تم التلفون يصيح وسالم متردد ..........
    راح سالم يرد على التلفون ......
    سالم :ألووووووووو.........
    شوق:...........
    سالم:آلووووووووووو.....
    شوق بارتباك :شلونك سالم .....
    سالم بحزن:بخير .....أنتي شخبارج ...
    شوق: بخير ....ما ادري ....شوي بخير ....(انهارت شوق)انا مو بخير سالم ....حيل مو بخير ....
    سالم:سلامتج ....ما تشوفين شر ...
    صمت بيانهم ....ما يدري شنو يقول لها ......ما توقع اتصالها أبدا .....بس فرح للاتصال ......معناته أن شوق للحين تحبني وتفكر فيني .... بس ليش متصلة ........وهي تدري أنها بعد أيام راح تكون لشخص ثاني ........
    شوق واللوعة باوصالها :سالم اشتقتلك ....
    سالم:.............
    شوق:سالم والله العظيم أحبك ....
    وبدت شوق في نوبة من البجي ....تشهق والعبرة ما خذها أنفاسها ......وكان سالم مو مستحمل أبدا ...اهو يحب شوق مهما كان ....يحبها
    سالم:تكفين شوق ....لا تسوين في روحج جذي ....
    شوق:ما أقدر يا سالم ....
    سالم:أنزين علشان خاطري سكتي ...
    وظلت شوق تبكي ...
    سالم:علشان الحب اللي جمعنا .....سكتي ...اذا انا ما استحمل شيء بالدنيا فاهو دموعج الغالية ......
    هدأت شوق نفسها شوي :سالم ........تعال الحين .....
    سالم:شقاعدة تقولين .....أنتي ناسية انج بتتزوجين بعد 4 أيام ......
    شوق:ابا أشوفك وكلمك ....
    سالم:الحين أنتي قاعدة تكلميني ...
    شوق:التلفون ما ينفع ...أنا لازم أشوفك ...
    سالم:مستحيل شوق ...انتي راح تكونين لشخص ثاني ...
    شوق:بلــــــــــــــــــيز سالم أنا باجر بسافر ولازم أشوفك ...
    سالم:الله يوفقج ...
    شوق:قسم بالله أني أحبك حتى لو تزوجت بظل أحبك يا بعد قلبي وعمري ....
    سالم:شو في خاطرج .....
    شوق بحزن:سلامتك يالغالي ...
    سالم:الله يوفقج يا شوق ويسعدج أن شاء الله ...
    شوق:بس سعدتي عندك ....
    سالم:هذا حكم القدر ....... لازم نرضى بالمكتوب .....
    شوق ما قدرت تستحمل أنها خلاص سالم راح من حياتها وبعد نص ساعة عتاب ولوم سكرت شوق من سالم ......
    سالم خلاص ما قدر يستحمل أكثر من جذي .........
    وشوي ان مبارك داخل الخيمة ورآه محمدوه اللي يايب الشاي والقهوة .......
    مبارك وهو يأشر لمحمدوه :حطه مني ......
    محمدوه:أن شاء الله بابا ....
    مبارك:بابا في عينك يا لثور ....
    راح محمدوه وهو يتحرطم على مبارك ..............
    مبارك:سالم شاي ولا قهوة ....
    سالم:مالي نفس ...
    مبارك:افاااااا عسى ما شر ....
    سالم:سلامتك .....بس شوق كلمتني الحين ...
    مبارك:شو تبي ...
    سالم:تبا تشوفني ....
    مبارك:لا تقول أنك بتروح لها ...
    سالم:لا ماني رايح ...
    مبارك:سالم حاول أنك تنسها هي الحين راح تتزوج بإنسان ثاني ..........
    سالم:الله يقدرني على فراقها ....
    مبارك:أن شاء الله .....
    سالم:علومك أشوفك حاط الشاي والقهوة حق منو ...
    مبارك:الحين هزاع وأحمد بيون هني .......
    سالم:السهرة هني اليوم ....
    مبارك:اها
    سالم:غريبة ما تحوطون ...
    مبارك:يا ريال ما فينا على مخالفات وشرطة ...أحسن نيلس هني .....
    وشوي أن سلامة داخلة عليهم ومطلعة نص رأسها ..........
    سلامة:هــــــــــــــــــــــــــــــاي ......
    مبارك:خير شو تبين ...
    سلامة:مالك خص ابا اقعد عند سالم .......
    مبارك:سالم مفلس ما عنده شيء .....
    سلامة:ما ابا فلوسه تسدني شوفته ....
    مبارك:روحي داخل سلامة .......
    سلامة:ما با أريد أشرب شاي عندكم ...
    مبارك:والله ما تشربين ....
    سلامة:يا سلام من فلوسك ...
    مبارك:لا من فلوس محمدوه ...هههههههههههههههههههههههه ......
    سلامة:عيل صبلي ...
    مبارك:مستحيل ,,,,
    سالم:حرام عليك صبلها كوب ....علشان خاطري ....
    مبارك:تعالي ....
    سلامة كانت ماسكة الكوب ومبارك ماسك الدالة بدل ما يصب في الكوب صب على أيد سلامة شوي ..............
    سلامة وهي تصارخ :.....أيييييييييييييييييييييييييي................. ...........ايدي.................... أنحرقت ياويلي......
    راح سالم وحط أيد سلامة في الماي .............ومبارك ميت من الضحك على سلامة ........
    سالم:ما استوى الا الخير ....
    سلامة وهي تبكي :يعلك الموت ...شوهت ايدي ....
    مبارك:أحسن ما حد قالج .....
    سلامة وهي تصيح: ياويلي كيف بحل في الامتحان باجر ......
    مبارك:عادي غيبي باجر ......امبونج تتسببين على الغياب ...
    سلامة:والله ما أغيب .....
    والريم واليازية والعنود قاعدات في الصالة وكانت اليازية محتشرة على الريم وتتنجرن على لاب توب من سمعن صوت سلامة طلعن برع صوب الخيمة .....
    الريم:بسم الله عليج شو فيج؟!؟!؟!؟ ......
    سلامة وهي تحاول تنزل الدمعة :مبارك حرقني بالشاي .....
    الريم وهي تطالع مبارك بنص عين : مجرم ...............الدمية القاتلة............. ........
    مبارك:سكتي لا أحرقج وراها ...
    الريم:لا والله ....
    العنود قعدت عدال سلامة وكان مقابلها سالم اللي يعابل أيد سلامة ......
    العنود: شوه جلدج مبارك ................
    راحت تبا تمسك أيد سلامة بالصدفة لمست أيد سالم بسرعة شلت أيدها....... و اللي حست بحرارة في جسمها ......
    العنود:سالم ما يحطون الحرق في الماي ......
    سالم:وأنا شو دراني ما عندي خبرة .......
    العنود:قومي ...خلينا نروح نحط على الحرق فازلين ........
    الريم وهي تغمز بعينها :يا عيني على الاهتمام الزايد بسلامة مو علشان خاطر سلامة علشان خاطر عيون بالكندورة البيج ...
    اليازية:تعرفين أنج حقيرة ....
    الريم:لا ....نذلة ....ههههههههههه
    سالم:عيب الريم ....فشلتي البنت .....
    مبارك:يالله برع ربعي الحين بيون .....
    سلامة من سمعت أن ربع مبارك بيون قعدت عند باب الخيمة يونها ما تقدر تتحرك ............
    العنود:شو فيج يلستي قومي ....
    سلامة:ما أقدر أتحرك ....ريلي تعورني ...
    مبارك:الحين ريلج ولا أيدج تعورج قوم يالله .....
    سلامة:عطني فلوس لأنك حرقت أيدي ...
    مبارك :مفلس .....على الاخر
    سلامة:تصرفهن الا على بنات الناس .....
    مبارك:لا ويحياتج على بنات الشوراع هههههههههههههه....
    سلامة:بايخ .....
    وشوي أن سيارة أحمد داخله الحوش وكان عنده هزاع ............
    مبارك:يعلج الموت قومي يالله ......الريال بيون هني بيشوفونكن ....
    راحن البنات صوب الصالة .........الريم تمت تطالع التلفزيون واليازية راحت تيب الفازلين من حجره الخادمات ......
    العنود:الحين ما عندكم فازلين ....
    سلامة:ما حد يستخدم الفازلين الا الخدمات ......
    وشوي يت اليازية وحطت فازلين على حرق سلامة ........
    سلامة:ما عليك يا مبارك ....أما طلعت من جبدك هذا الحرق ما أكون سلامة ......
    الريم:بتكونين سبالة هههههههههههههه...............
    سلامة فرت الريم بالكلينكس :تستهبل .........
    وتمن البنات يالسات حتى الساعة 11 وكان طول الوقت الريم تستخف بدمها عليهن ...............
    العنود:انا بروح البيت .......
    اليازية:قعد شوي ...
    العنود:نعسانة ما بقدر أقوم باجر ......
    اليازية:من بيوصلج ......
    الريم وهي تركب الدري : أنا مالي خص ...تصبحن على خير......وراحت الريم حجرتها .....أما اليازية والعنود وسلامة تمين يالسات ....
    اليازية :من متى وأنتي توصلين حد .....
    سلامة:خلاص اليازية أنتي روحي نامي وأنا بوصلها ...
    العنود:المشكلة اذا نبا نروح بنخطف قدام الخيمة بيشوفونا ....
    سلامة:بنروح من الممر الضيق اللي بين الخيمة والبيت ...
    اليازية:أنا عن نفسي ماني رايحة ....
    سلامة:خلاص ...أنا وأنت بنروح ...
    وراحنا العنود وسلامة من الممر .....
    العنود وهي حامله لاب توب :أي ايدي تقطعت ......
    سلامة:سكتي لا يسمعون ...ترى مبارك بيذبحنا .....
    وراحت سلامة ووقفت للعنود في السكة وبعدين رجعت صوب بيتهم .....وسلامة تقول في خاطرها الا أشوفه اليوم ....
    وسارت صوب الممر وكانت موجودة فتحة متوسطة في الخيمة تمت توايق منها ....وكان مقابلها أحمد اللي كان يسولف ويضحك ...تمت ربع ساعة وهي تطالعه وتبتسم له .....وشوي طاحت عين أحمد على الفتحة وشاف سلامة اللي تتبسم .{{{{وتم يقول في خاطره هذي البنت الي شايفها أنا في الميلس عنلاتها محلاها...}}}}}......و ابتسم لها ...فهاللحظة انتبهت سلامة لحركة أحمد وطلعت من الممر وراحت تربع صوب البيت ...........
    دخلت حجرتها وقفلت الباب وراها .........
    سلامة وهي تكلم عمرها :عنلالالالالالالالاته ما حلاه ....
    قعدت سلامة في فراشها وهي تفكر في أحمد وابتسامته لها وتقول يا ليتك تحس فيني ....وطلعت دفتر الخواطر وتمت تكتب ...

    عمري ما فكرت فيك وما خطر في البال حبك
    لين قلبي قال أبيك وقالت عيوني أحـــــــــــبك
    صرت عندي أغلى شيء وأغلى من نفسي علي
    مالك بقلـــــــــــبي شريك بعد ما فــــــكرت فيك

    ^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.
    لا تتعجب من غلاي مثلك أحساسي تعجب
    وانت في يدك هواي مهتني ولا معذب
    يا عساني ما أنحرم ....أنت يا أجمل أسم
    لأترك الدنيا وأجيك .....بعد ما فكرت فيك

    قعدت سلامة تفكر في أحمد لين ما خذتها النومه .....أما العنود ما نامت كل تفكيره في سالم وتقول في خاطرة:عند هذا الانسان برود أعصاب ....ليش ما يحس فيني ...ممكن يحب أنسانة غيري ...لاما ظني..... وليش لا عايش في لندن 5 سنين أكيد شاف مليون بنت وكلمهن وممكن حبه وحدة فيهن ...ما أستبعد هشيء منه بس الغلط من أهلي وأهله ليش يقولون لنا من نحنا صغار سالم للعنود والعنود لسالم .......والله حرام ممكن سالم حب غيري وما يريدني ....وتمت العنود تفكر بسالم لين الساعة 1 وبعدين نامت ...............
    ************************************************** **
    ((في الجامعة الساعة 10 ونص ))
    كانت الريم عندها بريك ويالسة في الرباعية عند ربيعتها (نوف ومها )......
    الريم:والله اني تعبانة أمس ما نمت زين ....
    نوف:كذابة .....أنتي لو تنامين 20 ساعة ما تشبعين .....
    الريم:حرام عليج ...والله أني صرت ما نام مثل أول ....
    مها وهي تغمز الريم:لا يكون قلبج يحب ونحنا ما ندري ...
    الريم وهي منزلة رأسها :شو دراج يا بنت الذين ....
    مها:أدري ....
    نوف:قولي من هو سعيد الحظ ....
    الريم:ما تقولون لحد .....
    نوف:والله العظيم ما نخبر حد .....
    الريم:استحي ....
    نوف:قولي خلصينا
    الريم:امممممممممممممم
    مها:عندج برود أعصاب ....
    الريم:أممممممممممممم
    نوف:قومي مها نروح المدرجات هذي ما عنده سالفة ....
    الريم:خلاص راح أقول أمري لله ....
    مها:قولي خلاصينا ...
    الريم:امممممممممممم...
    نوف:والله يا تقومين يا مها
    الريم:خلاص قعدي والله يا قول
    نوف وهي تقعد مكانها :قعدنا يالله تكلمي ...
    الريم:أحب .........
    نوف ومها يطالعن في الريم .....
    الريم:أحب أمي وأبوي عندكن مانع ....
    راحت نوف وضربت الريم بشنطتها :سخيفة صايرة هاليومين .....
    وشوي يصيح تلفون الريم وكانت رسالة ......
    نوف:منهو هذا الرايق اللي يرسلج رسالة فهالوقت....
    الريم:منو غيره هذا حبيب قلبي ...
    مها:أمارات كول أو الاتصالات ...ماحد يرسلج غيرهم .....
    نوف ومها نقعن من الضحك على الريم ........
    الريم وتفتح الرسالة وتقرأها :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوة ......
    مها:بسم الله عليج ضحكينا عندج ...
    نوف:أكيد الرسالة فيها نكتة ...
    الريم:شو دراج
    نوف:أدري
    الريم:سمعن ..... حمار قال لحمارة متى بنتزوج ردت عليه .......
    مها:بشو
    الريم:قولي انتي
    نوف: لا ....أنتي قولي
    الريم:ما عرفتن
    نوف+مها :اهاااااا
    الريم: قالت له ...يوم بتحسن ألفاظك بتزوجك ههههههههههه ههههههههههههههه
    نوف:سخيفة صراحة اليوم أنتي مملة
    الريم:لا والله .....
    مها:من مطرش لج هذي المسج البايخة ...
    الريم:مبارك أخوي
    مها:قولي والله
    الريم :والله ليش مستغربة
    مها:أحس به أنسان جدي
    الريم:لا حبيبتي حياته كلها ضحك وسوالف ...
    مها:عندج صورته ...
    الريم :يس
    مها: خلينا نشوفه ...أمانة
    الريم:لحظة .....راحت الريم وطلعت من شنطتها.... البوك وطلعت منه ....3 صور لمبارك كان شكله عجيب .........
    مها وهي تطالع الصور :ويل حــــــــــــــــــــــالـــــــــــــــــــي أنــــــــــــــــــــــــــــا ....
    نوف وتمثل أنها مغمي عليها:هذا أخوج ما صدق .............
    نوف:خاطب حد ...
    الريم:لا عزابي ...
    نوف:الغاية والمطلوب ...
    مها وهي تشوف الصور :عذاب يوم لابس النظارة .........شوفي نوف
    نوف بمزحه :كم رقمه ...
    الريم:ما توقعتج يا نوف من هذيلا البنات اللي يغازلن الشباب ...
    نوف وهي تعطي الريم الصورة:أمزح يا بنت الناس ....
    الريم : خلاص ....صدقتج
    حطت الريم الصور في شنطتها .....
    مها:الريم كم خوانج
    الريم:ليش
    مها:أسأل حرام السؤال
    الريم:ايوه حرام
    مها:لا مش حرام هم أخواني في الإسلام ....
    الريم وهي تضحك : الحين أخوانج في الإسلام .....5 شباب
    مها:حد متزوج ...
    الريم:الا واحد العود اسمه محمد ....
    نوف:ممكن سؤال
    الريم:تفضلي
    نوف:ممكن تخبرينا عنهم
    الريم:أن شاء الله .....سالم وعمره 24 وكان يدرس في لندن ومن قريب خلص.... والثالث مبارك راعي الصورة وعمره 22 وهو في كلية زايد العسكرية في أبوظبي ...وبعدين سيف عمره 13 سنة وسعيد سنتين ونص عني أفداء روحه .....وبس ....
    نوف:الله يخليهم لج عسى ....
    مها:آمين
    وتمين نوف ومها دقتها سوالف وضحك عند الريم ...........
    .................................................. ........................

    العصر الساعة 4ونص سلامة قاعدة في الصالة اللي تحت تكلم سارة ...........
    سلامة:متى راح تين بيتنا ....
    سارة:ما أدري ...
    سلامة:شو ما تدرين لازم تكونين هني بعد ربع ساعة ....
    سارة:أنزين ....
    سلامة:المعلم بيكون هني الساعة 5 .....
    سارة:أمري لله بخبر امايه تدور لي حد ...
    سلامة :أوكية ....مع السلامة ...
    سارة:في أمان الله .....
    اليازية:تكلمين منو ...
    سلامة:يعني منو ....الا سارة ....
    راحت اليازية صوب حجرتها ....والريم كنت نزله من فوق ........
    الريم وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
    سلامة:أهليين ريموه ...
    الريم وهي تقعد عدال سلامة :علومج ......
    سلامة: طيبة .....ياحظج ريموه شبعانة نوم....
    الريم:حرام عليج ....ما نمت وايد كلها ساعتين ....
    سلامة:... طالعي عيونج متنفخات من كثر النوم ....
    الريم:ايوه نمت عندج مانع ...
    سلامة:لا ....
    الريم:وين الشاي ....
    سلامة:برع ....
    الريم:ليش حاطينه برع حد قاعد هناك ....
    سلامة:لا
    الريم:وين هل البيت ....
    سلامة: كلهم رايحين العزبة ...
    الريم:حرام ليش ما خبروني ...
    سلامة: ما حد حلمج أنج تبين تروحين عندهم ....
    الريم:انزين قومي نروح برع ........
    طلعن الريم وسلامة في الحوش ويلسن عدال الخيمة ترمسن ...............
    الريم وهي تصب لها شاي :ياويلي باجر عليه كوز ....
    سلامة:عادي ذاكري ما وراج شغله ......
    الريم:حرام عليج الحين أنتي ذليتيني يوم قلتي ما عندج شغله ..... ....
    سلامة: بسألج أنتي شو من شغلة عندج ....
    الريم:البيت كله فوق رأسي .......وتقولين لي ما عندي شغله ...
    سلامة:خلاص عندج شغله عطيني تلفونج ....
    الريم:ليش ...
    سلامة:اباه لازم....... يعني اخبرج بالتفاصيل ...
    الريم:أندوج .....
    خذت سلامة التلفون من عند الريم واتصلت بسلامة على بيتهم .....
    سلامة:أهليين سارة .......
    سارة:هلا وغلا بسلامي ......
    سلامة: علومج .....لقيتي حد ......
    سارة:أيوه دريول قوم عمي بيوصلني......
    سلامة:خلاص أنتظرج ...باي
    سارة:باي ...
    وسكرت سلامة من سارة ولاحظت أن الريم تطالع عليها بنص عين ....
    الريم بغضب:ليش تتصلين من تلفوني على بيتهم ...
    سلامة:شو فيها ...
    الريم بنقمة :ما فيها...شيء .... بس أولا خسرتيني ....ثانيا طلع رقمي في الكاشف مالهم .... واذا شاف حد رقمي بيتصل على تلفوني بيقولي ليش متصلة فينا .....وثالثا تلفون البيت موجود الله يطول عمر بويه .....
    سلامة وهي تقوم من مكانه :استريحي ما راح حد يتصل فيج .....
    الريم:يعلج الموت يالخامة .....
    سلامة وهي رايحة صوب المطبخ :جب روحي ذاكري لج كم من كلمة ..ممكن تنفعج في الكوز مالج ....
    سلامة وهي تدخل المطبخ :هاي شيف محمدوه ....
    محمدوه:أنت شو يريد مني ......
    سلامة:قلتك هاي رد على الترحيب تراه ببلاش مو بفلوس ....
    محمدوه:هاي سلامي ...
    سلامة:سلامي في عينك ...وين الكيك اللي سوتها ليلى ....
    محمدوه:داخل ثلاجة ...
    سلامة:خلاص أنتا سوي شاي وقهوة للمعلم و هات معاك الكيكة والعصير وحط كوب جديد أنزين......
    محمدوه:أنزين ....
    وصلت سارة لبيت سلامة وراحن صوب الميلس علشان يدرسن إنجليزي .....وتمين تدرسن لين الساعة 7 المغرب .....
    سارة:روحي يبي تلفون ابا أروح البيت ....
    سلامة:لا والله بتتعشين عندنا ....
    سارة:ما أقدر ......أمي قالت من تخلصين أتصلي فيني ...
    سلامة:حرام عليج ....
    سارة:المرة الياية ......
    سلامة:قعدي وبعدين بنوصلج مشي مو من بعد البيت ...
    سارة:ما فينا على حشرة الشباب ......
    سلامة:الله يسامحج ........راحت سلامة ويابت تلفون الريم .....ودقت سارة لامها وخبرتها أنه راح يأخذها أخوها ....
    سارة:قومي نطلع عند دروازة الميلس حتى تي السيارة ....
    سلامة:أخاف يشوفنا مبارك ...يذبحنا ...
    سارة :ما راح يشوفنا ..
    سلامة :يالله ....
    وراحن سارة وسلامة وقعدن عند الرصيف اللي مقابل الدروازة .. ......
    سلامة:أمس شفت أحمد يا سارة ....ما قدرت أنام ..كان جنان وشكله يخبل ...
    سارة:قولي والله ....ليش ما خبرتيني اليوم ....
    سلامة: كنا يالسين عند الشلة واستحيت أقولج تعالي .....بعدين بتفكرن بشيء مو بزين بيننا
    وتمت سلامة تخبر سارة بالموقف اللي صار لها أمس .....
    سارة:عجيب نفسي أشوفه هذا أحمد ...شو قبيلته
    سلامة:حاولت أسال مبارك .... بس ما قدرت ......أخاف منه
    سارة رافعة أيدها للسماء :أن شاء الله يكون من نصيبج ....قولي أمين
    سلامة:آمــــــــــــــــــــــــين يا رب العــــــــــالمــــــــــــــــــــــــــــين

    فهاللحظة سمعن سيارة وقفت عدال الدروازة ويصيح هرن{{ بيب بيب بيب}}......................
    ((وكان منزل دريشة السيارة و مطول للمسجل على الاخر على عيضة المنهالي )).......................
    "ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما أنساك مهما يكون "

    طلعن سارة وسلامة صوب السيارة.....
    سارة:عني أفداج سلامة تدخلين أنا ماعليه السيارة هذي ....
    سلامة:افاااااا لازم أطمئن عليج ....
    فهاللحظة كانت سلامة تعدل قصتها النازلة على عيونها بس من شافت أحمد تمت تتشوف وفاتحة عيونها ......
    حاولت سلامة انها تتحرك او انها تسوي أي شي بس ما قدرت .. كانت صدمتها عوده .....وأحمد من شاف سلامة تيبس ...
    هو تيبس من حلاتها ..تم يطالعها جنه يشوف ملاك من السماء.... آية من الجمال مرسومه في هيأة إنسان.............. و في هاللحظة نسى سارة ونسى الكون كله ......تم أحمد واقف وسلامة واقفة ....وسارة مستغربة من نظرات أحمد صوب سلامة ...
    أحمد :السلام عليكم
    سلامة وهي تتغشى :مرحبا ...
    أحمد:اشحالج الشيخة ؟...
    سلامة:يسرك الحال ....وراحت سلامة صوب الدروازة علشان تدخل ....
    أحمد:طويلة العمر ما شيء في خاطرج ...
    سلامة:سلامتك ....
    وراحت سلامة ودخلت الميلس وهي تناقز في الكراسي .......وتصارخ: طلع أخو سارة .....
    سالم كان توه داخل البيت وشاف ليتات الميلس مولعة وقل في خاطرة أكيد مبارك هناك وعند ربعه ....راح صوب الميلس وحصل سلامة تصارخ من خاطرها ......
    سالم وهو يدق الباب : حوووووووووووووه شو فيج ...
    سلامة وهي توقف مكانها :هاه ...مافيني شيء ...
    سالم:صراخج واصل لأخر السكة .....شو فيج
    سلامة :ما فيني شيء
    سالم:عيل ليش تصارخين ...
    سلامة:خلصت مذاكرة وقمت أصارخ من الفرحة ....
    سالم:بالله عليج اذا خلصتي امتحانات شو راح تسوين ...
    سلامة:ما أدري بفكر فيها .....
    سالم يأخذله قطعة كيكة :من مسوي هذا الكيك ....
    سلامة:ليلوه من غيرها
    لمت سلامة كتبها وطلعت هي وسالم من الميلس وشافوا مبارك يالس في الخيمة ..............
    سالم:السلام عليكم
    مبارك:أهليين بو غنيم ...
    سالم:علومك وين راحت ....
    مبارك:العزبة ...أهليين سلامة ليش ما تسلمين ....
    سلامة وتمثل أنها زعلانة :ما راح أسلم على مجرم مثلك ....
    مبارك راح وسحب سلامة من أيدها :تعالي عدالي ...
    سلامة:أي فكي أيدي تراك عورتني ...
    مبارك يفك أيد سلامة :من عيوني يا قلبي ....
    سلامة:تبيني أرضى عليك ...
    مبارك:أكيد .......
    سلامة:خلاص أقنع أمي تخليني أروح صوب ربيعتي سارة أدرس عنده ....
    مبارك:وين بيت سارة
    سلامة :عدلنا ......في الشارع اللي ورانا ...
    مبارك:خلاص أنا راح أقنعها يا سلامي ....
    سلامة:مشكور يأخي العزيز
    وشوي يصيح تلفون مبارك .............تم مبارك يطالع الرقم وكان غريب ....

    مبارك: ألو
    المتصل: .....
    مبارك: ألو
    المتصل بعد تردد: هلا "كان صوت أنثوي فيه بحة"
    مبارك : هلا والله
    المتصل: شحالك
    مبارك: يسرج...منوه الأخت
    المتصل: وحده
    مبارك: ألحظ أنج وحده...بس منوه لو تكرمتي
    المتصل: وحده معجبه
    مبارك: فيه.....ياويلي حالي أنا على المعجبات
    المتصل: عيل منو
    مبارك: شفتيني من قبل
    المتصل: أكيد...وحفظت شكلك عن ظهر قلب
    مبارك يبتسم: أنزين ومن وين لج رقمي
    المتصل: أنت عطيتني
    مبارك مستغرب وعاقد حياته(( نسى الحبيب)): أنا...متى!!! بصراحة ماذكر
    المتصل: لازم مابتذكر من كثر إلي ترقمهن
    مبارك يضحك بصوت عالي: هههههههههههههه لا تقولي مالت العين مول"يلتفت صوب سالم ويغم له"
    المتصل: زين تذكرتنا
    مبارك: والله أنتي
    المتصل: والله...عيبني رقمك وقلت أيرب حظي وياك
    مبارك مسوي ببوزه حركة إشمزاز ويقول في خاطرة (لعبة الحظ): زين والله زين..
    المتصل: شو أزقرك
    مبارك: مبارك يا شيخة الحلوات ...وأنتي
    المتصل: عاليه
    مبارك: الله...أسم على مسمى...تصدقي يناسبك
    المتصل: تسلم...مع إني ما أحبه وايد
    مبارك: لا صدج والله حلو وايد...من العلو والسمو...وأنتي عاليه شرات القمر في السماء
    المتصل: هههههههههه عيبني هالوصف
    مبارك: فديت الضحكه أنا
    المتصل: أوكى بخليك الحينه..
    مبارك: بهالسرعة
    المتصل: بدق لك في الليل
    مبارك: أوكى...نتريا أتصالج يا الحلوة


    *&*((الجزء العاشر ))*&*
    تموا سالم وسلامة يعلقون على مبارك وسوالفه عند البنات ...........
    مبارك:معجبات شو أسوي ....
    سالم:...هذا التلفون لحق الشغل ...مو لحق المغازلة ....
    مبارك:والله أنا عندي تلفونين واحد للمغازلة والثاني للشغل والربع .....
    سالم:عجيب ....
    مبارك:وين رايحة يالعيوز ...
    سلامة:بروح صوب قوم اليازية والعنود .....

    ((في حجرة اليازية))
    اليازية:خلي سالم يحس أن حد يحبه .....
    العنود:أخاف يعرف أني أنا اللي أطرش المسجات ....
    اليازية:بنطرش من البطاقة المدفوعة ...واذا أتصل عليج بتكونين مغلقة التلفون....و استخدمي أنتي الخط ....
    العنود:أوكيه أمري لله .....
    سالم كان قاعد في الخيمة بروحه ومبارك راح حجرته علشان يأخذ شاور ...........

    و في هاللحظه يه مسج ......
    " لا تذكرني بحبك يا غناتي .. لا تذكرني بماظيك الجميل .. في صدى ذ**** باقزر حياتي .. مستحيل احب غيرك مستحيل "

    اول شي ما عرف سالم الرقم .. فطنشه .. قال يمكن حد مغلط................................
    و رجع و يه هالمسج من نفس الرقم ..
    "الله مكبر غلاك ينبض بحبك فوادي ....من يشبهك يا ملاك من يشبهك يا ودادي .... أنت بشر غير عادي فيك الجمال العجيب "
    "رهيب"

    والله رهيب ""

    قراها سالم .. لا ما اعتقد .. انه مغلط .. راح سالم و اتصل عهالرقم ..بس محد شله .. استغرب سالم .. بس ما اهتم وايد ..
    بس تفاجأ ان راعي هالتيلفون رجع و طرشله مسج ..
    "ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما انساك مهما يكون "

    رجع سالم و اتصل .. و نفس الشي محد شله .. طرش سالم مسج ......
    "السموحة .. الا تراني ما عرفتك .. منو الريال ؟؟.. "
    شوي و يه هالمسج ..
    " انا الشاكي ..انا الباكي ..انا الحساس .. انا الي في المحبه خاظع راسي "

    رد سالم ..
    "ياويل حالي .. ثرك متخشع يالغالي .."
    يه مسج ..
    " انا بنت .."
    رد عليها ..
    " اها .. السموحة منج ياختيه .. "

    ردت
    "مسموحة .. بس ممكن أسألك سؤال لو سمحت ؟؟.."

    رد عليها ..
    "تفضلي الشيخه .."

    ردت ..
    "شو فيك .. انت من اسبوع مب طبيعي "

    سكت سالم .. اللحين هذي شو أقولها .. ؟؟.. تأخر سالم عليها بالرد ..
    طرشتله ..
    "السموحة ان كنت ظايقتك بسؤالي .. او اني تدخلت في شي من خصوصياتك .. بس و الله مستهمه عليك و احاتيك "

    في هاللحظه اتصل سالم بالرقم ......بس العنود ما ردت عليه .............
    العنود:حرام خلينا نرد عليه ....
    اليازية:مينونة أنتي بيقول أكيد تسوين عند الشباب مثل جذي.......
    العنود:خلاص ....وراحت العنود وأغلقت التلفون ......
    سلامة كان لها 10 دقايق وتدق عليهن بس ما رضين تفتحن لها .......
    سلامة :اليازية ....فتحي الباب ....
    اليازية:خير شو تبين ....
    سلامة:مشتاقة للعنود ...
    اليازية وهي تفتح الباب:يالله على الشوق اللي يا فجاءة ....
    سلامة:هــــــــــــــاي ...
    العنود وهي تسلم على سلامة :أهليين سلامي .....اشحالج
    سلامة:بالخير ....الحمد لله ....عطيني لاب توب ......
    العنود:وين رحتي
    سلامة:توني يايه من الميلس ...
    سلامة وهي تشغل أغنية راشد الماجد ..((جاني حبيبي ))
    سلامة وهي طايرة من الفرحة : ااااه و ليتني ما ييت ..
    اليازية:افاااااا ليش الشيخة سلامة .....
    سلامة:مالج خص ....
    و يلسن البنات يسولفن و يظحكن .. و كل شوي اتقوم سلامة وترقص على غنية ......
    سلامة: اليازية حملت أغنية حمد العامري(( ليتني عرفتك ))
    اليازية:ايوه بتحصلينها في المستندات ....
    راحت سلامة و حطت غنية حمد العامري (ليتني عرفتك) و قامت و ترقص من خاطرها ...... سلامة ترقص بغنج .. اااااااااه .. كننا اليازية والعنود مستغربات من سلامة أكيد فيها شيء مب طبيعية اليوم .. و من يى هالمقطع((أشقيتني بمعانقة حب عذري ...... ليت الخيال اللي يلمك معي جاءك ....... الوقت يتحكم بعذرك وعذري ........ والشوق لي خذني بعشقتك وداك
    أمسي وتفكيري مع الشوق يسري ........ يسري إلى جده متيم بروياك ........... أشغلتني و أشغلت قلبي وفكري...............
    ولا أشوف فوق الكون غيرك ولا ألقاك ....... يلست سلامة تغني و هي ترقص و تسوي حركـــــــــات و تــــــــــــتمايل عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ..

    في السيارة كان أحمد يحوط في سيارتة الرنج السوداء...... أحمد كان متشقق من الفرحة .. عايش في عالم ثاني .. عالم سحرته سلامة بجمالها .. يالله عليج يا سلامة وين أنتي عني من زمان .........
    ************************************************** ***

    سلامة سمعت التلفون يصيح طلعت من حجرة اليازية ربعت صوبه.......وكانت الريم تربع صوبه بس سبقتها سلامة وشلته.........
    الريم:بسم الله.........أكيد التلفون يصيح في قلبج ...
    سلامة وهي ماسكة السماعة : مو حقج .... هذي سارة ....
    الريم:24 ساعة تتكلمن مناية أعرف في شو ترمسن ....
    سلامة:مالج خص روحي خليني أكلمها .....
    الريم راحت تحت عند قوم أمها ......
    سلامة وهي ترد على سارة :هلا حبيبتي أشلونج ....
    سارة وهي تضحك :والله ما أصدق أن أحمد اللي تحبينه هو أحمد أخوي .....
    سلامة:ما تتصورين اشكثر اليوم أنا فرحانة يوم سلم عليه .......أه يا قلبي .....
    سارة:حشرني ..أحمد بج ...
    سلامة:بشو
    سارة:يسألني عنج ...
    سلامة:قولي والله
    سارة:والله العظيم ..
    سلامة:شو قلتي له ...
    سارة:سألني كم عمرج ...وأنا في صفج ولا لا ..قال عنلالالالالالالالالالالالالالالالالاته شكله يخبل .............
    سلامة وتمثل أنه مغمى عليه :ياويل حالي أنا ماأقدر أستحمل أكثر من جذي ......
    سارة:وقال لي كل ما تفكرين انج تبين تروحين لهم خبريني وأنا بوصلج .....
    سلامة:خلاص الحين تعالينا ....
    سارة:حرام عليج ....الحين الساعة 8ونص ......
    سلامة:أمكن أنا إياكم قريب ..
    سارة:قولي والله ...
    سلامة:والله ...قلت لمبارك يرضيني بأنه يقنع أمي تخليني أروح لبيتكم أدرس عندج وقالي من عيوني ....
    سارة:والله وناسة ...
    وقاعدت سلامة تكلم سارة نص ساعة وبعدين سكرت وراحت صوب حجرتها علشان تصلي العشاء ...........

    ****************************
    {{في الصالة الساعة 10 الكل قاعدين بعد ما خلصوا عشاء}}.........
    أم محمد:سالم ....أبيك توديني الهير باجر ....
    مبارك:ليييييش ؟؟؟؟
    أم محمد :ودي أروووووح أسلم عهليه....
    مبارك :حشى يا هالسلالالالالالالالام اللي ما يوقف .....كل يوم هو السلالالام؟؟؟؟
    أم محمد:عدي بهم يوم العيد ......
    سلامة:بروح وياج ...
    اليازية:وأنا بعد ....
    الريم:هم أنا بروح عندكم ...
    سالم: لا انتي استريحي .. ماشي رووحه ..
    الريم:ليش عاد ؟؟؟
    سالم وفيه ضحكه :لا والله؟؟؟؟
    سلامة: ابا أعرف شو مستوي بينكم انتم الاثنين ..؟؟؟؟
    أم محمد: شعنه ما تبى ختك تخاوينا ...؟؟؟
    سالم:هي تعرف!!!
    الريم و هي مستحية : اوكي خلاص ما برووح ...
    سالم: يا ويلي ع مستحى البنات ...
    أم محمد: ايه شو بينكم ..؟؟؟ الا تتغامزون ...
    سلامة: : امايه تراهم عها لحال من كم من يوم ... و لا طاعوو يقولولي شو بينهم ..
    مبارك:أنا أعرف
    سالم:تعرف شو ؟؟
    مبارك:ما بقووول ...
    أم محمد:لا قول شعندهم ؟؟؟؟
    سالم:... ههههههههههههههه .... العيوز ذابحنها الفضوول .....
    أم محمد عطت سالم نظرة ....
    سالم :خييييييييييييييبه ......
    أم محمد:تخيييييييبك ......مبارك رمس شعندهم ؟؟؟
    سالم:ههههههههههههههههههه.....ما يعرف ......الا جذيه يرمس هو ؟؟؟
    مبارك: انزين و ان كان الي بقوله صدق و شو الي من بينكم .. شو بتعطيني ؟؟؟..
    سالم: هههههههههههههه ... علمنك خاواتك تعطيني و اعطيك ...
    مبارك: هههههههههههههههههههههه ... هذي هي الحياه يا صاحبي ...
    سالم: ههههه ... لك الي تباه ..
    مبارك:اريد سيارتك الرنج يوووووم كامل من الصبح اللين فليل...
    سالم: اريد اعرف شوو مشكلتكم .. الكل يباها هالسياره .. حشى حاس انها بتنعدم الا من عيونكم ..
    اليازية :انزين ...يالله قول
    مبارك:أمممممممممممم ....احم احم ..
    أم محمد: ما قلنالك غني .. تتحنحن احم احم ..
    سلامة:أمايه خليه ....يله بروك قوووووووول
    مبارك: اعتقد .. ترى هو مجرد اعتقاد .. ان السالفة سالفة عرس ..
    أم محمد: عرس ؟؟؟... منو بيعرس ؟؟؟.:
    سالم :و الله و ظويتها السالفه هههههههههههههه ...
    مبارك: و الله ..؟؟؟ خلا لاص عيل باجر سيارتك عندي طول اليوم ..
    سالم: لا باجر برووح عرس في سويحان .. ورى باجر انشالله ..
    سلامة:راشد بيخطب الريم صح ؟؟؟
    استحت الريم ونشت عنهم ....
    سلامة:ياويلي على المستحى ليتكم كل يوم تتكلمون عن العرس عند الريم .....
    مبارك: الله يرحم لسانــــــــــــــــــها هههههههههههههههههههههههه.......
    وقال سالم لامه عن السالفة ......
    مبارك:لا ما صدق بتعرس ريموه ؟؟؟
    أم محمد:والله ؟؟؟
    سالم : يعني اونج ما تدرين ...؟؟؟
    أم محمد:حليلي .....شدراني بك؟؟؟
    سالم: : يعني الشيبه ما قالج ..؟؟؟
    أم محمد: ليش ثرة بوك يدري ...؟؟؟
    سالم: حرااام يا انه قايللج ...
    أم محمد:ههههههههههههههههه....
    سلامة:ايه خلوني أستوعب ....اللحين راشد بيعرس والريم بتعرس ...وأن شاء الله سالم ومبارك واليازية بعد الله البيت بيفضى ليه ؟؟؟
    مبارك :الفال لج انشالله .. و افتك من حشرتج ...
    سلامة: لا حبيبي .. انا يالسه عقلبك ...
    أم محمد : : و عمنوووه نويت انشالله ... ؟؟
    سالم بمزحه :عرب....
    أم محمد: دريتبهم عرب .. الا منو هالعرب ..؟؟؟
    سالم بضحكه : امممم ... بعدني ما توثقت منهم .. انشالله بقولج يوم بتوثق من ردهم عليه ...
    أم محمد: يا ويلي يا سالم ... ربك بتظويلي وحده من هالخايسات الي مخاونهن . في لندن ....؟؟؟
    سالم وهو يغمز مبارك : شو اسوي .. ما اصبر عنهن ..
    أم محمد: ياويلي من هالصبي .... هههههههههه ..
    سالم معصب: حشم .. ريال بلحيتيه و تقوليلي صبي ..؟!!!..
    أم محمد: امحق ريال ... الريال يحشم من هله ...
    مبارك: يالغاليه .. ترى سالم دوومه حاشمنكم ...
    أم محمد: : لا لا لا ... يعله فدى محمد ...
    سالم:والله ...
    أم محمد: هيه ... فديته يوم بغى يعرس .. خطب بنت عمه .. ما ربع عالغرب ...
    اليازية:يالله عليج أماية ...ترى نورة بنت خالتي عايشة متزوجة بواحد من هل دبي ما نعرفه ......
    أم محمد: مب منقود ع الريال يظوي بنت عمه و الا بنات خاواله .. الا منقود عليه يخليهن عشان وحده جبيليه ...
    سالم: يعني لو هالبنت الي اباها مب من هليه ما بتخطبينها لي ؟؟؟..
    أم محمد: : لا ما طرالي ... جن الا في خاطرك هالعرب .. خلهم في خاطرك .. و جنك تبى تعرس بالعنود بنت عمك... شيخة البنات فالك طيب .. و الا مره لا تحط في بالك انك بتظوي جبيليه علينا ...
    سالم: ان بغيت وحده بظويها ...
    أم محمد: بتظويها ؟؟؟...
    سالم ((كان كل تفكيره انها مزاحه ...بس لو أني أريد أتزوج شوق أمي بترفضها ..... ليش عاد )): هيه بظويها ... و نش سالم و هو متغيض ...
    أم محمد وهي تكلم سالم بصوت عالي :ظوها الرقعة عيل ......
    سالم معصب على الاخر :الا بظويها في هالبيت و لا عليه من حد ... ...
    أم محمد: عنلاتك مسود الويه ... عزات انك ما بيضت ويهنا بين العربان .....
    سالم: لا خلي محمد يبيض ويهكم عند العربان ...
    سلامة: خلالالاص امايه ...
    أم محمد: هيه بيبيضه .. مب انت ما من وراك الا الفضايح .......
    سالم: و الله ؟؟.. ما عليه .. و يطلع سالم عنهم و يركب سيارته .. و يظهر من زاخر ...
    الريم: شوو بلاكم ..؟؟؟...
    سلامة و هي تصيح :... ريمووووه .. يا ويلي سالم ظهر متغيض ..
    الريم: شوو مستوي ليش تصيحين ..؟؟..
    مبارك: لا اله الا الله ... أتصلبه ما يشله تيلفونه ...
    أم محمد:خله .....بيروووح وبيرد .....
    مبارك: حراام عليج ... سالم ما يستاهل منج هالشي ...
    سلامة: هي تصيح : حرااام عليج امايه ... و الله محد منا يحبج كثر سالم .. و انتي دوومج تغثينه بزواجه من العنود مصيره الا بيتزوجها...... وهو عناد فيج يقول جذي ..
    أم محمد: لا ما يحبنيه ... ما سمعتيه شو يقولي ؟؟؟..
    مبارك: أمي .. سالم كان يسولف .. و الا انتي ما ادري شو بلالاج عليه ...
    الريم: ممكن حد يقولي شو مستوي ؟؟؟..
    سلامة: اذا كنتي اتسوين كل هذا عشان سالم يأخذ العنود بنت عمي سالم ... تراج برمستج اليوم بتخلينه يعافها .... بس ما ظني انه بياخذها من عقب رمستج ...

    كانو مرتبشين في البيت .. سلامة عكل دقيقه تتصل بسالم خوها .. لانها واااايد متعلقه به .. و سالم يسووق سيارته صوب أبوظبي .. و هو حاز في خاطره رمست امه ... يالله لها لدرجه أمي ما تحبني .؟؟.. ليش انا شو سويت عشان الكل يعاملني بها لطريقه ... و الله..... نزلت دمعة سالم .. هو صح تزوج شوق بالسر .. الا عمره ما غلط عانسان و لا قد عصى ربه في شي .. و لا قد فاته فرض ... و هو يموت ع امه .. عمره محمد ما عامل امه مثل ما سالم يعاملها .. دومه محمد في حاله و لا له خص في حد من هله .. عمره ما ودى خاواته مكان او حتى قضى حايه لهم .. يالله يا هالدنيا ... ................
    تموا هل سالم يتصلوبه بس هو ما رد عليهم و من عقب أغلق تيلفونه ... اتصل مبارك بمحمد ربيع سالم يشوفه .... اذا سالم عنده و الا أتصلبه …. ( اللي كان سالم يوم يضايق يسير صوب محمد الكعبي ربيعه اللي كان يدرس عنده في لندن ويخبره باللي يضايقه ).....
    محمد : لا و الله .....
    مبارك : خلاص.. السموحة جني غثيتك ...
    محمد : لا افا عليك.….. انت شرات خويه ..
    مبارك : تسلم .... بس ان أتصلبك و الا ريته .. خله يتصلبي دخيلك ..
    محمد: رب ماشر شي مستوي ..؟؟؟
    مبارك : ماشي..... تواجع هو و الوالده شوي و ظهر عنا من ساعة و اللين اللحين ما نعرف عنه شي ...
    محمد : في ذمتك ؟؟؟..
    مبارك : و الله ..
    محمد : خلاص برايك عيل بتصلبه ...
    و تم محمد يتصل و تيلفون سالم مغلق ... كان سالم في هالوقت عالكورنيش في بوظبي ... هو برووحه ما درى بعمره شوو الي ساقه ل بوظبي ... ...................................

    بات سالم في فندق انتركونتال ... و تيلفونه بعده مغلق ... وسلامة ومبارك و هله مرتبشين كلهم يدورون سالم .... و محمد مب عارف وين ممكن يحصل سالم .... و سالم نسى تيلفونه و لا فتحه ...
    الساعة 12 فالليل ....
    أم محمد: ياويلي ولديه شي استوى عليه ...
    سلامة: فديتك مبارك دوره فديتك ...
    محمد: شو الي استوى من بينكم عشان يظهر متغيض من البيت ..؟؟؟ عمره سالم ما ظهر و هو متغيض ......
    أم محمد و هي تصيح : يا نفاد الدار من عقب سالم ...
    و في هالوقت يتصل محمد بمبارك ..
    محمد : هاه بشر ياكم علم و الا خبر ..؟؟؟؟
    مبارك : لا علم و لا خبر ...
    أم محمد : منو هذا ...؟؟؟
    مبارك : هذا واحد من ربع سالم ..
    أم محمد : عطني اياه ...
    أم محمد : فديتك يا ولديه جنك أدل سالم .. خله يظوي ..
    محمد : و الله يا خالتيه ما أدله و لا عندي علم بداره ...
    و تمو عها لحال الين الساعة 1ونص ...
    سلامة و هي تصيح : حرااام عليج امايه ...
    ام محمد : يا لقعتيه .. سكتي عني .. انا بروحي مب في حاله ...
    .................................................. ...

    بالباجر مر اليوم كئييييييييييييييييييييب و بطييييييييييييييييييييييييء الكل يتريا يعرف شالحال ع سالم وين هو الحين ...
    وأم محمد متلومه في سالم وتقول في خاطرها ليتني ما قلتله هذا الكلام ......أما أبو محمد ما كان موجود كان رايح دبي علشان أشغله اللي هناك .........

    ((العصر الساعة 5ونص))
    توه سالم واصل العين ورايح صوب زاخر .........
    دخل سيارته في الحوش .. توه بيدخل البيت ... و الا يشوووف سلامة خته اللي طالعة من الخيمة يايتنه تربع و هي تصيح ...
    سلامة: فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييتك سالم .. و تلوي عليه و هي ميته من الصايح ..
    سلامة : حرام عليك و الله استهمينا عليك ....
    سالم : ليييييييييييش ؟؟؟...
    سلامة و هي اونها تظرب سالم عجتفه : سبال و الله خفت عليك حراام اني من أمس و انا احاتيك ... من ظهرت عنا الين اللحين ... و الله ما قدرت انام و لا قدرت اذو ووق شي بسببك .. وحتى أني ما رحت المدرسة اليوم .
    سالم : فدييييييييييييييييييتج ... و يلوي ع سلامة ... السمووووووووووحه ان هميتج ... انزين جان اتصلتيبي ...
    سلامة : لا و الله ؟؟؟؟... كيف و حظرتك مغلق تيلفونك ؟؟؟..
    سالم : اووووه .. انا أغلقت التيلفون و فريته في السده ... مره نسيته ...
    و ان مبارك و الريم ظاهرين صوبهم((( بعد ما سمعوا حس سالم في الحوش))) ...
    مبارك : و اخيرا ...
    سالم : ههههه ههههههههههههههههههههه ... و ليش اخيرا ..
    الريم : و الله هميتنا ...
    سالم : السمووووووووووووووووووووحه ....
    مبارك : حشى حرااام اننا من امس و احنا مب في حاله ... الله يهديك و الله ...
    سالم : هههههههههههه ... اول مره اكتشف اني غالي لهالدرجه ...
    مبارك : الا كلنا كوووم و سلامة كوووم ... حشى فظحتنا .. من امس و الونان شغال عندها ... تصيح سالم سالم ...
    و تلوي سلامة ع سالم : فدييييييييييييته ما عندي حد أغلا منه ...
    الريم : لا عندج .... بطنج يا لدبه ..........هههههههه
    و يضحكووووون .... و يطلع محمد هو وسيف ...
    محمد : الحمد لله عالسلالالامه يالمزيون ...
    سالم و مب من خاطره الرمسه : الله يسلمك .... سمحولي .. بروووح أتسبح .. مبارك بتخويني عرس خويي مطر ..؟؟؟
    مبارك : وين عرسهم ؟؟؟..
    سالم : سويحان ...
    مبارك : غايته .. من متى اعديبهم شبيبة سويحان ...
    سالم : خلاص .. رووح و تزهب هبابنا ..
    و يدخل سالم البيت ... كانت امه يالسه هي اليازية والعنود وعفراء .. دخلن خاوات سالم وراه ...
    سالم : السلام عليكم ... و خطف سيييييده صوب حجرته .. و لا ستنا حتى ان امه تقول شي و الا ترد عليه ... كان مبارك بيدخل .. جان يمسكه محمد من جتفه ..
    محمد : شو بلاه سالم ..؟؟؟
    مبارك : ما بلاه شي ...
    محمد : لا .. شي فيه ...
    مبارك : مافيه الا كل خير انشالله ... بس بعده متضايج من سالفته مع امي ...
    محمد : لا و الله ؟؟؟... تراه كان يسولف و يضحك و من يييت جلب ... شووو السالفه ؟؟؟..
    مبارك : ما ادري و الله ...
    تم الجو وايد متكهرب في بيت حمد الكتبي ... سالم ماتم ييلس في البيت و لا حتى يسولف مع حد الا مع مبارك .

    *******************************

    المغرب سلامة تتصل لسارة علشان تسألها باجر عليهم أمتحان أو لا .....
    تم يصيح التلفون ....وكان أحمد خاطف يبي يطلع من البيت وكان كاشخ على الاخر بيروح عند مبارك وسالم للعرس اللي في سويحان ........
    راح أحمد ورد على التلفون ........
    أحمد:ألوووووووو
    سلامة من سمعت صوت أحمد تشنجت :.....................
    أحمد:ألووووووووو
    سلامة:أهليين ...
    أحمد:مرحبا مليون بالغالية اشحالج ....
    سلامة:بخير يسرك الحال ....وين سارة ...
    أحمد:من أنتي ...
    سلامة:ربيعتها ...
    أحمد :أدريبج ربيعتها شو أسمج ..
    سلامة:يهمك تعرف ...
    أحمد بجدية :فوق ما تتصورين ....
    سلامة:سلامة بنت حمد ....
    أحمد:مرحبا ملالالالالالالايين ....أسميني من سمعت هالصوت بيطول عمري ....
    سلامة تمت تضحك على أحمد ........
    أحمد:ويل حالي أنا.....ليش ما ترمسين ....
    سلامة:السموحة الشيخ بس أنا سويت علشان أكلم سارة مو أكلمك ...
    أحمد:تبين سارة من عيوني دقايق ......وتم أحمد يصارخ على سارة علشان تي تكلم سلامة ....وشوي أن سارة مقبلة صوب أحمد ...
    أحمد:أوكية الغالية شيء في خاطرج ....
    سلامة:سلامتك ...
    أحمد:الله يحفظج ....وعطى سارة التلفون وطلع من البيت ..........
    سارة:اهليين بالغايبة ...
    سلامة:مرحبا سارة ...أحس أني راح أموت .....
    سارة:افاااااا ليش عاد .....
    سلامة:من أحمد أخوج تراه يعذبني ...
    سارة:شو قالج ؟...
    سلامة:كلامة ينقط عسل ...
    سارة:حفزتيني شو قال ...
    سلامة:سألني من أنا ...فخبرته ...فقال اسميه بيطول عمري ....
    سارة:ياويلي من أحمد ...يعرف يتغزل بعد
    سلامة: يحقوله أنه يتغزل فيه ...جمال وأخلاق وبنت ناس .....
    سارة:والله وتكبرتوا علينا .........
    سلامة: أمزح ...................... أخوج هذا عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ........
    سارة:أنزين خلينا من أحمد ليش كنتي غايبة اليوم ...
    سلامة خبرت سارة بالسالفة كلها .....وسلامة تخبرت اذا عليهم باجر امتحان فقالت لها سارة ما عليهم .....
    بعدين سكرت من سارة وراحت للريم في حجرته اللي كانت مطوله للمسجل على الاخر...
    عبد المجيد عبدالله (أحبك ليه أنا مادري )......
    سلامة:عاشــــــــــــــــــــــــــــــوا .....
    الريم وهي تقصر على صوت المسجل :بسم الله دقي الباب قبل ما تدخلين ...
    سلامة:خلينا من الباب علومج فرحانة ....
    الريم:على شو ...
    سلامة وهي تأشر با يدينها: علينا علينا ....
    الريم:شو تقولين أنتي ...
    سلامة:فرحانة يوم خطبج راشد .....
    الريم:من قال أنه خطبني ....
    سلامة:سالم قال وأمي قالت أنها تدري بالموضوع ....
    الريم:بس ما حد شاورني ....
    سلامة:أن شاء الله خلال هاليومين ...
    الريم اتجهت لصوب الثاني وهي تغير الشريط ....
    سلامة:يالله وينك يا راشد من زمان ...
    الريم وهي تفر سلامة بالمخدة:ليش عاد ...
    سلامة:أشوفج هادية ....وصايرة ما تتكلمين وايد ...
    الريم:طلعي برع ....
    سلامة:مبا ....
    الريم:أقولج طلعي ....وشوي يدق سيف .....
    سيف:ريموه أبوي يريدج تحت ....
    سلامة وهي تزغرظ :كلوووووووووووووووووووووووووووش ...ألف ألف ألف مبروك يا ريموه ....الفال ليه أن شاء الله ..
    الريم تمت تربع وراء سلامة علشان تظربها .....بس الريم ما لحقت عليها ........ونزلت تحت صوب أبوها ......
    وتمت الريم تنزل من الدري وهي تطالع من في الصالة وكان موجود بو محمد اللي يا من دبي وأم محمد ومحمد يالسين في الصالة ..........راحت الريم وسلمت على أبوها ويلست عداله ..........
    بو محمد:ممممم ......الريم ....راشد ولد أخوي رمسني عنج ؟؟؟
    الريم :كانت منزلة رأسها ...........
    بو محمد: هو يبى يخطبج ... الا بغى رايج قبل لا يخطب رسمي ...
    الريم: شووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
    محمد: راشد يريد يخطبج ... شووو رايج ؟؟؟...
    الريم:.......................
    بو محمد: شوفي اذا تبينه قولي و اذا ما تبينه بعد قولي عشان اقول لريال ماله نصيب عندنا ...
    محمد:ريمووووه مانج محصله ريال شرات راشد .....
    الريم: انتم شو رأيك ؟؟؟..
    محمد: و الله مب انا الي بجابل ويه طول حياتي .. انتي الي بتعيشين معاه .. و الرأي رايج ...
    بو محمد:فضيحة في ولد عمك ......
    الريم:وأنتي امايه شو رأيج ؟؟؟
    أم محمد:اذا تبين رأيي وافقي عليه ......
    بو محمد:أنتي فكري في الموضوع.....وخبر أمج بقرارج .......
    الريم وهي تقوم تبا تروح فوق: أن شاء الله ........
    كانت سلامة تتسمع من فوق.... رمستهم هلها للريم .......
    الريم كانت تركب الدري وتتبسم من الخاطر .......وشوي شافت سلامة تضحك عليها .............
    الريم:أنت شو تسوين هني ....
    سلامة:أسمع شو راح يقولون لج ....
    الريم:سمعتي شيء ....
    سلامة: ايوه .....من راحتي مني وأنا قاعدة أسمع شو قالوا لج ..........
    الريم:التنصت حرام ....
    سلامة:على كيفي ليش أنتي محترة .....



    ((في حجرة اليازية ))
    كأننا العنود واليازية يالسات ترمسن .......
    اليازية:لا تقولين جذي .......
    العنود: ما أدري أحس سالم ما يحبني ولا يكن لي ذرة حب .....
    اليازية:يالمينونة .............سالم ماراح يتزوج غيرج ..........وأنتي تدرين ها لشيء ...
    العنود:اذا راح يتزوجني غصب ما اباه .............
    اليازية : أنزين .....شو رايج نرسل مسج لسالم .........
    العنود:هو وين الحين ........
    اليازية:رايح عرس خويه في سويحان .....
    العنود:الساعة الحين 10وربع .........أكيد مرتبشين في العرس ......
    اليازية :عادي ما راح يقول شيء ............
    وكانوا مبارك وسالم وأحمد ماسكين الخط من سويحان للعين ................................................
    وطرشت العنود مسج لسالم ............

    " مرحبا ........اشحالك الغالي ..............شو بعدك في سويحان ؟؟ "
    رد عليها .........
    "شو دراج أني في سويحان ........."

    ردت عليه.....
    "مو كل أخبارك عندي "

    رد عليها .......
    " لا انا في الدرب اسير صوب زاخر "

    ردت عليه ..
    " اول ما توصل البيت طرشلي مسج .. تراني ما بنام بترياك "

    رد عليها ..
    " لا ترقبيني .. نامي .. أمكن إبطي "


    ردت عليه ..
    "ما بنام الين ما تخبرني انك وصلت .. بترياك "

    رد عليها ..
    "انشالله "

    مبارك:سالم أشوف المسجات مالهن من يشلهن .....
    سالم:معجبات شو أسوي....وتم يفكر براعية المسج من هي....................^_^.........................
    مبارك:حوووووووووووووه شعندك؟؟؟؟
    أحمد: انا شعندي و الا انت ؟؟!!... وين وصلت يالكتبي ..؟؟
    مبارك: لا وصلت و لا رحت .. انت شفخاطرك .. حشى عميتني ..
    أحمد: آااااااه فديت عيونك و الله .... مبارك جن خواتك شراتك ... يوزني وحده منهن ..
    مبارك : شوووووو !!!... حشى ما طرالي ابلي خاواتي بخييلي .. لا و الله
    أحمد: : يالله عليك عاد بلاه الخييلي مب عايبنك ؟؟!!!... والتفت للصوب الثاني وتم يعابل تلفونه ..............
    مبارك تم يطالع أحمد:الخييلي ....
    أحمد:عوووووووووونك.....
    مبارك:يأخي أحبـــــــــــــــــــــــــــــــك.....
    أحمد:ههههه ههههههههههههههههههههه أكرهــــــــــــــــــــــــــــك....
    مبارك:عنلالالالالالالالالاتك يالخام هههههههههههههه..........


    العنود :قومي بروح البيت ....
    اليازية:قعدي النوم مانج نايمة الحين لانج نايمة لين العصر...
    العنود:ما فيني على حشرة امايه ....
    وراحت اليازية ووصلت العنود وردت صوب حجرتها .............
    .................................................. ...


    باجر العصر الساعة 5ونص كانت سلامة محتشرة على أمها ......
    سلامة:يعني الحين ما شيء سيرة ....
    أم محمد:يا بنت الحلال محي الدين راح صوب العزبة .....وأخوانج ما أدري وينهم وسالم نايم ما هو راضي يفتح لي الباب ...
    سلامة:يا ســـــــــــــــــــــــلام الحين بيي معلم العربي ......وبيشرح و ما راح يتنظرني ....
    أم محمد:وين هم بيتهم ...
    سلامة:وراء بيتنا ....
    أم محمد:خلاص خلي ليلى توصلج ....
    سلامة:عادي عندج...
    أم محمد:مو الحين تقولين بيروح عليج الشرح ...أحسن أنج تروحين ولا يفوتج شيء ....
    لابست سلامة عبايتها وكانت وواقفه عدال باب الصاله تعدل شيلتها: ليلى وصمخ.........
    ليلى يايه تربع من صوب المطبخ: هااا ماما سلامة يريد شيء....
    سلامة :وصليني بيت سارة .....وردي البيت مافيه روح مني مناك ......
    ليلى:وين بيت سارة
    سلامة:سكتي الحين بنروح صوبهم .....
    كان بين بيت قوم سلامة وبيت سارة شارع...وهن في الشارع هي وليلى لفت عليهن سيارة ستيشن سودا وكانت متروسه شباب...وتمت السيارة تمشي عدال سلامة إلي كانت مرتبكه وخايفه وكل شوي تعدل غشوتها...
    نزلوا الشباب جامات السيارة...وطلع واحد منهم رأسه: ياحلوووو عطانا ويه........
    ويطالع ليلى : أيييييه يا البقرة قولي حق عمتج تعطينا ويه....
    ليلى أطالعه بنص عين: أنت سو يبا.......
    دزتها سلامة وبصوت واطي: جب ويا هالويه.......
    الريال: أبى القمر إلي يمشي عدالج يالسباله....
    ليلى : أنتي سباله.....
    إلي في السيارة تموا يضحكون عليها...
    الريال: سمعوا الهرمه..أونه أنا سبال...والله لو ماحشمت هالزين إلي عدالج ولا نزلتلج وشخطج بهالعقال......
    زخت سلامة أيد ليلى وطلعتها من الرصيف وسارن يمشن في الرمل علشان يبتعدن عن هالسياره...وفي نفس اللحظة إلي سلامة قربت من بيت قوم سارة......... تموا الشباب يصارخون وعلى التصفير وحالتهم حاله....دخلت سلامة حوش قوم سارة ...وكانت سارة يالسة في الحوش تنتظرها ......
    سلامة وهي تتقدم صوب سارة:أه يا قلبي ....يعلهم الموت خوفوني .....حشى تقول أول مرة يشوفون حرمة تخطف قدامهم ..
    سارة:وأشوف الصراخ والتصفير و الأغاني لمن ..... ثره للغزال سلامة.......
    سلامة وهي تسلم عليها:مشكورة يا قلبي ....
    وشوي كان أحمد طالع من البيت ساير صوب سيارته شاف سلامة تكلم خدمتهم علشان ترد البيت .....
    أحمد وهو ساير صوبهن :هلا وغلا بنور العين ....أشوف بيتنا منور ...
    سلامة وهي تتغشى وقلبها يدق بـــــــــــــــــــــــــقوا :مرحبا أحمد.....
    أحمد:اشحالج سلامة عساج بخير ....
    سلامة وهي منزلة رأسها :الحمد لله .....
    سارة:خلينا سلامة نروح للميلس لان المعلم ينتظر من ربع ساعة .....
    أحمد:افاااااا وأنا بتخلوني بروحي ....
    سارة وهي تطالع سلامة:نعم سيد أحمد .....نحن مو بطرانين مثل بعض الناس ..... ورانا أمتحانات ....
    سلامة تمت تضحك على أحمد وسارة ......وبعد حوار ونقاش بين أحمد وسارة واللي كانت سلامة ساكتة وطالعة أحمد من وراء الغشوة .......راحن صوب الميلس ودرسن لين الساعة 7ونص المغرب ......
    سارة:مشكور أستاذ ...
    الاستاذ:العفو ياسارة ....
    سلامة:أستاذ متى الحصة الياية ...
    الاستاذ:ممكن تكون الخميس ... أنا هأتصل عليك يا سارة وأكد ليك موعد الحصة .....
    سارة:أوكية ..... مع السلامة.....
    راح الاستاذ من عندهن وتمين يالسات في الميلس ....
    سارة:قومي بتروحين تشوفين حجرتي ......
    سلامة:أخاف حد في بيتكم ..؟؟؟
    سارة:لا استريحي ما حد في البيت ...أمي راحت بيت خالتي وخذت معها خواني وأبوي مو موجود ...وأحمد شافتيه يوم طلع برع البيت ....
    وراحن داخل البيت ....وشافت سلامة الصالة وكان وايد حلوة ومرتبة ...وبعدين راحن القسم اللي فوق وراحن صوب غرفة سارة .....
    سلامة وهي عند باب الحجرة :يلعن شكلج ...غرام غرفتج ...وخاصا لونها....
    سارة:تراني مرتبتها من قريب ...
    سلامة وهي تيلس على السرير :يالله ما حلى اللون الوردي ....
    سارة تمت تشغل المسجل وحطت شريط ميحد حمد أغنية تكلم ....{{{ ( تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي .. انا اتحراك طول الوقت و احلم .. وش أحلا من صدى كلمة حبيبي )}}}.......
    سلامة:يالله يا سارة اليوم أنا أسعد أنسانة في هالوجود....
    سارة:ليش حبيبتي ...
    سلامة:شفت أحمد وسلمت عليه ....
    سارة:يالله عليج الي بيسمعج بيقول شايفة شيخ من الشيوخ .....
    سلامة:هو شيخ وملك وأمبراطور وكل شيء في نظر عيني .....
    سارة تمت تضحك على سلامة وكل شوي تعلق عليها ......
    وبعدين راحت سارة صوب غرفة الملابس اللي كانت حاطة ثلاجة صغيرة فيها وكان فيها حلويات وعصاير ......من شافتها سلامة راحت وراءها .....
    سلامة:يالله يا سارة حجرتج فيها كل المستلزمات الضرورية ((تلفزيون وكمبيوتر وثلاجة وتلفون )).....لو أنا مكانج ما راح أطلع من حجرتي ....
    سارة:قلتها قبلج بس يوم سويت كل هذا كرهتها ....
    سلامة:أنا غــــــــــــــــير ...
    ويلست سلامة حتى الساعة 8 وبعدين نزلن تحت علشان توصلها سلامة والخدامة للبيت لانه مو بعيد وايد منهم ........
    وهن نزلات كانت أم أحمد توها ياية من عند بيت أختها .....ومن شافت سلامة تمت ترحب فيها .....
    أم أحمد:مرحبا بسلامة...... مرحبا الساع ....
    سلامة:مرحبا خالتيه .....وراحت سلامة وسلمت على أم أحمد .....وقعدت عدالها .....
    أم أحمد:أشحالج سلامة وأشحال هلج أن شاء الله ....بخير ....
    سلامة:يسرج الحال خالتيه ... .....
    وقعدن سارة وسلامة عند أم أحمد يرمسن .....
    و بعدين راحت سارة هي وخدمتهم ووصلن سلامة حتى باب البيت.....واللي كانوا الشباب يحوطون عليهن ومشغلين المسجل على الاخر ......

    دخلت سلامة البيت وكانت مرتبكة وخايفة وكانت ما سكة كتب العربي .......وكان الكل(بو محمد وأم محمد ومحمد وعفراء والصغار)) يالسين في الخيمة اللي كانت مقابلة باب الدروازة .....
    وسلامة وتقول في خاطرها :افاااا الحين بيفتحون لي محاضرة ....(((((((( يالله استعد أنطلق)))))))) وراحت صوبهم .....
    محمد:حي حي من وين يايه سلاموه ...
    سلامة :يايه من بيت ربيعتي ....
    محمد:قوية وبكل جرأة تقولينها ....
    سلامة:عادي ما فيها شيء ...وحتى أني خبرت أمي وقالتلي روحي .....
    محمد:صدج أمايه ...
    أم محمد:ايوه أنا قلتلها لان ما كان محي الدين موجود علشان يوديها .....
    محمد:عاد اذا أمي تدري بالموضوع ...خلاص ما راح أنازعج .....بس ليش ماتصلت علي البيت ....
    سلامة وهي تدور كذبة:أتصلت بس ما حد يرد عليه .....

    *************************************
    الساعة 11 المسا فوق جبل حفيت...واقف بعيد شوي عن السيارة وفي أيده سيجاره يدخنها...ولا منتبه للوقت ولا للحشره إلي مسوينها مجموعة شباب مشغلين أغاني ويولوا... ولا لمحمد إلي واقف عداله ويرمسه من فتره......

    محمد:سالم .....
    سالم والسيجارة في حلجه: هممممم.........
    محمد: أقولك باجر وراك مشاوير في المسا......
    سالم يلتفت صوبه وكأنه وعاه من حلم: هااا "وبعد لحظات أنتبه للسؤال" لا ......ليش ....
    محمد:عيل خلنا نروح دبي ....نطمش شوي .....
    سالم من قال محمد دبي تذكر شوق......... وتذكر أنها اليوم با تنزف لمنصور .......وقعد سالم يفكر فيها.......ولأيام اللي قضوها مع بعض في دبي ...
    محمد عاقد حياته :حوووووووووووووه..... شو فيك سالم من فترة وأنا أكلمك وأنت ما ترد علي ....
    سالم:ما فيني شيء......
    محمد:عيل في شو تفكر ....
    سالم وهي يطلع سيجارة ثانية :أفكر في شوق,,,,,,,,
    محمد:يا ريال أنسى شوق الحين هي على ذمه ريال ثاني ......
    سالم:أحبها ....
    محمد:حاول أنك تنساه....
    سالم :ياليت فيني أقدر .....
    وتموا ساكتين ...وبعد ربع ساعة راح سالم صوب سيارته وطلع ملف فيه ورق وعطه محمد .......
    سالم:تفضل ....
    محمد وهو يفتح الملف :شو هذا ....
    سالم:أقراه ....
    وتم محمد يقرأ الي في الملف وكان مجموعة من الخواطر والقصايد لشوق .......................

    {{ثوبــــــها كـــــــــــــفن}}
    ثوبها بعيونهم ثوب الزفاف
    وثوبها بعيون خفاقي كفن
    والزغاريد بفرحها... والهتاف
    التراب الي على حلمي دفن
    والزهور والورد... في دربه يلاف
    كن نصايب عالي القبر.... انصبن
    ودمعتي ...صمتي والأحزان اعتراف
    عن غرام كان لأحلامي....... وطن
    وادمعي ياعين وأغرق يا جفاف !!
    واجزعي يا نفس ...واضحك يا زمن
    .................................................. ...

    وفتح الورقة الثانية وكانت مكتوب فيها خاطرة(( أجر الصوت )).........
    اجر الصـــــــوت ...من جرح برانــــــي
    الا والــــــــجرح أكبر...من زمـــــــــاني ...
    و منين ابـــــــتدي ...يا جرحي الـــــندي ..
    حســــــــبي على الأيام ....والحظ الردي ..

    *********
    كانت معي طول العمر ....عين وهـــدب
    كانت معي ...من الصغر ....حب أنكــتب
    وآه على عمري اللي راح ...يا زمن كافي
    جــــــــــــــــــــــــــــــراح

    ************
    واليوم أنا عندي خبر.....وعلم أكيد
    حبيبتي... في قلبها ...حـــــــب جديد
    أه ......على حبي......... اللي كـــان
    يازمـــــــــان......... ما به أمــــــان

    ************
    .................................................. .......................
    محمد وهو يسكر الملف : ليش يا سالم تعور قلبيك على الفاضي ....خلاص الانسانة تزوج .... خلها تشوف حياتها وأنت بعد شو ف حياتك.....
    سالم:أحبها أحبها ....
    محمد:أدري أنك تحبها بس مع الوقت راح تنسى شيء اسمه شوق ...
    سالم بعصبية :مينون أنت ...حد ينسى روحه ....
    سكت محمد عن سالم لانه حس أنه صج معصب على موضوع زواج شوق من منصور .............

    .............................
    في البر خيم مبارك وربعه...وكانت يمعه حلوووه......فكانوا غير قوم مبارك وايدين مخيمين قريب منهم...في النهار فوق العراقيب على الدراجات وفي الليل سهره صباحي بالسوالف ولعب الورقه وغيره...أكثر شيء ضايج مبارك في ها لرحله مجموعة شباب كانوا مخيمين جريب منهم... يوم أيي وقت النوم يبدو الدق...فكانوا إزعاج بمعنى الكلمة...ونوم ماشي طبعاً .
    مبارك يشرب شاي حمر: باجر على منوه طباخ الغدا...
    سعيد: أنت طبعاً..
    مبارك معقد حياته ويلتفت صوب أحمد : ياخي طبخ عني.....
    أحمد : سوووري باجر دورك...عنبوه شو يايبيني وياكم طباخ.....
    سعيد : ههههه مبارك مبونه يتهرب من الطباخ...لا بصراحة أنا متوله على طباخك
    مبارك: ماعليه يا سعيد...قال متوله أونه.....
    سعيد : ههههههههههه شو تهديد هذا...
    مبارك : وبعدين أنت ليش متفيز فوق الكرسي..شو الأخ زلمه
    سعيد : ياخي موب زلمه ... بس ريلي تعورني وماأروم أيلس تحت بعدين مابروم أنش....
    أحمد إلي كان يلعب ورقه: أنت بعد من متنك...يحليلها هالريل شاله طن..
    سعيد: أنت جب...عاد إلي يشوفك يقول مايحتاي هناك الرشاقة
    عبدالله يطالع أحمد: أيه أنت عن الغش .. لأعطيك بهالدله على رأسك
    أحمد يطالعه بخيث: جب جب زين لأفضحك....
    عبدالله : أونه يفضحني...أصلا أنت مكشوف...
    مبارك: ياخي لعبكم كله غش في غش....
    سعيد: هههههههه واللعب ماينفع بليا غش...يصير من دون طعم...
    مبارك ينش: ياللا تصبحوا على خير
    عبدالله : وين..توه الليل في أوله
    مبارك الي كان تلفونه يصيح : وين توه..الساعة الحينه 2 .. وبصراحة أنا تعبان حيل ... وفيه رقاد
    أحمد:الحبيبة تتصل عليك ...
    مبارك:حرام عليك هذي توها معجبة .....
    أحمد:اها معجبة ...
    مبارك:بعدها ما تعلقت فيه ...
    أحمد:ههههههههههه عجيب مبارك عالفكرة أنت أخر واحد تنام فينا ...بسبت التلفون
    مبارك:شو اسوي طفربي بتلفوناتهن ....
    أحمد:مو لسواد عيونك ...
    مبارك:عيل لشو ..
    أحمد وهو يضحك:للبوك الي يزيده من الخير ...
    مبارك:عنلالالا تهن زاد ...
    سعيد: هههههه مبارك أقولك أحسن لك ترقد بسرعة قبل لا يبدأ الدق ....
    مبارك: عنبوهم زاد أمس طول الليل ماخلوني أرقد..
    أحمد : خساره والله مايبت العود مالي.....
    مبارك: عيل بتكمل.....
    أحمد : موب أحسن على العود بدل هالأم علايه إلي كل يوم حاشرينا فيها
    سعيد: صح باجر متى بنتحرك؟؟؟
    عبدالله : العصر
    مبارك : وليش العصر...ليش ما نطلع بعد الغدا...ماحب أسوق في الليل
    عبدالله : والله إلي تشوفونه
    مبارك: وعاد أنا أمس موب راقد واليوم بعد مسهريني لين الحينه ... مافيني أرقد وأنا أسوق.....
    سعيد: هههههههههههه منوه موب راقد ..أنت
    أحمد يغمز حق سعيد: عيل شخير منوه إلي شال البقعه
    مبارك:: شو تقصد..أنا أشاخر !!
    أحمد : على كل الموجات!!!!!!
    مبارك: ياخي من التعب ... ولا أنا مبوني ماأشاخر
    تم الكل يضحك على مبارك وسوالفه...الكل أستانس في ها لرحله...أربعه وعشرين ساعة ضحك وسوالف......في اليوم الثاني يوم الاربعاء شلوا سامانهم وقشارهم وردوا العين............................................. .



    *&*((الجزء الحادي عشر))*&*....

    واقفه عدال الدريشة...أطالع منظر المطر إلي غسل كل شيء برع...كان المنظر روعه...والعنود من حلاة المنظر ما سمعت ولا كلمة قالتها أمها إلي يالسه تشرب قهوة...
    أم راشد: أيه أيه أنا من الصبح أرمس بس جى اليدار يسمع.... و العنود ما تسمعني......
    أنتبهت العنود لأسمها: هااا شو قلتي أمايه.....
    أم راشد تبتسم: ماشي فديتج.....
    غصباً عنها ودرت المنظر إلي كان ساحرنها وسارت صوب أمها ولوت عليها...وخشت رأسها في ثبانها: برد برد..
    أم راشد تضحك: ويوم برد أنا بدفيج..
    العنود تحط رأسها على ريول أمها: ومن غيرك يا حنون يدفينا.........
    العنود وهي مبوزة :لوني ريال الحين يالس سوي ويلات في الشوراع .....اها يالقهر ......والله نحنا مظلومين ...
    أم راشد :لا والله ....
    العنود:امايه خليني أسوق السيارة .......
    أم راشد تضربها على جتفها: ياللا نشي من جدامي لأضر بج على هالرمسه الماصخه.....
    العنود تنش وتربع صوب الدريشة وتحط خدها على اليامه: يااااي بارده...والله لو ماميته برد ولكنت ظهرت برع في المطر........
    أم راشد : بعد هذا إلي قاصر...جى ياهل أنتي....
    العنود تلعب بشعرها وطالع أمها بدلع: عيل!!!!
    أم راشد : ههههههههههه أونها ياهل وتوها تبى العرس.....
    العنود : لا العرس أباه اباه..أنتي بس يوزيني...
    أم راشد : وين راشد بيسمع هالرمسه.....
    العنود تمشي صوب الدرج: خلي راشد بعيد...المهم يا ست الحبايب بعد ما يوقف المطر بسير بيت عميه.....
    أم راشد : أنا إن ياني شيء ومت تراه كله من ورى رأسج...عنبوه الدنيا برع أمطار ومتخرسه وبتسيري بيت عمج..حتى الناس بتعافج......
    العنود: أميه والله ملانه وتعرفيني ما أعرف أيلس بليا اليازية ..
    أم راشد : طلعه اليوم بيت عمج ماشي....نحنا هل البيت ما غدينا نشوف مثل الاول ...
    العنود مبوزه: أميييييييه....
    أم راشد : قلت ماشي يعني ماشي روحه...ياللا فارجي......

    طلعت العنود فوق حجرتها بضيج...تعودت ما يمر يوم ماتروح بيت عمها ولا تشوف اليازية ...وبالذات اليوم الجو برع وايد حلو أكيد بعد المطر...كان نفسها تروح تمشي في الحارة...بس شكلها أمها مستحيل تخليها تظهر....راحت وفجت باب البلكونه وظهرت منها ....الحينه المطر خف شوي ... وهي واقفه أطالع برع شوارع حارتهم إلي كلها ماي..."يالله يالجو يرد الروح" رغم إنه بعده عصر بس بسبت الجو والغيوم جنه مغرب...واليهال الصغار برع في الشوارع...والشباب بمواترمهم رايحين رادين في الشارع.."يالله لو أنا ولد هب أحسن...والله مايلست محبوسه في البيت شرات الدياي" سمعت التلفون يصيح وربعت صوبه وشلته...................
    العنود تنافخ: ألو
    اليازية : هلا..مبروك عليج الرحمة....
    العنود خذت نفس: الله يبارك في عمرج.....
    اليازية: بتينا اليوم....
    العنود : لا تعالي أنتي...
    اليازية : لا والله ماروم..جني بزجم
    العنود : سلا مات ما تشوفين شر...بس حتى لو ....مابيكم تبي تيي حياج الله......
    اليازية : ليش ....
    العنود : أمايه ماخلتني...
    اليازية مبوزه: ولا أمايه بعد...قالت ماشي طلعه...
    العنود أنسدحت تحت: عيل الحال من بعضه...
    اليازية : والله حظهم الشباب...
    العنود : هيه والله..محد يروم يمنعهم عن الطلعة..
    اليازية : هيه والحينه كلهم برع..إلا نحن
    العنود : يحليلنا..
    اليازية : حقنا مهضوم..
    العنود :هههههههههه جى أكل ينهضم
    اليازية : ههههه والله إنج ياهل...إلا ماخبرتج...
    العنود بهتمام: شوو......
    اليازية:طرشتي لسالم مسج اليوم ...
    العنود:لا ..ليش ..
    اليازية:بس أسال ...
    العنود:الله يخسج ....خوفتيني ....
    العنود تسمع أمها تزقرها: انزين اليازية بخليج الحينه أمايه تزقرني...
    اليازية مبوزه: انزين...
    العنود : بس بتصل فيج بعدين ...
    اليازية : أوكى...سلمي على عموه....
    العنود : يبلغ..وأنتي بعد سلمي على قلبي وعمري وحياتي وروحي ودنياي (( ســـــــــــــــــــــــــالــــــــــــــــــــــ ــــم))
    اليازية : إن شاء الله بس طرشيله مسج ..باي
    العنود : أن شاء الله بباي.....

    بعد مابندت التلفون نشت من تحت وراحت صوب السرير مالها ........و بعدين أفترت صوب الكبت ووقفت أطالع نفسها في المنظر ه وفجت شعرها الطويل إلي يوصل لين ركبها...العنود تعرف زين إنها رحيمة وألف من يتمناها..."بس ليش لين الحينه ماياني نصيبي...معقوله حتى الحين سالم ما يفكر فيني ....... تمت أطلع ويها الدائري الأبيض ...بعيونها السود الوساع تظللها رموش طوال كثيفه...وحبت الخال إلي على خدها اليمين...كل شيء فيها جمال في جمال...والجسم يعد فيه القصايد... العنود كل ملامحها تشبه أهل أمها ولا ماخذه أي شيء من أهل أبوها..إلي يتميزوا بسمار البدو...بس مع هذا علاقتها بأهل أمها معدومه...بعكس أهل أبوها إلي أربعه وعشرين ساعة وياهم...ومتربيه من بينهم...
    العنود تقول في خاطره :ليش ما أرسل لسالم مسج ....وأرسلت له ....
    ..*** ماشي فالكون عن شوفتك يمنعي... الا النظر لو يفارق مقلت أعياني... من دون ما اشعر لك الأشواق تدفعني... و أظن
    حتى بحلم النوم تلقاني ***...

    سالم كان ....هو محمد وربعهم يالسين في العزبة .....ومن سمع المسج فتحه وقرأه .....وتم يتبسم ..............

    ورد عليها ....
    *** العين تحكي لو خبا كل منطوق .. تحكي و تروي ما خفى وسط خفاق .. و الشوق ناره يشبها حب مخلوق .. و لو لا
    الوصل ما تنطفي نار الأشواق ***

    العنود من قرأت المسج تمت مصدومة وما عرفت بشو ترد له .....................

    ردت عليه .....

    " رقبتك اليوم اطرشلي مسج .. بس ما وصلني لا علم و لا خبر .. رب ما شر "
    رد عليها ..
    " ما من شر الغاليه .. بس انا عند الرياييل .. "
    و ردت عليه ..
    " اها .. السموحه ان كنت غثيتك .. بس من تفضى طرشلي مسج ^ــــ^ "
    و توه بيرد عليها .. جان يفضي تيلفونه ..
    سالم : لا حووول ..
    محمد : شعندك ..؟؟؟...
    سالم : تيلفوني فضى ..
    محمد : و انت ما تصبر عنه ..
    سالم : ليش قالولك فاضل المزروعي ..
    محمد: هههههههههههههه .. لا سالم الكتبي ..
    سالم : جب جب .. لا افلعك بهالفنيال بين عيونك ..
    محمد : ههههههههههههههههه .. كل هذي غيره مني يوم اني أحلا من سودتك !!..
    سالم و هو ينش و يأخذ ماي بالفنيال الي في أيده من الغسول : انا اسود يالخام .. ( و يرش محمد بالماي ) ..
    محمد : حوووووووووووووه .. هههههههههههههههههههههههه ..
    سالم و هو واقف : كعبي ما تنعطى ويه ..
    سلطان : هههههههههههههههههههههههه ... حمد ربك يوم ان الي فالفنيال ماي هب قهوة .. ههههههههههه
    سالم : ههههههههههه .. لا ما يهون عليه احرقه .. هو جذيه و هب لاقي حد يعطيه ويه .. وين لو هو محروووق .. هههههههههه .
    و نش عنهم سالم ..
    محمد : وين بها ..؟؟...
    سالم : برووح أحط التيلفون في الجراج ..
    و ظهر عنهم سالم من الخيمة صوب سيارته .. ركب سيارته و حط تيلفونه في جراجت السياره و تم شوي في السياره .. و طرش للمجهولة مسج ..

    **********************************

    الريم وسلامة ونيرة ومنيرة وسيعد وسيف .. كانوا يالسين في الحوش يلعبون في المطر ....واليازية كانت تطالعهن من باب الصالة ........
    أم محمد تطالع من الدريشة :قومي اليازية دخل سعيد بعدين بيمرض ...................
    اليازية:ما رضى ساعة وأنا أحيال فيه ...بس ما طاعني ...
    أم محمد:ما حد في شوره................. روحي يبيه ...
    وراحت اليازية ودخلت سعيد اللي كان يصارخ ويبكي بالغصب دخلوه البيت ........
    الريم: الله ينطبج يا السباله .. خيستني ........
    سلامة:أحسن ليش تقهرني ......
    اليازية كانت تطالع على خوانها اللي يلعبون من الخاطر ....
    الريم:اليازية ليش ما تلعبين عندنا .....
    اليازية: ما فيني بعدين بزجم .......
    سلامة:عادي ما فيه شيء ....
    الريم:الزجام بيج يومين بيروح ....أما المطر ما راح تشوفينه الا السنة الياية ......
    اليازية :لا تحاولين أنج تقنعيني .....
    الريم:على كيفج ....
    وتموا يلعبون في المطر لين المغرب وبعدين دخلوا كل واحد راح حجرته علشان يتسبح ............
    طلعت سلامة من حجرتها وراحت صوب التلفون اللي في الصالة واتصلت على سارة ....بس ما حد رد عليها ....... وبعد ما أيأست........ راحت صوب الصالة اللي تحت ........
    سلامة وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
    عفراء :مرحبا بل الياهل....
    سلامة وهي تضحك:وأنا بعدني ياهل .....
    عفراء وهي تلتفت صوب اليازية :وين العنود عنج ....
    اليازية:ما رضت تيني ...
    عفراء :ليش ...عسى ما شر....
    اليازية:ما شر بس أمج ما خلتها ....تباه تيلس عندها ...
    عفراء:يا حيها يوم بتيلس عند أمايه ........

    .................................................. .....................................
    تما مبارك (( اللي ياي من البر ))وسالم وكل الشباب يالسين في حوش بيتهم ... عقب العشى يسولفوون كانوا يالسين عالفراش برى و كان الجوو واايد حلوووو ... فجأه سمعووو صووت مسجل شااال الدنيا .. كان واحد من الشباب مشغل مسجل سيارته و مطول عليه ................
    قال : هاه شباب الي فيه هبه يله يا حياه في الميدان....................
    اشتلووو الشباب و كل شوي ينشوون مجموعه و ايولون ... يوم شافت اليازية هالربشه طرشت للعنود تيب كيمرة الفيديو عشان يصوروون ... و اتصلت بمبارك و عطته الكيمره عشان يصور ... كان كل شوي واحد يحط شريط و ينشووون ايولون و ايبسوون الشبيبه كان جووو رهييييب .... راح أحمد و حط غنيه لميحد حمد ..........

    أحمد : شباب هاليوووله و هالغنيه اهدااااء خاااص مني لعرب غاليييييييين عقلبي ..
    واحد من الشباب : هههههههه ... منوه منوووه هالعرب ..؟؟.
    واحد ثاني : اكيييييييييد وحده من غراشيب الهير ...
    أحمد و هو يضحك : ههههههههههههههههه .... لا من غراشييب زاخر ...
    كان أحمد قاصد هالشي بس الشباب اعتقدووو انه يسولف ...

    و اول ما بدت الغنيه نزل أحمد من سيارته و يلس ايووول ..
    (حد مثلي بات مشجنه ... حلم طيف ٍ مر خطافي ...و اغتنم من وجدي الونه .... يوم كل ٍ بالكرى غافي ..جرح في جاشي ومخفنه ... و الخوافي ضربهم خافي ... لي محب ٍ مني و منه ... حب مثل الجوهر الصافي .( ...
    و اشتلوو الشباب مع أحمد في اليوله .... بس أحمد يال من الخاطر..... اول مره يحس بان لليوله طعم ثاني............
    و يوم وصل هالمقطع من الغنيه ... تم أحمد يغني و هو ايوول و ايسوي حركات جدام الكيمره جنه يعني حد بهالحركات ..
    (حيث لان بالعرب سنه ... خص عند الناس لشرافي ... يا نديمي وصلكم جنه ... و البخت الي هب مسعافي ... حاليه يا زين مدعنه ... من ودادك منقل الحافي ... لا تخيب فيك من ظنه ... خير و انتو حق و انصافي ..(...
    قال واحد من الشباب : مسكيييين حالك يالخييلي ...
    أحمد و هو يسوي حركه ايأشر على قلبه و من عقب ينزلها : لا تتخبر يالخوي ...
    الريم وسلامة واليازية كاننا تويقن من دريشة حجرة الريم ومبندات الليتات علشان ماحد يشوفهن ............
    سلامة من شافت أحمد أيوووول ويأشر على الكيمرة تمت تصارخ :ياويل حالي أنا على راعي الكندورة البيج .....
    الريم:الله يلعــــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــ ــه ما حلاته .....يخبل
    سلامة وهي تقرص الريم:لا تدعين عليه ...
    الريم وهي تضرب سلامة على ظهرها :ما لج خص في الريال .....
    سلامة :ايييييييييييييييييي عورتيني ....
    اليازية:سكتن ...بصوتكن بتخلين محمد يدق علينا الحين ....
    تمين البنات تطالعن من الدريشة وتعلقن على الشباب ...........
    عقب اليوله و الربشه الي عاشوووها الشباب .. سرى كلن لداره ... تم مبارك وأحمد وسالم يالسين يرمسون حتى الساعة 2 ..
    و عقب ما يلسوا شوي سرى أحمد عن سالم ومبارك ... دخلوا البيت و كانت سلامة بعدها واعية اللي (( كانت تتنظر على أحر من الجمر الكيمرة))...................... ..
    سلامة : وين كانتوا ؟؟؟
    سالم وهو يركب الدري علشان يروح صوب حجرته : يالسين عند الشباب ..
    سلامة وهي تلتفت لمبارك : ازين مبارك هات الكيمره ...
    مبارك : شو تبينها ...؟؟..
    سلامة : بشوووف .. ظنك بايته ارقبك....تحدر عسواد عيووونك .. الا عشان ان الكيمره عندك ..العنود موصتني عليها ....
    مبارك:و الله ؟؟.. ما عليه عيل ماشي كيمره و لا بتشوفينه الفلم .....
    سلامة : مبارك فديييييييييييتك ....
    مبارك : هههههههههههههه .. ترجيني أكثر ..
    سلامة : بتبطي ... يالله عطني الكيمره ...
    مبارك و هو يمد الكيمره لسلامة : ههههههههههه ... لو مب تعبان وقدلي يومين ما نمت ... جان راويتج............ ..
    سلامة : ههههههههههه و اهون عليك برووووك ..
    مبارك و هو رايح صوب حجرته : لا ما تهونين .. بس يله رقاد خلي عنج السهر ..
    سلامة : انشالله باباتي ...
    مبارك:باباتي في عينج ....يا لبقرة .....

    دخلت سلامة حجرتها و الكيمره في يدها ... يلست عشبريتها و عادت الفلم الي في الكيمره و فتحت الشاشة الصغيرة الي في الكيمره و يلست تشو ووف الفلم ... و طلع أحمد في الفلم واااايد و كانت كل ما تشووفه تعيد اللقطه عشرين مرة ...... الين ما وصلت عند الإهداء يوم نزل أحمد من سيارته وتم ايوووول .......
    كانت تشووف أحمد و هو ايووول ... ذبحتها حركاته ... منوه المعنايه بهاليوله ؟؟؟؟؟ممكن انا ؟؟؟ يارب يحبني مثل ما أنا أمووووووووت فيه... ويكون شعور متبادل .. احتارت سلامة بأفكارها ... في شي في أحمد يجذب سلامة صوبه كل مرة أكثر ..... ؟؟. سلامة تقول في خاطرها ليش يعذبني أحمد ……...؟؟!!... سلامة تمت تفكر في أحمد ..
    و أحمد اول مره فحياته يحس بشي غريب هالليله .. شي مب عارف شو هو .. ليش أهديتها الغنيه و اليوله ؟؟.....
    تم أحمد يفكر في سلامة طووول الليل .. كان يتخيلها و هي تمشي.... و هي تتكلم .. كان يتخيلها و هي معاه ... نش أحمد و طلع من حجرته صوب سيارته هو لابس الا الفالينه و الوزار ..... شغل أحمد سيارته و تم يحوووط في الشعبيه ... و بعدين رجع البيت و نام ...
    .................................................. ......................

    الخميس الساعة 6 الا ربع المغرب ......
    أم محمد: وين مبارك ..... وتمت تدق على باب حجرته برووووك ....وينك
    سلامة :مبارك ....يتسبح ...
    أم محمد:وسالم ...وينه .....
    سلامة:في حجرته ....رااااقد ؟؟؟
    أم محمد:زقريه .... وخليه يقوم علشان يصلي ويـأكل له شيء .....
    سلامة :أن شاء الله ....
    و راحت سلامة صوب سالم في حجرته .. ....
    سلامة و هي أدق الباب : سالم ....سالم ...
    و سالم راقد و لا هب حاس بها .......
    سلامة : ساااااااااااالم .. و جان تفتح باب حجرته .. و راحت صوب سالم ...
    سلامة : سالم .. نش فديتك ..
    سالم و هو دهمان : هاه .......
    سلامة : نش فديتك المغرب اللحين .. ...
    سالم : انشالله .. و رد و لحف رأسه ..
    و في هاللحظه يه مسج ..
    جان تفتر سلامة صوب تيلفون سالم .. و لقت 8 مسجات يديده ..
    سلامة : حشى ..... يا مكثر المسجات ..
    و من قالت مسجات نش سالم .. و شل التيلفون ..
    سلامة : خيبه .. كل هذا عسبات المسجات ..؟؟!!..
    سالم : سلامة عن الحشره ..؟؟؟
    سلامة : انزين نش .. امايه تريدك ..تقولك قوم بسرعة
    سالم : انشالله ..
    و طلعت سلامة عن سالم .. الي من ظهرت سلامة و هو يشوف المسجات .. و طبعا كل المسجات كانت من المجهولة ((العنود)) ..

    *** ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وأرسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري .. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***
    .................................................. ................
    *** ايه احبك هذا حظي الي انكتب .. دربي الي امشيه و ادريبه تعب .. ايه احبك و انت في عيوني سهر .. و انت وسط القلب حرات و خبر ***
    .................................................. .......
    **اسكن اعيوني يالغلا ..و اجفوني أتغمض عليك .. خذ ما تشى من دنيتي ...بس لا تقلل من غلاك **
    .................................................. .......
    (تعال نعيش في دنيا الحنان .. حبيبي خل لي قلبك حنون .. ألا ليش التغلي من زمان .. على خل ٍ لذ****م يصون)
    .................................................. .................
    " ليت قلبي ما عشق طيفك "
    .................................................. .......
    "صباح الخير ....عسى ما شر يالشيخ وينك والله أني أحتيك "
    .................................................. ..........
    "نايــــــــــــــــــــــــم......أن شاء الله نومت العوافي "
    .................................................. ......
    و المسج الثامن كان من محمد .......
    "اسميك عفنت من الرقاد .. من تنش اتصلبي "
    سالم :لا حول .. المسكينة من الصبح ترسل مسجات وأنا نايم في سابع نومه .....
    و راح و اتصل سالم بمحمد ..
    محمد : هلا و الله ..
    سالم : حيبه .. علومك ؟
    محمد : ايه بتخطف المول اليوم .؟؟..
    سالم : ليش انت في المول ؟..
    محمد : هيه ..
    سالم : خلاص بتسبح و بييكم ..
    محمد : غايته ..
    و نش سالم و تسبح و تلبس وصلى وطلع من حجرته ....
    ظهر سالم من الحجره و ان امه و الريم وسلامة ومبارك واليازية يالسين في الصاله .....
    وسلم ويلس وتقهوى وبعد ربع ساعة قام من مكانه ....
    سالم : مبارك ما بتخاويني ..؟؟؟..
    مبارك : الرحمن ..
    سالم :يا ريال نش ....والله أني اموووووت في مخاوتك .....
    مبارك:عاد اذا أنت تموت في مخاوتي لازم أروح ...بس خلني أقول لأحمد يلاقيني في المول ....سلامة من سمعت طاري أحمد تم قلبها يدق بقوا ...........................
    سالم:خلاص قوله ...
    مبارك اتصل بأحمد وخبره أنه يي المول ........
    و راح سالم ومبارك العين مول .. ...........
    ولاقوا محمد وهزاع وأحمد في العين مول ..تمو الشبيبه يحوطون في المول .. و مبارك ما سلمت بنت من لسانه ..
    سالم : لا حول .. بتخبرك لسانك يحجك انت ..؟؟.
    مبارك : خلنا نسترزق ..
    سالم : تسترزق عبنات العرب ..؟؟..
    مبارك: شوف هالبنات ما اين المولات الا عشان الشباب يرقمونهن .. و الا يعله في ذمتك هاذيج شيفتها شيفت وحده تبى الحشمه .؟؟
    أحمد: تبون الصدق .. ما جذب مبارك .. البنات ظيعن المذهب ..
    سالم: : ظيعن المذهب و الا ما ظيعنهن .. ما علينا منهن ..
    هزاع: لا سالم .. ياخي اللحين الغشوه ما يعرفن دربها ..
    سالم: بنت العرب حاشمه عمرها بغشوه و بلا غشوه .. و الله يا بنات ما يعرفن الشيلة و حشمات عامارهن زود عن بنات متنقبات .. ...................
    أحمد:يا ويل حالي انا .. الشيخه .. و تم يرقم ..
    مبارك : ههههههههههههههههههههه .. و تباني ايوزك ختيه بعد ؟؟.. بتبطي الساع ما قربتبك ..
    هزاع :ليش أحمد خطب أخته ؟؟؟..
    أحمد بمزاحة : لا بعدني ما ادبست بالكتبية بس على وشك انشالله ..
    و من عقب راحو الشباب و شافوا فلم في السينما......... .. ... ... ...
    في حجرة اليازية .....
    العنود:وين كان سالم أمس والله أني استهمت عليه .....
    اليازية:ما راح مكان ...كان يالس عند الشباب في الحوش ....
    العنود:على طاري الشباب وين الكيمره نبا نشوف الشريط ....
    اليازية :بروح ايبها ....
    وراحت اليازية صوب حجرة سلامة اللي كانت قافلة الحجرة وتشوف الشريط .....
    اليازية وهي تدق الباب :سلامة فتحي الباب .....
    سلامة وهي تربع صوب الحمام وتفتح الباب وتنتظر اليازية علشان تدق عليه مرة ثانية .....
    اليازية وهي تزيد الدق :سلامة طلعي الكيمره .....
    سلامة وهي تصارخ من الحمام:حــــــــــــــــــــــــــزن
    اليازية:يحزنج ....هاتي الكيمرة ...
    سلامة:ما أقدر أنا في الحمام ....
    اليازية:شو تسوين ...
    سلامة:أتسبح ......
    اليازية:تراه عليج معلم بعد شوي .....
    سلامة وهي تصارخ:كنسل الحصة بيروح دبي بعياله وحرمته .....وبتكون الحصة باجر .....
    اليازية:الله لا يوفقه .....
    وراحت اليازية لحجرتها ودخلت وقفلت الباب ورأها .......
    سلامة من سمعت بأن اليازية راحت قعدت وتمت تشوف الشريط في غرفة الملابس وكل ما يطلع أحمد تعيد للقطة 10 مرات ...
    في حجرة اليازية......
    العنود:وين الكيمرة ....
    اليازية:عند سلامة وهي تتسبح وما تقدر تطلعها لي ....
    العنود:اهااااا....اليازية
    اليازية:هلا ....
    العنود:أحس أني كل يوم أتعلق في سالم أكثر ...
    اليازية:أن شاء الله .....هو يتعلقبج ...
    العنود:آمـــــــــــــــــيــــــــــــن .....
    اليازية:طرشتي له مسج من قريب ...
    العنود:ايوه طرشت اليوم 7 مسجات ...
    اليازية:خيبة ..مرة وحدة
    العنود:شو أسوي خفت عليه ....
    اليازية:يالله على الحب ......
    العنود:شو رايج نرسله ...
    اليازية:بيقول أذتني هالانسانة .....
    العنود:ما رد عليه يوم طرشت له المسجات 7 ....
    اليازية :خلاص خلينا نطرش له ......
    محمد وسالم بعد ما شافوااا الفيلم اللي في سينما العين مول راحوا صوب ميلس قوم محمد ....أما مبارك ما طاع يروح في خاطرة اليوم بنات واااايد في المول ولازم أستغل الفرصة ووزع الرقم على جميع الجــــــــــــــــنس الــــــــــــناعــــــــــم ...........
    سالم ومحمد كانوا مندمجين في الرمسة وقطع عليهم بوصول المسج لتلفون سالم ....
    "البارحة و نيت من قلبٍ عويجي.. و القلب صابه من بلاوي الحب عايق"..
    محمد : مسجات مالها والي ..
    سالم : ياخي ما اعرف شو اسوي بهالبنت ..
    محمد : خاوها ..
    سالم : شوووو ...!!!!!!!!!...
    محمد : شو شو ؟؟..
    سالم : شو خاوها بعد ..؟؟.. عنلات صداك شو تشوفني جدامك .. ملغوث عالحريم ..؟؟؟..
    محمد : انزين انت ليش معصب .. ما تباها طبها عنك ..
    سالم : ياخي تفكيرك خايس .. ...
    محمد : انا الحين تفكيري خايس ..؟؟!!!..
    سالم : هيه ..
    محمد : انت ليش مكبر السالفه .. خلاص كلمه قلتها و السموحه عليها سحبناها ..
    و نش محمد يصب له عصير ..و سالم حاز في خاطره .. لانه عصب على محمد بدون سبب .. و محمد نفسه سوى من أسلوب سالم .. بس ما بغى انه يرمسه .. و رجع محمد صوب سالم ..
    سالم :حموووود .. عندك مسجات حلوه ..
    محمد : خل الحبيبة اطر شلك مسجات .. مسجاتها أحلا .
    سالم : لا حوووووول .. ياخي انزين شو تباني اسوي ..
    محمد : لا تسوي شي .. لم ثمك ..
    سالم : محمد ..
    محمد : شوف سالم .. انت تغلط و لا تبى حد يقولك انت غلطان .. توك تقول احب شوق و ذابحتني و ما ادري شلون أقدر أنساها .. و اللحين هذي البنت مطرشتلك مسج .. وفيها سوالف حب وغرام وشوق و تقول تعرفون بعض من سنتين مو من كم من يوم .....
    سالم : ياخي هي اطرش شو اسوي بها ..
    محمد و هو معصب : هزبها قولها ازيد ما طرشتي لا طرشين ..
    سكت سالم ..
    محمد : تعرف سالم انت شو مشكلتك ..؟؟.. تحب شوق وحتى الحين تفكر فيها .. بس انت تعرف انها ما بتكون لك لانها تزوجت بأنسان ثاني والحين تلقهم في باريس ولا ايطاليا في شهر العسل ...وتخلي هذي البنت سبير عن شوق .....
    سالم : ياخي تحسسني اني نذل ..
    محمد : حشاك .. بس لا تلعب عالحبلين ..
    و في هاللحظه رن تيلفون محمد .. ارتبش .. و تأخر اللين ما رد
    محمد : مرحبا الساع حيبه ..
    ...: هلا و غلا ..
    مجمد : هلا و الله ..
    ... : شحالك ..؟؟..
    محمد : بخير ربي يسلمك .. و من صوبك ؟
    .. : شو مشغول ..؟؟..
    محمد : يعني ...
    .. : امممم .. خلاص عيل بخليك ..
    محمد : انشالله من اتفيج بتصلبك ..
    ... : ربعك عندك ..؟؟؟..
    محمد : هيه ..
    ... : و الله ..؟؟!!.. خلاص عيل بسكر عنك اللحين ..
    محمد : في وداعت الرحمن ..
    و سكر ..
    سالم : ياخي اللحين شو اسوي ؟؟..
    محمد : في شو ..؟؟..
    سالم : فشو بعد فهالبنت ..
    محمد : سهله .. اتصلبها و قولها لا تطرشلك مسجات ..
    سالم : ما ترد عليه لو اتصلت عليها يومين وراء بعض ماتــــــــــــــــرد .......وبعد أخاف اجرح شعورها ...
    محمد بنقه : لا و الله ..؟؟.. !!!..
    سالم : فكنا الله يخليك من هالطاري.... ..
    محمد:أمانة تطرش لها مسج واحد .....بس مسج ..
    سالم:مو الحين أنت تقول لا تعطيها ويه ......
    محمد:كلام .... أكيد الحين تلقها قاعدة على نار تتنظر مسج منك ............
    أرسل سالم مسج للمجهولة((العنود))......

    فتحت العنود الرسالة وكانت .......
    "عيني تمنى شوفك لوني جتيل سيوفك ......قلبي تراج روفك لا لا تكسر فنه ........دنيا تدور وتكبر وأنت بعيني أكبر ..."
    محمد:حرام عليك تحسسها أنك تحبها ...
    سالم:الا أعرف ...ليش ما ترد على اتصالاتي ....
    العنود من قرأت المسج تمت مسدوحة على الفراش تحاول أنها تستوعب المسج .....
    العنود وهي تلعب بشعرها :ظنج اليازية ....من قلبه هذا الكلام ....
    اليازية:ممكن ....ليش لا...
    العنود:والله أني خايفة .....
    اليازية :من شو ....
    العنود:انه يعرفني اني انا اللي أرسل المسجات ......
    اليازية :أن شاء الله ما يعرف .....

    وشوي يوصل مسج من سالم .........
    "هلا الشيخة ...أشحالج أن شاء الله بخير ......أقول طويلة العمر ليش ما تردين على اتصالاتي ترى بموووووووت اذا ما سمعت صوتج "
    ردت عليه
    "كل شيء بوقته حلو ....ياشيخ الشباب "
    رد عليها
    "بس أنا ما أقدر صبر....... أكثر من جذي "
    ردت عليه
    "سوري ما أقدر يالغالي "
    وأغلقت العنود التلفون بسرعة وغيرت البطاقات من المدفوعة للخط ..........
    .................................................. .........


    الساعة 9 فالليل كانت سلامة تكلم سارة في التلفون ........
    سلامة:أخبار أحمد عساه بخير ....
    سارة وفيها ضحكه :يسرج حالها ما يشكي من بأس ؟!؟!؟!؟
    سلامة:باجر المعلم بيكون عندنا أو عندج .....
    سارة:لا بيكون في بيتنا ...لان كلهم بيروح الهير صوب بيت يدي ....
    سلامة:خلاص اتفقنا .......أقول
    سارة:هلا
    سلامة:وين أحمد ......
    سارة:هذو توه ياي من برع ......
    سلامة:قولي والله ....
    سارة :ليش بكذب ....
    سلامة:ابا أسمع صوته ....
    سارة:من صدقج ..
    سلامة:ايوه
    سارة وهي تكلم أحمد اللي كان يشرب شاي :عرب عيونهم سود .....يبون يسمعون صوتك ...
    أحمد من قالت له سارة عرب عيونهم سود ...يا في باله سلامة ......وراح وخذ التلفون من أيد سارة .....
    سلامة((( تمت تدعي على سارة لانها تحسبها تمزح عليها ...يوم قالت لها أن أحمد توه حادر البيت .....))

    أحمد بصوت ناعم :...ألوووووو...
    سلامة تمت مستحية :............
    أحمد:مرحبا بالشيخة سلامة ....ليش ما ترمسين يا بعد قلبي ....
    سلامة من قال لها يا بعد قلبي قالت :......ألوووووو.....
    أحمد:أشحالج ...
    سلامة:بخير ونعمة.......وأنت اشحالك
    أحمد:....يهمج تعرفين حالي ....
    سلامة:.................
    أحمد:تراج تذبحيني بسكوتج ....
    سلامة:شو تبيني أقولك ...
    أحمد:اللي في خاطرج ...
    سلامة:..............
    أحمد:.................
    سلامة:امممممممم
    أحمد:أمري شو تبين
    سلامة:خلاص ابا سارة .....
    أحمد:وأنا وين موقعي من الإعراب ....
    سلامة:ما أدري ...
    أحمد:بس أنت يا سلامة موقعج بين ضلوعي ......أنتي ملكتي قلبي وعقلي ........
    سلامة من سمعت هذا الكلام سكرت في ويه أحمد .....أما أحمد تم يضحك على ردت فعل سلامة .....
    أحمد سكر التلفون .....وسارة كانت تطالع فيه ....
    سارة:ليش سكرت ...
    أحمد:هي سكرت ....
    سارة:من كلامك اللي ما له معنى ....
    أحمد:لا والله ....
    سارة:هيه
    أحمد:أقول سارة ....
    سارة وهي تعيد الرقم :شو ...
    أحمد:قولي لسلامة أني اباها .....
    سارة وهي مستغربة :شـــــــــــــــــــو
    أحمد:اباه على سنة الله ورسوله ...
    سارة:من صدجك ....؟!؟!؟!؟
    أحمد:ايوه .....
    سارة:خلاص أنا راح أقولها وأرد عليك ....
    أحمد:سلمي عليها وقولي لها صوتها غرام ....وشكله يخبل وبنت عرب وناس غاليين على قلبي .......وهذي البنت اللي أدور عليها .....
    سارة والابتسامة على ويها :من عيوني ......
    ردت سارة واتصلت على سلامة ......سلامة من شافت الرقم ردت بسرعة ومل خلت له مجال يصيح أكثر ..........
    سلامة وهي متحمسة :..ألووووو
    سارة:أهليين ....علومج ليش سكرتي .....
    سلامة:تراه ذبحني بكلامه ....وما قدرت أستحمل أكثر .....
    سارة:اهااااا ....
    سلامة:ليش ما اتصلتي عليه بسرعة .....
    سارة:أحمد كان يكلمني ....
    سلامة وقلبها يتقطع:في شنو .....
    سارة:ام ممممم
    سلامة:حرام عليج ...تراج تذبحيني ....
    سارة:كلمني عليج ....
    سلامة:شو قال ....
    سارة:قال خبريها أني ابيها ....
    سلامة:يعني شنو ...
    سارة:يعني يباج على سنة الله ورسوله .....
    سلامة:قولي والله ...
    سارة :والله وقال بعد .....
    سلامة:أه شو تراج تقطعين قلبي ...
    سارة:أنه صوتج غرام .....
    سلامة:اهااااا
    سارة:وشكلج يخبل ...
    سلامة:ياويل حالي أنا
    سارة:وبنت عرب وناس غاليين على قلبي .....
    سلامة:ما أقدر أستحمل أكثر من جذي .....
    سارة:وأنتي شو قلتي ؟!؟!؟!؟
    سلامة:في شنو ...
    سارة:أحمد ..تبينه أو لا ...
    سلامة:من صدقج ...أكيد أباه يعني أفداء روحه وقلبه وعقله وعينه وكل شيء .....
    فهاللحظة كانت الريم داخله الصالة .....
    الريم وهي تسمع كلام سلامة :من هذا اللي راح تفدينه ......
    سلامة واللي تغير لون ويها مليون لون :شو ....
    الريم:من اللي راح تفدينه كل هذا ....
    سلامة:ما لج خص ...
    الريم:تحبين من ورانا .....
    سلامة:لا والله .....
    الريم:عيل منو هذا ...
    سلامة:ما راح أقولج ....
    الريم:أن شاء الله بعد ربع ساعة الخبر عند مبارك ....وبتكون جميع حقوق الطبع محفوظة للريم ......
    سلامة وهي خايفة: تخسي أنتي ومبارك ....
    الريم:تخسي والله يا خبره .....
    سلامة:بعدين راح أقولج ....
    الريم:حلفي ...
    سلامة:ليش أحلف قلت بخبرج يعني بخبرج ....
    الريم:في ذمتج أنج بتخبريني ....
    سلامة:اها يالله عطيني مقفاج علشان أكلم سارة في الامتحانات والملخصات ......
    راحت الريم عن سلامة وكل تفكيرها من هذا اللي راح تفدينه يا سلامة ........ سلامة كملت رمستها عند سارة وبعدين سكرت منها و راحت تصلي العشاء .......
    أحمد كان يحوط في الحارة وكان كل تفكيره في سلامة ........
    أحمد شالنه هوى الغزال الكتبي ... كان رايح و راد من هذا الشارع للشارع الثاني ....... و هو يسمع المسجل...........
    و كان خلالالاص ميت من سلامة ... عمره ما اثرت فيه وحده مثل تأثير سلامة عليه ......{مع أنه شاف وكلم بنات واااايد الا سلامة غير عنهن كلهن }..........

    و يرن تيلفون أحمد ...
    أحمد : مرحبا الساع ...
    مبارك : مرحبا ملاييييييييييين ...
    أحمد : و لا يسدن بالكتبي ...
    مبارك : تسلم الغالي .. علومك بو سيف ..
    أحمد : علوم الخير يالخوي ... و من صوبك .؟؟
    مبارك : علومي تسرك و لا تضرك ..
    أحمد : يالله عساك دوم انشالله ...
    أحمد : يميع انشالله .... هاه المزيون وين دارك ؟؟؟
    مبارك : أنا ولا أنت .....
    أحمد : والله انا راحت عنك ......لان العيوز اتصلت عليه وقالت تعال داخل البيت
    مبارك : افاااا ليش ؟؟؟؟
    أحمد : الا تبا تروح الجمعية .....
    مبارك : اهااااا ....
    أحمد:وين بتروح الحين ...
    مبارك:مالي نفس أطلع من البيت ...
    أحمد:افاااا عسى ما شر ....
    مبارك:ما شيء شر بس رأسي يعورني ,,,,,
    أحمد:كل بندول ....
    مبارك:كليت ما يا به شيء ...
    أحمد: خلاص أنا بسكر عنك واذا غيرت رأيك اتصل عليه ...
    مبارك: ايه بتخبرك عاد .. تراني وايد عطيتك ويه ... يله يله جلب ويهك..... ..
    أحمد: اجلب ويهي ؟؟!!!.. انت متصل مو أنا .......ما عليه الحين تمسح رقمي من تلفونك .....واعتبر ها أخر مرة اسمع فيها صوتك أو أتصل عليك ............
    مبارك بغرور : ههههههههههه ... اذا ما تعنيت و اتصلتبي بمونه بتتصل عيل ؟.. ....
    أحمد: عرب عيونهم سود ..
    مبارك:يا ويل حالي أنا .....لا يكون طايح في الحب وأنا ما أدري......
    أحمد:افاااا عليك أول واحد راح تعرف اذا صار شيء ....
    مبارك:يا حيك .....
    أحمد:عيل برايك ...شيء في خاطرك ....
    مبارك:سلامتك ...بس لا تزعل علي ....اسوي سوالف عندك .......
    أحمد:افاااااا أنا أزعل من خويي.....
    مبارك:ههههه عيل يالله مع السلامة ......
    أحمد :في أمان الله ....

    وسكر مبارك من أحمد وراح صوب الخيمة .......اللي كان سالم ومحمد يالسين هناك .......................
    مبارك:السلام عليكم ....
    محمد وسالم:وعليكم السلام ...............
    أنسدح مبارك على المخدة وكان قابض رأسه .......وكان سالم يطالع مبارك ؟...؟!؟!؟!؟!؟
    سالم:عسى ما شر مبارك أشوفك قابض على رأسك ......
    مبارك:ما شيء شر بس رأسي يعورني .......
    سالم:خذ بندول ...
    مبارك:كرهت هذا الطاري ...خلصت قوطي كامل وما نفعني ......
    سالم:عيل ربط رأسك بالغترة ......
    مبارك:تضحك بي ...
    سالم:لا حشى بس أقول الصدق ......
    محمد:اه اه اه اه اه ...
    سالم وهو يضحك :وأنت شو فيك بعد .....
    محمد:القروض حتى الحين ما وقعوا عليهن ...
    سالم:الله كريم .....الخير مقبل ....
    محمد:أن شاء الله ...........
    مبارك:يا لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــاس رأسي يعورني ....
    سالم تم يضحك على مبارك وشوي صاح تلفون مبارك ......مبارك تغير 360 درجة .........
    مبارك بصوت ناعم :ألووووو ....
    عالية:ألووووو ....
    مبارك:هلا والله .....
    عالية :أشلونك حبيبي ....
    مبارك: بخير يا روح حبيبج .....
    عالية:صدج ...
    مبارك:قسم بالله أنه صدج .....
    عالية:والله بمووووووت منك يا مبارك تراك تعذبني كل يوم أكثر ....
    مبارك:افاااا ليش ....
    عالية:{{أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــــــــ ك }}
    مبارك:مشكورة الشيخة ....
    عالية:وانت ...
    مبارك:أنا شو ...
    عالية:تحبني ....
    مبارك:ممكن تقولين أعجاب بسيط ....
    عالية:لا والله هذا اللي طلع منك ...
    مبارك:ليش تحسبين شو بيطلع مني .....
    عالية:تحسبتك بتقول حقي أنك ما تقدر تعيش بدوني ......
    مبارك وهو يضحك:هههههههه قوية ...
    عالية:قوية ليش ...
    مبارك:يا حبيبتي ......أنا بعيش بج وبدونج ....وعلى فكرة عمري بيد الله مو بيدج ....
    عالية:مشكور الشيخ مبارك ....
    مبارك:لا شكر على واجب ....يا الشيخة عالية ....
    عالية:أوكية أنا بسكر التلفون .....
    مبارك:الله يحفظج ....
    عالية سكرت قبل ما تسمع رد مبارك عليها ......أما مبارك راح وانسدح وكل تفكيره في الدوام اللي قرب ...................
    وبعد ربع ساعة دخلت العنود واليازية وسلامة ........
    العنود:السلام عليكم ....
    محمد+سالم +ومبارك(اللي ما قام من مكانه وكان مسدوحة ):وعليكم السلام ....
    مبارك:السموحة العنود ما أقدر أقوم أحس بروحي تعبان .......
    العنود:لا عادي ...خذ راحتك .....
    سلامة:شو فيك مبارك عسى ما شر ....
    مبارك:سلامتج بس رأسي يعورني ....
    سلامة :ما تشوف شر .......
    ويلسن البنات عندهم وكان كل القعدة ضحك وسوالف ..................
    العنود :اه يا بطني حرام عليك مبارك......دخيل والديك تسكت .....
    مبارك:خلاص بسكت علشان عيون العنود.......
    العنود:مشكور يا شيخ الشباب .......

    سالم ما كان يتكلم{.{ وكان عايش في عالم المجهولة ويقول في خاطرة متى راح أشوفها ...... ليش ما أروح الاتصالات وأحاول أعرف الرقم حق منو....لا حرام برايها بيي اليوم بعرف منو هي ...بس ليش ما ترد على اتصالاتي.......ممكن تستحي}.}.
    .................................................. .............

    باجر الساعة 3 الظهر راحت سلامة صوب بيت سيف الخييلي ....علشان تدرسن عربي هي وسارة .....ودرسن لين الساعة 5 وربع العصر .... وبعدين سارة أجبرت سلامة تروح معها فوق لحجرتها علشان ترويها شيء ................دخلن الحجرة وكانت مدخنة ومعطرة وحاطة سارة الشاي والنسكافية والعصير والحلويات ...........................
    دخلت سلامة الحجرة ويلست فوق السرير ....أما سارة راحت غرفة الملابس ورجعت وكانت شاله كيس ................
    سلامة : شووو هذا ؟؟؟...
    سارة : امممممممممممم ... هذي هديه ..
    سلامة : حقي .؟؟... فديتج سارة انا كنت ادري انج تحبيني ... بس بصراحة ما توقعتج تحبيني لهالدرجه ...
    سارة : و منوه قال اني أحبج ..؟؟؟..
    سلامة : هههههههههههه ... يالسباله .. انزين جامليني ...
    سارة : ههههههههههههههههه ... أولا هالهديه مب مني ... امممم ...
    سلامة : ساروه شو بلاج ؟؟؟؟؟...
    سارة : سلامي ... ما اريدج تفهميني غلط ..
    سلامة : سارة شعندج ؟؟... يا ويلي رمسي ..
    سارة : امممم ... سلامة ... هالهديه من أحمد و هو طلب مني اني اوصلها لج و هو ...
    سلامة و تقطع رمستها : شووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟.... ليش انشالله هو منو يكون عشان يهاديني ؟؟؟.. يخسي الا هو .. شو يتحسبني وحده من خايساته ... عنلالالا ته ..
    سارة : حوووووووه ... هدي اعصابج لا ينطرلج عرج ... خييييييييييييييبه نتفتي اخوي تنتيف ... حشى ..
    سلامة : لا و الله ؟؟؟؟...
    سارة : سلامة .. انجبي شوي ..
    سلامة و هي منصدمة : انجب ؟؟؟؟...
    سارة : هيه انجبي ... يا بويه عطيني فرصه أرمس .. و اخبرج بالسالفة .. من عقب سوي الي تبينه ... حشى .. اسميك يا أخوي أحمد ما ظويت عخير يوم ظويت ..
    سلامة بنقمه : لا و الله ؟؟؟... رمسي بالي في خاطرج اشوف ...
    سارة : .......
    سارة : يالله عليج ...... تعرفين انه راح السوق أمس فالليل و شرالج هالهديه و رد عليه و عطاني إياها .. ؟؟؟
    سلامة : سارة .. لو الموت ما خذتها ..اذا كانت هذا تفكيره ....
    سارة : لا و الله ؟؟؟... ليش عاد ؟ ...
    سلامة : لا و الله .... تبيني اخذ هديه من واحد لا اعرف و لا يعرفني و لا هب من هليه بعد ..
    سارة : حي .. وين ما يعرفج و لا تعرفينه ... سلامة لا تكابرين .. أنا أدري ان أحمد يحبج .. و انج أتحبينه ..
    سلامة : شوووووووو ؟؟؟...
    سارة : ههههههههههههههه هههه ... عنبوج يالزيغه شو تسوين ... خيبه كل هذا خوف ؟؟.. ههههههههههه
    سلامة : ليش سارة انتي ما تبيني أخاف ؟؟... تخيلي لو الخبر وصل محمد و الا سالم .. و الا مبارك حرااام لا يقصبوني قصاب ....
    سارة : سلامة انتي ما غلطتي بشي .. انتي تحبين أحمد ......الحب مو عيب ......
    سلامة :... بس أحمد شو يكونلي ؟؟؟؟....
    سارة وهو تضحك : يقربلج .....ياركم ..
    سلامة : يالله عليج ... اليار الحين يقربلي
    و في هاللحظه دخل أحمد عليهن ... كان شكله عجيب (لابس كندورة بيضاء وبدون غترة وكان مطول شعره شوي ).....
    سلامة من شافت أحمد وقفت مكانه ....وأحمد من شاف سلامة وقف قلبه وتم يطالعها .....لحظة صمت وكانت العيون هي اللي تتكلم في هذيك اللحظة ......
    سلامة وهي تعدل شيلتها :أنا بروح البيت سارة ....
    لمت سلامة كتبها وقامت بتطلع الا أن أحمد كان واقف على الباب .....
    سلامة:لو سمحت شوي ......
    أحمد:ما ابا ....
    سلامة وشكلها بتصيح:حرام عليك ......ابا أروح البيت ...
    أحمد ما تحرك ...بس سلامة قالت في خاطرها اذا تقدمت هو بيوخر عنها الا انها يوم تقدمت صوب أحمد ما تحرك ...ردت سلامة وراء وتمت تطالع سارة .......
    سلامة:سارة قولي لاخوج ....
    سارة كانت مصدومة من وجود أحمد في حجرتها فما قدرت تنطق بكلمه .......
    أحمد وهو يطالع في سلامة :سلامة أنا أحـــبــــــــــــــــــــــــــــج ....
    سلامة:لو سمحت شوي ....تراني بخبر عليك مبارك ....
    أحمد :ما عليه من مبارك ......ولا من حد أنا أحـــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح ....وراح أحمد ومسك أيد سلامة ......سلامة من حست أنه مسك أيدها بكت بدون مقدمات ......وأحمد من شاف سلامة تبكي طلع برع وسكر الباب وراه.....
    سارة:خلاص سلامي ....
    سلامة:وخري عني .....
    وفتحت الباب وراحت صوب الدري واللي كان أحمد واقف هناك ........
    سارة وهي تتقدم لسلامة وشكلها بتصيح :حرام عليج سلامي والله ما كنت أدري أن أحمد ما راح الهير .....
    سلامة وهي تصيح :لا تحاولين أنج تبررين موقفج .....كنتي تدرين بوجود أحمد في البيت ....خليته يستغل الفرصة ...
    و نزلت سلامة ولبست نعولها .....وتمت تسير في الحوش وهي ماسكة كتبها وتصيح من خاطرها ((لانها كانت خايفة على نفسها...ولان سارة ما قالت لها أن أحمد في البيت وممكن يدخل بأي لحظة عليهن)) ..........
    أما سارة كنت تلوم بأحمد في الدري.....
    سارة وهي تبكي :أنت أكيد موب أنسان ....حرام عليك بسيتك راح أخسر ربيعتي ......
    وربعت سارة صوب الحوش .......بس ما حصلت سلامة .....................
    ...طلعت من باب الدروازة شافت سلامة بعيد من بيتهم ........ وكانت قريب من بيتهم ...

  6. 10-Nov-2009 10:38 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    *&*((الجزء الثاني عشر))*&*
    ((في الصالة))....
    العنود واليازية والريم يالسات في الصالة اللي تحت ......طالعن التلفزيون ....
    العنود: اليازية ....الحين البروجيكت متى راح نسلمه ؟!؟!؟
    اليازية:على ما أعتقد الدكتور قال يوم الاثنين ......
    العنود:أحسن ....بعدنا ما خلصنه كله ......بيكون عندنا وقت ....
    فهاللحظة دخلت سلامة الصالة وكانت تبكي وراحت صوب الدري علشان تروح حجرتها ....الريم اخترعت من شافت سلامة تبكي تقدمت لها علشان تسألها شو فيها .......
    الريم تمسك أيد سلامة :سلامة شو فيج ليش تصيحين ....
    سلامة وهي تمسح دموعها :ما فيني شيء وخري عن طريقي .....
    الريم لا اراديا ... وخرت عن سلامة وهي مستغربة ليش تبكي سلامة أكيد متواجعه عند سارة ......
    راحت سلامة حجرتها وقفلت الباب على نفسها وتمت تبكي من خاطرها ........
    الريم تلتفت لليازية والعنود:عندكن برود أعصاب خطير ....
    اليازية:شافنج قمتي قلنا خلاص أنتي راح تخبرينا بالموضوع .....
    الريم بنقمة:لا والله ......
    وراحت الريم تدق على سلامة اللي ما رضت تفتح الباب لريموه ....................................
    الريم:سلامي فتحي الباب ....أمانة فتحي ...........
    سلامة ما كانت ترد على الريم .......
    يلست الريم نص ساعة وهي تدق على سلامة اللي ما رضت تفتح لأحد .........................

    ...............................................
    أحمد كان يحوط في سيارته الرنج السوداء ومضايق من الوضع اللي حط فيه سارة وسلامة ....اللي كان بالصدفة ......قال في خاطرة أحسن شيء أتصل بمبارك وأساله وين هو الحين ......وأروح صوبه علشان افكك رأسي ....
    مبارك : مرحبا السااااع ..
    أحمد : يا بو عيون سو وود و وساع ...
    مبارك : ههههه و منوه جاذب عليك ها لجذبه ... لا تصدق أشاعه أشاعه .. انا عيوني خبو ووق ربي لا هانك ..
    أحمد : لالالا ما اصدق ... حاطينك غرشووب زاخر .. و امس متوجينك شيخ مزاييين الكتبين ..
    مبارك : ههههههههههه بعد ؟؟!!... .. منو الريال ؟؟
    أحمد : معجب انا و اعجابي يزيد ... الشيخ ممكن نتعرف ؟؟..هههههههه
    مبارك : هههههههه تتعرف ؟؟!!.. اقول الغالي قدم اوراقك فمكتب السكرتير و راجعنا عقب شهر ...
    أحمد : السكرتير بعد مش مكتبك ؟؟!!!... هههههههه منحقك يالكتبي .. اففف لو ما كنت احبك بس ..هههههههه
    مبارك : هههههههه فديت عيونك يالخييلي ... حرااام اني اموووت عليك .. فديت منطوقك و الله .....
    أحمد : هههههههههه.. تسلملي يالغالي .. هاه المزيون وين دارك ؟؟..
    مبارك : ربي يسلمك انا متواجد في الدولي للألعاب حاليا ...
    أحمد : و الله ؟؟.. عيل انا اسير صوب الدولي اللحين ..
    مبارك : و الله ؟!؟.. غايته ....خلاص الغالي برقبك عيل ..
    أحمد : خلاص عيل بنتلاقى بعد ربع ساعة ........
    مبارك : خلالاص تم عيل.....
    قعدوا في الدولي حتى صلاة المغرب....... و تخاووا أحمد فسيارة مبارك........ بعدين راحوا يحوطون شوي في الشعبية ......
    أحمد كان ساكت وقليل يتكلم ....أما مبارك لحظة ها لشيء على أحمد ....اللي مب طبيعي ......اليوم ...
    مبارك:بو سيف عسى ما شر أشوفك مهموم وشال الدنيا فوق رأسك ........
    أحمد:ما شر بس شوي تعبان .....
    مبارك:من شنو ....
    أحمد:حتى أنا ما أدري شو فيني ....
    مبارك:أنا أعرف عوقك يأخوي ....
    احمد والابتسامة في ويه:شنو ...
    مبارك وهو يأشر على قلب أحمد :قلبك .....
    أحمد من سمع قلبك خاف ليكون مبارك حاس بشيء :شو ...
    مبارك:قلبك حد فاز فيه ....
    أحمد:لا والله .....
    مبارك:لا تحاول أنك تبرر لي أنا أدري بالموضوع .........
    أحمد:أي موضوع ....
    مبارك:موضوع قلبك .....
    أحمد وخلاص ما قدر يستحمل :شو فيه قلبي ....
    مبارك:يحب ..
    أحمد:حرام عليك تتهمني بشيء انا ما فكرت فيه ......
    مبارك:من قال أن الحب تهمه بالعكس ما شيء أحلى من الحب في هذي الدنيا.......
    أحمد يحاول أنه يغير الموضوع: أفااااا ما صدق للي يتكلم قدامي مبارك ....
    مبارك:ليش عاد ....
    أحمد:اللي يسمعك يقول عند شهادة في الحب .....
    مبارك:تصدق يا أحمد ...
    أحمد :شنو ..
    مبارك:أحاول أجرب الحب ....بس ما لقيت الشخص اللي اعطيه الحب والشوق اللي في قلبي ....
    أحمد وهو يضحك :يعني الحين أنت في غرفة الانتظار .....
    مبارك وهو يضحك : هههههههههههه حلوة هذي ....
    أحمد:وأنا من مثلك ....في الغرفة الانتظار
    مبارك:أنت تكذب عليه أحس أنك تحب.................. وخاص يوم الاربعاء ارتبشت وكنت توصل اهداءات للحبيبة ....
    أحمد:لا والله بس علشان الفت انتباه الشباب ...كان هذا تفكيري .....
    مبارك:قول تم ...
    أحمد:تم ...
    مبارك:اذا حبيت أكون أنا أول شخص يعرف بالموضوع ..؟؟
    أحمد :من عيوني ...
    مبارك:شو رأيك نروح الميلس مالنا ....
    أحمد:على كيفك ...
    وراحوا صوب ميلس قوم مبارك ........
    .................................................. ...................

    في الصالة الريم تتصل بنوف علشان تسألها عن البحث .....بس نوف ما كانت ترد على تلفونها واتصلت على البيت ........
    الريم : الو .. السلام عليكم ..
    راشد : و عليكم السلالام و الرحمه ..
    الريم : شحالكو.؟؟
    راشد : بخير و نعمه الشيخه ..
    الريم : منو الريال ؟؟؟
    راشد : شووو ؟؟؟ ... انتي منوه تبين ؟؟..
    الريم : حشى عافانا الله .. شو اشحت منك انا ...
    راشد : اففففففففف ... الشيخه منوه تبين ؟
    الريم : اريد نوف .... و بعدين لا تتأفف ..
    راشد : انشالله .. لحظه ..
    راشد : نوووووووووووووفووه .....نوف
    نوف : اووووه شو هذا الواحد ما يعرف يرتاح في هالبيت ؟؟..
    راشد : شعندج تتحرطمين ؟؟..
    نوف : كيفي مواطنه .. كيفي يعني .... شو تبا .؟؟
    راشد : وحده تباج في التيلفون ...
    نوف: يالزفت و ليش ما قلت ... و ترووح نوف صوب التيلفون ..
    نوف : الو
    الريم : بابا فين ..
    نوف : بابا هينه هن هو .. أأوله من بيكلمووو ..
    الريم : هههههههههههههه ... فقتج ..
    راشد : هيه يوم التلفون خاز عنج التعب .. و لو انا طلبتج بشي جان صميتيني ع ويهي ..
    الريم : الا بتخبر هالملقووف منوه ؟؟؟... عبيد أخوج اللي تكلميني عنه ؟؟
    نوف : لا فديت عبودي و الله ... هذا بوثنيده ..
    الريم : هههههههههههههه ...
    راشد : بو ثنيده ؟؟؟... الله لا بليتنا باليهال ..
    الريم وهي تضحك : ههههههههههه .. فديتج سلمي عليه ..
    نوف : رشود .. يسلمون عليك ..
    راشد : الله يسلمهم من الشر ..
    الريم : عاد هو تراها ما عرفني منو انا ...
    نوف : و الله ؟؟... راشد معقوله ما عرفت بنت شيوخ دبي .......
    الريم:سلامي عليج ......شيوخ دبي مرة وحدة .....
    راشد و هو يكابر : لا عرفتها و لا اريد اعرفها .. و عن الحشره خليني اقرى الجريدة ..
    حزت فخاطر الريم رمست راشد ...
    الريم:ترى أخوج واااايد شايف نفسه ...مغرور
    نوف:قلتيها بنفسج شايف حاله ...
    الريم: نفسي أشوفه علشان أتأكد على شو شايف حاله .....
    تأكدت الريم أن نوف خلصت البحث وأن شاء الله باجر بتسلمه .....
    وسكرت عنها ...
    .................................................. .........................


    في الصالة الكل يالسين على العشاء ما عدا سلامة اللي حتى الحين تحت تأثير الصدمة .....{{على بالها أن سارة مسويه خطة عند أحمد علشان يدخل الحجرة ويشوف سلامة ويكلمه؟؟؟؟؟ وما توقعت أنه يمسك أيدها}} ...............واذا عرف مبارك بالسالفة بيذبحها ..............
    مبارك:أكيد القيامة قربت وين سلامي ما أشوفها على العشاء ....
    الريم:دخل غرفتها ما رضت تفتح الباب .....
    أم محمد:عني أفداها تذاكر حتى الحين .....
    مبارك: ريموه روحي خليها تنزل .....
    الريم:ليش عاد ....أمكن ما تريده لانها تعرف أن الحين نتعشى .....
    مبارك وبحزن :كانت تغسل الصحون عدل......حـــــــــــــــرام اليوم محمدوه بي تعب من كثر الغسل أول من يحطهن في الماء صارن تلمعن ....وكله بفضل سلامي .....
    فهاللحظة صاح تلفون البيت راحت الريم ترد عليه بس مبارك أشر لها علشان هو يرد عليه ..............
    مبارك وهو يرد :ألوووووو......السلام عليكم .....
    سارة:ألووووو ..وعليكم السلام ؟؟؟
    مبارك:اشحالج ...؟؟
    سارة:بخير وبنعمة !!.....
    مبارك:منو الأخت؟؟؟
    سارة:شو ....
    مبارك:منو تبين الشيخة؟؟؟
    سارة:ابا سلامة ....
    مبارك: سلامة داخل حجرتها وما نزلت حتى الحين من تنزل راح أخليها تتصل عليج ....منو أقولها
    سارة:ربيعتها ...
    مبارك:أدري أنج ربيعتها بس ألنك نيم مالج شو ؟؟
    سارة:لازم ..
    مبارك:اذا تبين تكلمينها لازم ؟
    سارة:خلاص قول لها سارة اتصلت عليج
    مبارك:من عيوني
    سارة:تسلم عيونك ...
    مبارك:.................
    سارة: امممم ........مشكور يا الطيب ....
    مبارك:افاااا واجبنا ...بس انا بكلمج لين ما تنزل سلامة ....نخطف الوقت ...
    سارة :لا والله ....أوكية مع السلامة
    مبارك:في أمان الله ....يا بنت الشيوخ ....
    سكرت سارة من مبارك وكلها حزن وهم وتقول في خاطرها أكيد سلامة زعلانة مني ....ليش ما نزلت حتى الحين ...أنا لازم أشوفها وأكلمها بس ما أقدر أروح لهم الحين ....باجر في المدرسة راح أكلمها ........

    .................................................. ............

    الساعة 11ونص كان سالم نايم على السرير ويقلب المسجات اللي في تلفونه وقال في خاطره ليش ما أرسل مسج {{للمجهولة}}.......الا أعرف ليش ما ترد على اتصالاتي...... والله بموووووت اذا ما سمعت صوتها .....
    أرسل مسج لها .....كانت العنود قاعدة على الفراش وتلعب بشعرها وتتسمع المسجل وكل تفكيرها في سالم من سمعت المسج افترت للتلفون وفتحت الرسالة وكانت ......

    ...( اتصلبي تسلم اعيونك .. ما يطيق القلب هجرانك ... لتصلت و قلت يا عونك ... ينشرح قلبي على شانك ...)

    العنود تقول مستحيل أكلمه ......وسالم كان ينتظر الرد من {المجهولة} .....بس ما طرشت له مسج ........راح ورد عليها ..

    ....***... ااااه يا من رووحه اعتلت و أصبحت في حسب لمواتي ...***....
    العنود قرأت المسج وتمت تقول لا ان شاء الله أنا ولا أنت ..............

    وردت عليه
    "عسى عمرك طويل أن شاء الله ....."


    ورد عليها ..
    "هلا وغلا اشحالج ...الشيخة ....علومج ....ابا اطلب منج طلب "..


    وردت عليه
    "مرحبا مليون بشيخ الشباب ...أنا بخير.... عساك بخير أن شاء الله ....أمر... أنت أطلب مني وتدلل "


    ورد عليها ..
    "الحمد لله ما نشكي من بأس .....الا أقول من أسمج "


    العنود من قرأت المسج نبضت ....وما فكرت في هذا السؤال....صح شو اسمي عمري .....

    وردت عليه....
    "ليش يهمك تعرف شو اسمي "


    ورد عليها...
    "أكيد الشيخة ....يهمني أعرف منو أكلم "


    وردت عليه...
    "شمسة يا طويل العمر "


    ورد عليها...
    "عاشت الا سامي يا شمسة "


    وردت عليه....
    "ليش حتى الحين صاحي "


    ورد عليها...
    "مافيني نوم ....ابا أكلم أحد "


    وردت عليه..
    "أنت الحين قاعد تكلمني "


    ورد عليها...
    "ياشمسة في فرق بين أنك تتكلم وبين أنك تكتب "


    وردت عليه...
    "صدقت يا الغالي "


    ورد عليها....
    "الحين أنا صدج غالي "


    وردت عليه ....
    "امممم ....أكيد يا بعد عمري "


    ورد عليها....
    "افاااااا ....تراني ما أقدر على الكلام الحلو يا حلوة "

    تموا ساعة وبينهم المسجات ..........وبعدين أغلقت العنود تلفونها وغيرت البطاقات من المدفوعة للخط ....وراحت تنام لانه باجر بداية أسبوع يديد ......
    سلامة ما طلعت من حجرتها وكانت متأثر حــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــل باللي صار اليوم .....راحت وفتحت دفتر الخواطر ويلست تكتب ...
    في وحدتك ......أحسد عليك الدقايق
    ياليتني ساعة ....في زمانك ودنياك

    وبعدت ما كتبت خربطت على الخاطرة بالقلم وتمت تبكي على الحلم اللي رسمته ويمكن ينهدم......
    .................................................. ............................
    بالباجر الظهر الساعة 2ونص دقت أم محمد على سلامة اللي خافت عليها لانها ما طلعت من حجرتها من أمس العصر ولا أكلت شيء .. .......
    أم محمد وهي تدق الباب :سلامة بنتي فتحي الباب...
    بس سلامة ما ردت عليها .....
    أم محمد:سلامة بطلي الباب .....ياويلي يا بنتي لا تكون ماتت ......
    زادت أم محمد الدق على سلامة ........
    سلامة كانت نايمة في سابع نومه ....وقامت على دق الباب ....وراحت صوب الباب وفتحته ....
    سلامة وهي فاتحة الباب:شو
    أم محمد:ليش قافلة الباب ...والله أني خفت عليج .....
    سلامة ما تكلمت وردت صوب فراشها علشان تكمل نومتها .....
    أم محمد وهي طالع سلامة وهي رايحة صوب فراشها :سلامي بسج نوم الحين الساعة 2ونص الظهر قومي أكلي لج شيء من أمس ما ذقتي شيء ..... وشوفي اذا عليج مذاكرة أو واجبات ...........
    سلامة وهي تتلحف بالفراش :أن شاء الله امايه ....
    ردت سلامي تكمل نومتها لانه لين صلاة الصبح ما نامت .....

    العصر خبرت الريم أمها انها موافقة على راشد ولد عمها ..............
    أم محمد: الله يوفقج يا بنتي ....
    الريم وهي منزلة رأسها :ويوفق الجميع أن شاء الله ....
    مبارك:ياويل حالي على المستحى اللي ياي فجأة ....
    الريم:ماني مستحية ..............حد خبرك أني مستحية ...
    مبارك:أنتي ...
    الريم:متى قالت لك ...
    مبارك:بحركتج يوم نزلت رأسج .....
    الريم:الله يعطيك نعمة العقل ...
    مبارك:الله يعينك يا راشد على ريموة ...اسميها بتشوفك نجوم الظهر ....
    الريم:تخسي أنا سوي براشد جذي بخليه في عيوني وأغمض عليه ......
    مبارك: ....عز الله أنه مات ....أنزين أكرمينا بسكوتج ....الا أمايه وين سلامة مالها أثر ....
    أم محمد:أحيدها نايمة ....
    فهاللحظة دخلت سارة عليهم في الصالة وكانت شالها كيس في أيدها وكتب ........
    سارة ما قدرت تتغشى من مبارك لان في أيدها اليمين الكيس والأيد الثانية الكتب .............
    سارة:السلام عليكم ....
    أم محمد:وعليكم السلام وراحت أم محمد وسلمت على سارة وبعدين الريم سلمت عليها وتخبرتها عن أحوالها .....

    أما مبارك ما تحرك من مكانه كان يطالع سارة..... . كانت هالبنت سارة أحلا بنت ممكن العين تشوفها ..عليها جسم مرسوووم رسم .. و شعرها يتعدا الركب ... لها هيبة فرزتها ..تفز لها القلووب من حلات عودها ... اول ما شافها مبارك فج ثمه ما قدر انه يشل عينه عنها ..........
    سارة:اشحالك أخوي ....
    مبارك وهو يرد لوعيه :بخير يسرج الحال اشحالج انتي ......
    سارة:بخير وبنعمة ...
    الريم :استريحي سارة ....
    مبارك من قالت الريم ســـــــــــــــــــــــــــــــــارة انتفض قلبه وقال هذي سارة ربيعت سلامة عنلالالالالالالالالالاتها ما حلها......الريم كانت تعطي مبارك نظرات علشان يطلع من الصالة علشان سارة تأخذ راحتها ........{{بس لا حياة لمن تنادي }}
    الريم وقفت قدام مبارك:أخوي ممكن تروح علشان البنت تأخذ راحتها ...
    مبارك وهو يشوار بها :وين أروح ....يعلج السل
    الريم بصوت ما يستمع وايد :روح أي مكان يأخي ...
    مبارك وهو يعطي الريم نظرات :أن شاء الله ست ريم ............
    وراح مبارك وهو متخبل من سارة اللي كان جمالها مش طبيعي .....أنا لازم أكلمها أقولها أني أبا أكلمج في التلفون((مغازلجي درجة أولى)) ...
    مبارك:أنا شو أقول هذي بنت عرب وقبايل ....بس والله أن قلبي يدق بسرعة .....
    راح مبارك صوب ربعه .....أما الريم وسارة وأم محمد تمين يالسات في الصالة ................
    سارة:وين سلامة ...
    الريم:في حجرتها ....
    أم محمد:قومي وديها حجرة سلامة ......
    الريم: قومي سارة خلينا نروح صوب حجرة سلامة ...
    سارة:يالله .....خالتي نستأذن منج ......شيء في خاطرج
    أم محمد: سلامتج بس خذي راحتج يا سارة..... ترى البيت بيتج ...
    سارة :أن شاء الله خالتي ...
    وراحن الريم وسارة صوب حجرة سلامة ....الريم أشرت لها وين حجرة سلامة ....
    سارة:وين رايحة أنت ؟.؟.؟.؟.
    الريم وهي عند الممر:بروح أخليهم يسوون نسكافية ....
    سارة:والله ما تحتشرين يالريم ...
    الريم:والله ما راح أسوي شيء بس الخفيف ......
    نزلت الريم تحت علشان تخبر ليلى تودي النسكافية والعصير وبسكوت وخضرة صوب حجرة سلامة ......
    سارة كانت مترددة تدق الباب أو لا ....وبعد تردد دقت الباب .....
    سلامة كانت تمشط شعرها:مــــــــــــــــــــن .......
    سارة ما تكلمت واكتفت بالدق ....
    راحت سلامة وهي معصبة وتقول في خاطرها هذي نيرة أو منيرة ما عليه ما ضربتها ....بس يوم فتحت الباب حصلت سارة قدامها .....
    سلامة من شافت سارة قدامها ما تكلمت وراحت صوب المنظرة علشان تمشط شعرها .....سارة توقعت هالشيء من سلامة دخلت الحجرة وقفلت الباب ورآها ...وحطت الكتب والكيس على السرير ...وسارت صوب سلامة .....
    كانت سلامة تطالع سارة من المنظرة بس يوم تقربت سارة منها نزلت سلامة رأسها تحت .....
    سارة وهي تحط أيدها على كتف سلامة :سلامة والله أنج فاهمة الموضوع غلط .....
    سلامة ما تكلمت وكانت الدموع تنزل من عيونها ........
    راحت سارة وسحبت سلامة وخلتها تيلس على السرير ويلست مقابلتها ........
    سارة:قسم بالله يا سلامي ماكنت أدري أن أحمد موجود في العين اصلا ...لانه قال لي أنه هو بيودي قوم أمي الهير صوب بيت يدي... بس أبوي وداهم ...حتى هو ما يدري أنج عندي في الحجرة ...بس كان خاطف صوب حجرته وسمع صوات وفتح الباب فانصدم بوجودج في بييتنا .....
    سارة :واذا انتي شاله في خاطرج علي سامحيني سلامة......................................
    تمت سارة تصيح ....
    سلامة من شافت ربيعته تبكي لوت عليها وتمت تبكي عندها.....
    سلامة وهي تمسح دموع سارة:خلاص لا تصحين تراج خربتي الكحل ........
    وتمت سارة تضحك على سلامة وتمت تمسح دموعها .....
    سلامة :الحمد لله يوم تنزالتي ويتي بيتنا .....
    سارة:مغصوبة...........
    سلامة:لا والله ....بالغصب يايه ....بالله عليج من غاصبج .....
    سارة:من غيره حبيب قلبج أحمد ....
    سلامة من سمعت طاري أحمد تم قلبها يدق بقوا .....
    سارة:سلامي تراج فاهمة أحمد غلط ....تصدقين أنه من أمس وهو ما نام ....لانه متلوم فيج ....ورحت المدرسة وكلي أمل أني راح أحصلج ....بس كنتي غايبة ويوم يت البيت لقيته ينتظرني وخبرته أنج غايبة فتح لي محاضرة وقال لي الحين تروحين تلبسين علشان أوصلج لبيتهم .... وبعد نقاش حاد قالت له بروح صوبهم العصر ......
    سلامة ما تكلمت وسارة كانت تتكلم عن أحمد......
    سارة:سلامة أحمد يقولج سامحيني ...وخبرني أني أحبج فوق رأسج .....وراحت سارة وحبت سلامة فوق رأسها......
    سارة:ترى هالبوسة مو مني من أحمد ...تدرين اموووووت ولا أحبج فوق رأسج ....
    سلامة:لا والله ياحظج اذا حبيتيني فوق رأسي ....بتأخذين البركة من عندي ...
    سارة وهي تضحك :البركة مرة وحدة ..
    سلامة:هيه ...
    سارة:أقول سلامي ...
    سلامة:عيون وقلبي وروح سلامة لج ....
    سارة:ما اريدهن خليهن لأحمد ....
    سلامة بدلتها بابتسامة .....
    سارة:الحين أنتي مسا محتني ...
    سلامة:أكيد...
    سارة:واحمد سامحتيه
    سلامة:امممممممم
    سارة:قولي ........... شو مسامحته او لا ...
    سلامة:بفكر وبردلج خبر ....بعدين
    سارة:حرام عليج ترى أخوي ما نام من يومين والله أنج تعذبينه ....
    سلامة: امممم بس لانه كسر خاطري....................و لانه ما نام من يومين راح اسامحه وأرضي عليه ....
    سارة:الحمد لله توه قلبي ارتاح ......
    سلامة:شو هذا اللي في الكيس ...
    سارة :ما لج خص ....
    سلامة :لا تقولين....؟!؟!؟!؟!؟
    سارة وهي تقطاعها :جب يوم بروح منج فتحيها أمانه سلامي ...
    سلامة:أن شاء الله ............
    وشوي دقت ليلى الباب علشان تحط النسكافية والعصير والبسكوت والخضرة في الحجرة .....راحت سلامة وفتحت الباب وحطت ليلى الصحن تحت وراحت عنهن ...........
    تمين سارة وسلامة ترمسن لين الساعة 7ونص المغرب ...............
    سلامة :قعدي تو الناس على النوم .....
    سارة:والله أني مدوخة أمس ما نمت زين وبعد دومت اليوم ...وأنتي نايمة حتى الظهر ؟؟؟؟
    سلامة:من راح يوديج البيت ...
    سارة:أحمد راح يني ....
    سلامة:قولي والله ...
    سارة وهي تضحك :ههههه هذي سلامي اللي أعرفها .....
    سلامة:أقولج سلمي عليه وقولي له الشيخة سلامة مسامحتك .....مشكور على الهدية ...
    سارة:من عيوني ....
    راحت سلامة ووصلت سارة حتى باب الصالة ودخلت لانه كان أحمد واقف بسيارته في الحوش ينتظر سارة على أحر من الجمر
    ركبت سارة السيارة وخبرت أحمد بكل شيء وراح ووصلها البيت وبعدين راح صوب حجرته ونام نوم عميق ...................

    فليل عالساعه 11 رجعت سلامة حجرتها عشان تنام بعد ما يلست عند هلها .. راحت و تسبحت.. وتذكرت للكيس الي خلتها سارة وكانت هي حاطتها في الكبت علشان ماحد يشوفها .. راحت سلامة و فتحت الكيس ... كان فيها دبدوب ابيض وااااااااااايد حلو .. و فيها غرشت عطر .. و شريط ... و ورده حمرى .. كانت هديه بسيطة .. بس قيمتها كبيرة ... طلعت الدبدوب و جان أطيح ورقه منه ... شلت سلامة الورقه ... لقت أحمد كاتبلها ..........

    " ما ادري اذا انتي بتقبلين هالهديه و الا لا ... بس أتمنى انج تقبلينها ... هي بسيطة .. بس كل شي فيها يعنيلي وااااااايد .. سلامة انا خذتلي نفس الدبدوب .. عشان كل ما اشوفه اتذكرج ... و شريتلج من العطر الي استخدمه .. تعرفين بس عشان أحس انج قريبه مني .. سلامة ارجوج .. لا تحرميني من هالاحساس .. حرمتيني من قربج ..... .. بس ارجوج لا تحرمين قلبي انه يحبج .. الغالية بس اريد اقولج :
    أحــــــــــــــبج وصـــــــــــــــــــــــل وبـــــــــــــــــــــــــــــــــــعاد .....أحـــــــــــــــــــــــبج رضـــــــــــــــــــــــى وعـــــــــــــناد

    عاشق عيونج : أحمد الخييلي "

    نزلت دمعة سلامة من قرت كلام أحمد ... فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ... و شلت الدبدوب و لوت عليه .. حست ان فيه ريحة أحمد .. يالله يا أحمد ... ليتك عرفتك من زمان .. شلت الشريط و شغلت المسجل .. اول جلبه كان فيها .. ( هالله هالله بعمرك و زينك في الهوى لا اتعب افوادك .. دام جامع هالغوى بعينك .. لا تصيبك عين حسادك .. انت توك بأول اسنينك .. ما بلغت بعمرك امرادك .. لا تبيع أحباب شارينك .. خف يالغالي من اعنادك ..)... رجعت سلامة و جلبة الشريط عالجلبه الثانية و كانت فيها ..( أسافر عنك و تسافر معايه .. ترافقني فحلي و ارتحالي .. أغيب و اترك العالم ورايه .. و لا احمل غير طيفك في خيالي .. وجوه الناس فالغربى مرايا .. تصور صورتك دايم في بالي.. و انسى غربتي و انسى عنايا.. و احس انك معي ماهب لحالي ..) ..
    حز في خاطر سلامة ... يالله أحمد يحبني صدق .. يالله فديت روحه ... راحت سلامة و شلت الوردة و حطتها في دفتر الخواطر و عطرتها بعطر أحمد ... تعطرت سلامة بعطر أحمد .. و شلت الدبدوب .. و راحت فراشها و تلحفت و تمت تفكر في أحمد..وبعدين خذتها النومه...


    *&*((الجزء الثالث عشر))*&*
    مرت الأيام والشهور وسلامة وسارة سوين ,,هن وبنات الصف حفلة وكانت وايد حلوة وحاليا هن يالسات في بيوتهن علشان تذاكرن للامتحانات الثانوية العامة ؟!؟!؟!؟؟!؟؟ .......................
    وسالم والعنود تمت من بينهم المسجات وصارت علاقتهم قوية وسالم مصر على أنه يشوفها بس هي ما ترضى وتعطيه أعذار .............
    أما الريم طول الوقت كانت تفكر في راشد وبالتحديد على موعد زواجهم اللي بيكون في الصيف أن شاء الله .........
    أما سلامة فكانت 24 ساعة تكلم سارة أو تكون عندهم....... أو العكس تكون سارة عندهم ....وعلاقتها مع أحمد صارت واااااايد قوية بس حتى الحين ما حد يعرف بحبهم الا سارة .................
    و مبارك ((اللي معذب قلوب العذراء)) على قولته ..... رد على دوامه اللي في الكلية زايد العسكرية بأبوظبي هو و أحمد الخييلي .........
    و عفراء قربت تولد وكانت في الشهر التاسع من الحمل........وراح تتنقل للقسم اليديد اللي بناه لها محمد في الحوش ....
    اليازية ما شاغله شيء الا الدراسة والقلب حتى الحين فـــــــــــــاضـــــــــــــي ..........
    وسارة بينها وبين مبارك ّحب عذريّّ ما حد يعرف الا سلامة ,.,.,.,.,.,.,.......
    وسالم أشتغل في هيئة الخدمات الصحية بتوأم من شهر ....................


    خلاص ما بقى عن الامتحانات الا كمن يوم .. و الطلاب مرتبشين .. بين الرياضيات لطلاب علمي و التاريخ لطلاب ادبي .. و كان اول امتحان عندهم بالثلاثاء 4-6 خلاص بدى وقت الجد و ما عندهم وقت لظحك و السوالف .. كان من طبع سلامة .. انها من بعد ما ينامون اهلها ترووح و تيلس اتذاكر فالحوووش .. و تمشي فالحوش .. عشان ما تنام .... اول يوم امتحانات الساعة 6 الصبح .. سلامة مواصله من امس .. مب قادرة انها تنام من الخوف و رهبة هاليوم .. و بما انها مخلصه تاريخ .. ما حبت انها تربك عمرها و تراجع شي من أسئلة الامتحانات قبل الامتحان بساعتين فخذتهن بريك إعلاني................
    .. و راحت و يلست بروحها في الحوش ....الي كل يوم من عقب صلاة الصبح تخبر محمدوه يفرش فالحوش و يحط دلاله و حراراته علشان تقعد هناك.......ويلست حتى الساعة 7 وربع وبعدين راحت داخل علشان تتصل على سارة وتتلبس ...؟.....
    وسارة وهي ترد على التلفون:ألووووو.....
    سلامة:أهليين سارة ...علومج ...
    سارة:زفت ...
    سلامة:افاااااا ليش عاد ....
    سارة:تصدقين والله أني بمووووت من الخوف ......أحس بعمري ناسيه كل شيء ...
    سلامة:هونيها وبتهون أن شاء الله بيكون سهل .........
    سارة:أنتي خلصتي ...
    سلامة:لا بعدني ...
    سارة:أنا الحين بروح صوبكم وبعدين بروح مع بعض المدرسة...
    سلامة:خلاص اترياج ...باي
    سارة:باي....
    سكرت سلامة من سارة ...وشوي انها يايه صوبها أمها ........
    أم محمد:السلام عليكم
    سلامة راحت وحبت أمها على رأسها :وعليكم السلام ...
    أم محمد:علومج سلامة ...
    سلامة:طيبة ...
    أم محمد توصي سلامة : بنتي سمي بسم الله ....واقري السؤال أكثر من مرة .....
    سلامة:أن شاء الله أمايه ...عن اذنج أمي بروح ألبس لان سارة بتي الحين ....
    أم محمد:خلي محي الدين يوصلكن ....
    سلامة:أن شاء الله ...
    وراحت سلامة و لابست ويلست تتريا سارة ....وبعدين راحن المدرسة عند محي الدين ...............
    راحت سلامة و سارة المدرسه و امتحنن .. و الحمدلله .. الله هون عليهن اول امتحاناتهن .. و بالأربعاء كان عليهن امتحان اقتصاد .. و ارتبشن بدراستهن .. .....

    من رد مبارك من الكلية ربع صوب سلامة .. و لقاها يالسه تدرس ..
    و من عقب ما سلم عليها ....
    مبارك : شحال سارة ..؟؟؟..
    سلامة : يالله عليك .. انزين تخبرني شو سويت في امتحاناتي و من عقب تخبر عن سارة ..
    مبارك و من شكله باين عليه التعب : سلامي دخيييييييييييييييييييلج رمسي .. شحالها ..؟؟؟..
    سلامة : تشقح و تنطح .. ما عليها شر ..
    مبارك : مممممم .. بعدها تحبني ..؟؟؟..
    سلامة : مادريبها ..
    مبارك : شو ما تدريبها !!..
    سلامة : و الله مادريبها .. امره ما طاعت انها تطريك و تمت تدرس بس ..
    مبارك بحزن و هو منزل راسه : يعني ما تحبني .. آاااااااااااااااااااااااااه ..
    سلامة:أن شاء الله تحبك ...أطلع خلني ذاكر ...
    و طلع عنها .. الله رحم سلامة و مبارك ما انتبهلها شو تكتب .. الحبيبه مودره دراستها .. و يالسه تكتب احمد و قلوووب و قصايد .. خلاص .. احمد سلبها عقلها و روووحها و كل كيانها .. .......
    من عقب ما تسبح مبارك .. راح وتم يحوط في الحارة وخاصا قدام بيت سارة وتم يالس يحوط اللين ما أذن المغرب .... بس ما شاف سارة وراح وصلى المغرب وبعدين راح صوب ربعه في ميلس هزاع ...............
    مر هالاسبوع بايخ ع البنات .. من امتحان لامتحان .. واحد اوكي و الثاني زفت .. و أعصابهن منحرقه .. ساعه ينامن و باقي اليوم يذاكرن .. من الجغرافيا لعلم النفس لدين و العربي .. و مبارك فالكليه وميت من سارة اللي ما شافها الاسبوع اللي طاف ............


    فالكليه .. كانو الشباب كلهم فالمدرج .. و مبارك .. في عالم ثاني ..
    خليفه : بوشهاب .. طلبتك ..
    احمد : تم ..
    خليفه : شله ..
    احمد : امره فالك طيب ..
    خليفه : فالك ما يخيب يابوشهاب ..
    احمد : هذي قصيده ....( و جان يرفع عينه صوب مبارك ).. مهدنها لعرب .. غامضين (يعني مبارك بأنه إنسان غامض خلال الأيام الأخيرة ) ....

    {{{ياويل يا من زاد بالهم بات ليله بعسرات...بايت سهير والليل خيم والعين تذرف بعبراتي.....حب الحبيب سمني سم يا حمد العمر باقي ...محلاه لي من تبسم حلو المحيا والصفات ...أنا بحبه صرت ملزم و ون ونات المماتي وين الذي بي ثيب مغرم و يشفي جروح داميتي ...خلي بحالي ما ترحم ظالم ويسعى في شتاتي ...ياليت مع الشمل يلتم واهنا بقربه في حياتي}}}
    من سمع مبارك الشلة سكت ..
    و احمد يطالعه و يظحك ..
    مبارك : نذل ..
    احمد : هههههههههههههههههههههه ههههههههههه ..
    خليفة : مافيك حيله يا بوشهاب .. صوتك غرام .....
    احمد : ترى القصيده .. لعرب ما عرفنا سبب حزنهم هالاسبوع .. وشفته الحبيب كاتبها في ورقة وعديتها...
    خليفة : و انا اقو وول ..
    مبارك : و انت امره .. سرقتها ..
    احمد : اشو وفك اول امس بايت .. قلت اكيد يكتب شيء .. و من نمت نشيت و شليتها .. وقريت أنها هذي شلة العامري تكتبها ...
    مبارك : عنلالات صداااك ..
    عبدالله : الله ياول عليك يا مبارك ثرك متخشع .. ...ما صدق أكبر مغازلجي في الامارات وقع في الحب ...
    أحمد : يظرب الحب شو بيزل .. هههههههههههههههههههههه ..
    مبارك : قسم بالله انكم ملعن ..


    و في زاخر .. البنات مرتبشات ... خلاص ما بقالهن الا ...... .مادتين...........
    بالأربعاء كان ع البنات امتحان عربي .. فحب الاستاذ زياد بحكم انه يدرس البنات .. انه يسويلهن مراجعه عامه من قبل الامتحان باجر .. فأجتمعن سلامة وسارة في بيت قوم سلامة و كان يوم الثلاثاء...... .. سلامة وسارة .. كانن وايد مركزات ع الاستاذ .. و يستفيدن منه قبل الامتحان باجر .. تم معاهن الاستاذ في حدود الساعتين و شوي .. و من خلص راح لشباب الي كان يامعنهم في بيت واحد .. عشان ما يضيع وقتهم و في نفس الوقت يستفيدون .. من بعد ما خلص الاستاذ ..
    سارة تمت مع سلامة اللين ما تيها أمها عشان ترد البيت......
    سلامة:سارة شو فيج ؟؟؟؟
    سارة:من زمان ما شفت مبارك والله أني مشتاقة له واااايد ...........
    سلامة:يا عيني على الحب ... خلاص باجر تعالينا علشان تشوفينه ....
    سارة:بحاول أقنع أمايه .......أنتي أخبارج ؟؟؟؟
    سلامة وهي مبوزة :أحب ...
    سارة:هههههههههههههههههههههه ...بعدج ...حتى الحين تحبينه ...أنا قلت نسيته لانج من زمان ما تخبرتيني عنه ....
    سلامة: آااه .. ناسه الموت...عسى
    سارة:آمــــــــــــــــيـــــــــن
    و فهاللحظة سمعو سالم خو سلامة و هو يزقرها ..
    سلامة : ويت سارة بشووف سالم ..
    نشت سلامة و راحت صوب سالم ..
    سلامة : لبيه ..
    سالم : لبيتي حايه .. هاه شو الدراسة ؟؟..
    سلامة : الحمدلله .. بس هو العربي ما يباله شي ..
    سالم : لا ماشي ما يباله شي ..
    و ان ام سارة ياييتنهم ..
    سلامة : مرحبا السااااع مرحبا السااااع ..
    ام سارة : المرحب باجي ..
    و راحتلها سلامة و سلمت عليها و حبتها عراسها ..((عمت المستقبل لازم تحبها فوق رأسها)) ........
    ام سارة : وشحالج يا سلامة ..؟؟..
    سلامة : بخير يعني افدى رووحج خالتيه ..
    ام سارة : وين بنت سعيد عنج ..؟؟..
    سلامة : امايه عند بيت عمي سالم ..
    ام سارة : هيه ... منو هذا ..؟؟؟..
    سلامة : هذا سالم خويه ..
    ام سارة : يالله مرحبا ملايييييييييييييين بالغالي ..
    سالم : مرحبا السااااع .. شحالج خالتيه ؟؟؟..
    ام سارة : بخير يعلك الخير ..
    ام سارة : بنتي وين ختج ..؟؟؟..
    سلامة : اللحين بزقرها ..
    و راحت سلامة و زقرت سارة حق أمها .. و قبل لا تظهر سارة تغشت ..
    سارة : السلام عليكم . .....
    سالم و هو منزل راسه : و عليكم السلالام .. مرحبا السااااع ..
    ام سارة : هاه بنتي خلصتي مذاجره ..؟؟؟..
    سارة : هيه امايه .. خلصنا ...
    ام سارة : يله سرينا عيل ..
    سالم : لا وين بها .. عنبو يا خالتيه ما تقهويتي ..
    ام سارة : يعني فداك .. الا يايه اشل سارة من عندكم .. و قهوتكم مشروبه يالغالي ..
    سالم : لالالا .. هالييه مب محسوبه ..
    ام سارة : هههههههههه .. امره فالك طيب .. بنرد صوبكم .. الا جنك بتبرز عندنا ..
    سالم : امره تم ..
    و راحت عنهم ....
    .................................................


    في حجرة الريم ......
    الريم: يا ربي الحين متى راح أحجز فستان ....
    اليازية:هههههههه والله أنج ضحكتيني ...العرس بعد شهرين ...
    الريم:يالله عليج أصلا البنات تفصلن أو تحجزن قبل العرس ب6 شهور ....
    اليازية:خيبه كل هذا تفصيل سكتي أختي اللي بيسمعج بيقول راح تتزوجين بواحد من شيوخ الامارات ما كنه الا راشد ولد عمج .....
    الريم:راشد شو فيه ما ناقصه شيء ..واصلا هو شيخ في نظر عيني .....
    اليازية:يا عيني على الحب ....


    فالليل الساعة 10ونص كان سالم قاعدة في الخيمة يقلب تلفونه علشان يرسل مسج {{للمجهولة}}........
    أرسل لها ....
    "مساء الورد يا ورده حياتي ....

    أكذب عليك ان قلت لك أقدر أنساك
    وأكذب على روحي ليا قلت أبنهيك
    علم يجيك ؟؟ويوصــــلك؟؟ويتعداك
    انك سكنت القلب ما فيه تشــــــكيك
    وانك خذيت العقل والروح ويـــــاك
    واقفيت بي يجعل ربي يجازيك "


    العنود كانت تمشط شعرها من سمعت بمسج أفترت لتلفونها وقرأت الرسالة وأرسلت له ...............
    "مساء الخير يا ويه الخير
    كيف تحرمني مواصـــــيلك
    وأنت عارف ماأقدر أوصلك
    هوب خوف من عوا ذيـــلك
    لا ولا خايف اهـــــالـــــــــك
    أنت تدري ما قدر أجـــــيلك
    فاهمن من قبل لا شرحــلك "


    رد عليها ....
    "عمري وروحـــــــــــــي وقلبي.....
    وفكري وعيــــــــني فــــــــــــدوه ....
    ابتسامة عيونج بس شمسة كني ....
    بحبج ملكت الكون بيدينــــــــي" ....


    ردت عليه .....
    "مهما ضروف الوقت عنك خذتني ....
    صافي الغلا ما يأخذه غيرك إنسان ".....

    تموا ساعة وهم يرسلون لبعضهم مسجات بعدين استأذنت العنود من سالم علشان تروح تنام ,,,,,,,,,,
    .................................................. .......................................


    بالباجر يوم الاربعاء .. الحمدلله .. الورقه الاولى من العربي يتهن اوكي .. و بالباجر بتكون الورقه الثانيه .. من بعد ما خلصن البنات رجعن بيوتهن ....
    بالأربعاء الظهر .. رجع مبارك من الكلية .. راح و تسبح و راح لسلامة يتخبرها عن سارة كالعادة......
    مبارك وهو يدق الباب :سلامة فتحي ...
    وراحت سلامة وفتحت الباب :مرحبا مليون .....
    وسلمت على مبارك:اشحالك ....
    مبارك:بخير يعلج الخير ....علومج من الامتحانات ...
    سلامة:الحمد لله زينة حتى الحين ...
    مبارك:شو كان عليكم اليوم ...
    سلامة:عربي ...
    مبارك:حليتي ...
    سلامة:يعني ...
    مبارك:وسارة ...
    سلامة وهي تضحك :تقول يعني .....
    مبارك:وينها عنج ؟.
    سلامة:في بيتهم ليش تسأل ...
    مبارك:الله يخرب بيتج والله أني مشتاق لشوفتها ....تحريتها عندج ....
    سلامة :خلاص بحاول أقنعها أنها تي اليوم بيتنا ...
    مبارك:وعد ..
    سلامة:وعد ...أخبار الدوام ...((العوق عند أحمد))؟؟
    مبارك: الدوام زين ....خلاص أنا بروح ذاكري زين علشان أيبلج هدية حلوة...
    سلامة:غصب عنك تيبلي ....
    مبارك:لا والله ...
    سلامة: يبلي هدية ولا ما راح أخلي سارة تي بيتنا ..,.,.,.,.,واذا يت راح أروغها ....
    مبارك وهي يضربها على كتفها :يالله ذاكري زين ...
    سلامة:أنزين أطلع برع علشان أذاكر عدل ...
    وراح مبارك من عند سلامة وخلها علشان تذاكر .....
    و ظهر عنها مبارك .. و راح هو وأحمد دبي ..... بالخميس .. راحن البنات و امتحن الورقه الثانيه من العربي .. و الحمدلله اوكي اللين اللحين .. خلاص ما بقى لسلامة وسارة الا امتحان الرياضيات بالسبت و بتخلصن ..
    .. بالخميس من بعد المغرب .. اتصل مبارك بالريم خته ..
    الريم:ألووووو ..
    مبارك:أهليين ريموه وين سلامي .....
    الريم:في حجرتها ...
    مبارك:روحي عطيها التلفون ...أبها ضروري ...
    الريم:أوكيه ...بسكر عنك ومن أوصل عندها بخليها تسويلك ...
    مبارك:اترياج ....
    وراحت الريم صوب سلامة اللي كانت في حجرتها وعندها سارة تذاكرن رياضيات وعطتها التلفون وراحت عنهن ....
    واتصلت سلامة بمبارك ...
    سلامة:هــــــــــــــــــاي ...
    مبارك:أوكــــــــــــــي سكري بتصلبج ....
    سلامة: عن الفضايح جدام ربعك .. التيلفون فيه رصــــــــــــــــــــــيد ..
    مبارك : سلامة ...
    سلامة : اوكي ..
    و سكرت و رجع مبارك و اتصل بها ..
    مبارك : وينها ..؟؟؟..
    سلامة : من هي بسم الله منها ..
    مبارك وهي يتبعد من أحمد علشان ما يسمعه :سارة الله لا يوفقج ....
    سلامة:هذيه ...
    مبارك : اوكي حطي ع السبيكر و خليها تسمع ..
    سلامة : انشالله .. و حطت ع السبيكر ..
    مبارك:سلامي .. ها لقصيده عديتها في وحدة و انا فالكليه .. و بيشلها احمد .. اريدج بس تسمعينها وتعطيني رايج فيها .. تقربت سارة .. و سلامة من التيلفون .. و شل احمد القصيده لان صوته أحلى ..
    ماتت سلامة عصوت احمد .. شو رهيب الا عذااااااااااب .. و خاصةً و هو أيمد الكلمة الاخيره من كل بيت فالقصيده .. و سارة نفسها .. اندمجت فالكلمات .. يالله ثره يبات يهويسبي بمبارك يعني أفداء عينه ....
    أحمد:اذا تعرفينها ....خليها ترحم الريال تراها معذبتنه .....
    سلامة تقول لسارة : محد معذبني الا انت .. يا ويل قلبي منك .. ...
    سارة تمت تضحك على سلامة:هههههههه ....
    مبارك وهو يسكر السبيكر: سلامي ..
    سلامة : لبيه الغالي ..
    مبارك : حلوه القصيدة .. بتعجبها ؟؟؟!!!..
    سلامة وهي تغمز سارة : غرام .... أكيد راح تعجبها ....تباها ؟؟؟...
    مبارك: لا .. برايها ...ذاكرن زين .. يله برايج .. و سكر عنها ..
    سلامة : آااااااااااااااااه ..
    و جان تيلس ع السرير ..
    سارة : يالله فديت رووحه ..
    سلامة : هيه و الله .. سمعتي محلا صوته .. ااااه ياقلبي....
    سارة : و الله انج متفيجه .. انا اطري بروووك .. فديت خشمه .. مو أحمد
    سلامة:سارة....دخيلج كل يوم تعالينا ....
    سارة: لا و الله ؟؟.. ليش انشالله ..؟؟؟..
    سلامة: عشان يعد فيج القصايد و احمد يشلهن و سمع صوته .. ؟؟
    سارة : تصدقين .. اول مره ادري ان مبارك شاعر .. !!!..
    سلامة : حتى انا ..


    .................................................. .......
    و مبارك عند احمد .. يتحرقص .. ويريد يعرف ردة فعل سارة ؟؟؟؟
    احمد : مبارك .. خلاص هد أعصابك ..
    مبارك : بموووووت يأحمد من الحب ..
    احمد :الله يكون في عونك بس من هي الحبيبه .. (( أحمد أطرش في الزفة ولا يدري أن البنت اللي يحبها مبارك هي أخته سارة ))......
    مبارك : قريب أن شاء الله بتعرف .. أحمد لمس جبهتي ..... أحس فيني حمى ...ماني صاحي اليوم أنا ؟؟؟؟
    احمد وهو يضحك : ههههههههه يريال هونها و بتهون .. شو رأيك نروح السينما ..؟؟؟..
    مبارك : ما تفرق ..
    احمد : بس عليك ..
    مبارك : لا و الله ..؟؟؟؟.. انت الي تبى السينما ليش انا ادفع ..؟؟!!!..
    احمد : شو ..؟؟؟.. تراني متعب احبالي الصوتية و شال شله محترمه علشان تسمعها أختك وتبدي رأيها الشيخة ..
    مبارك : امحق احبال .. قول فوزات و الا اسيااام حليانه .. ..
    احمد : و الله محد حليان الا انتو يا ياهل زاخر .. ؟؟؟
    مبارك : ايوووه .. جنك تسب .. وأنته من وين الا من هل زاخر ....يا لدب
    أحمد:أنا غير ..... اللي يشوفني يقول من هل دبي من جمالي وطيبتي ....شـــــــــــــــــيوخـــــــــــــــــــــــــ ـي أنا
    مبارك: خطف قدامي ....لا أرتكب فيك جريمة ...

    ................................................

    رجع مبارك البيت عالساعه10ونص .. و توه بيدخل الحجرة .. بس انتبه ان ليت حجرة سلامة مشتغل .. فراح و دق عليها الباب ..
    مبارك : سلاموووووه ..
    سارة ((كانت تدرس عند سلامة وبعد جدال طويل أقنعت أمها أنه ما حد في بيت قوم سلامة ريال وراح تدرسن في حجرة سلامة ... وافقت أمها وخبرتها أذا خلصت تتصل عليها علشان تطرش الدريول لها)) ........
    سارة من سمعته يزقر .. ارتبشت و لا عرفت تمسك القلم حتى .....
    سلامة: هههههههههههههههههههههههههه .. سكني خويه .. اظني حسبج انج عندي.....
    تحجبت سارة ..و راحت سلامة و فتحت الباب لمبارك ...
    مبارك و هو مب منتبه لسارة : شوو بعدج ما نمتي .. ؟؟؟..
    سلامة : لا ادرس .. شو انت توك ظاوي ..؟؟؟..
    مبارك و هو يحك عينه : هيه توه منزلني احمد ..
    سلامة و قلبها يدق بقوا : و الله ..؟؟؟..
    مبارك و هو مفتر بيروح حجرته : برايج عيل ....
    سلامة : شو ما بتسلم ع سارة ..؟؟..
    و سارة اتطالعها بنظرات .. و الله بذبحج... ..
    و مبارك من سمع طاري سارة افتر صوبها .. و شاف نظرات سلامة لحد فالحجرة .. جان يدز الباب .. و شاف سارة يالسه عالارض و الأوراق حولها من كل صوب ......
    وقف مبارك شوي يطالعها .. مب مصدق .. و هي موخيه برأسها...... ..
    مبارك و هو ما شل عينه من عليها : سلامة روحي هاتيلي ماي ..
    سلامة : بييبلك من ثلاجة اللي في المطبخ التحضيري ..
    مبارك و بعده ما شل عينه من على سارة : لالالا .. ما با .. هاتيلي من المطبخ اللي برع ..
    سلامة : فهمنا .. بس الخلوه حرااام ... وسارة تستحي منك ...
    مبارك و هو يفتر صوبها :أنزين طلعي برع شوي
    سلامة:لا والله .....ماراح أطلع لو تموت ....
    ما سوالها مبارك سالفه .. دفرها و رد الباب شــــــــــوي .. ...وتمت سلامة يالسه قدام باب حجرتها وتتحرطم ومدخله رأسها من الباب............
    مبارك : ما بسكره .. عشان ما يقولولنا خلوه .. هههههههههههههههههه ..
    ابتسمت سارة وكانت وايد مرتبكة من حركة مبارك .. ....
    مبارك و هو يطالعها : حلوة القصيدة أو لا .. ؟؟؟...
    تمت سارة ساكته ..
    مبارك : دخيييييييييييييييلج رمسي ..
    هزت سارة رأسها بحركة تعني أيووه ..
    مبارك: حرام عليج .. و الله انج عذبتيني ليالي .....
    مبارك بجد : سارة ..

    أحبج ....
    لك عهد مني ما دام الروح حيه .. ما اخونك يالغلا ترف الشبابي
    لانك انته بك حلاة و جاذبيه .. و مفتند رمشك على سود الهدابي
    من لحظ رمشك انا روحي ضحيه .. تهت في حبك و لا حد ٍ درى بي

    مبارك : مستحيييييل يا سارة اني أفكر بغيرج .. انتي ملكتي الروح و القلب ..
    استحت سارة منه و نزلت رأسها ..
    مبارك : آاااااه .. ياويل حالي منج .. بتذبحيني ..
    فهاللحظة ..
    سلامة : لا و الله ؟؟.. وايد معذبتنك ..
    افترت سارة و مبارك صوب الباب .. مع ان سارة كانت بعدها مكانها .. و مبارك بعيد عنها واااايد .. بس حست عمرها في موقف مشبووه ..
    سلامة بجدية : عن المغازل ع تالي الليل .. لا و الله افظحكم في الحارة ...
    سارة و بحركة لا اراديا غطت ويهها باديها .. استحت ..
    أما سلامة تمت تضحك على سارة وتقول في خاطرها ياليت هذا الموقف يصير لي مع أحمد.... بس يوم صار هذا الموقف معي أنا وأحمد أنا صديته عني أفداه روحه ...بس أنا من حقي لانا كنا في البيت بروحنا... بس بيتنا غير موجود فيه كل الأعمار والإحجام والواحد ما يخاف على نفسه اذا يلس فيه .........
    وتمت تضحك على عمرها في شو تفكر؟.!؟!.!.!؟!.!!؟!. ...........
    و سارة تمنت موتها و لا هالموقف ..
    سارة و هي تلم أوراقها : انا برووح البيت .. تأخرت واااايد ...
    و قدها بتطلع ..
    سلامة : لحظه بوصلج ..
    سارة:لا بتصل لأمي علشان طرش الدريول ......
    مبارك : وليش الدريول انا بوصلج..
    سلامة:لا والله بصفة شو توصلها ...
    مبارك:بصفتي حبيبها وزوج المستقبل أن شاء الله .....
    سارة استحت يوم قال مبارك بأنه زوج المستقبل .....وبعد جدال طويل راح مبارك عنهن لانه تعب يوم راح دبي...و راحت سلامة هي وسارة تحت واتصلت بأمها علشان تطرش الدريول ... وكان سارة بتموت من الفرحة لانها شافت مبارك اللي ما شافته من أسبوعين ...وبعد ربع ساعة يا الدريول وراحت سارة بيتهم..أما سلامة راحت حجرتها علشان تنام وتقوم باجر من الصبح .....


    ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟؟!؟!؟!؟

    باليمعه .. كالعادة .. الساعة 3 الظهر .. رجعوا مبارك وأحمد كلية زايد .. و سلامة و سارة تذاكرن ....في ميلس قوم سيف الخييلي ....
    سلامة:تصدقين سارة ...
    سارة:شو ...
    سلامة:ما أصدق أن باجر أخر يوم في الامتحانات ...
    سارة:حتى أنا أحس به حلم ....ما توقعت راح يجي ...من كثر ما أتمنه ...
    سلامة وهي تحل معادلة :أقولج ؟؟؟؟
    سارة وهي طالع فيها:هلا
    سلامة:الحين خلص هم الامتحانات ,,,,هم ثاني مقبل علينا ...
    سارة بضيقه :شو بعد .....
    سلامة:النسبة ...
    سارة:دخيلج لا تطرينها من أسمع طاريها أحس بطني تعورني ....
    سلامة:وأنا مثلج ...سارة كم تتوقعين عمرج راح تيبين ....
    سارة:ماني حاطه في بالي نسبة معينة ....
    سلامة :عكسج أنا ...
    سارة:كم حاطة في بالج ...
    سلامة وهي تفكر :امممم ؟!؟!؟!؟!
    سارة:كم ؟؟؟...
    سلامة:أخاف تضحكين عليه ...
    سارة:والله ما أضحك عليج ...
    سلامة بتردد:بين 96% و97% ....
    سارة من سمعت الرقم نقعت من الضحك ...
    سلامة :ليش تضحكين أنتي وعدتيني ما تضحكين ....
    سارة وهي تضحك :ما توقعت هذا الرقم ...قلت أكثر شيء بتجمعين 88 %....
    سلامة:أنا هذا طموحي ...
    سارة:ممكن تحصلينها ليش لا ...
    سلامة:صح ممكن مو أنا حليت في كل الامتحانات بس الإنجليزي يعني ....
    سارة:سلامي ...
    سلامة:عيونها ...
    سارة:شو راح تسوين باجر .....
    سلامة:أاااااااه ....كل شيء
    سارة:شو ...
    سلامة:أول شيء بنام لين ما أخيس وعفن ....
    سارة:وأنا نفسج ...وبعدين .....
    سلامة:بخليهم يودوني السوق وأنتي بتروحين عندي ....
    سارة:أه... لا تخلينا نحلم وايد ....
    سلامة:ليش معتبرته حلم ...
    سارة:السوق شوي صعبة .... ماراح يخلونا نروح أروحنا .......
    سلامة:بنخلي اليازية والعنود والريم يرحون عندنا ....تصدقين سارة ..
    سارة:شو ...
    سلامة:أن ريموه حتى الحين تسألني عند هذا اللي أتفداءه يوم سمعتني أكلمج ...
    سارة:خبريها ...عادي ما فيها شيء ؟؟؟؟
    سلامة:أخاف تنشرها ...
    سارة:لا ريموه شكلها اذا خبرتيها بسر ما تخبر حد عنه ....
    سلامة وهي تغمزها لسارة : بس كل شيء بوقته حلو ...
    سارة:أنزين خبريني أشلون حليت هذي المسألة ...
    كملن سارة وسلامة مذاكرة ...
    ...............................

    في الصالة الريم يالسة هي وعفراء حرمت محمد .........
    الريم:والله ضيق ...
    عفراء:شغلي التلفزيون ...
    الريم:من الصبح وأنا أقلب فيه بس ما حصلت شيء يفتح النفس .....والله أني مشتاقة للجامعة كلها سوالف وضحك ..
    عفراء:حشى ما وحيتي تشتاقين الا من أسبوعين عطلتوا ..
    الريم:ما نروح مكان أكيد ب نضيق ....24 ساعة الواحد مقابل اليدااار.... العالم تسافر في الصيف وأحنا محروم علينا ..
    عفراء: انزين قومي نطلع في الخيمة ...
    الريم:حـــــــــــــــــر
    عفراء:شو حر ....راح نشغل المكيفات ...
    الريم:يالله قومي .....يا أم الكرش ..
    عفراء:بنشوفج بعد عرسج بشهرين أنج تسحبين بطنج قدامج ....
    الريم اكتفت بالضحك وما ردت عليها .....
    يلسن في الخيمة ترمسن ....
    وشوي افترت عفراء صوب راشد أخوه الي كان توه حادر من باب الخيمة .. و هو من دخل و عينه ع الريم .. الي كانت عاطيتنه ظهرها .... جان يبتسم ..
    فهاللحظة وقفت الريم و افترت صوبه ..
    راشد و هو يسلم ع عفراء و يشوف الريم : شحالج الشيخه ..؟؟..
    و الريم قلبها يدق بالقو : بخير .. احم .. بخير ربي يسلم روحك ..
    جان يبتسم زووود .. يالله فديت هالمنطوق ..
    راشد:اشحالج عفراء ؟
    عفراء:بخير يعني أفداك ....
    راشد وهو ييلس عدال عفراء:علومج الريم ؟!؟!؟!؟!؟
    الريم و هي تنزل رأسها و تلعب بايدها بطرف الشيلة من التوتر : طيبة ...الحمد لله ....
    و فهاللحظة نزل راشد عيونه لصبوعها .. و هو يشوفها و هي تلعب بطرف الشيلة .. بطريقه وضحتله انها متوتره .. و هذا الي زاااده فرحه .. متوتره .. مممممممم .. .....
    الريم وهي تقوم من مكانه :عن أذنكم ....
    راشد: وين الريم والله أني ياي علشانج .,.,.,.,
    الريم :ذكرت شيء ولازم أروح أسويه .....
    راشد:خلاص خذينا عندج...
    الريم طلعت من الخيمة وهي تضحك على راشد ......
    وتمت يالسة وراء الخيمة تسمع راشد شو يقول لعفراء .......
    راشد وهو يصبله قهوة:تصدقين يا عفراء ....
    عفراء:شو ...
    راشد:كل يوم تحلى الريم أكثر .....وتكبر في عيني.....
    عفراء:الريم حلوة ..
    راشد :حشى مب الا حلوة الا ملكة جمال في نظر عيني .....
    الريم وهي تسمع كلام راشد وتقول في خاطرها :عني افداء عينك ....
    عفراء:متى عرسك أن شاء الله ...
    راشد:ممكن يكون 6-8 ما أدري حتى الحين .....
    عفراء :ليش ما هو أكيد ...
    راشد:على حسب حجز القاعة ...
    عفراء:اهااااا...
    راشد:وين هل البيت ...
    عفراء: كلهم رايحين العزبة ...
    راشد :ومحمد ..
    عفراء:عندهم ....
    راشد:حر في العزبة ....
    عفراء:يشوفونه عــــــــــــــادي
    راشد: خلاص أنا بروح شيء في خاطرج ؟!؟!؟
    عفراء:وين رايح ...الحين الريم راح تي ....
    راشد وهو يضحك:ههههه أنت ما تدرين عن الريم تقول بتروح ...وتروح وما ترجع ...تســـــــتحي عـــني أفـــــــداهــــا ...
    الريم من سمعت راشد يتفدبها ربعت صوب الصالة وتمت توايق من الدريشة على راشد ...
    راح راشد وركب سيارتة وكانت تسير عنده عفراء ووقفت تكلمه وهو راكب السيارة ......شغل راشد السيارة وطول للمسجل ع الاخر ..... أغنيه حمد العامري ((لايق عليك))...**وتم يطالع في البيت كأنه يقول للريم هذا إهداء خاص لعيونج *** .....


    لايق عليك الحسن والزين
    متميز بالوصـــــــــف فتان
    تذبحني النظرة من العين
    وأموت انا في بحر الأعيان
    مرفوق ما بك زلة الشين
    حشى ولا بك اي نقصان
    اسمك وحرفك دايم يزين
    سيد العذارى ريم الأوطان
    مالك شبه سيد المزايين
    الغر اللي بك العود رويان
    شفت من نــــــورك يبين
    شفت الزهر ف خدك الوان
    فيك الغلا بد المـــــلايين
    في خاطري يا أعز انسـان
    روحي وروحك صدج روحين
    في جسم واحد طول الازمان.....


    الريم من سمعت الأغنية تخبلت ..وتمت توزع أبتسامات ..من زود الفرحة ...

    *&*((الجزء الرابع عشر))*&*
    بالباجر كانت سلامة بتموووت من الفرحة ....من كثر ما هي فرحانة ما نامت أمس وما تصدق أنها خلاص راح تخلص الدراسة.....
    الساعة 6 الصبح راحت سلامة تتصل بسارة ......
    سارة وهي ترد على التلفون:ألووووو ..
    سلامة:أهليين سارة ....ألف ألف ألف ألف ألف ألف مبروك على انا خلصنا امتحانات ....
    سارة:الله يبارك فيج و عقبال النسبة اللي تبيض الويه ....
    سلامة: أن شاء الله .....علومج شو تسوين ...
    سارة:أطلع التلفزيون ....
    سلامة:حاطة على أي قناة ...
    سارة:أطالع قناة النجوم ....
    سلامة:يا ســـــــــــــلام الأخت مكيفة على الاخر ....تسمع أغاني .؟.؟.؟.
    سارة:ليش ما أكيف شو ورانا ....
    سلامة:بعدنا ما خلصنا باقي أمتحان واحد .....
    سارة:أنا ما أعتبر اليوم امتحان.... وهو كله رياضيات ....
    سلامة:يالله عليج يا سارة الرياضيات عليه ميه درجة ؟؟ ويباله تركيز ....
    سارة :خلاص فهمنا ...
    سلامة: سارة تعالين الحين ...
    سارة وهي تشوف الساعة:الحين الساعة 6 الصبح ....
    سلامة:عادي بنتريق مع بعض ...وبنسولف و بنضحك أمانة تعالي ...
    سارة:خلاص راح ألبس وخلي الخدامة توديني صوبكم ...
    سلامة:عيل أترياج ....
    سارة:أوكية ...باي ....
    سلامة:باي ...
    وبعد نص ساعة يات سارة لقوم سلامة وكانت توها حادرة باب الدروازة لقت سلامة يالس في الحوش وفارشه الفراش وحاطة الدلال والحرارت ......
    سارة وهي تسير صوب سلامة:ياويل حالي .....العيوز يالسة في الحوش ....
    سلامة:عيوز في عينج يالخامة ....
    سارة وهي تضحك : هههه والله أنج تقلدين العيايز ؟.؟.؟.
    سلامة وهي تقوم علشان تسلم على سارة: حرام عليج ......
    يلسن سلامة وسارة وتريقن وبعدين راحن المدرسة الساعة 7ونص وكنن البنات مرتبشات على أنه اليوم أخر يوم في الثانوي العامة ........ خلصت الامتحانات الثانوية العامه .. و ما بقالهم الا النتايج .. عساهن تبيضن الويه انشالله ..

    ..............................................
    بعد أربع أيام من أنتهي امتحانات الثانوية العامة .....
    في البيت سالم يكلم خويه محمد الكعبي ...
    سالم : ياخي مرتبشين ..
    محمد : افا .. ليش ؟؟..
    سالم : ختيه وربيعتها في الثانوية العامه .. و نبى نعرف النتايج ..
    محمد : فالك طيب .. عطني اسمائهن و أرقام جلوسهن .. و انشالله بحاول اظهرهن لك بسرعة .. عندي واحد من بني عمي يشتغل في الكونتر ...
    سالم : و الله ..؟؟؟..
    محمد : هيه و الله ..
    راح سالم وتخبر سلامة من رقم جلوسها ورقم جلوس ربيعتها سارة .....
    سالم : اوكي ..ختيه .. سلامة حمد******.. رقمها 21399 ..وربيعتها سارة سيف ******* .. رقمها 22675
    و محمد يسيف الأرقام و الأسماء في تيلفونه .. ...


    بالمغرب .....
    كانت سلامة والريم والعنود واليازية يالسات في الحوش من وراء ....وكانت الريم فاله شعرها اللي يوصل لين ركبتها ...وتعدل ظفورها ....
    سلامة:عني أفداء سارة من كم من يوم وأنا ما شفتها ...
    الريم:صج وين راحت ....مالها حس ولا خبر .....
    سلامة:راحت الهير صوب بيت يدها ....
    الريم:قولي جذي وأشوفج من كم من يوم وأنتي مب في حاله ....
    سلامة:تصدقون نفسي أروح السوق ...
    اليازية:خلاص خبري أمي أنج تبين أغراض وراح تخليج تروحين ..؟..؟.؟..
    سلامة:ظنج ...
    اليازية:ما راح ترفض لج طلب لانج توج مخلصة امتحانات من حقج ترفهين عن عمرج ...
    سلامة وهي تضرب رأسها :صج كيف نسيت ...
    العنود:شو نسيت ...
    سلامة:امممم .....
    الريم:قولي الله يخذج ...
    سلامة:حرام عليج لا تدعين عليه ...
    الريم:أنزين تكلمي اذا ما تبيني أدعي عليج .....
    سلامة:بقول لامي تودينا حديقة الهيلي ....
    الريم وهي تصفق : و الله ونــــــــــــــــــــــــــا ســـــــــــــــــــــــة ....
    سلامة:لا أنتي صكي في البيت ...
    الريم:ليش عاد ...
    سلامة:أنتي عروس ....والعروس عيب تحوط في الحدايق لازم تترتبين وتتعدلين علشان تطلعين حلوة في يوم زفافج ...
    الريم وهي تضرب سلامة على كتفها :الله لا يوفقج سمعي أمي بعدج .....
    سلامة:والله لاخبرها ...
    الريم:خبريها ....قسم بالله لا أروح وأنتي حمارة ...
    سلامة وهي تحاول تغيض بالريم:أن شاء الله يا ست ريم ..... أن شاء الله....
    الريم انقهرت على سلامة وراحت ومسكت سلامة من أيدها وعضتها بقوا........
    سلامة : أيييييييييييييييييييييييييي الله لا يوفقج يا لمجرمة عورتيني .....وتمت سلامة تمسح على أيدها ...
    سلامة :يا ويلك يا راشد من الريم أكيد بتشوفك نجوم الظهر ....
    الريم بنقمة :لا والله ....
    سلامة وهي تشوف ايدها :حرام عليج ريموه والله أنج شوهتي أيدي أول شيء مبارك وأنت الحين ....
    الريم:تستاهلين ...
    اليازية وهي تلتفت للعنود:العنود شو فيج ...
    العنود وهي اللي كانت في عالم ثاني وما أنتبهت على اليازية وهي ترمسها .......
    اليازية وهي تغمز العنود بأيدها:حوووووووه شو بلاج ما ترمسين ...
    العنود وهي تنتبه لليازية:هاه ...
    اليازية:لا أكيد أنتي في عالم ثاني ...
    العنود:شو تبين ...
    اليازية:في شو تفكرين ...
    العنود :ما شيء .....بس أحس بروحي أني تعبانة ...
    اليازية وهي تغمز للعنود :اها ...تعبانة .....
    فهاللحظة وصل مسج للعنود ....بس العنود من سمعت بالمسج أرتبشت وما قدرت تفتحه لان الريم وسلامة عندهن ...
    سلامة:ليش ما تشوفين منو مرسل المسج ...
    العنود:هذي الاتصالات ....أكيد ...
    سلامة:شو دراج ....عطيني تلفونج علشان أشوف من مرسل المسج ....
    العنود:ما با .....
    سلامة وهي تحاول تمط التلفون من عند العنود: أقولج هاتي التلفون ....
    العنود وهي تمسك التلفون بقوا :غصب ما راح أعطيج التلفون ....
    راحت اليازية ومطت التلفون من عند العنود .....وما طاعت تعطي سلامة .....
    اليازية:قويت بأس ...غصب..... ما تباج تشوفينه .....
    سلامة:قسم بالله أن المرسل ريال ....ما عليه ما خبرت سالم ...
    العنود من سمعت بسلامة أنها بتخبر سالم : لحظة ....شو خصه سالم ....في السالفة
    سلامة وهي تحط أيدينها على خصرها :زوج المستقبل لازم يتحكم فيج من الحين ....
    العنود:منو قالج أني راح أتزوجه ...
    سلامة:الكل يقول .....مو أنا بس ....
    العنود وهي تكابر :أطمني أنا ما راح أتزوج سالم ....
    سلامة:بنشوف ...والأيام اليايه راح تثبت ها لشيء ......
    العنود:بنشوف ....
    فهاللحظة سمعن البنات حد يصيح هرن بقوا [[بيب بيب بيب بيب ]].......
    اليازية:بسم الله من يصيح لا يكون حد صاير له شيء ...
    الريم:أن شاء الله خير ......
    وراحن البنات للحوش من قدام وشافن سيارة محمد واقفة .....
    وسلامة وهي تربع صوب دريشة محمد: محمد ليش تصيح بقوا .....
    محمد:وين أماية ....
    سلامة:ما أدري عنه ..
    محمد وهو معصب :روحي خليها تي هي قوم عفراء ....
    راحت سلامة وتمت تخبر الريم بشو قالها محمد ....وبعد دقايق طلعن أم راشد وأم محمد وعفراء ...وكانن ماسكات عفراء من أيدينها ...العنود من شافت عفراء في ها لحاله ربعت صوبها .....
    العنود:بسم الله عليج عفراء شو فيج ؟؟؟؟
    أم راشد:العنود فتحي باب السيارة ...ربعت العنود وفتحت الباب........
    وساعدن أم محمد وأم راشد عفراء علشان تركب السيارة .................
    العنود:أماية ما تبيني أروح عندكن ....
    أم راشد وهي تركب السيارة:لا عني أفداج ....
    اليازية:أنا بروح عندكم ....
    أم محمد:لا اليازية يلسي عند خوانج أنتي ...
    اليازية:أن شاء الله أماية .....
    الريم:أماية اذا ولدت اتصالي علينا وخبرينا ...
    أم محمد:أن شاء الله ....
    وراحو صوب مستشفى توأم ...قسم الولادة .....دخلن الحريم عند عفراء ......أما محمد كان يالس في حجرة الانتظار على أحر من الجمر ......
    في بيت بو محمد كان الجو ولا أحلى مع خبر ولادة عفراء ...الكل كان مستانس ويدعي لعفراء أنها تقوم بالسلامة .,.,.,.,.,
    كان سالم توه حادر البيت والعايلة كلها يالسه في الحوش صغيرهم وكبيرهم ..........
    وسالم وهو داخل بسيارته الرنج الذهبية الحوش مطول على الاخر للمسجل .......وراح وقف قدام الخيمة ونزل الدريشة ....
    سالم وهو يضحك:علومكم أشوفكم كلكم يالسين برع ...
    سلامة وهي تربع صوب السيارة (تموت على السيارات):علومك ....وصلك خبر شيء ...
    سالم:خبر مثل شنو ....أه قصدج النسب بعدهن ما ظهرن ....
    سلامة:لا عفراء راحت تولد وأسالك شو يابت ....
    سالم:افاااااا من متى ها لخبر ...
    سلامة:من نص ساعة راحو المستشفى ....
    سالم:أي مستشفى ...
    سلامة:ما أدري ...ممكن العنود تدري
    سالم :وينها العنود ....
    فهاللحظة كانت العنود تتكلم في التلفون .....
    سالم وهو يصيح للعنود :عنــــــــــــــــــــــــود ...
    والعنود وهي تسمع سالم يناديها ردت على التلفون:لحظة .....وراحت صوب سيارة ....
    العنود:لبيه سالم ....
    سالم:لبيتي حايه اشحالج ...
    العنود:بخير الحمد لله ....
    سالم:أقول العنود قوم عفراء باي مستشفى ..
    العنود:في توأم ....
    سالم:مشكورة العنود ....سلامة قومي من الدريشة ....
    سلامة:ياسلام أبا أروح عندك ...
    سالم:سلامة ما فيني على حشرة ....قومي عن الدريشة ...
    سلامة وهي تقوم من الدريشة :أنزين .....
    وراح سالم صوب مستشفى توأم ..... وهو في طريقه للمستشفى أتصل بمحمد .........
    محمد وهو متردد يرد أو لا وبعد تفكير دقايق ....ما رد ..سكر سالم لان محمد ما رد عليه وبعد 5 دقايق أتصل مرة ثانية ....وبس هالمرة رد محمد...
    محمد وصوته تعبان:ألووووو ....
    سالم:أهليين بو حمد .....علومك ...
    محمد:ما شيء علوم ...
    سالم :ولدت حرمتك ولا بعدها ...
    محمد:لا بعدها حتى الحين ما شفت حد علشان يخبرني ....
    سالم:الله كريم أن شاء الله .....
    محمد:وين أنت ...؟.؟..؟.؟.؟؟.
    سالم:والله في طريقي صوبكم ..
    محمد:والله ما تي اذا ولدت راح أخبرك ....
    سالم:خلاص أول ما تولد أتصل عليه.,.,.
    محمد:أن شاء الله ....

    في البيت اليازية والعنود محتشرات تبين تعرفن عفراء ولدت أو لا .....
    اليازية:ياويلي من أمي ما ترد على تلفونها ....
    الريم:والله أنج رايقة .....اذا ولدت بتتصل علينا أمي ...
    سلامة:هيه صدقها ريموه ....بس خاطري أروح أنام عندها في المستشفى ...
    الريم وهي تضحك: ههههه الحين أنتي محتشرة علشان تنامين عندها في المستشفى ....
    العنود:ظنج اليازية شو فيها عفراء ...
    اليازية:أكيد ولد ...
    العنود:ليش ....متأكدة ...
    اليازية:أحس بمحمد مهتم فيها واااايد ....
    العنود:بسم الله منج ...الحين الواحد اذا أهتم بزوجته يعني فيها ولد ....
    اليازية:ايوه ...
    العنود:غريبة أعتقداتج ....
    في المستشفى طلعت أم محمد تبشر ولدها ....
    أم محمد:مبروك الريال يا بو حمد ...
    محمد:يابت ولد ....لك الحمد والشكر يارب ...علوم عفراء بخير ...
    أم محمد:الحمد لله ما فيها شر ....
    راح محمد واتصل بالسالم .....
    محمد:ألووووو
    سالم:أهليين ....بشر شو يابت ...
    محمد:يابت ولد ...
    سالم:ألــــــــــــــــــف مبروك ....
    محمد:الله يبارك فيك والفال لك أن شاء الله .....برايك سالم بتصل بويه علشان أخبره ....
    سالم:مع السلامة .....
    وراح سالم وأتصل لليازية ............
    اليازية وهي تشوف الرقم :هذا سالم أخوي أكيد عنده خبر.......
    العنود:ردي عليه بسرعة ........
    اليازية وهي ترد على سالم:ألوووووو
    سالم:أهليين اليازية .,..,.,,.
    اليازية:أخبارك سالم ....
    سالم:أخبار الخير أن شاء الله .......
    اليازية:هاه ولدت عفراء .......
    سالم:أيوه .؟؟؟
    اليازية وهي متحمسة :شو يابت
    العنود وهي تغمز لليازية :قولي شو يابت ...
    سالم: حطي على الميكرفون اليازية ...........
    اليازية وهي تحط على الميكرفون :هاه قول شو يابت ..........
    العنود:أمانة سالم شو يابت .......
    سالم:يابت.......
    الريم وهي متحفزة :يالله قول سالم ...
    سالم:يابت ...أنسان ..
    سلامة:ندري أنه أنسان شو جنسه ....
    سالم بمكر :لحظة بشوف الورقة ....
    اليازية:والله أنك رايقة ....سكر بتصل على أمي علشان أتخبرها ...
    سالم:لحظة بخبرج ...
    اليازية:هاه شو ...
    سالم وبصوت ناعم :يابت baby
    اليازية:أوكية مع السلامة سالم ...
    سالم:يابت ولد ....
    اليازية وهي تصارخ:صج ..
    سالم:والله العظيم ....ما أكذب
    البنات والصغارين من سمعوا أنها يابت ولد تموا يصارخين...........
    سالم:يالله مع السلامة.....

    بعد ساعتين من ولادة عفراء وبعد ما أطمئن محمد على عفراء و الولد ....... وتأكد أنهم راح يروحون للقسم الخاص علشان يريحون ...
    راح محمد صوب راعي الحلوى وخذ 4 حرارات من الحلوى ...وبعدين راح لراعي الخضرة وخلهم يسووون سلة كبيرة فيها من كل شيء من الخضرة وسلة مكسرات وسلة حلاوة وسلة بقلاوة .....وبعدين راح وأشترى زوليه وفراشات ....واشترى عطور من عند باريس غاليري وعطور دهنية من عبدالصمد القرشي وعود معطر ... ...واشترى ساعة من داماس 15 ألف درهم لعفراء وأشترى لامه و عمته كل وحدة عقد ألماس .....وبعدين راح صوب المستشفى ....وراح صوب القسم الخاص .....وخل الهندي يدخل الاغراض في الصالة ..
    محمد وهو يدخل القسم: حد هنيه ...
    أم محمد:قرب يا بو حمد ...
    وراح محمد وحصل أمه يالسه في الصالة أما عفراء فكانت في الغرفة وعندها أمها والدكتورة ............
    أم محمد:لمن كل هذا ....
    محمد:لأم حمد ....أقول أمايه وين عفراء .....
    أم محمد:في الحجرة عندها الدكتورة ...
    محمد:اها وحمد وينه .....
    أم محمد:عندها يعني أفداء عينه .....
    محمد:عني أفداه ....أقول أندوج هذي الهدية ..........
    أم محمد:لمن ...
    محمد:لج ...
    أم محمد:ليش عاد ...
    محمد:على سلامة عفراء وعلى وصول ولي العهد .......
    أم محمد:عني أفداك ما أريد منك شيء .......
    فهاللحظة دق الباب سالم ............وفتحه شوي .....
    أم محمد سمعت صوت سالم :قرب بو غنيم؟.؟.؟؟.
    ودخل سالم وكان وراه الهندي اللي يشيل الاغراض ......وكان يايب حلاوة باتشي سلتين من الكبار .....
    راح سالم وسلم على محمد وعل أمه :مبروك الريال ...
    محمد:الله يبارك لك ......
    وحط الهندي الحلويات وعطه سالم بخشيش [فلوس على المساعدة اللي سوها له ] ....
    وسالم وهو يقعد :وأخيرا صرت عم ...
    أم محمد:الفال لك يا بو غنيم ....
    سالم:أن شاء الله .....
    وقعدوا ربع ساعة وبعدين دخل محمد على عفراء اللي يالسه هي وأمها ... أما الدكتورة راحت عنهن بعد ما أطمنت على عفراء و baby ......
    محمد وهو يدخل الحجرة :السلام عليكم ....
    أم راشد:مرحبا بو حمد...... قرب ....
    راح محمد ويلس في الكرسي اللي عدال السرير .....وحط الكيس فوق الطاولة ....
    محمد:تستحقين السلامة عفراء...
    عفراء:الله يسلمك ....
    محمد :عطيني حمد ابا أشوفه ...
    عفراء وشكلها تعبانه:خلاص سميته حمد ...
    محمد وهو يشل الصبي : اها ....
    وتم محمد يحب الصبي على رأسه ......
    وشوي تدخل أم محمد و وراها سالم ...سلم سالم على عفراء وبارك لها بالريال ....
    سالم وهو يأشر لمحمد :حوووووووه ..............
    محمد وهي يلتفت صوب سالم:شعندك يا بو غنيم ....
    سالم:حرام عليك توه طايح ....تحب لحمه ....خله يكبر شوي
    محمد:ما أقدر أصبر ....

    ..........................................

    الساعة 10ونص فالليل
    وصلوا سارة وهلها بيتهم وأول ما وصلت سارة راحت فوق واتصلت لسلامة .........
    وتم التلفون يصيح بس ما حد رد عليها ..لانهم كانوا كلهم يالسين برع في الخيمة.....
    نزلت تحت وخذت تلفون أمها واتصلت على تلفون الريم ....
    الريم وهي ترد على التلفون:ألووووو ....
    سارة:أهليين الريم ...اشحالج ...
    الريم:هلا والله ....بخير يسرج الحال .....
    سارة:علومج ....عساكم كلكم بخير ....
    الريم:الحمد لله ..أخبارج ..؟؟
    سارة:طيبة ...أقول الريم وين سلامة
    الريم:موجودة.... سلامي أندوج تلفون ...
    سلامة:منو ...
    الريم:سارة ...
    سلامة:قولي والله ....
    وراحت سلامة وخذت التلفون من الريم وطلعت في الحوش علشان تكلم سارة على راحتها .......
    سلامة:هلا وغلا...... ومرحبا مليون ...
    سارة:أهليين بسلامي اشحالج ...
    سلامة :بخير مدامج بخير ....وينج لا حس ولا خبر ....
    سارة:موجودين ...أخبارج ...
    سلامة:زينة .....علوم أحمد ...
    سارة:ما أدري عنه شيء ...
    سلامة:افاااا ليش عاد ....
    سارة:لانه في الكلية يا حلوة ..
    سلامة:أقول سارة سمعت شيء عن النسب ...
    سارة:ايوه ما قلتلج ...
    سلامة:شو ...
    سارة:مريم بنت خالتي يابت 84%....
    سلامة:يا حظها ....منو طلع لها نسبتها ...
    سارة:واحد من نسيبهم ....
    سلامة:وليش ما طلعوا نسبتج .....
    سارة:يوم أتصلوا عليهم قالوا الكونتر سكر وكان وايد زحمة ....
    سلامة:خسارة ....
    سارة: عادي ياخبر اليوم بفلوس باجر ببلاش ...
    سلامة:صدقتي ...
    سارة:علومج وين راحتي في الكم من يوم اللي طافوا ....
    سلامة:شو أقولج ما خلينا مكان ما رحنا له ...
    سارة:قولي والله ..
    سلامة وفيها ضحكه :والله العظيم ما طلعنا من باب الدروازة .....
    سارة :ههههه الله يخسج جان أنا غبطتج ثرج كذابة ؟؟؟
    سلامة:سارة ما دريتي ....
    سارة:شو ..
    سلامة:عفراء حرمت محمد ولدت ...
    سارة:شو يابت
    سلامة:ولد ...
    سارة: ألف مبروك ...يشبه منو ..
    سلامة:أمي تقول يأخذ من ملامح مبارك يوم كان صغير ..؟.؟.؟.؟.
    سارة:يا حظه اذا طلع مثل مبارك ....
    سلامة:شو رايج باكر تين عندنا ...
    سارة:راح أشوف ....
    سلامة:أوكية سارة خسرتج .....باجر أن شاء الله نتلاقى ...
    سارة:أن شاء الله ...باي
    سلامة:باي

    ..........................................

    ؟.؟.؟.الأربعاء .؟.؟.؟
    الساعة 3 الظهر رجع مبارك من الكلية وراح أول شيء حجرته وأخذ شاور ولبس كندورة بيج وغترة من نفس اللون وكان شكله غــــــــــــــــــــــرام .....وطلع صوب الصالة اللي فوق….. وحصل الريم وسلامة يالسات طالعن التلفزيون ......
    مبارك :السلام عليكم ...
    سلامة وهي تقوم من مكانها علشان تسلم على مبارك:أهليين مبارك ...أشوف البيت منور ...ثره شيخ الشباب موجود ...
    مبارك وهو يضحك:مرحبا مـــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــيون بسلامة ...
    الريم راحت وسلمت على مبارك:مرحبا مبارك ....اشحالك ؟؟؟
    مبارك وهو يطالع الريم بنص عين : ليش تقولينها بلا نفس ....
    الريم:بالعكس هذا أكثر شيء قدرت عليه ...
    مبارك:لا والله ...
    سلامة:مبارك ما تدري ...
    مبارك:شو ..
    سلامة:عفراء يابت ولد ...
    مبارك:قولي والله ...
    سلامة:قسم بالله ....
    مبارك :في توأم هم ...
    سلامة:هيه ...
    مبارك:خلاص أنا بروح صوبهم ...
    سلامة وهي تمسك أيد مبارك:أمانه مبارك خلني أروح عندك ...
    مبارك:بتقعدين ساعتين حتى تخلصين ...
    سلامة:لا والله ...بس عطني دقايق ....
    مبارك:أففففف خلاص روحي لابسي ؟....
    الريم:وأنا بروح عندكم ...
    مبارك:لا أنتي قعدي عند خوانج ....
    الريم:والله يا أسير ....مالي خص ...
    مبارك:أنزين خبري اليازية والعنود علشان تكتمل الحملة كلها ....
    الريم:مالي خص أنا بروح أتلبس ....
    راحت الريم وسلامة تتلبسن أما مبارك راح وخبر اليازية ...واليازية اتصلت للعنود علشان تتلبس وقالت لليازية يخطفون عليها ...
    تم مبارك في الصالة ربع ساعة يتقهوى ....بس ما قدر يصبر أكثر من جذي ....راح ودق على سلامة اللي كانت تحط مكياج وردي خفيف ....
    مبارك وهو يدق على سلامة:سلامة قسم بالله اذا ما طلعتي الحين بروح عنكن ............
    وسلامة ربعت صوب الباب وفتحته :حرام عليك مبارك بسوي لمعة خفيفة ....
    مبارك:ومن راح يشوفج في المستشفى ...
    سلامة بدلع :أنا بطالع عمري ...
    مبارك وهو مبتسم :أنزين علوم سارة ...
    سلامة:مشتاقة ....
    مبارك حط أيده على شعره وتم يعدله :حتى أنا مشتاق ....بس هذي الكلية ما تخلي حد يتفيق للاشتياق ....
    سلامة كانت تطالع في مبارك وســـــــــــــــــــــــــــــــــرحـــــــــــــ ــــــــــــانـــــــــــــــــــــــــــــة ....تتخيله أحمد..
    مبارك وهو يأشر بأيده على ويه سلامة:حووووووووه شعندج سرحانة ...
    سلامة وهي تنتبه لحركة مبارك:هاه ماشيء بس أفكر في النسبة ...
    مبارك:صدج مبروك يوم خلصتي امتحانات ...
    سلامة :الله يبارك في عمرك ….
    مبارك:بس أن شاء الله النسبة تبيض الويه …
    سلامة:أن شاء بتبيض الويه …
    مبارك:يالله خطفي قدامي ….
    سلامة:صبر بتعطر …
    مبارك:أستغفر الله …يكفي المكياج ..بعد زانية …..
    سلامة:بس نفسي أحط دهن عود …
    مبارك:وين الدهن العود …
    سلامة مبوزة:فوق التواليت …..
    راح مبارك وحط دهن عود عند خشمه وراء أذنيه ….
    راحت سلامة صوبه ومطت منه العطر:هذا لو بعتك في السوق ما يبت قيمته ….
    مبارك:عنلالالالالاتج يالخامة …أنا أنباع في السوق ….
    سلامة:أمزح عندك ….
    مبارك:مانج رايحة عندنا …
    سلامة:والله أني أمزح عندك …..
    مبارك:من وين شارته هذا الدهن العود ….
    سلامة:من دبي …. من أجمل اللي في سوق أبراج الأمارات ….
    مبارك:عطيني ايه …
    سلامة:حرام عليك مبارك هذا رأس مالي …
    مبارك:بعوضج ….أن شاء الله …
    سلامة:متى ..
    مبارك:يوم بتطلع النسبة ….بشتريلج هدية
    سلامة وهي تشوف غرشة العطر اللي بقى نصه:خلا أتفقنا …
    مبارك:مشكورة يالشيخة ….يالله نزلي تحت …
    وطلعوا مبارك وسلامة تحت للسيارة أما الريم راحت تحت علشان تلبس عبايتها وبعدين بتروح صوب السيارة …أما اليازية حتى الحين ما خلص……وبعد صراخ مبارك على اليازية في التلفون …طلعت من حجرتها وربعت صوب الدري و لبست نعولها وراحت للسيارة ........
    اليازية وهي تفتح الباب :السموحة مبارك …لأني تأخرت ..
    مبارك وهو يطالع من المنظرة ويتكلم بعصبية :ياحيج يوم دريت أنج متأخرة ….
    اليازية ما تكلمت ….(((أما الريم وسلامة تمين تضحكن على مبارك لأنه ما يعرف يمثل أنه عصبي وزعلان …لأنه هذيلا الصفات مو من طبعه أصلا))…..
    مبارك:أنتن ليش تضحكن ….
    الريم:ما شيء بس ذكرنا سالفة وضحكنا عليها ….
    مبارك وفيه ضحكه :لا والله ….
    سلامة نقعت من الضحك على مبارك:هههههه لاتحاول أنك تكون عصبي لأنه مو من طبعك ….ما تعرف تعصب …
    مبارك:سلامة أنتي ماتدرين أنا يوم أعصب شو أسوي ….
    سلامة:شو تسوي ؟؟؟؟؟؟؟
    مبارك:. يوم أعصب.................... لاحد يتقرب مني لاني بذبحه ….
    سلامة:معلومة يديدة ...
    مبارك وهو يلتفت لليازية:اليازية ….
    اليازية:لبيه …
    مبارك :لبيتي حايه الا وينها العنود
    اليازية:في بيتهم …
    مبارك:ليش ما يت …
    اليازية:قالت خطفوا عليه …
    مبارك:لا والله ….تحسبني سالم علشان تدلع عليه ….خبرتيها أني أنا بوصلكم
    اليازية:ايوه …..
    راح مبارك صوب بيت عمه وتم يصيح للعنود علشان تطلع …..وبعد 5دقايق طلعت العنود وكانت في أخر شياكة واناقة وكانت لابسة عباءة مسكرة وشيلة طقم وحاطة مكياج وردي خفيف ….طالعة غرام …..
    العنود وهي تفتح باب السيارة:السلام عليكم ….
    الكل :وعليكم السلام …
    وتمت العنود واقفة كانها تتريا حد …….
    مبارك:حووووووه العنود شو عندج واقفة ركبي …خلصينا
    العنود:أتريا الخدامة علشان تيب الفوالة ….
    مبارك والابتسامة على ويه:الله يعطيج العافية ….شو دراج أني يوعان ….
    العنود ردت عليه بابتسامة …وشوي يت الخدامة وحطت الفوالة والشاي والقهوة في السيت اللي وراء ….
    راح مبارك أول شيء محلات باتشي واشترى صحن حلاوة كبير وعليه العاب تدل أنها لمولود يديد....
    مبارك وهو عند الاستقبال سأل وين غرفة عفراء وخبروه وين هي وراح هو وقوم اليازية صوبهم وكان موجود محمد وعفراء وأم محمد وأم راشد وبومحمد وبوراشد وسالم .......
    مبارك :السلام عليكم .....
    قاموا الريال وسلموا على مبارك وبعدين سلمن البنات على هلهن ويلسن .....
    مبارك:شحالكم كلكم بحاله ....اشحالك ابوي ...
    بومحمد:بخير يسرك الحال ...
    مبارك:وينك هذاك الأسبوع ما شفتك ....
    بومحمد:والله كنت في أبوظبي عندي شغل ...يوم يات اليمعة قالوا لي أنك راحت الكلية ....
    مبارك: اهااااا ..........اشحالك عمي ..
    بوراشد:بخير الحمد لله ....أنت اشحالك ....
    مبارك:الحمد لله ..اشحالك محمد ومبروك الريال ....
    محمد:بخير ...الله يبارك فيك ....
    وتم مبارك يالس يسولف عند الريال ...................أما البنات راحن صوب عفراء اللي يالسة في الحجرة .....
    سلامة:الله محلاته .....شكله وايد صغير ...
    عفراء:طاح كيلوين ونص ... صغير ....
    وتمين البنات على سوالف وضحك وبعدين طلعن عند قوم الريال .....
    مبارك من شافهن طالعات من الحجرة سألهن:من عند عفراء.....
    سلامة:ما حد تبا تروح تسلم عليها ....
    مبارك:ايوه ....
    وراحت سلامة وخبرت عفراء أن مبارك يريد يسلم عليها ......
    وتحجبت عفراء وعدلت يلستها .....وبعدين دخل مبارك.....
    مبارك:السلام عليكم ...
    عفراء:مرحبا مبارك ....
    مبارك:اشحالج عفراء تستحقين السلامة ....
    عفراء:بخير ....تستحق خير من الله .......
    مبارك:مبروك الريال ...
    عفراء:الله يبارك فيك ويعطيك من مثله ......
    مبارك:وين ولي العهد الموقر .......
    عفراء تمت تضحك على مبارك وتعليقاته .......
    مبارك:الحين هذا يشابهني ....
    عفراء:تقول عمتيه ...
    مبارك:حشى أنا أحلى منه بكثير ....
    عفراء:حرام عليك هو الحين صغير أن شاء الله يوم بيكبر بنقارن بينكم .......
    مبارك:عاد اذا كبر عيالي إن شاء الله بينافسونه ......بالجمال
    عفراء:يالله عليك وعلى عيالك .......مأخذين زمانكم وزمان غيركم .......
    وبعد ربع ساعة طلع مبارك .....ويلس عدال أمه .....
    أم محمد:هاه مبارك شفته يشبهك ولا لا ....
    مبارك:حشى أنا أحلى بكثير عنه ....
    أم محمد:الواحد يقول الحمد لله .....على بذرة صالحة وتامة ....
    مبارك بثقة :بس بعد الجمال مطلوب .....
    أم محمد:هيه ...الفال لك .؟.؟..؟.؟.أن شاء الله
    مبارك و هو يستهبل عأمه : الفال لي عشووه ؟؟؟..
    أم محمد : العرس والعيال بعد عشووه ..؟؟
    الريم : لا امايه غسلي ايدج من بروووك ....
    مبارك : ليش عاد ؟؟.. قالولج بتم عازب طول حياتي ..؟؟؟
    الريم : اكيد لا ... بس انت بعدك ما فججت راسك ... بعدهن البنات قاطعات قلبك ..
    مبارك : شووووووووو ؟؟؟... شووو هالرمسه بعد .. قطع الله لسانج ..
    الريم : يالله عليك ... ليش انا ما قلت الا الحقيقه ... الكل يعرف انك ما تصبر عن البنات .. و مغازلجي درجه اولى بعد ..
    أول مره مبارك يسمع رأي خته فيه عمره ما كان يتوقع انه طايح من عينها لهالدرجه ...
    مبارك : و منوووه هيلا الكل الي يعرفوون ؟؟؟..
    الريم: قوول منوه ما يعرفك ....
    مبارك بغرور:قسم بالله أنه هن تحبيني ...شو أسوي؟!؟!؟!؟!؟ .....وأنا عن نفسي ماراح أقول أني مغازل ...أغازل بس هالفترة خففت المغازلة وذلك لضروف خارجة عن أرادتي .....ويغمز بعينه لسلامة .....
    الريم: خبرني شو تستفيد ....
    مبارك:واااااااااااااااايد ....
    الريم:مثل شنو ...
    مبارك: مثلا البنات تخليكن مثل الملك .....تعاملني مثل البيبي .....
    الريم:أمحق بيبي .....
    مبارك وهو يضحك:هههههه و الأسبوع اللي طاف يتني هدية من منصورية وكانت عطور وساعة الماس وباقة ورد حمراء ,.
    العنود:يعيش ولد العم ......والله وصار عندك معجبات ...
    مبارك:مشكورة يا بنت العم .........
    اليازية:وينها الساعة ...
    مبارك وهو يشوف اليازية الساعة:هذي صدقتي ....
    اليازية:عنلالالالالاتها .....
    الريم:والله ما أخسر فلوسي على واحد مثلك ....
    سلامة:والله اذا كان ريال مثل مبارك ....الخسارة فيه عادي ......
    مبارك:كفج سلامة ..........راحت سلامة وعطته كفها ......
    مبارك:سلام عليج يا سلامي .........
    فها للحظة صاح تلفون مبارك وكان أحمد....
    أحمد:ألووووووو
    مبارك:أهليين بو شهاب اشحالك ...
    أحمد:بخير مدامك أنت بخير ...
    مبارك:وين أنت ....
    أحمد:والله أنا يالس في الميلس ....
    مبارك:من عندك ...
    أحمد:بروحي .....
    مبارك:افااااااا وين الشباب عنك ....
    أحمد:والله ما أدري عنهم ...أقول مبارك وين أنت ....
    مبارك:أنا في المستشفى ....
    أحمد:افاااا ليش ...عسى ما شر ....
    مبارك:ما شيء شر بس حرمت أخوي يابت ولد وراحت أسلم عليها .....
    أحمد:مبروك الريال عيل ....
    مبارك:الله يبارك فيك ويعطيك من مثله ........
    أحمد:أقول مبارك من عندك .....
    مبارك:ماحد غير الحريم وسالم أخوي ....
    أحمد:وأمك وينها ....
    مبارك:موجودة ليش ....
    أحمد:عطني ببارك لها ....((عمت المستقبل أن شاء الله ))
    راح مبارك وعطى أمه تلفونه .....
    أم محمد:ألووووو
    أحمد:أهليين خالتيه اشحالج ...
    أم محمد:بخير يعني افداك ...اشحالك أنته ....
    أحمد:يسرج الحال ...مبروك الريال ...
    أم محمد:الله يبارك فيك .....
    وتمت ترمسه بعدين قالها أحمد تعطيه مبارك....
    مبارك:أهليين أحمد ...
    أحمد:هلا مبارك ....أقول وينه سالم .....
    مبارك:هذو عندي ....
    أحمد:حط على السبيكر.. ..............وحط مبارك على السبيكر وسلم أحمد على سالم وتخبره عن أحواله .....
    أحمد:وعلومك يا بوغنيم ...
    سالم:طيبة ...
    سلامة كانت يالسة على أحر من الجمر وهي تسمع صوت حبيب قلبها أحمد :ياويل حالي محلى صوتك ...
    سالم:أقول أحمد ....
    أحمد:أمرني ...
    سالم:ما يأمر عليك عدو ....بس سمعت أنك تشل ....
    أحمد:من خبرك ...
    سالم:عرب ....
    أحمد:صدج منو قالك ....
    سالم:مبارك قالي .....
    أحمد:يمووووت وما يخبر بالي في خاطره .,.,.,
    سالم:هههه أباك تسمعني شيء ....
    أحمد:شنو تريد تسمع ...
    سالم:أي شيء ....
    أحمد:خلاص بخليها على ذوقي ....وترى هذي القصيدة إهداء خاص لعرب عيونهم سود .....


    أحمد:
    احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني
    و محلا حديثك معايه يوم تتعاطف ... كل متى حبك من الخاطر تفرحني
    همسات صوتك و نار الشوق بي عاصف ... متى حبيبي بك الأيام تجمعني
    اكف دمعي و دمع العين بي ذارف ... اخفي دموعي و دمع العين يفظحني
    احبك انت حبيبي و انت بي عارف ... من غيرك انت بهمساته يسامرني
    أخذت قلبي و ليتك بالقلب رايف ... انت مريحن و انا عيني تسهرني
    احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني

    أحمد:وسلمتوا .....
    مبارك : ما فيك حيله يا بو شهاب ..أكيد هذي القصيدة لي ....
    أحمد:لا والله ...لغرشوب غيرك ...
    مبارك:افاااا ..نحنا ما ندري عنه
    أحمد:سر يا طويل العمر ...
    سالم:صح لسانك ....
    أحمد:صح الله بدنك .....
    سلامة ميتة قلبها وروحها عند أحمد....وتقول في خاطرها : ياويل قلبي منك .....والله من أسمع صوتك أتعذب أكثر ...
    وسكر مبارك من أحمد..........وتم يالس عند هله ......
    أم محمد:مبارك ؟؟؟
    مبارك:لبيه...
    أم محمد:لبيت حاي منهو هذا أحمد ما عرفته .؟..؟؟.؟..
    مبارك:هذا ولد سيف الخييلي ....
    أم محمد:اه ....عرفته ....سلامة هذا أخو ربيعتج سارة ....
    سلامة:هيه أماية .........
    مبارك وهو مستغرب :قولي والله يا سلامة....
    سلامة:والله العظيم ...هذا أحمد أخو سارة ربيعتي ....
    مبارك:لا ...ما أقدر أصدق ...
    أم محمد:ليش ماتصدق ....
    مبارك :ماشيء ....وراح عنهم ....
    طلع مبارك من المستشفى وكل تفكيره بهذي الصدفة ......((الحين صدج سارة أخت أحمد .....الحمد لله أني ما خبرت أحمد أني أحب بنت أسمها سارة ...وساكنه ورانا ....وهي ربيعت أختي ..والله أنه راح يذبحها .....لا حول ولا قوة كيف القدر جمعنا مع بعض ....والله أنها صدفة عجيبة وفي نفس الوقت حلوة))

    .................................................. .................
    الساعة 10 ونص فالليل
    العنود يالسة هي واليازية في حجرة اليازية ........
    العنود:تصدقين اليازية ....
    اليازية:شو ...
    العنود:مبارك إنسان عجيب يا حظها اللي راح تأخذه ....
    اليازية:إنسان عجيب بس فيه عيب واحد ....
    العنود:شو
    اليازية وهي تضحك: هههه ما يستقر على وحدة ....
    العنود:ما فهمت عليج ....
    اليازية:يالبقرة ....مبارك مغازلجي وكل يوم عند وحدة ...
    العنود:عادي ما فيها شيء ...خليه يستمتع بشبابه لاحق على عوار الرأس .......
    اليازية: خلينا من مبارك .....علومج أنتي ...
    العنود:علومي ما تسر .....
    اليازية:افاااا ليش ...
    العنود:أنتي تدرين كله من أخوج سالم ....
    اليازية:عني أفداء عينه ....
    العنود:تصدقين اليوم ما أرسلت له ولا مسج ....
    اليازية:ليش .....
    العنود:كنت أعابل في المطبخ الفوالة ....وبعدين راحنا المستشفى ........والحين أنا عندج .....ما عندي وقت ....
    اليازية:أرسلي له الحين ....
    العنود:أمممممم ....
    اليازية:أمانة طرشي له من زمان ما شفت مسجات الغرام اللي بينكم ........
    العنود:خلاص ....برسل له علشان خاطرج يا الغالية ...

    سالم كان في ميلس محمد خويه ....يالسين على لعب بالورقة ...وعلى التلفزيون وسوالف وضحك .....
    فها للحظة وصل مسج لسالم ..من سمع سالم بالمسج فتح وقراه وبعدين طلع برع .................
    وهو توه بيطلع محمد:سالم وين رايح ....
    سالم:الا في الدار بتكلم في التلفون وبرجع ....
    محمد:خذ راحتك يا بوغنيم ..............

    أرسلت له .......

    "بهديك أنا عمر ولا كل الاعـــمار
    يفني القلم قبله وتفني الصحايف"


    رد عليها ...
    "سلامي على اللي صان المحبة
    سلامي على اللي فرقته صعبه
    بعيد ويــــأكل ويشـــــرب معانا
    عزيزي وصاحبي قلبي على قلبه"

    العنود من قرأت المسج وهي متخبله على سالم :والله حرام اليازية ...تراني أتعلق فيه أكثر .....
    اليازية:بعدين خبرينا بشعورج .....بس الحين أرسلي له مسج أكيد الحين يترياج ......

    ردت عليه....
    "في سواد العين لك مسكن
    ياحبيب الروح يالغالي
    كيف أنا بنساك لا يمكن
    كيف دونك ينشرح بالي
    نام يالمضنون واتطمن
    الوفاء عندي ولازالي
    لين روحي في القبر تدفن
    والتعازي تيك عن حالي"


    رد عليها ......
    "لك حب صبح وفي المساء شيء ثاني
    والله يسعد لي صباحك وممـــــــــساك
    ماهمني من باعـــــــــني ومن شراني
    لاصرت عندي كلها الناس تفـــــــــداك"

    ردت عليه ....
    "مساك الله بالخير يا شيخ الشباب ....اشحالك عسالك طيب ....والله أني مشتاقة لمسجاتك اللي تنور تلفوني "
    رد عليها ....
    "مساء النور والسرور ياشيخة المزايين ...أنا بخير وأن شاء الله أنج أنتي بعد بخير ... أنا اليوم تقول شيء ناقصني يوم ما أرسلتي لي مسج ....وأمانة لازم كل يوم طرشين لي مسجات علشان أطمن عليج ...ياشيخة شمسة "

    ردت عليه....
    "من عيوني يا سالم "

    وتموا نص ساعة ومن بينهم المسجات ....وبعدين راح سالم صوب ربعه اللي في الميلس ....
    في الصالة .....
    سلامة يالسة تكلم سارة في التلفون .....
    سلامة:أقول سارة ليش ما يتي صوبنا اليوم ........
    سارة:والله أستحي منكم ...
    سلامة:يالله عليج يا سارة ...من أسبوعين كنتي عندنا 24 ساعة شو اللي غير رايج .....
    سارة:اممممممممممممممممممم؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟
    سلامة مبوزة :أدري بس علشان مصالحج الشخصية .....
    سارة:حرام عليج سلامي ...أول كان عند سبب مقنع يخليني أكون عندكم ...الحين شو السبب ...
    سلامة:خلاص أنا بكلم أحمد علشان يخليج تين صوبنا ....
    سارة وهي تضحك:هههه الحين أنتي الواسطة عندنا .......
    سلامة:غصبن عن الجميع .....
    سارة:ســــــــــــــــلامـــــــــــــي ..؟.؟.؟.
    سلامة:شو فيج لازم يعني تقطعين رمستي خليني أرمس عن أحمد ....
    سارة:دخلتي النت اليوم ....
    سلامة:من متى وأنا أدخله ....
    سارة:موقع الوزارة يقولون باجر الساعة 10 النتايج ......
    سلامة:آه آه آه بطني عورني .....
    سارة:ههههههههههههه والله أنج بقرة .....
    سلامة:أنتي البقرة ما أدري ليش واثقة من نسبتج اللي راح تيبينها ...........
    سارة:سويت اللي علي والباقي على المعلمين اللي يصلحون الامتحانات ...
    سلامة: سارة أنتي حطيتي رقم الجلوس مالج وأرسلتيه للرقم **** علشان يطرشون النسبة لج أول ما تعتمد النتايج من الوزارة....
    سارة:هيه ...
    سلامة:من سوالج ....
    سارة:أحمد ...
    سلامة وهي تصارخ :ياسلام وأنا ليش ما يسويلي ....
    سارة:ارتاحي أنا عطيته رقم الجلوس مالج .....
    سلامة:ليش هو ما طلب رقم جلوسي ....
    سارة وفيها ضحكه :لا ...
    سلامة:نذل ...
    سارة:ايه لا تسبين أخوي ,,,,,,,,
    سلامة:لا والله ........
    سارة:والله أنه طلب مني رقم جلوسج وجلوسي وأرسله من تلفونه ........ والنسب أن شاء الله بتوصل على تلفونه .....
    سلامة:عني أفداء عينه ...وروحه وقلبه .....
    سارة:الحين أنتي تسبينه .....
    سلامة:كذابة أنا ما سبيته ......
    سارة:أوكيه ...أنا بقوم الصبح بدخل النت علشان أشوف النتايج .......
    سلامة:أنتي بتدخلين النت ....خلاص بحاول أن شاء الله أنا بقوم من الصبح و بدخل النت .........
    سارة:خلاص سلامة شيء في خاطرج .........
    سلامة:ليش بتسكرين شو وراج .........
    سارة:ما شيء بس بروح أشوف التلفزيون ...........
    سلامة:أوكيية مع السلامة .....
    سارة :الله يحفظج وسلمي على نور عيني مبارك .....
    سلامة:أن شاء الله وأنت سلمي على شيج المزايين ......
    سارة:من عيوني باي ...
    سلامة:باي ...


    *&*((الجزء الخامس عشر))*&*
    البنات ((اليازية والريم وسلامة اللي تتريا النتايج على أحر من الجمر و العنود بنت عمهن من بدت الا جازه و نومهن متلخبط .. ساعات اتمين مواصلات اللين الصبح و ساعات تنامن اللين المغرب و ساعات الساعة 6 الصبح تنشن)) ..
    فالليل الساعة 1ونص .. كانت الريم وسلامة واليازية و العنود سهرانات فالصالة.. و مندمجات على فلم المصري الجراج (الام اللي تبيع عيالها لانها ما عندها فلوس علشان تعيشهم وتصرف عليهم ).....
    دخل مبارك عليهن فالصالة .. مبارك و هو خاطف عنهن بيروح حجرته و لا افتر صوبهن : السلام عليكم .....
    و ما ردن عليه .. جان يوقف و يشوفهن .. و هن في عالم ثاني .. و كان الفلم في نهايته و شافنه مية مره و مع هذا لازم يصيحن فالنهايه ..
    مبارك و هو يصارخ : ريموووووووووووووووووووووووووووووه ..
    فزن من صريخه ..
    الريم : بسم الله شوفيك ..؟؟..
    مبارك : عنلاتكن .. من ساعة أرمسكن و لا هب عاطياتني ويه ..
    الريم : شو تبى ..؟؟..
    مبارك و هو ييلس بعيد عنهن : ماشي ..
    الريم : سبااال .. و جان تفتر و اتشوف الفلم .. و اندمج مبارك اوياهن و كل شوي يسألهن ..
    مبارك : منو هذا الي عندهم .... اللي ما يتكلم ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!
    الريم : اففففففففففففففففف ..هذا خال العيال !!!!!!!!
    مبارك:هيه .....


    خلص الفلم و مع هذا تمو متيمعين عند التلفزيون و يقلبون من قناه لقناه .. عالساعه 2 وربع الصبح .. كان سالم توه ظاوي البيت راد من ميلس محمد الكعبي ................
    و لقاهم فالصالة ......
    سالم :السلام عليكم .........
    الكل: عليكم السلام .......
    سالم:علومك مبارك وين راحت .؟.؟.؟.
    مبارك:الا في الدار ............
    سالم وهو يتشوف في خواته وفي العنود :أنتن شو مسهركن حتى الحين ........
    مبارك:هذيلا ....وهو يأشر على خواته و العنود ............نايمات النهار كله .....والليل صاحيات تقول بوم ....
    سلامة: لا والله .....نحن ما صدقنا حتى المدارس تسكر علشان نسهر الليل كله والنهار نايمين ..................
    مبارك:بقر ......
    الريم:من بقر .....
    مبارك:من غيركن(( وأنتي البقرة الام)) ..........
    الريم:ما حد راح يضحك .........
    مبارك وفيه ضحكه :وأنا ما أتريا منج ابتسامة يا ست ريم .........و قسم بالله أنك مثل حديقة الحيوانات ........
    اليازية:شوووووو؟؟؟؟؟منو حديقة حيوانات ؟!؟!؟!؟!؟!؟
    مبارك:سالم ... شوف .. اذا تبى تعرف البنت ع حقيقتها .. سبها.. بتشوف المستحى و الرقه العدله منهن ...
    العنود : عاد انت خبره في ميادين البنات و سوالفهن ..
    مبارك : انا .. فديتني و الله .. شوفي انا البنات يربعن ورايه الا انا .. ( و هو يرفع رأسه فوق ) ما تنزل لبنت لو منو ما كانت .. ...
    اليازية:يالله نحنا صدقناك ....يا مبارك....
    مبارك:ليش ما تصدقين يا بعد قلبي ......
    اليازية :خلاص غير الموضوع ....
    مبارك:الموضوع مثبت ههههههههههههههههههههههههه ....
    اليازية:سخيف ....
    سلامة:اقول سالم سمعت عن النسب ....
    سالم:هيه ...
    سلامة:شو سمعت ...
    سالم:باجر أن شاء الله بتعتمد عليهن الوزارة ..............
    سلامة وهي تدعي ورافعة ايديهنا تتطلب ربها :يارب يب نسبة كبيرة وأرفع رأس أهلي أنا وسارة ربيعتي ...
    مبارك:آمـــــــــــــــــين .....
    سلامة:مبارك أخي الحبوب ...سالم أخي الغالي ,,,,,وأخوتي العزيزات ....وبنت عمي الموقرة ....أستقبل الهدايا من يوم اليمعة بأذن الله ....
    مبارك:فالج طيب ...
    سلامة:فالك ما يخيب يا نور العين ......
    سالم :مبارك ....اشوف سيارة أحمد في الحوش ليش ........
    مبارك وهو يضرب رأسه :والله أني نسيته .......
    سالم:هو وينه الحين .....
    مبارك:في الميلس .....نسيته وأنا يالس أطالع التلفزيون ما فيني حيله ؟؟؟؟؟وتلفوني ما فيه جرج ... تلاقه الحين يتصل ويحصله مغلق أكيد الحين ميت قهر ..
    مبارك: المهم عن هالهذربان .. روحن أنتن سولنا سندويجات و عصير ..
    اليازية: مافينا .. طالع الساعه كم ..
    مبارك: شو ما فيج .. ريال عندي نشي ..
    الريم : و منو هذا الي مايستحي الي ظاونك الفير ..؟؟؟؟..
    مبارك: جب جب جب هذا احمد.. خويي الروح بالروح لا تسبينه ....
    سلامة فز قلبها من طرى اسمه .. ياربي .. مب قادره تسيطر ع دقات قلبها .. احمد ..!!.. يالله فديته .. من متى ما شفته...
    العنود: فالك طيب يا مبارك ..
    مبارك: يا ويل حالي على الناس الطيبة .. سلامي عليج يالعنود أنتي غـــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــر؟!؟!؟!؟!؟
    و ظهر عنهم مبارك .. و سلامة مرتبشه .. يالله .. احمد ..
    راحن البنات كلهن صوب المطبخ و سون السندويجات و العصير .. و العنود شلت صنية العصير و سلامة شلت الصنيه الي فيها حرارة السندويجات و ظهرن فالحوش بالصياني .. و اتصلت سلامة من تلفون اليازية بمبارك ..و طلعلهن مبارك .. و راح صوبهن .. و سلامة تعمدت انها تمشي صوبه .. عشان تقدر اتشوف أحمد من قريب أكثر .. و كان أحمد منسدح ع الكرسي و يتكلم فالتيلفون .. و كان يلعب بأيده اليسار بسماعة التيلفون .. مره يقربها من ثمه و مره يبعدها .. و سلامة تشوفه و بتموت .. فاللحظة .. ظحك .. و هي من شافته و هو يظحك ماتت .. ماتت من شكله .. و في نفس الوقت .. ماتت من شي ثاني .. معقوله يكون يكلم وحده ؟؟!!!!..
    مبارك وهو يشل الصحن : سلمتي يابنت حمد .. ننفعج في عرسج ..
    سلامة وهي تغمز لمبارك : و من قال عسى ..
    الريم:يا سلام مو بس سلامة سوت ................كلنا سوين ....
    مبارك وهو يضحك على الريم: ننفعج في عرسج يا ست ريم أنتي .....واليازية و العنود أن شاء الله
    سلامة يوم كان مبارك يكلم الريم كانت ترفع عينها صوب احمد و تنزلها .. يالله معقوله يكون يكلم بنت ؟؟؟..
    تمين ترمسن مبارك وسلامة كل دقيقة تتخبر مبارك من شيء علشان تشوف أحمد أكثر .. ...
    وتمت سلامة ع كل دقيقه ترفع عينها صوب احمد .. و الي ذبحها انها تشوف و هو يظحك و مستانس .. لالالا ماقدر استحمل هالوضع .. ..
    اليازية: عنود خلينا ندخل ..
    و افترت اليازية و راحت صوب البيت .. و لحقتها العنود والريم ..أما سلامة فكانت أخر وحدة فيهن دخلت البيت وكل شوي تطالع ورآها .........
    ماقدرت سلامة انها تفكر و الا تنام ذيج الليله خوف من النتايج وشوفت أحمد ماخلتها تنام .. خلاص بموووت .. و الله اني احبه .. و هو سبال .. أمكن يغازل فالبنات .. عنلاته السبال ..
    و العنود ردت البيت.. وخواتها راحن تنمن أما سلامة راحت و تسبحت و لبست بيجامتها و بندت ليتات حجرتها تبى تنام .. بس ما قدرت .. راحت و شغلة الاف ام ع مسجلها الصغير و حطت ع إمارات أف أم .. و تمت تسمع الأغاني .. و سمعت غنية ميحد حمد( ليش ما تنشد عن احوالي .. دامني انشد عن أحوالك ...و يوم انت يالغلا غالي ..لا تخلي مغرم ٍ هالك ..)

    فها للحظه دخل مبارك عليها الحجرة .. و يتحسبها نايمه فتم يتسحب الحبيب و يسير صوب السدة اللي عدال السرير لأنه يدري أن فيها حلاوة .. يبي يأخذ له ...
    سلامة : شو تسوي ..؟؟؟؟..
    مبارك و هو يفز : هب ..
    سلامة : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
    مبارك و هو يسير صوبها : شو أنتي ما نمتي .؟؟..
    سلامة : لا ..
    مبارك : سلامي يوعان .. نفسي في حلاوة ...
    سلامة : لا والله .؟؟.. و شافت الساعه اللي عدال سريرها و كانت توها أربع ونص الصبح ..
    مبارك و هو يمط الفراش منها : شو تسوين ..؟؟..
    سلامة و هي اتظهر سماعة المسجل من ذنها : ماشي كنت اسمع الاف ام ..
    جان يسمع مبارك .. و كانت غنية ميحد طال ليلي ..
    مبارك و هو ايوول : هيه .. عاشووو .. عاشووو ....
    سلامة : يالله بالعقل ..
    مبارك و هو يغني و يأشر بأيده : و الا انا ميت ميت ٍ حيلي .. من مصابي الحب غربالي .. و طال ليلي من تعليلي .. و من تجافي خلي الغالي ..
    سلامة : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
    مبارك و هو يفر المسجل فوق و يغني جان تنمجع السماعه من ذنيه ..
    مبارك : الله يغربلها من سماعه ..
    سلامة : نش الاذان اللحين بيذن ..
    مبارك : انزين دخيييلج ..خبريني عن سارة علومه ليش ما تي صوبنا ....
    سلامة:يسرك حالها .....ما تشكي من بأس ...
    مبارك:ليش ماتي صوبنا ....
    سلامة:تقول أنها تستحي ....
    مبارك:ياويل حالي على المستحى ......تصدقين سلامة...
    سلامة:شو .؟؟؟؟؟؟
    مبارك: توني عرفت أن سارة أخت أحمد ؟؟؟؟؟؟
    سلامة:حسبتك تدري أنه أخت أحمد خويك .......ليش أنت متوتر أنته ما خبرت أحمد بشيء؟!؟!!؟؟!؟!؟؟
    مبارك:لا والله .....
    سلامة:ليش ما تخبره أنك تريد أخته على سنة الله ورسوله ..........
    مبارك:بس أنا ما أريد أتزوج الحين ............حتى أخلص الكلية
    سلامة:شو يعني ....
    مبارك وهو ينسدح في السرير:والله أنا ما أدري بس أنا أخاف أقول لأحمد يفهمني غلط ..............
    سلامة:شو يفهك غلط ....قول أنك شفته في بيتنا بالصدفة ...وحبيت أنه تكون زوجتك ...وخاصا هو أنه أخوها ...وهم من عايلة معروفة ونحنا نعرفهم عدل ....ما فيهم عيب.......
    مبارك:الله يهديج شو شفتها بالصدفة .............تبينه يذبحها ....
    سلامة:عيل شنو راح تقوله .....
    مبارك وهو يقوم من مكانه :أن شاء الله ما بيصير الا خير ,,,,,,,,,,,
    وراح مبارك عن سلامة علشان يصلي الصبح أما سلامة راحت توضأت وتمت تقرأ قرأن حتى أذن وصلت ونامت .............


    بالخميس ع الساعه 11 الضحى .. اتصل محمد بسالم .....
    سالم : الله حيبه ..
    محمد : السلام عليكم ..
    سالم : و عليكم السلام مرحبا الساع ..
    محمد : شحالك بو غنيم ..؟؟..
    سالم : بخير يعلك الخير ..و من جداك ..؟؟..
    محمد: طيب طاب حالك ..
    سالم : يا مرحبا الساع ..
    محمد : بو غنيم ..
    سالم : لبيه ..
    محمد : لبيت حاي .. يايبلك بشارة ..
    سالم : بشارة شو ..؟؟؟..
    محمد : ختك ..
    سالم : بشر .. شوف جنها ما يابت نسبه اوكي .. أمره لا تطريها لي ..
    محمد : لا ماشالله عليها بيضت الويه بنت حمد ..
    سالم : هاه بشر ..
    محمد : 96.8 %
    سالم و هو مستغرب : حلف ..؟؟؟..
    محمد : هههههههههههههههه .. و الله ..
    سالم : انزين و سارة ..؟؟؟...
    محمد : 93.9 الا مب متأكد من نسبة بنت يرانكم ..
    سالم : ههههههههههههههههههههههه .. هب هينات هالبنات .. انا ماقلت بيفلحن ..
    محمد : لا افا عليك .. بيضن الويه ..
    سالم : برأيك عيل .. بروح أبشرهن ..
    وسكر سالم عن محمد وراح صوب الصالة وحصل أمه وأبوه .....
    سالم:السلام عليكم ...
    الكل:وعليكم السلام ....
    وراح سالم وسلم على أمه وأبوه وحبهم فوق رؤوسهم وبعدين يلس عدال أمه ....
    سالم:علومج امايه متى يتي من مستشفى ....
    أم محمد:يت الساعة 9ونص .....
    سالم:بويه عندي بشارة ....
    بو محمد:شو ...
    سالم:طلعن النسب ....
    بومحمد:بشر كم يابت سلامة ....
    سالم:يابت 96.8%.....
    أم محمد:حلف؟؟؟
    سالم وهو يضحك:هههههههه والله العظيم ....................وسارة ربيعتها يابت 93.9%
    راحت أم محمد وحبت سالم على خده وتمت تدعيله بالخير ..... أما سلامة نايمة و لا تدري عن شي ..
    منيرة سمعت الحوار اللي دار في الصالة ...وبعدين ربعت صوب حجرة سلامة ..........
    دخلت منيرة عليها ..وفتحت الباب على الأخر ....
    منيرة : سلالالالالالالالالالامة .........سلالالالالالالامي ...
    و سلامة دهمانه ..ناشه ع صريخ منيرة ختها : شو فيج ؟؟؟؟....
    منيرة: سلامة مبروووك نسبتج 96% وشوي ....
    سلامة و هي منصدمه : منو ..!!!!.. ؟؟؟..
    و أن ام محمد داخله و هي ترمس فالموبايل و تصيح : فدييييييييييييييييييتها بنت حمد .. بيضت الويه ..
    و سلامة بعدها منصدمه من الي تسمعه : شوووو ..؟؟...
    و أم محمد ترمس فالتيلفون .. و العرب مرتبشن .. و سلامة بعدها ما استوعبت الي تسمعه ......
    سيف : غريبة .. جن سلامة الغبيه يابت 96 عيل انا الذكي كم بييب ..؟؟؟..
    وتم سيف يرمس عمره ويقول: لالالا لا .. في تطور فالعايله .. اذا سلامة يايبه 96 عيل أنا ممكن ايب %100 ..
    سلامة و هي تفر شعرها عن ويهها : لحظه شو مستوي ..؟؟؟.....
    و ان العنود ياييتنهم و هي تربع ..
    العنود : ايييه .. منو قالكم ..؟؟؟.. حلفو أنكم ما تجذبون ..؟؟؟.. و العنود وهي تلتفت لسلامة : قسم بالله أنج يا بنت عمي ما فيج حيله طررررررررررر !!!!!!!!!!
    اليازية واللي قامت على الصراخ: هاه بشرنا ..؟؟؟..كم يابت ؟!؟!؟!؟!
    ام محمد : توه سالم مخبرني .. قال سلامة يابت 96.8 و سارة يابت 93.9
    فها للحظه استوعبن الوضع .. و تمن يتصايحن .. و أنجلب البيت فوق تحت .. و التليفونات ما وقفت .. و الكل يبارك و يهني
    وبعدين تسبحت سلامة نزلت تحت وسلمت على أبوها اللي بارك لها وكل أهل البيت بركولها .....
    و سلامة راحت و سوت تلفون لسارة علشان تكلمها وتبارك لها ....
    سارة من شافت الرقم على طول ردت عليه :ألف ألف ألف ألف مبروك يا سلامة ..
    سلامة وهي بتطير من الفرحة:الله يبارك فيج وأنت مليون ألف ألف ألف مبروك وتستحقين الخير يا سارة ...
    سارة وهي تضحك :هههههه الله يبارك في حياتج .... مانج هينة يا سلامة كسرت التيم .....
    سلامة: مو أقولج أنا راح يب بين 96 وبين 97 ....
    سارة:الحمد لله يوم طلعن النسب ....والله أني فرحانة واااايد ....
    سلامة:من خبرج بنسبتج .......
    سارة:من غيره ....حبيب قلبي ..
    سلامة وقلبها يدق بقوا:منو أحمد ...
    سارة:هيه ...
    سلامة:عني أفداء قلبيه وروحه ...
    سارة:سلامة لحظة شوي ...
    وراحت سارة وعطت أحمد التلفون اللي كان مسدوح في الصالة وكان شكله تعبان لانه ما نام الا الصبح ..........
    أحمد وصوته مبحوح :ألوووووووووو ...
    سلامة وقلبها يدق بقوا:هلا والله ...
    أحمد :ألف مبروك ياسلامة على النسبة اللي ترفع الرأس ....
    سلامة بصوت ناعم:الله يبارك في حياتك ....
    أحمد وهو يعدل يلسته:عني أفداء هالصوت ....
    سلامة:.......
    أحمد:سلامة والله أني أتعذب كل يوم أكثر.... متى راح تكونين من نصيبي .....
    سلامة:..........
    أحمد:سلامة قولي لي شيء ......بردي قلبي اللي محترق من داخل وخارج ....
    سلامة:أنا ...
    أحمد:أنتي شنو يا عمري ...
    سلامة:أنا ...
    أحمد:دخيل ولديج يا سلامة أنج ترمسين ....
    سلامة:أنا زعلانة منك ....
    أحمد:افااااااا ليش ما عاش اللي تزعلين منه ....من شنو زعلانة
    سلامة:منك ...
    أحمد:السبب ....
    سلامة:أمس الساعة 3 الفير تكلم منو وكنت تضحك من خاطرك ...؟؟
    أحمد وهو يضرب راسه:يا ويل حالي أنا ...لا تكونين أنتي تغارين عليه يا سلامة ...
    سلامة وهي تتنهد:ايوه ...
    أحمد بصوت كله نعومة و رقة :....سلامة أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب ــــــــــــــــــــــــــج
    سلامة:لا تحاول أنك تغير الموضوع.....
    أحمد:قسم بالله أنه واحد من الربع اللي كنت أكلمه أمس .....
    سلامة:أوكية ....بس ياويلك مني اذا تكلم من وراي ...
    أحمد: من اليوم يعل لساني القطع اذا كلمت انسانة غيرج ....
    سلامة:لا تدعي على عمرك ياحبيبي .....
    أحمد وهو يأشر بأيدها (يحتاج هواء لانه ما يقدر يأخذ هواء من الصدمة ): هواء هواء يا سارة....... أحمد : شنو قلتي عيديها ...أمانة .....
    سلامة:أممممممممممم
    أحمد:أمانه قولي تراج تقطعين قلبي ...
    سلامة:كل شيء بوقته حلو ...أحلى شيء اذا كانت تطلع الكلمة بعفوية ..........
    أحمد:خلاص ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ...الحين بيكم ...
    سلامة:ليش ...
    أحمد:علشان أختطفج ...
    سلامة:لا والله ....
    أحمد:والله لو بيدي يالحين أروح بيتكم واختطفج ونروح مع بعض سويسرا ....
    سلامة بدلع:أحمد ...
    أحمد:عيوني لج ...
    سلامة:أنا بسكر عنك الحين ...
    أحمد:افاااا ليش عاد ....
    سلامة:بروح صوب قوم أمي ....
    أحمد:سلامة

    ياسعدهم يا فرحهم
    اللي تعيش بقربهم
    أنت الحلى أنت الغلا
    ياسيدي أنت وسيدهم
    أحسدهم أنا شوفتك
    وأحسد عليهم طلتك
    أو كلمتك أو همستك
    من قدهم من قدهم
    مفتون في رمش العيون
    أخذت قلبي يا فتون

    سلامة:مشكور يا قلبي .....وسكرت في ويه أحمد ....ما خلته يرد عليها .....سلامة كانت متخبلة على أحمد وماتصدق أنها كلمته ...وأحمد تم يضحك من الخاطر على حركة سلامة ....ويقول في خاطرة والله أنها راح تخليني بلا عقل من حلاتها ورزانتها ...............
    هاليوم ما ينسى لا لسلامة و لا لسارة .. فهاليوم الله توج تعبهن و سهرهن طول الليالي بهالنتيجه الطيبة ..
    وخلال هاليومين .. ارتبشو فيهن العرب واااايد .. بين التهاني و التبريكات .. و البنات راحن يتشرن هدايا لربيعاتهن ...
    .................................................. .................................................. ..........
    مبارك سمع بنسب سلامة وسارة .. و طار من الفرحة ع هالنسب .. وهنى سلامة أما سارة فما قدر يهنيها لانها مايت بيتهم وهو ما يقدر يتصل بهم .... .. وبعدين راح مبارك و تسبح و من عقب راح دبي يطمش ....وعشان يشتريلهن هداياهن ..
    تواعد هو احمد .. في دبي و من عقب راحوا عشان يشترون الهدايا ..
    احمد : يعني انت شو بتشتري ..؟؟؟..
    مبارك : مادري ..
    احمد : خلنا نروح باريس جالري و نشتريلهن عطوره و فكنا ..
    مبارك : لالالا .. مآبا .. أريد اشتر يلها شي يرزى ع هالنسب الطيبة .. وبعد وصتني أشتري هدية ثانية ...
    أحمد :حق منو ....
    مبارك:حق ربيعتها ...
    أحمد:من هي ....
    مبارك:ما قالت لي بأسهما ...
    أحمد :تصدق مبارك ...؟؟؟؟
    مبارك:شو؟؟؟
    أحمد:حتى أختي قالت لي أيب هدية ثانية لربيعتها ........تقول هي غالية على لازم أهديها شيء يليق بمقامها .......
    مبارك وهو يتكلم مو من الخاطر :والله الحريم عجيبات ....تحمدن ربهن أن أشترينا لهن هدايا بعد تبين لربعهن ......
    وراحوا أحمد ومبارك ....صوب باريس جالري وأشترى مبارك ساعتين نفس الشيء وأربع عطور .....أما أحمد أشترى ساعتين تشكيلتها غير عن ساعات مبارك وكانن تتشبهن ...وعطور وخواتم 2 من داماس ........وبعد ما أشتروا راحوا صوب سيتي سنتر علشان يطمشون .......
    الساعة 12ونص فالليل .....
    كان مبارك توه ظاوي من دبي ........
    وراح فوق صوب حجرة سلامة ودق عليها ....
    مبارك وهو يدق:سلامة بطلي الباب .....
    سلامة وهي توها طالعة من الحمام وكانت لابسة بيجامة:منو ....
    مبارك:أنا مبارك ...
    راحت سلامة وفتحت الباب .....وشافت قدامها مبارك وشال كيوس 2 ....
    سلامة:حق منو هذي الهدايا ....
    مبارك:حقج وحق سارة ......
    سلامة وهي مستغربة:لسارة ؟!؟!؟!؟
    مبارك:هيه لسارة .....يوم راحن باريس جالري نفسي أشتري لها هدية وكل شوي دور كذبة علشان أقنع أحمد وقلت له أنج أنتي مطرشتني ....أشتري هدية لربيعتج .......
    سلامة:عجيب أنت يا مبارك ....
    مبارك:سمعي بعد سارة مطرشة أحمد بهدية لربيعتها وما أدري من هي .....بس حسيت أن أحمد يكذب ؟؟؟؟؟؟ممكن شاريه لبنت ما يبني أعرف من هي ..........
    سلامة:من سمعت كلام مبارك وقلبها يدق بقوا ......وخايفة لا يكون مبارك حس أنه فيه شيء بينها وبين أحمد ؟.؟.؟..
    مبارك تم يطالع في سلامة اللي كانت مرتبكة :شو فيج...
    سلامة:ما فيني شيء ....بس كنت أفكر .؟.؟.؟.
    مبارك:بشنو....
    سلامة:سارة راح تقبل الهدية أو لا ,,,
    مبارك:قلبي يقول أنها راح تأخذها...
    ............. سكت ...........
    مبارك :شوفي سلامة أنتي خبري سارة أن الهدية شاريها أنا ...بس اذا حد سألج قولي أنج أنت طرشتيني علشان أشترى هدية لربيعتج لان ذوقي حلو ...........
    سلامة وهي تضحك:هههههه تمدح نفسك ...
    مبارك:هيه ....سلامة فتحي الهدية وعطيني رايج فيها ....
    فتحت سلامة هديتها وكانت ساعه رهييييييييييبه مع عطوور ......
    سلامة:مشكور يا مبارك........ وراحت وحبته على خده .......الله لا يحرمني من طيبتك يا نور العين على قولت سارة .....
    مبارك:اه..... لا تعذبيني أكثر يا سلامة والله على كثر ما شفت بنات وكلمتهن ...سارة غير عنهن كلهن....سارة سلبت قلبي وعقلي بس ما حد يدري بالموضوع غيرج أنت وسارة ......حتى أحمد ما خبرته .....
    سلامة:الله يهنيك يا مبارك .....
    مبارك:أمين ....
    وقده بيطلع مبارك من حجرة سلامة :عندج قلم سلامة .....
    سلامة:هيه شو تباه ؟!؟!؟!؟!
    مبارك:عطيني أياه وبتعرفين بسالفة .....
    وراحت سلامة وعطت مبارك القلم ......وراح وفتحت الكيس اللي فيها هدية سارة وطلع كرت وكتب فيه .....................


    آه من عين رمت ما ترحمى
    وحد السيف فيه من قطعه فلـول
    لو نياب الأسد تقطر بالدمى
    عندي أسهل منك يالظبي الخجول


    ألف مبروك يا سارة
    سلامة:ياويل حالي من وين هذا الكلام الحلو ....
    مبارك:قصيد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ....
    وقده بيطلع مبارك تخبر سلامة :سلامة .....
    سلامة واللي كانت تلبس الساعة :هلا ....
    مبارك:أشوف قسم محمد مشتغلات المكيفات يت عفراء من المستشفى ؟....
    سلامة:هيه يت المغرب ....وباجر عندنا عزيمة على سلامتها ...
    مبارك:لا تطرين باجر ..
    سلامة وهي مستغربة:ليش ؟؟؟
    مبارك:لان باجر بنروح الكلية ....
    سلامة:هانت يا مبارك ....بعدين بيكون عليك تدريب ...
    مبارك :الله كريم...
    وراح مبارك عند الشباب في المقهى ....أما سلامة يلست ساعة تتأمل في الساعة والعطور .........وتقول في خاطرها :الحين أحمد اشترى لي هدية أو لا ....لا أكيد راح يشتري لي هو بدون مناسبة ياب لي هدية عيل الحين مناسبة أكيد راح يبلي ...والله نفسي أشتري لأحمد هدية اذا رحت السوق راح أخذله ساعة من باريس جالري .........
    .......................................


    بالميعة كانت عزيمة في بيت حمد ((بو محمد))على سلامه عفراء ........
    عقب صلاة الظهر راحوا الريال صوب الميالس ....أما الحريم تغدين في الصالة ....وعفراء تغدت في حجرتها لانه ما فيها تنزل من فوق ....البنات كلهن وأم محمد وأم راشد وعفراء وسارة اللي يت بعد محايله سلامة لها ............
    بعد الغداء في حجرة عفراء .....كانت سلامة وسارة والريم و العنود واليازية يالسات عند عفراء ....
    سلامة:سارة أصبلج شو .....
    سارة:أمممممم
    سلامة:كل هذا وأنتي محتارة ....
    سارة:هيه محتارة حاطين من كل أصناف العصاير والشاي والنسكافية والشاي الاحمر وغيره ؟؟؟؟
    سلامة وهي تقاطعها :أنزين شو أصبلج .....
    سارة:ابا نسكافية ...
    سلامة:من عيوني ...
    سارة:الله يسلم عيونج ....
    سلامة:حد تباني أصبلها شيء ...
    عفراء:سلامي صبيلي عصير برتقال ....
    سلامة:أن شاء الله ....
    وتمين البنات تسولفن وتضحكن وبعد ربع ساعة ........
    مبارك وهو راقي من الدري سمع أصوات بغرفه عفراء .. وحب يدخل يشوف حمد الصغير لانه ماشافه اليوم..وهو العصر بيروح الكلية .........
    عفراء : اشوي اشوي عليه.. سلامة لالا لا تضغطين عليه بقوه.. اييه حطي ايدج تحته
    العنود : ههههههههه... افا يا سلامي ماتعرفين تشلين ياهل؟؟؟؟؟
    سلامة:هذا اللي قدرت عليه ما أعرف شل العيال الصغار ......لاني بكبري ياهل
    سلامة وهي تلتفت لسارة:سارة أندوج شليه...... وعطته سارة ....
    سارة: لا خوانى مااقرب منهم الا اذا صاروا يجلسون.. ولاعمري شلت ياهل بهالعمر ممكن اذا كان عمره 4 شهور أعرف بس توه طايح ما عرف .. خلاص عفراء خذيه مابي اشله .. خفيف مره اخاف يطيح؟....
    عفراء : تعلمي ..
    كان الباب مفتوح ...
    أول ما دخل مبارك الحجرة وقف بمكانه ما تحرك.. كانت عفراء يالسة على السرير والعنود جالسه على طرفه .. اما الريم قاعدة قدام التلفزيون و تقلب في القنوات واليازية عدالها كل شوي تغمض عيونها لانها نايمه الصبح والحين تبا ترقد .. وسارة واقفة قدام عفراء وهي شايله ولدها ....علشان تعطيه عفراء ...وسلامة قاعدة تحت عند القهوة والشاي والعصيرات .....
    مبارك:السلام عليكم ....
    الكل:وعليكم السلام.....
    مبارك وهو يطالع سارة :اشحالج سارة .؟؟؟؟
    سارة وهي منزلة رأسها:بخير يسرك الحال وأنت عساك بخير ؟؟؟
    مبارك:بخير الحمد لله .... ألف مبروك على النسبة الحلوة !!!
    سارة:الله يبارك في حياتك .....
    تم مبارك واقف وسارة واقفة وتب تخبر سلامة علشان تطلعن من الحجرة بس سلامة ما انتبهت لها ...........
    مبارك:عطيني عفراء ايه ...
    عفراء وهي تعطي مبارك حمد:شوي شوي عليه يا مبارك ....
    مبارك:من عيوني ......مبارك وهو يطالع سارة:استريحي الشيخة ......
    سارة:لا بنروح ....
    سلامة انتبهت لسارة: روح حجرتي سارة ... .....
    سارة:عن أذنكم .....
    طلعت سارة وكانت وراها سلامة من راحت سارة وكان مبارك يطالع في الباب .؟
    مبارك:خذي ولدج ....الريم صبيلي نسكافية
    الريم:أنزين .....
    دخلن سلامة وسارة حجرة سلامة .......
    سارة وهي طايحه فوق السرير:ما أصدق أني شفت مبارك .....الله محلاته ....
    سلامة وهي تقفل الباب:شو رايج ....
    سارة:لا تعليق يا سلامة كله على بعضه حلو .....عني افداء روحه وعينه وقلبه ....
    سلامة وهي تروح صوب الكبت وطلع كيس :أندوج هذي الهدية ....
    سارة:لا تقولين من عند مبارك ؟؟؟؟؟
    سلامة:ايوه ....
    سارة تمت فتحت الكيس وحصلت الكرت وقراته وتمت متخبله وبعدين فتحت الهدية كانت ساعة رهيببببببببببببببة وعطور فرنسية غرام ...
    سارة:عجيب ذوق مبارك .....نسيت ....
    سلامة وهي تقعد عدالها :شو ....
    سارة وهي تأشر على التواليت :هديتج ..؟.؟.؟.
    سلامة:حقي .........وين أنا ما شفتها ....
    سارة:يوم يت خليت الخدمة توديها حجرتج ....
    راحت سلامة وفتحت الكيس وحصلت كرت كبير وكان شكله عجيب ومكتوب فيه .........

    مكتوب أحبك وأنقهر وأسهر الليل
    ويسامر نجوم السماء دمع عيني
    كنت أحسب ان الحب كذبة وتمــثيل
    قصة غرام من فديم الــــــــسنيني
    الحب فيه الويل وفيه الرابـــــــيل
    فيه السهر فيه القهر والونــــيني
    حبك سكن بالقلب ياشمعة الجيل
    لا شك ماتدرين وش صار فيني
    صبرت بس الحين ماعاد بي حيل
    بأعلن غرامك لو مماتي يجيني
    ان مت لعيونك قتيلا لمظـــــــاليل
    والا تحديت الزمن يا ظنيني
    والله ما بيني وبينك مراسيل
    ما غير غمزه بين عينك وعيني


    عاشق عيونج** أحمد الخييلي **
    سلامة بعد ما قرأت القصيدة مثلت أنه مغمى عليها:ياويل حالي من أحمد ثره شاعر طلع ........
    سارة وهي تلبس الساعة:محلاها يا سلامة طالع شكله غرام ....
    سلامة وهي تفتح الهدية: مبروك عليج .....سلامة من فتحت الهدية تخبلت كان ساعة جلد بني وعليها قطع ألماس وخاتم الماس على شكل دمعة و2 عطرين .....
    سلامة:الله يطول عمرك يأحمد ويفرحك قولي أمين ....
    سارة وهي تتعطر بالعطر اللي شاريه مبارك:أمين ....
    فها للحظه حد يدق الباب ....
    سلامة:منو ...
    مبارك:أنا .....
    سارة من سمعت صوت مبارك تخبلت :فتحي بسرعة أكيد بيروح الكلية ..,,.,.,.,
    راحت سلامة وفتحت الباب ...وكان مبارك واقف وهو لابس الدريس مال الكلية .....
    سارة وقف قلبها و هي اتشوف مبارك و هو لابس الدريس .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه .. الدريس عاطنه هيبه ..
    مبارك وهو يطالع سارة : رهيب صح ..؟؟؟..
    سارة يوم سمعت مبارك قال جذي نزلت رأسها وتمت تقول في خاطره أكيد قاعد يقرى أفكري ....عنلاتك محلاك ..
    سلامة:بتروح الكلية مبارك ...
    مبارك وهو ما نزل عينه من سارة:هيه ...أقول سارة ...
    سارة وهي ترفع عينها على مبارك وطاحت عينها في عينه :شنو....
    مبارك:شو رايج في الهدية ....
    سارة:تبي الصدق...
    مبارك:أكيد ؟؟؟
    سارة:غرام تسلم أيدك ....
    مبارك وهو يطالع في الفراش :من يابلج هدية يا سلامة ....
    سلامة وانتبهت للكرت:هاه ...أمممممم ....هذي....!.!..!. هذي سارة يابتها لي ....
    مبارك وهو يروح صوب الفراش ويشل الساعة :الله محلاتها غرام ....ترى هذا ذوقي أنا وأحمد ؟؟؟؟؟؟
    سلامة من شافت مبارك راح للسرير ربعت ويلست فوق الفراش وقعدت فوق الكرت علشان ما يلحظ مبارك شيء:تباها خذها
    مبارك:افاااا عليج هذي هدية سارة ....وسارة مو أي حد ....
    سلامة ويها يتغير ميه لون :صدقت يا خوي ....
    و جان مبارك يفتر صوب سارة و غمزها .. يالله فديييييييييييييتها. ...وراح يبي يظهر من الباب ...

    و من قبل لا يظهر من الباب .. نشت سلامة .. و رابعت صوبه .. و لوت عليه من ورى ..
    مبارك و هو يفتر صوبها : هههههههههههههههه .. خيسي الدريس .. خليهم يدبلوني فالكليه .. شو فيج ...صابج جنون البقر ....
    سلامة و هي تظربه عجتفه : مالت عليك .. زطي .. أحبك شو أسوي ما أقدر على فرقاك ....( ترى هذا بلسان سارة).
    مبارك : ههههههههههههههههههههههههههههه ......بس أنا ما أحبج أنتي أحب هذا القمر اللي عدالج وهو يأشر لسارة ...
    مبارك:شيء في خاطرج يا سارة ....
    سارة:سلامتك يا مبارك ....
    مبارك و هو يحك شعره : سارة استحملي .. اسبوع و بردلج ..
    سارة بدلع :خلاص أترياك ....
    مبارك:ياويلي ما أقدر أتحمل أكثر عن جذي .....سارة بقولج شيء ....أنا ....
    تمت سارة طالع مبارك وتضحك ...........
    مبارك:أنا أحبج أعشقج أمووووت عليج........ أمانه رحمي حالي يا سارة ...
    سلامة: فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..بتسويلنا مشاكل روح ....
    مبارك وهو مدخل رأسه من الباب:أحبج ...أحبج ...أحبج ...
    سلامة :حرام عليك مبارك الحين أنت تبي سارة ما تدخل بيتنا .............علشان خاطر سارة روح ...
    مبارك وهو نزل من الدري:بس علشان خاطر سوير .......
    راح مبارك الكلية هو وأحمد والشباب اللي عندهم ,,,,,,
    سارة وهي تحاول تستوعب الموضوع أكثر:ما أصدق يا سلامة أن مبارك قالي أحبج .....
    سلامة:شو شعورج ؟؟؟؟.؟.
    سارة:ما حس بشي ... قرصيني سلامة ...
    راحت سلامة وقرصت سارة بقوا:أيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييي عورتيني .....
    سلامة وهي تضحك:مو الحين تقولين أنج ما تحسين بشيء ....
    سارة:بس أنت قرصتيني بقوا .....أه ياقلبي أشلون بنام اليوم ....أقول سلامة ...
    سلامة وهي تعابل المسجل:شنو؟؟؟؟
    سارة:غير حلاتها كلمة أحبج من مبارك ...
    سلامة:أنا بخبرج ليش حلوة؟؟؟؟
    سارة:ليش ؟؟؟
    سلامة:لانه خبير في المغازلة ويقولها في اليوم أكثر من ألف مرة ....فطبيعي أنها حلوة منه ....
    سارة وهي تضرب سلامة على كتفها:لا تقولين على مبارك جذي .......أحبه والله أني أحبه ....
    راحت سلامة وشغلت المسجل وحطت شريط سلمان حميد ((ياللي على البال)))

    ياللي على البال تــطري
    وأنت ماتدري
    وش ذنبه اللي يحـــبك
    وأنته خليته
    وش ذنب قلب رسم لك
    حبه العذري
    وش ذنب دمــــــع على
    طاريك هليته
    سلامة:عجيبة هذي غنية ....
    سارة: تصدقين واااايد أشتهرت ...
    سلامة:لان كلامتها حلوة ...
    سارة:هيه ...
    سلامة:أقول سارة ...
    سارة:عيون سارة لج ...
    سلامة:مشكورة ....بس بسألج شو بتلبسين في عرس الريم ...
    سارة:ممكن ما أروح ...
    سلامة:ليش مانج رايحة....
    سارة:أستحي ...
    سلامة:والله يا تروحين وأنتي سارة بنت سيف....
    سارة:أن شاء الله ..
    .................................................. ...................


    فالليل الساعة 11ونص ...سالم كان يالس في الصالة مالته ويقلب القنوات ما أستقر على شيء (لأن التلفزيون بايخ وخاصا في الصيف ) .......
    سالم كانت فيه ضيقه ما يدري ليش ....فقال في خاطره :بأرسل مسج للمجهولة علشان ترحم حالي ويحن قلبها علي وتخليني أشوفها .....

    راح وأرسل مسج للعنود .....

    "...*** تسال الروح فجأه عنك وينك .. و جاوبها بدمع ٍ من عيوني .. لان الحب لي بيني و بينك .. دنا ما من وجد عاشق يصوني ***...."
    العنود كانت يالسة في حجرتها .....وقاعدة قدام لاب توب وتقرأ قصة من سمعت المسج شلت تلفونها وفتحت الرسالة وقرتها
    احتارت شو ترسله ...


    فردت عليه ...
    ( احبك لو بغيت أنساك ماقدر .. احبك لا تسال القلب و اصبر .. احبك من زمن يوم الطفولة .. و يوم الوقت أحلام و تصور)

    سالم يوم قرأ الرسالة أنصدم من شمسة ....((تحبني و من زمان لازم أعرف عنها أكثر ))....

    فرد عليها .....
    "هلا والله شمسة ....أشحالج ....صراحة صدمتيني بأعترافج بحبج لي من زمان يوم الطفولة هههههههه "


    ردت عليه....
    " مرحــــــــــــــبـــــــــــا مـــــــــــلايــــــيـــــــن ....أنا بخير وأنت عساك بخير...أقولك .... ليش أنصد مت"


    رد عليها....
    "لأني كنت متوقع اذا راح أعترف لج أنا بحبي ....راح تقطعين علاقتج فيني ....فالحمد لله أنج أنتي اللي بديت في الاعتراف
    فأقولج ....أنا ........


    ردت عليه....
    "أنت شنو ؟؟؟؟؟؟"


    رد عليها.....
    "أنا أحــــــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــج ولازم أشوفج في أقرب لحظة ".....


    ردت عليه .....
    "مستعجل واااايد بشوفتي ....بس أنا ابا أعرف عنك أكثر" .......


    رد عليها .....
    "المهم أنا أحبج ....وأنتي تبادليني نفس الشعور .......ليش تحطين أعذار تخليج ما تبين تشوفيني" ....


    ردت عليه.....
    "أعترف لك أني أحبك ...وأهديك غنية ميحد حمد ...***(أحبك يا نظر عيني غناتي ...وأحب الأرض لي تمشي عليها ...وأحبك حتى أكثر من حياتي ...وأسوم الروح لجلك وأشتريها ....)***وأنا صدج أبا أعرف عنك أكثر لأني أحبك يا سالم"


    رد عليها ....
    "(حايره و الشوق بين عيونج ... خايفه تحبين و يلومونج ... باقيه بنص الدرب محتارة ....ما تعرفين هذا العشق و إسراره
    و السهر ذبل سواد عيونج ... حايره و الشوق بين عيونج...)..


    العنود ما ردت عليه ....وسالم أنتظر 10 دقايق وقال في خاطره أكيد راح تكتب شيء ....... بس العنود ماردت عليه بمسج

    رد عليها .......
    "شمسة وينج ترى والله أزعل عليج ....ردي علي بمسج واحد على الأقل ....."


    ردت عليه........
    " كله ولا زعلك ؟!؟!؟! .........شو في خاطرك يا سالم ؟؟؟؟؟"


    رد عليها.....
    "وااااااااااااااااااااااااايد ....وأول شيء أبا أعرف عنج كل شيء وين ساكنة شو جبيلتج وكم عمرج وين تدرسين أو متخرجة ...أخوانج وخواتج كم .....وكل شيء عن حياتج ....."


    ردت عليه.......
    "كل شيء بوقته حلو ....."


    رد عليها ....
    "أقول شمسة اذا أنتي حابه تستمرين بهالوضع كيفج بس أنا لا ....."


    ردت عليه ......
    "ليش مو عاجبك هذا الوضع ....عالفكرة هذا اللي أقدر عليه ....أما أنك تبي تشوفني فأنا أنسانة ما أحب الطلعات وايد ... وأخاف حد يشوفنا مع بعض ...."


    رد عليها.....
    "حرام عليج شمسة والله أنج تتغلين أكثر عن اللزوم !!!!!...."

    العنود ما ردت على سالم ....أما سالم أنتظر أكثر من 10 دقايق فما قدر يصبر أكثر من جذي ,,,راح وأتصل لها بس العنود ما ردت وكانت وايد مرتبكة من اتصال سالم ....من سكر سالم راحت وأغلقت التلفون وحطته في السدة ويلست تكمل قرأيت القصة ... وسالم كان متغيض من تصرف شمسة البايخ وقال لازم أدور على حل يرضي الطرفين ؟.؟.!؟.!؟.!؟!.!؟!.؟!.!؟


  7. 10-Nov-2009 11:00 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    *&*({الجزء السادس عشر})*&*
    في زاخر .. كانن البنات مرتبشات .. و يكتبن قائمه بشو لازم يسون عشان الجامعة ..
    سارة: سلامة .. شو بدشين ؟؟..
    سلامة: مادري .. تعرفين انا كنت حاطه ادارة .. بس ما كنت اتوقع اني بيب نسبه اوكية تدخلني أي كلية ..الحين ممكن أغير أفكاري و أدش تقنية المعلومات ؟؟؟؟
    سارة: عنلالالاتج .. .. طلعتي بنت الاستاذ من شاطرتج...
    سلامة: بسم الله عليه .. عين الحسود فيها عود ؟؟؟؟؟
    سارة: شوفي .. المهم .. ماينفع .. لازم انا و انتي نكون مع بعض ..
    سلامة: لا و الله ..؟؟؟..
    سارة : و الله ..
    سلامة: يوم انتي تبين تربية و انا ابي ادارة .. وين بنكون مع بعض ؟؟!!..
    سارة: بندش كليه نكون فيها مع بعض........ وطبعا مقتنعين فيها ....يأما نختار تربية أو أدارة ..
    سلامة ماردت على سارة .....
    سارة وهي مبوزة: والحل ؟؟؟..
    سلامة: ادارة و اقتصاد ..
    سارة: سلالالالالالالالالامة خافي ربج ادارة صعبه .. كلها رياضيات
    سلامة: اوص جب .. ماشي صعبه ..
    سارة : لا صدق ..أنا الرياضيات من دخلت المدرسة وأنا ما أحبه .. وأنتي عكسي تماما تموتين في شيء أسمه رياضيات
    سلامة : ســـــــــــــــــــــــــارة حرام عليج .. بنتعاون عليها ..
    سارة : ممممممم ..
    سلامة : ايييه .. ان ما سجلتي عندي في أداره ما بخليج تأخذين مبارك ..
    سارة : لا و الله ؟؟ّ!!!.. استريحي انتي و خوج ..
    سلامة : اونه .. و لا جن الحبيبه تمووووووت ع التراب الي يدووسه ..
    سارة : آاااه يعني افدى ارض وطاها مــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــارك ..
    سلامة : آااااااااه ..
    سارة : بعدج تفكرين ف احمد ..؟؟؟..
    سلامة و هي تنزل راسها و ترفع خصله من شعرها ورى أذنها : ليش ثرني متى نسيته .. يالبقرة ؟؟؟؟؟
    سارة وفيها ضحكه ... وتسألها سؤال غبي : سلالالالالالالامي .. انتي صدق تحبينه ..؟؟..
    سلامة : الا اعشق احظوره .. اعشق اغيابه .. ما تتصورين هالانسان شو بالنسبه لي ..ياسارة.... أحبه .... أكثر ما تحبين أنتي مبارك ؟؟؟؟
    سارة:لا والله ....

    ............................
    بالأحد.... البنات بدن فحوصاتهن للجامعة .. و سلامة مسويه فلم هندي عند فحص الدم ..
    سلامة : انزين .. دخيلج خلي ايدج خفيفة ..
    الممرضة : انشالله ..
    سلامة و تسحب أيدها و بخوف : انزين مافي طريقه ثانيه ممكن تاخذوون بها دم بدون هالابر .؟؟..
    سارة وهي متغيضه على تصرفات سلامة : بذبحج .. سلامة؟؟؟؟؟
    سلامة : انا مب شراتج يالمقوي ..
    سارة و هي توقف بين سلامة و الممرضه و تكلم الممرضه : شوفي انا بمسكها و انتي شوفي شغلج ..
    سلامة : شو انتو تبون تعدموني .. !!
    سارة و هي أطالع سلامة بنظره : سلالالالالالامي .. عيب فضحتينا ..كيف راح يأخذون منج دم يوم راح تسوين فحص لعرسج من أحمد ؟؟؟؟؟
    سلامة وبنظرة حزينة : هذا غير و هذاك غير وترى كله يهون علشان عيوووووون أحمد ؟؟؟؟
    سارة وهي تمسك ايدها: ماراح يعورج ...
    سلامة : مابا ..
    سارة و هي تلف بويه سلامة الطرف الثاني عشان ما تشوف الممرضه و هي تأخذ الدم منها : حبيبي سلامة ما بتحسين ..
    استغلت الممرضه هالوضع و مسكت أيد سلامة ومسحتها بالمطهر و جان تضربها بالابره .. و سلامة من حست بالابره في ايدها يلست تصارخ ..
    سلامة : اكرهج .. اكرهج .. و الله ما بخلي مبارك ياخذج ..
    سارة : جب جب ..
    سلامة وهي مبوزة : يالعوفه ..

    من بعد الفحص .. طلعن البنات و رجعن زاخر وكل وحدة منهن سارت صوب بيتها ..
    دخلت سلامة البيت و كان بو محمد و أم محمد و محمد وسيف واليازية ونيرة ومنيرة وسعيد يالسين فالصاله ..
    سلامة و هي تعق غشوتها : السلام عليكم ..
    الكل : و عليكم السلام ..
    سلامة وحاطه أيدينها على خصرها : يالله يا امايه .. ماهان عليج تخاوينا و احنا نسوي الفحوصات ..
    ام محمد : ما سارتبكن أم سارة ؟؟..
    سلامة : خلتنا في الصحة المدرسية وراحت السوق .. والله ظلم كنت راح أمووووت في المستشفى اليوم ....
    ام محمد: حزن .. و انتي شو تبيبي الحين .. ؟؟؟.. مو خلصتي فحصج ....
    سلامة وهي تطلع ايدها : امايه يعور شوفي خذو مني دم .. غرشتين؟؟؟؟؟؟((وهي تأشر بأيدها )))
    بو محمد فز من سمع هالرمسه : شو خذو منج ..؟؟؟؟!!!!..
    سلامة : دم ..( و هي تمد ايدها مكان الابره ) .. شوف أبوي .. ( و كان مكان الابره احمر واااايد )
    بو محمد: بيروح بعد ساعتين أن شاء الله ....
    سيف : عن البطره .. ما طاح نصج.. كلها إبرة خفيفة !
    سلامة : اليهال ما يرمسون يوم الكبار يرمسون ..
    سيف : عنلالالاتج منو الياهل ..
    محمد بلهجة تحذير : سييييييييف ..
    سيف : ما تشوفها تسب ..
    محمد : لا سبت و لا شي .. و ختك اكبر منك قدر و حشم منها ..
    قامت سلامة من مكانها بتروح فوق ....
    اليازية:سلامي وين بتروحين ؟؟؟؟؟
    سلامة:بروح أنام أحس بعمري مدوخه ......أنتي حتى الحين ما نمتي ....
    اليازية:لا قمت الساعة 6 الصبح .....من قومت الصبح حتى الحين ما نمت ....
    سلامة:خيبة أحسن لج تروحين تنامين .....لان الكل راح ينام بعد الغداء ....
    اليازية:لا بروح أيلس على النت ....
    سلامة:والله أنج رايـــــــــــــــــــــــقة......باي ......
    راحت سلامة بتنام .....أما اليازية تغدت ويلست على النت ....والريم نايمه ((تمووووووت على شيء أسمه نوم))...

    ..................................................

    الساعة 7 المغرب......
    قامت سلامة من رقاد راحت تسبحت وصلت وتكشخت ونزلت تحت وحصلت العنود واليازية والريم يالسات تشربن نسكافية..
    سلامة وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
    الكل:وعليكم السلام .....
    راحت سلامة وسلمت على العنود اللي ما شفتها من يومين :اشحالج العنود ....
    العنود:بخير ....اشحالج أنتي ؟؟؟؟
    سلامة:بخير ...لو ما الفحص ؟؟؟؟الله يغربلهم ....عسى
    العنود وهي تضحك : هههههه ليش فحصتي اليوم حق الجامعة ؟؟
    سلامة:هيه ....
    العنود:أكيد اليوم كان طماشه ....ياليتني أدريبج كان راحت عندج ؟؟؟
    سلامة:ياليتج رحتي عندنا .............رحنا أنا وسارة وأمها ......
    العنود:رحتن السوق ؟؟؟
    سلامة:لا....... بس ....أم سارة راحت السوق بروحها ...
    الريم:أصبلج سلامة نسكافية ؟؟؟؟
    سلامة:منو مسويه ؟؟؟
    الريم:العنود وسلامة .......
    سلامة:خلاص صبيلي ........
    الريم:من عيوني ؟؟؟
    سلامة:تسلم عيونج يا قلبي ...متى قمتي من النوم الريم؟؟؟
    الريم:الساعة 6 المغرب ....
    سلامة:سلام عليج .......نومج ملخبط فوق تحت ؟.........
    العنود:بترتبه بعد العرس ....
    الريم وفيها ضحكه :لا والله؟
    سلامة:وين هل البيت عنكن .؟.؟.؟
    اليازية:راحوا صوب العزبة بيتعشون هناك ......
    سلامة:أشوف البيت هادى ....قومن نطلع صوب الخيمة ؟!!!!!
    فها للحظة دخل سالم الصالة ....وكان شكله تعبان
    سالم:السلام عليكم ...
    الكل:و عليكم السلام ...
    راحن البنات(اليازية وسلامة والريم) وسلمن على سالم....
    العنود:اشحالك سالم ؟؟
    سالم:بخير ...يسرج الحال ...اشحالج أنتي ؟؟
    العنود:بخير الحمد لله ....
    سالم: استرحن..........
    سلامة:علومك سالم من وين ياي ....
    سالم:ياي من أبوظبي ....
    سلامة:ليش رايح أبوظبي ؟؟؟؟
    سالم:عندي شغل ...
    سلامة:اها ............ أصبلك شاي ولا نسكافية ....
    سالم:صبيلي شاهي ...
    سلامة وهي تصب شاي :من عيوني ....
    سالم وهو يمسك الكوب:تسلم عيونج يالشيخة ....
    وتموا يرمسون أما العنود فكانت ساكتة وطالع سالم في كل حركة يسويها ......

    ............................

    في الكلية ...
    مبارك : تصدق .. و الله اشتقت للعين ..والله تقول هندي مسافر وما شفت البلاد من 20 سنة ....
    أحمد : ههههههههههههه .. الله يرحم سفرات أول .. خيييييييييبه تحيد يوم يلست شهرين الا من ماليزيا لتايلاند لما ادري وين؟
    مبارك : يييه هذيج أيام الشباب ..والطيش ؟؟؟؟
    أحمد : ليش بوحمد ثرك شيبه اللحين ..؟؟؟!!!.. بعدك شباب ..
    مبارك : وين شباب الله يخليك جني داق نص العشرين ..
    أحمد : تدري مبارك ....أحلا عمر لريال عمر أخر العشرين وأول الثلاثين ..
    مبارك : ههههههههههههههههههههههههه و شو الي محلنه ..؟؟..
    أحمد : الشعر الأبيض .. هههههه ههههههههههههه ..
    مبارك : ههههههههههههه ... بعدنا صغار على الشعر الابيض ....
    أحمد:مو الحين تقول الله يرحم أيام الشباب ؟؟؟؟
    مبارك:قلت ...بس
    أحمد يقطعه:خلاص لا تكذبني ....
    مبارك:ما كذبتك ....بس قصدي بأيام الشباب ...أيام السفرات من بلاد لبلاد ... والضحك والسوالف .....مو الحين يالسين في الكلية من تدريب لتدريب وأخر الليل غسل حمامات ....وتنظيف ساحة التدريب ....
    أحمد: ههههههههههههه الله يعودها هذيك الأيام ... .أيام السفر ؟!؟!؟!؟!؟!؟
    مبارك وهو يأشر بأيده :الله لا يعودها ...
    أحمد مستغرب:ليش ؟؟؟الشيخ مبارك ...
    مبارك:نحنا الحين في سن زواج وأن شاء الله الواحد فينا يتزوج ويسافر بزوجته .....
    أحمد:أن شاء الله ....

    .................................................. ...............
    الساعة 1ونص الفير .....
    كانت العنود تقلب في الرسايل اللي في تلفونها راحت وأرسلت مسج لسالم .......

    أرسلت له ....
    شلون أكتب عن "غيابك"
    وأنا في غيابك "غايب" !!
    ماني قايل "عــــــــــذاب"
    شيء أشد من "الـــعذاب"
    شيء مثل "الاكتئــــــاب "
    شيء مثل "الاغــــــتراب"
    شيء مثل "الاضطــــراب"
    بختصار تقدر تسمي غيابك

    {{مـــــــــــوت في عز الشباب}}

    سالم كان يتقلب في الفراش ومقدر ينام ... ....بس من سمع بالمسج أفتر صوب التلفون اللي في الجرج وفتح الرسالة ومن قرأها تم يتبسم .....

    رد عليها .......

    الشوق يسريي جداكم ....
    يوم العرب بالنوم غافين ....
    مدري متى عيني تراكم ....
    وأشوفكم يا أغلى المحبين ....
    الله يااااااامكبر غلااااااكم .....
    يسوى من العالم ملايين .....
    مشتاق وأتمنى لقاكم ......
    يالله عسى هالموعد يحين....

    ردت عليه ......
    انته

    وأنا

    أنا وأنته

    فهمت

    فكر

    بعدك شوي

    أضغط لا تيأس

    مستعجل تبي تعرف

    اضغط بعد شوي

    بعد شوي

    أخر محاولة

    بعد مرة

    أنته وأنا

    أقوووووووول
    **"عسى الله لا يفرقنا "**

    رد عليها ......
    ودي أكون "قربك"
    ودي أسمع"صوتك"
    ودي أرتمي "بحضنك"
    ودي أشبك أيدي "بيدك"
    ودي أنسيك كل "همك"
    ماودي أجرحك
    ماودي أزعلك
    ماودي أخدعك
    ماودي أخونك
    ماودي أعيش بدونك
    بحياتي وروحي
    أصونك....
    بس؟؟؟؟؟
    حبني مثل ما أحبك """

    ردت عليه......
    الشـــــــــــــــــوق(ذوبني)
    وأنا ميت فـــــــــــــــــــيك
    والعين من فرقـــــــــــــاك
    حتت هدبــــــــــــــــــــــها
    أشفق على وصــــــــــــــلك
    والقلب يرجيــــــــــــــــــــك
    وأنت الحبيب اللي ........
    حياتي نـــــــــــــــــــــــهبها.....
    ميت وعاشق كل مافيك وأبغيك !!!
    وراحتي (أنت)وحدك سببها ......!!!
    تموا ساعة يالسين ومن بينهم المسجات ....وبعد أستأذن سالم من شمسة علشان ينام لان ورآه باجر دوام ......
    ....................................


    في السيارة ...
    الريم : بتخبركن .. انا قاصرني قشار من الجمعيه .. شو رايكن اوديكن كارفور..؟؟..
    اليازية : لا دخيلج ... ما ابغض شي كثر جمعية كارفور ... وااااااايد زحمة ؟؟
    الريم : وين عيل تبيني اوديج ..؟؟..
    سلامة : شوفي بنروووح الجمعية اللي في العين مول .... و مناك بنرووح نتسوق في الموووول ..
    العنود : سلامة عقلي .. وين المول و ما عندنا ريال ... لالالالالا ..
    سلامة : يالله عليج ... ترى الريم عندنا ...عادي
    الريم : بسم الله عليّه .. ليش سلامي شو تشوفيني جدامج .. ريال ؟؟؟..
    سلامة : هههههههههههههههه .. و الله انتي ادرى بنفسج ... هههههههههههههه ...

    و في النهاية راحن الجمعيه اللي في العين مول و اشترت الريم الي قاصر عليها .. و بعدين راحن من الدري الي بين الجمعيه و المول علشان ترحن الطابق الثاني ... و هن توهن عند السلم المتحرك ...
    اليازية : العنود .. تحذري لا يطويج هالسير ...!؟!؟!؟!
    العنود : يالله يعله يطويج قبلي ...
    اليازية : هههههههه ههههههههههههه ...

    و في هاللحظه كانو اربعة شباب راكبين السلم علشان يروحون الطابق الثاني ... كانت العنود واااايد تخاف من السلم المتحرك ... ركبت سلامة و ركبت الريم ... واليازية والعنود بعدها ...
    اليازية : العنود ... يالله ...
    العنود : انزييييييين لا تحشريني ...
    انتبهوا الشباب على اليازية والعنود و هن يالسات يكلمن بعض و معليات صوتهن ... و لا واحد منهم قدر انه يرفع عينه عن العنود ... حشى يا عرضتها اسميها تعق الطير من السماء ..
    قال واحد : الشييييييييييييييييييييييييمه مستشفى ...
    و يلسوو الباقين يضحكون ... من شافتهم العنود .. ما حست بعمرها .. الا و هي تركب الدري ..
    ...: و الله ما اخليها ..
    ...: شو وين تبى ... يا بويه خلها عنك ...
    ...: لا و الله ما اخليها ....


    و يروحون الشبيبه صوب الدري الي يودي صوب الطابق الثاني ... العنود من ربشتها و خوفها من الشباب ... ركبت الدري بسرعه .. فداست على عباتها بالنعال .. فأنفتحت العباه .. ما انتبهت العنود .. و وصلن الطابق الثاني .. كان كل الشباب من يشوفونهن لازم يعلقون عليهن .... كانن حاشمات عامارهن ... كانت العنود لابسه لبس بني وااااااااايد حلو .. و سلامة لابسه وردي .. الريم لابسه عباه مسكره و متنقبه .. واليازية لابسه عباه مسكرة وفيها شغل حلو ومتنقبة (تقول أنها يوم تلبس النقاب ترتاح أكثر من الغشوة)و تمو هالاربعه يلحقونهن من مكان لمكان .. راحن صوب نكست و عيبتهن لبوسه فأشترلهن من عنده لبوسه...

    سلامة : اريد ارووح كان كان ... ربعي يقولن في تشكيله يديده نازله عندهم حلوه ..أمانة خليني أروح ...
    علق واحد عليها : انتي بكبرج حلوه لو لابسه يونيه بتطلعين قمر .. ما تخربين في ذمتيه ...

    ذبحوهن الشباب بتعليقاتهن ... كانت العنود واليازية سكتات .. ما تحبين انهن تردين على حد ... بس سلامة و الريم ما كانن يقصرن في السب.....(((بس اذا شافهن مبارك راح يذبحهن))) ....
    تمن يدورن كان كان ... مب متذكرات هو في أي طابق و الا وين مكانه .. نزلن للطابق الاول و هالاربعه بعدهم وراهن ...

    الريم : انتبهتي لهالسبلان .. من الجمعيه و هم يلحقونا ..
    سلامة : منوه ..؟؟؟ .. و جان تفتر وراها ..
    ....: يا ويل حالي على اللابس الوردي و الله ..
    سلامة : يعل حالك السل انشالله ...
    ...: انزين ليييييييش تدعين ؟؟؟..
    سلامة : عيب عليكم ..
    رد واحد ثاني عليها : انزين انتي ليش معصبه ..؟؟؟.. هدي اعصابج ..
    الريم: يا بويه حشمو من الحرمات .. شو هالحركات ..؟؟...
    رد عليها هو نفسه : و الله يوم هالحركات مب عايبتنج .. شعنه تحوطين في المووووووووول ..؟؟..
    العنود : و الله انك ما تستحي و لا تخيل ...
    ...: الغاليه .. لو استحي ما يبت عيال ...
    سكتت العنود من قالها جذيه ..
    اليازية : الا ما ظني بتظوي الرياييل .. يوم ان المريله بعيده عن لحيتك ...
    سكتوا كلهم .. كانت اليازية ساكته و لا تكلمة و هذي اول مره ترد عواحد ...
    رد واحد غير عن هالاثنين الي كانو يترادودن معاهن : السمووووووحه منج الشيخه .. و ااسفين ان ازعجناكن و الا غثيناكن .. شباب يله ..(وهو يأشر بأيده للشباب))...
    مشن قوم الريم و سمعن واحد يقوله ..
    ...: بوغيث شو بلاك ...؟؟؟...
    مطر : .. ياخي عيب و الله ... و الله بهدلتو البنات ..
    ...: و انت شو عليك منهن ..
    مطر : لو هن من هلك بتقول شو عليك منهن ..؟؟؟..

    و ما سمعن باقي الرمسه .. و في النهاية راحن و لقن كان كان .. و عقب ما خلصن طلعن من المول .. و نزلن عند الباركنات وين كان الدريول(محي الدين) موقف السياره ... بس مالقنه ..
    تمت الريم تتصلبه .. كان الحبيب في المول يحووط .. تمن واقفات عند السياره يرقبن الدريول ... خطف واحد عليهن و طول عالمسجل .. كان حاط خالد عبدالرحمن ..
    ( احبك لو تجافيني .. على كل الخطى مسامح.. احبك يا نظر عيني .. و رضاك الزم .. )
    سلامة : ما حطيت ميحد يوم حطيت ...
    ما انتبهت سلامة ان الريال سمعها .. كان عنده اكس فايف ابيض ..
    الريم : ايه ياالسباله سمعج ..
    سلامة : و الله ؟؟؟؟...
    ....: ما طلبتي الشيخه ..
    و جان يحط ميحد ..
    ( ورد جوري يفوح وجناتك ... و الزمرد فيك خصيته .. و المحاسن في تحياتك .. رد قلبي يوم شليته ..ما خلج مثلك و شرواتك .. بالخليج و لا بعد ريته ..)
    ...: الشيخه الرقم ########..
    و في هاللحظه وقف عندهن واحد و نزل الدريشة ...
    ....: رب ما شر خاواتي ...؟؟؟..
    عرفنه ... كان مطر الي كان واحد من الاربعه الي لحقوهن و تواجعن معاهم ..
    الريم قوية البأس : ما شر ... يالسات نرقب الدريول ايي ..
    سلامة وهي تتكلم بصوت خفيف:وأنت شو يخصك ؟؟؟؟
    العنود سمعت سلامة و تمت تغمزها علشان تسكت .....
    مطر : اها ... عيل الشيخات لو ترووحن .. و تتترينه هناك أخير لكن .. بدل ما يعلق عليكن كل من هب و دب ...
    و ان الدريول توه ياي صوبهن ...
    الريم : لا مشكووور الشيخ .. الدريول وصل .. تسلم ..
    مطر : ربي يسلمج ...
    ركبن السيارة ....
    اليازية:الله لا يوفقج يا سلامة ....يعلج الموت يالبقرة؟؟؟؟
    سلامة وهي مبوزة:ليش تدعين عليه....
    اليازية:خليتينا نروح المول بلا شغله ....والله أن اليوم أنذلينا بسبتج ....
    سلامة:لا والله ؟؟؟ على الأقل تسوقنا ...
    العنود:صح ...لو خلينا سيف يروح عندنا كان أحسن ....
    سلامة:ما صار الا الخير ....
    الريم:صدج ....واااايد زحمة اليوم في المول اذا شافنا مبارك والله أنه راح يذبحنا قدام خلق الله ....لا وبعدج يا سلامة أنتي والعنود كاشخات و لابسات لبوس و عبايه مفتوحة ...
    سلامة وهي طلع لسانها :عادي والله ماراح يقولي شيء مبارك ؟؟؟
    الريم:واثقة ميه بالميه؟؟؟؟؟..
    ...........................................

    الأربعاء( العصر)....
    خلصوا أحمد ومبارك دوام الكليه .. و عطوهم اجازه اسبوعين .. و من بعدها بيبدى التطبيق العملي مالهم تبع الكليه بس في مراكز و وظائف عسكريه مختلفة .. عشان يكتسبون خبره و يطبقون دراستهم النظريه عمليا في ميادين الحياه ..
    رجع مبارك من الكلية وراح حجرته وتسبح وتكشخ على الاخر ((تقول معرس)) وراح صوب حجرة سلامة .....
    مبارك وهو يدق الباب:سلامة فتحي الباب ......
    سارة من سمعت صوت مبارك تمت تدور في الحجرة :يا ربي شو أسوي !؟!.!؟!.!؟!.
    مبارك وهو يزيد الدق:سلالالالالالامي فتحي الباب ....بس ما حد رد عليه ...راح وفتح الباب وحصل جدامه سارة وكانت لابسه وكاشخه على الاخر وحاطة مكياج خفيف وطالعه شكلها غــــــــــــــــــــــــــرام ...

    مبارك تم يطالع سارة .....سارة و هي اتشوف مبارك و هو لابس كندوره بيضى و سفره حمرى و طاونها و لابس نظارات شمسيه .. آآآآآآآه محلالالالالالالالاته .. و مبارك مستغل الوضع و عينه ما فارقت سارة من راسها لريولها .. الله يغربلها محلات اللون الوردي عليها ..
    مبارك:أشحالج سارة؟؟؟
    سارة:بخير يسرك الحال .!.!.!.وأنت اشحالك؟؟؟؟
    مبارك : آآآآآه ياقلبي ..
    سلامة وهي توها داخل الحجرة : شعندك ..؟؟؟..
    مبارك : آآآه .. مستصيب ..
    جان تبتسم سارة و تنزل راسها .. ياويلي ذابحني هالريال ...
    مبارك : "أخذت قلبي و روحي وشلك بعيني .. ما تدري انك عيوني لي اشوف بها .. امشي مع الوقت و اطيوفك تخاويني .. نشوت غرامي المحبه من سبايبها .. من سلم لحباب تأمرني و تنهيني .. و لي عاد بيدك حياتي لا تعذبها .. الشييييييييمه طلبتج ..
    سارة ميته عليه .. و من يشوفها مستحيه يتخبل .. الله يغربلها بتخبلبي هالبنت .و تموا واقفين ....
    سلامة:علوم الدوام ؟؟؟
    مبارك وهو يطالع سارة:خلاص ما شيء علينا دوام ...من اليوم ورايح راح تشوفيني ياسارة 24 ساعة ....
    سلامة وهي تناقز:صدج ...
    مبارك وهو يطالعها بنص عين:أنتي شو خصج؟؟؟؟ ...
    سلامة وهي تحك شعرها:هااا ؟؟؟؟.....ما شيء بس فرحت لربيعتي ...
    مبارك:يا حيج .....استريحي سارة ....
    وراح مبارك عنهن وتمت سارة هب في حاله متخبله والسبب مبارك ......
    سارة وهي تلعب بشعرها:عنلالالالالالالالالاته وينه من زمان ما شفته ....
    سلامة وهي مبوزة:يا سلام يا سارة أنتي كل يوم تشوفين مبارك وأنا من زمان ما شفت أحمد.....
    سارة:خلاص قومي خلينا نروح بيتنا ....
    سلامة:ليش أن شاء الله ....
    سارة:بتشوفين أحمد علشان نكون متعادلين .....
    سلامة:أخاف مبارك يحس بشيء ....
    سارة:لا ما راح يحس بشيء ......خلينا نروح .....
    سلامة:أمايه راح تسألني شو راح أقول لها .....
    سارة:معـــــــــــــــــــــقدة .....
    سلامة:والله ما روح أخاف يشكون فيني وبعدين أنا راح اتلعوز .....
    سارة:كيفج ....وقامت بتروح ....
    سلامة : وين رايح ؟؟؟؟
    سارة:بروح البيت ...
    سلامة:ليش تو الناس يلسي حتى المغرب ....
    سارة:يا ويلي منج بروح أسلم على أخوي وأيلس عنده ....
    سلامة:أوكية سلمي عليه واااااااااااااااايد ..
    سارة وهي تبتسم:أن شاء الله ..
    سلامة وهي تمسك سارة من ايدها:أمانة يلسي سارة ......
    سارة وهي مستغربة:ليش ؟؟؟
    سلامة:بتشوفين فستاني ...
    سارة:صدج ...
    سلامة:هيه يلسي ...
    سارة:أنزين ......
    وراحت سلامة ويابت فستانها من الكبت وكان روعة ....لونه وردي وله إكسسوارات ونعول .....
    سارة:غرام ....الله لا يوفقج ....فستاني حتى الحين ما خلص ....
    سلامة:متى قالج أنه راح يخلص ...
    سارة:يوم الاثنين ....
    سلامة:خيبة وليش مطول .....
    سارة:لاني فصلت متأخر .....كل منج يعني لازم تكون فساتين متشابه ...
    سلامة: هيه لازم مو نحنا ربع .......واصلا عادي العرس بيكون الخميس ...
    .................................................. ....................
    بالاربعاء فليل أملك راشد على الريم وكانوا كل الرياييل مواجدين في بيت حمد الكتبي ؟؟....

    بالخميس الصبح .. كانو كلهم مرتبشين .. الي شل الذبايح و وداهن المطبخ و الي راح ياكد على طلبات العشى و كانو ياييبين سيارة فيها ثلاجة عووده فيه صياني الخضره .. و الماي و العصير .. والحلويات اللي مكتووب فيها راشد والريم وحرارات الحلوى .... و من العصر البيت انترس .. ماشاء الله كل هل زاخر كانو عندهم من شباب لشواب لحرمات .. حتى احمد .. كان مرتبش ويعابل .. من قبل المغرب اغلب العرب راحو صوب القاعة .. و راشد من العصر و وهو عند قاعة الحريم وكان مرتبش ..
    و محد تم فالبيت الا سلامة وسارة و مبارك ........
    و الا الباجين كلهم راحو((اليازية والعنود خلصن و{طالعات غرام كانن لابسات فساتين تتشابهن وكان لونه عنابي وفيه شغل ذهبي وحطات مكياج وردي عجييييييييييييييييب وفتحات شعورهن وكانن عيوووون اليازية شكلهن وايد حلو أما العنود فكان جسمه مش طبيعي من جماله وكل اللي شافهن تم يتشاهد على ويه من حلاتهن }........
    اليازية والعنود وعفراء راحن عند الريم اللي تتعدل في قسم محمد اللي في الحوش )) ..
    أم محمد محتشرة كل شوي تدق للسلامة علشان تي القاعة علشان تعابل (ومناك حريم تبين تشفنها هي واليازية )..

    وسلامة وسارة كانن مرتبشات لان راعية الصالون كانت عندهن و تعدلهن وأما الباقي كانن مخلصات وتترين الريم علشان ترحن القاعة مع بعض ..... و مبارك محتشر يريد يروووح .. الا ملزوم بسلامة اللي أمه مخبرته أيبها القاعة .. كانت الساعه 8:20 و مبارك وصل حده من الغيض عليها و يلس يتحرطم بالتيلفونات .....
    سلامة وسارة كانن توهن مخلصات .. و راعية الصالون مسويتلهن مكياج وردي رهيب على لون فساتينهن .. و شعرهن رفعتنه شوي من فوق بحركه حلوه و شعورهن مفتوحه .. كانن رهيبات .. و من جدام كانن منزلات خصل .. كان شكلهن رهيب من الخاطر .. واللي يشوفهن يقول توأم ...و مبارك يالس في سيارته الاكس فايف و يصيح ..
    و من الربشه ظهرت سلامة و سارة وراها و فالحوش يالسه و اتعدل عباتها ..
    سلامة : اللحين شو بسوي بشعري ..؟؟؟..
    سارة : لحظه بحطه لج داخل العباه ..
    جان تفتر سلامة و تعطي ظهرها لسارة جان اتدخل سارة شعر سلامة تحت العباه .. و حطت الغشوه فوق شيلة سلامة و جان تتغشى .. فهاللحظه انتبهلهن مبارك .. و من انتبه لسارة .. نزل ..

    و سارة من شافته ينزل من سيارته تغشت .. و مبارك امبونه حادر و هو يبتسم الا من شاف سارة متغشيه مات غيض ..
    مبارك وعيونه بتطلعن من مكانه:مرحبا ملالالالالالالالالايين ....
    سارة وهي منزله رأسها:مرحبا الساع ....
    مبارك:اشحالج ياقلبي ؟؟؟
    سارة وهي تضحك:بخير يسرك الحال يالشيخ .....
    سلامة:يالله برايج سارة .....نتلاقى في القاعة ؟؟؟؟
    مبارك من سمع أن سارة ماهي رايحه عندهم تغير لونه:شو ......قسم بالله ما وديج القاعة الا اذا راحت سارة عندنا .....
    سلامة وهي حاطة ايدينها على خصرها:شـــــــــــــــــــــو..... يا سلام وأنا شو ذنبي ....
    سارة:لا مبارك أنتوا راحو وأنا بروح عند دريولنا .....
    مبارك:مع السلامة ...
    سلامة وهي تمسكه من أيده:لا حرام عليك مبارك طالع الساعة كم والله أنا تأخرنا .....
    مبارك:سارة تروح عندنا ؟؟؟
    سلامة وهي تلتف لسارة:سارة الله يخليج لهلج تروحين ويانا .....
    سارة:حرام عليج سلامة أخاف حد يشوفنا ....
    مبارك:لا بوصلكن من الباب الوراني .....
    سارة وهي طالع سلامة :مممممممممم!؟!؟!؟!
    سلامة:حرام عليج العرس بيفوتنا ...
    سارة:خلاص بروح وأمري لله .....
    راحت سلامة وفتحت الباب اللي قدام ويلست ....أما مبارك تم يسير وراء سارة وفتح لها الباب اللي وراه ....
    سارة من شافت مبارك يفتح لها الباب نقعت من الضحك......
    مبارك وهو يسكر الباب :يالله عني أفداء هالضحكه .....
    ركب مبارك وراحوا صوب القاعة ....وطول الطريق وهو منزل المنظرة ويطالع سارة منها وكل شوي يبتسم لها.....
    سلامة وهي متغيضه:بس من الابتسامات ؟؟؟؟
    مبارك:أنتي شو خصج ...
    سلامة:ياسلام ....
    مبارك:مستغيرة ....
    سلامة وهي تكابر وقلبها يتقطع :أنا أستغير ثرك ما تعرفني عدل!!!!
    مبارك وهو يطالع من المنظرة سارة:سارة فتحي غشوتج ....
    سارة وهي مرتبكة:سوري مبارك ....ما أقدر ....
    راح مبارك وطول ع الاخر على غنية ميحد حمد(يا طيب القلب).....

    يا طيب القلب حــــكم قلبك الطيــــــــب
    أخرت غـــــــيرك وبعـــــدته وقربـــته
    ليه تباعد مع أنـــــــك دايم قريــــــــب
    من وين ما صــــــد في عيوني تخيلتك
    ليه أنت ناســـــي ؟وذكري عندك مغيب
    تنسى وأنا أذكـــرك وأنسى أني تذكرتك
    صارحتك بما يـــــكن القلب يا حــــــبيب
    والظاهر أخطيت في ظني وصارحــــتك
    مبارك:عاشوووو ....ما فيك حيله يا ميحد .....
    مبارك: سارة هذي الاغنية أهداء خاص مني لج .....
    سلامة مبوزة :كل هذا علشان سارة؟؟؟
    مبارك:هيه ....أنتي ما جربتي الحب يا سلامة ,,,,,,بس اذا جربته راح أذبحج و لا تحـــــــــــــاولين ....
    سلامة:ياويلي حلال عليكم وحرام علينا .....
    وصلوا للقاعة ونزلت سلامة ...وسارة توها بتنزل فتح لها مبارك الباب كله .....
    سارة تمت تدعي على نفسه اذا حد شافها راح يفضحها:مشكور .....
    مبارك وهو يتقرب من سلامة أكثر ويهمس في أذنها :أحبج ....
    سارة وهي مرتبكة ومتوترة :أنت شو تسوي مبارك تباني أمووووت ....
    راحت سارة صوب سلامة .....ومن سارت وهي طالع وراه وتتشوف مبارك وكان مبارك شكله عجيب .....وتم يعطيها ابتسامات ...
    سلامة وهي طالع سارة اللي كانت بتمووووت من الفرحة:ياويلي منج أنتي ومبارك ؟؟؟؟
    سارة:غياااااااارة .......
    سلامة:والله أني بموووووت من الغيض على تصرفات مبارك شو يعني اذا حبيت ....حرام ولا عيب ....
    سارة:خليه يولي يخوفج بس .....
    دخلن سلامة وسارة القاعة وكل الأنظار اتجهت صوبهن والحريم تمدحن فيهن.......................


    عند الرياييل.....
    كان الجو ربشه .. و ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و من الساعه 4 العصر و الحوربيه ادق ... و اليويله ما قصروو...
    و راشد مرتبش بطريقة مب طبيعية .. و الريم من بعد ما تعدلت و خلصت .. كانن البنات عندها ....
    العنود : الريم شلي فستانج شوي ..
    الريم : ليش ..؟؟..
    العنود: اريد اقرصج في ركبتج .. جاد ربج اعرس عقبج ..
    عفراء: لاحجه عالعرس و عوار القلب ..
    العنود وهي تبتسم : بس عرس عن عرس يفرق ..
    و من عقب دخلت الريم عشان يصورونها ..


    و عند خيمة الرياييل ..
    محمد : هاه الكتبي شو هباتك .. ؟؟؟..
    راشد : ياخي بفلعه هذا راعي الكيمره تراه طفربي ..
    و في اللحظه يووه الشباب و تمو ايبسوون عنده ..
    أحمد الخييلي : ياااااااابس بو سالم ..
    مبارك : هيه عاااااااشووو ..
    و اشتلو الشبيبه ..


    و انحط العشى و تعشوو الرياييل و حطو العشى للحرمات .. بس تأخرت الريم الين ما ظهروها الخيمة ما ظهرت الا الساعه 11 ..
    دخلوها مبارك وسالم خوانها......وكان مبارك وسالم كاشخين على الأخر اللي يشوفهم تقول واحد منهم المعرس من جمالهم ووسامتهم .....

    و مشوها فالممر بين الحرمات .. كانت عذاااااااااااااااااااااااب .. طرحتها طوييييييييييييييييييل و شعرها .. مسويله تسريحه نازله .. و مطلعين منها خصلات على ويها و على جتوفها و ظهرها .. كاااااااااااان شكلها واااااااااااااايد حلو .. و حطتلها مكياج وردي رهييييييييييييييييييب .... و الحرمات يردن الشهادة عليها .. من الخاطر كانت حلوه.. تجذب اعيون الناظر لها .. رقيقه بمشيتها .. و حركاتها .. و.. من شافتها امها .. صاحت .. {{يالله الريم كبرت و اشوفها عروس جدامي}} و كانت دخلتها على غنية راشد الماجد " حد منكم شاف فالدنيا "
    (حد منكم شاف فالدنيا بدر ..مقبل ٍ يمشي و من حوله بشر.. من حلاه ايزف لناظر ظيى ..ان ظهر لناس و الا ما ظهر و.. هذا ما هو بدر ليل يختفي مع طلوع صبح وبزوغ الفجر ,, أو بدر يصبح بعد مدة هلال... هذا بدر مكتمل طول الشهر ... لا اله الا الله .. عالنبي محمد يله صلو عليه .. والله يا نور بهالدنيا نراه ..مستحيل ان نشوفه في بشر.. و التقت شمس الظهير بالقمر .. و في محياها بدى الصبح الضيى ..مشرق ٍو اخدودها واحة زهر ..و العيون الي كما عين المها تمتزج فيها البراءه بالسحر..الليله الليله محلاها الليله.. الليله الليله حلوه و جميله... و الا اله الا الله و على العروس اسم الله )
    مبارك وسالم مشوا الريم في ممر الكوشة ....ومن عقب يلست الريم عالكوشة وراح مبارك وخلهم يبدلون الغنية ...وتم هو سالم يولون وكانن الحريم متخبلات على سالم و مبارك وحركاته الغرام .....
    البنات واقفات عدال الكوشة ومتخبلات على مبارك وسالم ..
    وحده من البنات : رهيييييييب خوها ..
    الثانيه : لا مب حلو ..الا غرام يارب يكون من نصيبي ...
    البنت : شخصيه .. شوفيه شو فيه و هو يظحك ..أحس بعمري بموت ؟؟؟؟
    مبارك أرتبش وكل شوي يي عدال سلامة اللي كانت عدالها سارة.....ويبس
    سلامة وهي تصفق لمبارك:عاشوووو .....يعيش مبارك .....
    مبارك وهو يأشر على سارة :عني أفداء عيونج ......
    سالم يلس عدال الريم بعد ما يال أما مبارك مرتبش على تصفيق وتصفير الحريم له ......وتم مبارك ايوول وبعدين قامت سلامة وتمت ترقص ومبارك أيووول عندها ....

    و دخلو خوان الريم كلهم الخيمه و بوها و عمها و سلمو عليها و تصورو عندها .. و يالوو فالخيمه .. كان الجو ربشه..
    و كان راشد يريد انه يدخل على الريم فالخيمه بس أمه حالفه على راشد ما يدخل على الريم فالخيمه .. و راشد محتشر يباهم يظهروون الريم من الخيمه .. و البنات يرقصن و مشتلات في خيمة الحرمات .. و عالساعه وحده الا ربع طلعو الريم من الخيمه و توها بتنزل من الكوووشه .. كانوا خوانها يرقبونها ورى الكوشة عشان يرجعونها البيت .. و كانت عندها ختها اليازية والعنود وسلامة .. و من شافت الريم خوانها .. جان تصيح ..
    العنود : لا فديتج الريم لا تصيحين ..
    اليازية : يالسباله لا تصيحين تخربين المكياج .. راشد بعده ما شافج ..
    و دخلو الريم البيت .. و توها تستريح و الكل عندها امهاتها و خالاتها .. ما شالله ما تم حد ما دخل الحجره عندها .. و دخل مبارك و سالم و محمد و بوها وراشد ..
    مبارك : لا اظني مغلط .. شكلي الا دخلت جبرة السمج .. خيبه تخيبكن .. شو انتقلتن من الخيمه للحجرة .. انا ابا أصور على راحتي ....
    ام محمد : يا ويلي من هالصبي ... فضحنا تقول أول مرة يشوف كيمرة ...
    راشد :.. الشيمه .. انا الليله معرس .. امايه شلي طايفج و راوني مقفى عباياتكن ..كلكن ..
    سلامة : لالالا .. الريم خايفه .. ما نقدر نخليها بروحها ..
    راشد : لا انتي ما عليج منها .. خليها عليه ..
    سلامة:أنا عن نفسي ما راح أطلع ....
    مبارك وهو يضحك :هيه وأنا ما راح أطلع أبا أشوفكم ....
    راشد:تراك كل يوم تشوفنا شو اللي تغير علينا ...
    مبارك وهو يغمز بعينه لراشد :أول عزابية والحين متزوجين ؟؟؟؟غــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــر
    و تمو يتصورون مع راشد و الريم .. و الريم تتحاشى انها تشوووف راشد ..
    مبارك:قولوا أمــــــــــــــــــين ...
    الكل:أمـــــــــــــــــــــــــــــــــين ..
    مبارك:الفل لي في إجازة الربيع ...
    سالم:شو أنا أكبر عنك أنا راح أتزوج قبلك .....
    مبارك:تبا تتزوج ...
    سالم:هيه...
    مبارك:عنود ....روح عندي؟؟؟
    العنود:وين ....
    مبارك:بروح ايب المازون على قولت أخوان المصريين و أخليه يملكبج بسالم....
    العنود تمت تضحك على مبارك أما سالم ما تكلم وألتزام بسكوت ...
    و من عقب ظهرو كلهم و تمت الريم و راشد و المصوره ....
    وكل شوي راشد يسوي حركات اللي تطلبهن المصورة منهم و الريم تمت تدعي على المصورة ... كانت بتمووووت من المستحى ....
    ...............................

    بالباجر اليمعة ....
    الساعة 11ونص دق مبارك على راشد والريم .....((ما هو بخير منهم ))

    فهاللحظه كان راشد توه ظاهر من الحمام و هو يمش شعره بالفوده من الماي .. و كانت الريم يالسه عالشبريه .. و اتشوفه ...... وسمعوا دق مش طبيعي .. و نشت الريم و فتحت الباب ..
    مبارك وهو يغمز لها :صباح الخير يالعروس؟؟؟؟
    الريم:صباح النور والسرور ....
    مبارك:وين راشد؟؟؟
    الريم:داخل ...
    مبارك وهو يتشوف في راشد:عاااااااشووو ....علومك النسيب؟؟؟
    ضحك راشد:ههههههههههههههههههههههه .....بخير يعلك الخير؟؟
    مبارك:هاه سمعت أنكم بترحون دبي متى !!!!
    راشد:الحين ...
    مبارك : ما بتصلي اليمعة و تتغدى هني تراهم الربع مسوين عزيمة ..؟؟؟..
    راشد : ف دبي ان شاء الله ..
    مبارك : ع خير ان شاء الله...

    ظهروا مبارك وراشد في الصالة .....
    فهاللحظه دخلت ام محمد وعفراء على الريم اللي كانت يالسه بروحها في الحجرة ..
    ام محمد : الريم .. نشي تلبسي و تعدلي .. بتسرحين انتي و ريلج ..
    الريم بغباء : وين ..؟؟؟..
    ام محمد: بتسرحون دبي و من عقب بتسافرون ..
    الريم: شووووو ..؟؟؟.. سافر ..........لا لا ماريد ..
    ام محمد: حزن ..
    عفراء و هي تنش و تمسك الريم : ان شاء الله عموه .. من تزهب بتظهر صوبكم ..
    و ظهرت ام محمد عنهم .. و الريم يلست عالشبريه .. و نشت عفراء و ظهرت للريم ثيابها .. و حطتهن عدالها ..
    عفراء : نشي اتلبسي ..
    طالعت الريم الفستان .. و كان مكسي ابيض وااااااايد حلو ..
    الريم : ماريد ..
    عفراء : الريم .. عن الدلع .. يله قومي ..
    فهاللحظة دخلن العنود واليازية وسلامة حجرة الريم .....
    سلامة من دخلت وهي تزغرط: كلـــــــــــــــــــــــــــــــــــووووووووش ...وين العروس؟؟؟
    عفراء وهي تضحك على تصرفات سلامة:في الحمام تتلبس.....
    سلامة:من قدج يالريم خذت اللي تحبه مو نحنا كان متشردات ...وتأشر على عمرها وعلى العنود واليازية .....
    عفراء:ليش سلامة أنتي تحبين؟؟؟؟
    سلامة ولونها مخطوف:لا ....بس أرمس .... أسوي سوالف ؟؟؟
    اليازية:بيروحون الحين ؟؟؟؟؟
    عفراء:هيه.....
    سلامة:وين بيسافرون؟؟؟
    عفراء:ما طاع راشد يخبرني يقول مفاجأة ...
    سلامة:أنا عن نفسي بروح عندهم ؟؟؟؟
    العنود:شخص غير مرغوب فيه....
    سلامة:ليش أروح عندهم ....أن شاء الله أتزوج وريلي بيروحبي كل مكان في العالم .....

    الريم نشت و تلبست .. و عفراء والبنات ارتبشن في ترتيب شنطتها .. و اتحطيلها الثياب و القشار الضروري الي بتحتايه فهالسفره .. و من عقب لقت عفراء الريم مب متعدله بس نشفت شعرها .. جان تنش عفراء صوبها و اتعدلها وحطتلها مكياج وردي حلو وخفيف .. عفراء و هي يالسه و اتدخن شعر الريم سمعو دق عالباب ..
    عفراء : منو ..؟؟؟..
    راشد : انا ..
    عفراء و هي أتحط المدخن عالطاوله وتلتفت للريم : هذا ريلج ..
    وقف شعر الريم من قالت عفراء ريلج ....!!!.....الريم استحت و نزلت رأسها.....
    اليازية:يالله يالريم ....صايرة تستحين ...ورقيقة ...
    سلامة:الحمد لله يوم تزوجت الريم ممكن تعقل شوي....
    نشت عفراء و فتحت الباب....
    رشد: السموحه جني ازعجتكن .. و افتر بيرجع . ...
    العنود:ياويلي يأخوي ....تعال ما حد غريب الا نحنا ....
    راشد وهو يضحك:هههههههه حسبته عندكن حريم ....
    راحت العنود صوب راشد وحبته على خده:ألف ألف ألف مبروك يا بوسنيدة....
    راشد:الفال لج يا بنت سالم .....
    سلامة:مبروك يالمعرس ؟؟؟
    راشد:الله يبارك فيج سلامة....
    اليازية من شافت راشد حادر ...طلعت من الحجرة وراحت حجرتها وسكرت على عمرها الباب ........
    العنود استغربت من تصرف اليازية شو فيها هذي بس ما راحت صوبها يلست عند أخواها وعيال عمها.....
    راشد : الريم خلصي بسرعه لاننا بعد شوي بنروح ..
    الريم و هي تفتر صوبه بطريقه عفويه : وين ..؟؟..
    حركتها و هي تفتر و شعرها اينوف وراها ذبحته ..
    راشد:بروح بعيد عن هذي الحشرات .....وهو يأشر على العنود وسلامة .....
    سلامة:يالله الحين نحنا حشرات ...عالفكرة العالم يدورون شراتنا يا ولد عمي ....
    راشد:لا والله فكرة يديده؟؟؟؟؟
    سلامة:راشد وين بتروحون؟؟؟؟
    راشد:بنروح مكان وااااااايد حلو ...
    سلامة:أمانه خبرني ما راح أخبر حد ؟؟؟
    راشد:لا تحاولين هذي مفاجأة لعيون حبيبتي الريم....
    سلامة وهي مبوزة:حرام عليك ....
    راشد:لا تحاولين ....
    فهاللحظة دخل عليهم مبارك وسالم .....
    سالم:السلام عليكم ...
    الكل:وعليكم السلام ...
    سالم:مبروك الريم ...
    الريم وهي منزلة رأسها:الله يبارك في حياتك ....
    مبارك وهو يحك عيونه:لا ما صدق هذي الريم اللي قدامي .....
    راشد:ليش مبارك...
    مبارك:وايد متغيرة ....وصايرة هادية ....
    راشد:عني أفداء روحها امبونها هادية ....
    سالم:بترحون مكان ....
    مبارك وهي تلتفت صوب سالم:وأنت وين عايش يأخوي ...أكيد بيرحون دبي ومناك أمكن يرحون لندن...
    سالم من قال مبارك لندن تغير لونه وتذكر شوق يالله وينج ياشوق ..وتذكر الأيام اللي قضوها في لندن وفي دبي كانت أحلى أيام في حياتي بس ليش ذكرتها ......طلع سالم من عندهم وراح أتوضأ وراح صوب المسيد علشان يقرأ قرأن .....

    و راحو الصاله و كل امبونهم يالسين هناك .. يلسو شوي عندهم .. و من عقب شلو الشنط و الريم ما خلنها الحرمات تعق المكسي الي امبونها لابستنه .. و حدرت حجرتها وياها سلامه و العنود .. و سلامة مب قادره انها تمنع اعيونها و ما تصيح .. خص انها اول مره الريم تفارجها فيها .. دوم هن ويا بعض و لا فارجن بعض ..
    الريم:وين اليازية ؟؟؟؟
    العنود:في حجرتها ما رضت تفتح الباب ....
    الريم راحت ولوت على سلامة وتمت تصيح .....
    العنود وفي عيونها دموع:يالله عليج يالريم الا كم من يوم بترجعين ؟؟؟؟أن شاء الله ما بطولين ....
    سلامة وهي تمسح دموعها: لا الحين خلاص بتمي دوم عند راشد وقليل تي صوبنا ....
    العنود:مو من بعد البيت يا سلامة .....الا خطوتين
    الريم تمت تصيح على فراق خونها وهلها والبيت اللي عاشت فيه 19 وبتروح صوب بيت عمها ..واللي تنتظرها حياة يديدة؟؟

    نزلن تحت.... عنود و سلامه ماقدرن انهن يظهرن ويا الريم عند السياره أما اليازية ما طلعت من حجرتها .. و أم محمد و ام راشد يسلمن عليهم .. و من عقب ما انحطن الشنط فالسيارة ..راحوا الريم وراشد صوب دبي ومناك بيسافرون ..
    .................................................. ...


    حجرة اليازية....
    العنود:اليازية فتحي الباب ....
    اليازية ما ردت عليها ....
    العنود:اليازية أمانة فتحي ابا أرمسج ....
    اليازية و بصوت تعبان من البكاء:نايمه عنود....
    العنود:قومي ابا أكلمج ....
    اليازية:ما أقدر ....تعبانه حــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــل ...
    راحت العنود عن اليازية .....واليازية كانت تبكي من الخاطر على حالها ......وتذكرت يوم كانت صغير وعلاقتها براشد ولد عمها....

    اول شي طرى عبالها هو راشد... كانت واااايد تحب راشد ... كانت اول انسان شافته عينها .. راشد أطيب انسان عرفته اليازية .... كانت مب بس تحبه الا كانت تموووت عالتراب الي يدوووسه .... حبووو بعض و هم صغار ..... كان راشد دوووم يرقبها و هي راده من المدرسة.... مشي هي و بنات ييرانها والعنود ... كان يطول عالمسجل كل ما طاف من عدالهن ....
    .... و كل البنات ييلسن يتظاحكن لنهن يعرفن انه يعني اليازية بهالغنيه .... كانت اول مره راشد يتجرأ و يطول عالمسجل و كانت غنية اصيل .. (اعجبك في كل شي الا الزعل ... لو يطول العمر عايش في سلالالام ... لو تخاصمني اخاصمك بغزل .. و لو تراظيني اجاذبك الغرام .... ) ... كانت تشووفه كل يووم و هو ظاهر و الا داخل البيت ... كانت ترووح بيتهم وتيلس عند العنود و تشوووف حجرته .. كانت قريبه منه بكل شي.....تموا على هالحال حتى خلص الثانوية العامة ...وكانت العنود مرسال الغرام من بينهم .... حتى دخل جامعة الإمارات ....ومن دخل الجامعة تغير على اليازية ...ونسى حبه لها ...ونسى أيام الطفولة اللي كانت من بينهم .....اليازية ما نست الماضي اللي حتى الحين عايش فيها .....العنود كل ما سألت راشد ليش أنت متغير على اليازية ...يقول شو من بيننا أصلا حتى أتغير عليها ....اليازية من سمعت رد راشد يتها حالة هستيرية ....كان راشد حاط عينه على الريم وحيرها له ....العنود كانت تحس باليازية والظلم اللي جازت به ....راشد نسى الماضي اللي عاشه عند اليازية ...بس اليازية ما نست شيء من ماضيها الحلو ... ومن هذيك الفترة واليازية ما تروح بيت عمها الا وقت المناسبات علشان ما تشوف راشد .....والحين هي عايشه على القهر والظلم اللي جزاها راشد وهو أنه تزوج بالريم..ما حد يدري بهذي السالفة الا العنود واليازية وراشد نفسه ....من الحزن فتحت اليازية لاب توب وقعدت تكتب خاطرة ..... .... ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه من ظلم القدر ...

    عافت عيوني نظرة الحزن ... و آهات خوف ٍ تسكن الـــــــبدر
    تملكني حنين ماضي الزمن ... من همسه و ذكرى سالف العمر
    تناشدنا عن الدنيا و المحن ... عرفنا كلمة الفرقى و الـــــــكدر
    سلبني الحب نشوات الذهن ... و قلب ٍ مالك الفرحه و الـــمـكر
    تصابينا على الدمعه و الحزن ... و ما نلنا سوى هم ٍ و الكـسر
    ترافجنا و طلبنا باقي الاذن ... ترامينا على أوهام العـــــــــصر
    عنيت اليوم آهاتي و اللحن ... كفاني الصمت في قلبي و الـعذر


    &*((الجزء السابع عشر))*&

    اليازية ما طلعت من حجرتها .....أما سلامة نامت الساعة 4 العصر لانها تعبانه وما نامت زين أمس ....العنود متقطع قلبها على ربيعتها الروح بالروح شو فيها وليش ما تبا تشوفني ....
    الساعة 10 ونص فالليل .....
    العنود كانت مشغله التلفزيون وتسمع غنية عباس إبراهيم .....


    "ناديت والليل جاوبني وبكاني ......محدا سمعني سوى ليل نزع دمعي...ما غير ليلي من الأحباب وساني ...ياويل من همله ربعه مثل ربعي ... طالت مسافتي وتاهت بي أزماني....وعلمني الوقت كيف أقسى على طبعي .... "

    العنود من سمعت الغنية تذكرت اليازية .....وقالت في خاطرها أكيد الحين اليازية تبكي ...ليش ما روح أتصل عليها....
    راحت العنود واتصلت باليازية ...بس تلفون اليازية كان مغلق .....
    راحت وأرسلت مسج لسالم لانها من يومين ما طرشت له.....


    قلت:للقلب خفف من شوقك واشتياقك
    قال"وغلاته" ما أقدر أتبع وصــــاتك
    شفت أشكثر هالقلب بالزين يغليك
    شفت أشكثر يهوى"سموك وذاتك"
    هالقلب دايم لا حكى يفــــــتخر فيك
    وإذا فكر ما يفكر الا "بغــــــــــلاتك"

    سالم كان يالس في الخيمة عند محمد ومبارك وبومحمد وأم محمد....من سمع المسج... قرأه وطلع من الخيمة ....
    مبارك:وين رايح بو غنيم؟؟؟
    سالم:الا في الدار ....
    مبارك:على مين..... ياولد الحلال ....
    طلع سالم من الخيمة وهي يضحك على مبارك ..... ركب سالم سيارته الرنج وراح صوب العراقيب اللي وراء الشعبية ...
    وتم يتأمل المنظر الهادئ...والسكون والصمت اللي مخيم على المكان .....
    العنود أستهمت على سالم وردت وأرسلت له .....

    أهديك لك ....
    عمري..
    وروحي ...
    هدية....
    وحنا...
    ترى لين أخر العمر
    >><أصحاب><<
    قلوب تتصافى...
    وروح رضية...
    وأيام حلوة"مالها"
    ((عد وحساب))...

    سالم من شاف المسج ضحك ورد عليها .....

    أكتب غلاك بصفحة "الطيب والجود"
    على الوفاء يا صـــــاحبي ما نســيتك
    وأنا الذي في صحبتك حيل محـــسود
    لو تطلب عيوني وروحي عطــــيتـــك
    باب المراجل عنك ما هـــــوب مردود
    وأنا بصفحات المراجل قـــــريـــــــتك

    ردت عليه .....
    عليك
    ما أخبي ..
    كل...
    هالكون يشهد بحبي ...
    ياساكن ...
    و
    س
    ط

    ق
    ل
    ب
    ي

    أ
    ح
    ب
    ك

    وقــــــــــــــــــــــــــــــسم بــــــــــــــــربـــــــــــــــي ......

    رد عليها...
    وصلك علي غالي ولا فيه تبديل
    لو الثمن روحي لعـــــــينك بذلته
    شوقي لكم ما تفيد فيه المراسيل
    ما ينفع المشتاق حرف كتـــــبته
    أبيك عندي نقضي الوقت تعليل
    وأنسى أنا وياك هم عرفــتـــــه
    تموا يترسلون ...وكانوا على سوالف وحب وغرام وترجي سالم من شمسة أنها تكلمه بس لو مرة وحدة ..بس هي مصرة على أن تكون المسجات من بينهم ....بدون وجود المكلمات ,,
    .................................................. .....................

    باجر العصر ....
    مبارك في الحوش يصارخ على محمدوه: محمدوه يعلك ما تسمع صوت حبيبتك قول أمين ؟؟؟؟
    محمدوه وهو طالع من المطبخ:أنت شو يريد ؟؟؟
    مبارك:سو شاي وقهوة أنا بيروح العزبة بسرعة.؟؟؟؟
    محمدوه:ليش أنت صوت طويل زيادة أنا فكر نفرات داخل بيت مــــــــــــــــــوت..!.!.!.
    مبارك:روح لا أضربك بها لنعاله على رأسك الكبير .....
    راح محمدوه المطبخ وهو يتحرطم وراح مبارك وتم يحوط في الحارة وبعدين أتصل بأحمد وقاله يطلع علشان يروحون الرجاب....
    بعد وقت ما هو بطويل ...
    ..رجع مبارك البيت و صيح لمحمدوه اييبله دلال القهوة والشاي .. و شلهن وراح عزبة الرجاب.. و تلايمو الشباب هناك .. ..

    الساعة 8 ونص رجع مبارك من الرجاب ..........وراح صوب حجرته ......
    سلامة كانت في الحوش تحوط بتموت من الضيق ....
    سلامة وهي تكلم عمرها :يالله وين أروح الحين والله أني أحس أني راح أمووووووت من الضيق ....أفففففففففففففففف؟؟؟؟؟
    فهاللحظة سلامة شافت ليتات الميلس مشغلات وراحت صوبه........
    سلامة وهي تفتح باب الميلس كانت تشل .....

    (( رفقه عليك تقول لي تم ..وتقول حاضر يا غناتي ..عود تراني حيل مغرم ..مشتاق شوفك يا شفاتي ..لان الغلا بك زمني زم.. وأثر على طابع حياتي ...))
    أحمد من سمع صوت سلامة وهي تشل غنية حمد بن ركاض العامري أرتبش وما قدر يتحرك ....عنلالالالالالالالالالالاته ......محلى صووووووتها .....
    راح ورد عليها (( والله أني من الوجدان حبيتك .....تدري بحبك ملك قلبي ووجداني .....يا منيت الروح كم قربي تمنيتك..))
    سلامة من سمعت صوت أحمد ما تكلمت ....وأحمد من سمع صوتها أفتر للباب وشاف سلامة.... ومن شافها وهو متخبل ....
    كلهم ما تحركوا كل واحد يطالع الثاني ....سلامة متعت عينها بالنظر بأحمد ....وأحمد تم يطالع سلامة كأنه أول مرة يشوفها...سلامة حست بعمرها أنها مسويه غلط وافترت وطلعت من الباب....
    أحمد من شاف سلامة بتطلع من الباب قال:ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــلامـــــ ــــة؟؟؟؟؟
    سلامة ما حفلته وربعت صوب الحوش ....وهي تربع شافت مبارك توه طالع من البيت ....
    سلامة وهي تكلم عمرها:قلبي حاس أني راح أنكشف في يوم من الأيام .....ياويلي الله يخطف هالليله على خير؟؟؟؟
    مبارك وهو يطالعها بنص عين : حووووووه انتي وين تبين ..؟؟؟..
    سلامة و هي فالخه : اه شوووو ..؟؟؟... ماشي ..
    مبارك و هو يسير صوبها : ربج دخلتي الميلس ..
    سلامة : لا لا .. توني بدخل شفت نعول غريبة .. رديت
    مبارك:ياحيج ...والله لو دخلتي على الريال جان انذبحتي اليوم ....
    سلامة ربعت صوب البيت ....أما مبارك راح صوب الميلس وقعد عند أحمد يسولفون ....
    .................................................. .......


    الساعة 9 الكل يالس في الحوش فارشين هناك ما عدا اليازية اللي حتى الحين ما طلعت من حجرتها ....
    فهاللحظة العنود دخلت الحوش وكانت يايه من بيتهم ....
    سلمت على الكل ويلست ....
    العنود:سلامة وين اليازية؟؟؟؟
    أم محمد:صدق وين اليازية اليوم مره ما شفتها ....نشي سلامة زقريها تنزل تأكل لها شيء....
    سلامة:أماية ...ما فيني والله أني تعبانه.....
    محمد:فضيحة عليج يا سلامة ...أمج أطرشج وأنتي ما طعينها ....
    سلامة تمت تحرطم في خاطرها ...وقدها بتقوم مسكتها العنود من أيدها .....
    العنود وهي تمسك سلامة من ايدها:لا أستريحي سلامة أنا بروح صوبها ....
    سلامة:لا والله ....أنا بخبرها وبرجع ....
    العنود:أمانه أنا بروح لها ...أبا أرمسها....
    سلامة:على راحتج ....
    راحت العنود ودخلت الصالة و هي تكلم عمرها ....يوم قدها عند الدري وقفت ....علشان ترتب شعرها ....وفتحت شعرها وتمت تلفه عدل كان وايد طويل ....وتغني.....سالم كان نازل من الدري شاف العنود وهي ترتب شعرها من شافها وقف وكانت العنود عطيته ظهرها ......
    سالم فاج ثمه وهو متخبل بجمال العنود ......والعنود واقفه ترتب شعرها.....
    سالم وهو يتحنحن:أحم أحم .....
    العنود من سمعت الصوت أفترت وراها وشافت سالم قدمها من الصدمة نزلت أيدينها من على شعرها اللي كانت تعابله وطاح شعرها على كتوفها ....من الصدمة تمت تطالعه وبسرعة نزلت عيونها تحت التراب تشيلت وتحجبت بالشيلة وكان شعرها من وراء كله ظاهر .....
    سالم:السموحة العنود ما كنت أدريبج أنج هني؟؟؟
    العنود وهي تحاول تخبي شعرها:افاااااا عليك ما أستوى الا الخير.....اشحالك أنت؟؟؟
    سالم وهو يبتسم للعنود:بخير ربي يسلمج ....
    العنود وهي تركب الدري ....وسالم كان ينزل من الدري ....فهاللحظة التقت عيون سالم بعيون العنود وكان في عيون سالم لمعة جاذبية خطيرة ...تجذب الشخص لها ....نزل سالم عيونه تحت وطالع برع ....أما العنود أستحت وربعت فوق صوب حجرة اليازية.....
    العنود وهي تدق على اليازية:اليازية فتحي الباب ......
    اليازية بصوت مبحوح:منو؟؟؟؟؟؟
    العنود:افااااااا نسيتي صوتي....
    اليازية وهي تفتح الباب:ما عاش اللي ينسى صوتج يالعنود؟......
    انفتح الباب ....والعنود أنصد مت من شكل اليازية اللي كان شكلها يقول أنها من نامت من كم من يوم .....كان سواد تحت عيونها . وعيونها حمر من كثر الصياح ...ولابسة بيجامة وشكلها متبهدل على الاخر ....
    اليازية كانت واقفة والعنود كانت تطالعها بنظرة شفقة ....دخلت العنود وقفلت الباب وراها .......
    العنود:اليازية شو فيج ليش شكلج يقول أنج تعبانه؟!؟!؟!؟!؟ ....
    اليازية وهي تروح صوب السرير وتنسدح وتتلحف بالفراش:ما فيني شيء...
    العنود:روحي جذبي على غيري ما كني أعرفج عدل.....
    اليازية وهي تنزل دمعة من عينها:أنتي أدرى بالحال....
    العنود:حرام عليج اليازية ليش تسوين بروحج جذي ....
    اليازية: أاااااااااااااااااااااااااااااه ...........مو بيدي يالعنود ...
    راحت العنود ويلست عدال اليازية وتمت تمسح على رأسها: كم من مرة وأنا أقولج حاولي أنج تنسينه ....وخاصا الحين هو تزوج بأختج ....حرام عليج ....
    اليازية:وهي تمسح دموعها ....الله يهنيهم قولي أمين .....
    العنود وتنزل دمعة من عينها اليمين:أمين ....قومي ننزل تحت...
    اليازية:مالي نفس أشوف حد .....وتيلس وتأخذ تلفونها من ع السرير واتصلت بسلامة.....
    سلامة:ألووووووو
    اليازية:ألووووووو...أهليين سلامة وين أنتي .....
    سلامة:أنا يالسة تحت في الحوش....
    اليازية:أوكيه ...الله لا يهينج يا سلامة خبري ليلى تسوي نسكافية وتيبه في حجرتي ....
    سلامة:أن شاء الله...
    اليازية:مشكورة....سلامي ...
    سلامة:لا شكر على واجب.....
    سكرت اليازية من سلامة وحصلت العنود تبكي بدون صوت ....
    اليازية وهي طالع العنود:العنود ليش تصيحين....
    العنود:هاه.......مافيني شيء ....
    اليازية وهي تلوي على العنود وتبكي من خاطرها:هذا المكتوب وما نقدر نغيره .....
    العنود:هيه ....صدقج .....
    اليازية وهي توخر من العنود وطالعها:العنود أنا اللي أحبه خلاص تزوج بأختي اللي من لحمي ودمي وأن بأذن الله راح أحاول أنساه ....أما أنتي فلا تفرطين في سالم ...أمانة يالعنود ما أباج تحسين بلي أنا حاسه فيه الحين أنزين .....
    العنود:أوعدج أني ما أفرط في سالم ....
    اليازية وهي تقوم من الفراش:بروح أتسبح .....أنتي يلسي على لاب توب أنزين ....لا تطلعين أمانة.....
    العنود وهي تمسح دموعها:أن شاء الله .....
    راحت اليازية وتسبحت وتلبست .....وطلعت وحصلت العنود يالسة على لاب توب ومشغل غنية حمد بن ركاض العامري.....

    [[مالوم عيني تسهر عليك وأحلمك في غضت عيوني .....طبعك حلو ميت أنا فيك واللي شراتك من يكوني.......ملاك لا كان من يساوي كنت الذي ساكن عيوني....أغليك يالمحبوب وأغليك غصبا على ناس أعذولني....لو ذقت منك هجر بعطيك حب وغلا وأحلى شجوني ....لا ظن يالمحبوب ناسيك ولا ظن حبك لي يهوني]]
    اليازية كانت في غرفة الملابس من سمعت الغنية نزلت الدمعة من عينها ....وغمضت عيونها بقوا...خذت نفس عميق.... ومسحت دمعتها و طلعت من غرفة الملابس ....
    العنود: نعيما ...الحمد لله هذي اليازية اللي أعرفها....
    اليازية وهي تكابر على حزنها : الله ينعم عليج ؟؟؟؟؟؟صدج ....
    العنود:هيه .....
    راحت اليازية وقفت قدام التواليت وتمت تمشط شعرها.....وشوي سمعن دق مش طبيعي من سلامة؟......
    سلامة:حوووووووووووه فتحن الباب أيدي أنكسرت من الشل.....
    راحت اليازية وفتحت الباب......وشافت سلامة شايله في أيدها صحن وحاطة فيه عشاء الخفيف من كل شيء وورق عنب اللي مسوته هي شخصيا .....وراها ليلى يايبه نسكافية وعصير ......
    اليازية:حق منو هذا كله ....
    سلامة:حقكن ....
    اليازية:مشكورة ...يا بعد قلبي...
    راحت سلامة وحطت الصحن وحطت ليلى صحن العصير ونسكافية طلعت من الحجرة ......
    سلامة وهي تروح صوب اليازية وتحبها على خدها :من زمان ما شفتج يالخامة ...
    اليازية من سمعت كلام سلامة بكت(تتسبب على الصياح) .....راحت سلامة ولوت على اليازية وتمت تصيح عندها .....
    العنود وهي تحط لاب توب على السرير:لا حول ولا قوة الا بالله .....أشتغل الونان من أول ويديد .....
    اليازية وهي تمسح دموعها:اشتقت حق أختي .....
    سلامة:وحتى أنا أشتقت لج واااااااااااايد ....
    العنود:أنزين يلسن تحت تراني بموووووت من اليوع.....
    سلامة وهي تمسح دموعها :أووووه نسينا الأكل .....تعالين ذقن طباخي ....
    العنود:أنتي مسوته ....
    سلامة:هيه حق مبارك وربعه....
    العنود وهي تأكل ورق عنب:شو المناسبة .....
    سلامة:مممممممممممممم ......
    العنود:صراحة أنتي يا سلامة وايد مملة ....تكلمي ليش....
    سلامة:اممممم ....ما أدري شو المناسبة ....بس ملتمين في الميلس وقال مبارك سولي عشاء ...وأنا العصر يا في بالي الورق العنب وسويته وحطيت لمبارك وربعه ...
    اليازية:ياحيج يوم سويتي والله أني بموووووت من اليوع ....
    .............................................

    في سويسرا ......
    الريم وراشد يالسين قدام البحر في جو رومانسي وشاعري .....
    راشد:الريم.....
    الريم:لبيه راشد...
    راشد:لبيتي حايه يا قلبي؟!؟!؟ فرحانة ....
    الريم نزلت رأسها وما تكلمت..........(دليل أنه فوق ما تتصور أنا فرحانة )
    راشد:الريم ليش ما ترمسين ....
    الريم: أممممممممممم .....ما عندي شيء أقوله ...
    راشد:أنا عندي شيء أبا أقولج أيه ؟
    الريم بدلع:شنو ....
    راشد: أقولج قدام هالعالم كله أني أموووووووووووووووت فيج و عسى الله لا يفرقنا من بعض قولي أمين ....
    الريم:أمين ...

    قضوا راشد والريم في سويسرا أحلى أيام العمر ....الريم وايد فرحانة لانها خذت راشد اللي يحبها فوق ما تتصور ...واللي يعاملها مثل الملاك ......
    .......................................


    بالباجر الساعة 5ونص العصر .....
    سلامة سارت صوب بيت قوم سارة.......
    في حجرة سارة.....
    سارة:سلامة....
    سلامة:شنو....
    سارة:الحين تلفون الريم صار حقج ...
    سلامة:لا؟؟؟؟
    سارة:عيل ليش تأخذينه ....
    سلامة:على كيفي أنا ؟....
    سارة:ممكن اذا رجعت الريم من السفر راح تقولج هاتيه ....
    سلامة:قسم بالله ما أعطيها تخلي ريلها يشتري لها....
    سارة:بسم الله منج يا سلامة تلفونها قبل ما تعرس...
    سلامة:قلتيها أنتي بنفسج.....
    سارة:شنو...
    سلامة:أنها قبل ما تعرس كان تلفونها ....بس الحين عرست يعني المعادلة أختلفت...... وهو أني خبرت مبارك أني أبيه وبعد نقاش وفتح ملف ساخن قالي عادي خذيه....أففففففففففففففففففف غيري السالفة سارة.....
    سارة:أوكية وين مبارك الحين....
    سلامة:أممممممممممم ....ما أدري عنه....وأحمد ...
    سارة:شو فيه ...
    سلامة وهي معصبه :وينه الحين.....
    سارة :ما أدري عنه.....
    سلامة:اذا هو مو موجود في البيت ليش أنا يالسة.....أنا بروح خلاص ...تعبت....
    سارة:حرام عليج سلامة توج يايه...
    سلامة:ضيج عندج....ما حد في بيتكم ....
    سارة:أوكية أنا بنزل تحت علشان أخبرها شو يسوون عشاء و انتي يلسي على الكمبيوتر.....
    سلامة:أنزين ....

    راحت سارة تحت وخلت باب الحجرة مفتوح .....
    سلامة تمت طالع الصالة اللي كانت مفتوح فيها قسم أحمد .....فقالت في خاطرها ليش ما أروح أشوف حجرة أحمد (لا شنو حجرة أحمد أن شاء بتكون حجرتي في القريب العاجل).....
    راحت سلامة صوب قسم أحمد وحصلت باب الحجرة مفتوحة ودخلت وحصلت الحجرة فوق تحت .....بس جذبها صورة أحمد اللي فوق السرير ...كانت صورة وايد حلوة وطالع فيها أحمد غرام كان لابس كندورة سوداء وغترة حمرى ..ويضحك ...
    وكانت في حجرته وايد صور معلقه له وتمت تقول سلامة في خاطرها خقاق حاط صورة في كل مكان وكان في الحجرة صور لأحمد وهو صغير شكله عجيب ......
    تمت سلامة مأخذه راحتها على الاخر ويالسه فوق السرير وطالع صورة أحمد وهو صغير ويالسه ترمس عمرها.......


    وكانت سلامة موخيه رأسها عالصورة وطالع أحمد وتبتسم .... وشوي سمعت باب الحمام ينفتح .....سلامة كانت عاطيه ظهرها لحجره الملابس ....
    من سمعت باب الحمام ينفتح افترت سلامة صوب باب غرفة الملابس .. تتريا حد يظهر من هالباب و قلبها يدق بالقوا ..
    ظهر أحمد من غرفة الملابس وكان مأخذ شاور وحاط الفوطه على خصره وشكله طالع غرام و خاصا يوم شعره مبلول .. و لا انتبه لسلامة اول شي .. بس حسبها .. فجأه افتر صوبها .. و من طاحت عينها في عينه .. ابتسم لها ... ياااااااااالله فديت هالويه من وين طلعت هذي .. الا أكيد أنا أتخيل ياويلي حالي أنا .. مات الريال .. لا مب طبيعيه هالبنت شو يابها هني ..


    سلامة و هي اتشوف أحمد ويها صاير مثل الطماطة : .. اسفه ..
    سكت أحمد و لا رد عليها .. مو مصدق اللي يشوفها قدامه هي سلامة...
    راحت سلامة بتطلع من الحجرة ......أن أحمد يزقرها.....
    أحمد:سلامة.....
    سلامة وبصوت واطي وفيه شوية دلع :لبيه....
    أحمد:لبتي حايه يا روحي.....
    ذااااااااااب الريال .. الله يغربلها هي ما تدري انها عذابي فهالدنيا .. ؟؟!!..
    سلامة بدلع: شنو ..؟؟؟..
    أحمد و هو يمشي صوبها : أممممممممممممم ..
    جان تبتسم سلامة و تنزل راسها ..
    أحمد : انتي تبين تذبحيني ..؟؟؟؟..
    سلامة ببراءة : انا ؟؟..!!!!... ليش اذبحك ..؟؟؟!!..
    أحمد : يالله فديتج .. و الله ما صبر عنج ..
    جان تنزل سلامة راسها ..
    أحمد : شو تسوين هني ..؟؟؟..
    سلامة وهي مرتبكة : .. كنت .. كنت ..
    أحمد : يالله فديتج أنا .. أدري شو كنت تسوين ...
    و ان سارة حادره عليهم ..
    سارة : آآآآآآآآه ... يالله متى ربي بيرزقني بواحد يتفداني و يحبنيه جذيه ..(علشان ما يحس أحمد بوجود علاقة بينها وبين مبارك)

    فهاللحظه افتر أحمد صوب سارة ..
    أحمد : شووووووووووووو ..؟؟؟..
    صخت سارة ..
    أحمد : عيدي ما سمعتج شو قلتي ..
    سارة و هي مرتبشه : شو ؟.. ماشي ..
    أحمد و هو معصب : عيدي هالرمسه و شوفي شو بييج .
    جان تظهر سارة من حجرة أحمد وهي معصبه على أحمد ...وراحت حجرتها وهي تصييح .....على الاسلوب اللي كلمها فيه أحمد قدام سلامة......
    سلامة من طلعت سارة من الحجرة ربعت وراها وسكرت الباب وهي بتموت من الخوف وتقول في خاطرها : أنا شو سويت والله لا يذبحوني خواني اذا دروبي أني حادرة حجرة الريال ويالسه فيها..... وأتكلم عندها ياويلي والله أني متروعه....يا ويلي على شيفت بيتي ....
    سلامة:سارة قومي وصليني البيت والله أني خايفة ....
    سارة وهي تصيح :أنا شو سويت علشان أحمد يكلمني جذي....والا حلال عليكم وحرام علينا ....
    سلامة:شو دراني بأخوج ....قومي وديني البيت أحس أني راح أمووووت من الخوف.....أه ياقلبي ..
    سارة:ماني رايحه خلي أحمد يوديج....
    سلامة:شو مينونه أنتي ؟!؟!؟!؟

    شوي و ان أحمد حادر عليهن الحجره .. و من شافته سارة .. افترت عنه الصوب الثاني .. و سلامة وقف قلبها و هي اتشوف أحمد و هو لابس كندورة بنية طالع غرام .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه..
    أحمد وهو يطالع سلامة ويحرك شفا يفه وبدون صوت يقول لها :أحبج.....
    أحمد و هو يظحك : ههههههههههههههههههههههههههههه .. سارووووووه ..
    سارة : سبال ما احبك .. ( و جان تصيح ) ..
    أحمد : هههه ههههههههههههههههههههههه ... عاد انا الي ما ابات الليل من هوياسج ..
    سارة و هي أتفر أحمد بالمخدة : فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..
    أحمد و هو يمسك المخدة : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و اهون عليج ..؟؟؟..
    سارة : هيه .. فاااااااااارج ..
    أحمد : فالج طيب ..

    و جان يفتر صوب سلامة و غمزها .. يالله فديييييييييييييتها...
    و من قبل لا يظهر من الباب ..راح صوب سارة وحبها فوق رأسها وقال لها:أحبج,,....
    افترت سارة لأحمد ولوت عليه:مالت عليك.....لسانك متبري منك....
    أحمد:لا تزعلين عليه....
    سارة : ما زعلت ..
    أحمد : مازعلتي و عيونج فناييل حمر من زود الصياح ..
    سارة : ههههههههههههههههههه ..
    أحمد : اللحين سمحلي .. انا بروح عند الشباب. ..
    جان تلوي عليه سارة و حبت ع رقبته ..
    أحمد:يا ليتها من غيرج....ولا هي منج؟؟؟؟
    سارة:لا والله .....
    سلامة من سمعت كلام أحمد نزلت رأسها ويها صاير أحمر من المستحى.
    أحمد:عني أفداء اللي يستحون عسى.....
    ظهر أحمد عنهن وراح صوب الشباب اللي متيمعين في بيت مبارك..

    .................................................. ..................................................
    كان سالم واليازية والعنود يالسين في الخيمة.....
    سالم ما يتكلم وكان يقلب المسجات اللي في تلفونه.....
    العنود تقول في خاطرها:أكيد الحين يالس يقرأ المسجات ....يالله عني افداء عينك يا سالم يا ترى شو راح تكون ردت فعلك اذا عرفت أني أنا اللي أرسل المسجات......
    العنود تمت طالع سالم تقول تشوف مسلسل مندمجة من خاطرها.....وسالم ما رفع عينه صوبها لانه كان يدري أن العنود طالعه.....
    اليازية:ايه ....شو فيج ساكته.....
    العنود عايشه في عالم ثاني ....عالم أمتلكه سالم بكل ما فيه......وما انتبهت يوم اليازية تكلمها.....
    راحت اليازية وتمت تأشر بأيدها قدام عيون العنود......
    العنود:حووووووووووووووووه شو فيج؟؟؟؟بتعورين عيني ....
    اليازية وهي تغمز لها :أنا شو فيني ولا أنتي يالعنود؟؟؟
    سالم:اه يالتعب ......
    العنود وهي مستهمة على سالم :شوفيك سالم عسى ما شر....
    سالم وهو يحك أيده:ظهري يعورني.....
    العنود وهي تقول في خاطرها :فيني ولا فيك ......
    سالم:اليازية ....
    اليازية:شنو...
    سالم:ليش ويهج وايد تعبان...
    اليازية وهي مرتبكة:هاه .....ممممممم ....من السهر....
    سالم:حرام عليج رتبي نومج ....بتموتين من كثر السهر....
    فهاللحظة دخلت سلامة وكانت توها يايه من عند سارة (وهي تغني بصوت عالي)....

    [.[.[.[.[ يا وصفة الحب يا دكتوري وطبي ....يا راحة النفس في دنياي بأكملها...].].].].].
    وراحت صوب سالم وتمت تيبس عنده:هيه ......عااااااشوووووو.....
    سالم وهو يضحك:هههههههه تعيش سلامة....... الله لا شلج يا بنت حمد....
    راحت وتمت تيبس حتى تحت وسلمت على سالم:يعيش سالم....اشحالك يا شيخ الشباب...
    سالم وهو يمسكها من أيدها ويخليها تيلس عداله:بخير ....اشحالج أنتي وين دارج.؟؟؟؟؟
    سلامة:الحمد لله....رحت صوب سارة....
    سالم:اهاه تقضين وقتج الفاضي....في الحواطة ...
    سلامة:هيه والله أنه ضيق ....يا حظج يالريم الحين تلقها في ماليزيا ولا جزر المالديف......
    سالم وهو يضحك : بذمتج سلامة ما غرتي من الريم و هي عروس ..؟؟؟..
    سلامة:تبي الصراحة....
    سالم:أكيد......
    سلامة وفيها ضحكه:هيه....
    سالم:عنلالالالالالالالالالاتج ما تستحين....
    سلامة:أبداء رأي ....وأصلا أنت سألتني ...
    سالم وهو يضحك :تكلمي...
    سلامة:الريم تزوجت بإنسان يحبها ويعزها وحاطها في عيونه ....وأنا عني نفسي ابا أتزوج بإنسان شرات راشد ولد عمي إنسان محترم وطيب وسيم وكل بنت في هذا الكون تتمنى أنه يكون ريلها....
    اليازية من سمعت بسلامة تطري راشد نشت بتروح .....
    سلامة:وين رايحه اليازية....
    اليازية:بروح صوب المطبخ ....برتب العشاء لمبارك وربعه...
    العنود حست أن اليازية تتهرب من طاري راشد علشان لا يبين عليها أنه كان من بينهم شيء في الماضي ......
    سلامة:سالم ممكن أسالك سؤال....
    سالم وهو مسدوح يطالع فوق:تفضلي الشيخة سلامة.....
    سلامة:ليش ما تتزوج ....
    سالم أرتبك من سؤال سلامة: مممممممممممم ..... ما أدري....
    سلامة:يعني الحين حد في خاطرك ....
    سالم وهو معصب :شو قصدج؟؟؟؟
    سلامة وبكل عفوية تأشر بأيدها على قلب سالم:هذا فيه حد والا لا ....
    سالم مستغرب من حركة سلامة ويقول في خاطره هذي البنت جرأيها بشكل مش طبيعي ......
    سلامة وفيها ضحكه: ليش ما ترمس أكيد في خاطرك حد .....
    سالم وهو يصلب عمره:أنا ما تكلمت قولي ليش؟؟؟؟....
    سلامة بدلع: ليش؟؟؟؟ ....
    سالم:والله يا سلامة أنا نقمج شو هالرمسات اللي عندج من وين تسمعينهن ولا تشوفينهن.....
    سلامة ما تكلمت......
    سالم يتقرب من أذنها ويقول بصوت واطي :فضيحة سلامة هذا الكلام .......بعدج أنتي صغيرة على هالسوالف.....
    سلامة وهي تصارخ :أنا ماني صغيرة ....
    سالم:لا صغيرة....
    سلامة:أنا بدخل الجامعة ....
    سالم وهو يضحك على سلامة : ههههههه شو يعني اللي يدخل الجامعة يكبر .....هذي العنود داخلة الجامعة و أنا أشوفها واااااايد صغيرة.....
    العنود من سمعت كلام سالم أحمر ويها من المستحى.......
    سلامة وهي تحب سالم على رأسه:سامحني يا سالم وما راح أتكلم هالكلام مرة ثانية...
    سالم وهو يحبها على خدها:مسموحة يا لغالية والله لا يحرمني من هالقلب الطيب ....
    سلامة بدلع:أمين ....
    العنود تمت يالسه تتريا اليازية تي من المطبخ .....بس اليازية ما راحت صوب المطبخ راحت صوب حجرتها .....قامت العنود بتطلع من الخيمة.....
    العنود وهي تقوم.....
    سلامة:العنود وين رايحه ؟؟؟
    العنود:بروح أشوف اليازية وين راحت....
    سلامة:أكيد بتي ...الحين يلسي أمانه...
    العنود وهي تطلع من الخيمة:برجع بسرعة ....
    راحت العنود ودخلت المطبخ و تخبرت محمدوه عن اليازية فقال لها ما يت المطبخ .....فقالت في خاطرها أكيد في حجرتها تبكي .....الله يعيني على اليازية من تصيح ما تسكت ....
    راحت فوق صوب حجرة اليازية .....يوم فتحت حصلت الباب مقفول تمت تدق على اليازية بعد 5 دقايق فتحت اليازية .....
    دخلت العنود وسكرت الباب وراها:شو فيــــــــــــــــــــــــج اليازية؟؟؟؟
    اليازية وهي تمسح دموعها:ما فيني شي.....
    العنود : اليازية ... خلاص راشد يحرم عليج .... كيف تفكرين في ريل ختج ؟؟؟..
    اليازية وهي تصيح : بس هو كان لي قبل لا يكوون ريل الريم ...
    العنود : اليازية كل الي تسوينه ما منه فايده .. الريال بايعنج برخص الاثمان و لا حفلج و لا ستهم منج ... ليش تصيحين على واحد شراته ...وهو متزوج الحين بأختج حرام عليج اليازية ...وأن شاء الله بيعوضج بغيره
    اليازية : ليتج يا العنود تعرفين الي في فوادي و الا جان ما قلتي هالكلالالام ..


    فهاللحظة دقت عليهن أم محمد......
    أم محمد:اليازية مبارك يباج تحت...
    اليازية وهي تربع صوب الحمام:قولي لها في الحمام.....وراحت اليازية الحمام....
    أما العنود راحت وفتحت الباب....
    العنود:هلا خالتي .....
    أم محمد:مرحبا العنود ....وين اليازية ....
    العنود: هاه .......اليازية في الحمام
    أم محمد:خلاص من تطلع خليها تنزل تحت مبارك يابها في المطبخ .......
    العنود:أن شاء الله خالتي .....
    راحت أم محمد ......و سكرت العنود الباب وربعت صوب حجرة الملابس وتمت تدق على اليازية.....
    فتحت اليازية وعيونها حمر ومغسله ويها ونص شعرها مبلول ماء .....
    العنود:حرام عليج اليازية؟؟؟؟
    اليازية وهي تحاول تغير الموضوع:شو تبا أمايه.؟؟؟؟
    العنود:مبارك يباج تحت....
    اليازية وهي تمسح ويها بالفوطة:خلاص خلينا ننزل تحت.....
    العنود:يالله.....
    راحن صوب المطبخ وشافن مبارك يتكلم مع محمدوه......
    اليازية:السلام عليكم ....
    مبارك وهو يفتر صوب اليازية والعنود:وين رحتي يالخامة....
    اليازية وهي تحاول تخفي ويها وعيونها اللي صايرات مثل الدم:فوق....
    مبارك:وين البشاميلا ....
    اليازية:ما خلصت المعكرونة.....
    محمدوه وهو يصارخ :لا خلاص معكرونة من نص ساعة....
    اليازية وهي طالع محمدوه بنص عين:وأنا شدراني أنها خلصت من نص ساعة .....
    مبارك:أمانة اليازية سويها حلوة.....
    العنود وفيها ضحكه :نحط فيها شكر (سكر)....
    مبارك:هذا اللي قاصر بشاميلا بشكر (بسكر)....

    راح مبارك عنهن صوب الميالس....ويتهن سلامة وتمين تعابلن العشاء لمبارك وربعه ولهل البيت ....
    و تمين يالسات في المطبخ تسولفن و العنود تحاول تنسي اليازية حزنها ... أما سلامة من شافت مبارك تمت تحاول تسيطر ع دقات قلبها ..لانها خايفة لا أحمد خبر مبارك بشيء......

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الساعة 12 فالليل ......
    في الصالة اللي فوق مبارك وسالم واليازية وسلامة يالسين يطالعون التلفزيون ...

    سلامة:بسم الله من الريم ما صدقت من الله انها تطلع من البيت أمره ما سوت لنا تلفون؟؟؟؟
    مبارك:بالله عليج ليش تسويلج ؟؟؟؟
    سلامة:على الاقل تطمن علينا ...تقول لنا شيء في خاطركم شو تبون من ماليزيا؟؟؟؟؟ ....
    مبارك نقع من الضحك على رد سلامة:والله أنج أنسانة رايقة.....ما همج الا الهدايا ؟؟؟؟
    سلامة:حلو يوم يب الانسان تذكار من دول مختلفة ....لآخوه المسلم
    مبارك:اللي يسمعج يقول أنج سويت جولة في جميع أنحاء العالم....ويبتي للكل هدايا
    سلامة:من كذب عليك ....أنا سويت جولتين حوله العالم ...
    مبارك:متى سويتي....
    سلامة:يوم كنت نايمة ....ههههههههههههه......
    مبارك:خيالج واسع.....
    سلامة تمت طالع اليازية اللي كانت طالع تحت ومندمجة من الخاطر.....
    مبارك:شو فيج ...
    سلامة وهي تأشر على اليازية :شو فيها...
    مبارك:اليازية ....
    اليازية انتبهت أن مبارك يرمسها:هاه...
    مبارك:شو فيج ما ترمسين ...
    اليازية:ما عندي رمسه ....
    مبارك:شيء يعورج ....
    اليازية:لا ما فيني شيء....
    مبارك وهي يلتفت لسالم:وأنت شو فيك...
    سالم وهو مندمج في الفلم :ما فيني الا العافية خلني أطالع التلفزيون ....
    سلامة:والله أنك يا سالم بايخ ...حاط فلم مصري تافهة....
    مبارك:أنا ما أحب هل مصر..... أموووووت ولا أشوف مصري جدامي ....كذابين ويمدحون نفسهم عالفاضي ...
    سلامة:سالم بدل القناة ...
    سالم:ماني مبدل من ساعة وأنا أطالع .....
    سلامة وهي مبوزة:حرام عليك سالم...
    سالم:لا تحاولين ....
    سلامة:مبارك قول له ...
    مبارك:سالم بدل القناة...
    سالم:روحوا ناموا.....
    مبارك بنقمة:الحين نحنا لازم نام ولا أنت اللي وراك باجر دوام ...
    سالم ما رد على مبارك.....
    سلامة:بروح أنام أحسن لي ...
    مبارك:قعدي توها السهرة بادية ...
    سلامة:ما أقدر مدوخه من النعاس .....
    راحت سلامة علشان تنام وبعد ربع ساعة راحت اليازية وتموا سالم ومبارك يطالعون التلفزيون....
    مبارك تم يغني بصوت عالي على قطع سالم .....

    (هلا بعودك يا بدر البدور ....هلا بعودك يالصبح المنير ..... تشرفنا وغمرنا السرور .....من الفرحة خطر لنا نطير ...
    حزنا من عقبك بعدك دهور ...وبكينا لين ضيعنا البصير....وعقب عودك عودنا النظور....مثل يعقوب أبصرت البشير)...

    سالم وهو يفتر لمبارك اللي يحاول يخرب عليه الفلم:مبارك حرام عليك .....
    مبارك وهو يأشر لسالم حرام أتم تلعب بالشعور لمن حطك على قلبه أمير).....
    سالم نقع من الضحك على برود أعصاب مبارك .....
    مبارك:صوتي حلو ...
    سالم:غرام بس أسكت خلني أفهم شو اللي صار في البطل ...
    مبارك:تعب نفسك عالفاضي ....أنزين عطني تلفونك أمكن عندك مسجات حلوة أطرشهن لعمري...
    سالم من سمع أن مبارك يبا تلفونه .....مسك تلفونه بأيده بقوا .....
    مبارك:الله الله ليش ما تخليني أشوف تلفونك ...أكيد فيه شيء
    سالم:كيفي أنا حر ....ما أباك تشوفه
    مبارك:والله اليوم لا أشوفه ...
    سالم وهو يقوم من مكانه :مبا ....
    مبارك:وين رايح مو الحين تقول أنك تبا تشوف الفلم .....
    سالم:فهمت النهاية ....ما يحتاج أني أيلس حتى الساعة 1 ....
    مبارك وقف وراح وراء سالم.....
    سالم توه داخل حجرته وبيسكر الباب وراءه ....أن مبارك ايدز الباب علشان يدخل عنده ....
    سالم وفيه ضحكه :خير الشيخ مبارك....
    مبارك:والله لا أشوفه اليوم...يعني راح أشوفه
    سالم:فيه إسرار ما أبا حد يشوفه ....
    دخل مبارك وسكر الباب وراه .....وسالم راح وعلق كندورته ويلس على السرير علشان ينام .....
    مبارك:حوووووووووووووه عطني تلفونك ؟؟؟
    سالم:مبا ...غصب ....
    مبارك:هيه غصب ...
    سالم وهو يفر التلفون لمبارك :أندوك طالعه حتى تشبع .....
    راح مبارك وتم يقلب في تلفون سالم وحصل مسجات واااااااااااااااااااااااااااايده من نفس الرقم ......
    مبارك وهو يقرأ لسالم وفيه ضحكه :
    " رقبتك اليوم اطر شلي مسج .. بس ما وصلني لا علم و لا خبر .. رب ما شر "
    سالم نقع من الضحك على أسلوب مبارك يوم يقرأ المسج .......
    مبارك:سالم لا تقول أن هذي شوق ....
    سالم وهي يشل اللحف من رأسه:منو ...
    مبارك:شــــــــــــــــــــــــــــــوق ...
    سالم:لا ماهي شوق ...
    مبارك:عيل منو ...
    سالم:شمسة...
    مبارك وهو يتقرب من سالم :من هذي شمسة ...
    سالم:وحدة ....
    مبارك:أدريبها وحدة مو ثنتين ...
    سالم: هذي شمسة ..
    مبارك:بنت منو ....
    سالم:ما أدري ما طاعت تخبرني بنت من هي .....
    مبارك:تكلمها ...
    سالم:لا ...من بينا المسجات بس ...
    مبارك:من وين عرفت رقمك...
    سالم:ما أدري عنها .....
    مبارك:أمكن ريال.....أو يكون واحد من الربع ...يلعب عليك
    سالم وهو يضحك على مبارك:حرام عليك .....هذي بنت .....
    مبارك:ليش ما تتصل عليها...
    سالم:اتصلت بس هي ما ترد عليه .....
    مبارك تم يفكر ....وسالم تم يطالعه ويقول في خاطرها بشو تفكر يا مبارك .....
    سالم وهو يرفع شعره من عيونه:وين وصلت ...
    مبارك:ما أدري ....يا سالم ....
    سالم:هات تلفوني ...
    مبارك:خلني أشوف المسجات ...
    سالم:قسم بالله يا تيبه .....
    مبارك وهو يحفظ الرقم:حرام عليك يا بوغنيم .....
    سالم:حلفت يا مبارك ....
    راح مبارك وعط سالم تلفونه ومسك تلفون ...وخزن الرقم عنده بسم **راعيه المسجات** .........
    سالم:شو فيك تقلب تلفونك ؟؟؟؟؟
    مبارك:هاه ....ما شيء بس أشوف مسجاتي ....
    سالم:أطلع خلني أنام وراي باجر دوام .....
    مبارك:تحبها يا سالم؟!؟!؟!؟!؟!؟
    سالم:هاه ....ممممممم ....ما أدري ...
    مبارك:تحبها ولا لا...جواب نهائي ....
    سالم:فيك تقول أني أحبها بس مو مثل حبي لشوق....
    مبارك:شنو ....شوق....يا حبيبي شوق تزوجت والحين في ذمة ريال ثاني ....
    سالم:ومع هالشيء أنا أحبها أموووووت فيها حتى الحين .....
    مبارك:وشمسة ...
    سالم:بعد أحبها بس مو مثل شوق....
    مبارك:معقد...
    سالم:يا مبارك أنت ما جربت الحب....الحب الاول غير عن الحب الثاني بمليون مرة ....
    مبارك وهو عاقد حياته:من قالك أني ما أحب ....
    سالم وهو يصلب عمره:صدج ..أنت تحب ...لا أكيد أنا أتخيل ....
    مبارك وهو يقوم من مكانه:هيه أنا أحب؟؟؟؟
    سالم:من هي أنا أعرفها...
    مبارك وقده عند الباب: "كل شيء بوقته حلو"........
    وسالم وهو يفر مبارك بالمخدة:أكره هذي الكلمات ...كل ما تخبر حد عن شيء قالوا لي كل شيء بوقته حلو ....
    طلع مبارك وهو تفكير أنه لازم يعرف منو هذي شمسة .....أما سالم من طلع منه مبارك نام من التعب ......


    *&*((الجزء الثامن عشر))*&*

    بالباجر العصر.....
    اليازية والعنود يالسات في الخيمة (مشغلات المكيف) .... الوحدة أطالع ربيعتها ؟؟
    العنود: أففففففففففففففففففف ...أحس بضيق ....
    اليازية:هيه وايد ضيق ...نفسي أروح العمرة ؟؟؟؟
    العنود:أمانة لا تطرين العمرة قدامي ؟؟؟؟
    اليازية وهي مستغربة:افاااااا ليش؟؟؟
    العنود:لان كل مرة نقول لهم ودونا السعودية ...يقولون لنا الصيف الياي...... أن شاء الله ؟....
    اليازية:يعني أنتي قاطعة الآمل الحين ....
    العنود:أكيد .....
    اليازية: انزين ...خلينا نتمشى في الحوش .....
    فهاللحظة دخلت عليهن سلامة.....
    سلامة ويها منتفخ من النوم:السلام عليكم ....
    اليازية +والعنود:وعليكم السلام......وراحت العنود وسلمت على سلامة ....
    سلامة وهي تيلس عدال العنود:علومكن .....
    اليازية:ما عندنا علوم من الظهر وأنا و العنود متقابلات ......
    سلامة وهي تمسك دلة الشاي:مخلصة ....
    العنود:هيه....
    اليازية:ما شاء الله علينا يالعنود خلصنا الدلة الثانية .....
    العنود تمت تضحك على عمرها وعلى اليازية:ما عندنا شغلة صرنا شرات العيايز نتقهوى 24 ساعة ....
    سلامة وهي تقوم علشان تخلي محمدوه يسوي لها شاي:أكيد أنتن تتسبحن بالشاي ؟.؟.؟.؟.
    العنود واليازية نقعن من الضحك على سلامة ......
    وشوي أن العنود واليازية طالعات من الخيمة .....
    وسلامة كانت توها طالعة من المطبخ : وين رايحات .....
    العنود:بنروح صوب عفراء؟؟؟؟؟...
    سلامة وهي تفتر صوب محمدوه :محمدوه جيب شاي عند بيت عفراء .....
    محمدوه وهو معصب على الاخر لانه يريد يروح صوب الدكاكين عند ربعه:ما يريد خلي خدامه عفراء أيجي شيل مناك..... بعدين بابا محمد قرقر مشأن أنا .....
    سلامة:أنزين... يعلك الموت قول أمين عسى.....
    محمدوه سمع رمسه سلامة :أنت ....أن شاء الله موت....
    سلامة:بعمرك يالخام .....هندي و بطران بعد ....
    محمدوه من سمع سلامة تقوله هندي بطران طلع من المطبخ ...وراح صوب الدروازة ....
    سلامة وهي تصارخ على محمدوه: محمدوه تعال سوا الشاهي و بعدين روح لربعك ...
    راح محمدوه وطلع من البيت ولا كأنه سمع شيء .....
    سلامة وهي تلتفت للعنود واليازية:الله لا يوفقه فشلني ...
    العنود واليازية تمين تضحكن على سلامة وكل شوي تعلقن عليها ..
    .................................................. .............................

    في ميلس محمد الكعبي.....
    محمد:علومك يا بو غنيم؟؟؟
    سالم:طيبة....
    محمد:علوم المجهولة..
    سالم:بخير يسرك حالها ..
    محمد:كلمتك...
    سالم:لا ..
    محمد:افاااااا ليش ...
    سالم:ما أدري ....تقول أنها ما هي مستعدة لها الشيء وخايفة من خوانها ....
    محمد:بنت منو هي ...
    سالم:لا تخبرني ....ما أدري عنها شيء ؟؟؟
    محمد:اتصل بها ....
    سالم:أخاف تكون مشغولة ......
    محمد:بشو مشغولة ....اتصل بها ؟؟؟؟ أمكن ترد عليك .....

    فهاللحظة العنود واليازية وسلامة يالسات في الصالة أما عفراء راحت تنوم ولدها حمد الصغير.....
    وشوي صاح تلفون العنود ....
    العنود كانت عدالها سلامة واليازية بعيد منهن بشوي .....
    طلعت العنود التلفون من مخباها ..... ويوم شافت الرقم تمت تطالع في اليازية .... بس سلامة لمحت الرقم....
    سلامة وهي تشوف الرقم:مو كأنه هذا اللي يتصل ..... رقمه نفس رقم سالم أخوي ؟؟؟؟....
    العنود وهي مرتبكة من الخاطر:هاه ....شو ...شو قالتي؟؟؟؟سالم أخوج.... مستحيل ...تتخيلين أنتي يا سلامة...
    سلامة:أنزين ليش أنتي مرتبكة ردي عليه....؟
    العنود:ما أحب أرد على رقم ما أعرفه ...
    سلامة:أنزين عطيني التلفون أنا بكلمه ....
    العنود وهي تقوم من مكانها:مبا.....
    سلامة وهي تلتفت لليازية:قسم بالله ياليازية أنه هذا الرقم رقم سالم أخوي....
    اليازية:لا ما هو رقم سالم ...أعرفه... هذا رقمه يقرب لرقم سالم ...
    سلامة:ليش متصل للعنود....
    اليازية وهي تقوم من مكانها: تلقينه مغلط في الرقم....
    سلامة وبنقمة:مغلط ....أنزين أنتي وين رايحة؟؟؟؟؟....
    اليازية:بشوف العنود وين راحت؟؟؟؟؟ ....
    سلامة:قسم بالله أن السالفة فيها شيء ....
    اليازية:حرام عليج سلامي ....والله أنج راح تلقينه مغلط....هذا كل السالفة ...
    سلامة وهي بتموت وتعرف ليش سالم متصل بالعنود:أوكيه ....مغلط ...مغلط ....
    راحت اليازية صوب العنود اللي طلعت برع ......
    اليازية وهي تطلع من باب الصالة وتسكر الباب وراها:العنود شو فيج ؟؟؟؟
    العنود:ياويلي ياليازية ....انكشفت والله أني بمووووت من الخوف ......وتمت العنود مرتبكة من خاطرها....

    أما سلامة فكانت طالع العنود واليازية من دريشة الصالة وتقول في خاطرها السالفة فيها ان وأنا لازم أعرف كل اللي يحصل بين سالم والعنود ....
    اليازية:يالبقرة ....لا تخلين اللي حولج يشك فيج ......
    العنود:أفففففففففففففففف ....ما قد أتصل بي الا اليوم ....يا ربي شو يبي ......
    اليازية: أمكن يبي يعرفج منو أنتي ....
    العنود وشكلها بتصيح:والله أني بموووووت من الخوف.......
    اليازية:خليج طبيعيه يالبقرة.....الحين تلقين سلامة حاسة أنه في السالفة شيء ....قومي خلينا نروح صوبها .....
    العنود:أخاف تخبر سالم ......وتقوله ليش متصل عليه....
    اليازية:أنا بلعب برأسها....خليها علي.....
    العنود:أمانة اليازية ....تراني متروعة وأخاف حد يدري بالموضوع ....
    اليازية:أن شاء الله ما حد راح يدري بشيء ...
    العنود:أن شاء الله ....
    وراحن داخل ....توهن داخلات الصالة ......
    سلامة:هاه....رديتن عليه؟؟؟؟؟؟....
    اليازية وهي طالع العنود:هيه....
    سلامة وهي تقول في خاطرها يالله عليكن ما كذبكن مو كني من الصبح وأنا أشوفكن ترمسن وما رديتن على التلفون...
    سلامة:أنزين شو قالكن؟؟؟؟
    اليازية:مو قلتلج أنه مغلط في الرقم .......
    العنود وهي تهز رأسها:هيه مغلط في الرقم......
    سلامة: ليش ما قلتله أنه اذا سوا مرة ثانية بخلي أخوي يكلمه ...........ويخليه يصلب عمره الخايس....
    العنود وهي طالع اليازية:هيه قلنا له اذا ما صلبت عمرك بنخلي أخوي يتفاهم عندك...
    سلامة ويها مختلف مليون لون وتقول في خاطرها الله لا يوفكن يا لكذابات .....

    سالم:ما قلت لك أنها ما هي راده علي ....
    محمد:لازم تشوف أنت حال .....حشى حتى متى بتمون بالمسجات .....
    سالم:هيه صدقك ...مبارك قالي مثل هالكلام ...
    محمد وهو مستغرب:مبارك يدري بالموضوع...
    سالم:هيه أمس خبرته بالسالفة ....
    محمد:شو قال ؟؟؟؟
    سالم: ما قال شيء ....
    .................................................. ..........................................


    المغرب الساعة 7ونص ......
    دخل مبارك بسيارته الحوش وكان مطول على الاخر للمسجل غنية ميحد حمد (متعني بصوتك)؟؟؟؟

    *(متعني بصوتك ومتعك بالحب...عطني قليل الحب وعطيك قلبي...و الحب أطهر عاطفة تدخل القلب ...ما أجمل كلام الحب لاصرت جنبي ...)*
    مبارك كان يالس في السيارة ويتكلم في التلفون ...فهاللحظة شاف من الباب الصغير سارة داخلة وكانت لابسه كندورة بيضاء وفيها شغل أحمر ولابس شيلة من نفس اللون... من شافها مبارك تخبل ...
    مبارك:أااااااااااااه ....يا قلبي ؟؟؟
    هزاع:شعنده قلبك؟؟؟
    مبارك وهو يطالع سارة اللي خاطفة قدام سيارته:أه..... شفت ....؟؟؟
    هزاع:حووووووووه شعندك؟؟؟
    مبارك:ألحقني يا هزاع شفت غزال شارد ...
    هزاع:وين شفته؟؟؟
    مبارك:في حوشنا...
    هزاع:الله يغربلك يالكذاب ....مع السلامة ....
    هزاع سكر في ويه مبارك .....مبارك نزل من السيارة.......
    مبارك وهو يسير وراء سارة ويقول في خاطره عنلالالالالالالالالالالالالالاته محلى البيض عليها.......
    مبارك بصوت ناعم:سارة؟؟؟
    سارة من سمعت صوت مبارك تيبست مكانها....وبعدين التفتت صوبه:مرحبا ملالالالالالالالالالايين ...ولا يسدن؟؟؟
    مبارك وهو يشل شعره من على عيونه وكان شكله غرام:أه ياقلبي والله أني بموووووت الا ما حد درابي ؟....
    سارة وفيها ضحكه :شعور متبادل....
    مبارك:سارة والله أني أحبج ...
    سارة وهي مرتبكة :حرام عليك مبارك ...اذا شافنا حد شو راح يقول..... والله أنه راح يفضحنا .....
    مبارك وهو يتقرب من سارة أكثر ويقول لها بصوت واطي :الحب مو عيب ولا حرام ....
    سارة من شافت مبارك يتقرب منها ربعت ودخلت الصالة .......
    دخلت الصالة وحصلت سلامة يالسه عند التلفون وتتصل بسارة .....
    سارة وهو تحاول أنها تلقط أنفاسها : السلام عليكم ........
    سلامة وهي تقوم علشان تسلم على سارة:من وين ياتي أنتي؟؟؟؟؟؟ ....
    سارة:من البيت ....
    راحت سلامة سلمت على سارة ....
    سلامة:وأنا أتصل عليج علشان أطلع لج ؟؟.؟.؟؟؟؟
    سارة:الخدامة وصلتني ....
    سلامة:اشحالج ؟؟؟
    سارة:بخير ....أنتي اشحالج ؟؟؟
    سلامة: الحمد لله .....
    فهاللحظة دخل مبارك الصالة ويحاول يخلي عمره معصب: أنتي وين راحتي ؟؟؟؟
    سلامة وهي مستغربة من مبارك :أنا ما راحت مكان ...
    مبارك وهو يطالع سارة:مو أنتي ؟؟؟هذي الغزال الشارد ....
    سلامة وهي تضحك على مبارك:الحين سارة غزال شارد ...وأنت شنو ؟؟؟؟
    مبارك وهو يفكر:أنا ..؟...؟.؟.
    سلامة:أنا بقولك أنت الأسد ....
    سارة تمت تضحك على مبارك....
    مبارك:يالله عني أفداء هالضحكه عسى ...
    سارة استحت ونزلت رأسها ....
    أما سلامة فاكتفت بالابتسامات .....
    سلامة:خلينا سارة نروح حجرتي ...
    مبارك:لا والله......ابا أشوف سارة ....بعدها عيني ما شبعت منها ...
    سلامة وهي تركب الدري: سارة اذا تبين الفضايح يلسي عند مبارك و اذا تبين الستر تعالي وراي .....
    سارة من سمعت برمسه سلامة ربعت وراها :أوكيه حبيبي بروح عنك ....
    مبارك من سمع سارة تقوله حبيبي طاح على الكرسي ..
    سارة التفتت وراها حصلت مبارك مغمى عليه ..
    سارة وهي تمسك سلامة من كندورتها :طالعي مبارك شو فيه ؟؟؟
    سلامة وهي تلتفت وراها:كذب ..يمثل أنه مغمى عليه لانج قالتي له حبيبي ..
    سارة نقعت من الضحك على مبارك وحركاته الغريبة..
    .................................................. .....................................


    بالباجر الساعة 7 المغرب......
    ردوا راشد والريم من سويسرا لدبي ....قضوا فيها أحلى أيام العمر الريم كانت وايد فرحانة لان راشد يعاملها مثل الملكة وحست أنها في كل يوم يمر عليها تتعلق براشد أكثر....راشد كان مستانس من زواجه بالريم ويعتبر نفسه أنه توفق في اختياره للريم كزوجة ...
    سلامة:أه يالقهر متى راح يوصلون والله أني تعبت من كثر ما أتريا ؟؟؟
    العنود: تصدقين سلامي .....والله أني فرحانة ....
    اليازية ما تتكلم وملتزمة بالسكوت....
    سلامة:العنود..... الحين شو وضعهم متفاهمين ولا لا ؟؟؟
    العنود:أكيد متفاهمين ؟؟؟
    سلامة: هيه.... أصلا راشد يحب الريم وهي تحبه فأكيد هم متفاهمين ....وفرحانين ....يا حظهم متى راح يي نصيبي وأروح عند عريس الغفلة وأتفاهم معه ؟؟؟؟....
    العنود نقعت من الضحك على سوالف سلامة اللي ما تخلص:من هو عريس الغفلة؟؟؟؟؟
    سلامة:من غيره زوج المستقبل !!!!!
    اليازية:أفففففففففففففففففففففف .....ونشت من مكانها ....
    العنود وهي طالع سلامة:شو فيها؟؟؟؟
    سلامة:شدراني عنها ....
    العنود:اليازية وين بتروحين؟؟؟؟
    اليازية بدون نفس:بطير .....حد بيطير عندي ....
    سلامة:ليش اليازية زامه بخشمها اليوم؟؟؟؟
    العنود:ما دري عنها كملي رمستج .....

    دخلت اليازية الصالة وخنقتها العبرة وتحس بضيج وحزن .....وهي تسير رايحه صوب الدري .....
    أم محمد:اليازية ؟؟؟
    اليازية وهي منزله رأسها:شنو....
    أم محمد:وين رايحة؟؟؟؟
    اليازية:بروح حجرتي....
    أم محمد:وين تبين ...تعالي يلسي عندي .؟.؟.؟
    اليازية ما ردت على أمها وراحت فوق صوب حجرتها...
    دخلت اليازية وسكرت وراها الباب بقوا ....وقفلت الباب..... ويلست عند الباب ..... و غطت ويها بأيديها و ضمت ريولها لصدرها..وتمت تبكي من خاطرها ....وبعد ربع ساعة من البكاء راحت وقعدت فوق السرير وشغلت لاب توب وشغلت غنية عباس إبراهيم و طولت على الاخر .....
    ((أمنتك الله يا حبيبي أبرحل..... يمكن غيابي يعرف الشوق قلبك ...مع مرور الوقت أرجوك أسال.... خل الوصل لو يوم من بعض طبعك...أنا بغيب وأن كان لك قلب أزعل ....أعطيني أعذار وأنا أبقى بحبك ....كلمة حبيبي في مدى الهجر تذبل.... دام الصدود اليوم هو شرع حبك...))
    اليازية تمت تسمع الغنية وتبكي تحس بضيقه وحزن ما حد يدري عنه....[حلو الواحد يكون عنده إنسان يشاركه أحزانه و أفراحه ].... اليازية تمت يالسه في حجرتها وتستعيد شريط الذكريات والوعود اللي وعدها بهن راشد ؟؟؟؟؟؟

    الساعة 8 وصلوا راشد والريم العين وبالتحديد زاخر.... يلسوا كلهم يتريونهم فالحوش .. و من شافوا السياره وقفت راح صوبهم ..الكل كان موجود ماعدا اليازية اللي حتى الحين يالسه في حجرتها....
    أم محمد وهي تسير صوب راشد والريم:مرحبا ملالالالالالالالالالالالالالالايين ولايسدن؟؟؟؟
    راشد وهو يسلم على عمتها ويحبها على رأسها:وبالمرحب ...اشحالج عموتي ...
    أم محمد:بخير يسرك الحال .....
    الريم وراشد سلموا على هلهم اللي كانوا ظاهرين في الحوش يترقبونهم ....وبعد السلام تموا واقفين فالحوش..
    الريم وهي تفتر لسلامة :سلامة وين اليازية؟؟؟؟
    سلامة:داخل حجرتها...

    راشد من سمع بطاري اليازية حس بشعور غريب ...ورفع عينه فوق لحجرة اليازية وشاف اليازية اطالعهم من دريشة حجرتها وشكلها كأنها تمسح دموعها...كان فالليل اللي برع يشوف اللي داخل والعكس...راشد تم يطالع اليازية وحس بشيء غريب ....بشيء من زمان ما حس فيه وتم يطالع فوق....اليازية اللي كانت فاتحة الدريشة شوي شافت راشد اللي يطالعها ...من شافت راشد يطالعها سكرت الدريشة بشوي شوي وسكرت الستارة. ...ونزلت تحت وتمت في حالة بكاء مش طبيعي ..
    و من عقب ماسلمو ع بعض دخلن الحرمات الصاله الداخليه و الرياييل راحو الميالس ...... و تمت الريم تسولف ويا الحرمات..عن السفر....

    سلامة وهي تركب الدري:بتخبرج ... راشد طيب....
    العنود وهي تفتر صوب سلامة :أخوي لازم بيكون طيب ...
    الريم وهي تسير عدالهن:فوق ما تتصورين إنسان طيب ومحترم والحمد لله يوم تزوجت براشد والله أنه انسان ما يتعوض ...
    العنود وهي تفكر باليازية:الله يهنيكم و يوفقكم أن شاء الله ..؟؟؟؟
    الريم وهي تلتفت للعنود: أمين والفال لج يالعنود؟؟؟
    سلامة وهي طالع الريم بنص عين:وأنا وين رحت....
    الريم:افاااااا .....أنتي أن شاء الله تأخذين اللي في بالج ؟؟؟
    سلامة وهي ترفع ايدينها : آمين .....
    راحن فوق صوب حجرة اليازية ......
    الريم وهي دق :اليازية فتحي الباب؟؟؟
    اليازية من سمعت صوت الريم قالت في خاطرها ليش يايه علشان تحرق أعصابي ...علشان تذبحني ....والله ما أفتح لج يالريم ...والله ما أخليج تشوفيني بهالحالة ...نشت اليازية وخذت لها ملابس وراحت الحمام علشان تتسبح ....
    الريم دقت ربع ساعة بس اليازية ما فتحت لها وتمين يالسات في الصالة وتسولف الريم للعنود وسلامة عن سفرتهم وين راحوا.....
    وشوي سمعا باب اليازية ينفتح كلهن افترين أطالعن اليازية يوم بتطلع ...طلعت اليازية وكانت في أخر أناقتها ولابس كندوره حمرى وشيلة من نفس اللون ...وحاطة كريم وكحل خفيف ولمعة ومتعطرة تقول عروس .....طالعة وايد حلوة...

    اليازية وهي تسكر باب حجرتها وكانت مبتسمة :أهليين بالعروس؟؟
    الريم وهي تروح صوب اليازية:مرحبا ملالالالالالايين باليازية ؟؟؟
    سلمت اليازية على الريم ....
    اليازية:الحمد لله ع السلامة...
    الريم:الله يسلمج...
    اليازية:وين راحتوا.؟؟؟
    الريم والابتسامة في ويها:سويسرا؟؟؟
    العنود كانت مستغربة من اليازية ...كانت حاطه في بالها أن اليازية ما راح تطلع تسلم على الريم ...بس العكس اللي أستوى طلعت اليازية وكانت كاشخة على الاخر....يا ترى شو سر الابتسامة اللي في ويه اليازية ....وتمين البنات يسولفن بعدين نزلن تحت عند أم محمد وأم راشد وعفراء......
    الريم وهي تيلس عدال أمها وتحبها على رأسها:والله أني أشتقت لج يا تاج رأسي ؟؟؟؟
    أم محمد:حتى أنا أشتقت لج.......
    الريم:أمايه وين راشد؟؟؟؟يا هني ...
    سؤالها كان بطريقه عفويه .. بس امهاتها فسرنه بطريقه ثانيه...
    أم محمد:حشى جابلتيه الا كم من يوم....... والحين اتصيحينه ...
    الريم و ويها احمر من المستحى : لا لا .. بس اسأل بنيلس هني ولا بروح بيت عمي؟؟؟؟
    أم راشد:لا بتروحين بيتنا ...بتيلسين في قسمج معززه ومكرمه يا بنت حمد...
    الريم ما تكلمت ونزلت رأسها تحت....اليازية تمت طالع الريم ونقمتها بس قالت في خاطرها أنا شو أسوي ببغض أختي على سبت واحد ما يستاهل أني أطالع ويها ...

    فهاللحظة دخلوا راشد وسالم ومبارك الصالة...اليازية من شافت راشد حست بخوف فضيع .....
    راشد:السلام عليكم...
    اليازية وهي تقوم علشان تسلم على راشد:مرحبا الساع...
    راشد من سمع صوت اليازية أفتر صوبها:مرحبا اليازية ....اشحالج ؟؟؟
    اليازية:بخير الحمد لله ...أشحالك أنت؟؟؟
    راشد:بخير ؟
    اليازية وعيونها في عيون راشد : الحمد لله على السلامة....... وألف ألف ألف مبروك يا راشد ؟؟
    راشد وهو ينزل رأسه تحت ما يبا يشوف اليازية :الله يسلمج ....ويبارك فيج ؟؟؟؟
    يلس راشد عدال أمه ....
    سالم وهو شايل ولد محمد:يالله عني أفداء عيونك؟؟؟؟
    مبارك:عطني أيه؟؟
    سالم:ماريد والله أني من زمان ما شفته....
    راشد:الريم أنا بروح بيتنا ....بتروحين عندي ولا بتيلسين عند هلج؟؟؟؟
    الريم قدها بتكلم ....قطعتها أمها....
    أم محمد:لا الريم روحي عند ريلج .. و حطي راسج ..أنتي تعبانه ؟؟؟
    الريم:أن شاء الله أمايه ....
    راحوا راشد والريم بيت عمها علشان يرتحون أما الباقي تموا يالسين في الصالة يرمسون ....
    .................................................. ...........................

    مبارك بيمووووت يعرف من هي شمسة اللي تكلم سالم.....بالباجر الساعة 9 الصبح راح صوب الاتصالات .....
    مبارك:السلام عليكم ...
    ....:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ؟؟؟
    مبارك:اشحالج ...الشيخة؟؟؟
    ....:الحمد لله ....بشو تأمرني يالطيب....
    مبارك:لو سمحتي عند رقم وأبي أعرف حق منو...
    ....: مممممممم .....سوري أخوي ما أقدر أطلع لك ؟؟؟؟؟
    مبارك وهو مبوز : و ليش؟؟؟
    ....:ما أقدر فيها خصوصية ...بس اذا عندك أسم شخص وتبي تعرف رقمه فهاللحظة أقدر أعطيك رقمه اما أنته تعطيني الرقم وأطلع لك حق منو ما أقدر....سامحني ...
    مبارك وهو يبتسم لها ابتسامة تقطع قلب أي بنت:حاولي ...ياشيخة المزاين....
    البنت تمت تضحك على أسلوب مبارك:لا تحاول أنك تقنعني ما راح أطلع لك ...
    مبارك حاول أنه يخليها تطلع الرقم لمنو بس ما رضت مصرة على عدم أعطاه الاسم....طلع مبارك بعد نص ساعة من الحوار ...وركب سيارته وهو يتحرطم ويدعي عليها ...ورجع البيت ونام .....
    .................................................. .......

    العصر ...
    سلامة يالسه في حجرتها و الضيج ذابحها .... راحت وشلت التلفون واتصلت بسارة ع البيت....صاح التلفون بس ما حد رد عليها ردت واتصلت مرة ثانية وشله أحمد ....
    سلامة بكل نعومه :ألووووووو ....
    أحمد من سمع صوت سلامة تخبل:ألووووووو....
    سلامة:هلا وغلا بشيخ الشباب أشحالك أحمد؟؟؟....
    أحمد:بخير دامج بخير يالشيخة سلامة ...وأنتي اشحالج ..
    سلامة:بخير يسرك الحال
    أحمد:سلامة؟؟؟؟
    سلامة:هلا...
    أحمد:تدرين!!!؟!؟!؟
    سلامة بدلع:شنو؟؟؟
    أحمد:أاااااااااااااااااااااااااه ....أن صوتج غرام وخاصا يوم تغنين ...
    سلامة وهي تضحك :هههههه صدج....
    أحمد:سلامة أحبج والله أني بتخبل منج ...خلاص ما أقدر أستحمل أكثر من جذي....
    سلامة:حتى أنا ....
    أحمد:أنتي شنو؟؟؟
    سلامة:مثلك...
    أحمد:مثلي في شنو....
    سلامة:في الكلام اللي قلتها لي قبل شوي ؟؟؟؟؟
    أحمد: شو قلت ...تراني أنسى بسرعة...
    سلامة:مممممممممممم ؟؟؟
    أحمد:............
    سلامة بصوت كله نعومة و دلع:أحـــــــــــــــــــــــــــــبك...
    أحمد:اااااااااااااااه والله أني تريت هالكلمة منج........ شهور حتى تقولينها....
    سلامة:..........
    فهاللحظة دخل مبارك على سلامة اللي كانت نايمة في الفراش وترمس في التلفون ...سلامة من شافت مبارك سكرت في ويه أحمد....
    مبارك اللي واقف عدال الفراش:شو تسوين؟؟؟
    سلامة وهي مرتبكة وتصلب عمرها :هاه .....مممممممم ....ما أسوي شيء؟؟؟؟
    مبارك وهو يشل التلفون من سلامة:تكلمين منو؟؟؟؟
    سلامة:أكلم ....سارة بنت سيف....
    مبارك وهو يطالعها بنص عين:سارة....وليش سكرتي يوم شفتيني .....
    سلامة:هي سكرت ...
    مبارك وهو يعيد الاتصال ....صاح التلفون بس ما حد رد عليه.....
    مبارك:ليش ما يردون ؟؟؟
    سلامة:وأنا شدراني...
    مبارك وهو يطالع سلامة بغيض:سلامة...
    سلامة وهي فالخة:هاه .....شو تبي...
    مبارك:لا تكونين تكلمين ريال من ورانا ...
    سلامة وهي تقوم فوق السرير:ريال ....عوذ بالله .....مستحيل أسويها ...
    مبارك:سلامة تراني أحذرج ...و اذا تشوفينه عادي اللي يستوي بيني وبين سارة فأنتي غلطانة...
    سلامة اللي ما فهمت على مبارك:شو يعني؟؟؟؟؟
    مبارك:يعني انا أحب سارة و أرمسها وهي تكلمني وتحبني هذا على كيفي ....بس أنتي لو سويتي مثل سارة وحبيتي من وراي والله لا أقطعج لحمة لحم...
    سلامة وهي حاطة أيدها على خصرها:لا والله .....حلال عليكم وحرام علينا؟؟؟؟
    مبارك:شقصدج؟؟؟؟
    سلامة:قصدي.... أنته فاهمه ...
    مبارك:رمسي سلامة ...
    سلامة وهي معصبة :ما راح أرمس ....غصب
    مبارك:سلامي...
    سلامة وهي تصارخ في ويه مبارك :مالك خص فيني اذا أمي وأبوي عايشين ......وسكتت............وقالت: وتحكم بي لو صاروا تحت التراب ...أنزين
    مبارك يوم يتغيض ما يشوف ...راح وصفع لسلامة على ويها بكل قوته .....
    سلامة من قوا الصفعة طاحت على السرير .....أما مبارك تم مصدوم باللي سوه ...أول مرة يمد أيده على حد من خواته ...
    طلع مبارك من حجرة سلامة وهو متلوم ومحزن على اللي سوه ....أما سلامة تمت تبكي من خاطرها....وتتحرطم وتدعي عليه ......
    راحت سلامة ونزلت تحت وحصلت سالم يالس في الصالة ويطالع التلفزيون....
    سلامة وهي تنزل من الدري وهي تبكي :سالم....
    سالم من شاف سلامة تبكي قام بلا ذهن وراح صوبها:شو فيج سلامة؟؟؟؟؟
    سلامة وهي تبكي على صدر سالم وصوتها متقطع :مبارك....
    سالم :شو فيه مبارك....
    سلامة وهي تبكي من خاطرها:مبارك.....مب؟؟
    سالم :ضربج ...
    سلامة:هيه ....
    سالم من سمع سلامة تقوله أن مبارك ضربها عصب من الخاطر عليه .......
    سالم:ليش....أنتي شو مسويه؟؟؟
    سلامة وهي توخر من سالم وتمسح دموعها:ما سويت شيء ...هو راح وضربني ....
    فهاللحظة كان مبارك ينزل من الدري من شاف سلامة عند سالم عطاها نظرة قوية ....
    سالم وهو يروح صوب مبارك:شو فيك على سلامة؟؟؟؟
    مبارك:أنت مالك خص في السالفة؟؟؟
    سالم وهو يتقدم لمبارك:شو أنا مالي خص ....ليش تمد أيدك عليها هي شو سوت حتى تضربها....
    مبارك:سالم سالفة بيني وبين سلامة ....ما حد له خص ...وهي تدري شو سوت....
    سلامة وهي تبكي:أنا ما سويت شيء...
    مبارك:أنتي ســــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــ ـــــتي!!!!...
    سالم:ليش تسكت....
    مبارك يبي يطلع من الصالة: أنت أخر واحد يتكلم وخر عن طريقي ....
    راح سالم ومسك أيد مبارك......
    مبارك : سالم وخر عني ....تراني معصب على الاخر .....ما فيني على رمستك
    راح سالم ومسك أيد مبارك اليسار بكل قوته .... مبارك من شاف سالم ماسك أيده وضغط عليها ضربه على فمه بأيد اليمين ونزل الدم من فم سالم .......
    سالم فك أيد مبارك من شاف الدم ....سلامة تمت تصارخ من خاطرها على مبارك .....سالم ما تكلم وكتم غيظه ....اليازية من سمعت الصراخ نزلت تربع يوم شافت سالم كندورته فيها دم تمت تصارخ ....اما سالم ما تكلم بس عطى مبارك نظرة خلته يطلع برع البيت ....
    اليازية تمت مسكره على فمها وما تكلمت وكانت خايفة على سالم .....وسلامة تبكي من الخاطر وحطت اللوم عليها....
    سالم وهو يمسح ثمه بالكلينكس :ما أستوى الا الخير.....روحن فوق....
    سلامة وهي تبكي:يعورك سالم...
    سالم ابتسم ابتسامة انسان مصدوم من أخوه :لا ما يعورني ....أنتي روحي غسلي ويهج ....
    راح سالم للحمام وغسل ثمه بس حصل جرح ما هو كبير عدال ثمها......وبعدين راح حجرتها وتسبح وتلبس وحط على الجرح كلينكس وراح صوب المستشفى ....سووله خياطه على الجرح وما كانت الخياطه كبيرة كانت متوسطة وبعد ما طلع من المستشفى أتصل بسلامة اللي قالت له أول ما تطلع من المستشفى أتصلبي .....
    سالم:ألوو... أهليين سلامة .............
    سلامة:أهليين ..سالم طمني عليك ...شو قالوا لك؟؟؟؟
    سالم وهو يضحك:الله يهديج يا سلامة جرح بسيط.....
    سلامة وخنقتها العبرة:بس نزل منك دم وايد...
    سالم: أنا انسان فيني دم وايد...لا تخافين عليه ...
    سلامة:حرام عليك سالم لا تصيب عمرك بالعين ....
    سالم:العين حق ؟؟؟برايج سلامة...
    سلامة:وين بتروح ...
    سالم:الا في الدار....
    سلامة قبل ما يسكر سالم: سالم؟؟..؟؟.
    سالم:هلا..
    سلامة والدمعة تنزل من عينها:سامحني على كل اللي صار بسبتي....
    سالم:ما صار الا الخير؟؟؟؟يوم بوصل البيت بنتفاهم؟...
    سلامة:أوكيه ....الله يحفظك؟؟
    سالم:مع السلامة؟؟؟

    .................................................. .......................

    فهاللحظة كان مبارك يحوط بسيارته في الشوارع ما يدري وين يروح .... مبارك كان متلوم من الخاطر على اللي سوه في سلامة... وخاصا أخوه سالم.... فقال في خاطره أحسن شيء أتصل بأحمد ...
    مبارك بصوت مبحوح:ألووووو
    أحمد:هلا والله ...
    مبارك:أهليين أحمد ...أشحالك؟؟؟
    أحمد:بخير..وأنت شحالك ...وين دارك من فترة ما تنشاف؟؟؟
    مبارك وهو يفك عقم كندورته:الا في الدار ....وين أنته؟؟؟
    أحمد:في البيت ....
    مبارك:طلع برع أباك ....
    أحمد:خلاص دقايق.... وكون في الشارع ......
    راح مبارك لبيت أحمد و وقف سيارته وحصل أحمد يترياه برع ....ركب أحمد السيارة وسلم على مبارك ....
    و تمو يحوطون .. مشغليييييييين المسجل الا و لا واحد منهم يرمس .. كل ٍ بهمه .. و مبارك بيموووووووت من الحزن على اللي سوه ..

    احمد و هو يفتر صوب مبارك : علومك ..مبارك؟؟؟..
    مبارك : افففففففففففففففففففف ...
    احمد و بصوت واطي : رب ما شر مبارك ..؟؟؟..
    مبارك : ظايج ..أحس أني راح أموووووووت من الضيج والحزن اللي في صدري؟؟؟
    احمد : افا .. شعنه ..؟؟؟..
    مبارك و هو يتنهد من الخاطر : آآآآآآآآآآآآآآآآآه ..مادري؟؟؟
    أحمد:حد صاير له شيء في بيتكم....
    مبارك:لا
    أحمد:عيل ليش مضايج؟؟؟؟
    مبارك:أستوت مشكلة في بيتنا ...
    أحمد:افاااااا ليش؟؟؟ ....
    مبارك:سوء تفاهم صار بيني وبين أختي سلامة ....
    ... فهاللحظه ...من سمع احمد.. مبارك و هو ينطق باسم سلامة .. و ما حس احمد الا بالدم يمشي في عروقه...
    مبارك: وتغيضت عليها ورحت وصفعت لها بكل قوتي....
    بس من سمعه ...يقول له أنه صفعها على ويها .... حس أحمد من الغيض أنه يقوم يكفخ لمبارك لأنه مد أيده على حبيبه قلبي(سلامي)......
    أحمد وهو يتمالك أعصابه :ليش تضربها.؟؟
    مبارك:قهرتني ....
    أحمد:على شو؟؟؟
    مبارك: شيء ما ينطرى....
    أحمد:وبعدين..
    مبارك:يوم نزلت تحت حصلتها عند سالم ....سالم تغيض لأني ضربتها...
    أحمد لا اراديا:من حقه!!! .....
    مبارك:شـــــــــــــــــو؟؟؟..
    أحمد وهو يحاول أنه يغير الموضوع :كمل شو صار ...
    خبر مبارك أحمد بالسالفة كلها ....
    أحمد:أنت لازم تروح وتتعذر لسالم وتتعذر لأختك ....وسكت.. أحمد ما قدر يقول أسم سلامة على لسانه قدام مبارك خايف يقولها بطريقة تخلي مبارك يشك بشيء يكون من بينهم....
    مبارك:صدقك؟؟؟؟

    .................................................. ..............

    في حجرة سلامة....
    سارة:خبريني شو صار؟؟؟
    سلامة وهي تبكي:انسان حقير...أمي وأبوي ما مدو أيدهم عليه... الحين هو في أخر زمان يي ويضربني... بكف خلني أذكر لبن الاربعين ....
    سارة:أكيد مسويه شيء ولا هو ما راح يضربج بدون سبب؟؟؟
    سلامة وهي تمسح دموعها:لا والله ...ادافعين عنه.....
    سارة:خبريني بالسالفة علشان أعرف أدافع عند منو منكم ؟؟؟؟
    سلامة:اتصلت ببيتكم أول شيء محد رد عليه ....و اتصلت مرة ثانية شله أحمد !؟!؟!؟
    سارة من سمعت سلامة تقول أحمد رد عليها شهقت:لا تقولين حصلج تكلمينه...
    سلامة:هيه؟؟؟
    سارة:كلمه؟؟؟؟
    سلامة:لا....من شفت مبارك مقبل علي سكرت في ويه أحمد...
    سارة وهي حاطه أيدها على صدرها:الحمد لله ؟؟؟؟؟الله سلم أخوي ....من الضرب
    سلامة:لا والله ...
    سارة:شو...
    سلامة:بس أنا أنضربت ....
    سارة:الحين أنا ماني مستهمة عليج .......مستهمة على سالم اللي سببتي مشاكل بينه وبين مبارك ...
    سلامة وهي تبكي:حرام عليج سارة والله أني متلومة لا تزيديني ....
    سارة وهي تقوم من مكانها:برايج أنا بروح البيت؟؟؟
    سلامة:ليش مستعيلة ؟...
    سارة:الجو عندكم متكهرب...... أحسن أروح البيت...و اذا خلص الخلاف بيكم.. باجر أو بعده.....
    سلامة وهي تقوم عندها:على راحتج....
    راحت سلامة و وصلت سارة صوب بيتهم ....يوم قدها في الحوش تسير صوب البيت ....دخل مبارك بسيارته ...وشاف سلامة يالسه في الحوش ....سلامة من شافت ان اللي دخل بسيارته في الحوش هو مبارك راحت صوب البيت........
    مبارك من شاف سلامة وقف سيارته وراح صوبها .... بس سلامة من شافت مبارك يسير وراها تمت تسرع مشيتها علشان ما تكلمه..
    مبارك:سلامة؟؟؟
    سلامة ما ردت عليه وكملت طريقها ؟؟؟؟
    مبارك وهو يتقرب من سلامة زود: سلامة شو فيج؟؟....شيء يعورج؟؟؟
    سلامة طالعت مبارك بنظرة وراحت عنه...
    راح مبارك ومسك أيد سلامة:تعالي أباج ...
    سلامة:فكني يا المجرم...
    مبارك:ما راح أفكج الا اذا قلتي أنج سامحتيني؟؟؟
    سلامة وهي تحاول تسحب أيدها من أيد مبارك:ما راح أسامحك لو تمووووت قدامي ....
    مبارك فك أيد سلامة ....وجان تفتر عنه علشان تروح داخل الصالة ....
    مبارك:وين تبين اريد اكلمج ...
    سلامة و هي تفتر صوبه : يوم بتغير اسلوبك تعال و كلمني ..
    مبارك و هو معصب و يتقرب منها : شوفي .. أقولج تعالي بكلمج ..
    سكتت سلامة و تمت أتطالعه ..فهاللحظة نزلت دمعة من عين سلامة...مصدومة من مبارك اللي أنقلب عليها في لحظة...
    سلامة:أنت مكبر السالفة ما دري ليش...
    مبارك:أنتي ليش ترفعين صوتج علي؟؟؟...
    سلامة وهي تبكي :لحظة غضب ...
    مبارك مسح دموعها ومسكها من أيدها :تعالي....
    سلامة:وين بتروح بي؟؟؟؟
    مبارك:أنتي لا تتكلمين .....
    سلامة ما تكلمت ....راح مبارك وفتح باب سيارته وخل سلامة تركب ....وراحوا يحوطون ....
    مبارك وهو يشغل المسجل : سلامة ؟؟....
    سلامة وهي طالع مبارك:هاه ....
    مبارك وهو يتقرب منها ويحبها فوق رأسها وعلى خدها :سامحيني وأعترف أني غلطت في حقج ؟؟؟
    سلامة وهي تلوي على مبارك:مسموح يا مبارك .....
    مبارك وهو يضحك على سلامة :فكيني تراج خنقتيني يا بنت الحلال...
    سلامة تمت تضحك على مبارك .....
    راح مبارك وافتر ل سيت اللي وراء ....وظهر كيس باريس غاليري ....
    مبارك:أندوج سلامة؟؟؟
    سلامة وهي طالع مبارك:شنو هذي؟؟؟
    مبارك....((وهو يمسك خدود سلامة ))....: هدية لج مقابل الصفعة ...اللي على هذا الخد ....اللي صاير شرات الورد ...
    سلامة وهي تفتح الهدية:مشكور يا مبارك .....
    فتحت سلامة الهدية وكانت ساعة موفادو من اليداد وكان شكلها رهيييييييييييييييييييييييب من الخاطر ....
    سلامة وهي تحب مبارك على خده:خلاص اذا على كل صفعة راح تيب لي هدية فأنا راضية...
    مبارك نقع من الضحك على تفكير سلامة .....
    تموا سلامة ومبارك يحوطون وبعدين رجعوا البيت ......
    .................................................. .........................................
    الساعة 11ونص ...

    سالم كان في حجرتها يحاول أنه ينام الا أنه ما قدر وتم يتقلب في الفراش وبعدين راح وشغل الابجورة اللي عدال السرير وتم يقلب في تلفونه .....
    فهاللحظة كان مبارك متردد يدخل أو لا ويقول في خاطرة أمكن نايم بس سالم ما ينام بسرعة ....وبعد فترة دق مبارك الباب...
    سالم وهو يقلب في تلفونه:من ؟؟؟؟؟
    مبارك وهو يفتح الباب :أنا...
    سالم وهو يبتسم لمبارك:أهليين مبارك قرب...
    مبارك وهو يسكر الباب وراه:مرحبا سالم ....
    راح مبارك وقعد عدال سالم...
    سالم وهو يحط التلفون عداله :علومك يا مبارك؟؟؟؟
    مبارك:ما شيء علوم ....بس ....سكت مبارك ...
    سالم وفيه ضحكه :اذا بترمس على اللي صار اليوم ...فلا تعب عمرك أنا عادي عندي ومسموح وأعتبرها مزحة؟؟؟
    مبارك وهو يبوس رأس سالم :السموحة يا بو غنيم وأدري أني غلطان بس يوم أتغيض ما شوف....
    سالم:مسموح ...وأنت ما سويت جريمة يأخوي ...
    مبارك فرح لان سالم ما هو زعلان عليه ....
    سالم:علومك غير يا مبارك؟؟؟
    مبارك: ما عندي ......غير علوم الخير ؟؟؟
    سالم:أخبار أحمد؟؟؟
    مبارك:طيبة ...
    سالم تم ساكت ما يتكلم ومبارك يقلب تلفونه....
    مبارك:سالم...
    سالم:هلا...
    مبارك:تدري أني رحت الاتصالات...
    سالم:ليش ...
    مبارك:ابا أعرف شمسة بنت منو؟؟؟
    سالم تم يطالع مبارك :طلعت بنت منو؟؟؟؟
    مبارك:ما طاعوا يخبروني ....
    سالم:ليش؟؟
    مبارك: يقولون ممنوع ؟؟؟
    سالم:صدج؟
    مبارك:ما أدري حصلت حرمة وخبرتها ....فقالت أنه فيها خصوصية ما تقدر تطلع بأسم منو بس اذا تبي رقم شخص عطها الاسم وراح تعطيك الرقم ..أما أنك تعطيها الرقم وهي تعطيك الاسم فتقول هذا ممنوع ...بس أنا أحسها بأنها تكذب علي....
    سالم:عادي عندي ....ابا شمسة ...هي تخبرني بنفسه ...بنت من هي ...
    مبارك:سالم الضربة اللي ضربتك كانت قوية...
    سالم:لا والله ....
    مبارك:أمايه تخبرتك....
    سالم:هيه..
    مبارك:شو قلت لها...
    سالم:قلت لها أن اللوحة اللي فوق السرير طاحت فوقي ....
    تموا مبارك وسالم يسولفون حتى الساعة 2 وبعدين راح مبارك عن سالم علشان يخليه ينام لان وراه باجر دوام...
    .................................................. ..................................


    بالباجر العصر...
    راحن الريم والعنود صوب قوم اليازية وسلامة ..
    الريم وهي داخله الصالة:السلام عليكم ؟؟
    سلامة:أهليين الريم ..
    الريم وهي تسلم على سلامة:اشحالج؟؟؟سلامة
    سلامة:بخير الحمد لله... وطالع وراء الريم اللي كانت وراها العنود :أهليين العنود ....
    راحت سلامة وسلمت على العنود:اشحالج ؟؟العنود..
    العنود:بخير الحمد لله...وين اليازية عنج ؟؟؟..
    سلامة:حشى توج يايه يلسي وتقهوي وبعدين تخبري عن اليازية؟؟؟
    العنود: سلامة وينها؟؟؟
    سلامة:في حجرتها يالسه على الانترنت...
    العنود:قولي والله..
    سلامة:صدج ...ما أكذب عليج...
    راحت العنود لليازية فوق ....
    الريم:علومج؟؟؟
    سلامة:طيبة .......أقول الريم؟؟؟
    الريم وهي تصب لعمرها عصير:شنو!!!
    سلامة:أحس بج وايد متغيرة...
    الريم:ليش ...
    سلامة:ما تين صوبنا وايد ...
    الريم وهي تضحك:حرام عليج سلامة الا كم من يوم ينا من السفر...
    سلامة:أنزين ليش ما تسوين لنا تلفون.....
    الريم:والله سمعت أن التلفون عندج وحالفة ما تردينه لي؟؟؟؟
    سلامة وهي تلعب بطرفة شيلتها:مممممممم....والله أني أحتاج له أكثر منج...
    الريم:لا والله .....
    سلامة:............
    الريم: اصلا ..ما اباه.... باجر راشد بيأخذ لي بطاقة وتلفون يديد؟؟
    سلامة:الله يعطيه العافية ؟؟؟؟
    الريم:أمين ...

    في حجرة اليازية....
    العنود:حرام عليج اليازية أنتي تقرين بسرعة خليني أستوعب شو أستوى في هالبارت ...
    اليازية:مالي خص قايله لج ساعة 3ونص اذا ما يتي من وقت..... بقرأ ؟؟؟
    العنود وهي مبوزة :حرام عليج اليازية؟؟؟؟؟
    اليازية:لا تحاولين ...بسيفها لج وبعدينا اقريها ...
    العنود وهي تحب اليازية على خدها:أحبج ...
    اليازية:لا تحاولين عنود...
    العنود:أففففففف ....أنزين عندج كلينكس ....
    اليازية وهي طالع في الحجرة شيء كلينكس أو لا :ما شيء ...شوفي داخل الصالة....
    العنود:دوم حجرتج ما فيها كلينكس ...أفففففففففففففف ... أحس أنه فيه زجام ....
    اليازية:روحي الصالة أو حجرة سالم ...بتحصلين هناك...

    طلعت العنود أدور كلينكس وراحت في صالة سالم بس ما حصلت ...راحت حجرة سالم وحصلت الحجرة باردة و الليتات مسكرة ...خلت الباب مفتوح علشان تشوف وين الكلينكس ....راحت صوب التواليت ما لقت شيء ...شافته عدال الطاولة اللي قريبة من السرير ....راحت صوبها وحصلت سالم نايم ....تمت ماسكة الكلينكس وطالع سالم تقول أول مرة تشوفه ...
    فهاللحظة كان مبارك طالع من حجرته وحصل باب حجرة سالم مفتوح ...دخل وحصل العنود واقفة وطالع سالم وهو نايم...
    مبارك وهو يحنحن:أحم ..........أحم ....أحم....
    العنود وهي مرتبكة:.ممممممم ....كنت ...أبي ....
    مبارك وفيه ضحكه:تبين شو؟؟؟ ...
    العنود وما تعرف شو تقول:....ابا .....
    مبارك:تبين شنو من حجرة الريال ......
    العنود:عادي حجرة ولد عمي ...
    مبارك وهو يضحك: تدخلين الحجرة اذا ما فيها حد ...أما اذا هو موجود .......وبعد هو نايم .لا ..شو تبين ...
    العنود وهي تفر مبارك بكرتون الكلينكس:حقير ....
    مبارك:أنا حقير...والله أنج قوية البأس ...تدخلين حجرة الريال وهو فيها ......صدج بنات أخر زمن...
    العنود وهي تروح صوب الباب علشان تطلع من الحجرة :لا والله ....
    مبارك وهو يمسك العنود من أيدها :العنود ...
    العنود وهي مصدومه من حركة مبارك:الله لا يوفقك فك أيدي ...
    مبارك أستحى وفك أيد العنود: العنود؟؟؟ ....
    العنود وهي طالعة:صدج أنك ما تستحي .....
    سالم وهو دهمان وما يدري شو صاير ومن اللي في حجرته :حووووووووووووه ....شعندكم خلوني أنام؟؟؟
    مبارك وهو يسكر الباب على سالم :العنود ...أنتي تحبين سالم!! ...
    العنود وهي منزله رأسها ويها صاير مثل الطماطة:ما لك خص .....
    مبارك وهو يضحك :والله أنج تحبينه ...بس هو ....
    العنود بلهفة :بس .....شنو ؟؟؟؟؟
    مبارك:لا تحطين يا العنود أمال ممكن ما تتحقق ....
    العنود:شو قصدك ؟؟؟
    مبارك:ممكن سالم يحب غيرج و ما يحبج أنتي ...ما حد يدري بالمكتوب .....
    العنود:أنت سمعت بشيء ....
    مبارك:لا والله بس أحساسي يقول ....
    العنود:لا والله ....روح عني والله لا أذبحك يالخام ...
    مبارك:أنا خام .....ما عليه يا بنت سالم .....
    العنود راحت من عند مبارك ودخلت حجرة اليازية وسكرت الباب وراها بقوا.....
    مبارك:حزن ....بتكسر الباب ...هذي البقرة....
    العنود دخلت الحجرة وتمت ميتة من الضحك.....
    اليازية وهي مستغربة من العنود :العنود شو فيج ؟؟؟
    العنود وهي تضحك:ما أعرف أخبي أحساسي ....
    اليازية وهي ما فهمت للعنود شو تقول :حووووووه شو فيج ...
    العنود: سمعي ..صح ما شيء في حجرتج كلينكس ...
    اليازية:ايوه ....
    العنود:راحت صالة سالم ما حصلت شيء ... بعدين راحت و دخلت حجرة سالم وحصلته نايم.... بس خذيت الكلينكس بشوي شوي ....وبعدين طاحت عيني على سالم يوم هو راقد وتميت أتامله ...وشوي سمعت مبارك يتحنحن ومن سمعت صوته ارتبكت وما عرفت شو أقول .....
    اليازية وفيها ضحكه :اهااا ...شو قالج ؟؟
    العنود:يوم قدني بطلع من الحجرة ....مبارك مسك أيدي .....
    اليازية:شو قصده من هذي الحركة....
    العنود:ما أدري ...و اصلا عادي عندي ؟؟ ...
    اليازية:شو عادي ...خافي ربج يالعنود ؟؟؟؟؟
    العنود : أنا أعتبر مبارك مثل أخوي ...ما فيها شيء ...
    اليازية:أنزين ...خلصيني شو قال لج ....
    العنود:قالي تحبينه ...أنا ما تكلمت ...وبعدين قال لي لا تحطين أمال ممكن ما تتحقق ...ممكن سالم يحب بغيرج ...
    اليازية وهي تصفق بقوا :يعني مبارك يدري بالمجهولة ....
    العنود وهي فرحانة:ممكن سالم خبره ...
    اليازية:سالم طول هالفترة ما حس بكم ...
    العنود وهي تضحك:نايم في سابع نومه ....بس تم يتحرطم ويقول سكروا الباب خلوني أنام ....
    اليازية وهي تعابل لاب توب :أن شاء الله خير ...
    العنود: ما خلصتي من هالبارت ...
    اليازية:لحظة برد عليها ....
    العنود:حتى الحين ما رديت ......
    اليازية :لا
    العنود وهي تضرب عمرها على رأسها ....................نسيت
    اليازية وهي تلتفت لها :شو
    العنود:ما يبت الكلينكس ....
    اليازية تمت تضحك على العنود ....وتمين يالسات تقرين القصة وتسولفن .....
    .................................................. .......

    الساعة 9ونص فالليل ....
    العنود يالسه في حجرتها ....وتفكر وتكلم عمرها ....
    العنود:أكيد سالم يحب وحدة غيري...ليش ما يطرش لي مسجات شرات أول...ياربي ..شو أسوي كل ما أطرشله ما يرد عليه..أمكن شايف له حد غيري .....
    العنود وهي ماسكه التلفون في أيدها :ليش ما أتصل عليه ..... أممممممممم....أخــــــــاف ....عادي بغير صوتي.... ولا بحط الشيلة على السماعة ....لا راح أتصل به بس ما راح أرد عليه ....بس راح أسمعه غنية ....
    العنود تمت مترددة تتصل به أو لا ...وبعد نص ساعة من تفكير ....قالت بسويله واللي راح يصير يصير ما عليه من حد ...
    سوت العنود.. تلفون لسالم .....
    سالم كان يالس في العرقوب عند ربعه على سوالف وضحك من سمع التلفون يصيح ...طلعه من مخباها ...يوم شاف الرقم تمت مصدوم وما عرف شو يسوي ...
    محمد:حووووووه ...سالم تلفونك يصيح رد عليه...
    سالم وهو يطالع الرقم :هاه .. صدقك التلفون .....قام سالم من مكانه وراح صوب سيارته وركب وراح بعيد عنهم .....
    سالم وهو يسوق السيارة رد على التلفون.....
    أول ما رد... العنود شغلت غنية عيضة المنهالي ((مصدر جنوني))...


    وين يا من تسهر عيوني مت ولا حي يالغالي...
    أذكر أنك مصدر جنوني وكل ما يطري على بالي ...
    أن نسيت أنساك وتهوني في دقيقة ينقلب حــــالي...
    كيف ترضى عايش بدوني وأنته بك تتعلق أمالي ...
    ما تحمل تصدق ظنوني لو تغيب الناس تبقى لي...
    غصب عن منهم يلوموني وكل عذالك وعذالي ...
    هي خلاصة حب وشجوني وأنت دوم الكوكب العالي...

    فهاللحظة العنود سكرت الغنية وتمت ساكتة ...
    سالم:ألووووووو ....
    العنود:.......
    سالم:هلا والله بشمسة ...ما تتصورين اليوم أنا أشكثر فرحان يوم أتصلتي بي .....
    العنود ما تكلمت ......
    سالم:شمسة حبيبه قلبي ليش ما تردين علي ....والله أني أحبج وأن ما سمعت صوتج راح أتخبل .........
    العنود من سمعت سالم يقول لها حبيبه قلبي و أحبج ....سكرت في ويه ....
    أما سالم تخبل من شمسة يوم سوت له تلفون من الفرحة رد وأتصل بها مرة ثانية ....
    العنود من شافت الرقم تمت تدعي على عمرها لانها فتحت له المجال .....
    وتم التلفون يصيح وبعد ما حطت العنود الشيلة على السماعة ....
    العنود بنعومة :ألووووو......
    سالم:مرحبا ملالالالالالالالالالالايين ولا يسدن في ذمتيه ؟؟؟؟؟
    العنود.......
    سالم:شمسة أنتي لا تتكلمين أنا ابا أكلمج .....أولا شيء أنا لازم أعرف أنتي منو علشان أروح و أخطبج من هلج وتكونين زوجتي على سنة الله ورسوله.. وأحلف بربي أني أنا ما ألعب عليج ........وترى والله أني أشتاق لج أكثر من الأول يا بعد عمري .... ها شو قلتي ......
    العنود.....
    سالم:أوكية راح أعذرج هالمرة بس المرة الياية لا ....أنا لازم أكلمج وأخبرج بكل شيء عن حياتي .....؟؟.
    العنود ما تمت ترمس وسالم تم يخبرها بشو يحس تجاها .....وبعد ربع ساعة ....
    العنود وهي تحاول أنها تخلي صوتها رقيق:أوكيه أنا بسكر عنك الحين ...مع السلامة حبيبي .....
    سالم من سمع العنود تقول له حبيبي ما رد عليها ذااااااااااااااااااااب الريال منها ...يوم برد عليها حصل الخط مسكر ...سكر عنها وراح صوب ربعه وتموا يسولفون .......




 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •