صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 19

الموضوع: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا ناقله لكم اليوم روايه اعجبتني مووووت واذا شفت تفاعلكم معاي كملتها واذا طنشتوني زي( رواية يارب تخليه وتبقيه لعين ترجيه) بطنش ومابكمل الروايه هي::

  1. 02-Apr-2009 10:24 PM

    قلب ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

     

     

     

     

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا ناقله لكم اليوم روايه اعجبتني مووووت
    واذا شفت تفاعلكم معاي كملتها
    واذا طنشتوني زي( رواية يارب تخليه وتبقيه لعين ترجيه) بطنش ومابكمل
    الروايه هي::

    ((وقعت أحداث القصة في مدينة العين ))
    عايلة حمد الكتبي :
    بومحمد (حمد):انسان طيب لأبعد الحدود رجل أعمال كبير عنده شركه داخل فيها شراكه مع أخوه و اعز ربعه بو راشد ((سالم)).
    أم محمد (لطيفة ): انسانه مسيطره على عيالها ومع هذا طيبه وكلمتها لازم تمشى مهما كان.
    محمد:اكبر عيال أحمد ويده اليمين عمره 29 سنة وهو متزوج من بنت عمه سالم( عفراء) وهي حامل بالشهر السابع وهو انسان جدي .
    سالم : امير احلام ملايين البنات...وسيم وجذاب رحيم بشكل ما هوطبيعي , عمره 24 سنه يدرس في لندن من 5 سنوات ..أفكاره متحررة وايد بسبت دراسته بالخارج... مسيطر وعنيد.
    مبارك : : دلوع امه ..... شاب صايع مهنته الدوران في الشوارع والمجمعات..مملوح وحلو ما بقى بنت في العين وابوظبي الا ووشبك معها عمره 22 سنه ،،يتميز بجمال رهيب ومعروف عنه أسمر ووسيم وهو في كلية زايد العسكرية في أبو ظبي وحاليا عنده شهرين أجازة ......
    اليازية :عمرها 20 سنة تدرس في جامعة الامارات كلية ادارة واقتصاد انسانه طيبة ومحترمة ... وايد حلوة عيونها كبار وحلوات وهي بيضاء وشعرها طويل .
    الريم :عمرها 19 سنة تدرس في جامعة الامارات كلية التربية حتى الحين ما خلصت الأساسي ( المتطلبات الجامعية)وهي انسان حساسة وتبكي على أي شيء.
    سلامة:عمرها 18 سنة في الثانوية العامة في القسم أدبي , ,وهي أكثر وحده متعلقة في سالم وهي وايد حلوة وجمالها طفولي تؤمن بقصص الحب وايد .
    سيف : عمره 13 سنة صف الثاني الإعدادي، انسان عايش في كوكب بروحه همه في هذي الدنيا التلفزيون والفيديو و الألعاب الالكترونية وبس، في الدراسة ماشي الحال كل الاتكال على المعلم الخصوصي .
    ميرة ومنيرة :توأم عمرهن 9 سنوات في الصف الثالث تدرسن في المدرسة النموذجية الخاصة وايد تتشابهان وهن حلوات، ودوم تلبسن متشابه .
    سعيد : أخر العنقود عمره سنتين ونص وهو وايد يأخذ من ملامح سالم .
    .................................................. ..................................

    الجزء الاول
    اليازية: اففففففف محي الدين ما يى .. شو نسوي اللحين ..؟؟؟..
    الريم :مب مشكلة ...شو رايج نروح ويا منى ربيعتج هذي توه بتطلع من البوابة اكيد بتروح عند الدريول ؟؟
    اليازية : مينونه انتي تبين أمي تذبحنا ... خليني اتصل على البيت أحسن....
    الريم : ، مادري ليش أمي مسويه تلفون بس حق تحطه في الكبت !!
    صاح التلفون
    اليازية : آلو ....
    سعيد: ماما ....
    اليازية : حلو اكملـــــت ... وتلتفت على الريم ترى سعيد رد عليه يعني اليوم بنيلس لين المغرب .
    الريم : يلعن أبو الجامعة قسم بالله ما دوم باجر لو تنطبق السماء في الأرض ..... اهــــــــــــــا يا القهر
    اليازية : سعيد حبيبي وين أمي ..وشوي...... ؟؟؟؟؟ ...... حلو سكر بويهي الخط ويش الحل ....
    الريم : أنا بروح أركب الباص قبل لايروح
    اليازية : أفففففففففففف ساعة يبلنا في الباص حتى نوصل البيت
    الريم : الحين القيلولة راحت عني ... يا بختج يا سلامة الحين تغدت ونامت وشبعت رقاد ....
    ويوم هن في الباص اتصلت امهن على تلفون اليازية ...
    اليازية :آلو مرحبا
    أم محمد: مرحبتين ... هاه اليازية علومج حرقتي التلفون ....
    اليازية : ما لقينا حد يودينا البيت واتصلت عليج ما تردين واتصلت بمبارك حاط مسج، أحسن حل نبني خيمة عند الجامعة عشان نقيل الظهر فيها ....
    أم محمد:. الحين رجعتن عند من لا تقولين حد من ربعج (بعصبية )؟؟؟؟؟؟
    اليازية : لا ردين في الباص .....
    أم محمد : أنزين يالله مع السلامة .
    اليازية : في امان الله .....
    الريم : شو العذر اليوم ليش ما طرشو ا الدريول
    اليازية : ما قالت شيء المهم عند أمي ان ما ردين عند حد من ربعنا والله حاله ..
    الريم : أسرة معقــــــــــــــــدة
    وصلن الساعة 3ونص أول شيء صلين صلاة الظهر ودخلن غرفة الريم ونامن .....
    الساعة 5العصر سلامة ما عرفت ويش تسوى راحت ودقت على اليازية والريم لا حياة لمن تنادي نايمات في سابع نومه
    وشوي ويصيح تلفون البيت
    سلامة : آلـــــــــــــــــــو مرحبا
    سالم : مرحبا مليون
    سلامة : أهلين سالم كيف الحال أنشاء الله بخير متى بتوصل للبلاد تولهت عليك وايد
    سالم : حشى بالعه راديو
    سلامة : هههههههههههه
    سالم : بخير الحمد لله
    سلامة : علومك
    سالم : العلوم والاخبار عندج يالعيوز
    سلامة : ((أخر المستجدات ))أنا يالسة بروحي في البيت أمي عند بيت عمي وأبوي ومحمد راحو العزبة ومبارك أكيد مواعد هههههههه والبقر الثنتين نايمات والتيوس الصغار على tv والأميرة وهي أنا أدور الأمير مالي، حتي الحين ما لقيته.......... وبس .
    سالم : هههههههههه الله يقطع بليسج
    سلامة : شيطان ولا بليس ههههههههه
    سالم : سلامه شاربه شيء
    سلامه : مثل شنو
    سالم : شيء مسكر
    سلامة : افــــــــــــــا عليك يا بو غنيم ....
    سالم :أقول كيف حال سعيد
    سلامة : بخير يسرك الحال ... أقول سالم ترى كل اللي في البيت صير من اعضاء التيوس والكباشة والغنم
    سالم : افا وأنا شو ذنبي
    سلامة : موانته يسمونك بو غنيم يعنى أنت من الأعضاء ((الغنم ))هههههههههههه
    سالم : والله انج انسانه رايقه تراج خسرتيني
    سلامه : خلاص سامحني متى بترجع الامارات
    سالم : ان شاء الله عقب يومين
    سلامة : الله بنسوي عزيمة يعني ...
    سالم : ما همج غير كرشج
    سلامه : هههههههههههه
    سالم : اوكيه شو في الخاطر يا بنت حمد
    سلامه : كل شيء حلو في لندن مثل الساعات والعطور والبوت تدري الحين بدخل الجامعة لازم أكون كشخة وشوي وهي تسمع صوت بنت عند سالم تقول (هلا حبيبي ) وسكتت سلامة
    سالم : رد على البنت آهلين حبيبتي ....... هاه سلامة بس هذي اللي تبين
    سلامة (ساكتة) : .....................
    سالم : حوووووووووه سلامة وين رحتي
    سلامة: الا في الدار
    سالم : اوكية يالله مع السلامة.. سلمي على أهل البيت كلهم باي
    سلامة : ان شاء الله
    وسكر سالم التلفون
    سلامة قاعدة وعاقدة حياتها وتقول من هذي البنت اللي عند سالم وشوي تدخل عفراء هي و أختاه العنود بنت عمهن عمرها 20 سنه وهي في جامعة الامارات نفس تخصص اليازية وهي دوم عندهن ،،ولطيفة (أم محمد ) محيرتها حق سالم وهي تموت في هذا الانسان الا انه ما يعبرها ......
    الكل يرتاح حق العنود الا الريم ما تحب هذي الانسانه تشوف جني ولا تشوفها بسبب خلاف بسيط وتافهة بينهن ومعروف عن الريم انها انسانه حساسة ،،،من ذاك الوقت وهي ماتيلس وايد معها وإذا كلمتها من بعيد لبعيد ........
    عفراء والعنود : السلام عليكم
    سلامة ما ردت وكل تفكيرها في سالم
    العنود : حوووووووه شو بلاج ما تردين السلام
    سلامة :انتبهت حق العنود وعفراء وعليكم طول أذنيكم
    العنود : ردي السلام عدل يا بنت العم وراحت وسلمت عليها
    سلامة : شلون الأحوال يا العنود ان شاء الله بخير
    العنود : بخير الحمد لله وين خواتج عنج
    سلامة : كالعادة نايمات
    العنود : حشى من نومهن
    عفراء : انا بروح غرفتي من صباح الله قايمة وما نمت الظهر
    سلامة : على راحتج
    أما سلامة والعنود رحن فوق حق البنات ودخلن غرفة الريم اللي كانت اليازية نايمة عندها
    بطلت العنود الباب على الأخر ولعت اللمبات وسكرت المكيف وفتحت الدريشة .......
    اليازية :الله لا يوفقج ياسلوم الحيوانه سكري الليت وشغلي المكيف
    الريم وشوي بتصيح لانها طول الليل سهرانه على التلفزيون هي ومبارك يلعبون اونو ....وشوي صاحت صيحة قوية يوم عرفت ان اللي مسوي كل هذا العنود وقالت : الله لا يوفقج أكثر ما وفقج حتى في النوم مغثتني........
    العنود : ما تكلمت ... وشوي وكانت باتصيح من هذي الانسانة الحقيرة أنا شو سويتلها
    والتفت كان وراءها مبارك : شنو عندج تصرخين يا بنت اللذين ......
    العنود : مرحبا مبارك كيف الحال
    مبارك : اهلين عنود بخير الحمد لله وأنت ان شاء الله بخير
    العنود : الحمد لله
    الريم : يا حبيبي إذا تبون تتغزلون طلعو برع
    العنود انصدمت من كلام الريم اللي ينقز الواحد .......
    مبارك : يالله قومي دوم نايمة وشال عنها الفراش اهني الريم تمت تبكي وتتحرطم .....
    العنود طلعت من الغرفة وهي دموعها في عينها وشافتها سلامة اللي يايبه وياه نسكافة والشاي وبسكوت
    سلامة : عنود وين رايحه
    العنود : بروح البيت
    سلامه: حرام عليج مسوية شاي ونسكافة....((.تشوفت فيها أنها بتصيح)) ..... ليش زعلانة اكيد هذي الريم تنغز الواحد بكلامها المر ماعليج منها خلينا نروح قسم سالم نرمس ونتقهوى هناك .....
    العنود: انزين .... بس قومي اليازية خليها تقعد عندنا مشتاقة لسوالفها
    سلامة :ليش ما تلقيتن في الجامعة اليوم
    العنود : لا كنت اليوم غايبة
    سلامة .: اها قولي السالفة جذي
    راحت سلامة وقومت اليازية من النوم وشغلت المكيف على الريم وسكرت الباب والدريشة وراحت عند العنود
    العنود كانت يالسه على السرير وتشوف صورة سالم وتقول في خاطرة متى بتحس فيني .....
    وشوي تدخل اليازية : ها مشتاقة الحبيبة لا تخافين كله يومين وبيوصل
    العنود : اهلين القاطعة ... أقول اخوج هذا عذاب متى بيوصل والله اني تولهت عليه موووووووت
    اليازية : ياويل حالي أنا على الحب
    العنود : أففففف اللي بيسمعج بيقول حب من الطرفين ما هو الا من طرف واحد
    اليازية : الله كريــــــــــم
    وقعدن البنات يسولفن عن الجامعة والمدرسة حتى الساعة 8ونص وقامن بعدين وصلن العنود حتى السكة وراحت البيت وصلين صلاة العشاء ونزلن تحت ...
    الساعة 9ونص الكل تحت الا الريم اللي حتى الحين نايمة
    أم محمد : اليازية وين الريم لا تقولين نايمة حتى الحين
    اليازية :اها أمي نايمة
    بومحمد :من السهر ما تنام مثل العرب نايمة الفير هي وهذا المطعون ((مبارك ))
    مبارك : حشى مالي خص فيها ،ياي الساعة 1ونص لقيتها على التلفزيون مسويها شاي الحبيبة كل ما أقولها باجر عليج دوام تقول عادي بنام في المحاضرة ... وبعدين أنا ما عندي شغله بنام حتى يأذن العصر عادي أسهر
    محمد : والله انكن بنات ماتستحين تنمن في المحاضرات عند الريال عنلاتكن
    اليازية : من قال انا نام في المحاضرات خليتونا بنات شوراع حشى ....
    محمد( بجدية) :كم مرة قايلج لا تردين على كلام اللي أكبر عنج
    اليازية : ليش كل هذي الحشرة يوم ريموه ما هي رايحه الجامعة باجر
    أم محمد : ليش ماهي رايحه الجامعة عيالها ما لهم حد يربيهم
    اليازية : ما دري عنها
    وشوي أن الريم نازلة(بعد ما تسبحت وكشخت) سلمت وقعدت
    محمد :الريم
    الريم : هلا
    محمد: ما نامت بعد عني افداج
    الريم ما نطقت بكلمة محمد معصب على تصرفات الريم البايخة واللي زاد الطين باله مبارك : الريم ليش المغرب تصارخين على العنود وتقولين عليها وعليه كلام موزين ..
    الريم والدموع في عيونها : أنـــــــــــــــــــــا
    مبارك : لا أمي هههههههه
    أم محمد : شو قالت
    مبارك : لو تريدون تتغازلون طلعوا برع ورمسات ما تنطرى .......
    أم محمد : شو
    أهني الريم صاحت
    بو محمد: مبارك اسكت الحين من تقعدون أنت وأخواتك نجرها ،والكل ضد الثاني،وأنا وين رحت حشموا عاد .....
    الريم استأذنت وراحت فوق ((عشان تكمل الصياح ))
    الكل قاعدين يتعشون الريال في الصالة والحريم في غرفة التلفزيون ماعد ا عفراء اللي كانت متضايقة وايد ....
    أم محمد : عفراء ليش ما تتعشين بنتي
    عفراء : ما لي نفس وطلعت من الغرفة و راحت حجرتها في هذي اللحظة لمحها محمد وراح وراءها
    ودخل عليها وكانت في هذي اللحظة تصيح يوم شفته مسحت دموعها
    محمد : حبيبتي عفراء شو فيج ليش زعلانة
    عفراء : ماني زعلانة
    محمد: افا عليج هذا وأنا اعر فج ،قولي غير هذا الكلام .....
    عفراء : مافيني شيء روح كمل عشاءك
    محمد : ماني رايح الا تقولين شو فيج
    عفراء :مضايقة من أختك الريم أحس أنها سخيفة دوم تقول كلام عن العنود موبزين والله حرام عليها .......
    محمد: شو يعني
    عفراء : ما دري
    محمد: يعني أروح وأضربها وكفخها
    عفراء : ما قلت جذي
    محمد : عيل شنو الحل
    عفراء :حبيبي خلنا نطلع من هذا البيت ........
    محمد: قولي من الأول أنج تبين بيت بروحج ؟.... روحي زين .......
    و دام الصمت بين محمد وعفراء (اللي كانت تصيح على رد محمد).....
    محمد : عفراء تدرين الحين ما أقدر أخذ قروض وبعدين أبوي ما يبانا نطلع من البيت ............
    وبعد نص ساعة من الصمت طلع محمد من الغرفة زعلان على تفكير عفراء السخيف ......

    في الليل البيت هادى والكل نايم ما عدا شخصين ....
    الريم كانت تصيح من الخاطر وتلعن اليوم اللي شافت فيها العنود ومبارك ......
    أما عفراء كانت زعلانة على محمد وتقول (في خاطرها باجر بروح بيت أبوي والله ما أرد حتى يسويلي بيت بروحي )
    .................................................. ................

    اشرقت الشمس ووزعت نورها في كل ارجاء الإمارات.....
    (( مدينة العين بيت حمد الكتبي الساعة 7ونص )))
    اليازية: الريم فتحي الباب أريد نعول من عندج ..... بسرعة
    اليازية : ريموه.....
    دقت اليازية الباب بس الريم ما رضت تفتح لأنها كانت نايمه في سابع نومه
    سمعت أم محمد الدق وراحت صوب اليازية : علومج اليازية تصارخين من الصبح
    اليازية : الريم ما تريد تفتح الباب
    أم محمد : الريم ما قامت حتى الحين
    اليازية : لا..... وأصلا هي ما بتروح الجامعة .....
    دقت أم محمد الباب لين تعبت وراحت ونزلت تحت شافت اليازية تدعى من الخاطر
    اليازية : الله لا يوفق محي الدين ولا يوفق سلامة ولا سيفوه يعلكم الموت
    أم محمد : بسم الله الرحمن الرحيم ليش تدعين على خوانج
    اليازية : راحو عني الحين شو أسوي مواعدة ربعي أكون في الجامعة الساعة 7ونص
    أم محمد : الحين بيرد الدريول روحي أنتي والخدامة
    قعدت اليازية في الصالة ودخل عليها محمد وراح فوق ولا نطق بكلمة
    اليازية في خاطرها تقول : السلام لله
    وبعد ربع ساعة راحت الجامعة وكانت مستعجلة وايد حتى تحل الواجبات اللي عليها
    مر اليوم عادي في بيت حمد الكتبي عفراء راحت بيت أهلها والريم مضايقة ما فتحت باب الغرفة
    .......................
    في لندن كان سالم يرتب أغراضه في الشنطة علشان يرجع الإمارات اليوم فالليل .... وكانت معه شوق حبيبه سالم من 5 سنين
    ((شوق وحيدة أمها الأجنبية وأبوها رجل أعمال معروف في الدولة ...شوق عمرها 23سنة وتتميز بجمال رهيب ،يخلي الواحد ما يبا ينزل عينه عنها ،،معروفه أنها بريئة ومحبوبة والي يشوفها يحبها قبل ما يعرفها ،،،شوق طول عمرها عايشه في غربة بسبب شغل أبوها الي يتطلب التنقل منهم من بلاد لين بلاد ،، شوق عاشت طفولتها بين أمريكا ولندن والحين تدرس مع سالم في نفس الجامعة وهم عايشين مع بعض من 3 سنوت ،والكل في الجامعة يعرف أنهم عايشين أحلى قصة حب ،،شوق تروح الإمارات في الأجازات وهي الحين تفكر أنها تستقر في البلاد خاصة وأنهم هي وسالم خلصوا جامعة )))
    سالم : حبيبتي شوق ليش ساكته
    شوق: ما شيء حبيبي بس أفكر ليش ما تأخر بعد أسبوع حتى نستلم الشهادات ونروح مع بعض الامارات ....
    سالم : وين الشهادات بتطلع بعد أسبوعين ما أقدر أنتظر أكثر، مشتاق للامارات ......
    شوق : حرام سالم اقعد اسبوعين بس .... بنروح باريس....... أمانة سالم
    سالم : ما أقدر لازم أروح الامارات تدرين ما رحت من 7 شهور،،، وعلى فكرة الشهادات بيطرشونهن للسفارة في ابوظبي..
    شوق : أوكيه على راحتك ... بس نتلاقى أكيد في الامارات أنزين
    سالم : أفـــــــــــا عليج يا شوق أكيد نتلاقى مثل أول في دبي أوالعين
    شوق : تدري سالم أني أحبك
    سالم : وأنا بعد أحبج يأحلى شوق في العالم (وراح وحبها على خدها )
    وطلعت شوق من الغرفة عشان تأخذ باقي الإغراض من الغرفة الثانية وشوي صاح تلفون سالم وكانت امه
    سالم : مرحبا مليون
    أم محمد : مرحبا سالم كيف حالك يا بو غنيم
    سالم : يسرج الحال يأم محمد وانتم أن شاء الله كلكم بخير
    أم محمد: الحمد لله ما نشكي من بأس..... هاه علومك يا سالم متى بتوصل أن شاء الله
    سالم : علومي طيبة ...أن شاء الله باجر الساعة 11 الظهر عندكم
    وتدخل شوق الغرفة : حبيبي سالم هذا العطر خذه وياك لانه نفس العطر الي أشتريته حقك أول هدية
    سالم أشر حق شوق حتى تسكت لأنه يكلم التلفون ...... في هذي اللحظة طاح العطر من أيد شوق وانجرحت رجلها
    سالم ما تكلم وكان يطالع شوق :...............................
    أم محمد : سالم ويش ياك عسى ما شر
    سالم أنتبه أن أمه على الخط : ........... هلا أمي شو تقولين
    أم محمد : شو بلاك ......
    سالم وهو يسير حق شوق الي في الحمام تغسل ريلها : لا ماشي شر أن شاء الله .............
    أم محمد : سالم حد عندك
    سالم : لا أمي
    أم محمد :أنا أسمع حس حرمة عندك
    سالم مرتبك : لا أمي وين حس حرمة هذا صوت التلفزيون .....
    أم محمد : سالم ما أباك شرات الشباب.........قاطعها سالم : يالله مع السلامة أمي عند خط ثاني بكلمج بعدين
    أم محمد : في أمان الله توصل بالسلامة
    سكر التلفون سالم وراح حق شوق وشاف ريلها مجروحة وحط على الجرح ديتول ولف عليها قطن وشاش
    سالم : شو بلاج شوق
    شوق: ما شيء
    سالم : ليش طاح العطر من ايدج عيل
    شوق: نسيت تلفوني في الكافتيريا و يوم شفتك تلفونك تذكرته .......
    سالم :هههههههههه
    شوق : والله انك سخيف ليش تضحك علي و ريلي تعورني....
    سالم : الي يسمعج يقول غير هذا ........
    وراح سالم عن شوق للغرفة وشافها باردة سكر الليت وانسدح على السرير لأنه وراءه سفر ........
    دخلت شوق الغرفة حزينة وشافت سالم متغطي ،،التفتت علشان تطلع وهي تمسح دمعتها بس لقت سالم يطالعها ويبتسم وقفت مكانها بس كان الصمت بينها وبينه إلا أن الدمعة نزلت من عين شوق وسرعت تمسحها بس سالم سبقها ومسحها بصبعه ..
    شوق والآلام بصوتها :نام سالم أنت وراك سفر .....
    سالم بتصميم : لا ما بنام ......
    وسكر ســـــــــــــــــالم الباب .................................................. ........................
    قام سالم من النوم كانت الساعة 5 العصر بتوقيت لندن ،تحسس في الفراش بس كانت شوق ماهي موجودة ، راح الحمام وأخذ شاور وطلع وهو في قمة الجمال والأناقة كان حالق ولابس ومتعطر بعد .......
    سالم :شوق حبيبتي وين أنتي ....
    ماحد رد على سالم شاف غرفة شوق مفتوح بابها،، دخل و شاف شوق نايمة على الفراش وتبكي
    سالم : يالله اشتغل الونان( وتقرب من السرير ) شوق حياتي طالعي فيني (بس شوق ما ردت عليه )
    راح عندها ويلس عدالها ورفع رأسها بيده وقال بصوت ناعم : هالكثر أنا غالي
    في هذي اللحظة ضحكت شوق : هههه سالم وخر عني
    سالم :ليش تبكين أكيد حزينة لأني بسافر (بغرور) ....
    شوق: واثق ميه بالميه...
    سالم : أكيد عيل ليش تبكين
    شوق : ما أبكي عليك أبكي على تلفوني
    سالم :حلوة منج بس لا تعيدينها
    شوق : حبيبي يوم أنت كاشخ ليش ما تنزل تيب التلفون مالي............ بلــــــــيز
    سالم : حبيبي.... الحين .....حبيبي
    شوق : ههههههه
    سالم :أقول شوق خلينا ننزل السوق ومناك نيب تلفونج..... أوكية
    شوق : أول شيء بأخذ شاور وبعدين أروح وياك
    سالم :بسرعة .... بعد 4 ساعات بسافر
    شوق : لازم تغثني بطاري السفر .......
    .................................................. ....

    في العين وبالتحديد في العين مول.......
    شاف مبارك ربيعه أحمد وهو يضحك عليه .... جان يفتر مبارك صوب نورة ....
    مبارك :نورة ...وقفي هني بسلم على الريال وبرد لج...
    وقفت نورة ...وراح مبارك صوب أحمد وسلم عليه ...
    أحمد : افاااا افاااا ....تي السوق من ورانا ....لا لا لالا .....
    مبارك : مالي حايه في السوق .....الا ياييب الحبيبة لباريس غاليري عشان الهدية الي واعدة بها ....
    أحمد : وأنا أتحسبها أختك ولا الخطيبة ؟؟؟؟
    مبارك:يعنى بالعقل .....لو عندي خطيبه بشلها وبحوطبها بالسوق أسافر أحسن ؟؟؟؟
    أحمد : وأنت منو اصلا.... بيفج براسك عند الخطيبة ......
    مبارك :سكت.... قسم بالله أني كارة حياتي ....
    أحمد :ههههههههههههههه
    مبارك:أنت شو تسوي هني ...
    أحمد:يايب ختيها السوق
    مبارك:يعني الحال علينا وعليكم .......
    أحمد:أنت اسكت ما حد قالك تواعد بنات خلق الله من أصله ،،و بعد توعد بالهدايا ..
    مبارك :وعاد شو نسوي يوم الله يبليك بالحريم
    نورة .....واقفة وبتموت من الغيض ...ودقايق وأن مبارك راد صوابها ....
    مبارك : هاه حبيبتي وين تبين الحين ....
    نورة : حبيبي خلنا نروح باريس غاليري عندهم أشياء وايد حلوة وبالمرة أريد ساعة وشويه عطور وماكياج ....
    مبارك: تآمرين أمر يا عيوني ... بس أخر مرة .... تعبت
    نورة :أوكية
    مبارك وهو يمشي وقده عدال أحمد :اقووووووووول ما عندنا خرده .....رد عقب
    أحمد : ههههههههههههههههههههه...... عنلاتك
    دخلوا المحل في هذي اللحظة صاح تلفون مبارك
    مبارك : خير شو تبين ....
    اليازية : بسم الله ...على ما أعتقد السلام لله و ببلاش
    مبارك : كلام زيادة ما أريد ...
    اليازية: لحظة ....وتلتفت لأمها :أمي تفضلي كلمي مبارك ماأقدر أكلم إنسان لاهي عند بنات خلق الله
    مبارك : عنلاتج ..... وسكر في ويه اليازية
    صاح التلفون مرة ثانية
    مبارك : أففففففف كارهتيني حياتي شو تبين
    أم محمد : شو
    مبارك : هلا وغلا.... ومرحبا مليون يا نور العيون
    أم محمد : يا حيك ... وين أنته الحين
    مبارك : في السوق يا مامي
    أم محمد : ليش ما رديت البيت تأخذ اليازية والريم وسلامه
    مبارك : الحملة وين بتروح هذي المرة
    أم محمد : قلتلك أبهن ترحنا السوق عشان تشترين حلاوة وخضرة وبسكوت وحلاويات وعطور وعود وفراش يديد حق سالم وشويت مواعين ....
    مبارك : وأحسن تشترين بعد غسالة وميكرويف ....أقول طرشن التاكسي وأنا أموووت ولا تروح عندي اليازية بتقعد حتى الفير
    أم محمد : لا لا لا لا .....الحين تي البيت وتوديهن
    مبارك : محمد وين .....والا هو حرام عليه يوديهن
    أم محمد : محمد في العزبة
    مبارك : والحل شو
    أم محمد :الحين أنت ويش من شغله عندك
    مبارك : معزوم عند ناس
    أم محمد : الله لا يوفقك عدوك يا الكذوب الحين تقول أنت في السوق
    مبارك : في السوق معزوم
    أم محمد : مبارك لا تخليني أتغيض عليك تراني أصبر روحي عليك
    مبارك : أوكيه خلاص خليهن تتلبسن بعد شوي برد البيت
    أم محمد : لا تتأخر عني أفداك يا مبارك
    مبارك :وعطيهن فلوس تراني مفلس على الأخر
    أم محمد : وين الفلوس الي عطيتك أيهن أمس،،، ما تكون خلصت 3 ألاف مرة وحدة
    مبارك : تبخرن .... يالله مع السلامة مامي
    أم محمد : الله يهديك ....
    وسكرت التلفون
    رد مبارك حق نورة : هاه حبيبتي خلصتي
    نورة : أبا روج بس احترت شو أختار حبيبي أحلى الوردي أو الأحمر
    مبارك :خذيهم كلهم يالله بسرعة ورايه شغل ....
    نورة : أوكية حبيبي
    وراحو وحسبوا ((ساعة جفنشي و1عطر وروجين وبودرة )) طلعن 2690درهم......دفع مبارك وقلبه يتقطع ويقول في خاطرة : أخر يوم تشوفيني فيه يانورة....
    في البيت كانت الريم محتشره ما لقت العباية مالتها....
    الريم : اليازية وين عباتي
    اليازية : وأنا شو دراني عنها
    الريم : أنا الغلطانة الي خليتج تلبسينها
    اليازية : حشى تتندم أنك لبست أي شيء من عند ريموه تذلك مذالة
    الريم :ليش ما حطيتها في الكبت مالي
    اليازية :سوري سامحينا هذي المرة ،،،، ريموه أكيد في غرفة الخدامات
    راحت الريم غرفة الخدامات ولقت العباءة معلقة لبستها ولبست الشيلة وطلعت برع ....ولقت اليازية وسلامة قاعدات ويلسن يترين مبارك ......
    في اللحظة شافت منيرة خواتها لابسات العبايا وراحت وقالت لنيرة وسعيد الي يلعبون وراء الحوش ......
    سلامة : حلو أكملت الحملة لحقي اليازية شوفي وراج الحملة الثانية ألتفت اليازية وشافت سعيد ماسك نعالة ويصارخ ويقول: واواواا والتوأم(منيرة ونيرة) تتربعن عتوهن
    الريم تصارخ وماسكة النعلة : ردوا داخل البيت لا ذبحكم ....
    أما اليازية وسلامة ميتات من الضحك على الريم و نيرة ومنيرة وسعيد يوم محتشرين ويصارخون.....
    وبعد خمس دقا يق يا مبارك ودخل بالسيارة الأكس فايف البيضاء في حوش البيت
    مبارك نزل الدريشة : على وين يا حلوين....
    راحت نيرة ومنيرة وتعلقن على الدريشة مالت مبارك نيرة : حرام مبارك خلنا نروح وياك أمانه ..
    مبارك: وين تبين ترحن
    منيرة :عند قوم ريموه أمانة
    الريم : حزن والله ما أروح أذا راحن
    اليازية : نزلن ما شيء روحه
    منيرة: مبا بخبر أبوي عليكن
    الريم فولت على الأخر وراحت تصارخ على أمها في المطبخ :أمي حرام عليج دخلي عيالج
    أم محمد تعابل الذبايح : أنت حتى الحين ما رحتن
    الريم: عيالج متلاصقين على باب السيارة والحين الساعة 8ونص متى بنرد
    راحت أم محمد الحوش يوم شفنها نيرة ومنيرة بدون كلام راحن داخل البيت أما سعيد خلت الخدامة تشيله بعد ما فككوه صبع صبع من السيارة .......................................
    راحن البنات السوق أول شيء خذين فراش يديد حق سالم من عند أبو الهول..... وبعدين راحو عند راعي الحلاوة وأخذو20 حرارة متوسطة وكانت الحلاوة حارة وتشهي .......وبعدين راحو العين مول وخذين 5عطور من المحلات الكبرى وعطور دهنية من عند ياس للعطور... وشترين الخضرة ومواعين ومكسرات وحلويات من باتشي وردوا البيت الساعة 10ونص ومبارك مادفع شيء غير الخضرة ((مسكين دفع رأس ماله كله على نورة !!!)).
    .................................................. ....................................

    في لندن وبالتحديد ((مطار هيثرو الدولي)) حان موعد سفر سالم إلى الأمارات الحبيبة ..........
    سالم :هاه حبيبي شو في الخاطر
    شوق: سلامتك يا قلبي بس أول ما توصل الأمارات افتح تلفونك علشان ادقلك أوكية...
    سالم :أن شاء الله .... تآمرين أمر
    شوق : مع السلامة.....
    راح سالم بعد وداع حار مع شوق وركب الطايرة وكانت الساعة 10 بتوقيت لندن ,,,,,
    في الأمارات وبالتحديد (( مدينة العين)) كانت الساعة 2 فالليل الكل نايم ما عدا اليازية والريم وسلامة قاعدات في قسم سالم تبخرن وتعطرن الغرفة ،، في هذي اللحظة دخل مبارك البيت وراح الطابق الفوقي سمع حس في غرفة سالم .....
    دق مبارك الباب ......
    الريم: من .....
    مبارك : الحمارة بطلي الباب
    راحت الريم وفتحت الباب :خيــــــــــــــــــــــر
    مبارك : شو تسوين هنيه
    الريم : مالك خص
    لمح مبارك اليازية ماسكة كلونيا الفراش وتعطر ............
    مبارك : حوووووووه شو تسوين أنتي
    اليازية: أعطر الفراش
    مبارك : لا يكون على بالكن سالم معرس وأنا ما أدري ... يالله عطيني مقفاج أنتي وأخواتج بنام ....
    سلامة : حبيبي ..غلطان غرفتك في الطرف الثاني
    مبارك : قسم بالله ما نام الا في غرفة سالم واللي مو عايبها الوضع أطق رأسها في اليدااار ...برع
    سلامه: مبارك حرام عليك...أنا شخصيا بروح أدخن وأعطر غرفتك ....أمانة بروك
    مبارك : بروك في عينج ...لا تحاولين تقنعيني( ورح نام على السرير صاحت ريموه بصوت طويل: أفففففففففف )
    مبارك : الله لا يوفقج طالعي برع
    الريم : حقير
    مبارك : نذله
    الريم :أه يالقهر أحسن حل أروح أنام ليش أحرق أعصابي ع الفاضي
    اليازية :لا وين تنامين سالم من راح ينتظره
    مبارك : خايبة .. سالم بيوصل الظهر في مطار دبي ...
    سلامة :قول والله
    مبارك : ليش أكذب ..أنا بروح المطار ايبه
    اليازية : بروحك؟؟ عيل خلنا نروح معاك
    مبارك: بس المطار باقي ما زرتنه ،، وأنا بروح مع ولد عمي راشد ...
    الريم : وع .. استقبال سخيف
    طلعن البنات من غرفة سالم وكل واحدة راحت غرفتها علشان ترقد.....
    الصبح الساعة 9 ،،، مبارك نايم في سابع نومه ما صحى الا على رنة التلفون ،،،،،شاف التلفون وقال في خاطرة من هو الرايق أللي داق الحين في هالوقت....الحبيب ما يعرف أنه طلع يوم جديد و لازم يكون في المطار .....المهم رد على التلفون
    مبارك :آلو .....شو عندك ...شو تبي
    راشد:حووووووووووووه ....سلم قبل ويا ويهك
    مبارك :سلام عليكم
    راشد:وعليكم السلام
    مبارك :ياريال أنا غرقان في سابع نومه شو تبي ..
    راشد:قم ..قم الساعة 9 بسك رقاد .....ورانا مشوار
    مبارك :أي مشوار أنت بعد
    راشد :شو جنك نسيت أن سالم بيوصل اليوم
    مبارك :والله أني نسيت عمرك أطول من عمري ياريال ........... بس جني بتعايز عن السيرة
    راشد :خل عنك ....
    مبارك :أوكية دقلي عقب نص ساعة
    راشد:لا لا لا لا قم أدريبك تبي تكمل رقادك يالله بسك
    مبارك :الله يعيني
    انتهت المكالمة
    عقب ما سكر مبارك التليفون عن راشد ((هو ولد عمه سالم((بو راشد))،، أخو عفراء والعنود عمره 23 سنة هو يشتغل في هيئة الكهرباء ،،غير متزوج حاليا ،، طيب وايد ملامحه حلوه... وعنده أخو ثاني أسمه هزاع وعمره 15 سنة )))
    نش من فراشة واتسبح واتعطر ونزل تحت شاف في الصالة أمه وابوه ومحمد ...راح حب أمه وابوه كلن على رأسه
    مبارك :وأنت يا أخوي العزيز يوم بتشب أن شاء الله بعطيك نصيبك ((يعني بحبك فوق رأسك))
    أم محمد :مبارك ما تستحي تقول على أخوك العود جذي
    مبارك : أمزح ما فيها شيء
    أبو محمد :وأنت شنو مقعدك لين الحين ليش ما رحت المطار
    مبارك : حشى من الحين
    أم محمد :مبارك ما أباكم تتأخرون على سالم
    مبارك :خليني أخلص كوب الشاي مالي وأروح ... محمد ليش ما ترمس
    محمد : ماني رايق مثل بعض الناس شبعان رقاد
    مبارك :قسم بالله ما دق عيني النوم ...مغير مكاني الحجرة
    أبو محمد :ليش وين نمت البارحة دورتك أبي أقومك للصلاة الصبح ما لقيتك
    مبارك :في غرفة سالم
    محمد:يا مسكين تسابق
    مبارك :هههههههه
    وتوكلوا على الله راشد ومبارك ومسكوا الخط من العين لمطار دبي .......

    &((الجزء الثاني))&
    وتوكلوا على الله راشد ومبارك ومسكوا الخط من العين لمطار دبي .......
    وصلوا المطار الساعة 11 ضحى وكان سالم ينتظر من نص ساعة ....
    في البيت الكل محتشر أم محمد في المطبخ عند الذبايح ،والبنات((اليازية و سلامة )ما عدا الريم في الصالة عند خالتهن الي يايت (( فاطمة من(زاخر) وسلامة من(اليحر) وعايشةمن (دبي) ))كلهن متزوجات وعندهن عيال وبنات وبعض جاراتهم ..
    اليازية :خالتي عايشة ليش ما يبتي بناتج عندج
    عايشة : في البيت عند خوانهن
    اليازية : اها ...في خاطرها( تدعي على نورة ومريم بنات خالته عايشة ليش ما ين ) .....
    اليازية تأشر على سلامة وتتقرب من أذانها :وين المطعونه ((الريم ))ليش ما تنزل تساعدنا ..
    سلامة : تحط مكياج فوق ....
    اليازية: الريم تحسبها حفلة خطوبه ولا شو
    سلامة تضحك :ممكن
    نزلت الريم من فوق واهي بكامل أناقتها نزلت وسلمت على خالتها والحريم .....
    قبل ما تقعد الريم قالت حقها سلامه : اندوج الريم بدلي غسول ...
    الريم عطت سلامة نظرة بنص عينها خلت سلامة تضحك....و راحت الريم وعطت الغسول الخدامة وقعدت في غرفة التلفزيون تتحرطم وتدعي على سلامة .....
    في سيارة راشد الأستيشن كان راشد يسوق وسالم قاعد عدالها ومبارك في السيت الوراني ..
    راشد: هاه سالم أخبار لندن
    سالم : بخير
    مبارك :استلمت الشهادة ولا بعد
    سالم :لا...بيطرشونها على السفارة في أبوظبي..
    في هذي اللحظة صاح تلفون مبارك ...
    مبارك :آلو
    أم محمد :مرحبا
    مبارك :أهلين أمي
    أم محمد: وين أنتوا
    مبارك:والله طالعين من نص ساعة
    أم محمد:وين سالم خلني أكلمه
    مبارك :لحظة.... سالم تفضل أمي تبا تكلمك
    سالم :ألو
    أم محمد:أهلين بالغالي الحمد لله على السلامة
    سالم :مرحبا أمي ....الله يسلمج
    أم محمد:عني أفداء صوتك ... تولهت عليك وايد (وهي تصيح)
    سالم :افا عليج أمي تصيحين ليش ،،أن شاء الله ساعة وأكون عندكم
    أم محمد :أن شاء الله سالم حبيبي تعبان
    سالم : شوي
    أم محمد: حبيبي،، توصلون بالسلامة سلم على ولد عمك
    سالم ويشوف تلفونه يصيح :أن شاء الله أمي
    سكر التلفون :أمي تسلم عليكم
    راشد :الله يسلمك ويسلمها من الشر
    شاف سالم على التلفون ((حبيبي يتصل بك )) في هذي اللحظة تغير لون سالم ..
    راشد:سالم ليش ما ترد على التلفون
    سالم :اه صج التلفون ....
    مبارك بعفوية:حبيبه القلب تتصل بك
    سالم : الله يسامحك سكت ....أقول راشد وقف السيارة ابا أنزل شوي المكالمة ضرورية
    مبارك :لازم تنزل من السيارة ...اذا قصدك أن بنسمع الكلام الواحد منا بيسكر أذنيه
    سالم :لا والله ماقصدي جذي.....
    راح راشد وقف السيارة ونزل سالم وسكر الباب وراءه
    مبارك : أموت اليوم أذا ما كانت السالفة فيها بنت
    راشد :حرام تشك فيه
    مبارك :أخوي وأعرفه
    رد سالم على التلفون وكانت شوق :آلو هلا حبيبتي


    شوق : هلا ..عمري وقلبي الحمد لله على السلامة ...
    سالم :الله يسلمج
    شوق :أقول حبيبي ليش ما اتصلت
    سالم :والله كنت مشغول في المطار
    شوق:أوكية عيل معذور وين أنت الحين
    سالم :في نص الشارع
    شوق :ههههه شو نص الشارع منطقة يديدة
    سالم : لا خليتهم يوقفون السيارة ونزلت علشان أكلمج ياحبيبتي
    شوق :حرام عليك سالم
    سالم :لا أحسن تأخروا عليه في المطار ..
    في هذي اللحظة بطل الدريشة مبارك : ياحبيبي أجل الغزل بعدين الغداء بيفوتنا.....
    سالم يضحك على تصرف مبارك: شو في الخاطر يا شوق
    شوق والدموع في عينها : سلامتك ...take care
    سالم :أن شاء الله يابعد عمري
    شوق وهي تصيح :باي
    سالم :شو اتفقنا بدون صياح
    شوق:راح أحاول... سلم على مبارك
    سالم :عشان ينشرها عند العايلة
    شوق : هههههه مع السلامه
    سالم :الله يحفظج
    وسكرت التلفون
    راح سالم وركب السيارة
    مبارك :من الحبيبة هذي الي عشانها تكلمت في عز الشمس والحر
    سالم يضحك :لا حرام عليك هذا كان واحد من الربع
    مبارك:باين من الابتسامات الي توزعهن يوم تتكلم في التلفون لا تكذب تراني خبير في هذي السوالف
    سالم : الله يعطيك نعمة العقل
    مبارك: حنا وياكم
    وشغل سالم المسجل وكان محمد عبدو وذكرى يغنون (حلم وردي)
    مبارك : وع ... محمد عبدو ممكن ... بس ذكرى no way
    سالم :حلو صوتها بالعكس .....
    مبارك: أنا ما أحب أسمع أ صوات الميتين ...أقول بس الله يرحمها ....
    وصلوا قوم سالم البيت الساعة 1وربع كان الكل واقف عدال باب الدروازة نزل سالم من السيارة وكان شكله روعة طالع أبيض ،،بس ضعف من أخر مرة شافوه فيها .......
    أم محمد راحت صوب سالم وهي تصيح :مرحبا مليون بو غنيم أنورت العين اسميها ....
    سالم وهو يحضن أمه : منورة بأهلها
    مبارك يفتر صوب سلامة الي كانت تصيح :سلاموة
    سلامة:هاه
    مبارك :احيدج تحبين الأفلام الهندية شوفي هذا الفلم الحي والمباشر
    سلامة تطلع لسانها لمبارك :ما تضحك
    مبارك : من قالج اني اترياج تضحكين أروح اصلي أحسن .....
    الكل سلم على سالم وبعدين راح سالم فوق صلى وتسبح ولبس كندورته وتعطر ونزل تحت شاف الحريم يالست في الصالة سلم وراح صوب الميالس وقعد عند الريال وتغدوى على الساعة 3ونص دخل هو أبوه وعمه ومبارك ومحمد وراشد وهزاع وسيف البيت وقعدوا في الصالة بعد ما رحن الحريم بيوتهن بس كان موجود أم عفراء وأم محمد والبنات ......
    بو محمد :مرحبا بو غنيم
    سالم :بالمرحب يا بوي
    بو راشد :سالم روح أرتا ح أكيد أنته ما نمت من أمس
    سالم:لا عمي خلني أقعد مشتاقلكم
    أم محمد :بتمل منا
    سالم:ما عاش من يمل منك يأمي...........................
    كان راشد فاتح عيونه على الأخر يتشوف في الريم((( معجب فيها)))) الي ما تتغشى عنه ....
    مبارك لمح راشد وهو يتشوف في الريم .... راح وتشوف في الريم الي طاحت عينها عليه أشرلها تقوم ما رضت راح وقام من مكانه : الريم تعالي ابيج في رمسه
    الريم :الحين
    مبارك :ايوه
    وطلعوا من الصالة دخلوا غرفة التلفزيون وهو ماسكة من أيدها بالقوة : ريموه روحي فوق وشلي البقر الثنتين معاج
    الريم:حرام نبي نقعد مع سالم
    مبارك :اها سالم .....الحين تروحين وتقولين لهن ترحن فوق
    الريم بعصبية :انزين
    طلعت الريم من غرفة التلفزيون وراشد ما نزل عينه منها .....راحت وقالت حق اليازية والريم انها تبيهن في حاجة وراحن فوق ....
    سلامة : خير شو تبين
    الريم : ما شي
    اليازية : شــــــــــــــــو ما شيء
    الريم : مبارك قال روحن فوق
    سلامة : اه يقهرني هذا الريال
    اليازية: أنا بروح المطبخ أسوي فوالة حق سالم
    الريم :وأنا بروح معاج
    سلامة : وأنا شو مقعدين أحسن أروح معهن .....
    أذان العصر الريال راحو يصلون أما الثلاتي المرح تاعبلن الفوالة ...
    اليازية: صج ليش ما يت العنود وعفراء العزيمة
    الريم :أشوف عمري فرحانة يوم ما شفت ويه العنود
    سلامة :حرام عليج
    الريم : وأنتي شو خصج فيها
    سلامة : انزين ..لا تسبينها عندنا
    الريم : والله الي يسمع يقول وصوفها حلوة
    سكتت سلامة عنها
    دخلوا سالم ومبارك الصالة لقوا أمهم....
    سالم :السلام عليكم
    أم محمد : وعليكم السلام
    مبارك : وين الشابات
    أم محمد : في المطبخ تسوين فوالة
    مبارك : ليش تعبلن عمرهن قايل حق الريم ما ابا شيء ...
    سالم :ههههه عجيب
    سالم وقف بيروح غرفته عشان ينام قاله مبارك :وين رايح
    سالم :بروح أرتاح أحس بتعب
    مبارك :والفوالة
    سالم:حقك
    مبارك: مشكور يا حبيبي نوم العوافي أن شاء الله ...
    راح سالم الطابق الفوقي ودخل غرفته لقيها باردة راح وعلق كندورته ونام في سابع نومه
    .................................................. .............................
    دخلت اليازية هي والريم وسلامة الصالة ولقت أم محمد ومبارك ....
    اليازية:امايه وين سالم لا تقولين راح ينام ...
    أم محمد:عني أفداء عينه راح ينام ....
    اليازية : حرام مسويه فوالة حقة
    مبارك : افا عليج وأنا وين رحت وعلى فكرة سالم ما هو طاير أن شاء الله إذا نش من الرقاد بيأكل من فولتج ..
    سلامة: أمي شفتي سالم صاير ضعيف
    أم محمد : ما يأكلون غير من المطاعم الخايسة ...
    مبارك :الله يطول عمرج يا اليازي فوالتج غـــــــــــــرام
    الريم:والله وأنا وسلامة وين رحنا
    مبارك:انتن سويتن عندها
    سلامة بكل فخر : أكيد
    مبارك :لو قلتلي قبل كنت ما أكلت منها...أخاف بطني تعورني
    أم محمد :حرام عليك
    وشوي يدق الباب خدام بيت سالم (بو راشد): ماما لطوف أنتي مني
    أم محمد :قرب عبد العزيز
    دخل عبدالعزيز وحط الفوالة وراح
    مبارك: يا سلام فوالة قوم عمي وصلت
    مبارك :على طاري قوم عمي وين عفراء ما شوفها
    أم محمد :قالت بتروح عند هلها فترة وبترجع أن شاء الله
    سلامة :ليش ما يت العزيمة هي والعنود
    أم محمد:قالن العصر بتين
    سلامة :اها
    الساعة 5 العصر دخلت العنود كانت لابسه كندورة صفراء مع شيلة صفراء وحاطة مكياج وردي خفيف طالعة غرام ....
    العنود :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    مبارك :مرحبا مليون اشحالج
    العنود:مرحبتين بخير الحمد لله
    راحت العنود وسلمت على أم محمد والبنات وقعدت
    العنود :خالتيه الحمد لله على سلامة سالم
    أم محمد:الله يسلمج يالغالية وينها عفراء عنج
    العنود:راحت عند قوم بويه البر
    مبارك :أقول عنود اليوم ذكرتيني بشخصية عزيزة على قلبي يوم كنت صغير كنت وايد أحبه
    عنود:منو
    مبارك:اخاف تزعلين
    العنود:لا ما راح أزعل قول من
    سلامة :أنا عرفت
    مبارك :من
    سلامة : خدماتنا ال****انكية((الكل نقع من الضحك على سلامة ))
    مبارك :حرام عليج عنود أحلى عنها بشوي
    العنود: يالله الي يسمعكم يقول واثقين ميه بالميه من جمالكم
    مبارك:عن نفسي واثق... بس صدج ذكرتيني با بومبو السيارة الصفراء
    العنود:شو
    مبارك:والله ما قصدي شيء بس يوم شفت لون الكندورة ذكرتها قصدي شريف والله
    راح مبارك عن البنات وقعدن يسولفن لين أذان المغرب ورحن وصلين فوق في غرفة اليازية بس الريم ما كانت عندهن كانت تشوف التلفزيون في الصالة التحتية ................
    الساعة 7ونص راحت أم محمد تقعد سالم من الرقاد عشان يصلي صلاة المغرب وعشان ينام فالليل .....
    دخلت غرفة سالم لقت الغرفة مظلمة وصايرة باردة مثل الثلاجة ولعت الليتات الصغار و وقفت عدال السرير .....
    أم محمد: سالم بويه قوم آذن المغرب .....ما رد عليها سالم
    أم محمد : سالم بسك نوم خل لليل شيء ... و ولعت الابجورة الي عدال السرير ...
    انتبه سالم أنه حد فوق رأسه : خليني نام....( ولف على الطرف الثاني) : والله تعبان ....
    أم محمد : صلى صلاة المغرب ورد نام ...
    سالم :أنزين
    طلعت وبعد نص ساعة قالت حق اليازية تروح تشوفه قام من الرقاد ،، علشان يصلي المغرب،، بس لقته نايم .................
    دخلت اليازية الغرفة وراحت عدال السرير: سالم ....الصلاة بتفوتك
    سالم بعصبية :لا حول و لاقوة ...
    اليازية:صلى وبعدين كمل نومك ....
    قام سالم من الفراش وراح وأخذ شاور وتوضأ وصلى صلاة المغرب وطلع من الغرفة((طار النومه )) شاف في الصالة العنود وسلامة قاعدات تشفن التلفزيون حاطات على قناة النجوم .....
    سالم بأبتسامة عريضة :مساء الخير
    العنود : مساء النور
    سالم :شحالج العنود
    العنود: يسرك الحال أنت شحالك
    سالم :بخير الحمد لله
    العنود :الحمد لله على السلامة
    سالم :الله يسلمج أستريحي العنود
    قعدت العنود عدال سلامة وكان مقابلها سالم يطالع التلفزيون ((اللي لابس كندورة كويتية وكان شعره شوي طويل مبلول بالماء وطالع غرام)) أما العنود كانت مركزة على سالم وتقول في خاطرها هذا الإنسان عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذاب))
    سالم التفت على العنود :أخبار الجامعة العنود
    العنود: ما شي حالها
    سلامة :سالم أنزل أكل من فوالة العنود تراها مسويه حقك محلــــى غرام
    سالم : أذا عنود مسوته أكيد راح أنزل....وعلى فكرة سلامة الأغراض اللي تبينهن في الشنطة الخضراء راح تحصلينهن ولا تنسين تعطين عنود وعفراء هديتهن...
    راح سالم يوم كان عند الباب وقف والتفت وراءه :صدج عنود وين عفراء
    العنود: احيدها العصر راحت البر عند قوم أبوي ....
    طلع سالم من الصالة نزل تحت حصل أمه وأبوه يلسين قعد عندهم وكل فوالة ......بعدين أذن العشاء وراح هو وأبوه المسجد وصلوا ورجعوا البيت ..
    عند الرجعة اتصل سالم للمبارك ....
    مبارك: مرحبا
    سالم :مرحبتين وين أنته
    مبارك :والله في الدار
    سالم:تحديدا وين
    مبارك :في الأمارات
    سالم:أدري أنك في الأمارات
    مبارك :أنا في منطقة العين وبالتحديد في فلج هزاع
    سالم:خيبة ويش من شغل عندك هناك
    مبارك:ما شيء شغله الا نتحوط أنا هزاع ...تدري هزاع لازم يشوف المنطقة مالته ويتفقد الرعيه
    سالم:والله أنك رايق متى بتي البيت
    مبارك:أن شاء الله قبل صلاة الصبح
    سالم :لا شو قبل صلاة الصبح الحين تي
    مبارك:خير شو في الخاطر
    سالم:سلامتك الا مشتاقللك
    مبارك: أن شاء الله
    سالم :أكيد بتي
    مبارك: ان شاء الله ..... مع السلامة
    راح سالم وقعد في الخيمة اللي في الحوش يقلب في التلفون أن رسالة وصلت .... فتحها ،،،،،،،،،،،،
    حبيبي((شوق)) :عسى الفرح دايــــــــــــــــــــــــم يغرد في دنياك
    وعسى الحزن يمك يضيــــــــــــــــــــــــع طريقه
    راح سالم وأرسل حق شوق : روحي تحبك والغلا ذابحني
    ودي بشوفك يا حياتي ولا ماك
    حب قديم في الضماير سكنــــي
    داخل حنايا القلب رسمك وموطاك
    أحـــــــــــــبــــــــــــــــــــــج



  2. 04-Apr-2009 05:18 PM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    تسلمين الغاليه من زمان أدور ع القصه هاذي
    نتريا يديدج
    تقبلي مرووري

  3. 09-Apr-2009 07:10 PM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    ربي يعطيك العافية على الطرح
    وجـزآكـ الله خير ..
    ماننحرم جديدكـ المميز

    وسلمت يمينكـ
    تحيآتي لكـ
    ملآكـ..!

  4. 10-Apr-2009 12:14 PM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم



    الماسهـ

    تسلم ايدكـ القصه رائعه فعلا

    لا تحرمينا جديدكـ

    تقبلي مني ارق

    التحياااات

  5. رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

  6. 30-May-2009 10:33 AM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    وين التكملة الله يخليك ويرحم والديك

  7. 27-Oct-2009 08:58 PM

    رد: ""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

    تسلم أناملكم وواصلوا فنحن معكم متابعون


 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •