صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة
  1. #1

    قلب أسف جرحتك وماكان قصدى ...




    جرحتك وماكان قصدى 7156c1e2b3.gif


    اسف جرحتك ولاكان قصدي



    حين نجرح من نحب دون قصد منا



    هنا نشعر بالالم يقطع اوصالنا


    هنا يكون الالم حقيقي يتربع في



    داخلك يشعرك انك لاتستحق



    الحياة


    هنا تعود لك جروحك التي مررت



    بها لتعيد لك صفحة الحزن


    التي طالما طويت فتحت من جديد


    هنا


    ااسف جرحتك



    وجيتك وخاطري مكسور


    جيتك خاظع لامرك



    ولاادري ان كنت معذور


    هل يقبل الاعتذار رغم توسلك له



    خوف من فقدانه


    كم هو مؤلم ان تشعر بالذنب



    كم هو مؤلم ان تشعر انك اسأت



    الى من وثق بك


    حتى وان كان خوفك عليه سبب



    اسائتك له


    هل يغفر لك ويسامحك



    تسأل نفسك ويتردد السؤال دون



    جواب


    هنا فقط تشعر بمرارة الجرح كم



    كان الكلام جارح كم




    كان قاسي كم عانى من كلمة


    كانت قاتلة


    اعو د لاعتذر هل يقبل اعتذاري


    ان لم يقبل



    ماذا افعل


    لم عد احتمل مرارة الالم في



    داخلي



    فين اروح بعد ماضاقت بي الدنيا



    بدونك

    جرحتك وماكان قصدى 7156c1e2b3.gif




    أُسمعها نشيد الماء...

    أسمعها نشيد الماء ****1......... وهي ابنتي....التي اعرف ايّامها كلّها يوما يوما .....أعرفها وهي وليدة تنظر الى العالم من سريرها الجميل .وأعرفها وهي صغيرة فهيمة وآخذها في يدي اينما ذهبت .........كأن معها ... نفسي وأعرفها وأنا آ خذها الى الجداول والدفلى ...أسمعها نشيد الماء ...يحدثنا عن بدء هذا العالم...هذا العالم الذي يعد كلّ من يدخله وعدا .............ارجو ان يكون وعدها الله السعادة .... لايحصل على السعادة هنا الا من حصل عليها في الجنة ،، تسعدك صلاتك لأنها تأخذك الى الجنّة ....يجب أن يسعدك كلّ... إقرأ المزيد

    ديوان فى رثاء ابوسعاد

    ديوانفى رثاء ابوسعاد الديوان العشرون ايام فى قصور الثقافة مع بداية تخرجى ارتبطت بثلاثة اشياء إقرأ المزيد

    حكايــــة الولد الفلسطينــــــــي

    لأن الورد لا يجرح قتلتُ الورد لأن الهمسَ لا يفضح سأعجنُ كل أسراري بلحم الرعد ْ أنا الولدُ الفلسطيني أنا الولد المطل على سهول القش والطين ِ خَبَرْت غبارها ، و دوارَها ، والسهد وفي المرآة ضحكني خيال رجالنا في المهد وأبكاني الدم المهدورُ في غير الميادين ِ -تحارب خيلنا في السِند إقرأ المزيد




  2. #2

    رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...
















    اعذريني حبيبتي اميرة الحب ,





    إحساسٌ إمتلكني..
    أنّ فراقنا قريب..
    حين نظرتُ لعيونك...
    قرأتُ كلمةَ أودعك...
    حين مسكت يدك المرتجفه...
    شعرت بإبتعادك...
    حين همست بأذني تقول احبك...
    كنت على علمٍ انها اخر كلمةٍ تنطقها لي...
    كنت على علم انها اخرُ همســــــــه....
    حين اهديتني تلك الورده الحمراء...
    قرأتُ على اوراقها اودعك...
    حين نظرتَ الي نظرَتَكَ الاخيره...
    فهمت...
    سمعت داخلك ...
    تصــــــــرخ...تقــــــــو ..
    وداعـــــــــــــا...
    ذرفتُ الدموع...
    اطفأتُ الشّموع...
    أكملتُ السّيرَ بطريقٍ لا أعلم ُ نهايته...
    بطريقٍ مزروعةُ بالأشواك...
    قد كنت غطائي...
    قد كنت مأمني..

    حتى انني فقدت نفسي..
    مــــــاذا كان ذنبي...؟!
    أهُوَ حبُّكَ..؟
    أم هــــــــــواك...؟!
    ما هي اخطائي...؟
    أنني استسلمت لحبُّكَ...
    أم لاني قلتُ احبُّكَ...
    ذهبـــــــــتَ...
    ذهبـــــــــتَ بدونِ عوده!!
    لمـــــــــن تركتني..؟!
    تركتني وحيدة ...تاءهة ...ضائعة
    بعد هجرك هذا...
    ....مـــــــــــــت....مـــــ ـــــــــــات قلبي...........مـــــــات الإحساس..
    مــــــــــــات الحب..........
    ...
    بعد كلِّ هذا...تعود لتقول أحبكِ.......
    لآ...لآ..لآ.
    إذهب...
    فلن يستيقظ قلبي من سباته العميق...
    لأنك قضيتَ عليه...
    أشعلت به نارا عند فراقك...
    وبأتفه الأسباب...
    فلا تعد...
    لو أحببت...
    ضحّيت...
    وقفت...
    صمدت...
    ولكنك إختفيت...

    لا... انتضري حبيبتي لا ترحل ؟
    انتظري ...
    انا اعرف قلبك الهائم بي
    مهما حدث
    انا اعرفك ,
    ألستي روح تلازمني اين ما ذهبت ,
    وقلب ينبض حتى ابقى صامداّ
    لما واجهته وأواجهه من تلك الازمات ,
    اعرفك ,
    فانتظري
    سيأتي اليك من احبه قلبك ,
    سأيتي وتنتظره حتى يراى
    بعد ذاك السبات المؤلم
    حب من الماضي,
    هو انا
    حبيب نزف جرحك وسببه
    اعذريني حبيبتي اميرة الحب ,
    ليتني معك
    آآآه من ماضي ينقصه حسك ,,
    سيجدني امامه حائراً ,
    وان اردتي مكسوراً ,
    ولكن يملك امل بعودتنا
    الى سابق حبنا الجارف ,
    فهل انتظره ,
    أم أذهب ؟؟؟؟؟






  3. #3

    رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...





    ياليلي سلملي على الغالي** وقله إني احبه وافديه

    قله بأنه دوم فـــــــي بالي** ومستحيل يوم راح اخليه
    احبه واشهــد يا زمــاني ** برغم ظروفه انا شاريه
    تايه بصحرا اسمع صوته العالي** وبرغم الرياحين ادوره واناديه
    شكالي همه والدمع همالي** مايهون علي ضيقته لاني اغليه
    خلي مهموم ومن ظروفه يعاني**يعلم الله ودي بمسكت يديه
    وارحل معه بعيد عن كل اناني** ارحل معه بدنيا اذا ضمى فيها انا ساقيه
    واذا برد فيها اضمه باحضاني** واذا حزن اقاسمه بسمتي واعطيه
    ابرحل بعيد عن عذاله وعذالي** جلستي معه تكفيني وتكفيه
    هو يحبــــني وحبـــه عنانـــي** وفوق هذا العنا احبه وابيه
    لا تلومني اذا جلســت لحالـي ** مشتاق له حيل ولنظرة عينيه
    مشتاق لشوفتــــــه ولو ثواني ** ليل ونهار افكر فيه
    افكر فيــه بحلــي وتـرحــالي **ملكني ولو طلب قلبي ابي اهديه

    مجووودي

    ابيات في قمة الروووعة والابداع

    كلمات تناثر عبق حروفها وتعانق معانيها الوجدان

    ملك الاحســـاس

    رااائع دائما في اختيارك الراااقي

    دمت بهذا التالق والابداع

    لاخلا ولا عدم




    دمت بخير


  4. #4

    رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...

    يا جارح القلب بالهون تكفى لا تزيد المواجع
    هذي باختصار ترى نزف همي والأوجاع 00 !!



    أبدعت يا أخوي الغالي مجدي انجلو كلمات رائعة كروعتك
    كلمات جميلة لامست قلوبنا وأوقدت مشاعرنا
    فسُطورك تُفيضُ جمالاً وكلماتك أوقظت جروحنا
    كلمات طاب لي المكوث عندها
    سلمت اناملك من كل مكروه
    دمت رائعاً بمعانيكَ ومتميزاً بعطائكَ
    بأنتظار جميل عطائكَ ..
    لكَ مودتي وتحيتي وإعجابي
    تقبل مروري المتواضع في مُتصفّحكَ الرائع
    دمتَ بحفظ الرحمن
    أختكَ 000 جورية كويتية









  5. #5

    قلب رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...












    اسف جرحتك ولاكان قصدي



    حين نجرح من نحب دون قصد منا



    هنا نشعر بالالم يقطع اوصالنا


    هنا يكون الالم حقيقي يتربع في



    داخلك يشعرك انك لاتستحق



    الحياة


    هنا تعود لك جروحك التي مررت



    بها لتعيد لك صفحة الحزن


    التي طالما طويت فتحت من جديد


    هنا


    ااسف جرحتك



    وجيتك وخاطري مكسور


    جيتك خاظع لامرك



    ولاادري ان كنت معذور


    هل يقبل الاعتذار رغم توسلك له



    خوف من فقدانه


    كم هو مؤلم ان تشعر بالذنب



    كم هو مؤلم ان تشعر انك اسأت



    الى من وثق بك


    حتى وان كان خوفك عليه سبب



    اسائتك له


    هل يغفر لك ويسامحك



    تسأل نفسك ويتردد السؤال دون



    جواب


    هنا فقط تشعر بمرارة الجرح كم



    كان الكلام جارح كم


    كان قاسي كم عانى من كلمة


    كانت قاتلة


    اعو د لاعتذر هل يقبل اعتذاري


    ان لم يقبل



    ماذا افعل


    لم عد احتمل مرارة الالم في



    داخلي



    فين اروح بعد ماضاقت بي الدنيا



    بدونك

    فأنا أحبك






  6. #6

    رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...




    كلماتك رقيقة و معبره جدا

    كل مرة بتطل لنا بموضوع احلى من قبله

    اخي مجدي تسلم كتير ع الطرح

    تحياتي













  7. #7

    رد: أسف جرحتك وماكان قصدى ...




    اسف جرحتك ولاكان قصدي



    حين نجرح من نحب دون قصد منا



    هنا نشعر بالالم يقطع اوصالنا


    هنا يكون الالم حقيقي يتربع في



    داخلك يشعرك انك لاتستحق



    الحياة


    هنا تعود لك جروحك التي مررت



    بها لتعيد لك صفحة الحزن


    التي طالما طويت فتحت من جديد


    هنا


    ااسف جرحتك



    وجيتك وخاطري مكسور


    جيتك خاظع لامرك



    ولاادري ان كنت معذور


    هل يقبل الاعتذار رغم توسلك له



    خوف من فقدانه


    كم هو مؤلم ان تشعر بالذنب



    كم هو مؤلم ان تشعر انك اسأت



    الى من وثق بك


    حتى وان كان خوفك عليه سبب



    اسائتك له


    هل يغفر لك ويسامحك



    تسأل نفسك ويتردد السؤال دون



    جواب


    هنا فقط تشعر بمرارة الجرح كم



    كان الكلام جارح كم


    كان قاسي كم عانى من كلمة


    كانت قاتلة


    اعو د لاعتذر هل يقبل اعتذاري


    ان لم يقبل



    ماذا افعل


    لم عد احتمل مرارة الالم في



    داخلي



    فين اروح بعد ماضاقت بي الدنيا



    بدونك



صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جرحتك من كثر شوقي
    بواسطة إسلوبي ذبح غيري في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-Apr-2009, 04:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تسجيل الدخول

تسجيل الدخول
// -->