صفحة 6 من 6 الأولى 1 2 3 4 5 6

مجالس تدبر القرآن ....(متجددة)

مجالس تدبر القرآن ....(متجددة)

  1. #36

    رد: مجالس تدبر القرآن ....(متجددة)




    اصبر قليلاً، تحصل خيراً كبيراً، فالدنيا صبر ساعة،
    وقد جعل الله- تعالى- الخير في الصبر، قال تعالى:
    ( وَأَن تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).


    {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا..}
    قال العلماء: فأحق الناس بعد الخالق المنان بالشكر والإحسان، والتزام البر والطاعة له والإذعان، من قرن الله الإحسان إليه بعبادته وطاعته، وشكره بشكره، وهما الوالدان.
    القرطبي
    اللهم اعطنا من البرّ لوالدينا أكمله وأجلّه وأفضله ..


    { وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا} النساء
    قال أبو هريرة رضي الله عنه:
    وإذا قال الله ( أجراً عظيما)
    فمن الذي يقدر قدره ؟!
    *القرطبي


    على من أراد معرفة الحق أن يتأدب مع العلماء والدعاة،
    وأن يسألهم أحسن سؤال، ويتلطف معهم،
    { ولَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَقْوَمَ} النساء


    الذنوب قد يغفرها الله للعبد بالتوبة، أو يكفرها بالأعمال الصالحة، أو يغفرها سبحانه تفضلاً منه ورحمة، أما الشرك فإنه مغلقٌ لأبواب الرحمة؛ فإياك والشرك، ..
    { إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذلِكَ لِمَن يَشَاءُ}


    وَالْعَبْد إِذا عمل بِمَا علم؛ أورثه الله علم مَا لم يعلم، كَمَا قَالَ تَعَالَى:
    ( وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا)


    قال بعض الصالحين في قوله تعالى { أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ } النساء ،
    " جرأك على تلاوة خطابه، ولولا ذاك لكلّت الألسن عن تلاوته " .


    { وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا}
    تذكر لو عاملنا الله بعدله لهلكنا...
    ولكنه سبحانه يعاملنا بفضله ورحمته..


    سورة النساء أكثر السور حديثا عن نساء المسلمين بوجه عام وفيها تقييد عدد زوجات المسلمين بأربع نساء للرجل الواحد كحد أقصى واهتمت بتنظيم الحياة الزوجية للمؤمنين وفيها ذكر الميثاق الغليظ (الزواج).
    مقصد سورة النساء: تنظيم المجتمع المسلم من داخله من خلال حفظ الحقوق الاجتماعية والمالية، إزالةً لرواسب الجاهلية وانحرافات أهل الكتاب.


  2. #37

    رد: مجالس تدبر القرآن ....(متجددة)




    {لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا} النساء
    ويدل مفهومها أنه يحب الحسن من القول كالذكر والكلام الطيب اللين.

    *السعدي-رحمه الله ووالدي-



    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا } النساء
    يستنير به : القلب والوجه والطريق إلى الله عز وجل .
    فابحث عن أثر هذا النور في قلبك ووجهك وحياتك كلها .
    *ابن عثيمين-رحمه الله ووالدي-




    { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى} المائدة
    التقوى رضا الله تعالى، وفي البر رضا الناس، ومن جمع بين رضا الله تعالى، ورضا الناس؛
    فقد تمت سعادته، وعمت نعمته .

    *القرطبي



    { وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} المائدة
    أي: بما تنطوي عليه من الأفكار، والأسرار، والخواطر،
    فاحذروا أن يطلع من قلوبكم على أمرٍ لا يرضاه، أو يصدر منكم ما يكرهه.

    *السعدي-رحمه الله ووالدي-


    { اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ} المائدة
    بقلوبكم وألسنتكم؛ فإن ذكرها داعٍ إلى محبته تعالى، ومنشط على العبادة.
    *السعدي-رحمه الله ووالدي-



    الشريعة ابتلاءٌ من الله- سبحانه وتعالى- لعباده؛
    ليرى من يستجيب ومن لا يستجيب،
    (وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ). المائدة



    عمر الدنيا قصير؛ فاستبق الخيرات،
    (فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ).المائدة



    { يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ } سورة المائدة
    وإذا أحب الله عبدا يسر له الأسباب،.. وهون عليه كل عسير،..
    ووفقه لفعل الخيرات وترك المنكرات، ..
    وأقبل بقلوب عباده إليه بالمحبة والوداد...
    *السعدي-رحمه الله-
    اللهم إنّا نسألك حبك وحب من يحبك..


    سورة المائدة قالت عنها أم المؤمنين عائشة أنها آخر ما نزل من سور الأحكام وليس فيها ناسخ ولا منسوخ، جميع الأحكام التي فيها محكمة فكل الأوامر التي فيها يُعمل بها وكل النواهي التي فيها يُعمل بها.
    الشيخ محمد الشنقيطي



    نداء المؤمنين
    (يا أيها الذين آمنوا)
    ورد في سورة المائدة 16 مرة وكل نداء يمثل محورا من محاور السورة.. فيا أيها الذين آمنوا استمعوا لنداءات الرحمن ونفذوها فإنها أحكام الله تعالى وعهود معه سبحانه ينبغي الوفاء بها.



    الذين سمعوا الفاتحة ولم يتعظوا وسمعوا البقرة ولم يرتدعوا وسمعوا آل عمران ولم ينتفعوا وسمعوا النساء ولم يستيقظوا فلا بد لهم من قوارع شديدة وهي آيات سورة المائدة.
    الشيخ محمد الشنقيطي


    (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6)) المائدة
    الطهور نعمة من الله تعالى عليك أيها المؤمن فاستحضرها وأنت تتوضأ...
    يكفيك أن الله تعالى يغفر للمتوضئ فتخرج ذنوبه من أعضاء الوضوء مع آخر قطر الماء... ولهذا ختمت آية الوضوء بـ (لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )
    اللهم لك الحمد على نعمك فارزقنا يا رب شكرها



صفحة 6 من 6 الأولى 1 2 3 4 5 6

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •