صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 19

الموضوع: اعراض { المس..العين...السحر } ... والرقية الشرعية لها

اعراض { المس..العين...السحر } ... والرقية الشرعية لها -------------------------------------------------------------------------------- كيف تحمي نفسك من الشياطين, الجن, العين, السحر, الوسواس, الهموم والأحزان الحمد

  1. 22-Sep-2007 11:40 AM

    اعراض { المس..العين...السحر } ... والرقية الشرعية لها

     

     

     

     

    اعراض { المس..العين...السحر } ... والرقية الشرعية لها

    --------------------------------------------------------------------------------



    كيف تحمي نفسك من الشياطين, الجن,

    العين, السحر, الوسواس, الهموم والأحزان



    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي رسول الله, أما بعد...

    فقد شرع الله سبحانه وتعالي لعباده ما يتقون به شر العين والسحر وغيرهما من الشرور قبل وقوعها. وإليك عددا من وسائل الوقاية منها بإذن الله.

    · وسائل الوقاية من الشياطين:

    1. المحافظة علي جميع الفرائض والواجبات والابتعاد عن جميع المحرمات والتوبة من جميع السيئات.

    2. قراءة سورة البقرة فإن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه.

    3. قراءة آية الكرسي فمن قرأها عند النوم فإنه لا يقربه شيطان حتى يصبح.

    4. قول" لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير". (مائة مره) فإنها حرزا من الشيطان اليوم كله.

    5. ذكر الله, فإن الشياطين تخنس عند ذكر الله.

    6. إمساك الصبيان ساعة الغروب فإن الشياطين تنتشر حينئذ.

    7. الاستعاذة بالله من كيدهم.

    · وسائل الوقاية من الجن:

    1. قراءة آية الكرسي.

    2. قول” بسم الله"عند كل عمل.

    3. قول "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" عند نزول أي منزل.

    4. المحافظة علي أذكار الصباح والمساء ودخول المنزل والخروج منه ودخول الخلاء وغيرهما من الأذكار.

    · وسائل الوقاية من السحر:

    1. قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين.

    2. التحصن بالأذكار والتعويذات المأثورة.قال سماحة الشيخ ابن باز" وهذه الأذكار والتعويذات من أعظم الأسباب في اتقاء شر السحر وغيره من الشرور لمن حافظ عليها".

    3. أكل سبع تمرات عجوة في الصباح (من تمر المدينة) قال الشيخ ابن باز " ويرجى أن يعم ذلك جميع أنواع التمر".

    · وسائل الوقاية من العين:

    1. قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين و آية الكرسي وفاتحة الكتاب.

    2. قول "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق"

    3. تعويذ الصبيان كما كان الرسول صلي الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين" أعيذكما بكلمات الله التامه من كل شيطان ووهامه ومن كل عين لامه"

    4. ستر محاسن من يخشى عليه من الإصابة من العين.

    · وسائل الوقاية من الوسواس:

    1. الإستعاذه بالله من الشيطان ووسوسته.

    2. قراءة سورة الناس والفلق.

    3. ذكر الله فهو أنفع علاج في دفع الوسوسة.

    4. عدم الإلتفات والاسترسال مع تلك الوساوس.

    · وسائل الوقاية من الهموم والأحزان:

    قل" اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال"

    هذا ما تيسر من جمعه ونسأل الله أن ينفع به وصلي الله علي نبينا محمد

    قال صلي الله عليه وسلم ((احفظ الله يحفظك)) رواه الترمذي.



  2. 22-Sep-2007 11:41 AM
    ((((( السحر )))))

    ذكر العلامة العلم ابن القيم الجوزية رحمه الله، في كتابه القيـم الطب النبوي ,” قد أنكر طائفة من الناس أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسحر و قالـوا:لا يجوز هذا عليه * وظنوه نقصا وعيبا. وليس الأمـر كما زعموا، بل هـومن جنس ما كان يعتريه صلي الله عليه وسلم: من الأسقام والأوجـاع وهـومرض من الأمراض، واصابته به كاصابته بالسم: لا فرق بينهما". وقد ثبت في الصحيحين، عن عائشة رضي الله عنها ، أنـها قالـت( سحـر رسول لله صلي الله عليه وسلم، حتى ان كان ليخيل اليه أنه يأتي نسائه ، ولم يأتهن) وذلك أشد ما يكون من السحر.من هذا المدخل سوف نستعرض السحر لان اصابة النبي صلي الله عليه وسلم بالسحر سوف يخدم هذا الموضوع الشائك والذي اصبح باب ضلال واضـلال لكثير من الناس واختلاط الأمور بينهم. فما هو السـحر؟

    السحر: في لغة العرب بتشديد السين وتسكين الحاء هو" كل أمر يخفـى سببـه ويتخيل على غير حقيقته ويجري مجرى التمويه والخداع وكل ما لطف مأخـذه ودق. وجمعه أسحار وسحور". وتاريخ السحر قديـم بقـدم الانسان على هـذه الأرض. ولقـد عرفت الأمم السـابقة السحر فمـا من أمـة من الأمـم أرسل اليها رسول الا وأتهم الرسول المرسل بالسحر والجنون . وقرن السحر بالجنون لأن بعضا من المسحورين تصدر منهم تصرفات مثل تصرفات المجانين ، كما قال الله عز وجل( كذلك ما أتى الذين من قبلـهم من رسول الا قـالوا ساحـر
    أو مجنون*) ومن هذه الآية نستدل الى أن السحر أمره قديم . حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يسلم مـن هذا الاتهـام. بل ومن اصابته به .

    ينقسم السحر الى ثلاث اقسام:
    القسم الأول : سحر التخيل :

    وهو أن يعمـد الساحـر الـى القـوى المتخيلـة فيتصرف فيها بنوع من التصرف ويلقى فيها أنواعـا من الخـيالات والمـحاكاة

    القسم الثاني: السحر المؤثر

    وهذا النوع من اشد أنواع السحـر تداولا وأضرارا وله تأثير على المسحور في عقله وبدنه وقلبه. وهذا النوع من السحر عبارة عـن عزائـم ورقـى وعقــد وطلاسم شيطانية. وهو اتفاق وعقد بين الشياطين مـن الأنس والشياطيـن مـن الجن

    القسم الثالث: السحر المجازي

    وهذا النوع من السحر يقوم على الحيل الكيميائية و خفة اليد و على التمويـه والخداع و الكذب على ضعاف العقول.
    __________________
    لااله الا الله

  3. 22-Sep-2007 11:42 AM
    الحسد او العين:

    تعريف العيـن : وهي النظرة ينظرها الانسان لغيره ، أما حقدا وحسدا لزوال

    النعمة عن المعيون وهذا هو الحسد المذموم ، وهو لا يكون الا من نفس خبيثـة .

    وأما العين التي لا تصاحب الحسد فهي النفس التي سببها الاعجاب والنشوة فـي

    النفس ، لأن يكون الأعجاب والدهشة غالب عليها دون قصد زوال النعمة وهذه

    قد تحدث من أي أحد حتى من الصالحين . علما أن المصدر واحد وهو النظرة

    وقد عرف ابن حجر في فتح الباري بقوله " نظر باستحسان مشـوب بحسد من

    خبيث الطبع يحصل للمنظور منه ضرر" وهذا بالنسبة للطرف الأول .أما الطرف

    الثاني فهو كما حدث لعامر ابن ر بيعة وهو صحابي من صحابة رسول الله صلى

    الله عليه وسلم ، وقد روى أصحـاب السنن وأحمد وابن حبـان عن أبي أمامة بن

    سهل بن حنـيف أن أباه حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج ، وساروا معه

    نحو ماء ،حتـى اذا كان بشعب الخرار من الجحفة اغتسل سهل بن حنيف ، وكان

    أبيض حسن الجسم والجلد ، فنظر اليه عامر بن ربيـعه فقال:ما رأيت كاليوم ولا

    جلد مخبأة ، فلبط سهل ، فأتى رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال : هل تتهمون

    من أحد ، قالوا : عامر بن ربيعه ، فدعـا عامرا فتغيظ عليه ، فقال : علام يقتل

    أحدكم أخاه ؟ هلا اذا رأيت ما يعجبك بركت ؟ ثم قال : اغتسل له ، فغسل وجهه

    ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه ، وداخلة ازاره في قدح ثم أمر أن يصب

    ذلك الماء عليه رجل من خلفه على رأسه وظهره ، ثم يكفأ القدح ، ففعل به ذلك ،

    فراح سهل مع الناس ليس به بأس . فهذا صحابي وقد أصابته عين صحابي أخر

    لم يقصد أن يضره ولكن لما رأى من بياض الصحابي دهش وتعجب ولم يكن يعلم

    أن هـذا قـد يسبب لأخيه الصحابي كل هذا الضرر . بدليل أن الرسول صلى الله

    عليه وسلم وجهه في حينه تعليما له وتوجيها للأمة من بعده .

    الأدلــــة من الكتاب و السنــة:

    في البداية يجب علينا أن نعلم أن الحسد هو داء الأمم قبلنا وأنه ليس أمر مقتصر

    على هذه الأمة ، بل موجود بين النصارى ومن قبلهم اليهود، بل الى ما قبل ذلـك

    بكثير. فمنذ أن وجد آدم عليه السلام في الجنة، حسده الشيطان على ما أكرمه الله

    بسجود الملائكة له، وغير ذلك من النعم التي من الله بها على آدم مما ذكـر لنـا

    في القـرآن ومن العداوة الأزلية بين الأنسان والشيطان. وكما أخبرنا النبي صلي

    الله عليه وسلم أنه وراء كل عين شيطان . وأما الاستدلال علـى الحسـد و العين

    من كتاب الله قوله عز وجل( ومن شر حاسد اذا حسد ) وكذلك قوله ( أم يحسدون

    الناس علـى ما أتاهم الله من فضله ) وقـوله سبحانه ( وان يكاد الذين كفـروا

    ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر ) و المقصود بذلك هنا اليهود، لأنهـم لـم

    يتوقعوا أن تكون الرسالة في العرب. و كذلك ما قصه القرآن لنا في قصة يوسف

    و أخوته لما أمرهم أبوهم بالذهاب الى مصر و البحث عن يوسف في قوله عز

    و جل ( و قال يا بني لا تدخلوا من باب واحد * و ادخلوا من أبـواب متفرقـة*

    وما أغني عنكم من الله من شيء ان الحكم الا لله عليه توكلت * و عليه فليتوكل

    المتوكلون*). فيعقوب عليه السلام كان لديه أحد عشر ولدا و هم جميلو الصورة

    و الهيئة و البنية فخشي عليهم من الحسد ان هم دخلوا من باب واحد ، لذا أمرهم

    أن يدخلوا من أبواب متفرقة و ما كان يغني عنه هذا الفعل ان أراد الله بهم شيء.

    و لكن هو تحرز و احتياط. و أما الأستدلال من السنة المطهرة التي هي مكمـل

    للقرآن و مفسر له و أن الناطق بها لا ينطق عن الهوى صلى الله عليـه و سلم

    فكثيرة جدا عن أن تحصى أو تحصر فنورد منها ما يلـي. روى مسلـم عـن

    عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

    "العين حق و لو كان شيئا سابق القدر لسبقته العين، واذا أستغسلتم فاغسلـوا " .

    و روى البخاري و مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله

    عليه و سلم قال لجارية في بيتها رأى في وجهها سفعة " بها نظرة ، استرقـوا

    لها " و روى مسلم عن جابر رضي الله عنه قال : رخص رسول الله صلى الله

    عليه و سلم لآل حزم في رقية الحية، و قال لأسماء بنت عميس " ما لـي أرى

    أجسام بني أخي ضارعة نحيفة تصيبهم الحاجة ؟ قالت لا ، و لكن العين تسرع

    اليهم ، فقال" أرقيهم " . و قد ذكر سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

    رحمة الأبرار في فتوى صادرة من اللجنة الدائمة للدعوة و الافتـاء في جوابه

    على سؤال عن تأثيـر عين الحاسد في المحسود فقال : " ما يتعلـق بتأثير عين

    الحاسد في المحسود فهو ثابت فعلا وواقع في الناس ،و قد صح عن النبي صلى

    الله عليه و سلم انه قال" العين حق ،و لو أن شيئا سبق القدر سبقته العين "، و قال

    صلى الله عليه و سلم " لا رقية الا من عين أو حمة " و الأحاديث في ذلك كثيرة.

    دواعي الاصابـة بالعيــن:

    أن من دواعي الأصابة بالعين النعم التي ينعم الله بها على عباده، لقول النبي صلى

    الله عليه و سلم " ان كل ذي نعمة محسود" فاذا انعم الله علـى خلقـه و ازدادت

    ثرواتهم أو حسنت أشكالهم أو أعطوا بما لا يعطى غيرهم حسدوا الناس على مـا

    آتاهم الله من فضله ،و كأن لسان حال أحدهم يقول أن الله ليـس بعادل ، فلمـاذا

    يغدق الله على فلان من الناس و يعطيه و لا يعطيني وحاشاه سبحانـه و تعـالى.

    فهو العادل العدل ، يعطي من يشاء و يمنع عمن يشاء و يغدق على من يشـاء و

    يحرم من يشاء فهو خبير بصير بعباده. ومن هنا يتـم الحسـد بيـن النــاس و

    التباغض و التدابر و تمني زوال النعمة عن بعضهم و كل ذلك مبعثـه الأنفـس

    الخبيثة التي يأزها الشيطان أزا بتحريك الشرور في داخلها بتمني زوال النعمة عن

    الغير و الظفر بها .

    تأثيـر و ضـرر العيـن علـى الغيـر:

    نقول بعد ذكر هذه الأدلة الثابتة الصحيحة من كتاب الله وسنة نبيه صلي الله عليه

    وسلم بأن للعين تأثير على الغير، ولو لم يكن الأمر كذلك لما أمرنا أن نستعيذ بالله

    من شـر الحساد ولما أمرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم أن نستعيذ من كل ذي

    شر وحـاسد . فللحسد والـعين اذا تأثير لما ورد من النصوص فيها. فقد تكـون

    العين سببا لـذهاب النعمة بأمر الله، وسببا للمرض ،وسببـا للـموت ، وأسبابـا

    كثيرة جدا. وليس معنى ذلك أن كل أمر يحدث في حياتنا ممـا قـدر الله حدوثـه

    يكـون من العين أومن الحسد كما يعتقد البعض ، فالأمـر ليس كذلك بالطبـع .

    ولقد وردت نصوص تعظم من شأن العين كقوله صلى الله عليه وسلم ،كما أخرج

    البزار عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلـى الله عليـه وسلـم :

    " أكثر من يموت من أمتي بعـد قضاء الله وقدره بالأنفس " يعني العين . وفـي

    السلسة الصحيحة للعلامة ناصر الدين الألباني المجـلد الثانـي ص580 حديـث

    رقم889 ـ "ان العين لتولع الرجل باذن الله حتى يصعد حالقا ، ثم يتردى منـه "

    بمعني أن الانسان قد يرتقي الى جبل عالي ثم يسقط من فوقه بسب الغير ، فكـل

    هذه الأدلة تعني أن العين مؤثرة في الانسان والحيوان والجماد وغيره من كل ما

    كان في مسمي النعمة والعطاء الذي يعطيه الله لعباده ،سواء لحكمة يريدها المولى

    سبحانه وتعالى أو نقمة .فنسأل الله لنا و لاخواننا المسلمين العافية من كـل شـر

    وأن يرد كيد الكائدين والحاسدين في نحورهم آمين .

    كيـف نتـقي شـر العيـن:

    العين مرض من الأمراض وداء من الأدواء ،و كما أخبر النبي صلى الله عليه و

    سلم " ما أنزل الله من داء الا و أنزل له دواء علم ذلك من علم و جهله من جهله "

    و بما أن العين تعتبر مرض فأن العلاج منها مطلـوب قبـل وقوعهـا وبعـده.

    العـلاج مـن أثـر العيـن قبـل و قوعهـا:

    يستطيع كل مسلم و مسلمة التحصن ضد العين و غيرهـا مـن الأمراض قبـل

    وقوعها، و ذلك بالأذكار الشرعية من الآيات القرآنية، و الأحاديث النبوية الثابتـة

    عن سيد الخلق عليه الصلاة و السلام، و من ذلك ما ذكره سماحـة الوالد الشيـخ

    عبد العزيز بن باز رحمه الله بقوله ( و يجب على المسلم أن يحصن نفسـه مـن

    الشياطين و من مردة الجن و من شياطين الأنس بقوة الأيمـان بالله، و الاعتمـاد

    عليه، و التوكل عليه، و لجوءه و ضراعته اليه،و كثرة قراءة المعوذتين و سورة

    الأخلاص و فاتحة الكتاب و آية الكرسي) . و الاكثار من التعوذات النبوية التـي

    جاءت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم، و منها ما رواه البخاري و الترمذي

    عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يعوذ الحسـن

    و الحسين " أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان و هامة ، و من كـل عيـن

    لامة، و يقول " أن أباكما ابراهيم كان يعوذ بهما اسماعيل و اسحاق".

    و روى الترمذي في حديث حسن أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يعلم

    الصحابة هذه الكلمات : " أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه و شر عباده ،ومن

    همزات الشياطين ، و أن يحضرون" و كان عبد الله بن عمرو بن العاص يعلمهن

    من عقل من بنيه . و غيرها من الأذكار كقوله صلى الله عليـه و سلـم" أعـوذ

    بكلمات الله التامات من شر ما خلق" .و قال بن القيم الجوزية و( مـن التعـوذات

    النبوية رقية جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه و سلم و رواهـا مسلـم في

    صحيحه " بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسـد ،

    الله يشفيك ، بسم الله أرقيك ". )

    أما العلاج من العين بعد وقوعها فأنه يتمثل فيما يلي :

    أولا: الالتزام بالأذكار النبوية الصباحية و المسائية، و هو كل ما كان يفعله النبي

    صلى الله عليه و سلم من قيامه الى منامه، و كل ذلك متوفر بين يدي المسلمين في

    كتيب صغير يوضع في المحفظة أو الجيب، و عنوانه ( حصن المسلـم ) للشيـخ

    سعيد بن وهف القحطاني جزاه الله خيرا، و الذي جمع فيه كـل ما يحتاجه المسلم

    من أذكار سيد الأنام صلى الله عليه و سلم. و لا غنى للمسلم من أسلم قلبـه لله و

    أطاع رسول الله الا أن يقتني هذا الكتيب الذي جمعت فيه هذه الأذكـار الصحيحة

    الثابتة التي لا يوجد بينها حديث واحد ضعيف.

    و ثانيا: في حالة معرفة العائن الذي حدثت منه العين و اصابتهـا بالمعيـون،

    فعلاجه فيما ثبت به الحديث الذي رواه أصحاب السنن و أحمد و ابن حبان عن

    أبي أمامة بن سهل بن حنيف، و الذي سبق الأشارة اليه أعلاه ،وهو حديث الغسل.

    ثالثا : اذا لم يعلم العائن فانه يجب على المعيون أن يلتزم الأذكار التي سبق ذكرها

    مع قراءة الفاتحة والمعوذتين ، والاخلاص،وآية الكرسي ، والآيتيـن الأخيرتيـن

    من سورة البقرة .
    __________________
    لااله الا الله

  4. 22-Sep-2007 11:44 AM
    عالم الجن

    تعريف هذا العالم : يختلف عالم الجن اختلافا كليا عن عالم الملائكـة و الانسان،

    فكل له مادتـه التي خلـق منها ، وصفاته التي يختلف بها عن الأخر، الا أن عالم

    الجن يرتبط مع عالم الانس من حيـث صفـة الادراك وصفة العقل والقدرة علـى

    اختيار طريق الخير والشر.

    وأبو الجن هو ابليس كما أن أبو الانسان آدم عليـه السلام . أما طبيعـة خلقتهم فقد

    أخبرنا الله عز وجل عنهم أنه خلقهم من نار، كما قال تعالـى (والجـان خلقناهـهم

    من قبل من نار السموم ) وقوله عز وجل ( وخلق الجان من ما رج من نار) . وقد

    فسر أهل العلم من السلف الصالح قوله ( مارج من نار) هـو طرف اللهب ومنهــم

    ابن عباس ، وعكرمة ، ومجاهد ، والحسن وغيره ، وقال النـووي " المارج اللهب

    المختلط بسواد النار " . أما الانسان فقد خلق من طين كما أخبرنا عـز وجل بقولـه

    ( قـال مـا منعك ألا تسـجد اذ أمـرتك قـال أنا خيـر منـه خلقتـني مـن نـار

    وخلقـته من طين) وفـي قـوله سبحانه (فاستفتهم أهم أشـد خلقـا أم من خلقنا انا

    خلقناهم من طين لازب ) وكذلك كما ورد فـي الحديث الذي أخرجـه مسـلم عـن

    عائشة ، عن النبي صلي الله عليه وسلم قـال : " خلقـت الملائكة من نـور، وخلـق

    الجان من مارج من نار، وخلق أدم مما وصف لكم ". وقد خلـق الجان قبـل الانسان

    وسكن الأرض قبله ، بدليـل قـول الله عـز وجل( ولقد خلقنـا الانسان مـن حمـأ

    مسنون *والجان خلقناه من قبل من نار السموم * ) .

    أنواع الجن و أصنافهم

    وينقسم الجن الى ثلاثة أصناف كما صنفهـم لـنا رسـول الله صلي الله عليه وسلـم

    قال : "الجن ثلاثة أصناف ، فصنف يطير فـي الهواء ، وصنـف حيـات وكـلاب،

    وصنف يحلون ويضعنون " رواه الطبراني ، والحاكم ، والبيهقـي باسنـاد صحيـح.

    وقد أمـرت الجن وكلفت كـما كلف الانسان ، فـهم مأمورون بالتوحيد و الأيمـان

    والطاعة والـعبادة ، وعـدم المعصيـة والبـعد عن الظلـم وعدم تعـي حدود الله ،

    فمسلمهم مسلم، ومؤمنهم مؤمن، وكافرهم كافـر ، والمطيـع منهـم لله ورسولـه،

    يدخل الجنة ومن أبى دخل النار سواء بسواء، مثلهم مثل الانسان والدليـل من قولـه

    عزوجل( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ). اذا هم خلـق من خلـق الله ومـن

    ينكرهم فانه يكفر للأدلة الكثيرة من الكتاب والسنة . وقد وجـد مـن ينكرهـم قديمـا

    وحديثا . ولا يضيرنا ذلك منهم . والذي يهمنا أنـهم حقيقة لاشـك فيهـا ولا مريـة

    لمـا سيترتب علـى مـا سوف نسرد مـن أخبارهم وأحوالهـم، وربنا وربهم الله .

    تشكـل الجـن أو الشيطـان

    ان من رحمة الله سبحانه و تعالى بخلقه من الانس ، أن جعل الشيطان و حزبه مـن

    المردة و العفاريت و غيرهم فيما يدخل في مضمون الجن ،غير مرئيين لهـم، لأنـه

    سبحانه و تعالى يعلم بأن أشكالهم قبيحة ، و قد تكون أعيـن البشـر و عقولهــم لا

    تستوعب البشاعة التي خلق عليها الشياطين .

    هـل حقـا دخـول الجـن في جسـد الانسـان

    بدأت العداوة بين الشيطان والانسان منـذ اللحظة التي خلق الله سبحانه وتعالى آدم عليه

    السلام، بل من قبل ذلك عندما كان آدم عبارة عن جسد، وقبل أن تنفـخ فيه الـروح،

    فقد كان جثة هامدة من طين أتى اليه الشيطان فرآه أجوفا ، فكان يدخـل مـن فمـه

    ويخرج من دبره ويدخل من أنفه ويخرج من أذنه وهو أجوف. و الشيء اذا كان أجوفا

    فانه يكون غير متماسكا لذا كـان يقول لـه: ان لك لشأنا ولئن أمرت بك لأعصين ،

    ولئن سلطت عليك لأهلكنك. وقد ورد في صحيح مسلـم عن أنس أن رسول الله عليه

    وسلم قال:" لما صور الله آدم في الجنة، تركه ما شاء الله أن يتركـه ، فجـعل ابليس

    يطيف به ،ينظر مـا هو ،فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتماسك " . وعندمـا نفخ

    الله الروح في آدم وأسجد الملائكة له ، أبي واستكبر وفضل نفسـه علـى آدم وهـو

    الذي كان من أعبدهم لله ، فغرته نفسه فكيف يسجد لهذا الذي خلق من طيـن فتعالـى

    على الله ولم ينفذ الأمر الذي صدر من الله له وللملائكة ، فاستجابت الملائكة وعاند هو

    ورفض ذلك و استحق أن يطرد من رحمة الله وأن يخرجه الله من الجنة لأنها لا يكون

    فيها متكبر متعال مـن خلق الله .فاذا علمنا هذا، علينا أن نعلم أن الأمر لم يتوقف عند

    هذا الحد ،فحسب بل تعداه الى ما هو أبعد مـن ذلك،وهو توعده لآدم وذريته بالاغواء

    والاضلال و الاحتناك ، وانه سوف يأمرهم بتغيير خلق الله ، وقد أمهله الله عز وجل

    الي يوم البعث . ولله حكمة بالغة فـي ذلك ، و الا فان الله قادر على أن يهلكـه فـي

    تلك اللحظة .لذا ذكر لنا الله سبحانه هذا التفصيل في قوله عز وجل( قـال أرأيتك هذا

    الذي كرمـت عـلي لان أخرتن الـى يوم القيامة لأحتنكن ذريته الا قليـلا) . وفـي

    قوله( و لأضلنهـم و لأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولأمرنهم فليغيرن خلق الله

    ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا ) . والآيات في هذا كثيرة

    جدا، فالعداوة حاصلة وستستمر ببقاء الدنيا لأن الشيطان يعتقد أن سبـب خروجه من

    الجنة وطرده من رحمة الله انما كانت بسبب آدم وليس باستكباره واستعلاءه . فلذلـك

    سوف يستمر بالانتقام من ذرية آدم بعد أن كان هو سببا في خروج أبينا من الجنـة.

    ولـو نظرنا نظرة متأمل لوجدنا أن الله ابتلى آدم بالشيطان وابتلى الشيطان بآدم حتى

    تملأ الجنـة بعبـاد الله المتقين وتملأ النار بالكفرة والمشركين والمنافقين والعاصين .

    فلله في خلقه شؤون , وله الحكمة البالغـة .

    ولذلك نجد أن أول مسة يمس الشيطان فيها الانسان ساعة ولادته وهـذا ثابت بالدليل

    ففي البخاري ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ـ :"كـل بني آدم يطعن الشيطان

    في جنبيه باصبعه حين يولد غير عيسى ابن مريم ، ذهب يطعن، فطعن في الحجاب".

    وفـي البخاري أيضا " ما من بني آدم مولود الا يمسه الشيطان حين يولد ، فيستهـل

    ارخا من مس الشيطان، غير مريم وابنها". والسبب في حماية مريم وعيسى أن الله

    استجاب دعوة أم مريم( و اني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم) . فهـذا أول

    ايذاء للشيطان لأي مولود يولد من ذرية آدم. فكل هذه المقدمة والاستدلالات من الآيات

    الواضحات والأحاديث النبوية الثابتات انما تمهيد للموضوع الرئيس في هذا الباب وهو

    تلبس الشيطان في جسد الانسان وهو ما يسمى بالصرع. وقد تكلم فيـه الكثيرون مـن

    العلماء خلفا عن سلف . وقبل الدخول في أقوال أهل العلم والتفصيل فيها نود أن نعرج

    الى قائد المعلمين صلى الله عليه وسلم ونري هل حدث شيء من هذا فـي عهده ؟ فهو

    قدوة الناس أجمعين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم . فما ثبت في عهده فهـو الحق

    المسلم به وما لم يثبت فليس بصحيح .

    نعم لقد حصل ذلك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في اكثر من مـرة ودليـل من

    حفظ أقوى على من لم يحفظ . ففي سنـن أبى داود ومسند أحمد ( عـن أم أبان بنت

    الوازع بن زارع بن عامر العبدى ، عن أبيها ، أن جـدها الزارع انطلـق الى رسول

    الله صلى الله عليه وسلم ،فانطلق معه بابن له مجنون ، أو ابن أخت له مجنون ، قال

    جدي : فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : ان معي ابنا لي أو ابن

    أخت مجنون ، أتيتك به تدعو الله له ، قال " أئتني به "، قال: فانطلقت به اليه وهو في

    الركاب فأطلقت عنه ، وألقيت عنه ثياب السفر ، وألبسته ثوبين حسنين، و اخذت بيده

    حتى انتهيت به الى النبي صلى الله عليه و سلم ، فقال : " أدنوه مني ، اجعـل ظهره

    ممـا يليني " قال بمجامع ثوبه من أعلاه و أسفله ، فجعـل يضرب ظهره حتى رأيت

    بياض ابطيه، و يقول : " اخرج عدو الله ،اخرج عدو الله" ، فأقبل ينظر نظر الصحيح

    ليس بنظره الأول . ثم أقعده رسول الله ، صلى الله عليه و سلم، بين يديه ، فدعا لـه

    بماء فمسح وجهـه و دعـا له فلم يكن في الوفد أحد بعد دعوة رسول الله- صلى الله

    عليه وسلم – يفضل عليه . و في مسند الأمام احمد أيضا عن يعلى بن مرة قال: رأيت

    من رسول الله ، صلى الله عليه و سلم، ثلاث ما رآها أحد قبلي ، و لا يراها أحد بعدى

    لقد خرجت معه في سفر حتى اذا كنا ببعض الطريق مررنا بامرأة جالسة معهـا صبي

    لها ، فقالت يا رسول الله : هذا الصبي أصابه بلاء و أصابنا منه بلاء يؤخذ في اليوم

    لا أدري كـم مرة ، قال : " ناوليني " فرفعته اليه ، فجعله بينه و بين واسطة الرحل

    ثم فغر، فاه ، فنفث فيه ثلاثا، و قال : " بسم الله ، انا عبد الله ، اخسأ عدو الله " ، ثم

    ناولها اياه فقال: " القينا في الرجعة في هذا المكان فأخبرينا مـا فعل"، قال فذهبنا و

    رجعنا فوجدناها في ذلك المكان معها ثلاث شياه ، فقال : " ما فعل صبيك ؟ " فقالت:

    و الذي بعثك بالحق ما أحسسنا منه شيء حتى الساعة ، فاجتـرر هذه الغنـم ، قال :

    " أنزل خذ منها واحدة و رد البقية " .

    وبهذا الذي تقدم من حديث المصطفى صلى الله عليه و سلم و كفى بهما حديثين جليين

    عظيمين ترد على كل متأول أفاك كاذب لا يؤمن بدخول الجن في داخل جسد الأنسي.

    أما ما حدث من سلفنا الصالح و التابعين فهو كثير جدا، و نؤخذ منه مثلا من امام أهل

    السنة و الجماعة الأمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه و رحمـه الله.( روي أن الامام

    أحمد كان جالسا في مسجده اذ جاءه صاحب له من قبل الخليفة المتوكل ، فقال : ان

    في بيت أمير المؤمنين جارية بها صرع ، و قد أرسلني اليك ، لتدعو الله لها بالعافية،

    فأعطاه الأمام نعلين من الخشب( أي قبقابين) و قال : اذهـب الى دار أميـر المؤمنين

    واجلس عند رأس الجارية و قل للجني : قال لك أحمد : أيما أحب اليك : تخـرج من

    هذه الجارية ن او تصفع بهذا النعل سبعين ؟ فذهب الرجل و معه النعل الى الجارية و

    جلس عند رأسها ، و قال كما قال له الامام أحمد، فقال المـارد على لسان الجارية :

    السمع و الطاعة لأحمد ، لو أمرنا أن نخرج من العراق لخرجنا منه ، انه أطاع الله و

    من أطاع الله أطاعه كل شيء . ثم خرج من الجارية فهدأت ، و رزقت أولادا . فلما

    مات الامام عاد لها المارد ، فاستدعى لها الأمير صاحبا من أصحاب احمد ، فحضر ،

    و معه ذلك النعل ، و قال للمارد : اخرج و الا ضربتك بهذه النعل. فقال المارد : لا

    أطيعك و لا أخرج ، أما أحمد بن حنبل فقد أطاع الله فأمرنا بطاعته ).

    وقد ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى ، أن صرع الجن للانس قد يكون

    عن شهوة وهوى وعشق كما يتفق للانس مع الانس . وهذا تلميذ شيـخ الاسـلام ابن

    القيم في كتابه القيم " الطب النبوي " يذكر لنا حديث ويفصل فـي موضـوع الصرع

    وتلبس الجن، فيقول: ( أخرجا في الصحيحين ،من حديث عطاء بن أبي رباح ، قال :

    قال ابن عباس : " ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت بلى. قال:هذه المرأة السوداء،

    أتت النبي صلي الله عليه وسلم ، فقالت : اني أصرع ، وانى أتكشف ، فـادع الله لى.

    فقال : ان شئت صبرت ولك الجنة ، وان شئت دعوت الله لك أن يعافيك ، فقالـت :

    أصبر . قالت : فانى أتكشف ، فادع الله أن لا أتكشف . فدعا لها" ).

    هذا ما كان من المرأة السوداء ، قال ابن القيم ( الصـرع صرعـان : صرع مـن

    الأرواح الخبيثة الأرضية ، وصرع من الأخلاط الرديئة . والثاني هو الذي يتكلم فيـه

    الأطباء في سببه وعلاجه .
    __________________
    لااله الا الله

  5. 22-Sep-2007 11:48 AM
    نصائح لانزال والاستماع للرقيه الشرعيه

    الأستماع

    ينصح بأستخدام سماعات الأذن عند سماع الرقية وجعل الصوت عالي جدا بحيث لا يستطيع صوت خارجي الدخول مع صوت الرقية الشرعية الى اذن المستمع. وينصح بتكرار سماعها مرات عديدة للمستمع. يستطيع الزائر الكريم ان يجعل اولاده او بناته او زوجته او بنفسه ان يستمع الى الرقية من الموقع . اذا صاحب سماع الرقية احساس بالبكاء او رجفة بأعضاء الجسم او عدم الرغبة بألحاح لتكملة سماع الرقية الشرعية فقد تبدو هذة اعراض مرض والعلم عند الله. ونأكد انها قد تكون وليس بالتأكيد هذا لأن العلم عند الله. وننصح بأتباع طريقة النفث على الماء وشربه والأستحمام به وكذا قراءة القرآن وسيكون هناك تفصيل عن كيفية التعامل مع حالات مشكوك فيها بعد سماع الرقية

    لأنزال ملفات الرقية

    لأنزال اي من ملفات الرقية المناسبة لنوع برنامج الصوت الذي يسمعكم الملف فيمكن انزالة بالنقر على الزر اليمين للفأرة على اسم الملف وستظهر قائمة يظهر فيها الأختيار "Save Target As" . أنقر على هذا الأختيار واحفظ الملف في المجلد الذي تحددة ويتم سماع الرقية الشرقية من الملف من دون الحاجة لتوصيل الأنترنت.

    منقول للفائده

    ننصح بتسجيل هذة الرقية الشرعية على شريط او CD وسماعها او اسماعها للمريض بصوت عالي
    اسمع الرقيةالشرعية
    http://www.alroqia.com/video/roqiaH.mp3

    انزل الرقية الشرعية بجهازك

    http://www.alroqia.com/video/roqiaH.rm

  6. 22-Sep-2007 02:00 PM
    مشكوره صابره على الموضوع

    بالتوفيق

    تحياتي

  7. 23-Sep-2007 09:38 AM
    شكرا على مرورك الطيب..


 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خفايا الدنياا **الامارات**
    بواسطة هيوونه.. في المنتدى روايات طويلة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 16-Jun-2013, 03:31 AM
  2. موسوعة طبية عن امراض العيون
    بواسطة سحر القلووب في المنتدى صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب طبيعية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-Jul-2012, 03:13 AM
  3. السحر أنواعه وأعراضه
    بواسطة كترينا في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-Oct-2010, 11:16 PM
  4. موسوعة عن تاريخ السحر
    بواسطة pinky paturfly في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-May-2010, 02:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •