بسم الله الرحمن الرحيم


رســــــــالة الى خائن...

مساء الورد..بقدر ما زرعت الورد في دربك
مساء الشوك..بقدر ما زرعته انت في دربي
مساء الخيانة...بقدر ما قتلتني منك الخيانة

لااعلم قيقة ماذا اكتب لك !!!انا فعلا فقدت ذاكرتي بك..نسيت لون عيونك..وملامح وجهك..ونبرة كذبك..وشكل خداعك..لانك اصبحت بخيالي صفحة بيضاء وصورة ممسوحة الملامح..اشعر الان وانا اكتب لك لك بفرار الحروف مني.. وبخذلان قواميس اللغة لي ..وتكرار معاني الجمل.. وتشابه تفاصيل الالم ...بيني وبينك.. حكايتنا في نظري اصبحت مملة.

لكن سوف اكتب لك كلماتي الاخيره بالرغم من رائحة الخيانه التي تخنقني..فللخيانة طعم..لا يتذوقه الا الخائنون وللخيانة رائحة..لا يشمهّا الا المخلصون ..حقيقة انا اشعر بالاختناق المميت بمجرد ما اتذكر ان كلماتي هذه سوف تقراها عيون خائن قذفته الايام علي يوما ما..سوف اكتب لك بالرغم من ان قلبي لا ينبض ولا يتحرك الا بنسيانك ومحوك من حياتي واعتبارك سحابة صيف مرت بحياتي..سوف اكتب لك بشموخ هادئ وهدوء شامخ..فالجرح ليس بجرحي والهزيمة ليست بهزيمتي وكل هذه الحكايه المقيته لم تكن يوما تعنيني..فالحكايه تأليف وسيناريو وحوار وبطولة خائن اسمه(.........)

لهذا الخائن فتحت قلبي و وهبت حبي بلا تردد ..اغمضت عيني على حلمي الجميل ..عشت لهذا الخائن ومن اجله..احسنت اليه قدر استطاعتي..وفي غمرة حبي وغمرة حلمي وغمرة عطائي..نسيت جملة دائما ما كانت تتردد على مسامعي تكرار وتقراها عيني مرار ولم اتوقع يوما من الايام ان قلبي راح يفقهها مرارا وتكرارا""اتق شر من احسنت اليه""..فقه قلبي بعد ان اوقظ من لذه احلامه بطعنة غادرة استقرت فيه..

(.......) لن انكر اني كنت احبك حد الجنون ..كنت احبك لدرجة ان حبي كان لا يسعه زمان ولا مكان ولا يستوعبه عقل ولا يحتويه فراغ..في الوجوه الجميلة كنت اراك وفي كل الاصوات الصادقه كنت اسمعك وفي نظري كل القلوب المطمئنة انت..كنت دائما على استعداد اني اضحي بأي شئ في سبيل حبي لك..كنت دائما اراك حولي في كل شئ ابيض لم يدنسه سواد..كنت اراك في باقات الورد..وزجاجات العطر..وقصائد الشعر ..كنت اراك حتى بأحلامي التي كنت اسردها لك بخجل كل ليلة..كانت كلماتك مقروءة لكن بالنسبه لي كانت مقروءة ومسموعه ومنحوته في ثنايا قلبي..كنت احبك لدرجة انني تخيلت ان نسيانك لي مرهون بفقدان ذاكرتك ..كنت ابكي لمجرد سماعي لأغنيه تحكي الم الفراق اسمعتني ياها بدون قصد منك!!!كنت واهمه ..حالمة ..انا حقا كنت ساذجة..

و لما كان الفراق فعلا بكيت وبكيت وبكيت ..بكيت بحرقة بألم بمرارة كنت اظن ان دموعي كلما زادت انهمار سوف تجرفك نحوي..ازور اطلالك كنت انا دائما ازورها..في الحقيقه لم تكن اطلالا بل كانت وليدة التو واللحظه!!!يا لصاعقه هزت ارجاء قلبي عندما ادركت ان من كان يوما حبيبي كان يقرا كلماتي ويسمع تنهداتي..لا يبالي بي..

حقيقه يا (.......) انا مازلت اجهل ذنبي الى الان ..اجهله ولا اتوق حتى لمعرفته..لأنك الان باختصار لا تعني لي شيئا ابدا..الان انا ادرك ان.. الحب شيء آخر ليس انت وان الحنين شيء آخر ليس انت وان الوفاء شيء آخر ليس انت .. وان الحكايه كانت نزوة طفوليه..

(......) الان..عندما تنظر يوما الى السماء ..انظر الى المساحه الشاسعه التي بينها وبين الارض....المساحه بيني وبين حبك اكبر..حقيقه كلما اذكر اني يوما كنت احبك اكره نفسي..فانا الان ادرت ظهر قلبي لك ولن يلتفت يوما ما اليك..فأنت لست اخر المشوار ولا اخر الاحساس ولا اخر الاحلام..

(.....) اتيتني بعد غياب طال..لتنفي عنك تهمة الخيانه والكذب والخداع !!وتحلف ايمانا مغلظه بانك مظلوم..اسمحلي بان اقول لك بانك كاذب مخادع خائن وظالم..ولا داعي لسرد الادله والبراهين لأثبات هذه التهم عليك...فهي مثبته امام نفسي ومعروفه لدي..ولا داعي لأثباتها لشخص لا يعني لي شيئا..

(......) اتيت لي بعد غياب طال..لتقول لي انه اصبح في حياتك امراة..مبروك!!!.. لكن لا اعلم حقيقه سبب لذكرك هذا الخبر الذي لا يعنيني..فانا لا ارفض ان تدخل حياتك بعدي كل نساء الارض!!!حقيقه لا يسعني الا انا اقول تعسا لحظها لارتباطها بـــ خائن..وحمدا لربي اني لم اكن يوما مكانها ..كنت احلم بذلك لن انكر هذا الشئ..ولكن اليوم انا اشكر الله على منه علي بابعادك عني..فحكايتي معك انا غلفتها بالاشرطه السوداء وقذفت بها في بحر النسيان ..فلست نادمه على رجل يتقن الالفاظ المزيفه والمعاني المزيفة..رجل جبان يخبئ راسه كالنعامه دوما..رجل يتلون كالحرباء....

(.......) نسيت ان اذكر استهلالك للرساله بمعرفتك بمدى كرهي لك ..لكن انا اصحح لك المعلومه انا لا اكرهك ..فالكره حتى له حيز في قلبي..ومن الحماقه ان يكون لخائن حيز في قلبي..لذا مشاعري تجاهك تتلخص في احتقارك فقط..فمشاعر الاحتقار دوما تقذف خارج القلب"..وبعد رسالتك الاخيره اصبح يخالج احساسي بالاحتقار تجاهك احساس اخر وهو الشفقه لحالك..الشفقه لحاله الحقد والضغينه وروح الانتقام التي تكنها لي بدون ادنى سبب..فـــ يا رحما لحالك..

(.......) ايضا اسمحلي ان اقول لك انه بحكم قراءتي في مجال علم النفس وجدت في شخصيتك نوع من الاضطراب..او بما يسمى الانفصام في الشخصية ..شخصيتان في شخص واحد..شخصيه خائنه غادره متجرده من المشاعر وشخصيه تتظاهر بالحب و الوفاء والاخلاص..حالتك فعلا تلتزم تدخل طبيب نفسي!!

اخيرا ...رسالتي هذه اكتبها لك وانا في استقرار نفسي تام.. كتبتها ايضا لأبرهن لك اني مازلت على قيد الحياة..ورحيلك لم يقتلني كما ظننت..وحزني لغيابك كان حزنا تافها..ما زلت اقف بشموخ وكبرياء..ما زلت ابتسم ففراقك ادنى من ان يرسم الحزن على ملامحي..والحياه مازالت مستمره..والارض مازالت تواصل الدوران..والعالم لم ينتهي بفراقنا..بالنسبه لي..الحياه اكثر جمالا وجاذبيه في عيني بعد فراقك..



مما راق لي رســــــــالة خائن...