صفحة 1 من 14 123456789101112 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 98

الموضوع: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة

الشخصيات محمد : متوفي الام : أم سعيد سعيد : 28 سنه يشتغل في شركات أبوه و معتمد على عمره ماخذ شيخه بنت خاله و عنده ولد و بنت

  1. 10-Dec-2009 02:47 AM

    قلب رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة

     

     

     

     

    الشخصيات


    محمد : متوفي
    الام : أم سعيد

    سعيد : 28 سنه يشتغل في شركات أبوه و معتمد على عمره ماخذ شيخه بنت خاله و عنده ولد و بنت
    سالم : 26 سنه يموت على خواته مب معرس عصبي وايد و غيوور
    نوره : 23 سنه معرسه وماخذه ولد عمها راشد من 5 سنين و بعدها مب يايبه عيال
    ميروووه : 19 سنه فالجامعه
    سلامي : 17 سنه ثانويه عامه

    ......

    سعيد :عصبي وايد و يحب عيال اخووه وايد
    الام : أم حمد
    حمد : 28 سنه ربيع سعيد الروح بالروح و يشتغل مع سعيد له هيبه بين خوانه ماخذ فاطمه تقربلهم من بعيد و عنده بنوته
    زايد : 25 سنه أكبر مغازلجي فالعالم أكثر همه البنات و الطلعات و معطي طاف حق هله فما يشوفهم الا نااادرا بسبب سفراته اللي مالها داعي
    شما : 22 سنه وحده صايع و كرييهه تموت فعايشه بنت خالتها و تقلدها في كل شي
    ساره : 16 سنه ثاني ثنوي بنت حبوبه و طيبه عكس ختها تماما

    ......


    سعد : 24 ساعه مساافر
    الأم : أم راشد قويه شخصيتها و اللي تباه بتسويه
    راشد : 27 سنه ريل نوره يعشقها و يموت عالتراب اللي تمشي عليه
    سيف : 23 سنه مسافر يدرس برا
    مهاري : 19 سنه ربيعه ميروه الروح بالروح
    ريماني : 16 سنه ثاني ثانوي ربيعه سارروه و بير اسرارها هع

    ......

    ترقبوا البارت الأول



  2. 10-Dec-2009 02:48 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة

    [align=center]

    :: الفصل الأول ::

    *~ .. صدمه .. ~*


    وآآآو مب قادره أوصف لج شعووري و آخييييرا و اخيرا يا مهاااري باخذه باخذ حب حياتي .. قالتها ميرووه و هي مستانسه واايد

    اليوم يوم ملجتها على زايد ولد عمها اللي كانت محيره له من سنين رغم انها نادر تشوفه بس هي تمووت فيه و حفظت شكله في قلبها قبل عيونها و برمجت عمرها على انها لزايد .. زايد و بس

    مهااري : بس بس يالمستلغثه هههه ميته عالعرس ثرج
    ظربتها ميرروه كلى كتفها و هي تقول : جب انزين هذا و انا قاعده افضفض لج عن مشااعري
    مهااري : هههه فديتج و الله و الله انيه فرحانه لفرحتج

    و قامت لوت عليها بقووو و تمن يصيحن

    دخلت عليهم سلامي و هي حاطه يدها على خصرها و قالت : أوووف بدوو عاد الحين من بيسكتهم .. بس بس دادا لا ثيحين بعطيث حواااوا

    ميرووه ودرت مهااري و هي تقول : دادا فعينج احم احم الحين أنا عرووووس كح كح

    سلامي : عن يطيح نصج بس هع أصلا انا قايله ما بعرس الا يوم أخلص دراسه مب شراتج انننننه ( و تمد لسانها مثل اليهال )

    ميرووه تسوي عمرها معصبه : يالله لازم تنكد علي يلا يلا برا ما ندخل يهال

    ظهرت سلامي و هي تضحك على اختها

    (( احين بعرفكم عليهم اكثر

    ميرووه : تجنن هالبنت غرااام حلوه من داخل و من برا بس شخصيتها قويه و ما تسكت عن حقها تموووت على شي اسمه زايد امممـ عمرها 19 سنه و تدرس محاماه فجامعه الامارات صح عارضوها هلها على هالتخصص بس هي بقدرتها قدرت تسكتهم وتقنعهم

    سلامي : اخت ميرووه عمرها 17 سنه ثانويه عامه حلوووه و كيوت يعني جمالها طفولي امممممـ مرحه و حبوووبه تعيش كل يوم بيوومه

    مهااري : بنت عم ميروووه ربيعتها الرووح بالروح عمرها 19 سنه و تدرس محاماه مثل ميرووه حبوووبه و قلبها طيب ما تاخذ بخاطرها على حد

    و بــس ))

    نزلت سلامي تحت عند المعازيم

    و كانت لابسه فستان ذهبي ناعم طوييل فيه ذيل و مخصر و مسويه تسريحه رافعه شعرها كله على فوووق و منزله خصل بسيطه منه طبعا حنت على امها لين ما خلتها تصبغه اشقر و هذا اللي حلااها لانها بييضه واايد و طالعه مثل الاجانب
    و مكيااجها كان ناعم يعني بس حاطه جحال داخل عيونها و اي لاينر و شدوو ذهبي و قلووس بس و هذا اللي بين جمالها الطبيعي

    و أول مادخلت الصاله لفت كل الانظار عليها لدرجه ان سلامي تمنت الارض تنشق و تبلعها ^ــ*

    و حده من الحريم : ما شاء الله تبارك الرحمن هذي العروس يام سعيد
    أم سعيد : لا الغاليه هذي اخت العروس سلامه تعالي سلامه فديتج

    قربت سلامي صوب امها و هي بالغصب تمشي بسبب نظرات الحريم المتفحصه لين ما وصلت عندها

    سلامي : هلا اماايه تبين شي
    أم سلامي بهمس : قريتي على عمرج بنتي
    سلامي توها تتذكر : أووه لا نسيت
    أم سلامي الحين روحي و ييبي الفواله و قبل لا تيين اقري على عمرج
    سلامي : ان شاء الله اميه
    أم سلامي باستغراب : غريبه صايره مطيعه اليوم و ان شاء الله دووم
    سلامي تضحك بارتباك : هه اميه و هالحريم اللي ييلس عندهم يرتاح
    أم سلامي ضحكت و فهمت على بنتها : هههه روحي روحي و لا تنسين تقرين على عمرج

    في جهه ثانيه من الصاله

    عويش تطالع سلامه باحتقار : الحين هذي خت ميره
    شما : هيه هاي سلامه
    عويش : أخيييج طالعيها شو مسويه بعمرها

    ردت عليها سااره اللي تكرهها كره البلا : قالت و هي تقلدها " اخييييج " اقوول احترمي عمرج عالاقل هي اخت العروس و ما سوت شراتج انتي اللي ما تقربين للعروس يايه بفل ميكب بسم الله

    عويش و هي تتعلج و تلف عليها و تطالعها بنظره :أقوول لمي حلجج احسن ما بقى الا اليهال يدخلون عمارهم بشي ما يخصهم

    ساره : استغفر الله و الهل برد عليج بس ما ابا انكد عمريه
    ريماني : أقوول ساارووه خلنا نطلع نشووف .. وشددت عالكلمه " ححححرم زايد "

    عويش تطالعها بقهر و تقوول لشما : الحين ما لقيتو الا ميرووه تخطبونها له انا جدامكم << هههه تخطب لعمرها
    شما و هي خايفه من عويش : و الله شسوي انا قلت لامي بنخطبج بس قالتلي انهم من قبل محيرين زايد لميره
    عويش بنرفزه : أووووووووف كريهه
    شما سكتت و لا ردت باي كلمه

    طلعوو ساره و ريماني للغرفه اللي فيها ميروه

    ...

    يتبع


    [/align]

  3. 10-Dec-2009 02:48 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة



    بنفس البيت بس بمكان ثاني

    في ميلس الرياييل الكل مجتمع بسبب ملجه زايد & ميره

    زايد كانت قاعد عدال ربيعه حمدان و يبتسم بالغصب للضيوف

    حمدان : يا ريال هدي هدي شبلاك ؟؟ خل هالليله تعدي على خير و بعدين يصير خير

    زايد اللي خلاص وصل حده قال بصوتو حاول ما يكون عالي و بعصبيه : و الله ما خليها و الله يخليها تكره حياتها عيل انا زايد بن سعيد انغصب على بنت لا و بعد من سنه يدي لا شفتها و لا اعرفها ما عليه أنا براويها

    حمدان حاول يهديه : يا زايد لا تاخذ هالامور بعصبيه و بعدين البنت حليلها مالها ذنب كل ذنبها انهم حيرووها لك ليش شايل هالحقد بقلبك عليها

    زايد عصب و قال بصوت عالي شوي : و انا و انا بعد شذنبي آخذ وحده ما اعرفها غير انها بنت عمي شذنبي ما اتهنى بحياتي بس عشان اني محير لبنت .. و قالها باستهزاء " العم "

    حمدان : ما عليه انت ترفق بها هالبنت يتيمه مالها ذنب

    زايد ابتسم باستهزاء و راح بفكره لبعيييد و قال فخاطره " نجووم السما اقربلها من اني اخليها فحالها أنا براويها "

    قرب صوبه سعيد ولد عمه : مبرووك مبرووك يا النسيب
    زايد من ورا خاطره : الله يبارك فيك

    فوووق في غرفه ميرووه

    كانو البنات كلهم مجتمعين باستثناء شما و عويش

    ساارووه : احم احم كح كح شو شعورج ميرووه و انتي خلاص بتودعين قفص العزوبيه
    كلهم ضحكووو على كلمه قفص العزووبيه : هههههههه

    عويش اللي كانت مستانسه من الخاطر : و الله شعوريه انيه مستانسه لاني بفااارق سلامي و بيي عقب بيتكم هع

    سلامي نقزت و قالت : لا و الله .. اهئ اهئ العشره ما تهون الا على ابن الحرام

    ريماني : هههههههههههههههههههههههههههه أقول سلامووه تراها بعدها بتتم عندكم لين تعرس
    سلامي : الله و اخيرا بيصير عندنا عرس بعد سنييييين

    ما لحقو يكملون سوالفهم الا سمعوو دق عالباب

    سلامه : خلكم انا بقوم له هذا سالم اكيد

    و فتحت الباب

    سلامي بفرحه : هلا سلووم
    سالم اللي كان ماسك الورقه و قال بمزح : سلامه يلا سمي ووقعي على ورقه زواجج
    سلامه تجاريه : بسم الله هات القلم بوقع

    كلهم فجوو عيونهم من داخل الغرفه
    و ميروه ما تعرف شو السالفه منصدمه و شوي بتصيح

    طلعت لهم نوره بسرعه
    و قالت : اييييه اييه ويــن تبــ ...
    و ضحكت فجآه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه حركات بعد انتو تعالو داخل شوفو اشكالهم كيف ككككككككككك

    كلهم شوي و بيستخفوون .. شو الساالفه الحين من العروس ؟!؟

    سالم يستهبل : عادي ادخل و الله
    نوير تخصرت : أقول هات الورقه بسرعه
    سالم و سلامي : هههههههههههه

    دخلو نوره و سلامه الغرفه و انصدمو من اشكالهم و خصوصا ميرووه اللي علطول طاحت دمعتها

    نوره ركضت لها : ميروه و الله يمزحوون بلاج ؟؟
    سلامي : تستهبلين ميروه ترا كنا نمثل عليكم

    ميروه مسحت دمعتها اللي نزلت بدون ما تحس و قالت : تعرفوون انيه حساسه وايد لازم تسوون حركات النص كم

    نوره و سلامه : آسفيين آسفين و الله مانعيدها بس لا تصيحين اليوم ملجتج
    ميرووه ابتسمت و قالت : خلاص أوكي جي زين شكلي

    تغيرت سلامي على طول و ردت لروحها المرحه : ما شاء الله عليج تفو تفو خمسه و خميسه في عين العدووووو

    كلهم نقعو ضحك على حركتها : ههههههههههههههههههههههههههه

    ميروه تمسح ويهها بنفزه و ضحك على حركات اختها فنفس الوقت : ههههههههههههه يع خيستيني تفافيل و بعدين شو هاي خمسه و خميسه من وين يايبتنها هع

    ساروه و ريماني فنفس الوقت : يمكن من ينونها

    و طالعو فبعض و ربعو بسرعه لاقرب خشب ودقته ريم بسرعه و حطت يدها على يبهه ساره : بعرس قبلج هع

    سارووه اللي نقزت و دقت الحديد و حطت يدها على يبهه ريم : ريلي احلى من ريلج

    كلهم طالعووهم منصدمين من اللي صار و بعدين ضحكوو عليهم

    كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    مهاري : هههههههه و الله انكم نكته من وين متعلمات هالحركه خخخخخخ
    سارووه : ها نحن فكلاسنا البنات دوم جي نسوي اذا قلنا نفس الشي فنفس الوقت هع
    سلامي : هههههههههههههه حتى نحن نسوي جي كك

    ميرووه بغروور مصطنع لفت وييها عنهم : مرااهقاتو سمعو صوت سالم يتنحنح و يقول : احم احم ويينكم ساعه لين توقعين
    لفت نوره وحطت يدها على يبهتها : أوووووه نسيت
    و قربت صوب ميرووه و هي تبتسم و تقولها : وقعي

    ميروه لحظتها كل القوه اللي فيها راحت و قالت و هي خايفه : أميييه ما بعرس خلاص

    كلهم : هههههههههههههههه

    سلامي بمكر : خلاص هاتي بوقع بدالج
    ميروه بدون ما تحس : لا لا لا خلاص بوقع
    سلامي : هههههههههه بنات ما ايون الا بالعين الحمراء

    سمت بالله ميروه و وقعت

    مهااري و ساروه و سلامي و ريماني و نوره كلهم بوقت واحد : كلووووووووولوووووووووولووووووووش

    كل اللي تحت سمعوو و فرحو الا شما و عايشه و طلعت امها علطوول تباركلها

    أم سعيد تمسح دمعتها : مبروووك مبروووك يا بنتي
    ميرووه نقزت و لوت عليها بقووو : فدييييتج أميه أحبج

    بعد دقايق هدت أم سعيدعمرها و قالت : يالله يا بنتي الحين بتنزلين تحت

    ميرووه لفت بطريقه سريعه صوب مهاري اللي قربت منها

    همست ميرووه لمهاري بخوف : في وايد حريم تحت
    مهاري : لا تخافين و توكلي على الله و نزلي الحين نحن بننزل قبلج
    ميره برجااا : لا تخليني
    مهاري حبتها على خدها : لا تخافين حياتو الملجه اليوم و بس

    و روحت عنها و نزلت تحت هي و البنات يزهبون لنزلتها

    بعد دقايق نزلت ميرووه على اغنيه

    كل العيون اللي تشوفك تودك...
    وياحظ عين اللي عيونك توده...
    حصر الحلا مابين عينك وقدك...
    كن الحسن من زود حسنك تمده...
    يضوي ظلام الليل من نور خدك...
    الليل في داجيك روحه ورده...
    ماحس في غيرك ولا اشوف ندك...
    صافاك قلبن عاشق(ن) لاتصده...
    حيرتني مابين جزرك ومدك...
    لاغصت في جزره ولاجست مده...
    لو دارت الايام ضدي وضدك...
    باب السلام مابيننا لا تسده...


    يتبع


  4. 10-Dec-2009 02:50 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة



    كانت مرتبكه وآآآيد و بالغصب وصلت للكرسي المخصص لها وسط عيون الحريم اللي معجب و اللي حاسد و اللي كاره و اللي ما همته

    (( الحين بوصفلكم ميره

    كانت حلوه قليله بحقها يعني تقول للقمر قوم بيلس مكانك طبعا لابسه فستان آحمر مبين عودها الريان و فيه حركات بس ناعم و مبين نعومتها و جمالها

    و عيونها آآآه من عيونها كبار مثل عيون المها و سوووود و حياتها مرسومات رسم مع انها ابد ما صكتهن من هي ياهل و خسمها سيف و صغير كيووت و شفاايفها صغاار وااايد و لونهن توتي طبيعي و خدها أبيض أبيض أبيض لدرجه ان لمسه من احد تخليه أحمر مما يزيد حلاتها

    آما شعرها و ما ادراك ما شعرها آسود سواد الليل و طويييييييل يوصل لتحت ركبها و غليظ واايد و هذا اللي خلاها ترفعه و تسوي تسريحه تجنن

    و هيي بييضه ومع كل شي و خصوصا الاحمر استوووت غراام تعق الطير من السما ))

    نرجع للقصه

    ميره كانت طوول الوقت مرتبكه و منزله عيونها رغم الضجه اللي حولها يعني ما تحس باللي حولها بس اللي تفكر فيه انها صارت حررررم زايد يعني ملكها

    بس لفت نظرها همس قريب منها خلاها تتنرفز لابعد حد

    عوييش و هي شوي و تقطع ثيابها من الغيظ : الحين هاي ميره هااي لا و تقوليلي انها مب احلى عني اكييد زايد بيموت فيها و بينساني انا عويش بنت خالته

    شما اللي كانت حاسه بان عويش بتسوي بلاااوي فقالت بكذب : انتي هدي الحين و بعدين انا صادقه انج احلى منها عيل هاي الشيفه بتي صوبج

    عويييش و هي تصر على اسنانها : هي الحين قصي علي بكلمتين

    رفعت ميرووه بسرعه راسها صوب الصوت و انتبهت للي عدال شموه و تقول هالرمسه من الصبح و عصبت منها صدق

    قطع عليها تفكيرها صوت أمها و هي تقولها : الحين زايد بيدخل

    نست كل شي و نزلت راسها بسرعه و هي تسمع صوت خطوات زايد

    طبعا زايد غصبه ابووه انه يدخل و ييلس مع ميروه و ما يفضحهم عند العرب

    قرب زايد صوبها و هو شوي شوي تزيد صدمته بالملاك اللي قدامه معقوله هاي ميره معقوول هالملاك لي .. لا لا انت شو تقول مب بتكرهها بحياتها .. و انا عند كلمتيه يعني الحين بتسكتني بجمالها لا و الف لا انا زايد ما تهزني حرمه

    قامت له ميره و هي ترتجف من الخوف

    حبها ببرود على يبهتها ببرود و قال ببرود آكثر :مبرووك
    ميره انصدمت من برووده و جفافه بس قالت اكيد أتوهم ردت عليه بصوت يالله ينسمع : الله يبارك فحياتك

    و يلسو عالكرسي مده و عقبها لبسها الدبله و الشبكه و هو يغتصب الابتسامه

    ميره الوحيده اللي كانت تحس ببروده بس كالعاده تطلعله أعذار انه تتوهم أو انه مرتبك

    بعد حوالي نص ساعه طلعوهم للصاله الداخليه الفاضيه

    عشان يرتاحون فيها

    ميره تمسك يد ساروه قبل لا تدخل : خاايفه
    ساروه : خلج فري و ترا اخوويه ما ياكل هع

    ميره تضربها على كتفها : متفيقه
    سااروه : ههه يالله سمي بالله و دشي

    ميره يلست دقايق تهدي عمرها و بعدين سمت بالله و دخلت

    دخلت و يلست عالكرسي و هي منصدمه توقعت يقووم يرحب فيها بس كل اللي شافته عدم اهتمامه و انشغاله بالمسجات قالت يمكن ما انتبه لها هاذي هي من الصبح و هي تدور له اعذار لتصرفاته الغريبه قالت و هي تحاول تخليه ينتبه لها

    ميره بصوت خفيف شوي : احم السلام عليكم

    زايد عطاها طاف مع انه سمعها بعدين طرش المسج لوحده من هالصايعات و توه يتفيق لها

    زايد ببرود رغم اعجابه بجمالها : هاه هلا

    ميره اللي استوى ويهها احمر من الاحراج و الاستغراب من زايد

    زايد ودر التلفون و قال بجديه : سمعي يا بنت العم

    ميره بسرعه لفت صوبه بخوف من جديته و قالت برقه طبيعيه : هلا

    زايد طالعها و هو منصدم من جمالها هواول مره يشوف ويهها كامل و صدق لو بيتم يشوفها من اليوم لباجر ما بيمل

    ميره توها تنتبه لعمرها نزلت راسها بسرعه من المستحى

    زايد تنهد و رد لجديته : سمعي يا بنت العم أنا خذتج عشان ابويه بس و عشان كلام الناس بما انه صارلي محيرنج سنين .. يعني بعدني ما تهنيت بشبابي و بصراحه ما كنت اتمنى اعرس بهالطريقه عشان جي من الحين أقولج حياتي قبل الزواج هي نفسها بعد الزواج مستحيل أودرها بعيش شبابي مثل ما ابا و ماباج تتدخلين فخصوصياتي أما بالنسبه لج فبتعيشين فالبيت معززه مكرمه و حقوقج كلها بتاخذينها اكثر من هذا ما عندي و ارد ااكد لج انيه ماخذنج بس عشان ابووووويه

    " ليش تتعمد تعذبني ليش زادت منك اطعونك "

    ميره آآآه يا ميره كانت طوول الوقت منزله راسها و دموعها تنزل على خذها بدون ما تحس حست نفسها بدون احساس كرهت عمرها و كرهت عمها و كرهت زايد و كرهت كل الناس لييش ليشش يا قلب حبيته لييش حبيت حجر ما يحس ليييش و يقوولي ياها بيووم فرحتي بيووم ملجتي الي كل بنت تفرح فيه انه مب ماخذني لانه يحبني أو انه يباني ما خذني عشان عمي عميي يعني ما يحبني و لا حبني و انا الغبيه اللي حبيته من صغري حبيته من صغري يا ناس تحسوون تحسوون باللي احس فيه طعني طعني اللي كنت أحبه في يوم و اظن انه يحبني

    بس لا مب ميره تنهار عشان واحد ما قدرها و لا حس فيها بيوم مب ميره اللي تضعف مب ميره اللي تنهان كرامتها و تنجرح انوثتها مب ميره

    مسحت دموعها بسرعه و استوى ويهها آحمر

    قامت بكل شموخ و قالت لزايد و هي تتصنع القوه و تدوس على قلبها اكثر : آآآه يا زايد ريحتني كنت خايفه على مشاعرك لأني انا بعد مغصوووبه عليك و خذتك بس عشااان كلمه ابوويه الله يرحمه يعني لا تخاف أنا ما احبك و لا حبيتك " داست على قلبها و تمنت انها ماتت و لا قالت هالرمسه " و خذتك عشان كلمه ابووويه بس

    و طلعت برا و هي تركض ما تقدر تتحمل اكثر طاحت على شبريتها و هي تصيح و تصيح حب عمرها اللي ضاع فلحظه تصيح صدمتها تصيح زايد تصيح أبووها كرهت حياتها و كرهت عمرها ليش انها فيوم حبت زايد " المغرووور "

    زآآآيد انصدم ما توقع انها بتكون بهالقوه و لا توقع انها هي بعد مغصوبه عليه حس بصعوبه الكلمه يعني آنا مب في مستواها عشان ما تقبل فيني و تنغصب علي غريييييبه هالبنت ما توقعت انها قويه لهالدرجه توقعت اني بجرحها انها بتصيح بتصارخ بتسوي اي شي بي انها توقف فويهي و تقول هالكلام اللي صدمني هو الللي ما توقعته

    شل سويجه و راح للسياره و طلع من البيت بدون محد يحس فيه


    كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت

    توقعاتكم..؟




  5. 10-Dec-2009 02:51 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة



    *~ .. الفصـــــل الثاني ..~*

    .. مهما نحاول نفترق يجمعنا القدر ..

    قآآآمت و هي كلها هموم همومها كبيييره كبييره وايد
    ما تتحملهـآ طفله صغيره

    قــآمت بالموت تحس جسمها متكسر من الصياح أمس
    أول ما تذكرت الي صار رجعت تصيح

    :: آآآآه يا زمن ما عاد فيني للجراح ::

    مسحت دمووعها بقووه و كنها بهاي الطريقه تحاول تنسى زايد و اللي ياب زايد بعد

    ...

    في بيت ثاني ما يبعد خطوات عن بيت ميره

    كانت يالسه كالعاده تحش في ميره مع عويييش بنت خالتها

    شمآ : أصلا انتي ما شفتي شكله أمس أبصم لج بالعشر انه ما يحبها
    عوييش : بس ما أقدر أتحمل أشووفها ويااه تقهر و ربي تقهر
    شمآ : هههههههه لا تخافين قلتلج ما بيحبها الشينه بس انتي بطريقتج خليه يحبج
    عوييش بمكر : أقوول هو عندكم الحين

    .. و فهاللحظه دخلت ساره الصاله اللي فيها شموه و من التعب فرت عمرها عالكرسي و لا رمست
    أصلا شموه ما عطتها ويه

    شما فهمتها : لا بس هو أكييد بيي المغرب عشان العزيمه الللي مسونها أبوويه بمناسبه ملجه .. ( و ما قدرت تكمل )
    عويش بقهر : قووليها عادي قووليها أصلا نحن بعد عازمتنا خالتيه بس و الله ما خليها تتنهنى فيه ثانيه وحده و بنشوف اليوم

    ^ و سكرت التلفون في ويهه شما اللي كالعاده ما قالت شي ^

    سااره : استغفر الله من صباح الله خير حش
    شما : انتي ما يخصج و لا تدخلين يكوون احسن

    ساره عطتها طاف لان ماشي فايده منها و راحت شلت الريموت و شغلت التلفزوون و يلست تطاالع فلم اكشن كشخه

    دخلت عليهم أمهم الي استغربت من الوضع

    أم حمد : ساارووه و شما اليوم لا تنسن العزيمه و اباكن تبيضن الويه عاد

    ساره قامت وحبت راس امها : صباح الخير مامي
    أم حمد : صباح النور فديتج تريقتي
    ساره : أمييه مافيني أتريق و الله مب مشتهيه
    أم حمد : خلاص عيل بس شربي عصير عالاقل
    ساره ما حبت ترد أمها : أووكي فديتج

    طبعا هذا كله صار و شما بس تطالع و لا تحركت و لا شي << عووذ بالله حتى امها مقاطعتنها

    ...

    طلعت من الغرفه تحاول تنسى و لقت في طريقها سالم

    سالم يوقفها : أوووب أوووب خلاص ما صارت تهتم لنا انزين سلمي السلام لله
    ميره و هي تبتسم بالغصب : هلا ما شفتك
    سالم و كانه حس بشي مسكها و قال بخوووف : ميراني بلاج ؟؟
    ميره دمعت خلاص ما قدرت تتحمل الموقف تذكرت كل شي لفت وييها عنه و قالت : خاايفه
    سالم ارتاح : هههههههههههه صدق دلووعه من شو خايفه
    ميره ابتسمت : ولا شي مثل ما قلت دلع هع

    سالم :يلا أنا رايح تبين شي
    ميره : سلامتك


    سلامي توها قايمه من النوم و الشعر كشه فتحت الباب : بلااااكم شو صاير ؟؟
    سالم : ههههههههههههههههههههههههههههههه دخيلج سيري طالعي شكلج فالمنظره
    سلامي مب متفيقه له : جب ما يخصك
    و طالعت ميره : أقووووووول أخبار أمس

    • ميره *
    ( أووف كل شي يذكرني فيه كلهم يذكروووني فيه أبا أنسى أبا أنسى يا ناس حسو فيني شوي )

    سالم : أوووه صح نسيت قبل لا اظهر اليوم عمي مسوي عزيمه بمناسبه ملجتج جهزن عماركن المغرب بنرووح كلنا

    ميره بعصبيه : مابا اروووح
    سالم : ليييييييش ان شاء الله
    ميره : بس جي مابا ارووح حراام
    سالم : انتي نسيتي ان العزيمه على شرفج انتي و زايد
    ميره : أوووف مابا أرووح مااابا أروووح و خلاص

    و ربعت لحجرتها قفلت الباب و تمت تصيح

    سالم يطالع سلامه باستغراب : بلاااها
    سلامه هزت كتوفها يعني ما تدري : شدراااني !!

    و كملت : عقب بدق حق مهااري تيي هي الوحيده اللي تعرف لميرووه

    سالم : كييفج أنا ظاهر الحين باي
    سلامه و هي تروح لتلفون البيت : بااي

    ...

    يتبع ,,




  6. 10-Dec-2009 02:52 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة



    في بيت قوم مهااري

    ريماني : أووف ملل
    مهاااااري : واااااايد

    ريماني : شرايج نقنع امااايه انا نظهر
    مهااري : لييش أميه الحين مهتمه بنا خليها على همها كل همها رشوود و حرمته
    ريماني : و الله أنا كاسره خاطري نووره

    مهااري تتنهد : الله يعينها عاد طاحت بيد أميه

    فهالحظه دخلت عليهم نوره وويها مصفر و لا كأنها هي نفسها اللي كانت أمس تمزح و تسوولف

    نوره و هي تبتسم : صبااح الخير
    ريماني : أي صباح الخير قولي مساء الخير

    نوره :هههه و الله ما حسيت بعمري أمس رديت تعبانه مووت

    مهاري : هي و الله ما تنلامين أمس انتي و عمتيه اللي شالات الملجه

    نوره : شسوي ملجه أختيه

    تررررررن ترررررن << صوت تلفون البيت هع

    راحت نوره للتلفوون

    نوره : ألوو مرحبا
    سلاامي : هلا و الله بنوييييييييييير أخبارج علوومج ليش ما تدقين يالحماره و لا نسيتينا صدق من قال من لقى احبابه نسى اصحابه
    نوره نقعت ضحك عليها : هههههههههههههههههههه شوي شوي علي سؤال سؤال
    سلامي : أووه ما فيني المهم انتي بتين اليوم العزيمه
    نوره : لا ما لي نفس
    سلامي : بلاكم انتو اليوم كلكم ما تبوون ترووحون فشله
    نوره باستغراب : ليش من بعد ما بيرووح
    سلامي : الشيخه ميره ما دري بلاها عصبت و قالت ما بتروووح و راحت غرفتها و خلتنا
    نوره بخووف : ليش شو فيها ؟؟
    سلامي : شدراني أقوول نويير عطيني مهااري
    نوره : أووكي ويت

    و نادت مهاري : مهاري تعالي سلامي تباج عالفون

    مهاري : آآآألوو آآآآألوو بابا فين بابا هينا هينا هو أأوو مين أوولو عمو عمووو مين أووله من بيكلموووه عمو يا عمــ ..

    و قاطعتها سلامي : بس بس داقه حق حظانه أنا
    مهاري : ههههههههههههههههههه
    سلامي : أقوول مهاري تقدرين تيين بيتنا اليووم و الحين
    مهاري : لييش ؟؟

    سلامي : و الله ميرووه مادري بلاها منتضيجه اليوم من قامت و يوم قلنالها جهزي حق العزييمه عصبت و راحت تصييح غرييبه و الله فقلت يعني تعالي قنعيها و شوفيها لان فشله ما ترووح العزيمه اللي مسونها عمي حقها و اذا أنا رمستها بتعطيني طاف

    مهاري : أووكي برمس أميه و بشووف بااي
    سلامي : بااي

    ...

    في بلاااد بعييد بعييده عن الامارات الغاليه

    هناااك كان قاعد سيف مع ربيعه سلطاان في واحد من الكووفيات في أمريكا

    سلطان : شوووف شوووف هناك شكلها يديده
    سيف و هو يطالع البنت : أووووه لا هاي مؤدبه حليلها حاشمه عمرها
    سلطان بدون نفس : أكييد بتتغير نفس الباقيات أنا مادري كيف علطوول أول ما يسافرن هالبنيات ينسن حشمتهن
    سيف : طالع طالع بطي الحيوان

    " كان بطي يحاااول يتعرض للبنيه "

    سيف : قم قم نفزعلها حرام شكلها يايه برووحها
    سلطان : يلا

    و رااحو صووب بطي و البنت

    بطي : أفا أفا الحلوه شو تسوي برووحها
    البنت تحااول تروح عنه بس مسكها من يدها

    سيف راح صوبه و مطه من رقبته و عطاااااه بكس ما يبا مثله

    سيف : يالخسييس هذا بدال ما تدافع عنها و تحمييييها تتعرضلها يالحيووان تفوووو عليك

    بطي ردله البكس بثاني : أقووووووووول انت شدخلك انقلع احسلك و مالخسيس الا انته يالزفت

    سيف فرره بقووه عالارض

    و قال للبنت : رووحي بسرعه

    البنت اللي كانت تصيح ما قدرت تتحرك

    سيف بصراااخ : روووووووحي

    البنت تمت تركض فالشارع ما تعرف شو تسوي

    عند سيف و بطي

    بطي : و الله يا ردلها لك يا سيف مسوي فيها البطل قدام البنت
    سيف : رح رح الله يهديك

    راح بطي صوب شلته الخاايسه و هو معصب من سيف و يتوعد له

    سلطان : أووووب ما نروووم عليك
    سيف : ههههههههه ما سوينا شي
    سلطان : قلنا متوااضع بس متواضع لحد الغروور
    سيف : هههههه أول مره أسمع متواااضع لحد الغروور كيف هاااي بعد
    سلطان : هههههههه هاي يعني يوم تتواااضع واايد واايد لدرجه فظيعه نسميها متواااضع لحد الغرووور
    سيف : آآها زين زين و منكم نستفيد هع

    و كملوو مشيهم صووب الجامعه

    ...


    يتبع

  7. 10-Dec-2009 02:53 AM

    رد: رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة



    نرد للامارات

    و عند مهااري و مييراني

    مهااري : ميراني بلاااج قولي اللي فخاطرج لا تتمين تصيحين كسرتي خاطري
    ميراني طااحت فحظن مهااري : ما يحبني ما يحبني يا مهاري ما يحبني
    مهااري باستغرااب : من هذا اللي ما يحبج شوي شوي هدي و سيري غسلي ويهج عشان نقدر نتكلم براحتنا
    ميراااني راحتت للحمام " أكرمكم الله " بهدووء و لا ردت بكلمه

    بعد ما رجعت ميراني يلستها مهاري عدالها و قالت
    : الحين قوليلي السالفه كلها شو اللي صار و خلاج تصيحين و ما تبين تروحين لبيت عمي

    ميراني و هي تمسح دمعتها اللي طاحت غصب و تقول و هي خانقتنها العبره : ما يحبني يا مهاري زايد ظهر ما يحبني

    مهااري باستغراب و قفت و قالت : شوووووووووووو ؟؟

    ميراني و هي تهز راسها : هي صح ما يحبني أمس أمس قالها لي أمس تخييلي و أنا مستانسه انه كانت ملجتي ييي زايد و يقوولي ياها بكل بسااطه انه ما يحبني و انه مغصووب علي يعني عشان اني محيره له

    مهاااري : حيواااااان

    ميراني سكتت

    مهاري : انزين انتي شو سويتي ؟؟

    ميراني : ما شي وقفت وقلتله اني حتى انا ماحبه و مغصووبه عليه
    مهاري فجت عيونها : كيف قدرتي ...
    قاطعتها ميراني : ماقدرت ما قدرت أتحمل و أنا أشوووفه يهيني و يجرح كرامتيه و اسكت

    مهااري : و طبعا انتي ما بترووحين اليوم العزيمه
    ميراني : أكييد
    مهااري : غببيييه
    ميراني لفت عليها و هي تقول : لليش لا يكون تبيني أقابله بعد هالكلام
    مهاري :يالغبيه انتي لازم تثبتيله انج عند كلمتج و ما هزتج رمسته أما لو ما رحتي بيعرف انج خايفه من موااجهته
    ميراني : أممممـ رايج جي
    مهااري : أكيييد و رووحي كااشخه و فرحااانه عشان تخلينه يندم عاليوم اللي رفضج فيه

    ميراني : و الله و طلعتي مب هينه يا مهاري
    مهاااري : ههههههههه خبره و حياتج

    دخلت عليهم سلامي بقووه : هااا أخباااركوووم بترووحين ؟؟؟

    مهاري : هي

    سلامي : يييس
    ...

    ^ في العزيييمه ^

    بعرفكم على عايله عوييش شوي

    أبووها متوفي من هي صغيره
    و أمهاا دووم مشغووله عنها بالعزاايم و الطلعات

    و عندها أخووو واحد بس اللي هو محمد عمره 23 سنه و يشتغل في شركه من الشركات

    عويييش كانت يالسه بدلع و ما خلت شي في ويها ما حطته و طوول وقتها عدال أم زايد

    و ريماني و سوييره كانو قاعدات عالطرف و داقات سوالف عن كل شي و أغلب سوالفهم عن البنات فالمدرسه

    و سلامي برووحها في عالم مندمجه و يا اليهال عيال نوره و سعيد خوها

    أما فاطمه حرمه حمد فكانت يالسه عند الحريم بما ان نوره ما يت

    فهالحظه دخلت مهااري و ميررااني اللي كاانن متأخرراات شوي

    ريماني : مرحبا مرحبا ملااايييين بنجمه الحفل
    مهااري : شكرا شكرا
    ريماني : مالت عليج من رمسج انتي انا أقصد هالغرشووب ميرووه

    ميرروه ابتسمت بدلع و راحت تييلس على واحد من الكراااسي

    سااره سوت عمرها مغمى عليها و طااحت على ريموه

    : آآه آأأه طحت طحت شوو هالجماالل ماروم أنا عالدلع الله يعين زيوووود بس

    عوييش هني ما تت من القهر من دخلت ميره و هم يرحبوبها و هي عاطينها أكبر طااف

    فقالت : أقوول تووج تيين واايد عليج
    ميره طلعتها و ابتسمت لها تبا تقهرها : أفاا شسوي لازم أكشخ عشان زيوودي حبيبي و لا ما اكشخ أووه نسيت انتي بعدج ما حسيتي بالمسؤوليه لانج ما عرستي

    كلهم : أوووووووووه ما نروم عليج ميرووه

    عويش : لا تطمني ان شاء الله بعرس قريب و باخذ و آآآآحد أحبه من زمااااااااان بس شنسوي بالعذاال

    ميراني عرفت من تقصد بس عطتها طااف و راحت تسلم عالحريم

    ...

    يتبع , ,



 
صفحة 1 من 14 123456789101112 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
رواية إماراتيـة ][ .. ڪـنت أشوفـﮓ شي ثآني ..][ كااااااملة
5 5
الشخصيات محمد : متوفي الام : أم سعيد سعيد : 28 سنه يشتغل في شركات أبوه و معتمد على عمره ماخذ شيخه بنت خاله و عنده ولد و بنت سالم : 26 سنه يموت على خواته مب معرس عصبي وايد و غيوور نوره : 23 سنه معرسه وماخذه ولد عمها راشد من 5 سنين و بعدها مب يايبه عيال ميروووه : 19 سنه فالجامعه