تسجيل الدخول تسجيل حساب جديد نسيت كلمة المرور
لتسجيل الدخول إلى حسابك، أدخل اسم المستخدم وكلمة المرور أدناه وانقر على زر "تسجيل الدخول".





إذا كانت استماره التسجيل الخاصه بك ليست هنا، هنـا انقر.









إذا لم يتم عرض النموذج استرداد كلمه السر الخاصه بك، هنـا انقر.





  1. الكاتب: حكايهـ أنثى , عدد التعليقات: 5 , تم شكر الموضوع: 0



    **** القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.
    **** القلوب آنية الله في أرضه، فأحبه إليه أرقها، وأصلبها، وأصفاها.
    ****خرابُ القلب من الأمن والغفلة، وعمارتُه من الخشية والذكر.
    **** من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.
    **** القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.
    **** للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة، وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تتزين له، ونفس تحدثه، وعدوٌ يوسوس له؛ فهذه مواطن الأرواح السافلة التي لا تزال تجول فيها.
    والثلاثة العالية علم يتبين له، وعقل يرشده، وإله يعبده، والقلوب جوالة في هذه المواطن.
    ****إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
    **** الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة؛ فإنها إما أن توجب ألماً وعقوبةً، وإما أن تقطع لذة أكمل منها، وإما تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة، وإما أن تثلم عرضاً توفيره أنفع للعبد من ثلمه، وإما أن تذهب مالاً بقاؤه خير له من ذهابه، وإما أن تضع قدراً وجاهاً قيامُه خير من وضعه، وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ و أطيب من قضاء الشهوة، وإما أن تطرق لوضيع إليك طريقاً لم يكن يجدها قبل ذلك، وإما أن تجلب هماً، وغماً، وحزناً، وخوفاً لا يقارب لذة الشهوة، وإما أن تنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة، وإما أن تشمت عدواً، أو تحزن ولياً، وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة، وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول؛ فإن الأعمال تورث الصفات، والأخلاق.
    ****للعبد بين يدي الله موقفان: موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه؛ فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف الآخر، ومن استهان بهذا الموقف، ولم يوفِّه حقَّه شدد عليه ذلك الموقف، قال - تعالى - : { وَمِنْ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً * إِنَّ هَؤُلاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً }


    أربعة اشياء تمرض الجسم
    الكلام الكثير . النوم الكثير. والاكل الكثير .والجماع الكثير


    وأربعة اشياء تهدم البدن
    الهم . الحزن . الجوع . السهر

    وأربعة تيبس الوجه وتذهب ماء الوجه وبهجته


    الكذب . الوقاحه . كثرة السؤال عن غير علم . كثرة الفجور

    أربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
    التقوى . الوفاء . الكرم . المروءة

    وأربعة تجلب الرزق
    قيام الليل . وكثرة الاستغفار بالاسحار . تعاهد الصدقه . والذكر أول النهار واخره

    وأربعة تمنع الرزق
    نومة الصبحة . وقلة الصلاة . الكسل . الخيانه

    قطز وقرار الجهاد ضد التتار

    قرار من أخطر القرارات في تاريخ مصر مطلقًا.. وهو قرار لا ينفع أن يرجع عنه القائد أو الجيش أو الشعب، وقطز يعلم أن قلوب الأمراء وافقت تحت تأثير القدوة، وتحت تأثير التذكير بالله، وبالواجب نحو الإسلام، لكن من الممكن لهذه القلوب أن تتردد وأن تخاف، ولذلك فقد أراد قطز أن يفعل أمرًا يقطع به خط الرجعة تمامًا على الأمراء، ويقطع به الأمل في الاستسلام، ولا يبقى أمامهم غير الخيار العسكري فقط! قتل رسل التتار: لقد قرر قطز بعد أن استشار مجلسه العسكري أن يقطع أعناق الرُسل الأربعة الذين أرسلهم إليه هولاكو... إقرأ المزيد

    الوحدة مع الشام خطوة على الطريق

    كانت الخطوة الأولى لقطز هي الاهتمام بالاستقرار الداخلي للبلاد، وكانت خطوته الثانية هي استقدام الفارّين من المماليك البحرية، والإفادة من طاقاتهم وإمكانياتهم، وتقوية الجيش بهم. أما الخطوة الثالثة له فكانت -أيضًا- خطوة رائعة! بل في غاية الروعة! الوحدة مع الشام: بعد الاستقرار «الداخلي» في مصر حرص قطز على الاستقرار «الخارجي» مع جيران مصر من المسلمين. فالعلاقات كانت متوترة جدًّا جدًّا مع إمارات الشام الأيوبية، وقد فكروا غير مرَّة في غزو مصر، ونقضوا الحلف الذي كان بين مصر والشام أيام الصالح... إقرأ المزيد

    قطز وتقوية الجيش لمواجهة التتار

    مع أن قطز قد استخدم الأخلاق العالية، والأهداف النبيلة في تجميع القواد والعلماء حوله، فإنه لم يتخل عن حزمه في الإدارة، وعن أخذه بأسباب السيطرة على الأمور.. فعزل الوزير «ابن بنت الأعز» المعروف بولائه الشديد لشجرة الدر، وولّى بدلًا منه وزيرًا آخر يثق في ولائه وقدراته، وهو «زين الدين يعقوب بن عبد الرفيع»، وفي الوقت ذاته أقرّ قائد الجيش في مكانه وهو «فارس الدين أقطاي الصغير الصالحي» مع أنه من المماليك البحرية الصالحية فإنه وجد فيه كفاءة عسكرية وقدرة قيادية وأمانة وصدق، وهي مؤهلات ضرورية لأي إمارة..... إقرأ المزيد




  2. #2
    نرجسين 乂V!P乂
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    281

    رد: من درر ابن القيـم ..قصيرة وررائـعه ..‎


  3. #3
    الوعدالقادم عضو مميز
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    72

    رد: من درر ابن القيـم ..قصيرة وررائـعه ..‎

    جزاكم الله خير ودمتم بعز

  4. #4
    عشوقة رورو عضو كووول
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    14

    رد: من درر ابن القيـم ..قصيرة وررائـعه ..‎

    مرسي على الطرح المميز

  5. #5
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: من درر ابن القيـم ..قصيرة وررائـعه ..‎

    جزاك الله خير

  6. #6
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    97

    رد: من درر ابن القيـم ..قصيرة وررائـعه ..‎

    بارك الله فيكم

    أسعدني تواجدكم

النتائج 1 إلى 6 من 6

المواضيع المتشابهه

  1. من روائـع بـن القيـم .. الخطـرات مـن اسبـاب المعاصي
    بواسطة بـسـمےــة أمےـــل في المنتدى مواضيع اسلامية دينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-May-2013, 02:29 PM
  2. رسائل العيد قصيرة 2013,مسجات قصيرة للعيد,رسايل عيد قصيرة 2012
    بواسطة البرنس في المنتدى رسائل - مسجات - وسائط للجوال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-Aug-2012, 08:26 PM
  3. احلى رسائل العيد قصيرة 2013,مسجات قصيرة للعيد,رسايل عيد قصيرة 2012
    بواسطة البرنس في المنتدى رسائل - مسجات - وسائط للجوال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-Aug-2012, 08:23 PM
  4. رسائل حب قصيرة جديدة ,مسجات حب قصيرة روعه ,sms حب قصيرة 2012
    بواسطة أبو خاطر في المنتدى رسائل - مسجات - وسائط للجوال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-Dec-2011, 11:37 AM
  5. رسائل غرامية قصيرة ,مسجات غرام قصيرة ,sms غرام قصيرة 2012
    بواسطة أبو خاطر في المنتدى رسائل - مسجات - وسائط للجوال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-Dec-2011, 06:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •