تسجيل الدخول تسجيل حساب جديد نسيت كلمة المرور
لتسجيل الدخول إلى حسابك، أدخل اسم المستخدم وكلمة المرور أدناه وانقر على زر "تسجيل الدخول".





إذا كانت استماره التسجيل الخاصه بك ليست هنا، هنـا انقر.









إذا لم يتم عرض النموذج استرداد كلمه السر الخاصه بك، هنـا انقر.





  1. الكاتب: عزف الأمنيات , عدد التعليقات: 33 , تم شكر الموضوع: 0
    الشاعر عبدالله البردوني , عبدالله البردوني , شعر عبدالله البردوني , اشعار عبدالله البردوني
    أولاً نبذة عن الشاعر ..

    مختارات اشعار الشاعر عبدالله البردوني 15454483.jpg
    شاعر ثوري عنيف في ثورته، جريء في مواجهته، يمثل الخصائص التي امتاز بها شعر اليمن المعاصر ،، والمحافظ في الوقت نفسه على كيان القصيدة العربية كما أبدعتها عبقرية السلف، وكانت تجربته الإبداعية أكبر من كل الصيغ والأشكال ...
    ولد عام 1348هـ 1929 م في قرية البردون (اليمن)
    أصيب بالعمى في السادسة من عمره بسبب الجدري ، درس في مدارس ذمار لمدة عشر سنوات ثم انتقل إلى صنعاء حيث أكمل دراسته في دار العلوم وتخرج فيها عام 1953م.
    ثم عُين أستاذا للآداب العربية في المدرسة ذاتها ... وعمل مسؤولاً عن البرامج في الإذاعة اليمنية.
    أدخل السجن في عهد الإمام أحمد حميد الدين وصور ذلك في قصائده فكانوا أربعة في واحد حسب تعبيره ، العمى والقيد والجرح ,,
    شاعر اليمن وشاعر .. منتم الى كوكبة من الشعراء الذين مثلت رؤاهم الجمالية حبل خلاص لا لشعوبهم فقط بل لأمتهم أيضا‚ عاش حياته مناضلا ضد الرجعية والدكتاتورية وكافة اشكال القهر ببصيرة الثوري الذي يريد وطنه والعالم كما ينبغي ان يكونا‚ وبدأب المثقف الجذري الذي ربط مصيره الشخصي بمستقبل الوطن‚ فأحب وطنه بطريقته الخاصة‚ رافضا أن يعلمه أحد كيف يحب‚ لم يكن يرى الوجوه فلا يعرف إذا غضب منه الغاضبون‚ لذلك كانوا يتميزون في حضرته غيظا وهو يرشقهم بعباراته الساخرة‚ لسان حاله يقول: كيف لأحد أن يفهم حبا من نوع خاص حب من لم ير لمن لا يرى ..
    هو شاعر حديث سرعان ما تخلص من أصوات الآخرين وصفا صوته عذبا‚ شعره فيه تجديد وتجاوز للتقليد في لغته وبنيته وموضوعاته حتى قيل‚ هناك شعر تقليدي وشعر حديث وهناك شعر البردوني‚ أحب الناس وخص بحبه أهل اليمن‚ وهو صاحب نظرة صوفية في حبهم ومعاشرتهم إذ يحرص على لقائهم بشوشا طاويا ما في قلبه من ألم ومعاناة ويذهب الى عزلته ذاهلا مذعورا قلقا من كل شيء .
    تناسى الشاعر نفسه وهمومه وحمل هموم الناس دخل البردوني بفكره المستقل الى الساحة السياسية اليمنية‚ وهو المسجون في بداياته بسبب شعره والمُبعد عن منصب مدير إذاعة صنعاء‚ والمجاهر بآرائه عارفا ما ستسبب له من متاعب ...في عام 1982 أصدرت الأمم المتحدة عملة فضية عليها صورته كمعاق تجاوز العجز‚ ترك البردوني دراسات كثيرة‚ وأعمالا لم تنشر بعد أهمها السيرة الذاتية..‚
    له عشرة دواوين شعرية، وست دراسات. . صدرت دراسته الأولى عام 1972م "رحلة في الشعر قديمه وحديثه" .
    أما دواوينه فهي على التوالي:
    من أرض بلقيس 1961 -
    في طريق الفجر 1967 -
    مدينة الغد 1970
    لعيني أم بلقيس 1973
    السفر إلى الأيام الخضر 1974
    وجوه دخانية في مرايا الليل 1977 -


    زمان بلا نوعية 1979
    ترجمة رملية لأعراس الغبار 1983
    كائنات الشوق الاخر 1986 -
    رواء المصابيح 1989

    في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الاثنين 30 أغسطس 1999م وفي آخر سفرات الشاعر الى الأردن للعلاج توقف قلبه عن الخفقان بعد ان خلد اسمه كواحد من شعراء العربية في القرن العشرين ..
    (رحمه الله كان منبعاً للكلمة و رائعه من روائع الشعر اليمنيمختارات اشعار الشاعر عبدالله البردوني SnipeR (49).gif )
    أُسمعها نشيد الماء...

    أسمعها نشيد الماء ****1......... وهي ابنتي....التي اعرف ايّامها كلّها يوما يوما .....أعرفها وهي وليدة تنظر الى العالم من سريرها الجميل .وأعرفها وهي صغيرة فهيمة وآخذها في يدي اينما ذهبت .........كأن معها ... نفسي وأعرفها وأنا آ خذها الى الجداول والدفلى ...أسمعها نشيد الماء ...يحدثنا عن بدء هذا العالم...هذا العالم الذي يعد كلّ من يدخله وعدا .............ارجو ان يكون وعدها الله السعادة .... لايحصل على السعادة هنا الا من حصل عليها في الجنة ،، تسعدك صلاتك لأنها تأخذك الى الجنّة ....يجب أن يسعدك كلّ... إقرأ المزيد

    اشعار وكلام عن الام جميلة

    نصف الدنيا … هى من تحت قدميها الجنه … هى اساس البيت وعمده … منذ الصغر تبدأ الانثي باحتياجها للشعور بالأمومة ، فنجد ان الفتاة الصغيرة من حداثة سنها تلهو بعروس صغير وتلعب هى دور الام …. تهتم وترعى هذه العروس الصغير ، فهى غريزة لا تفهمها ولكن تشعر بها …. وسبحان الله الذى اودع فى قلب الانثي هذا الشعور الغريزي الطبيعي داخلها . فالأم واجباتها نحو ابناءها لا يحركها نحوها سوى احساس الامومة والشعور به نحو اولادها ، فلقد ذكر العلماء ان الانثى عندما تلد طفلها... إقرأ المزيد

    اشعار حب قصيرة" style="color:#1b95e0;" >احدث اشعار حب قصيرة

    احدث اشعار حب قصيرة انا المجنون بـ حبك وانا اللى على حبك مفطور و انا اللى لاقيت الصمت يحكمني يبان العشق بـ عيونى و انا اللى فاكره جوايا مغمور و يفضحني حبك ادام العالم انا اللى حبك خلانى مجنون احبك إقرأ المزيد



    التعديل الأخير تم بواسطة عزف الأمنيات ; 21-Apr-2009 الساعة 07:16 PM

  2. #2
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    لنعترف

    أين أضعنا يا رفاق السماح فجرا أفقنا قبل أن يستفيق
    نسقيه من خلف اللّيالي الشحاح دما و يسقينا خيال الرحيق
    و فجأة من شاطئ اللّيل لاح و غاب فيه كالوليد … الغريق
    لا تغضبوا ضاع كرجع الصداح في ضجّة الفوضى و سخف النعيق
    ***
    "لنعترف " أنا أضعنا الصباح فلنحترق حتّى يضيء … الطريق
    ألم نؤجّج نحن بدء الكفاح ؟ فلنتّقد حتّى مداه … السحيق
    لن ننطفي ما دام فينا جراح مسهّدات في انتظار الحريق
    لن ننطفي رغم احتشاد الرياح فبيننا و النصر وعد وثيق
    و فجرنا الآتي يمدّ الجناح لنا و يومي باختلاج البريق

  3. #3
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    لا اكتراث

    روّية ، أو حطمّي في كفه القدحا فلم يعد ينتشي ، أو يطعم الترحا
    لا ، لم يحسّ ارتواء ، أو يجد ظمأ أو يبتهج ، إن غدت أحلامه منحا
    سدى ، تمنيّن من ماتت رغائبه من طول ما أغتبق (القطران) واصطبحا
    فعاد ، لا يرتجي ظلا ولا شجرا ولا يراقب وعدا ، جدّ أو مزحا
    إذا اشتهى اقتات شلوا من تذكره وامتصّ ما خطّ في رمل الهوى ومحا
    كالطيّف يحيا بلا شوق ، ولا حلم ولا انتظار رجاء ، ضنّ أو سمحا
    ينقّر السهد عن ميعاد أغنية كطائر جائع ، عن سربه نزحا
    وينزوي ، كضريح يستعيد صدىّ يبكي ويهزج (لا حزنا ولا فرحا)
    لا تسألي : لم يعد من تعرفين هنا ولّى وخلّف من أنقاضه شبحا
    آسي بقايا ، أو شظّي بقيتّه للريح ، لم يدر من آسى ومن جرحا

  4. #4
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    يا نجوم

    لفتة ! يا نجوم إني أنادي: من رآني ، أو من تجلّى المنادى؟
    إنني يا نجوم كل مساء ها هنا ، أبلع الشفار الحدادا
    وبلا موعد ، أمدّ بنانا من حنين ، لكل طيف تهادى
    لكنوز ، من شعوذات التمني تتبدّى ثنى ، وتخفى فرادى
    أزرع السّقف والزوايا فتوحا فتسوق الكوى إليها الجرادا
    وأنادي والريح تمضي وتأتي كالمناشير ، جيئة وارتدادا
    وتقص الذي حكته مرارا للروابي ، ولقنّته الوهادا
    أتعيد الذي اعادت وتروّي من سعال البيوت فصلا معادا
    من أنادي يا ريح ؟ : من لست أدري هل سيدنو ، أم يستزيد ابتعادا
    من يراني ؟ اني هنا يا عشايا أنفخ السقف ، أو أدراي الرقادا
    ورؤى ، تستفزني وتولّى ورؤى تزرع المساء سهادا
    وهوى يعزف احتراقي ويشدو فاعيد الصدى ، وأحسو الرمادا

  5. #5
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    إمراة و شاعر

    أتسائلين من التي آثرت … أو أين اشتياقي ؟
    وتردّدين ألست من أبدعت صحوي وائتلاقي ؟
    شطآن عينيّ … اخضرار مواسمي … دفئي … مذاقي
    بستان وجهي … أمسيات جدائلي … ضحوات ساقي
    ***

    سميتني وهج الضّحى قمرا يجلّ على المحاق
    بوح الزنابق والورود إلى النّسيمات الرفاق
    أنسيتني بشريّتي ونسيت بالأرض التصافي … !
    وذهبت يا أغلى مرايا الحسن … أو أحلى نفاق
    أتعود لي … تبكي غروبي ؟ أو تغني لانبئاقي ؟
    ***

    لن تعدمي غيري ولن تلقي كصدقي واختلاقي
    قد كنت موثوقا إليك … من التي قطعت وثاقي ؟
    لمّا وجدت القرب منك أمرّ من سهر الفراق
    آثرت حزن البعد عنك على مرارات التّلاقي
    ***

    وبدون توديع ذهبت كما أتيت بلا اتفاق
    ونسيت بيتك والطريق … نسيت رائحة الزقاق
    لم أدر من أين انطلقت … ومن لقيت لدى انطلاقي
    انسقت … لا أدري الطريق ولا الطريق يعي انسياقي
    حتى المصابيح التي حولي تعاني كاختناقي
    كان اللّقاء بلا وجوه والفراق بلا مآقي
    ***

    فلتركيتي للنّوى أظما وأمتص احتراقي
    وبرغم هذا الجدب لن أأنسى على الحلّ المراق
    ***

    لكنّ لماذا تسألين ؟ بمن أهيم … ومن ألاقي ؟
    فلتستريحي إنّني وحدي ، وأحزاني رفاقي
    كالسندباد بلا بحار كالغدير بلا سواقي
    ورجايّ ألاّ تسألي هل مت … أو ما زلت باقي ؟

  6. #6
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    حلوة الامس

    أي شوق إليك أي اندفاعه فلماذا جوعي قناعه
    لم تكوني شهية الدفء لو لم ترتعش في دمي اليك المحاعه
    كنت يا حلوتي أظن اشتهائي يعد ان تبذلي يزيد فظاعه
    غير أني طين يثج وتطفي ناره تقله تسمّى اضطجاعه
    ***

    قد تقولين سوف أنأى ويظمى ثم يأتي وتجتدي في ضراعه
    ربما أشتهيك عاما وأتهي شوق عامين في مدى ربع ساعة
    ((حلوةالأمس)) ما نزالين أحلى إنما في تصوراتي الشناعه
    ما اختتمنا تمثيل دور بدأنا منه فصلا لكن فقدنا البراعه
    ***

    هل تخيفينني بإسعاد غيري صدقيني اذا ادعيت المناعه
    فلتخصي بما لديك فلانا أو فلانا أو فلتكوني مشاعه

  7. #7
    عزف الأمنيات المستشـار
    0
    0
    معدل تقييم المستوى
    10
    صبوة

    دكتورة الأطفال إني هنا من يوم ميلادي بلا مرضعه
    عندي عصافير الهوى تجتدي حنان هذي الكرمة الطيّعه
    وربما استكذبتي إنما من أين لي … أن أحرق الأقنعه
    نريني كهلا وفي داخلي : من التصابي صبية أربعه
    مجاعة الحمسين في أضلعي طفولة أعىّ من الزوبعه
    خلف اتزاني مائج صاخب سفينة ناريّة الأشرعه
    ***

    دكتورة الأطفال لا تبعدي عنّي وعن مأساتي الموجعه
    لقد زرعت الحب … لكني ما ذقت إلاّ حنظل المزرعه
    عمري بلا ماض … ومستقبلي كأمسيات الغابة المفزعه

صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 34

المواضيع المتشابهه

  1. قصيده لشاعر اليمن الكبير : عبدالله البردوني
    بواسطة عبدالله المعاري في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-Apr-2012, 02:39 AM
  2. توبيكات الشاعر عبدالله البكر 2012,نك نيمات عبدالله البكر 2012,نكات عبدالله البكر ملون 2012
    بواسطة لمع البرق في المنتدى رسائل ومسجات وحالات للواتس اب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-Dec-2011, 11:54 PM
  3. ديوان الشاعر فراشي/عبدالله/ع
    بواسطة حصيصه>>> في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-Aug-2011, 10:22 PM
  4. يا قو قلبك - من اشعار الشاعر محمد بن فطيس
    بواسطة عزف الأمنيات في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-Jul-2009, 01:10 PM
  5. أشْعُرُ كَثيرًا بالضَّياع ~ من اشعار الشاعر عبدالعزيز جويدة
    بواسطة عزف الأمنيات في المنتدى شعر poems و خواطر
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-Apr-2009, 01:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •