اهلا وسهلا بكم الان سوف اقدم لكم


مسلسل
(مغامرة الاطفال المخترعون )

كان فى يوم من الايام مجموعة من اطفال ولكن ليس اطفال عاديين بل اطفال مخترعون سوف احكى لكم القصة دانى و جيمى و ارنولد و سندى و مايا هؤلاء هم المخترعون هؤلاء الاطفال جميعا لديهم عشر سنوات وفى المدرسة معا هؤلاء الاطفال اخترعوا كثير من الاختراعات وقرروا ان يعملوا رحلة فى الصحراء وبعد ان عرفوا ان هناك متحف فى هذة الصحراء وانشاء الله يشاهدوا وعرفوا هذة المعلومات من مدرس الراسات فى المدرسة فى حصة من الحصص دخل عليهم المدرس فى الحصة وقال انا سوف اكلمكم عن الصحراء ولكن هناك كثير من الصحراء سوف اكلمكم عن صحراء مومناء وقال لهم ان صحراء مومناء بة متحف يسمى المتحف (متحف مومناء) ان متحف مومناء به كثير من الاثار القديمة والمومياء ولكن لم يعرف احد عنه شئ غير هذا فسكت المعلم ثوانى ثم قال وبسرعة عندى لكم مفجأة ان جبت لكم كثير من الصور وعندى لكم فيديو عن هذا المتحف ثم نزل المعلم الاطفال الى حجرة الوسائط المتعددة وشغل شاشة العرض وورى لهم كثير من الصور وشاهد الاطفال الصور وكان المتحف جميل جدا وشاهد الاطفال الفيديو ولكن الاطفال لاحظوا شى عجيب ان ليس هناك اى صورة من الداخل او الخارج فسئلوا المدرس فقال لهم


انتظروا الحلقة الثانية
لصوص يحتمون بالمخافر - قصص جميلة

اللص الذي اتخذ من سطح المخفر مخبئاً له .. عثر عليه أخيراً .. وهو الآن مختبئ تحت السطح تماماً ، يجلس فوق كرسي وثير وأمامه طاولة كبيرة . الحارة المهجورة احتسى ما لا يحصى من كؤوس الخمر والنبيذ والبيرة ، وعاد ثملاً إلى حارته التي كان يلفها ظلام دامس ، وهو يترنح يمنة ويسرة ، متعثراً تارة ، راكلاً ما تعثر به تارة أخرى ، مدندناً ” فما أطال النوم عمراً ” ثم انقلب فجأة وشتم كل من يقطن تلك الحارة , ضحك وبكى وكسر وصرخ ، وعاد - بعد أن أشعل شمعة في حارته - إلى الحانة التي انطلق منها كي يشرب مع جيرانه... إقرأ المزيد

قصة سالم - قصص جميلة

صوت الشاب بهي الطلعة، الماهر في قيادة السيارات، سالم، يغني على عزف مزمار رفيقه السوداني، عثمان، في الوادي تحت الهضبة السوداء. كان له في الحياة هدفان، حقق الأول وهو تسديد ديون والده المتوفى، وفشل في الثاني وهو الزواج من ابنة عمه علياء. لم يكن لسكان الهضبة الواقعة على الحدود أي مجال للعمل إلا أحد اثنين أيضاً: المخاطرة بتهريب البضائع، أو رعي الأغنام. وعلى هذه الحالة قرر سالم، المعروف بحديثه العذب ومواقفه التي تشبه مواقف الفرسان، الانتقال إلى العالم الآخر بطريقته، لكن لا أحد يعرف إن كان الجنود... إقرأ المزيد

انحراف - قصص جميلة

الأمر جد بسيط، سوف أرفع سماعة الهاتف، وأغير من صوتي قليلا، ثم أقول له كلمتين لا ثالث لهما: زوجتك تخونك .. فكرة عابرة طرأت على خاطرها سرعان ما طردتها، إنها فكرة غير مأمونة العواقب، دفعت برأسها إلى الوراء في استرخاء وكأنها تزيل آثار هذه الفكرة، راحت تشغل نفسها بأشياء أخرى ربما كانت أكثر جدوى، كإعادة ترتيب المنزل مثلا، لكنها رتبته صباح اليوم، فكرت في أشياء أخرى عديدة، غير أن الأشياء تداعت، والأفكار تراجعت أمام الفكرة الشيطانية التي عاودت تلاحقها من جديد حتى سيطرت عليها، تساءلت في نفسها :ما... إقرأ المزيد